دورات هندسية

 

 

وَ زُفَّتِ العروس .....

النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. [1]
    الصورة الرمزية Ayman
    Ayman
    Ayman غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Feb 2003
    المشاركات: 2,100
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0

    وَ زُفَّتِ العروس .....

    قُبِل المهر ... وزُفَّت العروس



    روي أنه كان في البصرة نساءٌ عابدات ، و كانت منهن أم إبراهيم الهاشمية ، فأغار العدو على ثغرٍ من ثغور المسلمين ، فانتدب الناس للجهاد ، فقام عبد الواحد بن زيد البصري في الناس خطيباً ، فحظّهم على الجهاد ، و كانت أم إبراهيم هذه حاضرةً في مجلسه ، و تمادى عبد الواحد في كلامه ، ثم وصف حور العين وذكر ما قيل فيهن ، و أنشد في وصف حوراء :

    غادة ذات دلالٍ و مــرح *** يجد الناعت فيها ما اقترحْ
    خُلِقَت من كل شيء حسـنٍ *** طيّبٍ ، فاللَّيت فيها مطَّرحْ

    زانها الله بوجهٍ جمعـــت *** فيه أوصافٌ غريباتُ الُملَح
    ْ و بعينٍ كحلها من غنجها *** و بخدٍ مسكه فيه رَشَحْ
    ناعمٌ تجري على صفحتــه *** نضرةُ المُلك و لألاءُ الفرحْ


    فماج الناس بعضهم في بعض ، و اضطرب المجلس ، فوثبت أم إبراهيم من وسط الناس ، وقالت لعبد الواحد : " يا أبا عبيد ، ألست تعرف ولدي إبراهيم ، و رؤساء أهل البصرة يخطبونه على بناتهم ، و أنا أضن به عليهم ، فقد والله أعجبتني هذه الجارية ، و أنا أرضاها عروسا لولدي ، فكرر ما ذكرت من حسنها وجمالها "..
    فأخذ عبد الواحد في وصف الحوراء ، ثم أنشد :

    تولًّد نورُ النور من نور وجههــــا *** فمازج طيب الطّيبِ من خالص العطرِ
    فلو وطئت بالنعل منها على الحصى *** لأعشبت الأقطار من غير ما قَطْرِ
    و لو شئتَ عَقْدُ الخِصْرِ منها عقدتُـه *** كغصنٍ من الريحان ذي ورقٍ خضرِ
    و لو تفلتْ في البحر شهدَ رضابَهـا *** لطاب لأهل البَّر شربٌ من البحرِ


    فاضطرب الناس أكثر ، فوثبت أم إبراهيم ، و قالت لعبد الواحد : " يا أبا عبيد ، قد و الله أعجبتني هذه الجارية و أنا أرضاها عروساً لولدي ، فهل لك أن تزوّجه منها ، و تأخذ مني مهرها عشرة آلاف دينار ، و يخرج معك في هذه الغزوة، فلعل الله يرزقه الشهادة ، فيكون شفيعا لي و لأبيه يوم القيامة ؟ " ..
    فقال لها عبد الواحد : " لئن فعلتِ ، لتفوزنّ أنتِ و ولدكِ و أبو ولدكِ فوزاً عظيماً " . فنادت ولدها : " يا إبراهيم " ، فوثب من وسط الناس ، و قال لها : " لبيك يا أماه " ، قالت : " أي بني ، أرضيتَ بهذه الجارية زوجةً لك ، ببذل مهجتكَ في سبيل الله ، و تركِ العود من الذنوب ؟ "
    فقال الفتى : " إي و الله ياأماه .. رضيتُ أي رضى " ، فقالت : " اللهم إني أشهدك أني زوجت ولدي بهذه الجارية ،ببذل مهجته في سبيلكَ ، و تركِ العود في الذنوب ، فتقبله مني يا أرحم الراحمين " .
    ثم انصرفتْ ، فجاءت بعشرةِ آلافِ دينار ، و قالت : " يا أبا عبيد ، هذا مهرالجارية تجهّزْ به و جهّزِ الغزاةَ في سبيل الله " ، و انصرفتْ فاشترتْ لولدها فرساً جيداً و استجادتْ له سلاحاً ، فلما خرج إبراهيم يعدو و القراء حوله يقرءون : " إِنَّ الله اشتَرَى مِنَ الُمؤمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَ أَمْوَالَهُمْ بَأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ " ، فلما أرادت أم إبراهيم فراقَ ولدِها ، دفعتْ إليه كفناً وحنوطاً ، و قالت له : أي بني ، إذا أردت لقاءَ العدو فتكفّنْ بهذا الكَفَن ، وتحنًّطً بهذا الحنوط ، و إياك أن يراك الله مقصراً في سبيله ، ثم ضمَّتْه إلى صدرها و قبَّلَتْ ما بين عينيه و قالت : يا بني ، لا جمع الله بيني و بينك إلا بين يديه في عرصاتِ يوم القيامة !!
    قال عبد الواحد : فلما بلغنا بلاد العدو ، و برزالناس للقتال ، برز إبراهيمُ في المقدمة فقتل من العدوِّ خلقاً كثيراً ، ثم اجتمعواعليه فقتلوه ..
    فلما أردنا الرجوعَ إلى البصرة ، قلت لأصحابي : " لا تخبروا أم إبراهيم بخبر ولدها حتى ألقاها بحسن العزاء ، لئلا تجزعْ فيذهب أجرها "..
    قال فلما وصلنا البصرة خرج الناس يتلقوننا ، و خرجت أم إبراهيم فيمن خرج، فلما أبصرتْني قالت : " يا أبا عبيد ، هل قُبِلَتْ مني هديتي فَأُهَنَّأ ، أم رُدَّتْ عَلَيَّ فَأُعَزَّى ؟" .. فقلتُ لها : " قد قُبِلَتْ و الله هديتكِ ، إن إبراهيم حي مع الشهداء - إن شاء الله - " ، فخرَّتْ ساجدةً لله شكراً ، و قالت : " الحمد لله الذي لم يخيِّب ظني ، وتَقَبَّلَ نُسُكي مِنِّي " .. و انصرفت ..
    فلما كان من الغد أتت المسجد ، فقالت : " السلام عليكَ يا أبا عبيد ،بُشراكَ..بُشراكَ "، فقال : " لا زلتِ مبشِّرَةً بخير " ، فقالت : " رأيتُ البارحةَ ولدي إبراهيم في روضةٍ حسناءَ ، و عليه جبةٌ خضراءَ ، و هو على سريرٍ من لؤلؤٍ ، وعلى رأسه إكليلٌ ، و هو يقول لي :

    " يا أمَّاه .. أبشري ..
    فقد قُبِلَ المَهْرُ ..
    وَ زُفَّتِ العروس " ..



  2. [2]
    طالبة الجنة
    طالبة الجنة غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,647

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 51
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم

    إننا نرى من نساء فلسطين اليوم صبراً كصبر هذه الأم ..... وفرحاً كفرح هذه الأم .... نجد الواحدة منهم تقول : .... أبكي الفراق فقط لكني أعلم ان ابني شهيد حي عند ربه يرزق والحمدلله ..... قتلانا في الجنة وقتلاهم في النار .... وأسأل الله تعالى ان يجمعني به في الجنان

    هذا مانسمعه منهن .... فلعل الله تعالى ينصرهم بإذن الله ببركة هذا الصبر وهذا الإيمان

    جزاكم الله خيراً

    0 Not allowed!


    لكنَّما يأبى الرجاءُ يموتُ

  3. [3]
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً
    مشرف الملتقى العام
    الصورة الرمزية م عامر


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186
    السلام عليكم
    هكذا هو الايمان عندما يملئ القلب ...
    هكذا يكون فعل هذه الأم الطاهرة ...
    بورك زفاف ابنك يأم ابراهيم ... ورزقك الله لقاءه في الجنة ... وهنيئاً لك ببيعك وبقرضك وبعملك ...
    وهم كذلك في فلسطين ومواقف أمهات الأبطال لهن قدوة ومثل لكل أمهات المسلمين
    تحية من القلب ودعاء إلى الله أن يرزقكم وأبناءكم أجر الشهادة ...
    وأجر الجهاد في سبيله ...
    بمثل هؤلاء النسوة تعلو الأمم ... وتتحرر الأرض وتعز الأمة
    بارك الله بكن وعوضكن خير الجزاء والعوض ... والله كريم يعطي ويرزق بلا حساب

    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  4. [4]
    Ayman
    Ayman غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية Ayman


    تاريخ التسجيل: Feb 2003
    المشاركات: 2,100
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0
    الشاهد من الموضوع هو : التصديق ..و الذي دونه قد تستغرب تصرفات و وقع بضع كلمات على اناس كثيرة..فكلنا بعلم الايات الكريمة و جزاء اهل الايمان و عقاب العصاه ..لكن هل صدقت؟ هل ايقنت بذلك؟ هل وقع في قلبك حب الجنة و الخوف من عذاب الله؟ هل انت موقن ان بعد الموت حياة ابدية؟ فاما نعيم و اما جحيم؟هل نحن حقا موقنون ان الشهداء هم في الجنة عند ربهم يرزقون..؟
    ان صدقت فذلك الايمان و لا بد ان يتبعه عمل..

    0 Not allowed!



    اللهم تقبل

  5. [5]
    Ayman
    Ayman غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية Ayman


    تاريخ التسجيل: Feb 2003
    المشاركات: 2,100
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0
    اعتذر للتكرار ..اعاني من مشاكل كثيرة في تسجيل الدخول

    0 Not allowed!



    اللهم تقبل

  6. [6]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    جزاك الله كل خير م أيمن
    ما أجمل هذه المعاني و الأيام
    ذكرنا بيها على طول
    فمواضيعك لها طابع خاص
    أخوك بشر

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  7. [7]
    Eng.Ashraf zizo
    Eng.Ashraf zizo غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 1
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جازاك الله خيرا

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML