دورات هندسية

 

 

في رحاب القرآن ...

النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. [1]
    الصورة الرمزية م عامر
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً

    مشرف الملتقى العام

    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186

    في رحاب القرآن ...

    بسم الله الرحمن الرحيم
    في رحاب القرآن
    كثيرون منا يقرءون القرآن ويمرون على آيات الله مرور الكرام ولعلك قرأت هذه الآيات العظيمة مرات عديدة ولكننا هل تفكرت فيها ... تقول أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها في وصف أخلاق حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم : كان خلقه القرآن ... هل لنا أن نتعلم من آيات الله الكريمة ونفهمها ونعمل بها
    يقول ربنا العظيم :
    {قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} (27) سورة آل عمران
    أي أن الله سبحانه وتعالى هو صاحب الملك وهو ملك الملوك هو يجعل فلاناً ملكاً أو رئيساً وهو من ينتزع الملك ممن يشاء من عباده الذين منحه بعض ملك الدنيا ... وأن الله هو المعز وهو المذل ... أي أن ربنا هو الحاكم والملك الحقيقي في هذا الكون وهو يختار من يشاء من عباده فيجعلهم ملوك أو يسلب الملك منهم وهو صاحب العزة فهو يجعل أياً من عباده عزيزاً أو ذليلاً وهو صاحب الخير من الرزق والأموال وكل متع الدنيا وأنه سبحانه على كل شيء قدير
    لو تدبرنا هذه الآية الكريمة لفهمنا أن هذه العروش والمناصب هي منحة من الله لأصحابها وأنه لا يمكن لأحد مهما كان أن ينتزع السلطان من يد صاحبه إلا بمشيئة الله عز وجل
    ويقول رسولنا الكريم في الحديث الشريف الصحيح عن أنس بن مالك .... يا غلام إني معلمك كلمات احفظ الله يحفظك .. احفظ الله تجده تجاهك وإذا سألت فسأل الله وإن استعنت فاستعن بالله واعلم أنه لو اجتمع الإنس والجن على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء كتبه الله عليك رفعت الأقلام وجفت الصحف ..
    ترى لو فهمنا هذا الحديث الشريف وتدبرنا الآية الكريمة هل لنا أن نخاف على عروشنا أو رزقنا أو أطفالنا أو أن نموت قبل أجلنا
    {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ} (34) سورة الأعراف
    أي أن عمر كل إنسان محدود وموعد موته محدد مسبقاً وبالتالي فلا أحد مهما فعل الناس يمكن أن يموت قبل أجله ، وبالتالي لا معنى للبكاء على شهداءنا الكرام فهم قد أكرمهم الله حين رزقهم الشهادة بل علينا أن نبكي على أنفسنا ونحن عاجزون ومقصرون ... وهل هنالك فارق بالموت ... الموت واحد ولكن في الآجر فارق كبير
    ولنا في الشيخ أسامة بن لادن ( بغض النظر عن رأي الكثيرون في فكره وأفعاله) مثلاً ولله المثل الأعلى هو المطارد رقم 1 في العالم وتسعى وراءه كل أجهزة المخابرات في العالم ولأكثر من ثمانية أعوام لم يستطيعوا الوصول إليه ... رغم قدراتهم الهائلة ...
    الخلاصة : لنفهم أنه لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا ... وأن الله مالك الملك وبيده الخير وأن المؤمن بالله حقاً يعرف أن عزه ومنصبه ورزقه وماله وعمره هو بيد الله وحده ولا يستطيع أي إنسان أخر أو حتى أي سلطة أو دولة في العالم مهما كانت أن تؤذيه أو تمنع عنه أو حتى تعطيه إلا بمشيئة الله عز وجل
    وبالتالي فكيف للمؤمن حقاً أن يسكت أو يخاف من قول الحق أو من نصرة أهله الذين يذبحون في غزة، كيف له أن يخاف من قول كلمة الحق بوجه سلطان جائر أو متعامل مع أعداء الله والوطن ..
    هل يمكننا أن نتفق أن اسرائيل عدوة الاسلام وأن من يدعمها ويسلحها ويعتبر أمنها جزء من أمنه هو بالتأكيد عدو للاسلام ... ومن يسكت أو يتحالف مع إسرائيل وحلفاءها بالتالي هو إما عميل أو كافر

    من مواضيع م عامر :


    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  2. [2]
    فاطمةالمهاجرة
    فاطمةالمهاجرة غير متواجد حالياً

    إستشارية الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية فاطمةالمهاجرة


    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 1,598
    Thumbs Up
    Received: 164
    Given: 149
    نعم فعلا ولكن ليس كل الناس تفهم ما فهمت الخوف يسكن الكثير من الناس وليس هناك من يحسن التوكل على الله وان قالها بلسانه فلا يؤمن بها حقيقة هي مسؤلة ايمان والذين يتربعون على الكراسي الان اغلبهم ان لم نقل كلهم و على مر السنين تجدهمهم هو المحافظة على هذا الكرسي و ان كان على حساب اي شئ اخر فالتقي يتحاشى اي منصب حتى لا يغتربالكرسي وهنا يكمن الخطر حب الكرسي

    0 Not allowed!



  3. [3]
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً
    مشرف الملتقى العام
    الصورة الرمزية م عامر


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمةالمهاجرة مشاهدة المشاركة
    نعم فعلا ولكن ليس كل الناس تفهم ما فهمت الخوف يسكن الكثير من الناس وليس هناك من يحسن التوكل على الله وان قالها بلسانه فلا يؤمن بها حقيقة هي مسؤلة ايمان والذين يتربعون على الكراسي الان اغلبهم ان لم نقل كلهم و على مر السنين تجدهمهم هو المحافظة على هذا الكرسي و ان كان على حساب اي شئ اخر فالتقي يتحاشى اي منصب حتى لا يغتربالكرسي وهنا يكمن الخطر حب الكرسي
    شكراً لمرورك أختي الكريمة
    المشكلة الرئيسية التي نواجهها أن أصحاب المناصب والعروش لا يؤمنون حقاً بهذه الآية الكريمة أو لا يعرفونها ...
    وإلا ما معنى خوفهم على مناصبهم لو علموا وأيقنوا أن الله وحده هو من يعطي الناس الملك وأنه هو وحده القادر على سلب عروشهم منهم وأنه هو المعز المذل وليس أمريكا أو حتى شعوبهم
    وأن تقوى الله هو الخلاص وهو الوسيلة الوحيدة للوصول إلى العز والتمكين

    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  4. [4]
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً
    مشرف الملتقى العام
    الصورة الرمزية م عامر


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186
    السلام عليكم
    أحب أن أسأل جميع الأخوة .. تُرى لأي سبب يعود خوف الزعماء على مناصبهم والناس عموماً على مكتسباتهم أو أموالهم أو خوفهم من الناس أو أصحاب السلطان
    هل من المعقول أنهم جميعاً لم يقرأوا هذه الآية الكريمة أو أن من قرأها منهم لم يفهمها
    أم ترى حتى من فهمها ... لم يعمل بها !!!!

    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  5. [5]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787
    تلاوة القرآن نعمة
    التدبر والفهم نعمة أخرى
    العمل بالكتاب نعمة أخرى
    هناك أناس لا يستاهلون نعمة الله هم حطب جهنم
    والعياذ بالله

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله

    there is no god except Allah
    Muhammad is the messenger of Allah

  6. [6]
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً
    مشرف الملتقى العام
    الصورة الرمزية م عامر


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن البلد مشاهدة المشاركة
    تلاوة القرآن نعمة
    التدبر والفهم نعمة أخرى
    العمل بالكتاب نعمة أخرى
    هناك أناس لا يستاهلون نعمة الله هم حطب جهنم
    والعياذ بالله
    صدقت ... بارك الله بك
    أللهم أنعم علينا بهذه النعم الثلاث العظيمة
    أللهم علمنا من القرآن من جهلنا
    وعلمنا أن نعمل بما علمنا
    واجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا وجلاء همومنا
    ومصدر عزنا ... وبيان حياتنا

    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML