دورات هندسية

 

 

هذا ما رأيتُ في المؤتمر السلفي لمناصرة غزة

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. [1]
    الصورة الرمزية إسلام علي
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479

    هذا ما رأيتُ في المؤتمر السلفي لمناصرة غزة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ما لم ترصده (الكاميرات) ..
    هذا ما رأيتُ في المؤتمر السلفي لمناصرة غزة

    (1)
    أما قبل ..
    منَّ الله عليَّ بحضور المؤتمر السلفي الذي قامت به الدعوة السلفية بالإسكندرية لمناصرة إخواننا في غزة
    أعداد غفيرة .. آلاف مؤلَّفة ..
    دعواتٌ طيباتٌ من أفواه أناس عرفوا معنى أن تحب امرءًا لا تحبه إلا لله ..
    مصابيح هُدى على الطريق .. أشعل فتائلها علماءٌ عاملين ..
    نحسبهم كذلك ولا نزكيهم على الله ..
    وإن كانت الكاميرات قد رصدت فعاليات المؤتمر ؛
    إلا أنه قد فاتها الكثير ....

    (2)
    ثمر ..
    عندما ترى عوام الناس الذين كانوا بالأمس القريب يخافون من الملتزمين ويصفونهم بالإرهابيين والمتطرفين ..
    عندما تراهم وقد وقفوا جنبًا إلى جنبٍ بجوار الملتزمين .. يساعدونهم في إقامة هذا المؤتمر .. ويعاونونهم في جمع التبرعات لصالح إخواننا في غزة ..
    عندما ترى الشوارع قد تكسدَّت بهذه الآلاف فلم يجدوا ما يجلسون عليه .. فيُخرج عوام الناس سجاجيد بيوتهم ويلقونها من النوافذ ؛ حتى يجلس الناس عليها في الشوارع ..
    عندما تجد عوام الناس متعاطفين مع إخوانهم المسلمين في غزة .. الذين لا يجمع بينهم وبينهم إلا الدين .. متعاطفون رغم كل محاولات أعداء الإسلام لقطع أواصر الإخوة بين المسلمين ..
    عندما ترى ذلك .. تحمد الله أن آتت دعوة التوحيد والسنة ثمارها ..
    فأينعت ولله الحمد والمنة ..

    (3)
    وإخلاصهم ..
    كان أحدهم يمد يده ليخرج ما في جيبه ولا ينظر فيه ..
    ثم يضعه في حقيبة التبرعات ..
    حينما تزول شهوة المال ..
    وتصير الورقة فئة المائتين عندك كالورقة فئة الربع جنيه ؛
    لا تجد لإحداهما شهوة أو تعلقًا في قلبك دون الأخرى ما دامت لأخيك الذي لم تره ، بل لا تعرف عينه ..
    حينئذٍ يأتي النصر ..
    فإن الله ينصر هذه الأمة بضعفائها :
    بصلاتهم .. ودعائهم .. وإخلاصهم

    (4)
    وللأطفال نصيب ..
    قصَّ علي أحد الذين كانوا يجمعون التبرعات هذه القصة :
    أخذ يلهث خلفي .. يا شيخ .. يا شيخ ..
    نظرت إليه .. طفل صغير .. براءة الأطفال في عينيه ..
    يده الصغيرة تتشبث بقميصي ..
    وفي اليد الأخرى ربع جنيه ..
    دفع بالربع جنيه إليَّ .. هذا لإخواننا في غزة
    يقول الأخ :
    دمعت عيناي .. شعرت أن هذا الربع جنيه أعظم بركة من كل ما سواه ..
    انهالت التبرعات بعد ذلك في حقيبة التبرعات ..
    إلا أنني شعرت أن هذا الربع جنيه هو الذي أثقل الحقيبة ..

    (4)
    (بونبون) !
    كان الأطفال يضعون حلواهم في حقائب التبرعات ..
    يتخيل أحدهم أن هذه (البسكوتة) أو (البونبوناية) ستصل إلى طفل مسلم فيسعد بها .. فيؤثره على نفسه ويتبرع بها ..
    لا تعجب فقد رأيت ذلك بنفسي ..
    نعم والله ..
    إن مثل هذه (البونبوناية) لو بيعت في سوق من يزيد لما عدلتها أموال الدنيا ..
    فهي أصدق من ألف ألف كلمة ..

    (5)
    ومن حليِّهن ..
    ذكر لي أحد إخواني وهو في المؤتمر أن امرأة من عامة الناس استوقفته ..
    مدت يديها إلى أذنيها .. وخلعت قرطيها ووضعتهما في يده قائلة :
    هذا لإخواننا في غزة
    وقف الأخ حائرًا .. قال لها :
    ماذا أفعل به ؟
    فأخذته من يديه .. ثم دخلت محل الذهب المجاور وخرجت بالمال في يديها ومعه فاتورة البيع ثم أعطته إياه بالفاتورة ..
    لم تكن تلك فقط .. وإنما كانت واحدة من كثيرات من نساء المسلمين ممن خلعن حليَّهن ووضعنه في حقائب التبرعات ..
    أسأل الله أن يبدل كل امرأة تخلَّت عن حليٍّ من حليِّ الدنيا من أجل إخواننا في غزة ..
    أن يبدلها خيرًا منه في جنة الرضوان ..

    (6)
    هذا ما أملك !
    وقف أحد الفقراء ينظر إلى أيدي المتصدقين المنهالة على أكياس التبرعات ..
    يخرج أحدهم ما في جيبه مدخرًا إياه عند الملك الكريم ..
    احتبست دمعة في عينه .. وهو خاوي الجيب ..
    خلع سترته وأعطاها لأحد جامعي التبرعات ..
    هذا لإخواني في غزة ..
    لعل مَن يقاسي البرد منهم أن يستدفئ به ..
    وتابعه على هذا الفعل الكثيرون ممن خلعوا ملابسهم وتبرعوا بها لصالح إخوانهم ..
    وغيرهم ممن لم يجدوا ما ينفقونه أخرجوا هواتفهم الجوالة وانتزعوا شريحتها ، ثم وضعوها في حقيبة التبرعات ..
    لله درهم .. وعلى الله أجرهم ..

    (7)
    ذقتُ ..
    وقفت في الصلاة في اليوم الثاني ..
    وعندما رفع الإمام يديه ليدعو في قنوت النوازل ..
    ولما قال :
    اللهم انصر إخواننا في غزة
    لامست الكلمة أذناي ..
    وسرت في كياني ..
    سرت قشعريرة في جسدي ..
    لقد كان لكلمة ( إخواننا ) شعور آخر ..

    (8)
    أما بعد ..
    أهلي في غزة ..
    .. أنتم في القلب


    ( أبو الفرج )


    منقول

    من مواضيع إسلام علي :


    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  2. [2]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291




    جزاك الله خيراً..

    0 Not allowed!




  3. [3]
    إبراهيم أسامة
    إبراهيم أسامة غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إبراهيم أسامة


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 3,107
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 3
    الله
    بسم الله ماشاء الله
    بسم الله ماشاء الله

    0 Not allowed!


    أنا في الحياة وديعة وغدا سأمضي عابرا في رحلتي

  4. [4]
    أبو نادر
    أبو نادر غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية أبو نادر


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 1,112
    Thumbs Up
    Received: 123
    Given: 307
    البركة بجهود المشايخ الكرام في الاسكندرية لاسيما الأطباء منهم(محمد اسماعيل المقدم-أحمد فريد....)
    وشعب الاسكندرية الطيب
    لهم مني كل التحية.

    0 Not allowed!


    لا تنسونى بدعوه بظهر الغيب لعلها دعوه من القلب فيقبلها رب العزه والجلال

  5. [5]
    ابو جندل الشمري
    ابو جندل الشمري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابو جندل الشمري


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 4,977
    Thumbs Up
    Received: 83
    Given: 38
    بارك الله فيك اخي الغالي

    0 Not allowed!



    صفحة سوريا الأسلام عى الفيس بوك


    غرباءُ ولغيرِ اللهِ لا نحني الجِبـــاه
    غُرباءُ وارتَضَيناها شِعاراً للحيــاة
    إن تَسَل عنّا فإنّا لا نُبالي بالطُّغــاة
    نحنُ جُندُ اللهِ دَوماً دربُنا دربُ الأُباة




    ]







  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML