دورات هندسية

 

 

ما هو المطلوب

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 23 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 28
  1. [11]
    لبيبة
    لبيبة غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين
    الصورة الرمزية لبيبة


    تاريخ التسجيل: May 2011
    المشاركات: 4,054
    Thumbs Up
    Received: 822
    Given: 641

    رد: ما هو المطلوب

    من أقوالك :
    ولتنظر الى ساعتك وهاتفك وحاسبك وسيارتك وتلفازك وحتى أدويتك ولترى من صنعهم حتى النت الذى نتناقش منه من صنعهم فاين نحن من ذلك
    ***********************
    هذه هي فتنة من فتن الدنيا التي تجعل الكثير يركضون خلف الدنيا وينسون ربهم
    ويجب أن لانترك ديننا مقابل دنيا فانية نعم للعلم ونعم أن يكون هذا العلم مفيد لديننا في الدرجة الاولي ولدنيانا


    أنظر إلى هذه :
    الشيطان الجني إبليس لعنه الله عدو نفسه وعدو الانسان يملك من العلم ما لا يملكه كل الإنس
    فهو مخزي أمام المؤمن
    وكل قوى العالم الشريرة لا تساوي شيئا أمام مؤمن قوته عقيدته وعلاقته بربه صافية
    كل قوى العالم لاتساوي شيئا أمام إنسان عرف ربه وأقام حدود الله
    أقرأ عن الدجال وكيف الله جل جلاله أعطاه علوم لا تملكها أمريكا ولا كل من يدعي أنه متعلم وعرف العلم
    يقول للسماء تمطر فتمطر يحي من في القبور وغيره وغيره من العلم الذي لا يملكه إنسان على وجه هذه الارض الان ولكنه في النهاية كافر له جنة ونار شيطان والعياذ بالله منه نتعوذ بالله منه ورسولنا الكريم تعوذ بالله منه
    فسماها الرسول الكريم فتنة الدجال :
    وفتن الدنيا كثيرة وأعظمها فتنة المسيح الدجال :

    رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعو في الصلاة :
    ( اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر ، وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال ... الحديث ) .
    ومن الادعية عن الرسول الكريم :
    ( وأعوذ بك من فتنة الدنيا )
    ومن الادعية
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( إذا تشهد أحدكم ، فليستعذ با الله من أربع ، يقول :
    اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم ، ومن عذاب القبر ، ومن فتنة المحيا والممات ، ومن شر فتنة المسيح الدجال ) .

    مقطتفات عن الدجال :

    ذكر العلماء ما يزيد عن خمسين قولاً في معنى " المسيح " . وقالوا أن هذا اللفظ يطلق على الصدّيق وعلى الضلّيل الكذاب ، فالمسيح عسى ابن مريم الصدّيق ، مسيح الهدى ، يبرئ الأكمه والأبرص ، ويحي الموتى بإذن الله .
    والمسيح الدجال هو الضلّيل الكذاب ، مسيح الضلالة يفتن الناس بما يعطاه من الآيات كإنزال المطر وإحياء الأرض بالنبات وغيرهما من الخوارق .
    فخلق الله المسيحين أحدهما ضد الآخر .
    وقال العلماء في سبب تسمية الدجال بالمسيح : أن إحدى عينيه ممسوحة ، وقيل : لأنه يمسح الأرض في أربعين يوماً .. والقول الأول هو الراجح ، لما جاء في الحديث الذي رواه مسلم برقم 5221 عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    " الدَّجَّالُ مَمْسُوحُ الْعَيْنِ مَكْتُوبٌ بَيْنَ عَيْنَيْهِ كَافِرٌ .. " .

    *معنى الدجال :
    الدَّجل : هو الخلط والتلبيس ، يقال دَجَلَ إذا لبّس ومَوَّهَ ، والدجال : المُمَوِّه الكذاب ، الذي يُكثِر من الكذب والتلبيس .

    0 Not allowed!



  2. [12]
    afattah
    afattah غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 130
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0

    رد: ما هو المطلوب

    ولتنظر الى ساعتك وهاتفك وحاسبك وسيارتك وتلفازك وحتى أدويتك ولترى من صنعهم حتى النت الذى نتناقش منه من صنعهم فاين نحن من ذلك
    ***********************
    هذه هي فتنة من فتن الدنيا التي تجعل الكثير يركضون خلف الدنيا وينسون ربهم
    ويجب أن لانترك ديننا مقابل دنيا فانية نعم للعلم ونعم أن يكون هذا العلم مفيد لديننا في الدرجة الاولي ولدنيانا


    هذه ليست فتنة من فتن الدنيا هذه ادوات القوه التى ينبغى ان تكون للمسلم
    قبل غيره مع الصاروخ والطائره والدبابة وقد امرنا الله بها فى قوله الكريم وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ
    فهل اعداد القوة كما إمرنا الله أصبح فتنه من فتن الدنيا وإين حديث النبى صلى عليه وسلم :(المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير. احرص على ما ينفعك، واستعن بالله، ولا تعجز

    ان لديك خلطا اخى الكريم بين الايمان والعلم كأن هذا مضاد لهذا او متعارض معه ولكنهم فى ديننا متكاملان ونحن كمسلمين احق بالعلم من غيرنا ولا ننسى قول الله سبحانه وتعالى

    وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (31) قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (32) قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (33) .وقوله الكريم

    إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ ) فاطر/28

    والاحتجاج بأن الشيطان اعلم من البشر احتجاج فى غير محله وغير مراد الله فى الخلق ويتناقض مع الايات المذكوره فهل يرضى الله ان يكون الفزيائى اليهودى متفوق على نظيره المسلم او الطبيب اليهودى او المهندس اليهودى او البوذى متفوقين على نظرائهم المسلمين فقد قال الله سبحانه وتعالى كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ

    ولكى تعلم اخى الكريم ان من سنته صلى الله عليه وسلم انه اخذ بالاسباب وحفر الخندق وسبق عصره
    وقد قال المؤرخون "لقد كانت خطة الرسولِ محمدٍ في الخندق متطورةً ومتقدمةً بالنسبة للعرب، إذ لم يكن حفر الخندق من الأمور المعروفة لدى العرب في حروبهم، بل كان الأخذ بهذا الأسلوب غريبًا عنهم، وبهذا يكون الرسولُ محمدٌ هو أولَ من استعمل الخندق في الحروب في تاريخ العرب والمسلمين، فقد كان هذا الخندق مفاجأة مذهلة لأعداء الإسلام، وأبطل خطتهم التي رسموها"

    ولم يكتفى النبى بايمانه بالله وهو اعظم ايمان بالارض ولا بدعاء الله بل أخذ بالاسباب التى بعون من الله ادت لنصره على الكافرين فهل الاخذ بالاسباب وان تكون قويا عالما صواما قواما مطيعا لله بيدك إسباب القوه اصبح من فتن الدنيا .



    0 Not allowed!



  3. [13]
    lordmine
    lordmine غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Feb 2013
    المشاركات: 5
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    رد: ما هو المطلوب

    جزاكم الله خيرا

    0 Not allowed!



  4. [14]
    لبيبة
    لبيبة غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين
    الصورة الرمزية لبيبة


    تاريخ التسجيل: May 2011
    المشاركات: 4,054
    Thumbs Up
    Received: 822
    Given: 641

    رد: ما هو المطلوب

    أشكرك أخي الكريم واسمي لبيبة

    أولاً ليت كل إنسان على وجه هذه الارض يفهم هذه المعادلة لتتعدل الأمور وهي :
    إن هذه الدنيا فانية ولا تساوي عند الله تعالى جناح بعوضة
    لنعود لمنطق سابق كافر ومؤمن لنستطيع التمييز بين فئتين هم وأصلهم الانسان وعدوهم الشيطان
    سبق وتكلمت عن الاخذ بالاسباب وبدايتها الجهاد انظر مشاركتي تلك السابقة
    الإيمان بالله تعالى هو مركز كل القوى بل مركز كل العلوم التي تراها ويجب أن يكون هذا من الاخذ بالاسباب كبداية الرسول صلى الله عليه وسلم جاء لهذا ليدعونا لله تعالى لنكون من المؤمنين وهذه الدعوة هي بداية الاخذ بالاسباب الانطلاقة
    وأول ما حققه هو دخول الناس في الاسلام والاسلام ومعناه الخير لكل البشر بل لكل مخلوق في هذا الكون
    هو لم يأتي إلا للإصلاح ومن أهمها إصلاح النفوس لو صلحت النفوس كلها لعم الخير على وجه هذه الارض
    ولكن الشيطان كافر يبقى وباقي إلى يوم يبعثون عدو نفسه كبداية وعدو الانسان ليبعده عن دينه وعن عبادة ربه حتى لا نرجع لدخول الجنة التي فقدناها بسببه هنا بيت القصيد
    الله تعالى اخرج آدم عليه السلام من الجنة واسكنه الارض ليختبره وذريته من بعده والانس البشر كلهم أولاد آدم منهم من غره الشيطان واتبعه وأصبح لدينا على هذه الارض عدوين من الجن ابليس وفئة من الانس
    بعد المعارك الطاحنة التي مرت عبر التاريخ والازمان وصل حالنا مرة نعلو ومرة نهبط حسب درجة الايمان فينا وهي هنا
    مركز القوى كلها ومركز كل العلوم يجب أن لا تتجزء ( مربط الخيل ) لفارس خيال عرف كيف يقود الخيل وعرف أين مربطه كل علم هو خيل فرس له فارسه وله خياله وهنيئاً لمن عرف أين مربط هذا الخيل لتجتمع الخيول و الخياله على مربط واحد مركزها الاصلي عوضا عن أن تكون تائهة مع فارسها في هذا العالم هؤلاء الشياطين لا شك نجحوا في سرقة علومنا وكلنا نعرف حضارة الاسلام وإلى أين وصلت بسبب الايمان وهبطت بضعف الايمان وماذا خسر العالم بسبب هذا الهبوط الايماني وما نراه الان من عداوات ليس للإسلام فحسب بل لمعشر الانسان برمته مع وجود هذا العلم الذي تتكلم عنه




    0 Not allowed!



  5. [15]
    afattah
    afattah غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 130
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0

    رد: ما هو المطلوب

    لفارس خيال عرف كيف يقود الخيل وعرف أين مربطه كل علم هو خيل فرس له فارسه وله خياله وهنيئاً لمن عرف أين مربط هذا الخيل لتجتمع الخيول و الخياله على مربط واحد مركزها الاصلي عوضا عن أن تكون تائهة مع فارسها في هذا العالم هؤلاء الشياطين لا شك نجحوا في سرقة علومنا وكلنا نعرف حضارة الاسلام وإلى أين وصلت بسبب الايمان وهبطت بضعف الايمان وماذا خسر العالم بسبب هذا الهبوط الايماني وما نراه الان من عداوات ليس للإسلام فحسب بل لمعشر الانسان برمته مع وجود هذا العلم الذي تتكلم عنه.


    كلام طيب إختى الكريمه ولهذا وجب أن يكون قياد هذا العلم بيد المسلمين ليقودوا به العالم الى تطبيق شرع الله فى الارض التى جعلنا الله مستخلفين فيها ليبلونا فى ما إعطانا من النعم والعقل الذى ميز الله به الانسان وطلب منا التفكر فى إياته
    قال الله -تعالى-: (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآَيَاتٍ لأُولِي الأَلْبَابِ . الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)(آل عمران: 190-191)

    { إِنَّ فِي ذَلِكَ لاَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } (الرعد/3) .

    { وَسَخَّرَ لَكُم مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مِنْهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لاَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } (الجاثية/13)

    { أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنفُسِهِم مَا خَلَقَ اللـه السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَآ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُّسَمًّى } (الروم/8) .


    فلن يرضى الله إن يكون المسلمين مستضعفين فى الارض بل يريدهم اقوياء إخذين بأسباب العلم والقوه يملئون الارض عدلا بعد أن ملئت جورا

    وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ

    0 Not allowed!



  6. [16]
    لبيبة
    لبيبة غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين
    الصورة الرمزية لبيبة


    تاريخ التسجيل: May 2011
    المشاركات: 4,054
    Thumbs Up
    Received: 822
    Given: 641

    رد: ما هو المطلوب

    وهذه ايضا للفائدة
    الإرهاب المشروع

    إرهاب مشروع شرعه الله لنا وأمرنا به وهو إعداد القوة والتأهب لمقاومة أعداء الله ورسوله قال تعالى :

    ( وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم )

    فهذه الآية الكريمة نص في أنه يجب على المسلمين
    أن يبذلوا قصارى جهدهم في التسليح وإعداد القوة وتدريب الجيوش حتى يَرهبهم العدو ويحسب لهم ألف حساب
    وجوب الإعداد للمعارك مع العدو أمر مجمع عليه بين علماء المسلمين سواء كان الجهاد جهاد دفع أو جهاد طلب
    لكن ينبغي أن يُعلم أن مجرد القوة المادية من سلاح وعدة وتدريب لا يكفي لتحقيق النصر على الأعداء
    إلا إذا انضمت إليه القوة المعنوية وهي قوة الإيمان بالله والاعتماد عليه والإكثار من الطاعات والبعد عن كل ما يسخط الله من الذنوب والمعاصي
    فالمستقرئ للتاريخ يدرك صدق هذه النظرية قال تعالى
    :

    ( كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مع الصابرين )

    وقال تعالى :

    )لقد نصركم الله في موطن كثيرة ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغني عنكم شيئا وضاقت عليكم الأرض بما رحبت ثم وليتم مدبرين )

    ولما كتب قائد الجيش في غزوة اليرموك لأمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقال في كتابه :

    إنا أقبلنا على قوم مثل الرمال فأَمِدَّنا بقوة وأمدنا برجال

    فكتب له عمر رضي الله عنه :

    بسم الله الرحمن الرحيم

    من عبد الله عمر بن الخطاب إلى قائد الجيش فلان بن فلان أما بعد :

    فاعلم أنكم لا تقاتلون عدوكم بقوتكم ولا بكثرتكم وإنما تقاتلونهم بأعمالكم الصالحة
    فإن أصلحتموها نجحتم وإن أفسدتموها خسرتم فاحترسوا من ذنوبكم كما تحترسون من عدوكم

    والأمثلة

    التي تدعم هذه النظرية كثيرة في التاريخ منها

    معركة اليرموك اذ كان العدو متفوقا على المسلمين من حيث العدد والعدة
    حيث بلغ على حسب احدى الروايات مائة وعشرين ألف مقاتل من الروم مسلح بأسلحة حديثة كالمنجنيقات وقاذفات اللهب وغيرها ،

    وعدد المسلمين بضعة آلاف وعدتهم بدائية كالسيوف والرماح

    ومع هذا انتصر المسلمون على اعدائهم لتحقق القوة المعنوية وهي الإيمان بالله والتوكل عليه


    0 Not allowed!



  7. [17]
    afattah
    afattah غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 130
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0

    رد: ما هو المطلوب

    هذا جزء من لقاء مع رئيس الوزراء الماليزي مهاتير ( محاضير) محمد

    د. فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام ما أن تذكر النمور الاقتصادية الآسيوية حتى يقفز إلى الذهن اسم ماليزيا ذلك البلد المسلم، الذي ضرب مثالاً يحتذى في التطور الاقتصادي والتكنولوجي على حد سواء، فآلاف المنتجات التكنولوجية والاستهلاكية التي تملأ أسواق العالم تُصنَّع في ماليزيا،

    ما سر هذه النهضة الكبرى؟ ما هو مستقبلها؟ لماذا نجحت ماليزيا حيث فشل الآخرون؟

    هذه الأسئلة وغيرها أطرحها هنا في كوالالمبور، على سيادة رئيس الوزراء الماليزي محاضير محمد في لقاء خاص، سيادتكم الكثير من العرب والمسلمين ينظرون إلى التجربة الماليزية بكثير من الدهشة والإعجاب، هل لي أن
    أعرف لماذا تقدم المسلمون في ماليزيا.. أو لنقل في جنوب شرق آسيا وتأخروا في الوطن العربي مثلاً، ما هو السر في ذلك؟ هل هو في الجينات في المورثات؟ هل هو في العقلية؟ هل هو في القيادة؟ بماذا؟


    سر تقدم المسلمين في ماليزيا


    محاضير محمد: أعتقد أن الأمر من حيث الأساس يرجع إلى الرغبة في التعلم من تجارب الآخرين، في الماضي بالطبع تطلعت معظم البلدان نحو أوروبا باعتبارها النموذج الذي يجب أن يُحتذى للبلدان المتطورة ولكننا لاحظنا أنه في مرحلة ما بعد الحرب ورغم هزيمتهم استطاع اليابانيون أن يستعيدوا عافيتهم بسرعة كبيرة جداً وواضح أن ما عملوه كان شيئاً صحيحاً، لذلك قررنا أن علينا وعد عن النظر إلى تجربة الغرب أن ننظر شرقاً أيضاً وتعلمنا من تجربتهم وكيف طوروا بلدهم، وما هي نظرتهم إلى العمل وما هي سياستهم وفلسفتهم، ومن ذلك بالطبع وضعنا نهجاً خاصاً بنا، وهو أسلوب متأثر بما قام به اليابانيون وما تعلمناه من أوروبا.


    د. فيصل القاسم: لا شك أنني سآتي على موضوع –يعنيالتأثر بالشرق واليابان بشكل خاص.. لكن.. لكن من المعروف في الوقت نفسه أن النظام التربوي والتعليمي في ماليزيا خضع للكثير من التعديلات والتغيرات، يعني ماذا فعلتم بالضبط؟ وكيف كان نظامكم التعليمي من قبل وكيف أصبح؟


    محاضير محمد: لقد وجدنا نظامنا التعليمي من البريطانيين من فترة خضوعنا لهم، ولكننا شعرنا أن ذلك لا يبلى حاجاتنا، وأننا بحاجة إلى ذوي تعليم أعلى، لذا أنفقنا 20% من ميزانيتنا القومية على التعليم، وهي نسبة أعلى مما تنفقه على الدفاع مثلاً وشجعنا التعليم لدرجة أنه كان لدينا 50 ألف طالب يدرسون في الخارج في أي وقت من الأوقات ونفس العدد يدرسون في معاهد البلاد العليا، ولكن التأكيد كان على دراسة العلوم والتكنولوجيا والتنمية وليس على مواضيع أدبية من التاريخ وما شابه ذلك، التأكيد دوماً كان على بناء القوة العاملة التي نحتاجها لتطوير البلد.


    د. فيصل القاسم: يعني سيادتكم في تركيا –مثلاً- ارتأى الأتراك أن الطريقة الأمثل للتقدم والازدهار الاقتصادي والاجتماعي هو بالعلمانية، أو بعبارة أخرى بالتخلي عن الإسلام، هل توافقون على مثل هذا الشيء؟


    محاضير محمد: كلا، أبداً الإسلام ليس عقبة في طريق التنمية أبداً، وإذا ما درسنا القرآن والحديث لوجدنا أننا مطالبون بطلب العلم وأن نتعلم القراءة والكتابة، ونمعن النظر في كيفية خلق الجبال الإبل والإنسان وكل شيء حولنا، وأن علينا أن نكسب العلم، وليس المقصود بالعلم علوم الدين، والخطأ الذي نقع فيه هو قصر العلم على علوم الدين.. الدين مهم بالطبع، وعلينا أن نفهم ديننا، وهناك الكثير من التفسيرات السلبية للدين والتي تشكل عقبة كئداء في طريق التطور، ولكن ذلك ليس سببه الإسلام نفسه، بل التفسيرات الخاطئة له، إذا درست القرآن والحديث، فأنا واثق من أنك ستجد أن الإسلام يريد للمسلمين أن يكونوا على ثقافة عالية

    وأن يكونوا أقوياء اقتصادياً وحتى عسكرياً، وإذا كنا سنكون كذلك فعلينا اكتساب الكثير من العلم علوم التكنولوجيا والفيزياء والكيمياء كيف ندبر أمرنا إذا كنا لا نفهم العلوم والتكنولوجيا؟ وكل ذلك يأتي من تعاليم الإسلام،

    وأنا لا أؤمن أن الإسلام عقبة في طريق التطور أبداً، ولكن بعض الناس يظن أن الإسلام عبارة عن أداء طقوس وشعائر معينة فقط وليس عليك أن تكسب أية علوم سوى الفقه وأصول الدين وما شابه ذلك، وإن الحاجة لاكتساب العلوم الدنيوية قد طُرحت جانباً، رغم أن المسلمين كانوا العلماء الأوائل الذين أعطوا العالم علوماً ومعارف عظيمة في الطب والفيزياء والجبر وغيرها والتي ساعدتنا في تطورنا
    .


    د. فيصل القاسم: إذن يمكن القول: إن العقيدة الإسلامية في صلب تقدمكم وازدهاركم الاقتصادي.


    محاضير محمد: نعم، وهناك آيه تحثنا على إعداد العدة للدفاع عن أنفسنا وكيف ندافع عن أنفسنا ونحن لا نفهم العلوم والتكنولوجيا، بالطبع في أيام الرسول كان مفهوم الدفاع يعني امتلاك السيوف والرماح والخيل، أما اليوم فالدفاع عن أنفسنا يجعلنا بحاجة إلى صنع الطائرات والسفن الحربية، وقيامنا بذلك يعني حاجتنا إلى المعارف الهندسية والعلوم الأخرى والخواص الفيزيائية والكيميائية للعناصر وما شاكل ذلك، وكل هذه الأمور يجب أن نتعلمها وندرسها إذا ما أردنا تطبيق مفهوم الإسلام في إعداد العدة للدفاع عن أنفسنا حتى ولو كان الأمر للدفاع عن أنفسنا فقط وليس لأي غرض آخر، فعلينا أن نتعلم كل هذه الأمور.

    د. فيصل القاسم: سؤالي الأخير في واقع الأمر يعني وهو عبارة عن ملاحظة، يعني على عكس ما يقال عنكم في الصحافة الغربية بشكل خاص على أنكم يعني تحكمون بطريقة ديكتاتورية فقد لمست، أو لمست العكس تماماً هنا في.. في ماليزيا، فلم أجدكم مثلاً محاطين بالفخامة والأبهة يعني والحراسة الكبيرة والمطبلين والمزمرين كما هو الحال عندنا في الوطن العربي الموظف من الدرجة العشرين يصنع لنفسه أبهة وفخامة يعني عز نطيرها، ناهيك عن الزعماء العرب الذين يبددون الكثير من الملايين على أبهتهم وفخامتهم، كل ذلك لم أجده هنا في.. في ماليزيا، وخاصة في سيادتكم رئيس الوزراء، يعني هل يمكن أن نقول: أنك تعمل بمبدأ سيدنا عمر في هذه الحالة "حكمت فعدلت فأمنت فنمت"؟


    محاضير محمد: حسناً لقد درست التاريخ كثيراً وأنا معجب بسيرة الرسول والخلفاء الأربعة، وكمسلم علينا واجب التعلم من هؤلاء القادة في الإسلام، ولكن في ماليزيا على وجه التحديد الزعماء لا يشعرون أنهم مهددون وأنا شخصياً أقود سيارتي بنفسي وأذهب للتبضع محاطاً بالحد الأدنى من الحراسة، وربما يعود ذلك إلى أن الناس في هذا البلد ليسوا ميالين للعنف بشكل خاص، وأنا أشعر بالأمان لذا لا أشعر بالحاجة إلى إحاطة نفسي بمظاهر الأبهة والعظمة والحراس حولي، وربما هذا ليس ممكناً في بلدان أخرى خاصة عندما يميل الناس إلى أن يكونوا عنيفين جداً بطبيعتهم، وحتى الآن الناس في هذا البلد مسالمون جداً سوءً كانوا هنوداً أو صينيين، أو ملوييين، وأصبحوا متعودين على العيش سويّة، وليس لدينا هذا الشعور بالتهديد رغم أن هذا البلد شهد أيضاً حالات من التمرد والعصيان، ولكن في النهاية استطعنا كسب قلوب وعقول الناس، وأعتقد أن القادة يتعين عليهم أن يكرسوا أنفسهم لخدمة شعوبهم وبلدانهم، ورغم أنه سيكون هناك من لا يحبني أرجو ألا يكون ذلك لدرجة تجعلهم يلحقون الأذى بي.

    0 Not allowed!



  8. [18]
    afattah
    afattah غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 130
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0

    رد: ما هو المطلوب

    السلام عليكم ورحــمة الله تعالى وبــركاته




    يقول الياباني تاكيو أوساهيرا :

    ابتعثتني حكومتي للدراسة في جامعة هامبورغ بألمانيا، لأدرس أصول الميكانيكا العلمية، ذهبت إلى هناك و أنا أحمل حلمي الخاص الذي لا ينفك عني أبداً، والذي خالج روحي وعقلي وسمعي وبصري وحسي، كنت أحلم بأن أتعلم
    كيف أصنع محركاً صغيراً.



    كنت أعرف أن لكل صناعة وحدة أساسية أو ما يسمى موديلاً وهو أساس الصناعة كلها، فإذا عرفت كيف تصنعه وضعت يدك على سر هذه الصناعة كلها .

    وبدلاً من أن يأخذني الأساتذة إلى المعمل أو مركز تدريب عملي، أخذوا يعطونني كتباً لأقرأها، وقرأت حتى عرفت نظريات الميكانيكا كلها، ولكنني ظللت أمام المحرك، أياً كان قوته، وكأنني أقف أمام لغز لا يحل، كأني طفل أمام لعبة جميلة لكنها شديدة التعقيد لا أجرؤ على العبث بها .

    كم تمنيت أن أداعب هذا المحرك بيدي، كم أشتاق إلى لمسه والتعرف على مفرداته وأجزائه، كم تمنيت لمه وضمه وقربه وشمه، كم تمنيت أن أعطر يدي بزيته، وأصبغ ثيابي بمخاليطه، كم تمنيت وصاله ومحاورته والتقرب إليه، لكنها ظلت أمنيات .. أمنيات حية تلازمني وتراودني أياماً وأياماً .


    وفي ذات يوم قرأت عن معرض محركات إيطالية الصنع، كان ذلك أول الشهر وكان معي راتبي، وجدت في المعرض محركاً بقوة حصانين، ثمنه يعادل مرتبي كله، فأخرجت الراتب ودفعته، وحملت المحرك وكان ثقيلا جداً، وذهبت إلى حجرتي ووضعته على المنضدة، وجعلت أنظر إليه كأنني أنظر إلى تاج من الجواهر، وقلت لنفسي: هذا هو سر قوة أوروبا.. لو استطعت أن اصنع محركاً كهذا لغيرت اتجاه تاريخ اليابان، وطاف بذهني خاطر إن هذا المحرك يتألف من قطع ذات أشكال وطبائع شتى، مغناطيس كحدوة الحصان، وأسلاك وأذرع دافعة، وعجلات وتروس وما إلى ذلك، لو أنني استطعت أن أفكك قطع هذا المحرك وأعيد تركيبها بالطريقه نفسها التى ركبوها بها ثم شغلته فاشتغل .. أكون قد خطوت خطوة نحو سر موديل الصناعة الأوروبيه .

    بحثت في رفوف الكتب التى عندي، حتى عثرت على الرسوم الخاصة بالمحركات، وأخذت ورقاً كثيراً، وأتيت بصندوق أدوات العمل، ومضيت أعمل .. رسمت منظر المحرك بعد أن رفعت الغطاء الذي يحمي أجزاءه، ثم جعلت أفكك أجزاءه، قطعة قطعة، وكلما فككت قطعة رسمتها على الورق بغاية الدقه وأعطيتها رقماً، وشيئاً فشيئاُ فككته كله، ثم أعدت تركبيه وشغلته فاشتغل، كاد قلبي يقف من الفرح، واستغرقت العمليه ثلاثة أيام، كنت آكل في اليوم وجبة واحدة، ولا أصيب من النوم إلا ما يمكنني من مواصلة العمل .

    وحملت النبأ إلى رئيس بعثتنا فقال: حسناً ما فعلت، الآن لابد ان أختبرك سآتيك بمحرك متعطل، وعليك أن تفككه وتكتشف موضع الخطأ وتصححه وتجعل هذا المحرك العاطل يعمل، وكلفتني هذه العمليه عشرة أيام، عرفت أثناءها مواضع الخلل، فقد كانت ثلاث من قطع المحرك بالية متآكلة صنعت غيرها بيدي .. صنعتها بالمطرقة والمبرد، لقد كانت هذه اللحظات من أسعد لحظات حياتي، فأنا مع المحرك جنباً إلى جنب، ووجهاً إلى وجه، لقد كنت سعيداً جداً رغم المجهود الكبير الذي بذلته في إصلاح هذا المحرك .. قربي من هذا المحرك أنساني الجوع والعطش .. لا أأكل في اليوم إلا وجبة واحده، ولا أصيب من النوم إلا القليل، ثم تأتي اللحظات الحاسمة لاختبار أداء عملي لإصلاح هذا المحرك بعدما جمعت أجزاء المحرك من جديد .. وبعد قضاء عشرة أيام من العمل الشاق، أخذت يدي تقترب لإداء المحرك .. وكم كنت أحمل من القلق والهم في تلك اللحظات العصيبة ..هل سيعمل هذا المحرك؟ هل سأنجح بعدما أدخلت فيه بعض القطع التى صنعتها ؟! وكم كانت سعادتي واعتزازي بعدما سمعت صوت المحرك وهو يعمل .. لقد أصلحته .. لقد نجحت .

    بعد ذلك قال رئيس البعثة عليك الآن أن تصنع قطع المحرك بنفسك، ثم تركبها محركاً، ولكي أستطيع أن أفعل ذلك التحقت بمصانع صهر الحديد وصهر النحاس والألمونيوم، بدلاً من أن أعد رسالة الدكتوراه كما أراد أستاذي الألمان، تحولت إلى عامل ألبس بدلة زرقاء وأقف صاغراً إلى جانب عامل صهر معادن، كنت أطيع أوامره كأنه سيد عظيم حتى كنت أخدمه وقت الأكل، مع أنني من أسرة ساموراي .. والأسرة السامورائية هي من أشرف وأعرق الأسر في اليابان، لكنني كنت أخدم اليابان، وفي سبيل اليابان يهون كل شيء.... ."مااجمل هذه العبارة "
    عندما نقول لكننى اخدم الاسلام واجاهد فى سبيل الله وفى سبيل الله يهون كل شىء "

    قضيت في هذه الدراسة والتدريبات ثماني سنوات كنت أعمل خلالها ما بين عشر وخمس عشر ساعة في اليوم، بعد انتهاء يوم العمل كنت آخذ نوبة حراسة، وخلال الليل كنت أراجع قواعد كل صناعة على الطبيعة .

    وعلم الميكادو ( إمبراطور اليابان ) بأمري، فأرسل لي من ماله الخاص خمسة آلاف جنيه إنجليزي ذهباً، اشتريت بها أدوات مصنع محركات كاملة وأدوات وآلات وعندها أردت شحنها إلى اليابان كانت النقود قد نفذت، فوضعت راتبي وكل ما ادخرته خلال تلك السنوات الماضيه لاستكمال إجراءات الشحن .

    وعندما وصلنا إلى ناجازاكي قيل لي إن الميكادو يريد أن يراني، قلت لن أستحق مقابلة إلا بعد أن أنشئ مصنع محركات كاملاً استغرق ذلك تسع سنوات .. تسع سنوات من العمل الشاق والجهد المتواصل.

    وفي يوم من الأيام حملت مع مساعدي عشرة محركات " صُنعت في اليابان " قطعة قطعة، حملناها إلى القصر، ووضعناها في قاعدة خاصة بنوها لنا قريباً منه، ثم أدرنا جميع المحركات العشرة، دخل الميكادو وانحنينا نحييه وابتسم، وقال: هذه أعذب موسيقى سمعتها في حياتي، صوت محركات يابانيه خالصة .. هكذا ملكنا الموديل وهو سر قوة الغرب، نقلناه إلى اليابان، نقلنا قوة أوربا إلى اليابان، ونقلنا اليابان إلى الغرب، وبعد ذلك الحدث السعيد ذهبت إلى البيت فنمت عشر ساعات كامله لأول مرة في حياتي منذ خمس عشر سنة


    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ.

    وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ

    0 Not allowed!



  9. [19]
    لبيبة
    لبيبة غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين
    الصورة الرمزية لبيبة


    تاريخ التسجيل: May 2011
    المشاركات: 4,054
    Thumbs Up
    Received: 822
    Given: 641

    رد: ما هو المطلوب

    شكرا لك على المعلومات
    أخي الكريم
    هل تستطيع تعريف القوة
    القوة مصدرها الانسان منبع القوة أول ما يجب من الإعداد إعداد النفس أن تكون لله سبحانه وتعالى في كل صغيرة وكبيرة أعدوا لهم بداية من إصلاح النفس والغاية المقصودة
    الغاية من الاعداد هل هي لله تعالى أم لغيره وفي مسألة الحروب إعداد النفس لان تكون لله فقط لان في الحروب موت وما بعد الموت جنة فوز أو نار خسران عظيم
    فنجد المؤمن الصادق أقوى بإلف مرة ممن يدافعون عن الشيطان الانسي أو الجني نعم أعداء الله والانسان هم يحملون تربية أعدوهم لإن يكون لهم هدف وغاية وهدفهم وغايتهم دنيوية سواء مادة أو دفاع عن شياطين الانس أو مصلحة تعني إجرام بحق الانسان مجرمون
    فمن مات منهم في الحروب هو الخاسر أو حصل على غايته من الدنيا فأيضا خاسر لانه شيطان والكل يعرف من هو الشيطان وما مصيره نار جهنم خاسر مهما تلاعب وحصل على ما يريد من هذه الدنيا لان غضب الله فوقه ولو ملك هذه الدنيا بما فيها فهو خاسر رحمة رب العالمين وجنته
    وإعداد المسلم : تبدأ القوة من أن تكون غايته رضاء رب العالمين في الدرجة الأولى ولا غاية له سواها فإن عاش فقد حقق أمر يهابه الشياطين لانه عنصر خير على هذه الارض وعدو للشياطين الانسية والجنية وإن مات في الحروب فهنيئا له فقد فاز في الفردوس الأعلى ومن بداية خروج الروح لتنتقل من دنيا أصلا فانية إلى جنات عدن فيها الخلود :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ
    صدق الله العظيم
    هذا إذا كانت غايته هي رضاء رب العالمين قاتل في سبيل إعلاء كلمة الله لإقامة شرائع الله في الارض العادلة بكل ما تعنيه الكلمة
    ( شريعة الله )
    وبكل تأكيد عندما يتربى الانسان وتتربى نفسيته التربية الصحيحة سيبدع في كل أعماله ونجد الخير على يديه في كل أمر سواء علم أو إختراع أو غيره
    الاختلاف الأعداء يمتلكون عقيدة خاطئة وينطلقون منها ونهايتهم جهنم وبئس المصير
    هنا الفرق قوة العقيدة هل هي في سبيل الله أم غير ذلك
    لا شك بعد الانحطاط الايماني خسر العالم كله وليس فقط الدول الاسلامية مهما حققوا من نجاحات على الارض أعداء الله ورسوله والانسان فهم خاسرون وقوتهم التي شكلوها ما هي إلا ضدهم وليست لصالحهم
    وعلينا أن نعد ونتمم الإعداد بهذه
    أعيدها من ما سبق

    لكن ينبغي أن يُعلم أن مجرد القوة المادية من سلاح وعدة وتدريب لا يكفي لتحقيق النصر على الأعداء
    إلا إذا انضمت إليه القوة المعنوية وهي قوة الإيمان بالله والاعتماد عليه والإكثار من الطاعات والبعد عن كل ما يسخط الله من الذنوب والمعاصي



    0 Not allowed!



  10. [20]
    لبيبة
    لبيبة غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين
    الصورة الرمزية لبيبة


    تاريخ التسجيل: May 2011
    المشاركات: 4,054
    Thumbs Up
    Received: 822
    Given: 641

    رد: ما هو المطلوب

    أطلبوا وإدعوا وألحوا على الله بأن يرزقكم الشهادة

    (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ )

    هذه الآيات الكريمة فيها فضيلة الشهداء وكرامتهم، وما منَّ الله عليهم به من فضله وإحسانه، وفي ضمنها تسلية الأحياء عن قتلاهم وتعزيتهم، وتنشيطهم للقتال في سبيل الله والتعرض للشهادة، فقال: ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أي: في جهاد أعداء الدين، قاصدين بذلك إعلاء كلمة الله أمواتا أي: لا يخطر ببالك وحسبانك أنهم ماتوا وفقدوا، وذهبت عنهم لذة الحياة الدنيا والتمتع بزهرتها، الذي يحذر من فواته، من جبن عن القتال، وزهد في الشهادة. بل قد حصل لهم أعظم مما يتنافس فيه المتنافسون. فهم أحياء عند ربهم في دار كرامته.

    ولفظ: عند ربهم يقتضي علو درجتهم، وقربهم من ربهم، يرزقون من أنواع النعيم الذي لا يعلم وصفه، إلا من أنعم به عليهم، ومع هذا فرحين بما آتاهم الله من فضله أي: مغتبطين بذلك، قد قرت به عيونهم، وفرحت به نفوسهم، وذلك لحسنه وكثرته، وعظمته، وكمال اللذة في الوصول إليه، وعدم المنغص، فجمع الله لهم بين نعيم البدن بالرزق، ونعيم القلب والروح بالفرح بما آتاهم من فضله: فتم لهم النعيم والسرور، وجعلوا يستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم أي: يبشر بعضهم بعضا، بوصول إخوانهم الذين لم يلحقوا بهم، وأنهم سينالون ما نالوا، ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون أي: يستبشرون بزوال المحذور عنهم وعن إخوانهم المستلزم كمال السرور

    يستبشرون بنعمة من الله وفضل أي: يهنىء بعضهم بعضا، بأعظم مهنأ به، وهو: نعمة ربهم، وفضله، وإحسانه، وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين بل ينميه ويشكره، ويزيده من فضله، ما لا يصل إليه سعيهم.

    وفي هذه الآيات إثبات نعيم البرزخ، وأن الشهداء في أعلى مكان عند ربهم، وفيه تلاقي أرواح أهل الخير، وزيارة بعضهم بعضا، وتبشير بعضهم بعضا.
    تفسير السعدي

    اللهم أجعلنا ممن تنطبق عليهم الأيه

    اللهم أرزقنا الشهادة


    0 Not allowed!



  
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 23 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML