دورات هندسية

 

 

موضوع النقاش لشهر محرم وصفر 1430 هـ : أين الخلل... وما هو الحل؟

صفحة 8 من 8 الأولىالأولى ... 4 5 6 7 8
النتائج 71 إلى 77 من 77
  1. [71]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    موضوع جيد جداااااااااااااااااااااااااااا

    0 Not allowed!



  2. [72]
    فائق2
    فائق2 غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 160
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    مشاركتي الاخيرة غير منسقة ، لذا ارجو من المشرف ان يتفضل بحذفها ان كان ممكنا وتعويضها بهذا النص :



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    "... بداية تحية خالصة من القلب إليك وإلى أخي الكريم مهاجر... ولا ننسى باقي الأحبةوالإخوان... "

    تحية متبادلة اخي الكريم جمال ، نفع الله بك وبعلمك وبارك لك في جهودك ، وتحية ود ومحبة وتقدير للاخ مهاجر

    بدوري احببت ان آخذ الوقت الكافي كي امعن النظر فيما طرحت من افكار ، لان الموضوع وازن ، ومن النوع الذي يستوجب قدرا من التفكير والتمحيص قبل اصدار اية مواقف .

    ابدأ من حيث انتهيت ، ثم اعرج الى النقطة التي تود مناقشتها

    " ... ولكن الحل كما أكدتعليه أنت وأكدت عليه أختنا زينة وأكدنا عليه جميعا منقبلكما، أن يبدأ كل واحد منا بنفسه، وأن يعود كل مناطواعية إلى الاحتكام في جميع أفعاله وأقواله ومشاريعه وأحلامه وبرامجه ونشاطاته إلى ما جاء به كتاب الله وسنة نبيه عليه الصلاةوالسلام... "

    هذا امر اساسي ، جوهري ، ولا شيء سيستقيم بدونه ، ومن يظن غير ذلك فهو واهم ، فعزتنا مرهونة بمدى تطبيقنا للاسلام ، ذلك قدرنا شئنا ام ابينا ، وقد ترك لنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه في هذا المقام كلمات رائعة بقوله : نحن قوم اعزنا الله بالاسلام ومهما ابتغينا العزة في غيرهاذلنا الله ...

    "... أنت تعلم أخي فائقأن أغلب الدول العربية تجرّم العمل الحزبي السياسيوأولها ليبيا التي ترفع شعار" من تحزّب خان" و" الحزبيةإجهاض للديمقراطية". إضافة للمملكة العربية السعودية... والعمل السياسي في هاتين الدولتين يجب أن يصب في الخطالسياسي للدولة ولا يخرج عنها... "

    رغم ذلك ينبغي للعمل السياسي ان يكون مسؤولا وينأى بنفسه عن الخط الذي ترسمه هاتين الدولتين وغيرهما من الدول العربية والا سنكون عبثيين ، لانه بكل بساطة خط فاسد عاجز واهن ، لن يكون الامر سهلا بطبيعة الحال في هذه الدول التي تجرم العمل الحزبي ، وكذلك كان الحال في كثير من الدول العربية الا انها اذعنت اخيرا تحت ضغط الراي العام الداخلي وفتحت الباب امام الاحزاب ذات التوجه الاسلامي كي تلج بدورها عالم السياسة على غرار باقي الاحزاب ، وكذك ستفعل هاتين الدولتين لو احسنا فيهما تعبئة الراي العام الداخلي بما فيه الكفاية ، تعبئة يكون فيها العمل الاجتماعي الهادف ، المكثف ،الفعال والذي يتجاوب مع هموم الشعب ، البوابة الرئيسية التي سنحسس منها عموم الجماهير بضرورة الضغط والمساندة والمؤازرة لمباشرة تغيير ما على مستوى ممارسة العمل السياسي كاحداث حزب اسلامي ، فرغم ان المنطق السائد عندنا ان يكون ما تريده الدولة فقط ، وليس ما يصبو اليه الشعب من تطلعات وخيارات ، الا ان ذلك يكون في بعض الاحوال الى حين فقط ، فللدولة ايضا حساباتها الخاصة ، حسابات تراعي مدى قوة وثقل الراي العام الداخلي الذي ينادي ويتشبث بمطلب ما ومدى قدرته على زعزعة امنها واستقرارها ، مما يدفعها مكرهة الى الاذعان في اخر المطاف كي تختار اهون الضررين ...

    "... ولكن في رأيك هل العملالحزبي فيالعالم بصفة عامة والعالم العربي بصفة خاصة لا يخلو من مخاطر جسيمةفتحتالباب لذوي المصالح المشبوهة للتغلغل إلى كيانالأمة والسيطرة عليها وتحقيق مآربهاالخاصة.

    ألم يفتحالعملالحزبي الباب على مصراعيه للحركات والتنظيماتالمشبوهة لتمارس دورها في هدم أركانالدين والدولة تحتمسمى ممارسة الديمقراطية؟.

    وبهذا أصبحت أنت وأنا وغيرنا نطالع في صحفهموفضائياتهمومجالسهم مواضيع تتجرأ على عقيدتنا وقيمناومثلنا وتنتهك أعراضنا وأعراض المسلمينبحجة حريةالتعبير عن الرأي أو" الرأيوالرأيالآخر".

    العمل الحزبي قد يكون شرا ، والاعراض عنه شر اكبر بلا شك ، ففي نظري اصوات اسلامية ولو كانت خافتة ، ينتشر صداها في البرلمانات العربية خير من اخلاء كل السبل والمواقع بالمرة ليستأثر بها دعاة العلمانية والالحاد والزندقة الفكرية ، فمالا يدرك كله لا يترك كله ، واقل ما يجنيه الاسلاميون وهم يخوضون مثل هذه التجارب حتى لو كانت محتشمة ، انها تمكنهم من اكتساب تجربة في الممارسة السياسية وتتيح لهم التمرس على اساليبها كما انها تفتح اعينهم على حقائق كثيرة قد لا يتيح لهم غيرها ادراكها ، ولأن المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف ، فذلك مدعاة ان يكون ايضا قويا في السياسة ملما بتشعباتها ، لا احد يستطيع ان ينكر مثلا اهمية التجربة التي راكمها قادة حماس وهم في هذه المواقع المسؤولة ، اهميتها سواء في مواجهة اعدائهم في الداخل او الخارج ، او في الاطلاع عن قرب على خبايا العلاقات التي تربط الانظمة العربية بالقضية الفلسطينية ، والادوار التي يؤديها كل طرف سواء في السر او العلن ، والتمرس على اساليب كل تلك اللقاءات وما يحكمها من خداع ونفاق ومحاولات لسحب البساط من تحت الارجل لا تكف ولا تنتهي ، معرفة كل ذلك مهم للغاية واهم منه طبعا الثبات على المبادئ ...


    فائدة اخرى لا تقل اهمية قد نجنيها من مثل هذه التجارب : الرجل المسلم الملتزم المحنك طبعا ، وهو في مسرح السياسة يعطي انطباعا جيدا لكافة الملاحظين والمتتبعين في قدرة الدين على افراز قيادة مسؤولة تعرف كيف تتعاطى معهموم الشعب ومشاكله وتعرف كيف تدير بحرفية وبامانة واستقامة – وهذاهو المهم - دواليب السياسة والتحكم في خيوطها، مما يضحض بالتالي حجج المشككين في قدرة الدين على فرز مثل هذه القيادة المسؤولة .

    هذا، وان مثل هذه التجارب التي تخوضها بنجاح قيادات اسلامية هنا او هناك ، رغم محدوديتها ، تزرع في نفوسنا ثقة وتمنحنا مزيدا من الاطمئنان باننا فعلا على الدرب الصحيح وقادرون على رفع التحديات ، هكذا كان وقع تجربة ماليزيا مثلا على مستوى بناء الدولة العصرية المتقدمة ، ولا احد ينكر قدرة مثل هذه التجارب المباركة على تقوية عزائم القوى الفاعلة في الأمة ودفعها بثبات لمتابعة المسيرة الى الأمام

    اختصارا اقول محاولة الاقتراب من دائرة القرار السياسي ومراكمة التجارب السياسية ، في نظري افيد بكثير للمشروع الاسلامي ، فمن يدري لعلنا نتحرر يوما ما من قبضة امريكا واملاءاتها او يحدث الله بعد ذلك امرا خصوصا وان هناك اشارات كبيرة لأفول نجم أمريكا كقوة عظمى ...

    فيما يخص الشق من السؤال والذي يتحدث عن تغلغل ذوي المصالح المشبوهة في كيان الامة ، فطبعا حين نتحدث عن مساندة قوية للاحزاب ذات التوجه الاسلامي ودعم برامجها ، لا نتحدث عن انجرار اعمى وراء الشعارات الكاذبة البراقة المنافقة التي يلجأ اليها الكثير لاستمالة الناس وكسب تاييدهم ، شعارات يتم تغليفها احيانا بغلاف ديني كي تنطلي الحيلة بيسر وسهولة ، انما نشترط بالاساس التحري بدقة ومسؤولية عن مدى مصداقية ونزاهة واستقامة القيادة التي تؤطر الحزب ، وترسم له خطه ومنهجه وتحدد له آفاقه ، وقد يتساءل البعض كيف ذلك ؟ بكل بساطة ان تتوفر فيهم صفات المؤمنين التي حددها الحكيم العليم ، فمخافة الله عز وجل وحدها واستحضار مراقبته الدائمة هي التي ينبغي ان نتخذها معيارا حقيقيا نحدد عليه من يستحق ومن لا يستحق دعمنا ومساندتنا ، حين تكون قيادة الحزب كذلك ، وحين ينطبق عليها قول الله عز وجل " اولئك هم المؤمنون حقا " نقول بكل تأكيد ويقين : حاشا لله ان يخيب ظننا فيهم ، وحاشا لله الا يبارك اعمالهم ويسدد خطاهم ، رجال بتلك الصفات ، ييسر الله لهم سبل التوفيق والنجاح من حيث يدرون ومن حيث لا يدرون ، فقط علينا الا نستعجل النتائج ، والا نتسرع باصدار احكام ظالمة في حقهم ، والا نبخل عن مساندتهم ومؤازرتهم فهو حق علينا لهم ...

    "... ألم يأمرنا ديننا الإسلامي بعدمالتفرق إلى مذاهب وشيع وأحزاب، كيلا تذهب ريحنا وتضعف قوتناويتفرق جمعنا إلى أشلاء بين هذا الحزب أو ذاك؟...

    يقولالمولى عز وجل في محكم كتابه العزيز:

    "
    إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء إنما أمرهم إلىالله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون". سورة الأنعام الآية 159


    "


    فتقطعوا أمرهمبينهم زبرا كل حزب بما لديهم فرحون" سورة المؤمنون الآية 52


    "


    من الذين فرقوادينهم وكانوا شيعا كل حزب بما لديهم فرحون" سورة الروم الآية 32 "


    اظن ان معنى الايات يذهب الى نبذ الاحزاب والشيع والفرق في حدود الممارسة الدينية ، حتى لا يكون الدين محل تجاذبات تحكمها الاهواء والنزوات والاراء الشخصية وينتهي المطاف بمعتنقيه الى مزق يصعب بعد ذلك تجميعها في كيان واحد وعلى كلمة واحدة ، هذا امر منطقي ومسلم به ، وقد يشمل هذا التحذير ايضا ما اشرت اليه اخي الكريم في حال كانت الدولة الاسلامية قائمة يحكمها منهج واحد ، حيث لا ينبغي بحال من الاحوال حينها تشتيت القوى والجهود التي تقوم عليها الدولة ، او الاراء التي من المفروض ان تتوحد لتستنير بها هذه الدولة ويتقوى بها كيانها المتجانس ، اما وحالنا لا يخفى على احد حيث لا اسلام ولادين ولا اخلاق ولا قيم ولا مبادئ ولا شيء من كل هذا تقوم عليه هذه الدويلات الهائمة ، وحيث كل حزب وكل فئة تهب وتدب على هواها وبدون اي وازع لتنخر ما تبقى من هذه الكيانات الضائعة ، وتجهز على ما بقي من اخلاقها وقيمها ، فلماذا يطلب منا اخلاءالساحة ليرتع فيها المفسدون كما يشاؤون بدل ولوجها بقوة ومحاولة التصدي لعبثهم بنفس اسلحتهم ووسائلهم ، فمن يدري لعلنا نستطيع تغيير قدر من هذا المنكر الجارف عملا بوصية الرسول صلى الله عليه وسلم ، اليس ذلك اقرب الى المنطق السليم بدل الابتعاد والتواري واخلاء الساحة بالمرة كي يستولي عليها هؤلاء المفسدون؟

    0 Not allowed!



  3. [73]
    جمال الهمالي اللافي
    جمال الهمالي اللافي غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Jul 2003
    المشاركات: 1,585

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 0

    خلاصة موضوع أين الخلل؟... وما هو الحل؟


    أخيرا... تمضي الأيام سراعا ويمضي معها من عمرنا شهران هما عمر هذاالموضوع الذي أرادت له إدارة الملتقى- ممثلة في أخونا العزيز مهاجر- أنيكون موضوعا للنقاش خلال شهري محرم وصفر... فلم يذهب إلى أبعد من سؤال وجواب.

    أردنا له أن يكون مفتاحا لأبواب الخير تلتئم من خلالها قناعات كل مسلمغيور على دينه وأمته ليسهم من خلالها في طرح الحلول ومعالجة أسباب الخللومكامن الداء المستشري في جسد الأمة، من خلال طرح المبادرات والبرامج العملية... وأراد له البعض أن يكون إمتدادالحالة التمزق والتشرذم إلى أحزاب وملل.

    طرحنا بعض الأفكار والحلول، فماتت في مهدها. ولم تلق تجاوبا إلا من أخينا الكريم مهاجر... أما الآخرون فلم يكلفوا أنفسهم حتى مجرد طرح ماذا يمكنهم أن يقدموا خدمة لهذا الدين وهذه الأمة.

    قال البعض أن الخلل في البنية التعليمية.... ولم يقدموا طرحا ولا حلا ملموسا يمكن أن يطبقه أي منا على أرض الواقع.

    وقدم غيرهم عرضا لخلل السلوك وقالوا لنبدأ بأنفسنا.... ولم يقولوا كيف؟ وما هي برامجهم التي يمكننا من خلالها تغيير السلوك وإعادة بناء الأمة على المنهج الصحيح.

    مشاركات لم ترتق لمستوى المسؤولية. ولم تتجاوز الأزمة... فقاقيع في الهواء سرعان ما تنفجر وتتلاشى في الهواء حين يحمى وطيس الحر.

    كلنا نملك القلم لنكتب به كلمات منمقة ونردد من خلاله الشعارات... ولكن جلنا لا يمتلك روح المبادرة ولا القدرة على التأثير وتفعيل الأفكار وتحويلها إلى برامج عمل وإنجازات مادية ملموسة.

    نجتر ماضينا وآلامنا ونتحسر على ما فات وما هو أت... تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى.

    بارك الله فيك أخي الكريم مهاجر... على تثبيت الموضوع وعلى تفعيله بالمبادرات... وبارك في كل من ساهم ولو بعرض مكامن الخلل. وهو بحد ذاته إنجازا... فلربما يأتي من بعدهم من يكون أقدر على طرح الحلول واتخاذ المبادرات... فنحن أولا وأخيرا أمة شهد الله لها بالخير.

    ( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ولو آمن أهل الكتاب لكان خيرا لهم منهم المؤمنون وأكثرهم الفاسقون). سورة آل عمران الآية 110


    أعتقد أن الموضوع قد استوفى حقه... وآن للفارس أن يترجّل عن جواده.

    وأخيرا.... أين المهندس العربي من كل هذا الذي يجري لأمة المليار مسلم؟

    0 Not allowed!



  4. [74]
    جمال الهمالي اللافي
    جمال الهمالي اللافي غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Jul 2003
    المشاركات: 1,585

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 0
    أخيرا... تمضي الأيام سراعا ويمضي معها من عمرنا شهران هما عمر هذا الموضوع الذي أرادت له إدارة الملتقى- ممثلة في أخونا العزيز مهاجر- أن يكون موضوعا للنقاش خلال شهري محرم وصفر.

    أردنا له أن يكون مفتاحا لأبواب الخير تلتئم من خلالها قناعات كل مسلم غيور على دينه وأمته ليسهم من خلالها في طرح الحلول ومعالجة أسباب الخلل ومكامن الداء المستشري في جسد الأمة، من خلال طرح المبادرات والبرامج العملية.


    طرحنا وطرح المشاركون بعض الأفكار والحلول التي ربما تمكننا من خلال تظافر الجهود من خدمة هذا الدين وهذه الأمة... أردناها حجرا صغيرا يرمى في مياه راكدة، عسى يحرك ساكنا أو يوقض ضميرا نائما.


    ولا يسعني إلاّ أن أقول لكل من شارك في تفعيل الحوار/
    بارك الله فيك أخي الكريم مهاجر... على تثبيت الموضوع وعلى تفعيله بالمبادرات... وبارك في كل من ساهم ولو بعرض مكامن الخلل. وهو بحد ذاته إنجازا... فلربما يأتي من بعدهم من يكون أقدر على طرح الحلول واتخاذ المبادرات... فنحن أولا وأخيرا أمة شهد الله لها بالخير.

    ( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ولو آمن أهل الكتاب لكان خيرا لهم منهم المؤمنون وأكثرهم الفاسقون). سورة آل عمران الآية 110


    أعتقد أن الموضوع قد استوفى حقه من الوقت وإن لم يستوف حقه من النقاش... وآن للفارس أن يترجّل عن جواده.

    ويبقى في الخاطر سؤال أخير ... أين المهندس العربي من كل هذا الذي يجري لأمة المليار مسلم؟

    0 Not allowed!



  5. [75]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Thumbs up جزاكم الله خير

    السلام عليكم

    بصراحة موضوع مميز وودي لو تركته لشهر ثالث ... لكننا ارهقنا اخي جمال وأن لنا ان نريحه من هم المتابعة والردود

    اشكر جميع من شارك وابدى رأيه في هذا الموضوع المهم

    انا أؤيد هذا الإقتراح الرائع ... وسوف نرى الطريقة المناسبة لتطبيقه بإذن الله

    شكراً لك اخي جمال وبارك الله فيك وانار الله دربك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال الهمالي اللافي مشاهدة المشاركة
    سأعود لطرح السؤال من جديد وعلى النحو التالي/

    ماذا قدّم كل واحد منا خدمة للإسلام والمسلمين في مجال اختصاصه أو حدود قدراته وإمكانياته؟

    عرضت أنا بضاعتي التي أرجو لها القبول عند الله وأن ينتفع بها المسلمين.

    كما عرض أخي الكريم مهاجر بضاعته التي نسال الله أن يجعلها في ميزان حسناته وأن ينتفع بها جميع المسلمين.

    فليعرض علينا كل واحد بضاعته... وليسأل نفسه ماذا قدم خدمة لدينه وأمته ولنجعل من العام 1430 هـ عاما للعطاء والإبداع
    يتنافس فيه جميع أعضاء ملتقى المهندسين العرب على الخير ويتسابقون على تقديم مالديهم من مشاريع وأفكار وحلول.

    ولنجعل من اليوم الرابع من عيد الأضحى المبارك للعام 1430هـ
    يوما يكرم فيه الفائزون ويقلد كل واحد منهم وسام الاستحقاق
    ( المسلم المبدع للعام 1430 هـ)
    تكتب تحت اسمه لمدة سنة هجرية كاملة


    وسأترك لكم وضع شروط المسابقة واختيار لجنة التحكيم... على أن تبقى مجالات المسابقة مفتوحة على مصراعيها لجميع أبواب الخير.

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  6. [76]
    جمال الهمالي اللافي
    جمال الهمالي اللافي غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Jul 2003
    المشاركات: 1,585

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 0
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وفيك بارك الله أخي الكريم مهاجر... نسأل الله أن يجعل ملتقى المهندسين العرب في ميزان حسناتك وحسنات كل من ساهم في وضع لبناته الأولى وسهر على استمرارية وجوده... ونسأل الله أن ينفع بك وبهم الأمة الإسلامية.

    0 Not allowed!



  7. [77]
    فائق2
    فائق2 غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 160
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    " ... أين المهندس العربي من كل هذاالذي يجري لأمة المليار مسلم؟ "

    اجل ، الاهم من كل هذه النقاشات التي يصعب معها توحيد الرؤى ، هو مساءلة الذات بصدق :

    " ماذا قدّم كل واحدمنا خدمة للإسلام والمسلمين في مجال اختصاصه أو حدود قدراتهوإمكانياته؟ "

    هذه دعوة ليعمل كل واحد منا انطلاقا من موقعه عسى ان يوفقه الله الى امر تنتفع به هذه الامة ، دعوة للتحرر من ذلك الركون المميت الذي تفرضه علينا طبيعة العمل الروتيني واكراهات الحياة التي لا تنتهي ، والنتيجة ان اغلبيتنا يضبطون ايقاع حياتهم وعملهم على امور تكاد تخلو من اي ابداع ، فالامة احوج ما تكون ، وفي هذا الوقت بالذات ، الى افكار وعقول مبدعة نجاري بها الامم المحيطة بنا...

    وامام اصرار المشرف الكريم على ان يعرض كل واحد منا بضاعته ، اقول :
    انا لست مهندسا ، وانما باحث مستقل ومخترع ، شاني شان باقي الاخوة، نسعى جميعا لخدمة هذه الامة .... والله الموفق .

    0 Not allowed!



  
صفحة 8 من 8 الأولىالأولى ... 4 5 6 7 8
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML