دورات هندسية

 

 

ثقافه الاعتذار

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 23 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 24
  1. [11]
    ماهر عيون
    ماهر عيون غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 3,272

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسلم84 مشاهدة المشاركة
    بالنسبة لي
    الحمد لله ما عندي مشكلة مع الاعتذار...

    يعني بالعكس الناس بتصير تقدر الشخص وتحترمه وتعرف أنو مو متكبر أو شايف حالو...
    شكرا اخى المسلم فعلا كلامك صحيح

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م.محمد الكردي مشاهدة المشاركة
    موضوع مهم جدا ... بارك الله فيك ...
    مرورك نور الموضوع واسعدنى كثيرا اخى محمد الكردى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشخيبي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    الاعتذار تربية للنفس وتقويم لسلوك الفرد... ذلك لأن الاعتذار يتطلب أن تضع نفسك في موضع المقصر..وهو أمر صعب على النفس..
    بالنسبة لي.. لا أتردد في الاعتتذار حالما أكتشف خطئي أو تقصيري أو سهوي... أعتذر لأي شخص أخطأت بحقه بغض النظر عن سنه أو مكانته....أعتذر لزوجتي إن قصرت في حقها أو أخطأت معها...
    لا عيب في الاعتذار... إنما العيب في الإصرار على الخطأ..

    أختار مكانا بين الصنف الأول والثاني..

    موضوع جميل .. جزاك الله خيرا أخي ماهر
    مشاركه افضل من الموضوع شكرا جزيلا لك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جلال ثابت الأغبري مشاهدة المشاركة
    أثني على ما قاله أخي الشخيبي ..

    مضيفا: أعتذر حتى لأبنائي إذالزم ألأمر .. ولا أرى في ذلك أى منقصة لواجبات المحافظة على مهابة الأبوة منها ما تقتضيه -في الغالب- عدم التراجع في أمر ما..بل أرى فيه مسلكا تربويا أعلمهم -كما تعلمت أنا من والدي رحمة الله عليه- أن ذلك سلوكا يفضي الى الإرتياح من قبل كلا المعتذر والمعتذر منه مع الإقتران بتصويب الخطأ.. وليس مجرد الخلاص من عقدة الإحساس بالذنب وكفى .
    شكرا اخى جلال على مرورك الكريم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلال القحيص مشاهدة المشاركة
    نعم لدى الجرأه ان اعتذر ، وأفضل الصنف الاول دائماً لاننى لااستطيع النوم فى حالة الغضب

    اما الصنف الثالث فهم يواجهون ضعف فى الشخصيه + حقد قابيل = استمرار فى التسامح مع الناس الذى يمتلك معهم مصالح من طرف واحد فقط


    ؟؟؟ استمر فى الحوار


    س- ماذا تفعل فى حالة عدم قبول اعتذارك ؟؟
    طبعا اخى طلال فى حاله عدم قبول اعتذارنا اظننا لسنا ملائكه حتى نعيده مره اخرى ولكننا نشعر بالرضا عن انفسنا على الاقل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نهاد زياد الطراونة مشاهدة المشاركة
    الاعتذار وصفة سحرية: بلسم للنفوس ربما لا يزيل الجروح ولكنه يخفيه تماما
    اتركه في متناول الجميع
    روعه كلام فى الصميم شكرا لك
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحث عن الحق مشاهدة المشاركة
    اعتقد ان المشكله ليست في الاعتذار بقدر ما تكون في قدره الشخص علي الاعتراف بخطاه حتي مع نفسه.
    اما من يري و يقتنع في نفسه انه مخطيء و لا يقدم علي الاعتذار فعليه مراجعه نفسه و محاوله تدريبها علي الاعتذار.
    و انا عن نفسي ساقوم بمراجعه تصرفاتي لاري لاي فريق انتمي .
    موضوع رائع
    والاروع كلاماتك التى اضافت للنقاش الكثير

