الكوارث في المدن
الكوارث من الظواهر الكونية التى عرفتها البشرية منذ بدء الحياة ونشاة الكون ويمكن تصنيفها عموما إلى نوعين الكوارث الطبيعية والغير الطبيعية ويضم كل نوع منهما مجموعة من الكوارث التي تحدث آثارا ويترتب عليها نتائج مختلفة.
ولقد أشار القران الكريم إلى أنباء الكوارث التي أصابت الامم السابقة ابتلاء واختيارمن الله سبحانه وتعالى
والكوارث بشقيها تضرب إنحاء مختلفة من العالم كالزلازل والبراكين والفيضانات والحرائق والاشعاعات ونحوها وهى تكون اكثر اضرارا فى المدن ومناطق العمران فتخلف وراءها الدمار والهلاك لاعداد كبيرة من البشروالكثير من المشردين والمعاقين والمعوقين
والكوارث تحتاج الى جهود كبيرة في مجال الاغاثة والايواء ومعالجة الاضرار وتمثل الكوارث واحدة من الظواهر التى تهدد الحياة والعمران وتعرض الانسان وممتلكاته ومنجزاته والحيوان والزرع الي الخطر والدمار
انواع الكوارث
1-الكوراث الطبيعية :-

الزلازل والهزات الارضية
الفيضانات والسيول
الرياح العاصفة والأعاصير
الصواعق
الجفاف والتصحر
انتشار الأوبئة والأمراض

2- الكوراث غير الطبيعية :-
الحروب والغارات الجوية
الحرائق
حوادث المرور البرية والجوية والبحرية
الانفجارات

لقد تنوعت الكوارث وتعقدت مثل تعقد الحياة المادية نفسها واصبح الناس في كل مكان من العالم وفي كل يوم يشهدون من الكوارث التى تزهق الارواح وتذهب بالممتلكات
وان من أهم الأعمال لمواجهة الكوارث التخطيط السليم للوقاية ويكون بوضع أسلوب علمي للعمل على منع الحوادث والحد من اثارها فيما لو وقعت بما يكفل عودة الحياة الى طبيعتها

نقلا من بحت د/عبد الله الحماد الكوراث في المدينة العربية لندوة حماية المدينة العربية من الكوارث