دورات هندسية

 

 

نفخوه و عظموه ثم استعملوه

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1 23 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 47
  1. [11]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    الشيخ المجاهد عادل إمام والشيخة المجاهدة سمية الخشاب

    والله ابتلشنا . كل يوم يخرج علينا أهل طريقة ليقولوا لنا أن طريقتهم هي " الحل " حلَّتهم بطونهم. فبعد الاشتراكية والقومية والبعثية والعلمانية -وكلها فشلت فشلاً ذريعاً - يطل علينا اليوم أهل " الفن". يا عيني يا عيني.

    اليوم يقال لنا أن الفن هو الحل - فن التمثيل على وجه الخصوص- وأننا سنحارب بالفن . وأن الفن هو الحياة . وأن لا أحد يستطيع إخراج الفن من المعادلة . وأن الفن أصبح أمراً واقعاً . وأن الفنان الملتزم ( ليس المقصود بالملتزم المطوَّع كما عندنا في السعودية بل الملتزم المتمسك بقضايا وطنه وأمته ) هو اليوم في طليعة المقاومين . وهل ينسى أحد أن البطل القومي " عادل إمام " أصبح رأس الحربة في الحرب على الإرهاب ، وأصبحت أفلامه - كما يقول هو وأصدقاؤه وحاشيته - أشد على الإرهابيين من الرصاص. يعني بوسة من بوسات عادل إمام - وهي كثيرة - هي مثل قذيفة مورتر على الإرهابيين! وحضن من أحضانه للمجاهدة الشيخة نيكول سابا - وهي كثيرة - هو بمثابة آر بي جي ضد المتطرفين والمتشددين ! بل إننا إن نظرنا على مدى أوسع وجدنا أن شيخ المجاهدين عادل إمام وسَّع من عملياته في السنوات الأخيرة ولله الحمد والمنة حتى بات يهدد الوجود الصهيوني في فلسطين المحتلة. ففيلمه السفارة في العمارة أوجع الصهاينة حتى أنَّهم كادوا يخرجون من فلسطين خشية قنبلة فيلمية أخرى من قنابل شيخ المجاهدين لولا وعود كوندليزا رايس الضامنة لأمن إسرائيل.

    وشيخ المجاهدين ليس وحده فقبل رحيله قام الإمام المجدد جوزيف شاهين بما لا قِبل بالعرب مجتمعين على فعله من الكفاح والمقاومة والجهاد . وهل ينسى أحد أفلام هذا البطل الشهيد الذي حارب الصهاينة وقاتل قتال الأبطال فحوَّل الرقص والعري والدعارة والخلاعة والمشاهد الساخنة والحميمية والقُبل إلى مدافع وقذائف وصواريخ للأمة. وشكراً لله أنَّ هذا البطل المقاوم لم يرحل إلا بعد أن ترك لنا من يحملون الراية بعده مثل البطل المقاوم خالد يوسف ، والبطلة المقاومة إيناس الدغيدي ، والأخيرة قصة كفاح حقيقية . فهي أول من حارب الإرهاب والتطرف والتشدد بالشذوذ الجنسي واللواط والسحاق والدعارة العلنية من خلال أفلام الأخوات الممثلات المجاهدات علا غانم وسمية الخشاب وهند صبري وغادة عبدالرازق ومنة شلبي ابنة البطلة المجاهدة الراقصة زيزي مصطفى.

    نعم والله إن للفن رسالة لا يجهلها سوى الحمقى والأغبياء . وإلا فمن ذا الذي يغفل عن دور الفن والمكاسب والانتصارات التي تحققت على يد أهله والتي أعادت للأمة عزها ومجدها التليد.

    منذ أن كنت صغيراً وأنا أسمع وأقرأ عن رسالة الفن دون أن أدري ما هي . فكل الفنانين على اختلاف مشاربهم يذكرون ويعيدون ويزيدون أن الفن رسالة سامية - وكنت حينها أظنهم يقصدون الراقصة سامية جمال رحمها الله - وخالدة وذات تأثير بالغ. لكنني لم أكن أدرك ماهية هذه الرسالة. وظللت لسنوات طويلة أنتظر كصوفي متبتل في محرابه الكشف عن هذه الماهية .

    لم يكن يعجبني بعض ما يُعرض ، لكنني كنت أؤكد لنفسي دائماً أن هناك " رسالة " ما خلف ما يظهر من خلاعة ومجون ودعارة فنية لم أتمكن لصغر سني من اكتشافها ، وأن من المستحيل أن يكون الهدف من هذه الخلاعة وهذا المجون وهذه الدعارة هو العزف على وتر الغريزة الجنسية الذي يبيع أكثر.

    ظللت لسنوات طويلة أتهم نفسي بالجهل والغباء رغم أنني قرأت كثيراً وطويلاً وراكمت معرفة عميقة في الفن والأدب والنقد .

    عرفت التيارات الفنية المختلفة فوقعت على الفن للفن ، فظننت أن الشيخ المجاهد خالد يوسف والشيخة المجاهدة إيناس الدغيدي يؤمنان بهذا النوع من الفن والذي يسمح بهذا الكم الهائل من مشاهد العري والدعارة والخلاعة والمجون والمشاهد الساخنة والحميمية ، لكن بعض الظن إثم ، فالأخ المجاهد والأخت المجاهدة يقولان أنهم يقدمان فناً رسالياً فيستحيل أن يكونا من دعاة الفن للفن. لكن ماذا عساها تكون رسالة الفن الذي يقدمانه ؟

    زاد شكي ، لكنني كنت أُصفع مرة بعد أخرى بأقوال مخرجين وكتَّاب سيناريو وقاصين وفنانين لم يُشتهر عنهم الجنس والدعارة والخلاعة والمجون في أفلامهم يقولون بأن الفن رسالة !

    الوحيدان الذي وصلت " رسالتهما " الفنية بوضوح تام (ولكن !!) كان المخرج العالمي مصطفى العقاد رحمه الله والذي أخرج فيلمي " الرسالة " و"عمر المختار " ، والفنان المصري محمد صبحي بمسرحياته الكثيرة ، والسبب أن لهما رسالة غير الرسالة التي يتكلم عنها الآخرون على اختلاف مشاربهم.

    الحقيقة التي اكتشفتها متأخراً هي أن الفن لدى هؤلاء القوم رسالة ، لا ريب في ذلك ، لكنها رسالة ترفيه وتجهيل وتخدير واستغفال تحت غطاء تجاري بحت وإنْ قال من قال بعكس ذلك ، هذا في أحسن أحوالها ، أما في أسوأها كما عند المجاهد الشيخ خالد يوسف والمجاهدة الشيخة إيناس الدغيدي فهي ترويج تجاري وفكري للشذوذ والسحاق واللواط والدعارة في غلاف فني سينمائي لا يمر سوى على الحمقى والسذج.

    من يرفض هذه الحقيقة فليجب على هذين السؤالين :

    ما الذي قدمه لنا الفن منذ نشأته في مصر حتى اليوم ؟

    أي قضية من قضايا الأمة أو الوطن حلَّها أو ساعد الفن على حلها ؟

    ختاماً :

    سنشاهد شيخ المجاهدين البطل المقاوم عادل إمام وسنضحك على قفشاته لكن أعماله لا ينبغي أن تمر علينا بصفتها أعمال محترمة تستحق الاحترام . كيف وبطلها الصنديد المهووس بالجنس وبالظهور بمظهر الفتى الوسيم الذي تتساقط على أقدامه نساء الأرض رغم افتقاده كل مقومات فتى الشاشة الوسيم ، أقول كيف وهذا الأشميط لا يستحق ذرة واحدة صغيرة من الاحترام .

    لا هو ولا الهالك القبطي جوزيف شاهين ولا المسوخ خالد يوسف وإيناس الدغيدي ولا ممثلات البورنو إياهن.

    هذه هي حقيقتهم وحقيقتهن.

    ظنوا بي كما تشاؤون ، إرهابي ، متطرف ، قاعدي ، متشدد ، مطوَّع ، رجعي ، متخلف ، كاره للفن ، كاره للحياة ، لا يهمني هذا كثيراً ، لكن أجيبوا إن استطعتم على السؤالين ، فذاك ما يهم.

    عبدالله الشولاني
    كاتب سعودي

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  2. [12]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291
    موضوع ممتاز أخي بشر.. وللأسف، كثير منا اليوم يجعل من هؤلاء أئمة لهم، وقدوة، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم..

    بالنسبة لهذه العبارة:
    الوحيدان الذي وصلت " رسالتهما " الفنية بوضوح تام (ولكن !!) كان المخرج العالمي مصطفى العقاد رحمه الله والذي أخرج فيلمي " الرسالة " و"عمر المختار " ، والفنان المصري محمد صبحي بمسرحياته الكثيرة ، والسبب أن لهما رسالة غير الرسالة التي يتكلم عنها الآخرون على اختلاف مشاربهم.
    نعم المخرج مصطفى العقاد رحمه الله كان له هذان العملان الذان نحسبها في سبيل الله تعالى.. خصوصاً أنه كان بصدد إخراج فيلم آخر على مستوىً أعلى، هو فلم "صلاح الدين الأيوبي"، ولكن وافته المنية قبل أن يتم ذلك..


    طيب، ما رأيكم باللاعب الأرجنتيني (دييغو مارادونا)؟؟
    نعم هو اللاعب القدوة لكثير منا، وهم المشجعون له والمتابعون له، وربما المدافعون عنه في كثير من المجالس.. وهو الذي قال أكثر من قول في العرب، ومنا:
    - لو كانت إحدى ابنتيه عربية لتخلى عنها
    - أكثر ما يزعجه في ممارسة كرة القدم هو متابعة العرب له


    كما أن الموضوع هذا يذكرنا تماماً بأحد المواضيع الذي تم وضعه منذ فترة في الملتقى العام والذي يرينا فيه آراء مثلي هوليوود في القضية الفلسطينية..
    هؤلاء الممثلون الذين كثيراً ما نجد صورهم بين أيدي الجهلة من شعوبنا أو في غرفهم، فهم القدوة لهم ربما..
    فكان أخطرهم (هاريسون فورد، ريتشارد جير)
    وأفضلهم نسبياً الأوسترالي (ميل جيبسون) الذي قال بأن اليهود أنجس شعب على الأرض، ليته يستطيع محاربتهم، ولكن طبعاً بهدف الدفاع عن قضيته، فهو مخرج فلم (آلام المسيح)


    مع تحيــــــاتي..

    0 Not allowed!




  3. [13]
    مهندس النهضة
    مهندس النهضة غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية مهندس النهضة


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 145
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أنا أؤيد الحرية فى نطاق الشريعة الإسلامية وإلا مش هنخلص
    لوكان فى بلد 50 مليون مواطن هنلاقى فى 60 مليون رأى
    شكرا

    0 Not allowed!



  4. [14]
    مهندس النهضة
    مهندس النهضة غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية مهندس النهضة


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 145
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أنا أؤيد الحرية فى نطاق الشريعة الإسلامية وإلا مش هنخلص
    لوكان فى بلد 50 مليون مواطن هنلاقى فى 60 مليون رأى
    شكرا

    0 Not allowed!



  5. [15]
    أبو نادر
    أبو نادر غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية أبو نادر


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 1,112
    Thumbs Up
    Received: 123
    Given: 307
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الحلول مشاهدة المشاركة
    بالنسبة لهذه العبارة:

    نعم المخرج مصطفى العقاد رحمه الله كان له هذان العملان الذان نحسبها في سبيل الله تعالى.. خصوصاً أنه كان بصدد إخراج فيلم آخر على مستوىً أعلى، هو فلم "صلاح الدين الأيوبي"، ولكن وافته المنية قبل أن يتم ذلك..




    مع تحيــــــاتي..
    اسمحلي أستاذي بإبداء ملاحظة:
    فلم عمر المختار لا غبار عليه وهو عمل عظيم قيم

    ولكن فلم الرسالة عليه ملا حظات كثيرة وجوهرية :

    * فلم يكن هناك داعي لمشاهد الرقص الفاضح والخمور والمجون حتى نعرف حال صناديد الكفر في مكة أنذاك.

    * أمر أخر مهم فالفيلم يركز على شخصية الصحابي العاشق والصحابية العاشقة ويجعل قصتهما المزعومة محور السيرة.

    * ويصور لنا الصحابي أبو سكسوكة أو لحية خفيفة أنيقة مشذبة بينما إبليس عندما ظهر لكفار قريش على هيئة بشر كان بلحية عظيمة تملأ وجهه وصدره ولا يخفى عليك خطورة مثل هذا التزوير للحقائق وللسنة على الأجيال حتى صرنا في زماننا نرى أن ذو الحية السنية الكثة شخصية غير مستساغة أو حتى منفرة حتى أن الشيخ أبو اسحق الحويني حفظه الله ذكر قصة له في أيام شبابه عندما رأه قتيان صغار بلحيته الكثة فهربوا وهم يصرخون الشيطان الشيطان .........فتأمل رعاك الله

    * ولن أتكلم هنا عن الأحداث التاريخية في الفلم والموقف منها تصحيحا وتضعيفا.

    * على العموم مصطفى العقاد رجل أفضى إلى ما قدم وصار إلى دار لا ظلم فيها ونسأل الله له ولجميع موتى المسلمين المغفرة وحسن المنقلب هو بكل حال خير من دعاة العري والخلاعة الذين يسموا أنفسهم فنانين أصحاب رسالة-وما أدراك ما هذه الرسالة-
    ختاما الشكر الموصول لأخينا بشر على سلسلة التميزات التي يتحفنا بها....

    0 Not allowed!


    لا تنسونى بدعوه بظهر الغيب لعلها دعوه من القلب فيقبلها رب العزه والجلال

  6. [16]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة skill مشاهدة المشاركة
    اسمحلي أستاذي بإبداء ملاحظة:
    فلم عمر المختار لا غبار عليه وهو عمل عظيم قيم

    ولكن فلم الرسالة عليه ملا حظات كثيرة وجوهرية :

    * فلم يكن هناك داعي لمشاهد الرقص الفاضح والخمور والمجون حتى نعرف حال صناديد الكفر في مكة أنذاك.

    * أمر أخر مهم فالفيلم يركز على شخصية الصحابي العاشق والصحابية العاشقة ويجعل قصتهما المزعومة محور السيرة.

    * ويصور لنا الصحابي أبو سكسوكة أو لحية خفيفة أنيقة مشذبة بينما إبليس عندما ظهر لكفار قريش على هيئة بشر كان بلحية عظيمة تملأ وجهه وصدره ولا يخفى عليك خطورة مثل هذا التزوير للحقائق وللسنة على الأجيال حتى صرنا في زماننا نرى أن ذو الحية السنية الكثة شخصية غير مستساغة أو حتى منفرة حتى أن الشيخ أبو اسحق الحويني حفظه الله ذكر قصة له في أيام شبابه عندما رأه قتيان صغار بلحيته الكثة فهربوا وهم يصرخون الشيطان الشيطان .........فتأمل رعاك الله

    * ولن أتكلم هنا عن الأحداث التاريخية في الفلم والموقف منها تصحيحا وتضعيفا.

    * على العموم مصطفى العقاد رجل أفضى إلى ما قدم وصار إلى دار لا ظلم فيها ونسأل الله له ولجميع موتى المسلمين المغفرة وحسن المنقلب هو بكل حال خير من دعاة العري والخلاعة الذين يسموا أنفسهم فنانين أصحاب رسالة-وما أدراك ما هذه الرسالة-
    ختاما الشكر الموصول لأخينا بشر على سلسلة التميزات التي يتحفنا بها....
    أهلاً أخي skill ، بارك الله فيك..

    عندما بدأت بقراءة ردك، ابتسمت قليلاً كوني أردت التطرق لعدة نقاط، ولكني لم أجدها تعارض موضوع الأخ بشر، فتركتها..

    ولكن ما أحببت التطرق إليه هو بعض الثغرات في نقل التاريخ الإسلامي أيام رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام، فهناك ثغرات واضحة في فلم الرسالة.. ولكني رأيت في التغاضي قليلاً نظراً لأن الفلم ربما أفاد الكثيرين من العامة الذين لا يقرؤون ولا يسمعون.. هذه هي وجهة نظري، والله أعلى وأعلم..

    أما عن مشاهد الرقص والمجون والعشق بين الصحابي والصحابية.. فأنت ربما أخطأت في الفلم.. حيث أن فلم الرسالة لا يحتوي أياً من هذه المشاهد التي ذكرت..
    وإنما الفلم الذي قصدته أنت هو فلم يتحدث عن هجرة رسولنا الكريم، وهم يعرضوه لنا عند كل بداية لسنة هجرية جديدة، ولا علاقة لمصطفى العقاد بهذا الفلم لا من قريب ولا من بعيد.. وهذا الفلم يحتوي على الكثيـــــــر من الثغرات والضعف في نقل التاريخ الإسلامي، ولا يرتقي أبداً لفلم الرسالة.. وأعتقد أنك قصدت (حبيبة) التي مثلت دورها (ماجدة)، وهي الفنانة التي لها العديد من الأفلام اللاأخلاقية..

    أما عن قصدي للبدء بفلم (صلاح الدين الأيوبي)، فلو تم لكان من أخطر الأفلام على اليهود، حيث كان سيؤجج الناس أكثر وأكثر.. والله أعلم..

    تقبل تحيــــــــاتي..

    0 Not allowed!




  7. [17]
    أبو نادر
    أبو نادر غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية أبو نادر


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 1,112
    Thumbs Up
    Received: 123
    Given: 307
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الحلول مشاهدة المشاركة


    أهلاً أخي skill ، بارك الله فيك..

    عندما بدأت بقراءة ردك، ابتسمت قليلاً كوني أردت التطرق لعدة نقاط، ولكني لم أجدها تعارض موضوع الأخ بشر، فتركتها..

    ولكن ما أحببت التطرق إليه هو بعض الثغرات في نقل التاريخ الإسلامي أيام رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام، فهناك ثغرات واضحة في فلم الرسالة.. ولكني رأيت في التغاضي قليلاً نظراً لأن الفلم ربما أفاد الكثيرين من العامة الذين لا يقرؤون ولا يسمعون.. هذه هي وجهة نظري، والله أعلى وأعلم..

    أما عن مشاهد الرقص والمجون والعشق بين الصحابي والصحابية.. فأنت ربما أخطأت في الفلم.. حيث أن فلم الرسالة لا يحتوي أياً من هذه المشاهد التي ذكرت..
    وإنما الفلم الذي قصدته أنت هو فلم يتحدث عن هجرة رسولنا الكريم، وهم يعرضوه لنا عند كل بداية لسنة هجرية جديدة، ولا علاقة لمصطفى العقاد بهذا الفلم لا من قريب ولا من بعيد.. وهذا الفلم يحتوي على الكثيـــــــر من الثغرات والضعف في نقل التاريخ الإسلامي، ولا يرتقي أبداً لفلم الرسالة.. وأعتقد أنك قصدت (حبيبة) التي مثلت دورها (ماجدة)، وهي الفنانة التي لها العديد من الأفلام اللاأخلاقية..

    أما عن قصدي للبدء بفلم (صلاح الدين الأيوبي)، فلو تم لكان من أخطر الأفلام على اليهود، حيث كان سيؤجج الناس أكثر وأكثر.. والله أعلم..

    تقبل تحيــــــــاتي..
    السلام عليكم ورحمة الله
    أعتذر عن الخلط الذي حدث وربما يرجع ذلك لأني لست من جمهور الأفلام وأني كتب ما أذكر أني شاهدته من زمن بعيد نسبيا وأسأل الله ان يغفر لي أي تعدٍ على أي مسلم
    ما دفعني لما كتبت إلا حرصي على توضيح أن السنة والدين لا يؤخذان من الأفلام
    فصدق أني دخلت مرة في نقاش مع من يدعي الفهم حول تغطية المرأة لوجهها
    فقال لي هذا أمر من التشدد أتى به المتشددون في زماننا وليس لهم بذلك سلف وهذا فلم الرسالة لم نرى فيه النساء من الصحابة يسترن وجوههن!!!!!!!!!
    أعتذر عن تحييد الموضوع عن مساره الأصلي

    0 Not allowed!


    لا تنسونى بدعوه بظهر الغيب لعلها دعوه من القلب فيقبلها رب العزه والجلال

  8. [18]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة skill مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله
    أعتذر عن الخلط الذي حدث وربما يرجع ذلك لأني لست من جمهور الأفلام وأني كتب ما أذكر أني شاهدته من زمن بعيد نسبيا وأسأل الله ان يغفر لي أي تعدٍ على أي مسلم
    ما دفعني لما كتبت إلا حرصي على توضيح أن السنة والدين لا يؤخذان من الأفلام
    فصدق أني دخلت مرة في نقاش مع من يدعي الفهم حول تغطية المرأة لوجهها
    فقال لي هذا أمر من التشدد أتى به المتشددون في زماننا وليس لهم بذلك سلف وهذا فلم الرسالة لم نرى فيه النساء من الصحابة يسترن وجوههن!!!!!!!!!
    أعتذر عن تحييد الموضوع عن مساره الأصلي
    ولا يهمك أخي skill.. وجهة نظرك وصلتني من زمان 100%، بس حبيت التوضيح..

    وأنا معك قلباً وقالباً في أن تعلم الدين والسيرة النبوية الشريفة لا يأتينا بهذه الطريقة أبداً.. ولكن ما قصدت إلا أنه يلعب دوراً هاماً في توضيح الصورة للبعيدين عن المساجد والدروس.. نسأل الله لنا ولهم وللجميع الهداية..

    0 Not allowed!




  9. [19]
    Smiley
    Smiley غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية Smiley


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 193
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    حلوه كلمة نفخوه


    0 Not allowed!




  10. [20]
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً
    مشرف الملتقى العام
    الصورة الرمزية م عامر


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bishr مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيراً أستاذنا م عامر
    الأستاذ عمرو خالد كثر الجدال حوله ولعل حضرتك لما تمحص ما أخذ عليه بالدليل و البينة ستقتنع تماماً أن الرجل بضاعته الشرعية مزجاة ومنهجة التربوي فاسد وأنا مؤخراً إقتنعت تماماً بعدم أهليتي في الحكم على الرجال لكن لو حضرتك أردت التدقيق يمكن أن أحيل حضرتك لمقالات واضحات بحيث ينتفي الشك ...والمسألة ليست نوايا بل حقائق ووقائع :)
    أخي الحبيب بشر
    الحقيقة أنني قرآت الكثير حول ما أثير حول الأستاذ عمرو خالد وقد نجد في بعض ماكتب بعض الصحة ولكن هل يمكن أن ننكر أن هذا الداعية ساهم بشكل ايجابي في هداية أعداد كبيرة من الناس الضائعون إلى الاسلام عبر أسلوبه وطريقته في الدعوى
    هو لم يشجع على الكفر والفساد بل على العكس تماماً كان داعياً للخير والهداية والالتزام بسنة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم
    هو حاول أن يحبب الناس بربهم العظيم وينور قلوبهم بنور الهداية
    طبعاً هنالك بعض الأخطاء التي وقع بها والتي أسهب الكثيرون بشرحها ...
    والحقيقة أنني أحسن الظن بهذا الرجل والله أعلم إن كانت أخطاءه مقصودة أم غير مقصودة
    بالعموم لا يمكن مقارنة هذا الرجل مع ممن ذكرت في موضوعك
    ولا يمكن مقارنة هذا الداعية مع الأفاق المستهتر عادل امام مثلاً
    وهم بالتأكيد لم ينفخوه ويكبروه بل على العكس حاربوه ومنعوه في مرات كثيرة من التحدث
    نحن بحاجة لمثل هؤلاء الدعاة الذين يحببون بالدين الاسلامي ويخاطبون شريحة مهمة من الشباب في مجتمعاتنا التي نخرها الفساد والفسق الذي يروج له العديد من أهل البلد والأغراب
    فقنوات الفسق التلفزيونية والمواقع الكترونية التي تنشر الرذيلة بحاجة لكل الجهود لمجابهتها
    ولنتفق أنه ليس كل الدعاة ملائكة ... أو رسل منزهين عن الخطأ

    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  
صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1 23 4 5 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML