دورات هندسية

 

 

الاهواز البوابة الاولى المنسية للغزو الصفوي على امة الاسلام 2

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
  1. [1]
    الصورة الرمزية الطموني
    الطموني
    الطموني غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 1,352
    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 251

    الاهواز البوابة الاولى المنسية للغزو الصفوي على امة الاسلام 2

    للمتابعة
    http://www.arab-eng.org/vb/showthread.php?t=120394
    http://www.arab-eng.org/vb/showthread.php?t=120395
    شخصيات احوازية
    يحدثنا التاريخ عن أسماء لامعة من ابناء الأحواز نبغـوا في مختلف العلوم والمعارف والاداب ، وهنا نوجز على سبيل الذكر وليس الحصر ، فاليكم هذا القبس من اؤلئك الاجداد الافذاذ :

    عبدالله بن المقفع : وهو المعروف في كتابته وأدبه وآثاره ذكر الكثير من المؤرخين ان أصله من حوز وهي من كور الأحواز .

    جرجيس الطبيب ابن بختيشوع الطبيب : كان رئيسا للاطباء والصيادلة في مدينة جند يسابور الأحوازية . استدعاه الخليفة العباسي المهدي الى بغداد لمعالجة ولده الهادي .

    عكاشة العمي : وهو من بني العم الذين هاجروا من الجزيرة العربية الى الأحواز ، كان شاعرا مجيدا من شعراء العصر العباسي .

    سيبويه : وهو عمر ابن عثمان أمام النحاة في عصره ، ولد في البيضاء وهي من الأحواز .

    ابو نؤاس : هو الحسن ابن هاني كان اعظم شعراء بغداد في عصره ، ولد في الأحواز ونشأ في البصرة ثم عاد الى الأحواز قبل أن يهاجر الى بغداد .

    سهل ابن هارون الدستميساني : كان من البلغاء والحكماء ، ولد في دستميسان من كور الأحواز .

    ابن السكيت : وهو يعقوب ابن اسحاق ابن يوسف المعروف بأبي يوسف اللغوي الأحوازي الدورقي وقد أثبت المؤرخون أنه من الأحواز ، كان اماما في البلاغة والفصاحة وله الكثير من المؤلفات . تولى التدريس في مدارس عسكر مكرم الأحوازية ، ثم هاجر الى بغداد ثمر الى سامراء .

    ابن ماسويه : وهو يوحنا المعروف بأبي زكريا ، كان من علماء الاطباء في مدينة جند يسابور في الأحواز .

    ابو محلم الشيباني : كان أحفظ أهل زمانه للشعر ووقائع العرب ، أجمع المؤرخون انه ولد في الأحواز .

    علي ابن مهزيار : كان احوازيا من الدورق ، صنف نحو ثلاثين كتابا في مختلف العلوم والمعارف .

    الاخيطل الأحوازي : وهو محمد ابن عبدالله ابن شعيب من أهل الأحواز ، كان شاعرا مجيدا .

    أحمد ابن المدبر الظبي : كان اديبا شاعرا من دستميسان في الأحواز .

    ابراهيم المدبر : كان شاعرا مجيدا أستوزره الخليفة المعتمد على الله وهو من دستميسان في الأحواز .

    ابو العيناء الهاشمي الأحوازي : هو محمد ابن القاسم ابن خلاد ولد الأحواز . كان من افصح الشعراء .

    سهل ابن عبدالله التستري : كان من أئمة الصوفية وأكابر علماء المتكلمين في الاخلاص والرياضيات وعيوب الافعال . آثر عنه مجموعة كبيرة من التصانيف .

    قرمط : رأس القرامطة من طائفة الباطنية ، ورد انه من الأحواز وعرف في سواد الكوفة .

    ابو سلام الجبائي : هو محمد ابن عبد الوهاب الجبائي ، المنسوب الى جبا من الأحواز ، كان من كبار شيوخ المعتزلة وحكمائها .

    أحمد ابن موسى الأحوازي : هو القاضي أحمد المعروف بعبدان ولد في عسكر مكرم وكان اماما في الحديث ومن الحفاظ الموجودين .

    الحلاج : وهو الحسن ابن منصور المعروف بالحلاج صاحب الحركة المعروفة بأسمه ولد في البيضاء ونشأ في تستر .

    ابو الحسن الرامهرمزي : كان من علماء اللغة وهو من رامز في الأحواز .

    ابو عبدالله العباداني : وهو محمد ابن حرب كان من كبار القضاة وهو من مدينة عبادان في الأحواز .

    ابو هاشم الجبائي : كان في مقدمة علماء المعتزلة ، ولد في جبا في الأحواز .

    ابو القاسم الزجازي : وهو عبد الرحمن ابن اسحاق امام النحو في عصره وهو من صيمره في الأحواز.

    ميرمان العسكري : هو ابوبكر محمد ابن علي ابن اسماعيل ، وكان أماما في النحو ولد في طريق رامز في الأحواز ونشأ في عسكر مكرم .

    ابن خلاد الرامهرمزي : هو ابو محمد الحسن ابن عبد الرحمن من رامز في الأحواز وكان شاعرا مجيدا .

    محمد السوسي : هو محمد ابن عبد العزيز ، اعتبره ابن قتيبة من شعراء الأحواز .

    ابو بكر ابن شادان : هو احمد ابن ابراهيم كان أصله من الدورق في الأحواز ومن أدبائها .

    ابو علي العسكري : هو الحسن ابن عبدالله ابن سعيد أمام اللغة في زمانه ، لقب بالعسكري نسبا الى مدينة عسكر مكرم .

    ابن جمهور العمي : هو ابو علي محمد ابن الحسن ، كان من شيوخ الادباء وهو من عشيرة بني العم في الأحواز .

    ابو دلف الخزرجي : وهو مسعر ابن مهلهل صاحب الشعر المليح وطرف الكلام ، ذكر بعض المؤرخين ان أصله من الدورق من الأحواز .

    ابو هلال العسكري : وهو الحسن ابن عبدالله ابن سهل ثاني أمامي اللغة والاداب في عسكر مكرم في الأحواز .

    ابو عبدالله الصيمري : هو الحسن ابن علي من صيمره في الأحواز ، كان شيخ الحنفية في بغداد .

    علي الغالي : عرف بالمؤدب وهو من فاله قرب ايذج بالأحواز .

    ابو شجاع ظهير الدين : هو محمد ابن الحسين ولد بالأحواز وكان أديبا شاعرا .

    ابو عباس الحويزي : هو احمد ابن محمد سليمان ، عده معجم البلدان من أدباء الأحواز .

    خميس الحويزي : كان من حفاظ الحديث وله شعر غاية في الجودة .

    القاسم الحريري : هو ابو محمد ابن علي صاحب المقامات المعروفة وكتب اخرى وهو من المشان من الأحواز .

    ابو بكر الارجاني : هو القاضي أحمد ابن محمد ابن الحسين ، كان شاعرا مجيدا ، ولد في أرجان من بلاد الأحواز وتوفي في تستر الأحوازية .

    المحفحف التستري : هو زائدة ابن نعيم من مدينة تستر ، وكان شاعرا مجيدا .

    ابو الفتح الحويزي : وهو ناصر ابن عبد السلام ، كان من النحاة الادباء .

    علي ابن فلاح المشعشعي : كان من شعراء المشعشعين .

    مفلح ابن حسن الصيمري : كان من الفقهاء الادباء .

    القاضي نور الدين التستري : كان فقيها اماميا له اكثر من 97 كتابا ورسالة .

    الشهيد الثاني التستري : كان فقيها اماميا .

    عبد العزيز الدسبولي : كان من فطاحل الفقهاء .

    محمد ابن ابي بكر الدسبولي : كان من الشعراء المجيدين .

    عبد علي الحويزي : كان شاعرا شهيدا في الأحواز .

    شهاب الدين الحويزي : هو أحمد ابن ناصر الدين ، اشتهر في شعره أيام الدولة المشعشعية في الأحواز .

    شهاب الدين الموسوي : المعروف بابن معتوق الذي كان من أبرز الشعراء في زمانه .

    عبد علي العروسي الحويزي : كان عالما فاضلا واديبا كاملا .

    نعمة الله الجزائري : وهو السيد العبقري النابغة الذي اشتهر بعلمه وأدبه بين تستر والحويزة .

    فتح الله الكعبي : هو الشيخ فتح الله ابن علوان المعروف بأبي علي ، ولد في مدينة القبان ، وكان أديبا فاضلا وشاعرا مجيدا .

    فرج الله الحويزي : كان مؤرخا أديبا شاعرا من أهل الحويزة .

    مجد الدين الدسبولي : هو القاضي مجد الدين من مدينة دسبول في الأحواز ، وكان أديبا وشاعرا .

    الحاج هاشم الكعبي : هو هاشم ابن حردان الذي ولد ونشأ في مدينة الدورق وكان من فحول الشعراء خصوصا في مدح ورثاء أهل البيت النبي محمد بن عبدالله ( عليهم افضل الصلاة والسلام جميعا ) .

    السيد عدنان الغـريفي : من مدينة المحمرة كان عالما شاعرا .

    الشيخ خزعل الكعـبي : آخر امير أحوازي يحكم الأحواز ( انتهى الحكم العربي من خلال الغزو الفارسي للأحواز بالتحالف مع بريطانيا عام 1925 ) ، كان مهتما بالادب طبع بأسمه كتاب عظيم الشأن باسم الرياض الخزعلية .

  2. [2]
    الطموني
    الطموني غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الطموني


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 1,352
    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 251
    ترجع نكبة هذا الاحتلال الذي بدأ في عهد "رضا شاه بهلوي" إلى العام 1925م. وكان للاحتلال مقدمات داخلية تمثلت في ضعف أبناء الأحواز بما أصابهم من فقر وجهل ومرض وانخفاض مستوى المعيشة، وانعدام الوعي السياسي والاجتماعي، وسيطرة النفوذ الأجنبي، وكذلك التنكيل بالشيخ خزعل (كان أمير إمارة الأحواز من 1897 إلى 1925، وهو من الشخصيات البارزة في تاريخ العرب الحديث، وقد لعب دورا رئيسيا في أحداث منطقة الخليج والأحواز في الربع الأول من القرن العشرين).


    أما العوامل الخارجية فقد تضافرت للإطاحة بإمارة الأحواز العربية، وتتمثل في النقاط الآتية:

    1. الأهمية الاقتصادية للأحواز بعد ظهور النفط بها في عام 1908م، والموقع المتميز للإقليم على رأس الخليج العربي وسيطرته على كل موانيه، وهو كذلك يقع ضمن الجسر الأرضي الذي يوصل آسيا وأفريقيا وأوربا ببعضها البعض، والذي يعد الطريق الأقصر وهو يربط البحر المتوسط بالمحيط الهندي.


    2. الظروف الدولية والإقليمية التي أوجدتها الحرب الباردة شجعت إيران على ممارساتها ضد الشعب الأحوازي، حيث كانت إيران في عهد "رضا شاه" كالابن المدلل للغرب، فانتهكت إيران أبسط حقوق "الأحوازيين" دون رادع.

    0 Not allowed!



  3. [3]
    الطموني
    الطموني غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الطموني


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 1,352
    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 251
    ممارسات الإحتلال
    اتخذت سلطات الاحتلا ل الفارسي من الاجراءات ما لايمكن حصره ولا عـده ، من أجل ازالة الهوية العربية للأ حـواز ( عربستان ) ومحو كل أثر للملا مح العربية وتكريس الاحتلا ل الفارسي وادامته ، بعد القضاء على كل حركة نضالية . ومن هذه الاجراءات ما يأتي :

    1- الغاء مؤسسات الحكم العربي السياسية والادارية والقضائية ... .

    2- اعلان الحكم العسكري المباشر في عربستان .

    3- انكار حق تقرير المصير لشعب عربستان ، وضم عربستان الى ايران باراد تها المنفردة واعتباره الولاية العاشرة من ولاياتها .

    4- الحرمان من أبسط الحقوق والحريات السياسية التي تقضي بحق الشعب في المشاركة في حكم بلده سواء بصورة مباشرة او بواسطة ممثلين عنه يختارهم اختيارا حرا ، وبحقه في اختيار نظام الحكم الذي يلائمه . ولكن وضع الشعب العربي في الأحواز بما يمثله من حكم عسكري مباشر وحرمان من الحريات السياسية وانكار حقه في تقرير مصيره ، كل ذ لك يؤكد وبوضوح تام عد م احترام ايران حقوق هذا الشعب وحرياته الاساسية .

    5- اقامة الثكنات العسكرية والمعسكرات وزج حاميات عسكرية فيها وتزويدها بأسلحة فتاكة لمراقبة ابناء الشعب وقمع كل تجمع . وهذا المظهر العسكري يؤكد صفة الوجود الفارسي في الأحواز كقوة أجنبية محتلة ، ويذكر شعبه دائما بحقه في النضال من اجل ازاحة هذه القوة عن كاهله .

    6- اقتطاع أجزاء من عربستان وضمها الى المحافظات الفارسية .

    7- تغيير الملامح العربية في الأحواز : غيرت حكومة ايران اسم عربستان واسماء مد نه الى اسماء فارسية لمحو الملا مح العربية منها وطمس هويتها العربية واضفاء الصبغة الفارسية عليها .

    8- تهجير العرب الاحوازيين من عربستان الى المد ن الفارسية واحلا ل الاسر الفارسية محلها ، بعد مصادرة اراضيهم واملاكهم .

    9- الحق في التقاضي : منعت الحكومة الفارسية في المحاكم الترجمة من اللغة العربية واليها فوضعت بذلك اكبر عائق امام المواطن العربي في الأحواز لضمان حقوقه بمراجعة المحاكم .

    10- تنكر حكومة طهران على شعب الأحواز العربي حقه في التعليم في مراحله كلها .

    11- سيطرة الفرس على جميع مجالات الخدمات والانتاج وحرمان العرب من الوظائف الحكومية .

    12- حرمان العرب من امتلاك الاراضي الزراعية ومصادرة جميع الاراضي التي كان يملكها العرب وكذلك العقارات .

    13- انعدام الرعاية الصحية واحتكار التجارة والنشاطات الاقتصادية بيد الفرس المستوطنيين .

    14- استخدام كل انواع الارهاب والاضطهاد والتنكيل ضد ابناء عرب الأحواز وفرض الضرائب الباهضة عليهم .

    15- مصادرة جميع الكتب العربية الموجودة في الأحواز ( عربستان ) ، سواء لدي المكتبات او الاشخاص .

    16- اضعاف العرب في الأحواز اقتصاديا وفق حملات منظمة على مدى طويل وباجراءات مقصودة . ومن هذه الاجراءات تحويل نهر الكرخة وجداوله الى نهر الد ز ، وتحويل مياه كارون الي المحافظات الفارسية قبل دخوله الر الأراضي الأحوازية لتخريب زراعة العرب وتلف محاصيلهم . وايضا لاجبار العرب الى نزوحهم من اراضيهم لاحلال الاسر الفارسية فيها والسيطرة على تلك الاراضي الزراعية الخصبة .

    17- خلق ونشر الفتن والد سائس بين العشائر العربية لزجها في معارك عشائرية طاحنة يخس الشعب الاحوازي ابنائه فيها .

    18- مقاطعة الفرس للتجار العرب والباعة العرب ، وعدم التعامل معهم .

    أما بعد سقوط الشاه وقيام النظام الجد يد في ايران ، فان الشعب العربي في الأحواز كان يعلق على هذا النظام آمالا كثيرة ، وانه سيحقق له حقوقه ويرفع عنه الاضطهاد العنصري الذي عانى منه أيام الحكم البهلوي ، ويقر له بحق تقرير المصير .

    ولكن نظام خميني خيبت آمال الشعب العربي الأحوازي الصابر ، ووجه الرصاص الى صدور ابنائه المؤمنين البررة لمجرد مطالبتهم بتأكيد انتمائهم القومي للا مة العربية ، وكمم ألفواه المناد ية بحق تقرير المصير .
    فتحولت الأحواز الى حمامات من الد م وتعرضت لهجمة عنيفة ضاربة ظالمة من حرس خميني الذي أنكر نظامه مطاليب الشعب العربي الأحوازي وحقوقه ووجه اليه حملات ارهابية عنصرية لا يمكن وصفها والاحاطة بها .

    وظلت جماهير عربستان تعاني من اضطهاد نظام خميني ومن سياسته المعادية الرامية الى سحق طموحات هذه الجماهير وتطلعاتها العادلة المشروعة ، والى تكريس واقع الاضطهاد العنصري والقهر الاجتماعي .
    ولم تكتف سلطات خميني باتباع أساليب حكم الشاه في عربستان بل تماد ت الى أبعد مدى في تجريد حملات الاعتقال الواسعة ، وباعدام كثير من المواطنين العرب بأحكام صدرت عن ( المحكم الثورية ) ، وبتهجير الآلاف من المواطنين العرب من مناطقهم وبالأخص من طرفي نهر كارون مابين مد ينتي الأحواز والمحمرة ، كما قامت بفتح مياه سد الد ز واغراق عشرات القرى والمزارع والبساتين العربية .
    كما أن نظام خميني استمر بل زاد من اجراءات الحكم البهلوي في حرمان المواطنين العرب من تملك المحلا ت التجارية الكبيرة والمصانع ، ومنعهم من تولي مسؤوليات رئيسية في معامل النفـط ، وحرمانهم من تولي المناصب الرسمية المهمة .
    هذا بالاضافة الى اهمال شؤون المواطنين العرب وعد م الاهتمام بأوضاعهم الصحية والتعليمية واعتماد سياسة افقارهم وافقار مناطقهم .