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة a.mak مشاهدة المشاركة
    الاخ الفاضل / ماهر عيون ، موضوع مفيد واليك مساهمتي فيه:
    مرجعية سياسة كراهية الاعتذار
    قال الأحنف : إيّاك وما يعتذر منه ، فإنّه قلمّا اعتذر أحدٌ فسلم من كذب
    - وفي الحكم : اياك وما يعتذر منه
    - أذل الناس معتذر إلى لئيم
    لأن الكريم لا يحوج إلى الاعتذار، ولعل اللئيم لا يقبل العذر.
    - وقالوا : تَرْكً الذًنب أيسرُ من التماس العُذْر
    -عبد الله بن عمرو: إياك وعزة الغضب فيصيرك إلى ذل الأعتذار.
    أما مرجعية الحض على الاعتذار :
    قال بعضهم : ينبغي أن تستنبط لزلة أخيك سبعين عذراً فإن لم يقبله قلبك فقل لقبلك ما أقساك، يعتذر إليك أخوك سبعين عذراً فلا تقبل عذره، فأنت المعتب لا هو.
    - اذا اتفقت من صديق لك زلة، أو وقوف موقف تهمة، فحسن أمره في ذلك واحمله على ضروب مما يبسط عذره فيه، بل كن أنت المحتال لعذره، فلا تحوجه إلى تكلف الأعتذار.
    - دية الذّنب عندنا الاعتذار
    طرفه فى موضوع الاعتذار :
    يروى في بعض الأخبار، أن ملكاً من الملوك أمر أن يصنع له طعام، وأحضر قوماً من خاصته فلما مد السماط أقبل الخادم وعلى كفه صحن فيه طعام، فلما قرب من الملك أدركته الهيبة فعثر فوقع من مرق الصحن شيء يسير على طرف ثوب الملك، فأمر بضرب عنقه، فلما رأى الخادم العزيمة على ذلك عمد بالصحن فصب جميع ما كان فيه على رأس الملك، فقال له: ويحك ما هذا؟ فقال: أيها الملك إنما صنعت هذا شحاً على عرضك، لئلا يقول الناس إذا سمعوا ذنبي الذي به تقتلني: قتله في ذنب خفيف لم يضره وأخطأ فيه العبد، ولم يقصده، فتنسب إلى الظلم والجور. فصنعت هذا الذنب العظيم لتعذر في قتلي وترفع عنك الملامة. قال: فأطرق الملك ملياً ثم رفع رأسه إليه وقال: يا قبيح الفعل يا حسن الاعتذار، قد وهبنا قبيح فعلك وعظيم ذنبك لحسن اعتذارك، اذهب فأنت حر لوجه الله تعالى.
    مشاركتك رائعه واضافت لى شخصيا الكثير شكرا لك
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م هبة الله مشاهدة المشاركة
    وانا مع اختى نهاد فى الكلام ده
    فعلا الاعتذار يعتبر بلسم للنفوس
    ولكن يجب ان تكون النفوس صافيه لتقبل هذا البلسم شكرا جزيلا على المرور

    0 Not allowed!



  2. [12]
    م وائل حسنى
    م وائل حسنى غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية م وائل حسنى


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 1,772
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 1
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اهنئك على هذا الموضوع
    موضوع حساس وفى غاية الروعة ...... الاعتذار .... ولكن يوجد علامه استفهام ؟
    كثرة الاعتذار هل تؤدى بما يتوجب عليها ؟
    وشكرا لمهندسنا الغالى واخى العزيز ماهر ابو العيون الجريئة

    0 Not allowed!


    إننا طلاب شهادة ... لسنا نحرص على هذه الحياة ... هذه الحياة تافهة رخيصة ... نحن نسعى إلى الحياة الأبدية .
    يا راحلين عن الحياة وساكنين بأضلعي .... هل تذكرون توجعي وتوجع الدنيا معي .

  3. [13]
    جلال ثابت الأغبري
    جلال ثابت الأغبري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية جلال ثابت الأغبري


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 3,375
    Thumbs Up
    Received: 9
    Given: 0
    اعجبني موضوع نقلته لكم يتحدث في سياق ثقافة الإعتذار :

    للنقاش الهادئ الهادف .. فقط .. من دون إزعاج

    أو لذكر بعض المواقف المشابهة


    هل أعتـذر لابـني ؟


    أ. جاسم المطوع
    أثناء تقديمي لإحدى الدورات الخاصة بالرجاللاحظت رجلاً قد تغير وجهه، ونزلت دمعة من عينه على خده، وكنت وقتها أتحدث عن إحدىمهارات التعامل مع الأبناء وكيفية استيعابهم، وخلال فترة الراحة جاءني هذا الرجلوحدثني على انفراد قائلاً: هل تعلم لماذا تأثرت بموضوع الدورة ودمعت عيناي؟ قلت له: لا والله! فقال: إن لي ابنا عمره سبعة عشر سنة وقد هجرته منذ خمس سنوات لأنه لايسمع كلامي، ويخرج مع صحبة سيئة، ويدخن السجائر، وأخلاقه فاسدة، كما أنه لا يصليولا يحترم أمه،فقاطعته ومنعت عنه المصروف وبنيت له غرفة خاصة في السطح، ولكنه لميرتدع، ولا أعرف ماذا أعمل، ولكن كلامك عن الحوار وأنه حل سحري لعلاج المشاكل أثربي، فبماذا تنصحني؟

    هل أستمر بالمقاطعة أم أعيد العلاقة؟ وإذا قلت لي ارجع إليه فكيف السبيل؟

    قلت له: عليك أن تعيد العلاقة اليوم قبل الغد، وإن ما عمله ابنكخطأ ولكن مقاطعتك له خمس سنوات خطأ أيضاً، أخبره بأن مقاطعتك له كانت خطأ وعليه أنيكون ابناً باراً بوالديه، ومستقيماً في سلوكه، فرد علي الرجل قائلاً: أنا أبوهأعتذر منه؟ نحن لم نتربي على أن يعتذر الأب من ابنه!

    قلت: يا أخي الخطأ لا يعرفكبيراً ولا صغيراً وإنما على المخطئ أن يعتذر، فلم يعجبه كلامي، وتابعنا الدورةوانتهي اليوم الأول، وفي اليوم الثاني للدورة جاءني الرجل مبتسماً فرحاً ففرحتلفرحه، وقلت له: ما الخبر؟قال: طرقت على ابني الباب في العاشرة ليلاً وعندمافتح الباب قلت له: يا ابني إني أعتذر من مقاطعتك لمدة خمس سنوات، فلم يصدق ابني ماقلت ورمي رأسه على صدري، وظل يبكي فبكيت معه. ثم قال: يا أبي أخبرني ماذا تريدني أنأفعل، فإني لن أعصيك أبداً.

    وكان خبراً مفرحاً لكل من حضر الدورة، نعم إن الخطألا يعرف كبيراً ولا صغيراً، بل إن النبي محمد صلي الله عليه واله وسلم في إحدي الغزواتكان يساوي بين الصفوف، فوضع عصاه في بطن أحد الصحابة ليساوي وقوفه مع بقية الصف،فطلب هذا الصحابي أن يقتص من النبي صلى الله عليه واله وسلم على فعلته، فكشف النبي صليالله عليه واله وسلم عن بطنه وأعطاه العصا ليقتص منه، ولكن الصحابي انكب على بطنه يقبله،فقال له النبي صلي الله عليه واله وسلم: لم فعلت ذلك. فقال أردت أن يكون آخر عهديبالدنيا أن يمس جلدي جلدك، واستشهد الصحابي في تلك المعركة.

    إن الأب إذا أخطأ فيحق أبنائه ثم اعتذر منهم فإنه بذلك يعلمهم الاعتذار عند الخطأ، وإذا لم يعتذر فإنهيربي فيهم التكبر والتعالي من حيث لا يشعر.. هذا ما كنت أقوله في أحد المجالس فيمدينة بوسطن بأمريكا وكان بالمجلس أحد الأصدقاء الأحباء وهو د. وليد فتيحي، فحكي ليتعليقاً على ما ذكرت قصة حصلت بينه وبين أحد أبنائه عندما كان يلعب معه بكتاب منبلاستيك، فوقع الكتاب خطأ على وجه الطفل وجرحه جرحاً بسيطاً، فقام واحتضن ابنهواعتذر منه أكثر من مرة حتى شعر أن ابنه سعد باعتذاره هذا، فلما ذهب به إلي غرفةالطوارئ في المستشفي لعلاجه وكان كل من يقوم بعلاجه يسأله كيف حصل لك هذا الجرح؟يقول: كنت ألعب مع شخص بالكتاب فجرحني، ولم يذكر أن أباه هو الذي سبب لهالجرح.

    ثم قال د. وليد معلقاً، أعتقد أن سبب عدم ذكري لأنني اعتذرت منه، وحدثنيصديق آخر عزيز علي وهو دكتور بالتربية بأنه فقد أعصابه مرة مع أحد أبنائه وشتمهواستهزأ به ثم اعتذر منه فعادت العلاقة أحسن مما كانت عليه في أقل منساعة.فالاعتراف بالخطأ والاعتذار لا يعرف صغيراً أو كبيراً أو يفرق بين أب وابن..
    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
    أنا زرعت الحنظــــلة واسقيتها بالسلسبيل *** لكن جنيت الشوك من روس الغصون المالحة
    ما يلدغ مــــرة ومــــرة كود من عقله هبيل *** ومن لا حسب للمقبلة ما يحتسب للرايحة
    دنيا تشوف بها الفهد يخشى من البس الذليل *** والذيب عداه العشا صوت الكلاب النابحة


    منقول من إحدى الروائع

    0 Not allowed!



  4. [14]
    المهندس ابو محمد
    المهندس ابو محمد غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية المهندس ابو محمد


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 231
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    اذا ماالذنب وافى باعتذار * فقابله بعفوٍ وابتسام
    ولاتحقد وان ملئت غيظاً * فإن العفو من شيم الكرام

    0 Not allowed!


    الا كل ما خلا الله باطل
    وكل نعيم لامحالة زائل

  5. [15]
    المهندس ابو محمد
    المهندس ابو محمد غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية المهندس ابو محمد


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 231
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    على الانسان اثناء التعامل مع الناس ان يكون حكيما فالناس معادن مختلفة وان يتأنَّ كل التأن في الخوض في التعامل مع من يجهل طبيعتهم واما من يعرفهم ويعرفونه فعليه ان يكون على جانب من الحكمة ايضا في تعامله معهم
    ويخطر ببالي قول الشاعر في هذا المجال
    استأنِ تظفر في أمورك كلها * واذا عزمت على الهدى فتوكلِ

    من لم يـتــئــــد في كل أمر * تخطاه التدارك والمنال

    تأنّ ولا تضق للأمر ذرعاً * فكم بالنجح يظفر من تأنى


    وان لايكثر المزاح فالمزاح يأكل هيبة الرجل كما تأكل النار الخشب وهناك مثل روسي - على ما اعتقد - يقول ان ثلثا المزاح جد واغلب لمشاحنات تحدثبين الاصدقاء والاصحاب نتيجة للمزاح ويجب ان تكون المواقف الطريفة للترويح عن الانفس لا للتجريح وان تتخللها روح الدعابة المرحة
    وشكرا

    0 Not allowed!


    الا كل ما خلا الله باطل
    وكل نعيم لامحالة زائل

  6. [16]
    walla84
    walla84 غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية walla84


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 1,423
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    اخي ماهر عيون
    بارك الله فيك
    ع هذا الموضوع
    في الحقيقة انا اكتر اشي بكرهه هو الاعتذار لكن لا مفر منه ان انت اخطات
    اذا اردت ان لا تعتذر فلا تخطئ ابدا
    وهذا طبعا لن يحدث فكل ابن ادام خطاء وخير الخطاؤون التوابون
    (ان اخطأت فاعتذر) هذه احدى مبادئ الحياة عندي
    ان اعتذر عندما اخطئ
    مشكور ع الموضوع الرائع مرة اخرى

    0 Not allowed!




    اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن






  7. [17]
    المهندس ابو محمد
    المهندس ابو محمد غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية المهندس ابو محمد


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 231
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    يحكى ان جارية فطنة -واظن لاحد الخلفاء العباسيين - طلب منها سيدها ان تحضر له حساء فتاخرت الخادمة قليلا باحضاره فغضب منها على تاخيرها ولما ان اتت بصحن الحساء كانت خائفة من غضبه وعند اقترابها منه لتعطيه الحساء تعثرت فانقلب الصحن على الخليفة فامر بضرب عنقها ولما تيقنت ان سيف الجلاد ينتظرها قالت له سيدي:
    والكاظمين الغيظ . ففكر مليا وقال : كظمت غيظي .فقالت :والعافين عن الناس. فقال: عفوت عنكي. فقالت والله يحب المحسنين فقال: اذهبي فانتي حرة طليقة لوجه الله


    0 Not allowed!


    الا كل ما خلا الله باطل
    وكل نعيم لامحالة زائل

  8. [18]
    ماهر عيون
    ماهر عيون غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 3,272

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م وائل حسنى مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اهنئك على هذا الموضوع
    موضوع حساس وفى غاية الروعة ...... الاعتذار .... ولكن يوجد علامه استفهام ؟
    كثرة الاعتذار هل تؤدى بما يتوجب عليها ؟
    وشكرا لمهندسنا الغالى واخى العزيز ماهر ابو العيون الجريئة
    شكرا اخى وائل على مدحك الجميل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جلال ثابت الأغبري مشاهدة المشاركة
    اعجبني موضوع نقلته لكم يتحدث في سياق ثقافة الإعتذار :

    للنقاش الهادئ الهادف .. فقط .. من دون إزعاج

    أو لذكر بعض المواقف المشابهة


    هل أعتـذر لابـني ؟


    أ. جاسم المطوع
    أثناء تقديمي لإحدى الدورات الخاصة بالرجاللاحظت رجلاً قد تغير وجهه، ونزلت دمعة من عينه على خده، وكنت وقتها أتحدث عن إحدىمهارات التعامل مع الأبناء وكيفية استيعابهم، وخلال فترة الراحة جاءني هذا الرجلوحدثني على انفراد قائلاً: هل تعلم لماذا تأثرت بموضوع الدورة ودمعت عيناي؟ قلت له: لا والله! فقال: إن لي ابنا عمره سبعة عشر سنة وقد هجرته منذ خمس سنوات لأنه لايسمع كلامي، ويخرج مع صحبة سيئة، ويدخن السجائر، وأخلاقه فاسدة، كما أنه لا يصليولا يحترم أمه،فقاطعته ومنعت عنه المصروف وبنيت له غرفة خاصة في السطح، ولكنه لميرتدع، ولا أعرف ماذا أعمل، ولكن كلامك عن الحوار وأنه حل سحري لعلاج المشاكل أثربي، فبماذا تنصحني؟

    هل أستمر بالمقاطعة أم أعيد العلاقة؟ وإذا قلت لي ارجع إليه فكيف السبيل؟

    قلت له: عليك أن تعيد العلاقة اليوم قبل الغد، وإن ما عمله ابنكخطأ ولكن مقاطعتك له خمس سنوات خطأ أيضاً، أخبره بأن مقاطعتك له كانت خطأ وعليه أنيكون ابناً باراً بوالديه، ومستقيماً في سلوكه، فرد علي الرجل قائلاً: أنا أبوهأعتذر منه؟ نحن لم نتربي على أن يعتذر الأب من ابنه!

    قلت: يا أخي الخطأ لا يعرفكبيراً ولا صغيراً وإنما على المخطئ أن يعتذر، فلم يعجبه كلامي، وتابعنا الدورةوانتهي اليوم الأول، وفي اليوم الثاني للدورة جاءني الرجل مبتسماً فرحاً ففرحتلفرحه، وقلت له: ما الخبر؟قال: طرقت على ابني الباب في العاشرة ليلاً وعندمافتح الباب قلت له: يا ابني إني أعتذر من مقاطعتك لمدة خمس سنوات، فلم يصدق ابني ماقلت ورمي رأسه على صدري، وظل يبكي فبكيت معه. ثم قال: يا أبي أخبرني ماذا تريدني أنأفعل، فإني لن أعصيك أبداً.

    وكان خبراً مفرحاً لكل من حضر الدورة، نعم إن الخطألا يعرف كبيراً ولا صغيراً، بل إن النبي محمد صلي الله عليه واله وسلم في إحدي الغزواتكان يساوي بين الصفوف، فوضع عصاه في بطن أحد الصحابة ليساوي وقوفه مع بقية الصف،فطلب هذا الصحابي أن يقتص من النبي صلى الله عليه واله وسلم على فعلته، فكشف النبي صليالله عليه واله وسلم عن بطنه وأعطاه العصا ليقتص منه، ولكن الصحابي انكب على بطنه يقبله،فقال له النبي صلي الله عليه واله وسلم: لم فعلت ذلك. فقال أردت أن يكون آخر عهديبالدنيا أن يمس جلدي جلدك، واستشهد الصحابي في تلك المعركة.

    إن الأب إذا أخطأ فيحق أبنائه ثم اعتذر منهم فإنه بذلك يعلمهم الاعتذار عند الخطأ، وإذا لم يعتذر فإنهيربي فيهم التكبر والتعالي من حيث لا يشعر.. هذا ما كنت أقوله في أحد المجالس فيمدينة بوسطن بأمريكا وكان بالمجلس أحد الأصدقاء الأحباء وهو د. وليد فتيحي، فحكي ليتعليقاً على ما ذكرت قصة حصلت بينه وبين أحد أبنائه عندما كان يلعب معه بكتاب منبلاستيك، فوقع الكتاب خطأ على وجه الطفل وجرحه جرحاً بسيطاً، فقام واحتضن ابنهواعتذر منه أكثر من مرة حتى شعر أن ابنه سعد باعتذاره هذا، فلما ذهب به إلي غرفةالطوارئ في المستشفي لعلاجه وكان كل من يقوم بعلاجه يسأله كيف حصل لك هذا الجرح؟يقول: كنت ألعب مع شخص بالكتاب فجرحني، ولم يذكر أن أباه هو الذي سبب لهالجرح.

    ثم قال د. وليد معلقاً، أعتقد أن سبب عدم ذكري لأنني اعتذرت منه، وحدثنيصديق آخر عزيز علي وهو دكتور بالتربية بأنه فقد أعصابه مرة مع أحد أبنائه وشتمهواستهزأ به ثم اعتذر منه فعادت العلاقة أحسن مما كانت عليه في أقل منساعة.فالاعتراف بالخطأ والاعتذار لا يعرف صغيراً أو كبيراً أو يفرق بين أب وابن..
    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
    أنا زرعت الحنظــــلة واسقيتها بالسلسبيل *** لكن جنيت الشوك من روس الغصون المالحة
    ما يلدغ مــــرة ومــــرة كود من عقله هبيل *** ومن لا حسب للمقبلة ما يحتسب للرايحة
    دنيا تشوف بها الفهد يخشى من البس الذليل *** والذيب عداه العشا صوت الكلاب النابحة



    منقول من إحدى الروائع
    اخى جلال لقد صدقت فعلا انها منقوله من الروائع لانها فعلا روعه بارك الله فيك
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد أحمد الجمَّال مشاهدة المشاركة
    اذا ماالذنب وافى باعتذار * فقابله بعفوٍ وابتسام
    ولاتحقد وان ملئت غيظاً * فإن العفو من شيم الكرام
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد أحمد الجمَّال مشاهدة المشاركة
    على الانسان اثناء التعامل مع الناس ان يكون حكيما فالناس معادن مختلفة وان يتأنَّ كل التأن في الخوض في التعامل مع من يجهل طبيعتهم واما من يعرفهم ويعرفونه فعليه ان يكون على جانب من الحكمة ايضا في تعامله معهم
    ويخطر ببالي قول الشاعر في هذا المجال
    استأنِ تظفر في أمورك كلها * واذا عزمت على الهدى فتوكلِ

    من لم يـتــئــــد في كل أمر * تخطاه التدارك والمنال

    تأنّ ولا تضق للأمر ذرعاً * فكم بالنجح يظفر من تأنى


    وان لايكثر المزاح فالمزاح يأكل هيبة الرجل كما تأكل النار الخشب وهناك مثل روسي - على ما اعتقد - يقول ان ثلثا المزاح جد واغلب لمشاحنات تحدثبين الاصدقاء والاصحاب نتيجة للمزاح ويجب ان تكون المواقف الطريفة للترويح عن الانفس لا للتجريح وان تتخللها روح الدعابة المرحة
    وشكرا
    اخى خالد بارك الله فيك على مرورك المفيد والمكمل للموضوع

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة walla84 مشاهدة المشاركة
    اخي ماهر عيون
    بارك الله فيك
    ع هذا الموضوع
    في الحقيقة انا اكتر اشي بكرهه هو الاعتذار لكن لا مفر منه ان انت اخطات
    اذا اردت ان لا تعتذر فلا تخطئ ابدا
    وهذا طبعا لن يحدث فكل ابن ادام خطاء وخير الخطاؤون التوابون
    (ان اخطأت فاعتذر) هذه احدى مبادئ الحياة عندي
    ان اعتذر عندما اخطئ
    مشكور ع الموضوع الرائع مرة اخرى
    شكرا اختى ولاء على صراحتك الشديده ولقد اوجزت الموضوع كله فى الكلمه التى ميزتها بالحجم
    شكرا مره اخرى


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد أحمد الجمَّال مشاهدة المشاركة
    يحكى ان جارية فطنة -واظن لاحد الخلفاء العباسيين - طلب منها سيدها ان تحضر له حساء فتاخرت الخادمة قليلا باحضاره فغضب منها على تاخيرها ولما ان اتت بصحن الحساء كانت خائفة من غضبه وعند اقترابها منه لتعطيه الحساء تعثرت فانقلب الصحن على الخليفة فامر بضرب عنقها ولما تيقنت ان سيف الجلاد ينتظرها قالت له سيدي:
    والكاظمين الغيظ . ففكر مليا وقال : كظمت غيظي .فقالت :والعافين عن الناس. فقال: عفوت عنكي. فقالت والله يحب المحسنين فقال: اذهبي فانتي حرة طليقة لوجه الله
    صدقنى اخى خالد مشاركاتك افادتنى شخصيا جعلها الله فى ميزان حسناتك
    فعلا تستحق التقييم

    0 Not allowed!



  9. [19]
    رجل سعيد جدا جدا
    رجل سعيد جدا جدا غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Mar 2009
    المشاركات: 32
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    روعه بجد الاعتذار شىء يدل على اصل الانسان

    0 Not allowed!



  10. [20]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    الاعتراف بالحق فضيلة

    0 Not allowed!



  
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 23 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML