دورات هندسية

 

 

شارك برأيك: قراءة موضوعية لما يجري على الساحة

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 18 من 18
  1. [11]
    م عامر
    م عامر غير متواجد حالياً
    مشرف الملتقى العام
    الصورة الرمزية م عامر


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 6,550
    Thumbs Up
    Received: 184
    Given: 186
    السلام عليكم
    أخي الكريم ... جزاك الله ألف خير على طرحك هذا الموضوع الهام جداً
    لقد قلت مراراً وأعيد ... إن الحرب الحقيقية هي بين الاسلام والمسلمين من جهة والصهاينة وحلفاءهم من جهة أخرى
    إسرائيل هدفها الرئيسي هو تحطيم شوكة المقاومة الاسلامية بخاصرتها الجنوبية ...
    وكل الحركات الفلسطينية التي تعتمد العلمانية أو غيرها لا تشكل أي خطر ...
    اليهود عموماً يودون أن يكون أعدائهم بلا أنياب وبلا عقيدة ... أعداء لطفاء يعتبرون السلام مع الدولة اليهودية هو الخيار الاستراتيجي والوحيد ..
    ودائماً هنالك حرب ممنهجة تقودها أمريكا وحلفاءها الصليبين ضد أي مجموعة اسلامية تحاول الوصول للسلطة .. وهل ننسى الجزائر ... أم حتى الأخوان المسلمين في مصر والأردن وحتى سورية ..
    لقد فهم الصهاينة ومن وراءهم من طغاة العصر أن الإسلام والمسلمين الملتزمين بدينهم هم العدو الحقيقي والوحيد القادر على هزيمتهم ...
    هم فهموا أنه لاعزة للعرب إلا بالإسلام ... ترانا متى سنفهم نحن هذا
    أما بخصوص سؤالك حول ماجرء هذه الماجنة ...
    فالأمر واضح ... تخاذل القيادات والحكومات العربية ... وحتى محاربة هذه الحكومات للقوى والجماعات الاسلامية في دولها
    الحقيقة التي يجب أن لا تغيب عن أحد منا ...
    هنالك حرب حقيقية على الاسلام ... هذه الحرب تقودها أمريكا ويشاركها الغرب وربيبتهم اسرائيل ويشارك فيها للأسف العديد من الحكومات العربية
    هي حرب بين الخير والشر ... حرب بين الاسلام والكفر ...
    حرب بين أولياء الله وأعداءه ...
    وأبشرك هنا ... بإذن الله النصر للمسلمين وللإسلام طال الزمان أو قصر

    0 Not allowed!


    -----
    الحمد لله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} (56) سورة الأحزاب
    أللهم ارزقنا نعمة الرضى واجمعنا مع الحبيب المصطفى في جنات العلى
    -----
    موقع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


  2. [12]
    م.محمد الكردي
    م.محمد الكردي غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية م.محمد الكردي


    تاريخ التسجيل: Nov 2005
    المشاركات: 2,997

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 17
    Given: 0
    أنا بوسعي القول وبكل راحة ضمير أن الشعب الفلسطيني ليس منقسما

    والدليل أن حماس وفتح والجبهة الشعبية والجهاد متوحدون ، المشكلة فقط في خونة من يدعون أنهم من فتح

    والحقيقة أنهم بدلو مفاهيم هذه الحركة بالكامل ،،، والكارثة أنهم قيادتها لذلك التخلص منهم صعب ولكنه ممكن

    وقريبا ان شاء الله ....

    فلسطين هي مقياس الأمة الاسلامية فحماس فئة تمثل الاسلامين وحركتهم اليوم في الأرض وما يعانونه أما خونة

    السلطة فهم يمثلون خونة قيادات العرب فشعب الضفة كالشعوب العربية يريد الحركة لكنه مقموع من هذه الرؤوس

    العميلة .......

    الفرج قريب والله عزوجل رقيب ويعلم كل شيء والحقائق كلها تسجل .....

    0 Not allowed!



  3. [13]
    صلاح
    صلاح غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2003
    المشاركات: 234
    Thumbs Up
    Received: 29
    Given: 8

    انها الحرب النفسيه

    السلام عليكم ورحمة الله

    انها الحرب النفسيه التي يقوم بها الصهاينه بالتوازي مع المجزره العسكريه الجبانه التي يشنوها على اخواننا في غزه .
    فهم لن ينتصروا باذن الله ميدانيا ، ويعرفون دلك..
    لذا فهم يحاولون النيل من وحدة صف المسلمين .
    لعن الله اليهود ولعن من يساندهم.
    فلنحذر اخواني من الفتنه ولنقف صفا واحدا رغم خلافاتنا حتى لايجد العدو منفذا لبث الفتنه .

    0 Not allowed!



  4. [14]
    محب الشرقية
    محب الشرقية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محب الشرقية


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 2,175
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    لاحول ولاقوة إلا بالله بلا تعليق

    0 Not allowed!






  5. [15]
    إبراهيم أسامة
    إبراهيم أسامة غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إبراهيم أسامة


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 3,107
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 3
    ربنا يخلصنا منهم
    كلهم
    اللي هناك واللي عندنا كمان في مصر

    0 Not allowed!


    أنا في الحياة وديعة وغدا سأمضي عابرا في رحلتي

  6. [16]
    م/ عمرو عبد الله ربيعي
    م/ عمرو عبد الله ربيعي غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية م/ عمرو عبد الله ربيعي


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 138
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    لا حول ولا قوة إلا بالله...

    ***************
    *اللَّهُمَّ كَمَا نَجَّيْتَ آدَمَ مِنَ الشَّيْطَانِ، وَنُوحاً مِنَ الغَرَقِ، وَإِبْراهِيمَ مِنَ النَّارِ، *
    *وَمُوسَى مِنْ فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِ، وَيُونُسَ مِنْ بَطْنِ الحُوتِ،*
    *وَمُحَمَّداً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الأَحْزَابِ، *
    *فاللَّهُمَّ نَجِّ إِخْوَانَنَا المُسْلِمِينَ فِي غَزَّةَ وَفِلِسْطِينَ مِنَ الظَّالِمِينَ المُعْتَدِينَ *
    *وَأَعْوَانِهِمْ وَمُخَطَّطَاتِهِم، وَلاَ تَدَعْ لَهُمْ حَاجَةً هِيَ لَكَ رِضاً *
    *وَلَهُمْ فِيهَا صَلاَحٌ إِلاَّ قَضَيْتَهَا وَيَسَّرْتَهَا يَا رَبَّ العَالَمِينَ. *
    *اللَّهُمَّ فُكَّ حِصَارَهُمْ، وَحَصِّنْ نِسَاءَهُمْ، وَنَجِّ رِجَالَهُمْ، وَتَقَبَّلْ شُهَدَاءَهُمْ، *
    *وَاحْفَظْ دِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَعْرَاضَهُمْ وَمُقَدَّسَاتِهِمْ.*


    *اللَّهُمَّ** عَاجِلِ اليَهُودَ المُغْتَصِبِينَ بِذُنُوبِهِمْ، وَاجْمَعْ عَلَيْهِمْ عَذَاباً كَعَذَابِ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ،*
    *وَفِرْعَوْنَ وَثَمُودَ، وَأَصْحَابِ مَدْيَنَ وَالمُؤْتَفِكَاتِ، وَأَرْسِلْ عَلَيْهِمْ حَاصِباً وَصَيْحةً، *
    *وَخَسْفاً وَغَرَقاً، وَعَذَاباً مِنْ رِجْزٍ أَلِيمٍ، وَخُذْهُمْ بِعَذَابٍ مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ، *
    *وَاجْعَلْهُمْ شِيَعاً مُتَنَاحِرِينَ، وَأَحْزَاباً مُتَفَرِّقِينَ، وَأُمَماً مُمَزَّقِينَ، وَأَذِقْهُمْ بَأْسَ بَعْضٍ وَاجْعَلْهُمْ عِبْرَةً لِلظَّالِمِينَ*

    آآآآآآآآآآآآآآآمين يارب العالمين
    وجزاك الله خيرا

    0 Not allowed!



  7. [17]
    الشخيبي
    الشخيبي غير متواجد حالياً
    V.I.P
    الصورة الرمزية الشخيبي


    تاريخ التسجيل: Dec 2005
    المشاركات: 7,931
    Thumbs Up
    Received: 223
    Given: 335
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهاجر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    ان ما نراه أن نصرة الجهاد في فلسطين من الأمة الإسلامية ... لم يحارب كما هو يحارب اليوم ... لماذا ؟

    هل بالفعل هو مكر اليهود
    ام
    هو الواقع المر الذي نعيشه من ضعفنا وعدم تمسكنا بديننا ... وبذلك ضيعنا الثوابت واتبعنا الشهوات
    أخي أبو محمد..
    الإجابة يخبرنا بها ويلخصها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في الحديث التالي:

    61877 - يوشك الأمم أن تداعى عليكم ، كما تداعى الأكلة إلى قصعتها ، فقال قائل : و من قلة نحن يومئذ ؟ قال : بل أنتم يومئذ كثير ، و لكنكم غثاء كغثاء السيل ، و لينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم ، و ليقذفن الله في قلوبكم الوهن ، فقال قائل : يا رسول الله و ما الوهن ؟ قال حب الدنيا و كراهية الموت
    الراوي: ثوبان مولى رسول الله المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 958
    خلاصة الدرجة: صحيح بمجموع طرقه

    لا تعقيب.. ففي الحديث كفاية..
    اللهم عجل فرجك لأمة الإسلام..
    وجزاكم الله خيرا...

    0 Not allowed!



  8. [18]
    صناعي1
    صناعي1 غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية صناعي1


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 1,474

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 3
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أولا: هذه الحرب هي حلقة من سلسلة الحروب التي قامت و ستستمر ما دام هناك احتلال. و ان النظر الى هذه المجزرة التي ترتكبها "اسرائيل" بشكل منفصل عن هذا السياق سيؤدي الى نتائج وخيمة، اهمها ان يتم تحميل الضحية المسؤولية.
    ان الشعب الفلسطيني هو شعب يخضع لأسوأ احتلال في العصر الحديث وربما في تاريخ البشرية، و قد بدأ الشعب الفلسطيني نضاله ضد المحتل بما اوتي من قوة على ضعفها و لم تفلح الدول العربية في طرد الاحتلال بغض النظر عن الظروف و المبررات. لكن يجب ان لا ننسى ان الدول العربية لها مسؤولية عن استمرار الاحتلال بعدم عملها الجاد على انهائه. خصوصا ان كثيرا منها تشدق بان فلسطين هي قضيته و ادعى ان تكريس الجهود و الموارد لخدمة القضية اعاق التنمية.
    استمر الشعب الفلسطيني وحيدا، يقاوم بكل الوسائل. ثم ظهر فريق من الفلسطينيين حاولوا صنع السلام مع المحتلين على اساس ان هذا هو الشيء الذي تسمح به الظروف المحيطة بالقضية و ان فكرة انهاء الاحتلال و ازالة الكيان امر مستحيل في ظل هذه الطروف.

    اخذ هذا الفريق سنوات و سنوات, استمرت المفاوضات و استمرت، و لم يحصد الشعب الفلسطيني منها شيئا كثيرا بل كانت المفاوضات وسيلة "لاسرائيل" لتحقيق المكاسب السياسية و على الارض مستغلة الظروف الدولية و ثغرات في اداء الفلسطينيين. كان اسوأ الاشياء في هذه المفاوضات انها بدت للشعب الفلسطيني كأنها لن تنتهي وبالتالي لن تقدم لهم شيئا ملموسا يحسن حياتهم. ويجدر التنويه ان هذه المفاوضات لم تنس احدا انه تحت احتلال لا بد من زواله كاملا يوما ما.

    كانت الكارثة ان هذا الفريق اراد ان يفرض المفاوضات حلا وحيدا و نهائيا لقضية فلسطين، و رفض هذا الفريق ان تكون المقاومة المسلحة ان تكون حتى مجرد خيار. بل نعتوها بالاوصاف القذرة مثل "ارهاب" "عبثية" الخ.

    ان المقاومة المسلحة لن تقدم اي نتائج ملموسة على المدى القصير، و ان نتائجها تحتاج لوقت طويل لتظهر نظرا لاختلاف ميزان القوة و الدعم و المساندة المقدمة للعدو. كما ان التيار الغالب في المنطقة العربية اصبح مؤيدا لحل سلمي و هذا واضح من الاجماع العربي على "مبادرة السلام العربية" التي رد عليها شارون بمجزرة.

    و لنستشعر حجم الامتعاظ العربي من المقاومة المسلحة تخيلوا المقولة التي تقول ان العرب اتفقوا على ان لا يتفقوا، يمكننا ان نضيف شيئا اخر و هو "ان العرب اجمعوا على السلام مع اسرائيل". و اصر العرب على مبادرتهم و عضوا عليها بالنواجذ مع ان "اسرائيل" ادارت ظهرها لها ثم داستها بقدميها. و لا زال العرب مجمعون عليها!

    في ظل هذه الظروف اصبحت المقاومة عارية الصدر مكشوفة الظهر و مستنكرة.

    بعد هذه المقدمة و في ضوئها، سأعلق على ما ذكرت اخي مهاجر.

    ان "لليفني" ان تقول ما تريد و بأي قصد، لكن نحن نرى سكوتا على كل ما تقوله من كل "دول الاعتدال" فحينما تقول هذه الاثمة انهم يقاتلون حماس نيابة عن قوى الاعتدال، و تبقى دول الاعتدال معتدله في جلستها و لا تتحرك لتقول ان هذه الملعونة لا تنطق باسمهم، وانهم يرتكبون مجزرة خدمة لاهداف كيانهم المعتدي فقط. عندها سنشعر ان هؤلاء المعتدلين قد يكونون مسرورين من حيث المبدأ لما يحصل.

    حماس و كل المقاومة تبيع الان بضاعة كاسدة في اسواق السياسة العربية، فلا احد يشتري اليوم مقاومة او جهاد او استشهاد. البضاعة الرائجة هي سلام/تطبيع/اقلام للتوقيع المذل. بالتالي لن نرى الكثير ممن سيمشون في جنازة حماس "ادامها الله و سدد على طريق الحق خطاها" ان قتلتها "اسرائيل". فهم لا يحبونها و يرون انها عقبة في طريق خيارهم الأوحد.

    0 Not allowed!



  
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML