دورات هندسية

 

 

ماذا يعرف (أبناؤك) عن قضية المسلمين في أرض فلسطين

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19
  1. [1]
    الصورة الرمزية Ayman
    Ayman
    Ayman غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Feb 2003
    المشاركات: 2,100
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0

    ماذا يعرف (أبناؤك) عن قضية المسلمين في أرض فلسطين

    السلام عليكم ,,
    اخواني موضوع خطيير جدا...كنت على وشك طرحه قبل عدة اشهر و لكني كتبت جزءا و لم اكمل و ضاع..
    الموضوع باختصار هي اني اطلعت على مناهج تعليمية في اكثر من دولة عربية مسلمة و ما تدرسه عن ما تسميه (القضية الفلسطينية) و (النزاع العربي الاسرائيلي) فلم اجد ما يوحي بما اعرف .. و بعضها من الممكن استنتاج انه نزاع او (خناقه) ما بين اثنين و نود الصلح بينهما !
    ان لم يكن هناك امل فينا ..فلا بد ان يكون هناك امل في ابنك..من سيحمل الأمانه بعدك..
    ترى هل فكرت في ما يتلقاه اولادك؟ هل فكرت في بديل للمناهج التاريخية التي يتلقاها؟ ما هي المصادر الموثوقة لذلك؟
    نعم فالتاريخ هنا هو للأسف مواقف و وجهات نظر ! فقد درست في اكثر من بلد عربي للتاريخ فوجدتهم وجهات نظر مختلفة جدا..فمنهم من يمجد (محمد علي) و منهم من يعتبره (مجرما)
    فما الموقف عندما يتعلق الأمر بالقضية الأخطر في تاريخ امتنا الاسلامية؟

  2. [2]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    أهلاً أخي أيمن.. فعلاً موضوع مهم جداً، ولكن أعتقد أنه يختلف نسبياً بين بلد وآخر..

    سأبدأ من حيث انتهيت أنت، وهو وجهات النظر المختلفة في التاريخ.. فهذا أمر لا يمكن الانتهاء منه، فكما الكثير اليوم يختلف بالنسبة للأخبار الحالية والمواقف العربية والعالمية بين معارض ومؤيد، فكل من هو بقادر على النشر سواء على مستوى مقال صغير، أو على مستوى كتابة مؤلف ما، سيقوم بشرح وجهة نظره التي هو مؤمن بها.. وكأكبر مثال عن ذلك هو قضية الرئيس الراحل صدام حسين.. حيث أنه لا يمكن لأحد في الوقت الحالي أن ينكر الخلاف الموجود على الحكم عليه حتى بعد رحيله.. بعضهم من يحسبه شهيداً بإذن الله (وأنا منهم)، وبعضهم من يحسبه مجرماً قد نال أقل شيء مما يستحقه.. ولذا فإن أبناءنا وأحفادنا في الستقبل سيكونون في حيرة من أمرهم نظراً لهذا الخلاف الواقع في وجهات النظر.. ولكن ربما لا، ربما لن يقعون في الحيرة نتيجة وجود منهج ثابت سيدرسونه في مدارسهم، وكل ما سيسمعونه من أبناء البلاد الأخرى الذين قد تلقوا المعلومات من مناهج أخرى سيعتبرونه باطلاً.. فهذا هو الواقع..

    أما بالنسبة للقضية الفلسطينية من حيث المبدأ، فأعتقد أن الأمر يختلف قليلاً، حيث أننا جميعاً متفقون على أن أرض فلسطين هي بكاملها للفلسطينيين.. أتى العدو الغاشم المسمى بالكيان الصهيوني ليشغل هذه الأرض وفق ظروف لم تكن بالجيدة بالنسبة للعرب والمسلمين بشكل عام، وللفلسطينيين بشكل خاص..
    لذا فالمطلوب بالنسبة لما هو موجود على أرض الواقع أن تنصف هذه المناهج الشعب هذا المبدأ الذي جميعنا يؤمن به، وألا تراعي هذه المناهج الأمور السياسية التي تتبعها كل دولة.. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه بقوة، هل هذا ممكن؟؟، هل من الممكن أن يتم وضع هذه المناهج بحرية تامة دون التدخل والضغط من جوانب خارجية؟؟..
    هذا الأمر تماماً كما هو بالنسبة للقضية الفلسطينية، ينطبق على مناهج الديانة الإسلامية التي نجدها تتراجع شيئاً فشيئاً في الكثير من البلدان لتتحول إلى الأخلاق الحميدة بدلاً من الديانة الإسلامية..

    أما على التجربة الشخصية، فقد درست من مناهج (مازالت تدرس حتى الآن) علمتنا عن القضية الفلسطينية كما هو الواقع تماماً، من حيث التعريف تماماً بالطرفين المتواجدين في فلسطين الآن، الاحتلال الغاشم، والشعب الفلسطيني المدافع، وعن أطفال الحجارة.. ولا زلت أذكر الصورة في كتاب القراءة في المرحلة الابتدائية التي هي عبارة عن طفل صغير يكتب على الجدار فلسطين بدمه..
    وأريد التركيز على المصطلحات التي درسناها، والتي يجب أن تتوفر في جميع المناهج التعليمية، وهي (فلسطين) أي الأرض الفلسطينية المحتلة، و(الكيان الصهيوني) وليست دولة إسرائيل..

    وهذه هدية صغيرة، قصيدة للشاعر سليمان العيسى، مقتطفة من كتاب القراءة الذي درسناه..

    فلسطين داري ..للشاعر سليمان العيسى

    فلسطيني داري

    ودرب انتظاري

    تظل بلادي

    هوي في فؤادي

    ولحنا أبيا

    على شفتيا

    وجوه غربية

    بأرضي السلبية

    تبيع ثماري

    وتحتل داري

    وأعرف دربي

    ويرجع شعبي

    إلى بيت جدي

    إلي دفء مهدي

    أنا ابن الحياة

    برغم الغزاة

    فلسطين داري

    ودرب انتصاري .




    مع تحيــــــــاتي..

    0 Not allowed!




  3. [3]
    Ayman
    Ayman غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية Ayman


    تاريخ التسجيل: Feb 2003
    المشاركات: 2,100
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0
    بارك الله بك اخي ابو الحلول..
    لكن ..فرضا انك لم تجد ذلك في المناهج التعليمية..ماهي المصادر الموثوقة التي يمكنك ان تدرسها لابناءك؟
    هل كتاب (أخطاء يجب ان تصحح في التاريخ) للدكتور جمال عبد الهادي كافيا؟
    ما هي المصادر الاخرى؟

    0 Not allowed!



    اللهم تقبل

  4. [4]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ayman مشاهدة المشاركة
    بارك الله بك اخي ابو الحلول..
    لكن ..فرضا انك لم تجد ذلك في المناهج التعليمية..ماهي المصادر الموثوقة التي يمكنك ان تدرسها لابناءك؟
    هل كتاب (أخطاء يجب ان تصحح في التاريخ) للدكتور جمال عبد الهادي كافيا؟
    ما هي المصادر الاخرى؟
    أهلاً أخي أيمن..

    كما تعلم أخي العزيز، فإن المدارس ليست كل شيء.. فالتربية مكانها الأول ليس المدرسة، وإنما مكانها أنت (الوالد) في المنزل، و(الشيخ) في حلقات العلم في المساجد.. ومن ثم يأتي دور المدرسة والمناهج بعد ذلك..
    وتنوير الأبناء على الواقع الفلسطيني هو جزء لا يتجزأ من تربية الأبناء وتوعيتهم، أي هو واجب من واجبات الأهل أولاً، وحلقات العلم ثانياً، والمدرسة ثالثاً.. وأعتقد أنك متفق معي في هذه النقطة..

    مع تحيــــــــاتي..

    0 Not allowed!




  5. [5]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    لا حل أفضل من دروس العلماء في مساجد إقامة السنة
    والحمد لله هي منتشرة في مصر و طبعاً السعودية
    أنا عن نفسي بجواري مسجد الشيخ سامح قنديل
    تلميذ للشيخ الألباني
    بحر من العلم
    وأيضاً مشايخ أخر
    مثل الشيخ طارق منير
    علم صحيح بفهم السلف لا غبار عليه
    الحمد لله على هذه النعمة
    أنا لو أب زيك م أيمن
    أنا آخد أولادي لما يعوا ويكبروا للدروس دي
    وعندك قناة الرحمة و الناس وغيرها
    فعلاً نعمة كبيرة
    جزاك الله خير

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  6. [6]
    إنسانة من تراب
    إنسانة من تراب غير متواجد حالياً
    مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 1,017

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

    سبحان الله منذ أيام وأنا أفكر في هذا الموضوع ، وعندما وجدت النقاش مفتوحاً بينكم أعجبني أسلوب الطرح فلكم كل الشكر ...

    أجد نفسي من المهتمين بكل ما يتعلق بالأطفال وتربيتهم رغم أنني لست من أهل الاختصاص لكن كل شخص فينا سواء كان شاباً أو فتاة لا بد أن يطور ثقافته التربوية كنوع من الاستعداد لأنه قد يكون يوماً من الأيام ( أباً ) وهي قد تكون يوماً من الأيام ( أماً ) فلا بد من تحمل هذه المسؤولية وأدائها بنجاح .

    سمعت رأي أعجبني لأحد الأساتذة في محاضرة حول توعية الأطفال بحقيقة ما يجري في غزة يقول :
    " بعض الآباء يصور للطفل فكرة أن الدول تتشاجر مع بعضها كما يتشاجر الأفراد ، بكل بساطة شخصين حصلت بينهما مشادة ضربوا بعض وهكذا هو الحال مع الدول ... ويضيف الدكتور المحاضر : إن في ذلك تسطيح كبير للقضية الفلسطينية "


    فقضية فلسطين ليست مشاجرة والسلام هي قضية دينية بالدرجة الأولى ( مسلمين ويهود ) ، سياسية ( عرب ،وكيان صهيوني ) ، تاريخية ( أصحاب حق وآخرون مغتصبون ومحتلون )

    ونصح اللأستاذ أيضاً بتسمية الأشياء بمسمياتها الحقيقة بمعنى :


    أخبر الطفل بالحقيقة بشكل مبسط ، ولكن لا شيء غير الحقيقة ..

    كيف تطبق ذلك عملياً ؟
    سأخبركم من تجربتي المتواضعة في تدريس اطفال من الصف الأول - مرحلة ابتدائية -


    كنت كلما حان وقت الأذان أدعو أمام التلميذ بهذا الدعاء لغزة وأهلها :

    " اللهم يا ذا الجلال والعزة أنقذ أهلنا في غزة "


    كان الأطفال يسألونني :

    من هي غزة ؟

    ما معنى ذا الجلال والعزة ؟

    فكنت أوضح الفكرة مبسطة : أهل غزة هم أهلنا ، ولديهم أطفال صغار حلوين مثلكم ، اليهود يقتلوهم لأنهم يريدون سرقة أرضهم ... وهكذا تزرع بالطفل قيمة حقيقة ....

    بعد فترة التقيت بأم إحدى التلميذات فقالت لي :

    ابنتي تدعو لأهل غزة وتدرك الكثير من حقيقة ما يجري كيف ذلك ؟


    فأدركتُ ان الرسالة ولله الحمد وصلت للأطفال ، وأن التأثير كان إيجابياً ....


    أما عن الكتب المختارة انا أنصح أن نبدأ مع الطفل بكتب أبطال السيرة النبوية على شكل قصص لنك عندما تدعم حب الله ورسوله في قلب الطفل سيدرك لاحقاً مامعنى الجهاد ؟ ولماذا الجهاد في فلسطين ؟


    كل الأطفال يحبون القصص ويستمتعون بها : ضم طفلك/ طفلتك إلى صدرك بحنان واحكي له قصة حقيقية عن أحد أبطال الإسلام أو أحد المجاهدين وتاريخنا حافل بالقصص الرائعة وسترى كيف أن الطفل سيختزن بداخله الكثير من المشاعر والمعلومات ، كل الأطفال يحبون من يعطف عليهم ويبادلهم مشاعرالحب .

    احرص أن تكون المعلومة صحيحة

    اقرأ أنت أولاً حتى تكتشف الخطأ إن وجد بالكتب ثم لخّص وبسط الفكرة ...


    لكم جميعاً تحياتي

    0 Not allowed!


    فإنّ مع العسر يسرا ...
    إنّ مع العسر يسرا ...
    شرف المؤمن قيام الليل
    وعزّه الاستغناء عن الناس

  7. [7]
    إنسانة من تراب
    إنسانة من تراب غير متواجد حالياً
    مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 1,017

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0

    ذكريات جميلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الحلول مشاهدة المشاركة
    فلسطين داري ..للشاعر سليمان العيسى

    فلسطيني داري

    ودرب انتظاري

    تظل بلادي

    هوي في فؤادي

    ولحنا أبيا

    على شفتيا

    وجوه غربية

    بأرضي السلبية

    تبيع ثماري

    وتحتل داري

    وأعرف دربي

    ويرجع شعبي

    إلى بيت جدي

    إلي دفء مهدي

    أنا ابن الحياة

    برغم الغزاة

    فلسطين داري

    ودرب انتصاري .





    مع تحيــــــــاتي..

    أما عني فأحببت قصيدة الراحل محمود درويش أظنها في الصف التاسع


    سجل أنا عربي
    أنا اسم بلالقبِ
    صبور في بلاد كل ما فيها
    يعيش بفورة الغضب
    جذوري قبل ميلاد الزمان رست
    وقبل تفتح الحقبِ
    وقبل السرو والزيتون قبل ترعرع العشب
    أبي من أسرة المحراث
    لا من سادة نُجُبِ
    وجدي كان فلاحاً بلا حسب ولا نسب
    فهل ترضيك منزلتي ؟
    أنا اسم بلا لقبِ



    ألقيتها مراراً في إذاعة المدرسة فعلاً كلمات جميلة وتزرع انتماء جميل فينا وتعزز هويتنا العربية...



    وقصيدة أخرى مطلعها :

    فلسطين الحبيبة كيف أغفو وفي عينيَ أطياف العذاب
    فلسطين الحبيبة كيف أحيا بعيداً عن سهولك والهضاب




    وبآخر القصيدة أمل بالعودة ...


    غداً سنعود والأجيال تصغي إلى وقع الخطا عند الإياب

    0 Not allowed!


    فإنّ مع العسر يسرا ...
    إنّ مع العسر يسرا ...
    شرف المؤمن قيام الليل
    وعزّه الاستغناء عن الناس

  8. [8]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إنسانة من تراب مشاهدة المشاركة
    كنت كلما حان وقت الأذان أدعو أمام التلميذ بهذا الدعاء لغزة وأهلها :

    " اللهم يا ذا الجلال والعزة أنقذ أهلنا في غزة "

    كان الأطفال يسألونني :

    من هي غزة ؟

    ما معنى ذا الجلال والعزة ؟

    فكنت أوضح الفكرة مبسطة : أهل غزة هم أهلنا ، ولديهم أطفال صغار حلوين مثلكم ، اليهود يقتلوهم لأنهم يريدون سرقة أرضهم ... وهكذا تزرع بالطفل قيمة حقيقة ....

    بعد فترة التقيت بأم إحدى التلميذات فقالت لي :

    ابنتي تدعو لأهل غزة وتدرك الكثير من حقيقة ما يجري كيف ذلك ؟

    فأدركتُ ان الرسالة ولله الحمد وصلت للأطفال ، وأن التأثير كان إيجابياً ....
    ما شاء الله
    أسلوب طيب وممتاز
    جعله الله في ميزان أعمالك
    وأنا أفعل ذلك مع أولاد خالتي
    4و5 إبتدائي
    و 5 سنوات
    والحمد لله النتائج مذهلة

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  9. [9]
    جسر الأمل
    جسر الأمل غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية جسر الأمل


    تاريخ التسجيل: May 2008
    المشاركات: 542
    Thumbs Up
    Received: 8
    Given: 46
    والله شي جيد طرح هذا الموضوع...عسى ولعل يكون الجيل الذي بعدنا خير منا وممن قبلنا

    0 Not allowed!



  10. [10]
    إنسانة من تراب
    إنسانة من تراب غير متواجد حالياً
    مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 1,017

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    نعم كل ماتحتاجه في تعاملك مع الطفل هو :

    الصدق : لن الطفل ببراءته يكتشف الكاذبين !

    الصبر : لأن الطفل كثير الحركة ، كثير الأسئلة ، فكن حليماً في تعاملك معه وأجب عن كل أسئلته بحدود معرفتك ، ولا تدعي علم ما لا تعلم ، حتى لا تعطيه معلومات خطأ تخالف الوقائع .

    الأفق الواسع : لأنك تحتاج لمجارة الطفل في خياله - والله أتفاجأ عندما أتحاور مع الأطفال وأتعلم منهم -.


    الحيوية : الطفل يحب المرح ، يحب من يلعب معه ، وقد وضح الحق سبحانه وتعالى في كتابه العزيز فيما يُستدل به عن حاجة الطفل للعب في قصة يوسف عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام ، قال الحق جل في علاه :" أرسله معنا غداً يرتع ويلعب وإنا له لحافظون " .

    القدرة على تبسيط المعلومة : بالأنشودة المعبرة ، بالقصة الحلوة .


    الإجابة عن تساؤلات الأطفال : استخدم أكثر من أسلوب لإيصال الفكرة ، وتنويع طرق الشرح فإن لم تصل الفكرة بهذا الأسلوب وصلت بذاك .

    0 Not allowed!


    فإنّ مع العسر يسرا ...
    إنّ مع العسر يسرا ...
    شرف المؤمن قيام الليل
    وعزّه الاستغناء عن الناس

  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML