رحمك الله يا ابا بلال
تركتنا ومازال عودنا غضا طريا

ذهبت دون استئذان من قلوب محبيك