دورات هندسية

 

 

رسائل مبكية من كلام الحسن البصري

النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. [1]
    الصورة الرمزية إسلام علي
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479

    رسائل مبكية من كلام الحسن البصري

    بسم الله الرحمن الرحيم

    رسائل مبكية من كلام الحسن البصري رحمه الله
    من الحسن البصري إلى كل ولد آدم
    يا ابن آدم
    عملك عملك
    فإنما هو لحمك و دمك
    فانظر على أي حال تلقى عملك .

    إن لأهل التقوى علامات يعرفون بها :
    صدق الحديث
    ووفاء بالعهد
    و صلة الرحم
    و رحمة الضعفاء
    وقلة المباهاة للناس
    و حسن الخلق
    وسعة الخلق فيما يقرب إلى الله

    يا ابن آدم
    إنك ناظر إلى عملك غدا
    يوزن خيره وشره
    فلا تحقرن من الخير شيئا و إن صغر
    فإنك إذا رأيته سرك مكانه.
    ولا تحقرن من الشر شيئا
    فإنك إذا رأيته ساءك مكانه.
    فإياك و محقرات الذنوب.

    رحم الله رجلا كسب طيبا
    و أنفق قصدا
    و قدم فضلا ليوم فقره و فاقته.

    هيهات .. هيهات
    ذهبت الدنيا بحال بالها
    وبقيت الأعمال قلائد في أعناقكم

    أنتم تسوقون الناس
    والساعة تسوقكم
    و قد أسرع بخياركم
    فماذا تنتظرون ؟!!

    يا ابن آدم
    بع دنياك بآخرتك ..
    تربحهما جميعا
    و لا تبيعن آخرتك بدنياك ..
    فتخسرهما جميعا.

    يا ابن آدم
    إنما أنت أيام !
    كلما ذهب يوم ذهب بعضك
    فكيف البقاء ؟!

    لقد أدركت أقواما ..
    ما كانوا يفرحون بشئ من الدنيا أقبل
    و لا يتأسفون على شئ منها أدبر
    لهي كانت أهون في أعينهم من التراب
    فأين نحن منها الآن ؟!

    إن المؤمن لا تراه إلا يلوم نفسه
    يقول : ما أردت بكلمتي ؟
    يقول : ما أردت بأكلتي ؟
    يقول : ما أردت بحديث نفسي ؟
    فلا تراه إلا يعاتبها
    أما الفاجر :
    نعوذ بالله من حال الفاجر.
    فإنه يمضي قدما
    و لا يعاتب نفسه ..
    حتى يقع في حفرته
    وعندها يقول :
    يا ويلتى
    يا ليتني ..
    يا ليتني ..
    و لات حين مندم !!!

    يا ابن آدم
    إياك و الظلم
    فإن الظلم ظلمات يوم القيامة
    و ليأتين أناس يوم القيامة
    بحسنات أمثال الجبال
    فما يزال يؤخذ منهم
    حتى يبقى الواحد منهم مفلساً
    ثم يسحب إلى النار ؟

    يا ابن آدم
    إذا رأيت الرجل ينافس في الدنيا..
    فنافسه في الآخرة

    يا ابن آدم
    نزّه نفسك
    فإنك لا تزال كريما على الناس
    و لا يزال الناس يكرمونك ..
    ما لم تتعاط ما في أيديهم
    فإذا فعلت ذلك :
    استخفّوا بك
    و كرهوا حديثك
    و أبغضوك

    أيها الناس:
    أحبّوا هونا
    و أبغضوا هونا
    فقد أفرط أقوام في الحب..
    حتى هلكوا
    و أفرط أقوام في البغض ..
    حتى هلكوا .

    أيها الناس
    لو لم يكون لنا ذنوب إلا حب الدنيا
    لخشينا على أنفسنا منها
    إن الله عز وجل يقول :
    {تريدون عرض الدنيا و الله يريد الآخرة }( الأنفال : 67 )
    فرحم الله امرءاً ..
    أراد ما أراد الله عزّ و جلّ .

    أيها الناس
    لقد كان الرجل إذا طلب العلم :
    يرى ذلك في بصره
    و تخشّعه
    و لسانه
    ويده
    وصلاته
    و صلته
    وزهده
    أما الآن .. !!
    فقد أصبح العلم ( مصيدة )
    و الكل يصيد أو يتصيد
    إلا من رحم ربك
    و قليل ما هم.

    توشك العيـن تغيـض و البحيرات تجفّ.
    بعضنا يصطاد بعضاً و الـشباك تختلف.
    ذا يجئ الأمر رأسـا ذا يدور أو يلف.
    و الصغير قد يعــف و الكبير لا يعف.
    و الإمام قد يســــــف والصغير لا يسف.
    و الثياب قد تصــــون و الثياب قد تشف .
    و البغي قد تـــــداري سمــها و تلتـــحف.
    و الشتات لا يزال .. يأتلف و يختلف .
    و الخطيب لا يزال .. بالعقول يستخف .
    و القلـــوب لا تزال.. للشمال تنحرف .
    و الصغير بات يدري.. كيف تؤكل الكتف .
    لا تخادع يا صـديقي بالحقيقة اعتـــرف.
    يتبع ان شاء الله
    -------------------
    (1) من كتاب رسائل مبكية من كلام الشيخ الحسن البصري للمؤلف فتحي بن فتحي الجندي .


    http://www.saaid.net/Minute/m46.htm

    لقد رأيت أقواما..
    كانت الدنيا أهون عليهم من التراب
    و رأيت أقواما ..
    يمسي أحدهم و ما يجد إلا قوتا
    فيقول :
    لا أجعل هذا كله في بطني !
    لأجعلن بعضه لله عز وجل !
    فيتصدق ببعضه
    وهو أحوج ممن يتصدق به عليه !
    يا قوم
    إن الدنيا دار عمل
    من صحبها بالنقص لها و الزهادة فيها
    سعد بها و نفعته صحبتها .
    ومن صحبها على الرغبة فيها و المحبة لها
    شقي بها .
    و لكن أين القلوب التي تفقه ؟
    و العيون التي تبصر ؟
    والآذان التي تسمع ؟
    أين منكم من سمع ؟!!
    لم أسمع الله عزّ و جلّ..
    فيما عهد إلى عباده
    و أنزل عليهم في كتابه :
    رغب في الدنيا أحدا من خلقه
    و لا رضي له بالطمأنينة فيها
    و لا الركون إليها
    بل صرّف الآيات
    و ضرب الأمثال :
    بالعيب لها
    و الترغيب في غيرها
    أفق يا مغرور
    تنشط للقبيح
    و تنام عن الحسن
    و تتكاسل إذا جدّ الجد !!!
    القلب ينشط للقبيح .. وكم ينام عن الحسن
    يا نفس ويحك ما الذي .. يرضيك في دنيا العفن ؟!
    أولى بنا سفح الدموع .. و أن يــجلبــبنا الحـــزن
    أولى بنا أن نرعــوي أولى بنا لبس ( الكفــــن)
    أولى بنا قتل ( الهوى ) في الصدر أصبح كالوثن
    فأمامنا سفر طويل .. بــــعده يأتــــي الســــكن
    إما إلى ( نار الجحيم ) .. أو الجنان : ( جنان عدن )
    أقسمت ما هذي الحياة.. بها المقام أو ( الوطـــن)
    فلم التلوّن و الخداع ؟ لم الدخول على ( الفتن ) ؟!
    يكفي مصانعة الرعاع .. مع التقلـــب في المحن
    تبا لهم مــن مــــعشر ألفوا معاقرة ( النــــتن)
    بينا يدبّر للأمــــــين أخو الخيانة ( مؤتمن ) !
    تبا لمن يتمـــــــلقون و ينطوون على ( دخن )
    تبا لهم فنفـــــــــاقهم قد لطّخ ( الوجه الحسن)
    تبا لمن باع ( الجنان ) لأجـــــل ( خضراء الدمن)
    أفيقوا يأهل الغفلة
    فالقافلة قد تحركت
    و عند الصباح ..
    يحمد القوم السّرى
    {أفأمن أهل القرى أن يأتيها بأسنا بياتاّ وهم نائمون أو أمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا ضحى
    وهم يلعبون أفأمنوا مكر الله فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون } ( الأعراف : 97-99)
    لا يزداد المؤمن صلاحا..
    إلا ازداد خوفا
    حتى يقول : لا أنجو !
    أما الفاسق فيقول : الناس مثلي كثير
    و سيغفر لي ، و لا بأس علي ، فرحمة الله واسعة
    والله غفور رحيم !
    أكمل يا مغرور
    ولا تقل : فويل للمصلين !
    {قال عذابي أصيب به من أشاء و رحمتي وسعت كل شئ فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة و الذين هم بآياتنا يؤمنون الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوباً عندهم في التوراة و الإنجيل يأمرهم بالمعروف و ينهاهم عن المنكر و يحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث و يضع عنهم إصرهم و الأغلال التي كانت عليهم فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه و اتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون } ( الأعراف : 156-157)
    واقرأ يا مغرور !
    { إن رحمة الله قريب من المحسنين } ( الأعراف : 56 )
    و اقرأ يا مغرور :
    { و إني لغفار لمن تاب و آمن و عمل صالحاً ثم اهتدى }( طه : 82 )
    و اقرأ يا مغرور :
    { فاغفر للذين تابوا و اتبعوا سبيلك و قهم عذاب الجحيم } ( غافر : 7 )
    و لكن الفاسق المغرور
    يخدع نفسه
    فيؤجل العمل
    و يتمنى على الله تعالى.

    يتبع ان شاء الله

    تباً لطلاب الدنيا
    وهي دنيا !!!
    و الله لقد عبدت بنو إسرائيل الأصنام
    بعد عبادتهم للرحمن
    و ذلك بحبهم للدنيا

    و الله ما صدّق عبد بالنار..
    إلا ضاقت عليه الأرض بما رحبت
    و إن المنافق المخدوع :
    لو كانت النار خلف هذا الحائط
    لم يصدق بها ..
    حتى يتهجم عليها فيراها !

    القلوب .. القلوب
    إن القلوب تموت و تحيا
    فإذا ماتت :
    فاحملوها على الفرائض
    فإذا هي أحييت :
    فأدبوها بالتطوع .

    المؤمن !!! ما المؤمن ؟
    و الله ما المؤمن بالذي يعمل شهراً
    أو شهرين
    أو عاماً
    أو عامين
    لا و الله
    ما جعل الله لمؤمن أجلا ..
    .. ( دون الموت )

    الذنوب
    و هل تتساوى الذنوب؟
    إن الرجل ليذنب الذنب فما ينساه
    وما يزال متخوفا منه أبدا
    حتى يدخل الجنة

    الدنيا .. وهموم الدنيا
    و التحسر على ما فات
    يجعل الحسرة حسرات.

    إن المؤمن إذا طلب حاجة فتيسرت ..
    قبلها بميسور الله عزّ و جلّ
    و حمد الله تعالى عليها
    و إن لم تتيسر .. تركها
    و لم يتبعها نفسه

    ( عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير و ليس ذلك لأحد إلا المؤمن إن أصابته سراء شكر: فكان خيرا له
    و إن أصابته ضراء صبر : فكان خيرا له ) .

    نعمت الدار كانت ( الدنيا ) للمؤمن
    و ذلك أنه عمل قليلاً
    و أخذ زاده منها إلى ( الجنة ) .
    و بئست الدار كانت للكافر و المنافق
    ذلك أنه تمتع ( ليالي )
    و كان زاده منها إلى ( النار ) .
    { فمن زحزح عن النار و أدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور }( آل عمران : 185 )

    إن المؤمن قوّام على نفسه
    يحاسب نفسه لله عزّ و جلّ
    و إنما خفّ الحساب يوم الحساب ..
    على قوم حاسبوا أنفسهم في الدنيا
    و إنما شق الحساب ..
    على قوم أخذوها من غير محاسبة .

    يا قوم
    تصبروا و تشددوا
    فإنما هي ليالٍ تعد
    و إنما أنتم ركب وقوف
    يوشك أن يدعى أحدكم فيجيب
    فيذهب به و لا يلتفت
    فانقلبوا بصالح الأعمال .

    إن هذا الحق قد أجهد الناس
    و حال بينهم وبين شهواتهم
    و إنما صبر على الحق :
    من عرف فضله و رجا عاقبته.

    أفق يا مغرور من غفلتك
    و ابك على خطيئتك.
    إذا خاف ( الخليل ) ..
    و خاف ( موسى ) ..
    كذا خاف ( المسيح ) ..
    و خاف ( نوح ) ..
    وخاف ( محمد) خير البرايا
    فمالي لا أخاف و لا أنوح ؟!

    و يحك يا ابن آدم
    هل لك بمحاربة الله طاقة ؟!
    إنه من عصى ربه فقد حاربه !

    يا هذا
    أدم الحزن على خير الآخرة
    لعله يوصلك إليك .
    وابك في ساعات الخلوة
    لعل مولاك يطلع عليك فيرحم عبرتك
    فتكون من الفائزين .


    يا هذا
    رطّب لسانك بذكر الله
    وندّ جفونك بالدموع ..
    من خشية الله
    فوالله ما هو إلا حلول القرار :
    في الجنة أو النار
    ليس هناك منزل ثالث
    من أخطأته الرحمة
    صار و الله إلى العذاب .

    السنة .. السنة
    وطّنوا النفوس على حبها
    وتعظيمها
    و الحنين إليها
    فقد جاء في الأثر :
    لما اتخذ النبي صلى الله عليه وسلم المنبر ..
    حنّت الجذع ..
    كما يحنّ الفصيل إلى أمه
    و بكت بكاء الصبي !!
    يا عباد الله !
    الخشبة تحنّ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
    شوقاً إليه !
    فأنتم أحق أن تشتاقوا إلى لقائه .

    و اعلم يا هذا
    أن خطاك خطوتان :
    خطوة لك
    و خطوة عليك
    فانظر أين تغدو ؟
    و أين تروح ؟

    الموت .. الموت
    { كل نفس ذائقة الموت }
    ( آل عمران : 185 ) ( الأنبياء : 35 ) ( العنكبوت : 57 )
    يحق لمن يعلم :
    أن الموت مورده
    و أن الساعة موعده
    و القيام بين يدي الله تعالى مشهده
    يحق له أن يطول حزنه .

    يا هذا
    صاحب الدنيا بجسدك
    وفارقها بقلبك
    و ليزدك إعجاب أهلها بها ..
    زهدا فيها
    و حذرا منها
    فإن الصالحين كانوا كذلك .

    { كل نفس ذائقة الموت }
    فضح الموت الدنيا
    فلم يترك لذي لب فرحا .

    و اعلم يا هذا
    أن المؤمن في الدنيا كالغريب
    لا يأنس في عزها
    و لا يجزع من ذلها
    للناس حال
    و له حال .

    و احذر ( الهوى )
    فشرُ داء خالط القلب : الهوى

    و احرص على العلم
    و أفضل العلم :
    الورع و التوكل

    و اعلم
    أن العبد لا يزال بخير
    ما إذا قال.. قال لله
    و إذا عمل .. عمل لله

    واعلم
    أن أحب العباد إلى الله ..
    الذين يحببون ( الله ) إلى عباده
    و يعملون في الأرض نصحا .

    و احذر الرشوة
    فإنها إذا دخلت من الباب ..
    خرجت الأمانة من النافذة

    و احذر الدنيا
    فإنه قلّ من نجا منها
    وليس العجب لمن هلك ..
    كيف هلك ؟
    و لكن العجب لمن نجا ..
    كيف نجا ؟!
    فإن تنج منها
    تنج من ذي عظيمة
    و إلا فإني لا أخالك ناجيا .
    ورغم هذا
    فالدنيا كلها :
    أولها و آخرها
    ما هي إلا كرجل نام نومة
    فرأى في منامه بعض ما يحب
    ثم انتبه !!!

    كيف نضحك ؟
    و لعل الله قد اطلع على بعض أعمالنا
    فقال :
    لا أقبل منكم !!

    يا هذا
    بع دنياك بآخرتك ..
    تربحهما جميعا .
    و لا تبع آخرتك بدنياك ..
    فتخسرهما جميعا .

    يا هذا
    كفى بالموت واعظا
    و رب موعظة دامت ساعة
    ثم تنقضي
    و خير موعظة ما دام أثرها

    نراع إذا ( الجنائز ) قابلتنا
    و يحزننا بكاء الباكيات
    كروعة ثلة لمغار سبع
    فلما غاب :
    عادت راتعات !!

    وصدق من قال أن كلام الحسن يشبه كلام الأنبياء السلام
    فرسان السنة - الأخ شمس 85




    من مواضيع إسلام علي :


    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  2. [2]
    م وائل حسنى
    م وائل حسنى غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية م وائل حسنى


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 1,772
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 1
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    منقول من الاستاذ احمد مطر
    ارفعوا أقلامكم عنها قليلاً

    واملئوا أفواهكم صمتًا طويلاً

    لا تجيبوا دعوة القدس .. ولو بالهمس

    كي لا تسلبوا أطفالها الموت النبيلا

    دونكم هذه الفضائيات فاستوفوا بها "غادر أو عاد"

    وبوسوا بعضكم .. وارتشفوا قالاً وقيلاَ

    ثم عودوا ..

    واتركوا القدس لمولاها ..

    فما أعظم بلواها

    إذا فرت من الباغي .. لكي تلقى الوكيلا !

    طفح الكيل .. وقد آن لكم أن تسمعوا قولاً ثقيلاً

    نحن لا نجهل من أنتم .. غسلناكم جميعًا

    وعصرناكم .. وجففنا الغسيلا

    إننا لسنا نرى مغتصب القدس .. يهوديًا دخيلاً

    فهو لم يقطع لنا شبرًا من الأوطان

    لو لم تقطعوا من دونه عنا السبيلا

    أنتم الأعداء

    يا من قد نزعتم صفة الإنسان. من أعماقنا جيلا ًفجيلا

    واغتصبتم أرضنا منا

    وكنتم نصف قرن .. لبلاد العرب محتلاً أصيلاً

    أنتم الأعداء

    يا شجعان سلم .. زوجوا الظلم بظلم

    وبنوا للوطن المحتل عشرين مثيلاً

    أتعدون لنا مؤتمرا ؟

    كلا

    كفى

    شكرًا جزيلاً

    لا البيانات ستبني بيننا جسرًا

    ولا فتل الإدانات سيجديكم فتيلاً

    نحن لا نشري صراخًا بالصواريخ

    ولا نبتاع بالسيف صليلاً

    نحن لا نبدل بالفرسان أقنانا

    ولا نبدل بالخيل الصهيلا

    نحن نرجو كل من فيه بقايا خجل .. أن يستقيلا

    نحن لا نسألكم إلا الرحيلا

    وعلى رغم القباحات التي خلفتموها

    سوف لن ننسى لكم هذا الجميلا

    ارحلوا

    أم تحسبون الله لم يخلق لنا عنكم بديلا ؟!

    أي إعجاز لديكم؟

    هل من الصعب على أي امرئ ..أن يلبس العار

    وأن يصبح للغرب عميلا ؟!

    أي إنجاز لديكم ؟

    هل من الصعب على القرد إذا ملك المدفع ..أن يقتل فيلا ؟!

    ما افتخار اللص بالسلب

    وما ميزة من يلبد بالدرب .. ليغتال القتيلا ؟!

    احملوا أسلحة الذل وولوا .. لتروا

    كيف نُحيلُ الذلَّ بالأحجار عزًا .. ونذلُّ المستحيلا

    0 Not allowed!


    إننا طلاب شهادة ... لسنا نحرص على هذه الحياة ... هذه الحياة تافهة رخيصة ... نحن نسعى إلى الحياة الأبدية .
    يا راحلين عن الحياة وساكنين بأضلعي .... هل تذكرون توجعي وتوجع الدنيا معي .

  3. [3]
    newart
    newart غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Nov 2005
    المشاركات: 318
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 0
    مشـــــــــــــــــــــــــــكور وبارك الله فيك

    0 Not allowed!



  4. [4]
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً
    مشرف الملتقى العام
    الصورة الرمزية م عامر


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186
    جزاك الله كل الخير
    كلمات رائعة من إنسان حكيم ومميز

    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  5. [5]
    إبراهيم أسامة
    إبراهيم أسامة غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إبراهيم أسامة


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 3,107
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 3
    سبحان الله
    حقيقة هذا الرجل كلامه يشبه كلام الأنبياء
    ما أعظمه
    ولا نزكي على الله أحد
    جزاك الله عنا خيرا أخي بشر
    ديما بتتحفنا بموضوعاتك الجميله دي

    0 Not allowed!


    أنا في الحياة وديعة وغدا سأمضي عابرا في رحلتي

  6. [6]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    أشكر كل من شارك
    *****************
    بعض أصحاب الرسول صلى الله عليه و سلم عند الموت

    أبو بكر الصديق رضي الله عنه


    لما احتضر أبو بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه حين وفاته قال :
    و جاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد .
    و قال لعائشة :
    انظروا ثوبي هذين , فإغسلوهما و كفنوني فيهما , فإن الحي أولى بالجديد من الميت .
    و لما حضرته الوفاة أوصى عمر رضي الله عنه قائلا :
    إني أوصيك بوصية , إن أنت قبلت عني : إن لله عز و جل حقا
    بالليل لا يقبله بالنهار , و إن لله حقا بالنهار لا يقبله بالليل ,
    و إنه لا يقبل النافلة حتى تؤدى الفريضة , و إنما ثقلت موازين من ثقلت موازينه
    في الآخرة بإتباعهم الحق في الدنيا , و ثقلت ذلك عليهم , و حق لميزان يوضع
    فيه الحق أن يكون ثقيلا , و إنما خفت موازين من خفت موازينه في الآخرة
    باتباعهم الباطل , و خفته عليهم في الدنيا و حق لميزان أن يوضع فيه
    الباطل أن يكون خفيفا.

    عمر بن الخطاب رضي الله عنه

    ولما طعن عمر
    .. جاء عبدالله بن عباس , فقال .. : يا أمير المؤمنين , أسلمت حين كفر الناس ,
    و جاهدت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم حين خذله الناس ,
    و قتلت شهيدا و لم يختلف عليك اثنان , و توفي رسول الله صلى الله عليه و سلم
    و هو عنك راض .
    فقال له : أعد مقالتك فأعاد عليه , فقال : المغرور من غررتموه ,
    و الله لو أن لي ما طلعت عليه الشمس أو غربت لافتديت به من هول المطلع .
    و قال عبدالله بن عمر : كان رأس عمر على فخذي في مرضه الذي مات فيه .
    فقال : ضع رأسي على الأرض .
    فقلت : ما عليك كان على الأرض أو كان على فخذي ؟!
    فقال : لا أم لك , ضعه على الأرض .
    فقال عبدالله : فوضعته على الأرض .
    فقال : ويلي وويل أمي إن لم يرحمني ربي عز و جل.

    عثمان بن عفان رضي الله عنه

    قال حين طعنه الغادرون و الدماء تسيل على لحيته :
    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين .
    اللهم إني أستعديك و أستعينك على جميع أموري و أسألك الصبر على بليتي .
    ولما إستشهد فتشوا خزائنه فوجدوا فيها صندوقا مقفلا .
    ففتحوه فوجدوا فيه ورقة مكتوبا عليها (هذه وصية عثمان)
    بسم الله الرحمن الرحيم .
    عثمان بن عفان يشهد أن لا إله إلا الله و حده لا شريك له و أن محمدا عبده و رسوله
    و أن الجنة حق . و أن الله يبعث من في القبور ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد .
    عليها يحيا و عليها يموت و عليها يبعث إن شاء الله

    علي بن أبي طالب رضي الله عنه

    بعد أن طعن علي رضي الله عنه
    قال : ما فعل بضاربي ؟
    قالو : أخذناه
    قال : أطعموه من طعامي , و اسقوه من شرابي , فإن أنا عشت رأيت فيه رأيي ,
    و إن أنا مت فاضربوه ضربة واحدة لا تزيدوه عليها .
    ثم أوصى الحسن أن يغسله و قال : لا تغالي في الكفن فإني سمعت رسول الله
    صلى الله عليه و سلم يقول : لاتغالوا في الكفن فإنه يسلب سلبا سريعا
    و أوصى : إمشوا بي بين المشيتين لا تسرعوا بي , و لا تبطئوا ,
    فإن كان خيرا عجلتموني إليه , و إن كان شرا ألقيتموني عن أكتافكم
    .
    سلمان الفارسي رضي الله عنه
    بكى سلمان الفارسي عند موته , فقيل له : ما يبكيك ؟
    فقال : عهد إلينا رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يكون زاد
    أحدنا كزاد الراكب , و حولي هذه الأزواد .
    و قيل : إنما كان حوله إجانة و جفنة و مطهرة !
    الإجانة : إناء يجمع فيه الماء
    الجفنة : القصعة يوضع فيها الماء و الطعام
    المطهرة : إناء يتطهر فيه.

    عبدالله بن مسعود رضي الله عنه

    لما حضر عبدالله بن مسعود الموت دعا إبنه فقال :
    يا عبدالرحمن بن عبدالله بن مسعود , إني أوصيك بخمس خصال , فإحفظهن عني :
    أظهر اليأس للناس , فإن ذلك غنى فاضل .
    و دع مطلب الحاجات إلى الناس , فإن ذلك فقر حاضر .
    و دع ما تعتذر منه من الأمور , و لا تعمل به .
    و إن إستطعت ألا يأتي عليك يوم إلا و أنت خير منك بالأمس , فافعل .
    و إذا صليت صلاة فصل صلاة مودع , كأنك لا تصلي بعدها .

    معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه

    قال معاوية رضي الله عنه عند موته لمن حوله : أجلسوني ..
    فأجلسوه .. فجلس يذكر الله .. , ثم بكى .. و قال :
    الآن يا معاوية .. جئت تذكر ربك بعد الانحطام و الانهدام ..,
    أما كان هذا و غض الشباب نضير ريان ؟!
    ثم بكى و قال :
    يا رب , يا رب , ارحم الشيخ العاصي ذا القلب القاسي ..
    اللهم أقل العثرة و اغفر الزلة .. و جد بحلمك على من لم يرج غيرك و لا وثق بأحد سواك ...
    ثم فاضت رضي الله عنه.

    عمرو بن العاص رضي الله عنه

    حينما حضر عمرو بن العاص الموت .. بكى طويلا .. و حول وجهه إلى الجدار ,
    فقال له إبنه :ما يبكيك يا أبتاه ؟ أما بشرك رسول الله ....
    فأقبل عمرو رضي الله عنه إليهم بوجهه و قال : إن أفضل ما نعد ...
    شهادة أن لا إله إلا الله , و أن محمدا رسول الله ..
    إني كنت على أطباق ثلاث ..
    لقد رأيتني و ما أحد أشد بغضا لرسول الله صلى الله عليه و سلم مني ,
    و لا أحب إلى أن أكون قد استمكنت منه فقتلته , فلو مت على تلك الحال لكنت من أهل النار.....
    فلما جعل الله الإسلام في قلبي , أتيت النبي صلى الله عليه و سلم فقلت :
    إبسط يمينك فلأبايعنك , فبسط يمينه , قال : فقضبت يدي ..
    فقال : ما لك يا عمرو ؟
    قلت : أردت أن أشترط
    فقال : تشترط ماذا ؟
    قلت : أن يغفر لي .
    فقال : أما علمت أن الإسلام يهدم ما كان قبله , و أن الهجرة تهدم ما كان قبلها ,
    و أن الحج يهدم ما كان قبله ؟
    و ما كان أحد أحب إلي من رسول الله صلى الله عليه و سلم و لا أحلى في عيني منه ,
    و ما كنت أطيق أن أملأ عيني منه إجلالا له , و لو قيل لي صفه لما إستطعت أن أصفه ,
    لأني لم أكن أملأ عيني منه ,
    و لو مت على تلك الحال لرجوت أن أكون من أهل الجنة ,
    ثم ولينا أشياء , ما أدري ما حالي فيها ؟
    فإذا أنا مت فلا تصحبني نائحة و لا نار , فإذا دفنتموني فسنوا علي
    التراب سنا ثم أقيموا حول قبري قدر ما تنحر جزور و يقسم لحمها ,
    حتى أستأنس بكم , و أنظر ماذا أراجع به رسل ربي ؟

    معاذ بن جبل رضي الله عنه
    الصحابي الجليل معاذ بن جبل .. حين حضرته الوفاة ..
    و جاءت ساعة الإحتضار .. نادى ربه ... قائلا .. :
    يا رب إنني كنت أخافك , و أنا اليوم أرجوك .. اللهم إنك تعلم أنني ما كنت
    أحب الدنيا لجري الأنهار , و لا لغرس الأشجار .. و إنما لظمأ الهواجر ,
    و مكابدة الساعات , و مزاحمة العلماء بالركب عند حلق العلم .
    ثم فاضت روحه بعد أن قال :لا إله إلا الله ...
    روى الترمذي أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال .. :
    نعم الرجل معاذ بن جبل
    و روى البخاري أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال :
    أرحم الناس بأمتي أبوبكر .... إلى أن قال ...
    و أعلمهم بالحلال و الحرام معاذ .

    بلال بن رباح رضي الله عنه

    حينما أتى بلالا الموت .. قالت زوجته : وا حزناه ..
    فكشف الغطاء عن وجهه و هو في سكرات الموت ..
    و قال : لا تقولي واحزناه , و قولي وا فرحاه
    ثم قال : غدا نلقى الأحبة ..محمدا و صحبه

    أبو ذر الغفاري رضي الله عنه

    لما حضرت أبا ذر الوفاة .. بكت زوجته .. فقال : ما يبكيك ؟
    قالت : و كيف لا أبكي و أنت تموت بأرض فلاة و ليس معنا ثوب يسعك كفنا ...
    فقال لها : لا تبكي و أبشري فقد سمعت النبي صلى الله عليه و سلم
    يقول لنفر أنا منهم :ليموتن رجل منكم بفلاة من الأرض يشهده عصابة من المؤمنين
    و ليس من أولئك النفر أحد إلا و مات في قرية و جماعة ,
    و أنا الذي أموت بفلاة , و الله ما كذبت و لا كذبت فانظري الطريق
    قالت :أنى و قد ذهب الحاج و تقطعت الطريق
    فقال انظري فإذا أنا برجال فألحت ثوبي فأسرعوا إلي فقالوا : ما لك يا أمة الله ؟
    قالت : امرؤ من المسلمين تكفونه ..
    فقالوا : من هو ؟
    قالت : أبو ذر
    قالوا : صاحب رسول الله
    ففدوه بأبائهم و أمهاتهم و دخلوا عليه فبشرهم و ذكر لهم الحديث
    و قال : أنشدكم بالله , لا يكفنني أحد كان أمير أو عريفا أو بريدا
    فكل القوم كانوا نالوا من ذلك شيئا غير فتى من الأنصار فكفنه
    في ثوبين لذلك الفتى و صلى عليه عبدالله بن مسعود
    فكان في ذلك القوم
    رضي الله عنهم أجمعين
    .
    أبوالدرداء رضي الله عنه

    لما جاء أبا الدرداء الموت ... قال :
    ألا رجل يعمل لمثل مصرعي هذا ؟
    ألا رجل يعمل لمثل يومي هذا ؟
    ألا رجل يعمل لمثل ساعتي هذه ؟
    ثم قبض رحمه الله.

    منقول ..............للعظة

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  7. [7]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    قال ابن القيم رحمه الله تعالى : سبحان الله ؛ في النفس كبر إبليس ، وحسد قابيل ، وعتو عاد ، وطغيان ثمود ، وجرأة نمرود ، واستطالة فرعون ، وبغي قارون ، وقحة هامان . ..

    قال بعض السلف : خلق الله الملائكة عقولاً بلا شهوة ، وخلق البهائم شهوة بلا عقول، وخلق ابن آدم وركب فيه العقل والشهوة ، فمن غلب عقله شهوته التحق بالملائكة ، ومن غلبت شهوته عقله التحق بالبهائم .

    قال سفيان الثوري : ما عالجت شيئاً أشد عليّ من نفسي ، مرة لي ومرة علي .

    قال مالك بن دينار - رحمه الله - : رحم الله عبداً قال لنفسه : ألستِ صاحبة كذا ؟ ألستِ صاحبة كذا ؟ ثم ذمها ، ثم خطمها ثم ألزمها كتاب الله تعالى فكان لها قائداً .

    قال أبو بكر الوراق : استعن على سيرك إلى الله بترك من شغلك عن الله عز وجل ، وليس بشاغل يشغلك عن الله عز وجل كنفسك التي هي بين جنبيك .

    قال مجاهد : من أعزّ نفسه أذل دينه ، ومن أذلّ نفسه أعزّ دينه .

    قال سفيان الثوري : الزهد في الدنيا هو الزهد في الناس ، وأول ذلك زهدك في نفسك .

    قال خالد بن معدان : لا يفقه الرجل كل الفقه حتى يرى الناس في جنب الله أمثال الأباعر، ثم يرجع إلى نفسه فيكون لها أحقر حاقر.

    قال الحسن : رحم الله عبداً وقف عند همه ، فإن كان لله مضى وإن كان لغيره تأخر .

    قال بكر بن عبد الله المزني : لما نظرت إلى أهل عرفات ظننت أهم قد غُفر لهم ، لولا أنني كنت فيهم .

    قال يونس بن عبيد : إني لأجد مائة خصلة من خصال الخير ، ما أعلم أن في نفسي منها واحدة .

    قال الحسن : ما زالت التقوى بالمتقين حتى تركوا كثيراً من الحلال مخافة الحرام .

    قال أبو يزيد : ما زلت أقود نفسي إلى الله وهي تبكي ، حتى سقتها وهي تضحك .

    قال الحسن : من علامة إعراض الله عن العبد أن يجعل شغله فيما لا يعنيه .

    قال سهل : من اشتغل بالفضول حُرِم الورع .

    قال معروف : كلام العبد فيما لا يعنيه ، خذلان من الله عز وجل .

    قال يحيى بن معاذ : القلوب كالقدور تغلي بما فيها ، وألسنتها مغارفها ، فانظر إلى الرجل حين يتكلم ، فإن لسانه يغترف لك مما في قلبه ، حلو .. حامض .. عذب .. أجاج .. وغير ذلك ، ويبين لك طعم قلبه اغتراف لسانه .

    قال مالك بن دينار : إن الأبرار لتغلي قلوبهم بأعمال البر ، وإن الفجار تغلي قلوبهم بأعمال الفجور ، والله يرى همومكم ، فانظروا ما همومكم رحمكم الله .

    قالت عائشة رضي الله تعالى عنها : أول بدعة حدثت بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ الشبع ، إن القوم لما شبعت بطونهم ، جمحت بهم نفوسهم إلى الدنيا .

    قال ابن عباس رضي الله تعالى عنه : لا تجالس أهل الأهواء فإن مجالستهم ممرضة للقلب .

    قال أبو الجوزاء : لأن أجالس الخنازير ، أحب إلي من أن أجالس رجلاً من أهل الأهواء .

    قال ابن القيم رحمه الله تعالى : كل ما كان في القرآن من مدح للعبد فهو من ثمرة العلم ، وكل ما كان فيه من ذم فهو من ثمرة الجهل .

    قال الشاطبي رحمه الله : آخر الأشياء نزولا من قلوب الصالحين : حب السلطة والتصدر .

    قال ابن القيم رحمه الله : ولو لم يكن في العلم إلا القرب من رب العالمين والالتحاق بعالم الملائكة لكفى به شرفاً وفضلاً ، فكيف وعزّ الدنيا والآخرة منوط به مشروط بحصوله .

    قال ابن الأثير : إن الشهوة الخفية : حب اطلاع الناس على العمل .

    قال بشر بن الحارث : ما اتقى الله من أحب الشهرة .

    قال علي رضي الله عنه :يهتف العلم بالعمل ، فإن أجابه وإلا ارتحل .

    قال بشر الحافي :أدوا زكاة الحديث : فاستعملوا من كل مائتي حديث خمسة أحاديث .

    قال الحسن : إياك والتسويف ، فإنك بيومك ولست بغدك، فإن يكن غداً لك فكن في غد كما كنت في اليوم ، وإن لم يكن لك غد لم تندم على ما فرطت في اليوم .

    قال محمد بن عبد الباقي : ما أعلم أني ضيعت ساعة من عمري في لهو أولعب .

    قال الذهبي : إن العلم ليس بكثرة الرواية ، ولكنه نور يقذفه الله في القلب ، وشرطه الاتباع ، والفرار من الهوى والابتداع .

    قال ابن عباس رضي الله عنهما : العالم الرباني هو الذي يعلم الناس صغار العم قبل كباره .

    قال أحد السلف : إنما العلم مواهب يؤتيه الله من أحب من خلقه ، وليس يناله أحد بالحسب ، ولو كان لعلة الحسب لكان أولى الناس به أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم .

    قيل للشعبي رحمه الله : من أين لك هذا العلم كله ؟ قال : بنفي الاعتماد ، والسير في البلاد ، وصبر كصبر الجماد ، وبكور كبكور الغراب .

    قال الذهبي رحمه الله : ما خلا مجتمع من التغاير والحسد ، إلا ما كان في جانب الأنبياء والرسل عليهم السلام .

    قال الشافعي رحمه الله : والله لو علمت أن الماء البارد يثلم من مروءتي شيئا ما شربت إلا حارا ً .

    قيل لأحمد بن حنبل : كيف تعرف الكذابين ؟ قال : بمواعيدهم .

    قال هرم بن حيان : ما أقبل عبدٌ بقلبه إلى الله ، إلا أقبل الله بقلوب المؤمنين إليه حتى يرزقه ودهم .

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  8. [8]
    م/ عمرو عبد الله ربيعي
    م/ عمرو عبد الله ربيعي غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية م/ عمرو عبد الله ربيعي


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 138
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    جزاك الله كل الخير
    كلمات رائعة من إنسان حكيم ومميز
    من أروع ما تصفحت أثر في..... وفاضت مشاعري

    أنشرها.. فانك لا تعلم متى وأين تموت..

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML