دورات هندسية

 

 

طالب في لندن يقلّد الزيدي ويقذف رئيس وزراء الصين بحذائه

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    الصورة الرمزية ربيع عاطر
    ربيع عاطر
    ربيع عاطر غير متواجد حالياً

    مشرف متميز

      وسام مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,465
    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 9

    طالب في لندن يقلّد الزيدي ويقذف رئيس وزراء الصين بحذائه


    قام طالب في جامعة كامبريدج البريطانية الاثنين برمي حذائه على رئيس الوزراء الصيني، ون جياوباو، خلال إلقاء الأخير خطاباً في الجامعة، على هامش الجولة التي يقوم بها في بريطانيا حاليا، على ما أكده شهود عيون، في تكرار لما قام به الصحفي العراقي، منتظر الزيدي، خلال زيارة الرئيس الأمريكي السابق، جورج بوش، الأخيرة لبغداد.

    رجل أمن يلتقط الحذاء الذي رماه الطالب على جياوباو
    وقال كادمن تانستل ديرنز، وهو مراسل لصحيفة طلابية كان موجوداً في القاعة خلال خطاب جياوباو، إن الطالب الذي لم يتم الكشف عن هويته قام - بعد رمي حذائه - بالصراخ قائلاً: "لماذا تدفعون أنفسكم للفجور..؟ كيف يسعكم تصديق الأكاذيب التي يقولها؟"
    وأضاف ديرنز أن أمن الجامعة قام بعد ذلك بإخراج الطالب من القاعة.
    وأكد شهود عيان أن الحذاء أخطأ المسؤول الصيني الكبير، والذي ظلت كاميرات التلفزة مسلطة عليه خلال الحادث، دون أن يظهر الشاب في الصور سوى في وقت لاحق، خلال اقتياده خارج القاعة.
    وقال ناطق باسم الجامعة، طلب من CNN عدم كشف اسمه: "من حسن الحظ أن الحادث لم يفسد المناسبة، لقد كانت القاعة ممتلئة بقرابة 500 شخص، وأساء شخص واحد فقط منهم التصرف،" مضيفاً أن جياوباو لم يكن عرضة للخطر خلال كلمته.
    ولم يتح الحصول على تعليق من الحكومة الصينية على الحادث، علماً أن جياوباو كان قبل قذف الحذاء تجاهه يتحدث عن دور بكين في الأزمة المالية العالمية.


    وأعادت الحادثة إلى الأذهان قيام الصحفي العراقي، منتظر الزيدي، برمي حذائه على الرئيس الأمريكي السابق، جورج بوش، خلال زيارته الأخيرة إلى بغداد في منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي.
    وقام الزيدي بإلقاء فردتي حذائه صوب بوش، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي ومرت الفردة الأولى بمحاذاة رأس الرئيس الأمريكي، الذي تنحى عنها، فيما هرعت حشود وانقضت على الرجل، ثم نقلته إلى غرفة مجاورة، أما فردة الحذاء الثانية فأصابت العلم الأمريكي خلف جورج بوش.
    وأثارت خطوة الزيدي ضجة عالمية، وتحولت إلى حدث دولي جذب الكثير من التعليقات، وقد صوّت قراء CNN بالعربية على اختياره "شخصية العام" لسنة 2008 في ذلك الحين، وتحول رمي الحذاء إلى طريقة احتجاجية في العديد من دول العالم، وخصوصاً خلال التظاهرات ومظاهر الاحتجاج.

  2. [2]
    ربيع عاطر
    ربيع عاطر غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ربيع عاطر


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1,465

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 18
    Given: 9
    أجلت المحكمة التي تنظر قضية الطالب الألماني الذي رمى بحذائه باتجاه رئيس الوزراء الصيني، ون جيا باو، أثناء كلمة ألقاها في جامعة كامبريدج البريطانية مطلع الأسبوع الجاري، حتى العاشر من مارس المقبل للمراجعة أمام المحاكمة، وقد مثل الطالب الألماني مارتين جانكة، البالغ من العمر 27 عاما، أمام محكمة كامبريدج، بعد أن تم توجيه الاتهام إليه بمخالفة النظام العام.
    وقد وجهت لجانكة تهمة الإساءة المنطوية على تهديد، والتسبب في توتر من خلال سلوكه، حيث وجهت إليه تهمة انتهاك المادة الرابعة من قانون النظام العام، بعد أن قاطع خطاب ون جياو باو، في قاعة الاحتفالات بجامعة كامبريدج في الثاني من فبراير الجاري.
    وقال القاضي إن المحكمة تحتاج إلى وقت لتحضير الشهود، وحتى ذلك الحين، يظل جانكة مفرجا عنه بكفالة غير مشروطة، مع خطر إرساله إلى السجن إذا لم يمثل أمام المحكمة في الساعة 9:30 صباحا من يوم 10 مارس المقبل.
    من جهتها، أعربت أليسون ريتشارد، نائبة رئيس الجامعة، في وقت لاحق من ذلك اليوم عن أسفها العميق في بيان نشر على الموقع الإلكتروني للجامعة.
    وقالت "إنني أعتذر بشدة لأن أحد الحضور فشل بعد ظهر اليوم في إظهار الاحترام لمحدثنا الذي تعرفه جامعة كامبريدج جيدا، وهذه الجامعة هي مكان للمناقشات والمناظرات، وليست لقذف الأحذية".
    وقامت ريتشارد بزيارة السفارة الصينية في لندن الجمعة الماضية لتقديم اعتذارها الشخصي إلى السفير الصيني لدى بريطانيا، معربة عن أملها في ألا يؤثر هذا الحادث على العلاقات بين جامعة كامبريدج والصين.
    من ناحيته، بعث رئيس الوزراء الصيني، من خلال السفارة الصينية في لندن، برسالة يحث فيها على التساهل مع الطالب، الذي فهم أنه قدم اعتذارا رسميا عن سلوكه، وقال "إنه يأمل في أن تمنح الجامعة هذا الطالب فرصة لمواصلة دراسته".
    وحث المسئول الصيني الطالب جانكة على "الاعتراف بخطئه، وأن يستخدم بصيرته للتعرف على الصين الحقيقية".
    وتعتقد المصادر أن جانكة في حال إدانته، سيواجه عقوبة السجن لمدة 6 شهور أو غرامة مالية قدرها خمسة آلاف جنيه إسترليني.

    0 Not allowed!






    لله ثم للتاريخ
    كتاب في كشف الأستار عن الشيعة للكاتب حسين الموسوي

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML