دورات هندسية

 

 

بعيداً عن السياسة .. لماذا نعترف بالكره ونخشى الجهر بالحب ؟

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    إنسانة من تراب
    إنسانة من تراب غير متواجد حالياً

    مشرف متميز

      وسام مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 1,017
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    بعيداً عن السياسة .. لماذا نعترف بالكره ونخشى الجهر بالحب ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :


    غلبت النكهة السياسية في الآوانة الأخيرة على مواضيعنا ، وعشنا أجواء الحرب على غزة وتبعاتها ، ولأهلنا في غزة كل الحب ، لأننا تعلمنا منهم حب الحياة وتعلمنا منهم الامل وتعلمنا كيف ننفض الركام عن القلوب والبيوت والشوارع ونزرع من جديد ابتسامة و نسير في درب الحياة بكل شجاعة وثقة .



    ومن طيات صفحات حياتنا اخترت لكم صفحة عن الكره & الحب

    نحن لا نجد أي حرج في التعبير عن الكره وانتقاد الآخرين ، ونعتبر ذلك صراحة وضرورة و واجباً في بعض الأحيان ، في حين أننا لا نملك جراة مماثلة للجهر بالحب ؟!

    أتساءل لمـــاذا ؟

    هل هي عادات وتقاليد نخشاها
    ام خصائص نفسية و لكل شخصية ميزاتها
    أم فروق بين الرجال والنساء
    أم ماذا ....

    فبحثت في السنة النبوية المطهرة فقد كان الحبيب محمد صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم قدوة في كل شيء ، فتراه عليه الصلاة والسلام :

    نبيــاً ورسولاً يؤدي رسالته بأمانة
    قائداً للأمة
    زوجاً حنوناً و أباً محباً وصديقاً وفياً

    تعمقت أكثر في بحثي ، كيف علمنا النبي صلى الله عليه أن نحب بعضنا ، وهل صرّح بمحبته لأحد من الناس ؟

    نعم حصل ذلك ، ولم تمنعه صلى الله عليه وسلم أعباء النبوة ولا حمل الرسالة ولا أثقال القيادة من محبة الآخرين كيف لا وهو رحمة الله للعالمين ؟

    وديننا غرس المحبة في القلوب فمع كل أذان إعلان بحب الله لنبيه صلى الله عليه وسلم ، فقد رفع الله قدر نبيه فتجد كل مسلم يشهد ( أن لا إله إلا الله محمد رسول الله )

    وهناك قصة يرويها لنا عمرو بن العاص داهية من دهاة العرب .. حكمة وفطنة وذكاءً

    أقبل عمرو بن العاص يوماً إلى النبي صلى الله عليه وسلم وجلس اليه .. ثم قال يا رسول الله .. أي الناس أحب إليك ؟؟
    فقال صلى الله عليه وسلم : عائشة ..
    قال عمرو : لا .. من الرجال يا رسول الله ؟؟ لست أسألك عن أهلك ..
    فقال صلى الله عليه وسلم : أبوها ..
    قال عمرو : ثم من ؟؟
    قال : ثم عمر بن الخطاب ..
    قال : ثم أي .. فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يعدد رجالاً .. يقول : فلان .. ثم فلان .. بحسب سبقهم إلى الإسلام . . وتضحيتهم من أجله ..
    قال عمرو : فسكت مخافة أن يجعلني في آخرهم ..

    لقد صرح الرسول صلى الله عليه بحبه لعائشة رضي الله عنها أولاً وهي زوجته وهذا ما تتمناه أي زوجة اليوم وتجده بعيد المنال ...

    ربما حياء المرأة يمنعها من التصريح بالحب لمن أحبت، فتجد نفسها في انتظار المبادرة ، فقد تعودنا أن تكون المبادرة من الرجل في مجتمعاتنا العربية المحافظة .

    ولا أدري كيف يفكر الرجل ، لعله يردد مع الراحلة أم كلثوم : وعزة نفسي منعاني ..... ربما ؟!


    أسألوا أنفسكم ..
    أي الناس أحب إلـيكم ؟

    وهذا الرابط هدية لكم ربما يساعدكم في الإجابة :
    http://abodyalmosdy.jeeran.com/archive/2008/7/608639.html

    وشاركونا بتجاربكم :
    هل تجدون الاعتراف بالكره أقرب من الجهر بالحب في حياتكم ؟


    دمتم سالمين بود ومحبة
    واستمتعوا بحياتكم مع من تحبون فهذا يدفع الإنسان للعطاء ولن يأخذ من وقتكم الكثير

    بقلم / إنسانة من تراب

  2. [2]
    ماهر عيون
    ماهر عيون غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 3,272

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2
    حياك الله اختى فعلا موضوعك يمثل واحه هادئه وسط الصحراء الجافيه التى نشهدها الان
    وارى ان الحب شىء مرتبط بوجود الانسانيه فحيثما وجد الانسان وجد الحب ولكن الكثيرين اساءو استخدام الحب وجردوه من معانيه الجميله ولكن سيظل الحب هو الحب

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML