دورات هندسية

 

 

متابعات: اليوم الخامس للعدوان على غزة ... ادخل واضحك على قوات الاحتلال

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    الصورة الرمزية م/عمرو السيد
    م/عمرو السيد
    م/عمرو السيد غير متواجد حالياً

    عضو متميز جداً

    تاريخ التسجيل: Aug 2007
    المشاركات: 1,243
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0

    متابعات: اليوم الخامس للعدوان على غزة ... ادخل واضحك على قوات الاحتلال



    استبعد حاييم رامون نائب رئيس وزراء العدو الصهيوني صحة الأنباء التي تحدثت عن إصابة الجندي الصهيوني الأسير جلعاد شاليط في الغارات الصهيونية على قطاع غزة حيث يُحتجز منذ أسرته حركة "حماس" في عملية نوعية في 25 يونيو 2006.
    في سياق متصل، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الصهيونية في تقرير لها أن "الفصائل الفلسطينية تعتزم اختطاف مجندة فور دخول القوات الصهيونية لغزة، وذلك كي يتزوجها جلعاد شاليط، ويبني أسرته، مما يجعل المفاوضات القادمة تجري على عائلة وليس على شخص"، على حد زعمها.
    الجيش الصهيوني يبحث عن مخرج:
    أما على الصعيد الميداني كشفت مصادر صحافية صهيونية أن جيش الاحتلال، وبعد ثلاثة أيام من الحملة العسكرية في قطاع غزة، بدأ في البحث عن مخرج سياسي من القتال.
    وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية، في عددها الصادر الثلاثاء: إنه في الوقت الذي يجري فيه الاستعداد لتنفيذ عملية برية في قطاع غزة، وذلك بهدف زيادة الضغط على القطاع، تتبلور وجهة نظر أخرى لدى كبار المسئولين في الأجهزة الأمنية بأن الحملة أوشكت على تحقيق أهدافها، بحسب زعمها.
    وأضافت أنه في الوقت الذي يعتقد فيه عدد من الوزراء "الإسرائيليين" أنه يجب مواصلة العملية العسكرية، فإن وزير الحرب إيهود باراك ورئيس هيئة أركان الجيش غابي أشكنازي "أكثر حذرًا".
    الأمطار في غزة تعيق تحركات الجيش براً وجواً:
    وحول استعدادات جيش الاحتلال لعملية برية في قطاع غزة، قالت هآرتس: إن القوات البرية على استعداد للمرحلة القادمة، بيد أنها تشير إلى أن طبيعة أرض القطاع والأوحال العميقة، سوف تعيق تحرك الدبابات والمدرعات عندما تبدأ العملية.
    وتشير الصحيفة إلى أن حماس والمحللين في قطاع غزة يؤكدون أن حماس معنية بالعملية البرية، لأنها سوف توقع خسائر جسيمة في وسط قوات الاحتلال؛ ما سيجبرها على الانسحاب.
    فشل الوصول لقادة الشعب الفلسطيني:
    ويؤكد الكاتب الصهيوني "اليكس فيشمان"، في مقال كتبه في صحيفة "يديعوت أحرونوت" الصهيونية، بعنوان: "أرانب في قبعة الجيش!"، أن قوات الجيش الصهيوني وبرغم من كل الضربات والقصف والتدمير "إلا أنها فشلت في الوصول إلى قادة أجهزة أو قيادة حركة حماس"، وتساءل الكاتب الصهيوني عن قوة حركة حماس التي لازالت الكامنة، وقال: "لماذا لا تطلق "حماس" آلاف صواريخ القسام التي لا تزال في مخازنها؟"، في إشارة إلى أن حركة حماس تدير المعركة بحنكة وذكاء.
    وتساءل الكاتب الصهيوني قائلا: "إلى أين اختفى جنود "حماس؟"، واعترف الكاتب الصهيوني بأن "الذراع العسكرية لـ"حماس" لم تتحطم، لم تبد"، واختتم مقاله بالقول: "أي ثمن نحن مستعدون لأن ندفعه؟ يجدر بنا أن نقرر بسرعة كي لا يقرر الآخرون نيابة عنا".
    أما القيادي الصهيوني يوسي بيلين فقد كتب مقالا بعنوان "نربي الكارهين" في "إسرائيل اليوم"، دعا الحكومة الصهيونية إلى إبرام تهدئة مع حماس بدلا من "العنف". حسب تعبيره.
    إقالة مدير الاستخبارات بالأردن على خلفية المظاهرات:
    من جهة أخرى فقد أقال العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أمس بصورة مفاجئة مدير الاستخبارات العامة الفريق أول محمد الذهبي وعيّن مكانه مساعده اللواء محمد الرقاد، في خطوة تلقّفها مراقبون بوجهات نظر متباينة. حيث ذهب فريق إلى أن قوة حضور الذهبي في المشهد السياسي، ودوره في الانفتاح على حركة «حماس» الفلسطينية وجماعة «الإخوان المسلمين» في الأردن كان سبب القرار، وربطت مصادر أردنية مطّلعة في تصريحات لـ «الحياة» بين إقالة الذهبي واحتجاجات رسمية من سلطة رام الله ومصر على سياسة «الانفتاح الكبير للدبلوماسية الأردنية» على «حماس»، وكذلك «التسهيلات اللوجستية التي قدمتها الأجهزة الأمنية للمحتجين على العدوان على غزة في شوارع المدن الأردنية، وتعطيل قانون الاجتماعات العامة» الذي يلزم الجهات والأفراد بتقديم طلب خطي للحصول على إذن مسبق بتسيير التظاهرات. وأشارت إلى «امتعاض السلطة الفلسطينية من العلاقة مع حماس، إضافة إلى شكوى القاهرة من وصول التظاهرات إلى باب السفارة المصرية في عمّان، وترديد هتافات مسيئة إلى الرئيس حسني مبارك، وهي خطوة لم يكن مسموحاً بها في ما مضى».
    الصهاينة يقتلون شرطياً مصرياً:
    استشهد شرطي مصري مساء الاثنين أثناء تَواجُدِه قُرْب برج مراقبة على الحدود المصرية الفلسطينية برفح، من جراء القصف الصهيوني.
    وقال مصدر مطلع: إنَّ الضربة الصهيوني تسبَّبت في نسف برج مراقبة مصري، ممَّا أسفر عن استشهاد الشرطي الذي لم تعلن الجهات الرسمية اسمه.
    وكان خبراء سياسيين عرب قد أكدوا: أن إقدام الصهاينة على قصف رفح يُعدّ تعديًّا على السيادة المصرية التي تشرف على الحدود، خاصة أن بعض القذائف تسقط بالفعل داخل الأراضي المصرية، وسبق لها أنَّ أصابت مواطنين مصريين.
    وقالت مصادر إعلامية: إنَّ طائرات الاحتلال الصهيونية قامت بقصف الشريط الحدودي في رفح الفلسطينية بأكثر من عشرين صاروخًا بدعوى وقف دخول المساعدات للقطاع عبر الأنفاق.
    المقاومة تستمر في الضفة الغربية:
    تمكّن مقاوم فلسطيني من طعن مغتصب صهيوني بالقرب من مدينة قلقيلية بشمال الضفة الغربية، وذلك في إطار الردود الفلسطينية على المجازر الصهيونية المروعة والمتصاعدة في قطاع غزة.
    وقالت الإذاعة العبرية إن مغتصباً صهيونياً من مستعمرة "كدوميم" قرب قلقيلية أصيب بجروح ما بين طفيفة ومتوسطة بعد أن أقدم فلسطيني على طعنه بالسكين.
    وأضافت أن قوات من جيش الاحتلال والشرطة شرعت بأعمال التمشيط بحثاً عن المقاوم الفلسطيني إلا أنه تمكن من الانسحاب من المكان.

  2. [2]
    إبراهيم أسامة
    إبراهيم أسامة غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إبراهيم أسامة


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 3,107
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 3
    جزاك الله خيرا على هذه الأخبار القيمة

    0 Not allowed!


    أنا في الحياة وديعة وغدا سأمضي عابرا في رحلتي

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML