دورات هندسية

 

 

تخلص من خجلك في ثلاثة أسابيع.........إذا كنت خجولا

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 20 من 20
  1. [11]
    باسل المصطفى
    باسل المصطفى غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية باسل المصطفى


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 1,040
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 11
    ###
    مشاركة غير لائقة تمّ حذفها !!


    0 Not allowed!



    ذو العقل يشقى في النعيم بعقله ... وأخو الجهالة في الشقاء منعم
    لا تخدعنك من عدو دمعة ... وارحم شبابك من عدوك ترحم
    لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى ... حتى يراق على جوانبه الدم
    والظلم من شيم النفوس فإن تجد ... ذا عفة فلعلة لا يظلم
    ومن البلية عذل من لا يرعوي ... عن جهله وخطاب من لا يفهم
    والذل يظهر في الذليل مودة ... وأود منه لمن يود الأرقم
    ومن العداوة ما ينالك نفعه ... ومن الصداقة ما يضر ويؤلم
    أفعال من تلد الكرام كريمة ... وفعال من تلد الأعاجم أعجم

  2. [12]
    لبيبة
    لبيبة غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين
    الصورة الرمزية لبيبة


    تاريخ التسجيل: May 2011
    المشاركات: 4,054
    Thumbs Up
    Received: 822
    Given: 641
    الخجل والحياء ليس كما يعتقده البعض نقص في الانسان بل هو قمة الابداع في التعامل والخوف من الله من أن يكون قد خالف أمر من أوامره تعالى
    هذه هي أصولها ومعانيها الخووف من الله
    ولكن هناك من البشر من يستغل هذه ويعتبرها نقص في الانسان وهي قمة الأخلاق وليست نقص والشياطين تستغل هذه الخصلة الحميدة في الانسان لتنال منه وهو يستحي ويخجل
    ولكي نتخلص من هذه العقدة يجب أن نتخلص من الشياطين المستغلة لكافة الظروف ولا نستحي ولا نخجل في قول الحق وعمل ما يتوجب للخلاص من الشياطين التي تدخل النفس الانسانية لتبعده عن ركائز الامور الطيبة ومنها الخجل والأستحياء

    0 Not allowed!



  3. [13]
    محمد بن عطيه ميدان
    محمد بن عطيه ميدان غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 169
    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 8
    جزاكم الله خيرا

    0 Not allowed!



  4. [14]
    باسل المصطفى
    باسل المصطفى غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية باسل المصطفى


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 1,040
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 11
    سوف أقوم بالبحث عن خبايا الخجل لأنه موضوع شائك .

    الخجل ياتي من الفطرة و لكن فيه من العادات المكتسبة و علم التصعيد و التعلم بالإستدخال (تعلم عن طريق اللاشعور)

    و فيها مداخلات بين بعضها البعض

    و لكن سوف أذكر نقطتين هامتين و هما الآيتان التاليتان :

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قَالَ يَا آَدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ (33)
    لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ فَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (284)
    صدق الله العظيم

    النفس هي غاية الدين و مرتكزه و من هنا تنشأ الدراسات النفسية و لكنها تصب في علم في من عند الله سبحانه وتعالى و هو مذكور غير منقوص في القرآن الكريم

    و الفطرة هي ما فطر منه و قوله فطر فطائر فهي فطيرة
    و تقول فاطر السماوات و الأرض قاسمها
    وتفطير السماء و تفطير العجين هو سيان فهو التقطيع
    و سمي الفطر فطر لأنه يشق الأرض

    بسم الله الرحمن الرحيم

    {إلا الذي فطرني فإنه سيهدين}
    سورة الزخرف آية رقم 27

    {إذا السماء انفطرت}
    سورة الانفطار آية رقم 1

    صدق الله العظيم

    و علاج النفس من الأن و حتى النهاية و في كل الدراسات و كل الجامعات و حتى يوم القيامة

    هو أمران إثنان ليس لهما ثالث :

    أركان الإيمان و أركان الإسلام .

    هما أمران إثنان و ليس لهما زيادة .



    ملاحظة : إذا ما انتهيت بفضل من الله سوف أذكر الطاقة النفسية.

    بشقيها الطاقة الخيرة و الطاقة الشريرة.

    0 Not allowed!



    ذو العقل يشقى في النعيم بعقله ... وأخو الجهالة في الشقاء منعم
    لا تخدعنك من عدو دمعة ... وارحم شبابك من عدوك ترحم
    لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى ... حتى يراق على جوانبه الدم
    والظلم من شيم النفوس فإن تجد ... ذا عفة فلعلة لا يظلم
    ومن البلية عذل من لا يرعوي ... عن جهله وخطاب من لا يفهم
    والذل يظهر في الذليل مودة ... وأود منه لمن يود الأرقم
    ومن العداوة ما ينالك نفعه ... ومن الصداقة ما يضر ويؤلم
    أفعال من تلد الكرام كريمة ... وفعال من تلد الأعاجم أعجم

  5. [15]
    باسل المصطفى
    باسل المصطفى غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية باسل المصطفى


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 1,040
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 11
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باسل المصطفى مشاهدة المشاركة
    سوف أقوم بالبحث عن خبايا الخجل لأنه موضوع شائك .

    الخجل ياتي من الفطرة و لكن فيه من العادات المكتسبة و علم التصعيد و التعلم بالإستدخال (تعلم عن طريق اللاشعور)

    و فيها مداخلات بين بعضها البعض

    و لكن سوف أذكر نقطتين هامتين و هما الآيتان التاليتان :

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قَالَ يَا آَدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ (33)
    لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ فَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (284)
    صدق الله العظيم

    النفس هي غاية الدين و مرتكزه و من هنا تنشأ الدراسات النفسية و لكنها تصب في علم في من عند الله سبحانه وتعالى و هو مذكور غير منقوص في القرآن الكريم

    و الفطرة هي ما فطر منه و قوله فطر فطائر فهي فطيرة
    و تقول فاطر السماوات و الأرض قاسمها
    وتفطير السماء و تفطير العجين هو سيان فهو التقطيع
    و سمي الفطر فطر لأنه يشق الأرض

    بسم الله الرحمن الرحيم

    {إلا الذي فطرني فإنه سيهدين}
    سورة الزخرف آية رقم 27

    {إذا السماء انفطرت}
    سورة الانفطار آية رقم 1

    صدق الله العظيم

    و علاج النفس من الأن و حتى النهاية و في كل الدراسات و كل الجامعات و حتى يوم القيامة

    هو أمران إثنان ليس لهما ثالث :

    أركان الإيمان و أركان الإسلام .

    هما أمران إثنان و ليس لهما زيادة .



    ملاحظة : إذا ما انتهيت بفضل من الله سوف أذكر الطاقة النفسية.

    بشقيها الطاقة الخيرة و الطاقة الشريرة.

    لتبسيط المسألة الخجل من العادات السلوكية الغريزية و المكتسبة و كلاهما مكملان لبعضهما البعض فبعض العادات البشرية الغريزية المكتسبة حسب التاريخ البشري تمثلت في المورثات البشرية و بعض الأمور الشخصية المكتسبة من خلال الصراع النفسي بن الخير و الشر أعطت نمازج بشرية مختلفة و جعلت لها سلوكايات أبرزها الخجل .


    0 Not allowed!



    ذو العقل يشقى في النعيم بعقله ... وأخو الجهالة في الشقاء منعم
    لا تخدعنك من عدو دمعة ... وارحم شبابك من عدوك ترحم
    لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى ... حتى يراق على جوانبه الدم
    والظلم من شيم النفوس فإن تجد ... ذا عفة فلعلة لا يظلم
    ومن البلية عذل من لا يرعوي ... عن جهله وخطاب من لا يفهم
    والذل يظهر في الذليل مودة ... وأود منه لمن يود الأرقم
    ومن العداوة ما ينالك نفعه ... ومن الصداقة ما يضر ويؤلم
    أفعال من تلد الكرام كريمة ... وفعال من تلد الأعاجم أعجم

  6. [16]
    باسل المصطفى
    باسل المصطفى غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية باسل المصطفى


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 1,040
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 11
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باسل المصطفى مشاهدة المشاركة
    سوف أقوم بالبحث عن خبايا الخجل لأنه موضوع شائك .

    الخجل ياتي من الفطرة و لكن فيه من العادات المكتسبة و علم التصعيد و التعلم بالإستدخال (تعلم عن طريق اللاشعور)

    و فيها مداخلات بين بعضها البعض

    و لكن سوف أذكر نقطتين هامتين و هما الآيتان التاليتان :

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قَالَ يَا آَدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ (33)
    لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ فَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (284)
    صدق الله العظيم

    النفس هي غاية الدين و مرتكزه و من هنا تنشأ الدراسات النفسية و لكنها تصب في علم في من عند الله سبحانه وتعالى و هو مذكور غير منقوص في القرآن الكريم

    و الفطرة هي ما فطر منه و قوله فطر فطائر فهي فطيرة
    و تقول فاطر السماوات و الأرض قاسمها
    وتفطير السماء و تفطير العجين هو سيان فهو التقطيع
    و سمي الفطر فطر لأنه يشق الأرض

    بسم الله الرحمن الرحيم

    {إلا الذي فطرني فإنه سيهدين}
    سورة الزخرف آية رقم 27

    {إذا السماء انفطرت}
    سورة الانفطار آية رقم 1

    صدق الله العظيم

    و علاج النفس من الأن و حتى النهاية و في كل الدراسات و كل الجامعات و حتى يوم القيامة

    هو أمران إثنان ليس لهما ثالث :

    أركان الإيمان و أركان الإسلام .

    هما أمران إثنان و ليس لهما زيادة .



    ملاحظة : إذا ما انتهيت بفضل من الله سوف أذكر الطاقة النفسية.

    بشقيها الطاقة الخيرة و الطاقة الشريرة.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باسل المصطفى مشاهدة المشاركة

    لتبسيط المسألة الخجل من العادات السلوكية الغريزية و المكتسبة و كلاهما مكملان لبعضهما البعض فبعض العادات البشرية الغريزية المكتسبة حسب التاريخ البشري تمثلت في المورثات البشرية و بعض الأمور الشخصية المكتسبة من خلال الصراع النفسي بن الخير و الشر أعطت نمازج بشرية مختلفة و جعلت لها سلوكايات أبرزها الخجل .


    تبسيط سهل لمعنى الغريزة

    الغرائز في العربية هي :

    غرز: غَرَزَ الإِبْرَةَ في الشيء غَرْزاً وغَرَّزَها: أَدخلها.

    غرز تعني أدخل

    و الغرائز كلها جميعاً تأتي من حاجة البقاء .

    حب الوطن تأتي من حب الإم و هو الإنتماء وقول العرب عن بطونها تأتي من غريزة الأم و بالتالي هو حاجة البقاء

    الغريزة الجنسية عند كافة المخلوقات هي حاجة البقاء

    غريزة الجوع هي حاجة البقاء

    إذاً الغرائز كلها تأتي من حاجة البقاء .

    يتبع لشرح العادات الغريزة المكتسبة .






    0 Not allowed!



    ذو العقل يشقى في النعيم بعقله ... وأخو الجهالة في الشقاء منعم
    لا تخدعنك من عدو دمعة ... وارحم شبابك من عدوك ترحم
    لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى ... حتى يراق على جوانبه الدم
    والظلم من شيم النفوس فإن تجد ... ذا عفة فلعلة لا يظلم
    ومن البلية عذل من لا يرعوي ... عن جهله وخطاب من لا يفهم
    والذل يظهر في الذليل مودة ... وأود منه لمن يود الأرقم
    ومن العداوة ما ينالك نفعه ... ومن الصداقة ما يضر ويؤلم
    أفعال من تلد الكرام كريمة ... وفعال من تلد الأعاجم أعجم

  7. [17]
    م م علي الربيعي
    م م علي الربيعي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية م م علي الربيعي


    تاريخ التسجيل: Sep 2011
    المشاركات: 194
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 14
    شكرا لجميع الاخوة المشاركين على هذه المعلومات القيمة و المفيدة

    0 Not allowed!



  8. [18]
    ابتهاج
    ابتهاج غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ابتهاج


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 1,863

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 60
    Given: 57
    الشكر لله ..
    جزاك الله كل خير

    0 Not allowed!






  9. [19]
    مهندس سمير
    مهندس سمير غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 3,233
    Thumbs Up
    Received: 1,620
    Given: 857
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ما لفت نظري بالموضوع برمته هو العنوان (تخلص من خجلك في ثلاثة أسابيع.........إذا كنت خجولا) وليس
    (تخلصي من خجلك في ثلاثة أسابيع.........إذا كنت خجوله)
    قد يقول الآن قائل ان عنوان المقال صحيح على اعتبار ان الخجل للانثى تحصيل حاصل ولكن العيب كل العيب ان يكون الرجل خجولا
    انا مع احترامي للانثى والتي هي اما واخت وزوجه وابنه وعمه وخاله وجده ولكني ارى ان الخجل في هذا الزمان اصبح للرجل وان برقع الحياء انحسر وتمزق عن وجوه فتياتنا الا من رحم ربي

    0 Not allowed!



  10. [20]
    باسل المصطفى
    باسل المصطفى غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية باسل المصطفى


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 1,040
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 11

    رد: تخلص من خجلك في ثلاثة أسابيع.........إذا كنت خجولا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باسل المصطفى مشاهدة المشاركة
    سوف أقوم بالبحث عن خبايا الخجل لأنه موضوع شائك .

    الخجل ياتي من الفطرة و لكن فيه من العادات المكتسبة و علم التصعيد و التعلم بالإستدخال (تعلم عن طريق اللاشعور)

    و فيها مداخلات بين بعضها البعض

    و لكن سوف أذكر نقطتين هامتين و هما الآيتان التاليتان :

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قَالَ يَا آَدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ (33)
    لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ فَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (284)
    صدق الله العظيم

    النفس هي غاية الدين و مرتكزه و من هنا تنشأ الدراسات النفسية و لكنها تصب في علم في من عند الله سبحانه وتعالى و هو مذكور غير منقوص في القرآن الكريم

    و الفطرة هي ما فطر منه و قوله فطر فطائر فهي فطيرة
    و تقول فاطر السماوات و الأرض قاسمها
    وتفطير السماء و تفطير العجين هو سيان فهو التقطيع
    و سمي الفطر فطر لأنه يشق الأرض

    بسم الله الرحمن الرحيم

    {إلا الذي فطرني فإنه سيهدين}
    سورة الزخرف آية رقم 27

    {إذا السماء انفطرت}
    سورة الانفطار آية رقم 1

    صدق الله العظيم

    و علاج النفس من الأن و حتى النهاية و في كل الدراسات و كل الجامعات و حتى يوم القيامة

    هو أمران إثنان ليس لهما ثالث :

    أركان الإيمان و أركان الإسلام .

    هما أمران إثنان و ليس لهما زيادة .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باسل المصطفى مشاهدة المشاركة


    ملاحظة : إذا ما انتهيت بفضل من الله سوف أذكر الطاقة النفسية.

    بشقيها الطاقة الخيرة و الطاقة الشريرة.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باسل المصطفى مشاهدة المشاركة

    لتبسيط المسألة الخجل من العادات السلوكية الغريزية و المكتسبة و كلاهما مكملان لبعضهما البعض فبعض العادات البشرية الغريزية المكتسبة حسب التاريخ البشري تمثلت في المورثات البشرية و بعض الأمور الشخصية المكتسبة من خلال الصراع النفسي بن الخير و الشر أعطت نمازج بشرية مختلفة و جعلت لها سلوكايات أبرزها الخجل .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باسل المصطفى مشاهدة المشاركة

    تبسيط سهل لمعنى الغريزة

    الغرائز في العربية هي :

    غرز: غَرَزَ الإِبْرَةَ في الشيء غَرْزاً وغَرَّزَها: أَدخلها.

    غرز تعني أدخل

    و الغرائز كلها جميعاً تأتي من حاجة البقاء .

    حب الوطن تأتي من حب الإم و هو الإنتماء وقول العرب عن بطونها تأتي من غريزة الأم و بالتالي هو حاجة البقاء

    الغريزة الجنسية عند كافة المخلوقات هي حاجة البقاء

    غريزة الجوع هي حاجة البقاء

    إذاً الغرائز كلها تأتي من حاجة البقاء .

    يتبع لشرح العادات الغريزة المكتسبة .





    سوف أطرح مثال بسيط عن قضية الغرائز البشرية المكتسبة :



    التلذذ بنكهات الطعام... بين العادات المكتسبة والدوافع الفطرية

    إعداد غريس فرح


    من الشائع الإعتقاد أن الإنسان يأكل ما يحتاجه من غذاء للنمو والإحتفاظ بالصحة والعافية. إلا أن الواقع على الأرض لا يؤكد هذا الاعتقاد، خصوصاً وأن الذوق البشري في ما يختص باختيار النكهات والأطباق، يختلف بحسب الأعمار والبيئة الإجتماعية. كما أن كمية الطعام التي يتناولها الفرد، تكون أحياناً دون المعدّل المطلوب، أو تتعداه بنسب كبيرة. فكيف يفسّر العلم ظاهرة الذوق والشهية بالنسبة لأنواع الطعام، وما هي مسببات اضطراب الشهية اللإرادي، أو العجز عن ضبط النفس تجاه الأطعمة المسببة للبدانة والمضرّة بالصحة؟



    تعارض بين الذوق والنظام

    من المستغرب بحسب رأي إختصاصيي النفس والتغذية، أن الذوق البـشري في انـتقاء الطعام يتعارض عموماً مـع النظام الغذائي الطبيعي. وهـو انحراف يتجذر لسوء الحـظ مــنذ تكـوّن الجنـين في الرحـم، أو مـنذ بدايــة تذوّقـه لنـكهات الأطعـمة التـي تـتناولها الأم واعتـياده عليـها. وبعد الولادة، ورغم إضـطراره الى التغذي بالحليـب ومن ثم بالطعام الصحي المختار لنموه، فإن ذوقه لا يلبث أن يتعقد ويتشعب ليجاري اتجاهات البيئة العائلية وعادات الأتراب. وهو غالباً ما يبتعد تدريجاً عن الطعام الصحي، وخصوصاً في غياب التوجيه، ويسعى الى الوجبات السريعة والأطعمة التي ترضي ذوقه الطفولي. هنا يشير الإختصاصيون الى ضرورة تعويد الصغار على تناول الطعام الصحي، وذلك عن طريق الظهور أمامهم كمثال يقتدى به. كما يعير الإختصاصيون أهمية بالغة لتجنيب الصغار مشاعر الخوف والقلق، أو معالجتها فور ظهور أعراضها، لأنها تتسبب باضطرابات المزاج والشهية، إضافة الى إدمان الطعام غير الصحي.



    كيف يحصل الإدمان على بعض المأكولات؟

    الطفل كما المراهق والإنسان البالغ، قد يعوض عن شعوره بالقلق والحزن عن طريق التهام مأكولات تثير شهيته، كالحلوى الدسمة والمعجنات، إضافة الى الأصناف المعدة لـ"اللقمشة"، ويدمن على تناولها الى أن يصاب بالسمنة الزائدة. والسبب في ذلك أن المذاق المحبب والمثير للشهية يرفع مستوى هرمون "الدوبامين" في الدماغ. وهو أحد الباثات العصبية المرتبطة بمشاعر السعادة واللذة والإطمئنان. وهي مشاعر تؤدي الى الإدمان على مأكولات معينة من أجل الإحتفاظ بمستوى هرمون الدوبامين المرتفع.



    كيف تنمو الأذواق وتتجذر في الشخصية؟

    قبل التطرق الى مسببات اختلاف الأذواق بالنسبة الى الطعام، لا بد من الإشارة الى أن الإنسان يفضل بالفطرة المأكولات الحلوة المذاق لأسباب تتعلق باكتساب الطاقة والقوة. إلا أنه يكتسب عبر مراحل حياته حب نكهات مختلفة يميزها من خلال حاسة الذوق الموجودة في لسانه. وهذا بالطبع يحصل تدريجاً، بدءاً بأعوام الطفولة، مروراً بالمراهقة، ووصولاً الى سن البلوغ. وإذا كان الطفل يتأقلم مع الطعام العائلي، فإنه يرفض الطعم المر. وهذا يعود بحسب اعتقاد الإختصاصيين الى دوافع فطرية معقدة، الهدف منها الحماية ضد السموم، خصوصاً وأن معظم السموم تتصف بمرورة المذاق. واللافت أيضاً أن الأطفال يسعون ما بين سن الخامسة والعاشرة، الى التهام أصناف الطعام الحامضة المذاق. وهذا يعود بحسب رأي الإختصاصيين الى أسباب فطرية طبيعية لم يتم تحديدها.



    الذوق في اختيار النكهات لا يستقر قبل البلوغ

    يمكن القول أن الذوق الفردي بالنسبة لاختيار النكهات، لا يستقر قبل سن البلوغ. بعدها يستطيع الإنسان أن يحدد ما يحب ويكره. وقد يرفض ما كان يستسيغه في السابق، أو يقبل على ما كان يفرضه. والدليل إقبال البالغين على تناول مأكولات لا تندرج على لائحة طعام الطغار، وفي مقدمها المأكولات الحارة المذاق، وتلك التي تشوبها المرورة، ومنها الخضر المعروفة بالصليبية، كالملفوف والقنبيط، بالإضافة الى البصل والثوم. وهي خضر تحتوي كما ثبت بالإختبار العلمي، على كيميائيات سامة مهمتها قتل الطفيليات التي تهاجم الجسم. وتمّ التأكد لاحقاً من أن هذه الكيميائيات التي تعطي الخضر طعمها الحاد المميز، تسهم الى حد بعيد في محاربة الخلايا السرطانية. لذا فربما يكون الإقبال على تناولها قد تطوّر بفعل الدوافع الفطرية. هنا يلفت الإختصاصيون الى أهمية دور العادات والتقاليد المتبعة في تناول الأطعمة، في تأقلم الأفراد مع أنواع معينة من الأطعمة. وهذا التأقلم يبدأ، كما سبق وأشرنا، في الرحم ويترسّخ في الذاكرة ليصبح جزءاً من السلوك الفردي اللاإرادي. لذا فإن حب بعض المأكولات قد ينتقل الى الأفراد بالوراثة، أو بواسطة العادات الإجتماعية المتبعة في اختيار الطعام وتحضير الأطباق.



    عولمة الأذواق.. هل هو إنحراف عن الخط الطبيعي؟

    هذه النظرية بدأت تتلاشى الى حد ما مع بذوغ فجر العولمة الذي ألغى الحدود والفوارق بين الدول، وقرّب بالتالي بين عادات سكانها وأذواقهم في اختيار الثياب والطعام وطرق العيش. فهل يعتبر هذا الإلغاء للهوية الحضارية بداية انحراف عن الخط الطبيعي؟ وهل يؤدي مع الوقت الى زيادة مستوى القلق النفسي واضطراب الشهية نتيجة الرفض اللاواعي لكل ما هو دخيل؟ الطب النفسي لا يملك أجوبة عن هذه الأسئلة. إلا أن إختصاصييه يحاولون عبر الدراسات معرفة المزيد عن الأسباب النفسية والبيولوجية الكامنة وراء الطعام غير الصحي. وخصوصاً الأصناف العالمية الرائجة في الأسواق. فهل تقتصر الأسباب والدوافع على الأشكال الشهية والنكهات المميزة التي ترفع مستوى هرمون اللذة في الدماغ؛ أم أن هنالك معايير ودوافع إجتماعية ونفسية أكثر تعقيداً؟ السؤال المطروح يبقى علامة استفهام قائمة في مجال البحث عن تطوّر السلوك البشري، وخصوصاً أثناء الإنتقال من عزلة التقاليد المحلية الى ضوء الإنفتاح على العالم. والجواب عنه قد لا يتوضح قبل عقود.





    و في المرة القادمة سوف يكون التركيز عن الكاريزما و الشخصية و تحدر طباع الإنسان من الطبيعة
    تجديد الموضوع

    0 Not allowed!



    ذو العقل يشقى في النعيم بعقله ... وأخو الجهالة في الشقاء منعم
    لا تخدعنك من عدو دمعة ... وارحم شبابك من عدوك ترحم
    لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى ... حتى يراق على جوانبه الدم
    والظلم من شيم النفوس فإن تجد ... ذا عفة فلعلة لا يظلم
    ومن البلية عذل من لا يرعوي ... عن جهله وخطاب من لا يفهم
    والذل يظهر في الذليل مودة ... وأود منه لمن يود الأرقم
    ومن العداوة ما ينالك نفعه ... ومن الصداقة ما يضر ويؤلم
    أفعال من تلد الكرام كريمة ... وفعال من تلد الأعاجم أعجم

  
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML