دورات هندسية

 

 

كيف تتخذ قراراً؟

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17
  1. [1]
    الصورة الرمزية طالبة الجنة
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً

    عضو شرف

     وسام الشكر

      وسام كبار الشخصيات


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647
    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28

    كيف تتخذ قراراً؟

    بسم الله الرحمن الرحيم


    هل فكرت يوماً كيف تتخذ قراراً في حياتك مهما كان بسيطاً .... وماهي الأسس التي على أساسها تتخذه؟

    يقال: آفة العقل الهوى
    وهذه المقولة صحيحة إن كان الهوى المتبع هوى مذموماً يورد المهالك لاهوى متعلقاً بتحقيق الحاجات الشخصية التي زرعها الله تعالى فينا لنحقق الخلافة في الأرض وتعميرها على النحو الذي يرضي الله تعالى عنا

    يقول عليه الصلاة والسلام: (((ثلاث مهلكات : هوى متبع ، و شح مطاع ، و إعجاب المرء بنفسه ))حسن - الألباني - صحيح الجامع )

    ولعل من أهم المشاكل التي تعاني منها مجتمعاتنا اتخاذ القرارات على كافة المستويات بناء على الأهواء والرغبات الشخصية .....


    إليكم هذه الخطوات التي تساعدكم في اتخاذ القرار المناسب والأقرب إلى الصواب:

    1_ إذا أردت أن تتخذ قراراً أياً كان فاعرض ماتنوي القيام به على الكتاب والسنة فإن كان فيهما الجواب فلا تخالف ولاتجتهد ولاتؤول .... فقط اتبع الحق واستقم كما أمرت وخالف النفس إن محضتك نصحاً مخالفاً ففي اتباع الحق السعادة وفي ذلك توفير للوقت والجهد أكرمك به الله تعالى تفضلاً منه ومنة فاشكره على نعمة معرفة الطريق دون حيرة او تخبط

    2- فإن كان الأمر فيه اجتهادات مختلفة فانظر إلى القول الأقوى واتبعه فإن تساوت الأقوال في القوة فاتبع الأثقل على نفسك إن كان الأمر متعلقاً بك وحدك ففي هذا الحيطة والورع ولايكن ديدنك اتباع الرخص من كل مذهب فهذا حرمه علماؤنا إنما استفت قلبك وكن صادقاً مع نفسك .... أما إن كان الأمر فيما بينك وبين الناس فاختر الأيسر فهكذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
    (ما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم في أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثماً)

    3_ فإذا كان الأمر في دائرة المباحات فانظر هل يجلب لك هذا الأمر منفعة ..... فإن رافقت المنفعة مفسدة فالقاعدة تقول: درء المفاسد مقدم على جلب المصالح ..... وإن جلب لك منفعة فانظر فيها إن كانت لاتخالف فطرة سليمة فبادر واتخذ القرار بعد الاستخارة والاستشارة



    وأخيراً تذكر : قوله صلى الله عليه وسلم: (( لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لماجئت به))

    بانتظار تعليقاتكم وإضافاتكم

  2. [2]
    ريمون عدلي
    ريمون عدلي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ريمون عدلي


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 1,467
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    في بعض الاحيان يكون اتخاذ القرار ليس بيدك بل بيد انسان اخر وهذا ما يصعب الامر بالتفكيروالجهد الذهني مما يجعل الامر امرا شاكا علي النفس............................................. .................
    كيف يكون التصرف.................

    0 Not allowed!



  3. [3]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Lightbulb شكر وتقدير ...

    السلام عليكم ... جزاكم الله خير

    لقد ابلغتي واوجزتي في طرح الموضوع

    وبالنسبة لي أجد الامر شائكاً ومحيراً في النقطة الثالثة ..

    3_ فإذا كان الأمر في دائرة المباحات فانظر هل يجلب لك هذا الأمر منفعة ..... فإن رافقت المنفعة مفسدة فالقاعدة تقول: درء المفاسد مقدم على جلب المصالح ..... وإن جلب لك منفعة فانظر فيها إن كانت لاتخالف فطرة سليمة فبادر واتخذ القرار بعد الاستخارة والاستشارة
    ففي بعض الأوقات يكون هناك قرارات حساسة وحاسمة في حياتنا ولكن يشوب تنفيذها بعض المفاسد إما لك او لمن وليت امرهم والقاعدة في
    درء المفاسد مقدم على جلب المصالح
    تقلق إذا كان الأمر لا يخالف الفطرة السليمة

    قد تغني الإستخارة في هذه الحالة ... الله المستعان

    موضوع مهم وياريت المشاركين يعرضوا تجاربهم ليستفيد الجميع ...

    شكراً لكم

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  4. [4]
    اراس الكردي
    اراس الكردي غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية اراس الكردي


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 2,629

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالبة الجنة مشاهدة المشاركة

    2- فإن كان الأمر فيه اجتهادات مختلفة فانظر إلى القول الأقوى واتبعه فإن تساوت الأقوال في القوة فاتبع الأثقل على نفسك إن كان الأمر متعلقاً بك وحدك ففي هذا الحيطة والورع ولايكن ديدنك اتباع الرخص من كل مذهب فهذا حرمه علماؤنا إنما استفت قلبك وكن صادقاً مع نفسك
    بارك الله فيك مشرفتنا طالبة الجنة
    وجعله في ميزان حسناتك

    وكنت اتسائل عن المقطع اعلاه وبخاصة " فاتبع الاثقل "
    (ما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم في أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثماً)
    الا ينطبق هذا الحديث في الحالتين
    إن كان الأمر متعلقاً بك وحدك
    إن كان الأمر فيما بينك وبين الناس فاختر الأيسر فهكذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فلم اضيق على نفسي ان كان في الامر سعة
    فانما بعثنا ميسرين ولم نبعث معسرين

    ولك مني كل الاحترام

    0 Not allowed!


    إن الكريم إذا قدر غفر فسبحان الله القادر الكريم


    لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

    ************************

    موقع القرأن الكريم

  5. [5]
    إنسانة من تراب
    إنسانة من تراب غير متواجد حالياً
    مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 1,017

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    من تجربتي المتواضعة ...

    أحياناً بعض القرارات تشعر أنها مفاجئة وغير متوقعة ، لأنها تمثل تراجعاً عن قرارات سابقة


    لاحظت أنه .... قد نتخذ أحياناً قرارت ويكون من الأفضل التراجع عنها لأننا اكتشفنا أخطاء في اتخاذها
    ممكن أن يقع احدنا بخطأ وهذا أمر لا يعاب علينا كبشر
    { كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون } [رواه الترمذي وحسنه الألباني].

    العيب فعلاً في العناد و الكِبْر والإصرار على عدم التراجع عن الأخطاء ..

    اخطأت نعم .. فلنعترف بشجاعة ثم نتراجع للتصحيح


    وأنا أذكر ذلك .. لأن قراراتنا معرضة للصواب والخطأ


    وأناس كثيرون .. لايتراجعون مهما كلفهم الأمر ، ويدفعون الثمن لاحقاً من سعادتهم وسعادة أقرب الناس إليهم ...


    الموضوع مميز وشكرا أخي العزيزة على هذا الطرح

    0 Not allowed!


    فإنّ مع العسر يسرا ...
    إنّ مع العسر يسرا ...
    شرف المؤمن قيام الليل
    وعزّه الاستغناء عن الناس

  6. [6]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزاكم الله خيراً على التفاعل .... وحقيقة طرحي لموضوع لايعني ان كل ماقلته واجب التطبيق ....إنما عرضت ماعندي لأناقشه معكم بارك الله فيكم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريمون عدلي مشاهدة المشاركة
    في بعض الاحيان يكون اتخاذ القرار ليس بيدك بل بيد انسان اخر وهذا ما يصعب الامر بالتفكيروالجهد الذهني مما يجعل الامر امرا شاكا علي النفس............................................. .................
    كيف يكون التصرف.................
    بالنسبة لي إن كان القرار بيد غيري ثم إن اتخاذه يتعلق بي فلي ان أناقش وأحاور على الأقل للتوصل إلى صيغة مشتركة كما يقولون ... فإن لم يكن ذلك متاحاً فليس لي إلا الدعاء بأن يختار الله تعالى لي الخير وأن يكفيني بفضله شر من يقدر علي ولا أقدر عليه


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اراس الكردي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك مشرفتنا طالبة الجنة
    وجعله في ميزان حسناتك

    وكنت اتسائل عن المقطع اعلاه وبخاصة " فاتبع الاثقل "
    (ما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم في أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثماً)
    الا ينطبق هذا الحديث في الحالتين



    فلم اضيق على نفسي ان كان في الامر سعة
    فانما بعثنا ميسرين ولم نبعث معسرين

    ولك مني كل الاحترام
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهاجر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ... جزاكم الله خير

    لقد ابلغتي واوجزتي في طرح الموضوع

    وبالنسبة لي أجد الامر شائكاً ومحيراً في النقطة الثالثة ..



    ففي بعض الأوقات يكون هناك قرارات حساسة وحاسمة في حياتنا ولكن يشوب تنفيذها بعض المفاسد إما لك او لمن وليت امرهم والقاعدة في تقلق إذا كان الأمر لا يخالف الفطرة السليمة

    قد تغني الإستخارة في هذه الحالة ... الله المستعان

    موضوع مهم وياريت المشاركين يعرضوا تجاربهم ليستفيد الجميع ...

    شكراً لكم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    هذه النقطة بالذات هي ما اردت النقاش حولها ..... ذلك ان كلمة جلب المنفعة عامة جداً ..... كذلك فإن المفاسد التي ربما ترافق المنفعة قد تكون في رأي البعض منافع ولا أتحدث عن الأمور المتفق عليها طبعاً ..... لنفرض أن أباً يريد أن يسجل ابنه في مدرسة عالية المستوى من الناحية التعليمية إلا أنه يخشى ان يحتك ابنه بمن أفسدتهم كثرة المال على ان هذه المدرسة وكل مدرسة فيها من هؤلاء وهؤلاء .... هذا مجرد مثال خطر لي للتو....

    بالنسبة للاستخارة .... قد يستخير الإنسان ولا يتبين له الصواب في الأمر خصوصاً أن الطرق كلها بالنسبة له ميسرة .... ربما الاستشارة تنفع هنا أيضاً .... لكن المستشار احياناً يورد المهالك لذلك لابد من اختياره بعناية بحيث يكون عاقلاً غير متعصب ولا متبع لهواه

    حقييقة الإتيان بأمثلة من الإخوة المشاركين والأخوات المشاركات قد يفيدنا فعلاً كما ذكرتم مشررفنا الفاضل

    0 Not allowed!



  7. [7]
    قندس
    قندس غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية قندس


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 305
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    بارك الله فيكي بس للاسف في الحياة العمليه لايمكن تحقيق كل ذلك

    0 Not allowed!


    سأتحمل الظلم من أي أحد لأني حين سأنتقم لن أرحم أي أحد



  8. [8]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اراس الكردي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك مشرفتنا طالبة الجنة
    وجعله في ميزان حسناتك

    وكنت اتسائل عن المقطع اعلاه وبخاصة " فاتبع الاثقل "
    (ما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم في أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثماً)
    الا ينطبق هذا الحديث في الحالتين



    فلم اضيق على نفسي ان كان في الامر سعة
    فانما بعثنا ميسرين ولم نبعث معسرين

    ولك مني كل الاحترام
    ربما يكون من الخطأ الاستشهاد بحدث رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الموضع من الموضوع ... لا أدري ...لكن ربما المقصود بالحديث الأمور المباحة فقط لأن النبي صلى الله عليه وسلم لايكون لديه في المسألة الشرعية قولان فيختار ايسرهما .... إنما هو قول واحد .. سأحاول البحث عن تفسير الحديث لنعلم المقصود تماماً
    جزاكم الله خيراً على الملاحظة
    لكن بالنسبة للمذاهب بشكل عام .... ما أعلمه أنه لايجوز ملاحقة الرخص في هذا المذهب وذاك .... يعني أينما أجد الرخصة أتبعها ...هذا يحرمه العلماء ...وبالنسبة لاتباع الأثقل على النفس هذا يكون على سبيل الندب والله أعلم تورعاً وحيطة وليس على سبيل الفرض
    وحبذا من لديه علم بهذه الأمور أن يشاركنا ويفيدنا
    بارك الله فيكم جميعا

    0 Not allowed!



  9. [9]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إنسانة من تراب مشاهدة المشاركة
    من تجربتي المتواضعة ...

    أحياناً بعض القرارات تشعر أنها مفاجئة وغير متوقعة ، لأنها تمثل تراجعاً عن قرارات سابقة


    لاحظت أنه .... قد نتخذ أحياناً قرارت ويكون من الأفضل التراجع عنها لأننا اكتشفنا أخطاء في اتخاذها
    ممكن أن يقع احدنا بخطأ وهذا أمر لا يعاب علينا كبشر
    { كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون } [رواه الترمذي وحسنه الألباني].

    العيب فعلاً في العناد و الكِبْر والإصرار على عدم التراجع عن الأخطاء ..

    اخطأت نعم .. فلنعترف بشجاعة ثم نتراجع للتصحيح


    وأنا أذكر ذلك .. لأن قراراتنا معرضة للصواب والخطأ


    وأناس كثيرون .. لايتراجعون مهما كلفهم الأمر ، ويدفعون الثمن لاحقاً من سعادتهم وسعادة أقرب الناس إليهم ...


    الموضوع مميز وشكرا أخي العزيزة على هذا الطرح
    صحيح أختي .... ليست المشكلة ان نقع في الخطأ إنما الإصرار عليه ..... طبعاً قرارتنا معرضة للخطأ والصواب .... لكن من المفيد أن نحاول قدر الإمكان التقليل من الخطأ لأنه كما ذكرت أنت هناك بعض الأخطاء يكون ثمنها غالياً ....
    وطبعا التراجع عن الخطأ هو الآخر قرار

    بعض المواقف تتطلب قرارات سريعة .... وهذه عادة تكون معرضة لنسبة خطأ كبيرة .. اما المواقف التي تأخذ حقها من التفكير فيجب ان نتحاشى فيها الخطا قدر الإمكان إلا ماكان خارجاً عن الإرادة

    جزاك الله على مشاركتك أختي العزيزة
    بارك الله فيك

    0 Not allowed!



  10. [10]
    احمد بن الخطاب
    احمد بن الخطاب غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية احمد بن الخطاب


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 256
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    اخواني احب ان اضيف اضافه بخصوص كيف اي منا يتخذ قرار او يختار بين امرين يعرضان عليه ؟
    في مره كنت اتحدث مع احد اخواني وتطرق الحديث لكيفيه اتخاذ قرار اي قرار في امر يعرض لاي منا في حياته
    فعرض علي اسلوبه في ذلك ومنذ هذا الحين وانا احاول ان احتذي به في تطبيقه علي قدر ما استطيع
    اخبركم بطريقته عسي تكون نافعه

    ولكن ما هي طريقته التي ينتهجها ؟
    اخبرني انه يتخيل انه ربما سيموت بعد اتخاذه لهذا القرار مباشره وسيقابل الله عز وجل بعدها مباشرة
    ويتخيل ان الله سيساله لما فعلت هذا بم سيكون رده وهل هو مستعد لرد يرد به علي سؤال من ؟ ملك الملوك من يعلم السر واخفي وليس هناك من طريق للخداع او التحايل او ادعاء شئ ليس تملكه
    هناك الامور تكون مجرده من كل شئ الا الحق ولو تخيل كل منا ان كل قرار سيتخذه سيكون عرضه لان يسال عنه لم اقر بهذا او لم فعل هذا او لم قرر ان يفعل هذا ؟
    كلنا يعلم اننا محاسبون علي كل صغيره وكبيره في حياتنا ولكن ليجرب كل منا ان هذا القرار هو اخذ قرار سيتخذه وبعدها سيموت
    كيف سيتصرف ؟ مجرد التخيل سيجعلك تغير كثير من قناعاتك ومن وجهتك حتي في التفكير وفي اتخاذ القرار
    ربما يظن ظان او يقول قائل هذا افراط في المثاليه ومن يفكر هكذا او يتعامل هكذا
    ولكن لو انصفنا نحن يجب ان يكون تصرفنا هكذا لاننا محاسبون علي كل صغيره وكبيره وكلنا لا يضمن ان يحيا بعد اتخاذه هذا القرار
    فليس بمستبعد ان يكون هذا القرار هو اخر قرار ياخذه في حياته ................

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML