علامة السعادة وعلامة الشقاوة

قال ابن القيم

1- طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس

2- وويل لمن نسي عيبه وتفرغ لعيوب الناس

فالأول علامة السعادة

والثاني علامة الشقاوة

المرجع طريق الهجرتين / 176


منقول