    0 Not allowed!



  4. [4]
    الطموني
    الطموني غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الطموني


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 1,352
    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 251
    المقاومة الوطنية الأحوازية و الاجراءات المضادة التي اتخذها شعب عـربستان في مقاومة الاحتلال، وفي نضاله من أجل استرداد حريته المغـتـصبة :

    لم تستطع عمليات الارهاب والتنكيل والتعذيب والبطش والتقـتيل التي مارستها السلطات الفارسية من أن تنال من عروبة الأحواز بعد أن حولتها الى محافظة عاشرة من المحافظات الايرانية ، ولم تفلح في اخماد جذ وة الثورة في نفوس الشعب العربي في عربستان من أجل التخلص من الفرس الد خلاء ، ولم تنفع الاعدامات العلنية والسرية في ارهابهم ، فكانت تتفجر الثورات والانتفاضات من حين لآخر للا طاحة بحكم المغتصبين وازاحتهم عن أرضهم التي ظل شعبها ، رغم كل ذلك ، عربيا يمارس حياته وفق أعرافه وتقاليده العربية الخالصة .
    اذ لم تمر ستة أشهر على احتلا ل الأحواز في عام 1925 حتى وقف بوجه سياسة التفريس جنود الشيخ خزعل وحرسه الخاص الذين كانوا يسمون الغلمان ، وقاموا بثورة سميت بأسمهم ( ثورة الغلمان ) في 22 تموز 1925 بقيادة الشهيد ين ( شلش ، وسلطان ) ، وكانت رد فعل لأسر شيخهم ، وفي هذه الثورة هرب افراد من الجيش الايراني الى الكويت وسيطر الثوار على مدينة المحمرة لعدة ايام .. ثم قصفتهم مدفعية الجيش الايراني بلا رحمة بعد ان دمروا الحامية الفارسية في المدينة ..
    وعلى أثر فشل هذه الثورة العربية الأحوازية خيم ارهاب شديد على الأحواز ، ولكن السلطات الفارسية قضت على هذه الثورة بقسوة متناهـية وبكل شدة ، وحاكمت عد دا كبيرا منهم ، وأعـد مت آخرين د ون محاكمة .

    وقاد بعدها الشيخ عـبد المحسن الخاقاني مع نفر من رفاقه انتفاضة اخرى في المحمرة وتوسعة لتشمل مد ن الأحواز الاخرى مطالبين بارجاع الشيخ خزعل الذي أقتيد الى السجن أثر مؤامرة فارسية دنيئة وارسلوا برقيات الى مختلف الجهات العربية التي صمتت ازاء نداء الاستغاثة واغـمضت عـيونها من نزيف الد م العربي الجاري في الأحواز ( عربستان ) .

    أما الشعب الأحوازي العربي نفسه فقد انتفض بعدة ثورات متـفرقة ومتـباعدة ضد الاحتلا ل الفارسي ، أهمها :

    1- ثورة الحويزة في عام 1928 :

    بقيادة الشهيد محي الدين الزئبق رئيس عشائر الشرفة ، والذي شكل حكومة دامت ستة أشهر. وقـد شاركت نساء الأحواز في هذه الثورة ، وحاصر الجيش الايراني مد ينة الحويزة ومنع وصول المؤن اليها ثم هاجمها بكل اصناف الاسلحة الفتاكة وبكل وحشية وقمع واخمد تلك الثورة وانزل الويل والارهاب بأهلها .

    2- ثورة بني طرف عام 1936 :

    أعلنت قـبائل بني طرف الثورة على الفرس ، فاستغل رضا شاه هذه الفرصة ليقوم بتصفية دموية شاملة للروح العربية في عربستان ، فسير جيشا كبيرا الى مد ينة الخفاجية وأطرافها وقضى على الثورة بعنف وشدة وقسوة لا يمكن وصفها ، ثم جمع ستة عشر رئيسا من رؤساء القبائل وأمر بد فـنهم وهم أحياء ، ليكونوا عـبرة لمن يعارض النظام الفارسي .

    3- ثورة عشيرة كعب الدبيس عام 1940 :

    قامت هذه العشيرة بثورتها بقيادة زعـيمها الشيخ حيدر الكعبي ، وذلك في منطقة الميناو على نهر د بيس ، وتمكنت من ازالة الحاميات الفارسية والسيطرة على ثكناتها في المنطقة ، ولم تتمكن السلطات الفارسية من القضاء عليها الا بعد القاء القبض على الشيخ حيد ر الكعبي ورفاقه وهم : مهدي بن علي ، داود الحمود ، بريج شيخ حزرج ، كوكز بن حمود من بني ساله ، واعـدامتهم جميعا في قلعة - سهر الشهداء .

    4- ثورة الغجرية عام 1943 :

    تزعم هذه الثورة الشيخ جاسب بن الشيخ خزعل ، حيث قام بها ضد الفرس حين دخل الامارة بعد اتفاقه مع بعض رؤساء العشائر الاحوازية على الثورة ، رغم أن بعضهم لم يف بوعـده بالمشاركة ، وقـد تمكن الثوار من قـتل العـد يد من الجنود والضباط الفرس ، وتمكنوا من اسقاط طائرة حـربية ، وقـد كان المرحوم الشهيد محي الدين آل ناصر رئيس اللجنة القومية العليا لتحرير عربستان الذي أعدمته سلطات الاحتلا ل مع آخرين من زملائه في 13/ 6/ 1964 ، كان قـد شارك في هذه الثورة ، كان قـد شارك في هذه الثورة ، حيث كان عسكريا في حينها .

    5- حركة الشيخ عبدالله بن الشيخ خزعل عام 1944 :

    اتفـق الشيخ عبدالله مع العشائر العربية على القيام بثورة ، ولكن لم يكتب لهذه الثورة النجاح .

    6- ثورة بني طرف عام 1945 :

    امتد ت شرارات هذه الثورة الى القبائل العربية ، ولا سيما بنو سالة وبنو لام والشرفة والمحيسن منهم ، واحتلت العشائر الثائرة جميع القرى والمخافر والمد ن المنتشرة في هذه المناطق ، ودامت الثورة بضعة أشهر ، فسيرت لها الحكومة الفارسية جيشا كبيرا حشد ته في مختلف الثكنات العسكرية ، وقد صادف الجيش الفارسي صعوبات كبيرة في اجتياز المناطق الثائرة نظرا لتحصينات الثوار وطبيعة الأرض التي تكثر فيها الأنهار والمستنقعات وبساتين النخيل ، مما تعذ ر على الجيش الفارسي أن يحرك آلياته ، فأرسلت الحكومة الفارسية طائرات مقاتلة قامت بقصف القرى وتجمعات العشائر وبحرق البيوت وابادة المزارع ، فكانت مجزرة رهيبة راح ضحيتها آلاف الأبرياء من النساء والاطفال والشيوخ ، وقـد كان التكافؤ في القوة العسكرية بين الطرفين معدوما . وعـند تغلب الفرس على الثوار من ابناء شعبنا العربي الصامد في الأحواز الصامدة رحل منهم المئات وكانوا حوالي ( 1500 ) شخص ، الى شمال فارس مشيا على الاقدام مجتازين بهم الجبال الوعرة والود يان العميقة ، فمات أكثرهم في الطريق جوعا وتعبا وبردا ، ولم يصل منهم الى طهران سوى حوالي الأربعين شخصا وزعـتهم السلطات الايرانية على القرى النائية .

    7- ثورة الشيخ مذخور الكعبي عام 1946 :

    لقد ثار الشيخ مذخور الكعبي عام 1946 على اثر المجزرة الرهيبة التي ارتكبها الفرس والتي ذهب ضحيتها مئات من العرب الابرياء منهم زعيم حزب السعادة الشهيد حداد الذي احرقه الفرس مع زوجته واطفاله ، وازاء هذه المجزرة البشعة ثار الشيخ مذخور الكعبي في منطقة عبادان وهاجم الحامية الفارسية قمعت ثورته بكل عـنف وارتكبت مجازر اخرى ابشع من مجازر شهر آب 1946 .

    8- ثورة عشيرة النصار 1946 :

    استطاع الجيش الفارسي ، بدعم عسكري بريطاني ، في اخماد هذه الثورة التي كانت تستهدف التخلص من الاحتلا ل الفارسي .

    9- ثورة الشيخ يونس العاصي عام 1949 :

    لقد ثار الشيخ يونس العاصي في منطقة البسيتين والخفاجية وفيها انفصلت عن السيطرة الفارسية واستطاع جباية الضرائب باسمه وكان يسعى الى تكوين مملكة تسمى - مملكة عرب الشرق - لكن الحكومة الفارسية اجهضت هذه الثورة مما دعى الشيخ يونس العاصي ان يهرب الى العراق حتى توفي فيه .

    0 Not allowed!



  5. [5]
    الطموني
    الطموني غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الطموني


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 1,352
    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 251
    الحركات والمنظمات الثورية والسياسية في الأحواز / عربستان
    1- حزب السعادة :
    تأسس هذا الحز في عام 1946 ، بعد ان استقر رأي الشباب العربي الأحوازي المثقف في عبادان على تأسيس حزب عربي الاهداف والمبادىء أسموه حزب السعادة ، ومن اهم اهداف هذا الحزب بث الوعي الوطني والقومي بين شباب الأحواز وتوحيد صفوف العرب لمقاومة الاختلا ل الفارسي والمطالبة بمنح العرب الحقوق القومية وتحقيق الاستقلا ل الكامل للأ حواز ( عربستان ) والتخلص من السيطرة الفارسية .

    2- جبهة تحرير عربستان :

    في عام 1956 التقى نفر من ثوار الأحواز وتدارسوا أسباب فشل جميع الثورات والانتفاضات السابقة وأسسوا او تنظيم سياسي اطلق عليه اسم ( جبهة تحرير عربستان ) وشكلوا لها مكتبا سياسيا ولجنة قومية عليا واستمرت الجبهة في عملها تنظيم الشباب العربي وتثقيفهم وكان اول عمل قامت به أثناء العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 .. حيث قدمت مذكرات عد يدة الى الحكومات العربية غـير انها لم تجد العون من أي منها .
    كانت الجبهة تخطط لثورة شاملة في الأحواز الا ان المخابرات الايرانية استطاعت القاء القبض على قادة الجبهة في مدينة عبادان في 25 / 11 / 1963 قبل تنفيذ الثورة وقـدمتهم الى المحاكم العسكرية الصورية ، حيث تم اعدام قادتها في الساعة الخامسة من صباح يوم 13/ 6 / 1964 ، وهم كل من :
    * الشهيد محي الد ين حميدان آل ناصر .
    * الشهيد دهراب شميل .
    * الشهيد عيسى المذ خور.

    3- الجبهة الوطنية لتحرير عربستان :
    تأسست عام 1964 ، بعد اعدام قادة جبهة تحري عربستان ، واعتبرت امتدادا للجبهة الاولى ، وحد دت مبادىء الجبهة بما يلي :

    عربستان جزء من الوطن العربي .

    الشعب العربي في عربستان جزء من الامة العربية .

    ايمان الشعب العربي في عربستان بالوحدة العربية .

    وأوجد ت الجبهة تنظيما لها في مد ينة المحمرة ، وخاصة في منطقة المحرزي ، وكان مسؤول التنظيم الشهيد السيد صاد ق ، الذي اغتيل بتاريخ 26 / 1 / 1969 اثناء تأد يته للواجب ، وفي شهر شباط سنة 1967 شهد ت المد ينة مجزرة رهيبة قامت بها السلطات الايرانية في منطقة المحرزي استشهد فيها عد د ا من افراد التنظيم الجبهة عند ما اكتشفت السلطات الفارسية مخططا وضعته الجبهة لنسف الجسر بين المحمرة والمحرزي ، اثناء عـبور شاه ايران ( رضا خان المقبور ) عليه في زيارة لمدين المحمرة ،
    الى جانب جبهة تحرير عربستان تشكلت هناك جبهات اخرى مثلت مرحلة من مراحل الكفاح والنضال في الأحـواز ، ومارست كل جبهة العمل الوطني حسب طاقاتها وامكاناتها المتوفرة ، ونادت جميعها بعروبة الأحواز واستقلا لها .

    4- الجبهة القـومية لتحرير عربستان والخليج العربي :
    تشكلت سنة 1960 ، في منطقة البسيتين والخفاجية ، وشملت تنظيماتها مناطق المحمرة ، عبادان ، الأحواز العاصمة ، الحويزة .
    وقـد طلبت المساعدة من الحكومة العراقية سنة 1961 لكنها لم تجد أي عـون لها وقـد غـيرت اسمها الى الجيش الشعبي العربستاني .

    5- الجبهة القومية لتحرير عربستان :
    تشكلت سنة 1967 ومقر نشاطها المحمرة والمناطق المجاورة لها وقـد غيرت اسمها الى جبهة تحرير الأحواز سنة 1969 .

    6- الحركة الثورية لتحرير عربستان :
    بدأت العمل سنة 1968 ، اصد رت الحركة ثلاثة اعـدادا من نشراتها (( أصداء الثورة )) واكدت في نشراتها على تقويض أركان الحكم العنصري في ايران .

    7- الجبهة الشعبية لتحرير الأحواز :
    انبثقت سنة 1968 ، وحد د ت الجبهة بأنها تعتبر نضالها جزءا لا يتجزء من نضال الشعوب الايرانية الساعية الى اسقاط نظام الشاه واقامة النظام الديمقراطي البد يل ، وانها تساند وتؤيد كل حركة تحررية للقوميات المضطهدة في ايران . واصدرت الجبهة سنة 1971 اول صحيفة لها تحت اسم (( الأحواز )) لسان حال الشعب العربي في الأحواز وتطورت هـذه الصحيفة بحيث اصبحت تصد ر على شكل مجلة وتخت الاسم نفسه .

    وقـد امنت الجبهة بالكفاح المسلح كوسيلة افضل للتحرر ، وقامت منذ انبثاقها حتى سنة 1975 باكثر من ( 150 ) عملية ، واصدرت بلاغات حولها في حينها ، واعلنت مسؤوليتها عن ضرب مراكز النفـط ، ضرب محطة البث التلفزيوني في البسيتين ، حرق ميناء المحمرة ، نسف مركز البوليس ، والعمليات العسكرية المباشرة ضد قوات الشاه النظامية .
    وقدمت الجبهة اكثر من ( 32 ) شهيدا ، ثلاثة منهم اعـدموا في حزيران 1974 . في ميدان الاعدام رميا بالرصاص في مدينة الأحواز نفسها واربعة في مد ينة الخفاجية .
    واصد رت الجبهة عـد دا من البيانات السياسية حذ رت فيها من التآمر الفارسي في منطقة الخليج العربي .

    8- الحركة الجماهيرية العربية في الأحواز :
    نشأت في 9 شباط سنة 1979 ، لتكون امتدادا عمليا للجبهة الشعبية لتحرير الأحواز ، وعلى هذا الاساس ومنذ اول ايام قيامها بدأت نشاطاتها التنظيمية والعسكرية على الساحة الأحوازية فاستطاعت ان تعبىء اكبر حجم ممكن من الشباب الأحوازي تحت اطار الثورة وان تقيم مراكز ثقافية ثورية لذلك التجمع الشبابي في اكثر من مدينة او قرية او من مد ن او قرى الأحواز مثل عبادان والمحمرة والفلاحية والخفاجية والبسيتين ومدين الاحواز . وعند ما بدأ خميني تحكمه السلطوي على الشعوب الايرانية كان للحركة الجماهيرية خمسة ممثلين ضمن الوفد العربي الذي شكلته المنظمات والتجمعات العربية في الأحواز لمقابلة خميني وطرح مطاليب الشعب العربي الأحوازي ، منها السماح لعرب الأحواز بالتكلم بلغتهم العربية واصدار جريدة باللغة العربية ، الا ان خميني وحكومته ، لم تعط هذه المطاليب اي اهتمام ، او أي اذن صاغية ، بل قابلت ذلك بالقمع والتحكم والابادة من خلا ل ما مارسته في تعاملها اللا انساني مع الأحوازيين من أساليب كان اخرها مذبحة الاربعاء الاسود في مد ينة المحمرة وما حصل بعدها من سجون ومن اعـدامات بين صفوف الشعب العربي الأحوازي .

    9- المنظمة السياسية للشعب العربي في الأحواز :
    انبثقـت لدي المناضلين العرب الأحوازيين فكرة التشكيل الثوري المنظم ، وقامت المنظمة السياسية للشعب العربي الأحوازي تحصيلة لهذا التجمع ، واتخذت لها مقرا عاما في مـد ينة المحمرة ، وقامت بفتح مراكز ثقافية تنظيمية في مختلف المـد ن والقـرى الأحوازية ، وفي عبادان والفلا حية ومعشور والخفاجية والبسيتين ومـد ينة الاحواز ، وتصاعد نضال المنظمة ونشاطها التنظيمي والعسكري ، وكانت في مـقد مة الذين ساهموا بالوفد العربي الذي اوصل الى خميني مـطاليب العرب القومية والوطنية ، ونفذوا جريمتهم واحتلوا المحمرة بعد مساندة البحرية الايرانية لحرس خميني ، تم خلا لها قتل المئات من العرب ، من بينهم المرأة الحامل والطفل الرضيع .

    10- الجبهة العربية لتحرير الأحواز :
    في ظل الظروف الجديدة التي خلقتها قادسية العرب الثانية وجد ت الحركات السياسية في الأحواز ان في وحدتها وان الوحدة أضمن طريق لتحرير كامل التراب الوطني الاحوازي والتخلص من السيطرة الاستعمارية الفارسية العنصرية فوحد ت فصائلها الثورية بقيام الجبهة العربية لتحرير الأحواز في نيسان 1981 ، كما أعـلنت الجبهة العربية لتحرير الأحواز بيانها التاريخي في 22 / 9 / 1981 في اجتماع خاص للهيئة التحضرية للجبهة العربية لتحرير الأحواز تمخض عـنه اعـلان أسماء القيادة وامينها العام السيد هادي السيد عـد نان الموسوي ، وفاخر مجيد الزرقاني نائبا للأ مين العام ، ومحمود حسين مشاري امينا للسر ، والاعضاء : ابن الد ورق الكعبي ، صدام حامد السهر الزويدات ، حاجب رفرف الفيصلي ، ابن الشرهان الطرفي ، ابن السيلا وي ، ابن الساري ، منصور مناحي ، شجاع علي الزامل .

    11- المجلس الوطني الأحوازي :

    تأسس المجلس الوطني الأحوازي في الأول من حزيران 1983 .

    تأسس على اساس انه السلطة التشريعية القيادية العليا للثورة العربية الأحوازية (( برلمان الأحواز)) .

    يتكون من جميع فصائل المقاومة الوطنية الأحوازية والمستقلين .

    يتناوب رؤساء فصائل الثورة رئاسة المجلس الوطني الأحوازي بالتناوب .

    تتشكل قيادته من جميع رؤساء فصائل الثورة الأحوازية .

    يتكون المجلس من لجان ، تتولي ادارة وتنظيم امور المجلس .

    12- الأتحاد العام لطلبة وشباب الأحواز (( منظمة طلبة وشباب الأحواز )) :
    كان الطلبة الأحوازيون وهم احدى طلائع هذه الأمة العربية ، قد تنادوا منذ عام ( 1958 ) وأسسوا تنظيما أسموه (( الا تـحـاد العـام لطـلبة الأ حواز )) كانت غايته توعية الطلبة الأ حوازيين لقضية الأ حواز وتنظيم صفوفهم ليكونوا طليعة التثقيف لشعب الأحواز ونداء الاستنفار للتكاتف والتناصر ومواكب للجهاد والتحرير والتوحيد ، ولقد استجاب لهذا النداء العـد يد من الطلبة ، كما استجاب أيضا العـد يد من الشباب مما دعا الا تحاد لاضافة تسمية جديدة على الا تحاد هي (( منظـمة طلبة وشباب الأ حواز )).
    وبتاريخ ( 6 / 12 / 1982 ) وجد الطلبة والشباب أن عليهم ان ينتظموا في اتحاد عام موحد الاسم ومقنن المسؤوليات والصلاحيات ، وان يستكملوا المؤسسات ليستقيم تنظيمهم وينظم هذا الجيل ضمن مؤسسات تنمي الروح النظامية والقيم الحضارية من حرية وواجب ونظام وقوة ، والالتزام بالمبادىء والقواعد ، وتنطلق من صلاحيات واضحة يلتزم بها المسؤول ويستجيب لتعليماتها المرؤسون فتنادوا الى اجتماع عام ضم النخبة من طلبة وشباب الأ حواز واتخذوا صفة المجلس التأسيسي فأعتمدوا دستورا للأ تحاد وشكلوا مؤسساته وعدلوا الاسم الى (( الأ تحاد العام لطـلبة وشباب الأ حواز )) .
    كما اصد روا صحيفة شهرية سميت بأسم (( كارون )) نسبة الى نهر كارون الذي يمر في الأحواز ويصب في شط العـرب ، كما اصدر نشرة دورية توزع على الطلبة الاحوازيين والطلبة العرب تعرف بأسم (( رسالة الأ حواز )) ، والى جانب الصحيفة والنشرة يصدر دوريا ايضا كاسيت يعرف بأسم (( أصداء الثورة )) .

    13- حركة المجاهدين العرب / القوات الشعبية :
    تأسست عام 1983 .وهي احدى الفصائل التي تشكل المجلس الوطني الأحوازي . لها نشاطات سياسية وتنظيمية الايجابية على الساحة السياسية الأحوازية .
    كما كانت ولا زالت تسعى من اجل حماية وصيانة القرار الوطني الأحوازي المستقل ، وتعمل من اجل الوحدة الوطنية الأحوازية .تعتبر امتدادا طبيعـيا للتنظيم الأحوازي الأم (( جبهة تحرير عربستان )) .

    14- حركة التحرير الوطني الأحوازي :
    احدى الفصائل التي يتشكل منها المجلس الوطني الأحوازي .ولها نشاطاتها السياسية والتنظيمية الملموسة على الساحة السياسية الأحوازية .

    15- منظمة الجماهيرالثورية في الأحواز / القوات الشعبية :

    تشكلت بمؤتمر وطني بنتاريخ 25 - 9 - 1987 .

    تشكلت من الفصيلين : حركة المجاهدين العرب في الأحواز / القوات الشعبية ، وحركة التحرير الوطني الأحوازي ، اتفقوا على تشكيل ذلك الاطار الوحدوي كخطة نحو الوحدة الوطنية ، وتوحيد الصفوف ، وخلق رؤية نضالية واحدة ، وتكثيف الجهود الوطنية النضالية من اجل تحرير الأحواز .

    0 Not allowed!



  6. [6]
    الطموني
    الطموني غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الطموني


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 1,352
    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 251
    عربستان " الأهواز " تحت القبضة الحديدية لإيران " صديقة العرب "

    بقلم : احمد النعيمي



    تقع الأحواز إلى الجنوب الشرقي من العراق وتشكل القسم الشمالي الشرقي من العالم العربي ، وتطل على رأس وشرق الخليج العربي وشط العرب من خلال حدودها الجنوبية ، يحدها من الغرب محافظة البصرة وبيسان العراقيتان ، ومن الشرق والشمال جبال زاخروس . وتبلغ مساحتها 370 ألف كم مربع .. وقد قامت إيران سنة 1936م باقتطاع 53 ألف كم مربع ونصف – تحت ستار إجراء التنظيمات الإدارية الحديثة – من أراضي الأحواز وضمتها إلى ولايات أخرى مجاورة .
    وأطلق على هذا الإقليم العربي عدة تسميات ، مثل الأحواز ، الأهواز ، عربستان ، خوزستان ..
    فالأحواز هو جمع لكلمة " حوز " التي تعني الحيازة والتملك ، وهي تستخدم للدلالة على الأراضي التي اتخذها فرد وبيّن حدودها وامتلكها ، وعندما فتح المسلمون بلاد فارس أطلقوا على الإقليم كله " الأحواز " وأطلقوا على العاصمة " سوق الأحواز " للتفريق بينهما .
    وكلمة الأهواز هي نفسها الأحواز لان اللسان الفارسي ينطق الحاء هاءا .
    وفي عهد الدولة الصفوية أطلقوا عليها اسم " عربستان " أي إقليم العرب وهو دليل اعتراف من الفرس أنفسهم بعروبة هذه المنطقة وعدم تبعيتها لهم ، وفي عهد الشاة رضا تم احتلال المنطقة عسكريا سنة 1925م وفرض الفرس سيطرتهم عليها وأطلقوا عليها اسم " خوزستان " أي بلاد القلوع والحصون ، وهي التي بناها المسلمون بعد معركة القادسية .

    ومن أهم مدنها " الأحواز " وهي العاصمة ، والمحمرة وعبادان والحويزة وتستر وشوشتر ومدينة السوس والفلاحية ومسجد سليمان .. وغيرها .

    والشعب الأحوازي شعب عربي ينتمي إلى قبائل عربية جاءت في موجات متتالية إلى الأحواز من الجزيرة العربية واستقرت فيه قبل الإسلام وبعده .. ومن القبائل العربية المنتشرة هناك .. قبائل بني كعب ، وبني طي ، وبني تميم ، وبني أسد ، وبني ربيعة ، والأوس ، والخزرج ، وبني مرة .. وغيرهم .

    يذكر الرحالة كريستين نيبور الذي زار الأحواز سنة 1772م : ((أن العرب هم الذين يمتلكون جميع السواحل البحرية للقسم الشرقي من الخليج العربي ، وأنه يستحيل تحديد الوقت الذي أنشأ فيه العرب موطنهم على الساحل ، وقد جاء في السير القديمة أن العرب أنشئوا هذا الموطن منذ عصور سلفت ، وإذا استعنا بالملاحم القليلة التي وردت في التاريخ القديم أمكن التخمين بأن هذه المواطن العربية نشأت في عهد أول ملوك الفرس في القرن السادس قبل الميلاد تقريبا ، وأن ملوك الفرس لم يتمكنوا قط أن يكونوا أسياد ساحل البحر )) ويضيف قائلا : ((عربستان مستقلة عن بلاد فارس ، وأن لأهلها لسان العرب وعاداتهم ، وأنهم يتعشقون الحرية إلى درجة قصوى شأن إخوانهم في البادية )) ..

    ويشكل العرب في الأحواز 9 مليون نسمة من سكان إيران ، كانوا يشكلون سابقا 99 % من الإقليم ولكنهم أصبحوا الآن 95% بفعل سياسة الحكومة الإيرانية في تشجيع الفرس على الهجرة إلى الإقليم والاستيطان فيه .. وفي تهجير السكان الأصليين العرب منه في محاولة من إيران لطمس الهوية العربية من هذا الإقليم ، وهو الشيء نفسه الذي يعمله الإيرانيون في العراق الآن .. فقد ادخلوا الآلاف من الفرس إلى العراق وخصوصا المناطق الجنوبية ، وتم إعطائهم الجنسية العراقية بمساعدة الحكومة العراقية ، التي هي تربية إيرانية في المنشأ والأصل ..

    وقد دخل الإسلام إلى الأحواز بعد الهزيمة النكراء للجيش الفارسي في معركة القادسية على يد القائد سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه سنة 636م ، واستكمل بسط النفوذ عليها سنة 637م ، وألحقت بولاية البصرة حتى العام 132 هـ ، ثم صارت ولاية مستقلة في العهد العباسي " 132 – 265 هـ " وصارت احد المراكز المهمة في تجارة الدولة العباسية المركزية حيث أولى العباسيون الأحواز وجنوب العراق اهتماما خاصا .. ثم بقيت بعدها تتأرجح بين التبعية للخلافة العباسية والاستقلالية عنها ..
    وفي أواخر الخلافة العباسية نشأت فيها عدة إمارات كان أقواها "إمارة بني أسد " وقد اتخذوا من مدينة الأحواز عاصمة لهم .. ونتيجة للصراعات الدموية بينها وبين الرافضة البويهيين وخصوصا سنة 405 هـ / 1012م أدى هذا إلى ضعف هذه الإمارة على المنطقة ، وقيام إمارات أخرى منها " إمارة بني عامر " و" إمارة وال كثير " و " إمارة خفاجة " ، إلى أن سقطت الخلافة العباسية بيد المغول سنة 656 هـ / 1258م .
    ولما ضعف المغول تمكن الأحوازيون من إنشاء إمارة بقيادة محمد بن فلاح عرفت باسم إمارة " المشعشعين العربية " وكانت عاصمتها مدينة الحويزة سنة 844 هـ / 1446م .. وفي عام 914 هـ / 1516م أكملت هذه الإمارة سيطرتها على باقي الأحواز والمناطق المجاورة لها ، في الوقت الذي لم يكن فيه للفرس أي وجود سياسي .
    وفي عام 1501م انشأ إسماعيل الصفوي الدولة الصفوية ، وهاجم الأحواز وسيطر عليها واخضع الأحواز إلى نفوذ الفرس وأطلق عليها اسم عربستان ، لتتحول من استقلالية ذاتية إلى تبعية تحت سلطة الحكم الصفوي ، ولكن مبارك بن عبد المطلب المشعشي " 1588 – 1616م " أعاد السيطرة على عربستان وطرد الفرس منها ، ليعود إليها استقلالها الذاتي من جديد.
    ولكن بقي الصراع مع الإمارة المشعشعية مستمرا .. فمرة من جهة العثمانيين ومرة أخرى من جهة الصفويين ، وبعد هزيمة الصفويين بقيادة عباس شاه على يد الأتراك العثمانيون واسترداد مدينة بغداد من أيديهم ، تم توقيع معاهدة " قصر شيرين " ليعود فيها العراق إلى الحكم العثماني ، واعتراف هاتان الدولتان في هذه المعاهدة باستقلال الدولة المشعشعية في الأحواز .
    ورغم هذا الاعتراف باستقلال الأحواز إلا أن الفرس كانوا يحاولون جاهدين السيطرة عليها ، فخاضت هذه الإمارة مع الرافضة الصفويين عدة معارك مرة تكون الغلبة فيها للصفويين وأخرى تعود إلى الأحوازيين ، وهكذا بقيت الإمارة بين تبعية فارسية واستقلال ذاتي إلى أن انتهت سنة 1724م .
    وبعدها سيطرت على الأحواز " إمارة كعب أبو ناصر " التي قامت إلى جوار إمارة المشعشعين سنة 1103 هـ / 1690م وكان مركزها مدينة الفلاحية بالقرب من مدينة الدورق التاريخية ، وفي سنة 1832م استغل جابر بن مردوا ضعف أمراء أبو ناصر، فقام بإنشاء إمارة " كعب آل أبو كاسب " في مدينة المحمرة ، وذلك من خلال مساندة الصفويين له ، على أن يكون عونا لهم في المنطقة ..
    وبعد معاهدة " ارض روم " الثانية بين العثمانيين والصفويين سنة 1848م .. ألحقت الأحواز بإيران ، فقام الشاه الإيراني " ناصر الدين شاه القاجاري " بإصدار مرسوم يعترف فيه ، بالاستقلال الذاتي لحليفه جابر بن مردوا سنة 1857م ..
    وبقيت الأحواز على ذلك إلى أن سقطت الدولة العثمانية ، وتقاسم الانجليز والفرنسيون العالم الإسلامي ووفق معاهدة سايكس بيكو قسمت بلاد الشام والعراق إلى دول ، واقتطعت أجزاء منه مثل فلسطين وتم منحها إلى اليهود .. وسلخ لواء الأسكندرون من سوريا وأعطيت لتركيا ، وتغاضت بريطانيا عن الأحواز التي كانت قد منحت استقلالا ذاتيا من قبل وتم ضمها إلى إيران .. إذ كان الأوربيون وقتها ، بحاجة إلى الأتراك العلمانيين والفرس واليهود لتمزيق الأمة الإسلامية من خلال هذه المثلث الشيطاني اللعين ، بعد أن تمكنوا من القضاء على الخلافة العثمانية الإسلامية ..
    وبالفعل فقد سيطر الشاه رضا على الأحواز عام 1925م ، بعد أن اتفق مع البريطانيين أن يتخلوا عن حماية إمارة الأحواز وأميرها ، فاستجابت له بريطانيا ومهدت له القضاء على الحكم العربي في الأحـواز وغضوا الطرف عنه ، فاحتلها عسكريا وضمها إلى مملكته .. وحاول الأمير خزعل أن يطلب من الانجليز الالتزام بتعهداتهم السياسية لحماية الأحواز وتقديم المساعدات العسكرية له ولكنها لم تحرك ساكنا – وهو نفس الشيء الذي فعله الانجليز مع الملك علي بن الحسين حيث تحالف معهم ضد إخوانه العثمانيين المسلمين ، ثم نكثوا عهودهم معه ، وقاموا بعدها بتقسيم بلاد الشام وإعطاء فلسطين لليهود – وتمت السيطرة الفارسية على عربستان في 20 نيسان 1925م واقتيد الأمير خزعل أسيرا إلى طهران وقامت بعدها المخابرات الإيرانية بخنقه سنة 1936م وبذلك زالت آخر إمارة عربية في عربستان ..
    ومنذ سقوط إمارة الأحواز بيد الفرس وهم يعملون جاهدين على اقتلاع كل شيء يمت إلى العربية بصلة من صدور أبناء الشعب العربي الأحوازي وتفريسه...
    وذلك من خلال جرائم بشعة وقذرة ، تمثلت بما يلي :

    أولا : الإعدامات بطرق وحشية ..
    ففي 24 من تشرين الثاني 2006م .. تم إعدام مجموعة لا تقل عن سبعة أشخاص ، تمّ إعدامهم بطرق وحشية دون تمتعهم بأية حقوق قانونية أو محاكمات مدنية عادلة ، مما أثار احتجاجات عنيفة في مختلف دول العالم .. وكان آخر هذه الإعدامات إعدام المناضل " زامل باوي " بتاريخ 31 من كانون الثاني 2008 .

    ثانيا : الاعتقالات العشوائية ..
    وحدث عنها ولا حرج فان السجون الإيرانية تعج على مدى ثمانيين عاما بمئات الآلاف من السجناء العرب ..

    ثالثا : التهجير القسري للعرب ..
    فقد عمل الفرس على تهجير العنصر العربي من الأحواز ومصادرة أراضيه ، وذلك من خلال شرائها من أصحابها .. والبيع يتم بشكل قسري ومن يرفض البيع يهدم بيته فوق رأسه كما حدث ذلك في آلاف المرات ، والحوادث في ذلك أكثر من أن تعد ، وعلى سبيل المثال فجزيرة قيس (كيش) الأحـوازية ؛ هجر أبنائها منها ، فمنهم من هجر إلى دول الخليج العربي و منهم من هجر إلى داخل العمق الإيراني .. ومن ثم استبدلتهم السلطات الإيرانية بمستوطنين فرس جلبتهم ليحلوا محل سكان الجزيرة الأصليين ونفس الشيء يحصل في الجزر الإماراتية المحتلة من قبل إيران ..

    فبعد الكشف عن وثيقة أعدتها السلطات الإيرانية لتهجير العرب من مناطقهم من خلال سلب المزيد من الأراضي الزراعية وتوطين أعداد كبيرة من المستوطنين الفرس الذين يتم جلبهم من خارج الإقليم –شهدت البلاد ثورات عارمة في نيسان 2005م سقط خلالها العشرات من الجرحى والقتلى ومئات من المعتقلين العرب ، الذين يسعون لرد الظلم عنهم ..
    وفي الشهر التاسع من السنة نفسها أدت تصادمات بين الشرطية الإيرانية وعرب الأحواز إلى مقتل خمسة شبان وجرح آخرين .. وقد خرجوا مطالبين بإطلاق المعتقلين العرب في السجون الإيرانية ..

    رابعا : الحرائق المفتعلة ..
    عندما فشل الفرس رغم كل هذا الجرائم البشعة – وبالرغم من القبضة الحديدة التي تنتهجها السلطات الإيرانية ضد أبناء الشعب العربي الأحوازي لمنع تحركاتهم السلمية التي يسعون من خلالها لنيل حقوقهم الإنسانية ومنع الظلم الذي يحدث عليهم – في ثني إرادة الشعب العربي الأحوازي ، لجئوا – كما تفعل يهود الآن في فلسطين – إلى تقطيع الأشجار وحرقها في محاولة منهم لتهجير الشعب من أرضه .. ومن هذا الأعمال الحريق الهائل الذي وقع يوم الاثنين الموافق 21 شباط 2006م .. مما أدى إلى إتلاف أكثر من ثلاثة آلاف نخلة .. والحريق الآخر يوم 7 حزيران 2007 الذي أدى إلى إتلاف أكثر من خمسة آلاف شجرة .. وآخر هذه الحرائق كان يوم الثلاثاء الموافق 19 حزيران 2008م وقد قضى على ألف وخمسمائة شجرة ، ورفض الجانب الإيراني أن يعطي أي سبب لاندلاع الحريق !!


    هذا ما يفعله الإيرانيون بإخواننا العرب من السنة والشيعة على حد سواء ، فما الذي ستفعله إيران إذا ما صدّرت ثورتها إلينا واستلمت زمام الأمور عندنا ؟؟ هل يريد لنا هؤلاء المتفرسون من أبناء جلدتنا .. أن نقتل ونهجر ونفرّس ؟؟ أم يريدون أن تمنع عنا اللغة العربية في شوارعنا !!
    ولكن للأسف أن نجد في دولنا مقرات وممثلين لإيران ، في الوقت الذي يتعرض له إخواننا العرب في الاحواز إلى كل هذا العذاب ، ولا يعترض احد منا عما يجري هناك .. بل أن هناك حركة حثيثة تسعى لنشر التفرّس في بلادنا تحت مسمع ِ ومرأى الحكومات العربية العفنة ، ولا صوت ولا استنكار .. وهذا هو سبب حقدهم الدفين على صدام حسين – رحمه الله – الذي منعهم من تصدير ثورتهم كل فترة حكمه ..
    بل والمحزن أن ترى الطبقة التي تدعي المفهومية من كتابنا ، أشباه المجانين .. مطبلة ومزمرة وراكعة وساجدة تحت أقدام هذا العدو، الذي يدعي أنه يسعى لنشر الإسلام .. فهل هذا هو الإسلام التي يريد أن ينشره مقابل محو أي شيء عربي !!! كما فعل الخبيث أتاتورك الذي منع الأذان باللغة العربية بعد أن قضى على الخلافة الإسلامية وحول الكتابة التركية التي كانت تكتب بالحروف العربية إلى الحروف اللاتينية !! أليس العرب المسلمون هم الذين أخرجوهم من عبادة النار إلى عبادة الله الواحد القهار ؟؟ – إذا كانوا فعلا قد تركوا هذه العبادة – فكافئوهم بمحاولة محو هذا العنصر العربي المسلم ، وتغير أي شيء يمت إلى العربية بصلة !!

    فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان ؟؟

    أما آن لنا أن نستيقظ ونعلم مدى هذا الخطر القادم إلينا ، الم نشبع ذلا ونرتوي مهانة مما جرته علينا قيادتنا الحكمية ، أم أننا نريد أن نستجير من الرمضاء بالنار !!


    احمد النعيمي
    Ahmeed_asd*************

    0 Not allowed!



  7. [7]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    شكراااااااااااااااااااااااا

    0 Not allowed!



  8. [8]
    الطموني
    الطموني غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الطموني


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 1,352
    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 251
    أين الأحواز يا عرب ؟!

    بقلم : سامي الأخرس



    كثيراً تنتاب الإنسان مشاعر الإنتماء لهذه الأمة العريقة صانعة المجد والحضارة والتأريخ ، ويجد نفسه مأخوذاً بالغيره عليها تارة والحسرة مما يحدث لها تارة أخري ، فكلما أردت أن أُحدد مجالا أو موضوعاً أو قضية للكتابة عنها ، تقفز عشرات القضايا والأولويات التي تضعك دائماً أمام واقع أليم وحالة مؤلمة من التقوقع في دائرة القطرية المغلقة ، وهمومها وتنحسر أولوياتنا في قطرية مقيته جردتنا من الإنتماء الأكبر للحدود الإنكسارية الإنهزامية التي رسمها لنا الإستعمار منذ أن رسم لنا الحدود المسموح لنا بالتحرك من خلالها سياسياً ، وإنسانياً ، واجتماعياً، وتاريخياً ، ورسخ لدينا مفاهيم جنسية وهوية في إطار مزرعتك الضيقة المسماه وطن صغير أو قطر مغلق بحدود الإلزام من الغير . حتى تلاشت واضمحلت عزائمنا القومية العربية وبدأنا كشهود الزور ننتظر احتضارها وفراقها للحياة .
    حالة صمت مرعبة نعيش في أتونها بعدما صمتت حناجر الإحياء القومي وتعالت طيور القطرية تطربنا بشغف خصوصيتها.
    ورغم كل ذلك إلا أن هذا العقل الثائر على مرض العصر ووبائه يتساءل أحياناً ويشطح عما هو مقيد به ومرسوم له من هامش حركة وتفكير ، ويمر بلحظة تمرد ويتساءل سواء بصوت مسموع أو بينه وبين نفسه أين فلسطين يا عرب ؟ وأخري أين لواء الإسكندرونة ؟ وثالثة أين العراق ؟ ورابعة أين لبنان ؟ وخامسة أين السودان ؟ وسادسة أين الصومال ؟ ولكن لم نعد نتذكر أن هناك أين سابعة موجعه تناسينا ألمها ووجعها ، نحاول أو يحاولون أن نشطبها من التأريخ والذاكرة ، يريدون أن نتجاهلها ونتركها لمصيرها ولقيودها الفارسية ، ألا وهي أين الأحواز يا عرب ؟ أم أن " أين " أداة الإستفهام لا تنطيق على هذه البقعة العربية الطاهرة والعزيزة من وجدان لم يمت بعد ، ولم تشيخ ذاكرته وتضعف لكي يقفز عنها .
    أين الأحواز يا عرب ؟!
    منذ زمن أتساءل أين الأحواز ؟ تساءل لا يستند لجهل بالمعرفة الجغرافية أو السياسية أو لعلاقة مكانية وزمانية ، ولكنه تساءل لإدراك أين الأحواز فينا نحن حملة القلم والثقافة والإعلام أولاً ، وبالحكومات والنظم الرسمية ، وبالجامعة العربية التي تعتبر البيت الحاضن للعرب والشعوب العربية ، أم لم نسمع بعد أن هناك قطعة أحوازية عربية ترزح بشعبها تحت نير القهر والظلم والاضطهاد والملاحقة والاعتقال والإعدام ومصادرة الحريات .
    إنها خوزستان الإسم الذي أطلقه الفرس عند احتلالهم لتلك البقعه العزيزة التي سكنتها قبائل عربية كقبيلة ربيعة وبنو تعل وبكر ابن وائل وبني حنظلة وبني العم وبني مالك وبني تميم وبنو لخم قبل الإسلام ، حتى سيطر كوروش سنة 529ق.م وشن حملة إبادة ضد العرب ، ومن ثم خضوعها للإسكندر الأكبر ومن بعده السلوقيين حتى عام 310 م حينما اقتنعت الأسرة الساسانية باستحالة إخضاع العرب فسمحت لهم بإنشاء إمارة تتمتع بالاستقلال الذاتي مقابل دفع الضريبة للأسرة الساسانية حتى جاء الفتح الإسلامي ومعركة القادسية وخضعت الأحواز للخلافة .
    استمرت الأحواز محتفظة باستقلالها فلم تخضع لأي دولة وحكم حتى سنة 1920 م عندما اتفقت بريطانيا مع إيران بإقصاء أمير عربستان وضمها للأخيرة ، وهو ما تحقق عندما منحت بريطانيا عربستان الإمارة العربية الغنية بالنفط بعد إعتقال الأمير خزعل غذراً بمؤامرة أنجلوفارسية ، وعليه خضعت الأحواز للاحتلال الإيراني الذي لا زال حتى اليوم يمارس كل أنواع الظلم والاضطهاد والقمع ضد هذا الشعب العربي دون أن يجرئ أحداً على ذكر هذا الاحتلال وممارساته ضد شعب أعزل يأبي التجرد من تاريخه وعروبته وأصالته .
    ليس الغريب خضوع الأحواز للاحتلال الإيراني ، وليس الغريب استعباد واضطهاد إيران لهذا الشعب العربي ، ولكن الغريب والعجيب والمثير للدهشة أن العرب أنفسهم بإعلامهم الرسمي والغير رسمي ، وبحكوماتهم ونظمهم السياسية ، وبجامعتهم المتحدثة والحاضنة لهم يتجاهلوا هذه المنطقة العربية ، وهذا الشعب العربي الشقيق الذي يتعرض للإبادة يومياً ، وللقمع هو وحركته الوطنية ، بمحاولة لطمس هويته وأصالته وتاريخه وثقافته ، ورغم ذلك لا زال الشعب الأحوازي متثبت بعروبته وأرضه وثقافته ويواجه مصيره لوحده بإرادة لا تنكسر ، وعنفوان لا يهدأ أو يخبو ، ويخوض مواجهته مع الدولة الإثني عشرية بصمود ومقاومة يقابلها تجاهل وخوف وخشية من المثقفين العرب والساسة والإعلام بكل إنتماءاته من تناول قضية الأحواز وشعبها وعدالة حقوقهم ، وغض النظر عن الإبادة التي يتعرض لها ومحاولة طمس هويته وانتمائه للوطن العربي الأكبر واقتطاعه وبتره من جسدنا الكبير .
    فأين الأحواز يا عرب ؟!!!


    سامي الأخرس

    0 Not allowed!



  9. [9]
    الطموني
    الطموني غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية الطموني


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 1,352
    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 251
    أين الأحواز يا عرب ؟!

    بقلم : سامي الأخرس



    كثيراً تنتاب الإنسان مشاعر الإنتماء لهذه الأمة العريقة صانعة المجد والحضارة والتأريخ ، ويجد نفسه مأخوذاً بالغيره عليها تارة والحسرة مما يحدث لها تارة أخري ، فكلما أردت أن أُحدد مجالا أو موضوعاً أو قضية للكتابة عنها ، تقفز عشرات القضايا والأولويات التي تضعك دائماً أمام واقع أليم وحالة مؤلمة من التقوقع في دائرة القطرية المغلقة ، وهمومها وتنحسر أولوياتنا في قطرية مقيته جردتنا من الإنتماء الأكبر للحدود الإنكسارية الإنهزامية التي رسمها لنا الإستعمار منذ أن رسم لنا الحدود المسموح لنا بالتحرك من خلالها سياسياً ، وإنسانياً ، واجتماعياً، وتاريخياً ، ورسخ لدينا مفاهيم جنسية وهوية في إطار مزرعتك الضيقة المسماه وطن صغير أو قطر مغلق بحدود الإلزام من الغير . حتى تلاشت واضمحلت عزائمنا القومية العربية وبدأنا كشهود الزور ننتظر احتضارها وفراقها للحياة .
    حالة صمت مرعبة نعيش في أتونها بعدما صمتت حناجر الإحياء القومي وتعالت طيور القطرية تطربنا بشغف خصوصيتها.
    ورغم كل ذلك إلا أن هذا العقل الثائر على مرض العصر ووبائه يتساءل أحياناً ويشطح عما هو مقيد به ومرسوم له من هامش حركة وتفكير ، ويمر بلحظة تمرد ويتساءل سواء بصوت مسموع أو بينه وبين نفسه أين فلسطين يا عرب ؟ وأخري أين لواء الإسكندرونة ؟ وثالثة أين العراق ؟ ورابعة أين لبنان ؟ وخامسة أين السودان ؟ وسادسة أين الصومال ؟ ولكن لم نعد نتذكر أن هناك أين سابعة موجعه تناسينا ألمها ووجعها ، نحاول أو يحاولون أن نشطبها من التأريخ والذاكرة ، يريدون أن نتجاهلها ونتركها لمصيرها ولقيودها الفارسية ، ألا وهي أين الأحواز يا عرب ؟ أم أن " أين " أداة الإستفهام لا تنطيق على هذه البقعة العربية الطاهرة والعزيزة من وجدان لم يمت بعد ، ولم تشيخ ذاكرته وتضعف لكي يقفز عنها .
    أين الأحواز يا عرب ؟!
    منذ زمن أتساءل أين الأحواز ؟ تساءل لا يستند لجهل بالمعرفة الجغرافية أو السياسية أو لعلاقة مكانية وزمانية ، ولكنه تساءل لإدراك أين الأحواز فينا نحن حملة القلم والثقافة والإعلام أولاً ، وبالحكومات والنظم الرسمية ، وبالجامعة العربية التي تعتبر البيت الحاضن للعرب والشعوب العربية ، أم لم نسمع بعد أن هناك قطعة أحوازية عربية ترزح بشعبها تحت نير القهر والظلم والاضطهاد والملاحقة والاعتقال والإعدام ومصادرة الحريات .
    إنها خوزستان الإسم الذي أطلقه الفرس عند احتلالهم لتلك البقعه العزيزة التي سكنتها قبائل عربية كقبيلة ربيعة وبنو تعل وبكر ابن وائل وبني حنظلة وبني العم وبني مالك وبني تميم وبنو لخم قبل الإسلام ، حتى سيطر كوروش سنة 529ق.م وشن حملة إبادة ضد العرب ، ومن ثم خضوعها للإسكندر الأكبر ومن بعده السلوقيين حتى عام 310 م حينما اقتنعت الأسرة الساسانية باستحالة إخضاع العرب فسمحت لهم بإنشاء إمارة تتمتع بالاستقلال الذاتي مقابل دفع الضريبة للأسرة الساسانية حتى جاء الفتح الإسلامي ومعركة القادسية وخضعت الأحواز للخلافة .
    استمرت الأحواز محتفظة باستقلالها فلم تخضع لأي دولة وحكم حتى سنة 1920 م عندما اتفقت بريطانيا مع إيران بإقصاء أمير عربستان وضمها للأخيرة ، وهو ما تحقق عندما منحت بريطانيا عربستان الإمارة العربية الغنية بالنفط بعد إعتقال الأمير خزعل غذراً بمؤامرة أنجلوفارسية ، وعليه خضعت الأحواز للاحتلال الإيراني الذي لا زال حتى اليوم يمارس كل أنواع الظلم والاضطهاد والقمع ضد هذا الشعب العربي دون أن يجرئ أحداً على ذكر هذا الاحتلال وممارساته ضد شعب أعزل يأبي التجرد من تاريخه وعروبته وأصالته .
    ليس الغريب خضوع الأحواز للاحتلال الإيراني ، وليس الغريب استعباد واضطهاد إيران لهذا الشعب العربي ، ولكن الغريب والعجيب والمثير للدهشة أن العرب أنفسهم بإعلامهم الرسمي والغير رسمي ، وبحكوماتهم ونظمهم السياسية ، وبجامعتهم المتحدثة والحاضنة لهم يتجاهلوا هذه المنطقة العربية ، وهذا الشعب العربي الشقيق الذي يتعرض للإبادة يومياً ، وللقمع هو وحركته الوطنية ، بمحاولة لطمس هويته وأصالته وتاريخه وثقافته ، ورغم ذلك لا زال الشعب الأحوازي متثبت بعروبته وأرضه وثقافته ويواجه مصيره لوحده بإرادة لا تنكسر ، وعنفوان لا يهدأ أو يخبو ، ويخوض مواجهته مع الدولة الإثني عشرية بصمود ومقاومة يقابلها تجاهل وخوف وخشية من المثقفين العرب والساسة والإعلام بكل إنتماءاته من تناول قضية الأحواز وشعبها وعدالة حقوقهم ، وغض النظر عن الإبادة التي يتعرض لها ومحاولة طمس هويته وانتمائه للوطن العربي الأكبر واقتطاعه وبتره من جسدنا الكبير .
    فأين الأحواز يا عرب ؟!!!


    سامي الأخرس

    0 Not allowed!



  10. [10]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    يا ريت بلاش تكرار الموضوع وتجعلهم كلهم في موضوع واحد

    تقبل تحياتي

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML