اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحي الحربي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اولا : هل كانت هناك امم اخرى قبل الطوفان في عصر نبي الله نوح عليه وعلى رسولنا محمد الصلاة والسلام ، بمعنى هل كان هناك بشر في القارة الاوربية والامريكية مثلا ام انها كانت جليدا وما نراه من الثلج والصقيع الا بقايا من ذلك الزمن
وثانيا : الاحتباس الحراري وخرم الاوزون .... الخ من التغيرات المناخية كذبة كبيرة فندها علماء البيئة وفيزياء الجو ، وهناك موروثات دينية ودوافع سياسية واقتصادية ورائها ( ان شاء الله نتوفق ونطرح هذا الموضوع بتوسع وموثقا بادلته )
تحياتي وتقديري للجميع
في علم البيولوجيا وجدت آثار لشعوب منها النبيوندرثال الذي استعمر شمال أوروبا لمليون سنة ويسموا بأهل الكهوف لأن رسوماتهم ظهرت على جدران كهوف في ألمانيا وفرنسا وقد قطنوا الكهوف في آخر عهدهم نتيجة لعصر جليدي كان السبب في القضاء عليهم حيث أن الكائنات الحية التي كانوا يعيشون عليها انقرضت وبقيت حيوانات قوية ولم يكن لديهم السلاح المناسب لاصطيادها، وقد تبين من الكشف على بقايا من عظامهم أنهم أصبحوا آكلي لحوم بشر إذ أخذوا يأكلون بعضهم بعضا بسبب الجوع ...

وكان في أفريقيا الدافئة مخلوقات تتطور إذ تطورت لما يسمى الهوموإيريكتوس أي الانسان الذي يقف على رجليه ومن ثم إلى هوموسيبيان أي الانسان المفكر .. وقد اتجهت هذه المخلوقات شمالا عند بداية العصر الجليدي حيث تجمد البحر الأبيض المتوسط وتمكنوا من القضاء على النيوندرثال كونهم أكثر ذكاءا ولديهم أسلحة منكنتهم من ذلك كما مكنتهم من اصطياد الحيوانات الكبيرة فكانوا قادرين على البقاء ولمدة 500 ألف عام ..

وقد تمكن العلماء من تقدير الزمن الذي عاش به الانسان الحديث على الارض لأكثر من 125 ألف عام انقرض خلال العصر الجليدي الأخير وتقلص إلى 1000 انسان فقط وذلك في أواسط أفريقيا ومنه تنحدر الشعوب والأمم الحالية لا يتعدى التاريخ المعروف للبشر عشرة آلاف سنة... على رأي العلماء

والاحتباس الحراري الحالي حقيقي أكان ذلك بسبب الانسان وثقب الأوزون أو بسبب دورة طبيعية للأرض ... والله أعلم