دورات هندسية

 

 

ماذا يجري في الصــــومال

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 23 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 30
  1. [11]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    الصومال اسم حديث نسبيا لبلاد قديمة من قدم التاريخ، كانت أرض بـُنت (أرض الآلهة والعطور والبخور) لدى المصريين القدامى، وبلاد البربر لدى الإغريق والرومان نسبة إلى مدينة بربرا التاريخية على خليج عدن في شمال الصومال ، ثم بلاد زيلع لدى المسلمين، نسبة إلى مدينة زيلع التي لا تبتعد كثيرا عن بربرا المذكورة، وأخيرا هي الصومال.

    اهتم المصريون بها اهتماما كبيرا إذ كانت إحدى المناطق الثلاث التي كونت العلاقة الخارجية المصرية إلى جانب بلاد الشام وبلاد النوبة، مع أنها تميزت بعلاقة ود ومحبة مع مصر عكس المنطقتين الأخريين.

    وعندما تداعت الدولة المصرية بعد أفول نجمها إثر تعرضها لاحتلالات خارجية متتابعة الآشوري الفارسي واليوناني والروماني على التوالي، اختفت بلاد البنت عن الأضواء مع اختفاء المصريين على الرغم من أنه تم ذكرها بصيغة خجولة من قبل الإغريق والرومان باسم بلاد البربر وخاصة في كتاب "الطواف حول البحر الأريتيري" (البحر الأحمر وخليج عدن) للمؤلف الإسكندري المجهول الاسم الذي زار المنطقة في القرن الأول الميلادي. وقد ورد في هذا الكتاب الذي جاء على شكل مذكرات نقطتان في غاية الأهمية حول الصومال .

    الأولى اسمها وهو بلاد البربر وليس الحبشة والطريف في الأمر أن الإغريق سموا سكان الحبشة بالإثيوبيين (أصحاب الوجوه المحروقة) بينما سموا سكان الصومال بالبرابرة والفرق واضح ولا يحتاج إلى تعليق .

    والثانية أنها كانت بلادا يحكمها أمراء عديدون ولا تجمعها دولة واحدة ، هذا إذا علمنا أن مملكة أكسوم الحبشية كانت قائمة آنذاك حيث تأسست في القرن الثالث ق.م، وبعبارة أخرى أن بلاد البربر "الصومال الحالي" كانت في القرن الميلادي الأول خارج نطاق ما يعرف بمملكة أكسوم وكان لها اسم خاص بها وحكام غير حكام أكسوم.

    أما الظهور القوي الثاني لهذه البلاد فكان في العصور الإسلامية المتوسطة باسم الزيالعة أو بلاد الزيلع والتي استمرت حتى ظهور الاسم الحالي الصومال في القرن التاسع الهجري/ الخامس عشر الميلادي، وأبرز من استخدمها بشدة هو شهاب الدين أحمد صاحب تحفة الزمان أو فتوح الحبشة حيث استعمل مقولة القبائل الصومالية.

    والسؤال الجائز والمطروح في هذا الصدد هو، ألم يقل الصوماليون شيئا عن تاريخهم هذا؟ وباختصار نقول لا، ويعزى السبب في ذلك، إما لأن أهل الصومال لم يكونوا ذوي حضارة تمكنهم من كتابة تاريخهم وكانوا يدورون في فلك تلك الدول والقوى التي كانت في زعامة العالم، وهذه الدول بتعاملهم هذا مع الصومال قاموا بتسجيل بعض تاريخها، أو أن الأرض لم تستنطق بعد في الصومال إذ لم تجر التنقيـبات أو الاستكشافات الأثرية المطلوبة والتي إن حدثت لربما ستغير من رؤية العالم نحو الصومال.

    وبناء على ما سبق نؤكد أن بلاد زيلع، أرض بـُنت سابقا والصومال لاحقا لم تكن في يوم من الأيام جزأ من دولة اسمها الحبشة التي لا وجود لها إلا في مخيلة البعض، وإنما كان هناك بلاد اسمها الحبشة ودولة أو مملكة اسمها أكسوم.

    من جهة أخرى فإن ظهور اسم الحبشة أو إثيوبيا في العالم المعروف آنذاك متأخر جدا عن نظيره بلاد بُـنت، حيث كان ظهور الأول لأول مرة في القرن السادس ق.م ، في عهد الفرعون المصري بسماتيك الثاني من الأسرة السادسة والعشرين، بينما ظهر اسم بلاد بُنت في القرن السابع والعشرين ق.م في عهد الفرعون خوفو باني الهرم الأكبر في الجيزة بمصر من الأسرة الرابعة

    . وقد نبه مؤرخون وجغرافيون مسلمون إلى هذه الحقيقة، وها هو ياقوت الحموي صاحب معجم البلدان يقر بأن بلاد زيلع تقع ما بين بلاد الحبشة وبلاد الزنج، إذا فالصومال "بلاد زيلع" ليست من الحبشة حسب فهم ياقوت الحموي، كما يخبرنا القلقشندي بأن بلاد زيلع هي البلاد المقابلة لبر اليمن على أعالي بحر القلزم (الأحمر) وما يتصل من بحر الهند، وإلى قريب من هذا أو ذاك ذهب كل من المقريزي وابن فضل الله العمري

    . أما دخول الإسلام في الصومال فليس عندنا تاريخ محدد معروف، والاعتقاد الكبير هو وصول الإسلام إلى بلاد الصومال الحالية خلال القرن الأول الهجري وخاصة إبان الحكم الأموي على أيدي الهاربين من الاضطهاد من الهاشميين وغيرهم، وبعدها تتابعت الهجرات العربية الإسلامية إلى هذه البلاد حتى في وقت قريب من القرن الماضي.

    محطات بارزة في التاريخ الصومالي الحديث والمعاصر:

    صراع قديم طويل ومستمر مع الحبشة منذ القرن الثالث عشر الميلادي عندما وصل حكم إثيوبيا ما يعرف بالأسرة السليمانية حتى يومنا هذا، أساسه ديني إلى جانب الرفض الحبشي لحق المسلمين بالعيش في المنطقة إلا أن يكونوا أذلاء تحت أمرها.

    · استنجاد الحبشة بالدول الغربية وهروعهم إلى نصرتهم كلما ضيق مسلمو منطقة القرن الأفريقي عليها الخناق قديما وحديثا ، من البرتغال في القرن الخامس عشر الميلادي وحتى الولايات المتحدة في الوقت الحالي، حتى تحالف أو تفاهم في نصرتها الكتلتان الشرقية والغربية في أوج الحرب الباردة في حرب 77 بين الصومال وإثيوبيا، ما يعتبر حدثا نادرا لم يحدث إلا في الصومال.

    · استباحة أرض الصومال من قبل المستعمر الغربي بدأ من البرتغاليين 1498 عندما وصل فاسكو دي غاما إلى الشواطئ الصومالية حيث دمر ونهب المدن الساحلية ثم ترك ليكمل المهمة صاحب السمعة السيئة الفونسو بو كرك، وحتى القصف الأمريكي الأخير للصومال في مستهل هذا العام 2007، مرورا بالفرنسيين القادمين 1869، ثم الإنكليز 1885، وأخيرا الإيطاليين 1889، وبمشاركة دولة أفريقية في هذه الغنيمة وهي الحبشة.

    · تقسيم بلاد الصومال الطبيعية وهي التي يسكنها الشعب الصومالي إلى خمسة أجزاء كل تحت دولة استعمارية، ثم استعادة إقليمين من الخمس حريتهما الأول في 26 حزيران/يونيو 1960 والثاني في 1 تموز/يوليو من نفس العام وشكلا الجمهورية الصومالية المعروفة الآن، بينما حصل الثالث على حريته بعدهما بسبعة عشر عاما في 27 حزيران/يونيو 1977 وشكل دولة مستقلة تدعى بجيبوتي وهي الساحل الصومالي الفرنسي سابقا. بينما الإقليمان الآخران يرزحان تحت نير الاستعمار الأفريقي بعد أن طوي الأوروبي، وهما إقليم الصومال الغربي " أوغادين" تحت الاحتلال الإثيوبي، وإقليم Nfd تحت الاحتلال الكيني.

    · تعاقب على حكم الصومال ستة رؤساء ثلاثة في حالة استقرار البلاد أي منذ الاستقلال وحتى 1991، وثلاثة أثناء الحرب الأهلية، أول رئيس للصومال هو آدم عبد الله عثمان تم انتخابه من قبل الجمعية الوطنية (البرلمان) واستمر من 1961-1967 وساعده في الحكم أول رئيس للوزراء عبد الرشيد علي شرماركي 1961-1964، ثم عين بعدها عبد الرزاق حاج حسين الذي قاد الحكومة حتى 1967، وبهذا أصبح آدم عبد الله عثمان أول رئيس أفريقي يتنازل عن الحكم طواعية بعد انتهاء فترة رئاسته، ومخطئ من يسند هذه الميزة إلى جوليوس ناريري رئيس تنـزانيا الأسبق، وفي انتخابات عام 1967 جاء إلى سدة الرئاسة عبد الرشيد علي شرماركي بينما أصبح محمد حاج إبراهيم عقال رئيسا للوزراء، وعندما اغتالت يد غادرة رئيس الجمهورية في 15 أكتوبر 1969 وبعد خمسة أيام من الجريمة وعشية موعد البرلمان لانتخاب رئيس جديد للبلاد سيطر العسكر على الحكم في 21 أكتوبر من نفس العام بقيادة قائد الجيش اللواء محمد زياد بري الذي ظل في الحكم حتى 26 يناير 1991 والذي أسقط من قبل المعارضة القبلية، وبعدها دخلت الصومال في نفق مجهول وفي أتون حرب أهلية لم تنته بعد ولم تستطع أربعة عشر مؤتمرا إنهاء هذه الأزمة وإنقاذ البلاد من نكبتها، وأصبح الصومال لعبة في أيدي أعدى أعدائه بعد أن كان يحسب له ألف حساب فيما مضى. وفي هذه الفترة مر على البلاد ثلاثة رؤساء مزعومين دون ممارسة حكم فعلي على البلاد وهم علي مهدي محمد، وعبدي قاسم صلاد حسن، وعبد الله يوسف أحمد على التوالي.

    · قامت في الصومال عبر العصور حركات مقاومة جهادية عديدة ، وعلى سبيل المثال وليس الحصر الحركة الجهادية التي قادها الإمام أحمد بن إبراهيم الغازي "جري" أمير زيلع في مطلع القرن السادس عشر الميلادي ضد مملكة أكسوم الحبشية، هذه الأخيرة التي تعهدت بتنصير المسلمين أو طردهم عن القرن الأفريقي، ومنها أيضا حركة الدراويش في مطلع القرن العشرين التي قادها المجاهد محمد عبد الله حسن الذي حارب الاستعمار الأوروبي والأفريقي معا في جبهات ثلاث الإنكليز والإيطاليين والأحباش ولم يهزم إلا بالطائرات الحربية الإنكليزية عام 1920 بعيد الحرب العالمية الأولى في وقت لم يعرف العالم الحروب الجوية.

    ثم جاء دور الحركات السياسية خلال الحقبة الاستعمارية ومن أبرزهم حزب وحدة الشباب الصومالي Syl في الجنوب، وحزبا الرابطة الوطنية الصومالية Snl وحزب الصومال المتحد Usp في الشمال والتي اعتمدت في معظم نشاطها على النضال السياسي السلمي ضد المستعمرين، حتى استقلال الصومال 1960.

    الصومال عضو مؤسس في كل من منظمة الوحدة الأفريقية 1963 ومنظمة المؤتمر الإسلامي 1969، بينما انضمت إلى الأمم المتحدة 1960 أي بعد الاستقلال مباشرة، كما انضمت إلى جامعة الدول العربية 1974.

    الموقع والتضاريس:

    تقع الصومال في البروز الشرقي من أفريقية المعروف بالقرن الأفريقي وبذلك يطل الصومال على جبهتين بحريتين، على المحيط الهندي من رأس كامبوني بعد خط الاستواء جنوبا وحتى رأس عسير "غواردفوي" شمالا بمسافة طولها 2100 كم تقريبا، والثانية على خليج عدن من رأس عسير شرقا إلى ما بعد زيلع غربا بمسافة 1200 كم، ولها حدود برية مع كل من جيبوتي وأثيوبيا وكينيا. ومن جهة أخرى فالصومال السياسي يقع ما بين درجتي عرض 12 شمالا و 3 درجة جنوبا.

    أما المساحة فتصل إلى 637640 كم مربع.

    أما التضاريس، فيسود طابع الهضاب معظم مساحة البلاد (ثلثي مساحة البلاد) في الشمال، بينما السهول تسود معظم المنطقة الجنوبية.

    وهناك مجموعات من السلاسل الجبلية كمجموعة حافة جولس ومجموعة جبال سراة ويتراوح ارتفاعها ما بين 500-6000 قدم.

    أما السهول فالساحلية منها تستخدم كمراع طبيعية بينما السهول الداخلية أكثر غنى من الساحلية وتستخدم للزراعة. وللصومال ساحل طوله قرابة 3300 كم وبذلك يمتلك الصومال أطول شاطئ من بين الدول العربية وثانيها من بين الدول الأفريقية بعد جنوب أفريقيا.

    المناخ والأمطار:

    الحرارة مرتفعة في جميع الفصول وتتراوح ما بين 15 – 30 درجة مئوية في معظم المناطق والساحلية منها خاصة، بينما تصل إلى 40 درجة في بعض المدن كزيلع وبربرا وبندر قاسم (بوصاصو) مما يدفع سكان تلك المدن الهجرة إلى النواحي المرتفعة في الداخل.

    أما الأمطار فيتميز القرن الأفريقي عموما بأمطاره القليلة وغير المضمونة إضافة إلى أنها زوبعية (تأتي لفترات قصيرة وفي مساحات محدودة).

    وعلى العموم فإن الأمطار في الصومال موسمية، تهطل معظمها في فصلي الربيع والخريف، إضافة إلى كميات قليلة في الصيف وفي المناطق الساحلية فقط.

    تتراوح كميات الأمطار في البلاد بين 50 مم – 800 مم. وتزداد هذه الكمية كلما اتجهنا من الشرق إلى الغرب ومن الشمال إلى الجنوب.

    الموارد المائية:

    أولا الأمطار: الإقليم الشرقي والشمال الشرقي والأوسط تقل كمية الأمطار وتصل في الحالات الجيدة إلى 200 مم، بينما في اقليم الشمال الغربي تصل الأمطار 600 مم أما في الإقليم الجنوبي فمتوسط الأمطار السنوية يصل إلى 700 مم.

    ثانيا المياه السطحية: تتوافر أودية فصلية تفيض بالمياه خلال مواسم المطر وبقية العام، وأودية جافة تنساب فيها مياه السهول لفترة قصيرة من العام.

    وهناك نهر جوبا الذي يبلغ طوله من منبعه في هضبة الحبشة إلى مصبه قرب المحيط الهندي 1600 كم، وشبيلي 2000 كم وهما عصب الزراعة في البلد.

    ثالثا المياه الجوفية: يعتبر الصومال حوضا واسعا من المياه الجوفية كما وتعتبر المياه الجوفية من أهم الموارد المائية في البلاد سواء للأغراض الزراعية أو الاستخدامات البشرية أو لسقيا الحيوان.

    المدن الرئيسية:

    مقديشو وهي العاصمة وتقع على المحيط الهندي ويقطنها حوالي مليوني نسمة، وفيها ميناء حديث ومطار دولي، وتعتبر مركزا تجاريا وثقافيا هاما.

    هرجيسا وهي عاصمة الإقليم الشمالي ويقطنها حوالي مليون نسمة وفيها مطار دولي.

    بربرا وهي مدينة تاريخية عريقة على خليج عدن ويقطنها حوالي ثلاثمائة ألف نسمة وفيها ميناء هام ومطار دولي يعتبر أكبر مطارات الصومال.

    كسمايو على المحيط الهندي أقصى جنوب الصومال ويقطنها حوالي خمسمائة ألف نسمة وفيها ميناء هام.

    بوصاصو (بندر قاسم سابقا) على خليج عدن أقصى الشمال الشرقي للصومال وفيها ميناء حديث وتعتبر مركزا تجاريا هاما تطور كثيرا أثناء الحرب الأهلية. كما أن هناك مدنا تاريخية كزيلع ومركة وبراوة.

    السكان والنشاط البشري:

    يقدر عدد السكان بحوالي 9 ملايين نسمة ومعظمهم ذو أصول عربية، نسبة المسلمين 100%، يتكلمون بلغة محلية تسمى الصومالية، واللغة العربية إلى جانب الصومالية هما لغتان رسميتان للبلاد.

    أما النشاط البشري، فيعتمد معظم السكان الزراعة وتربية الماشية لمعيشتهم إضافة إلى قلة يمتهنون صيد الأسماك والتجارة.

    1 الزراعة:

    تقدر المساحة الصالحة للزراعة بـ 8 ملايين هكتار ما يعادل 13% من مساحة البلاد ، استغل منها فقط مليون واحد. أهم المحاصيل الذرة، الذرة الشامية، البقوليات، كما نجحت تجربة زراعة الرز.

    أما الأشجار المثمرة فيوجد الموز الذي تشتهر به الصومال شهرة طافت الأرجاء، والمانجا والجوافة والباباي والحمضيات بكل أنواعها.

    وكذلك يوجد في الصومال المحاصيل الصناعية كالقطن وقصب السكر والسمسم.

    2. الثروة الحيوانية:

    تبلغ المساحة الرعوية في البلاد نحو 28.85 مليون هكتار، وتتسع هذه المساحة في سنوات وفرة المطر، ولذلك فهي تشغل مساحة مهمة من أرض الصومال لتصل إلى 57% من مساحة البلاد الكلية، وتمثل هذه المساحة 13.4% من جملة مساحة مراعي الوطن العربي البالغ قدرها نحو 267.72 مليون هكتار، وتأتي في المرتبة الرابعة من حيث اتساع مراعيها بعد السعودية وموريتانيا والجزائر، مع العلم بأن هذه البلاد أكبر مساحة من الصومال بكثير.

    أما تعداد الثروة الحيوانية فيقدر بحوالي 45 مليون رأس من المواشي، موزعة إلى 15 مليون رأس من الماعز، 9 مليون رأس من الغنم، 6.7 مليون رأس من الجمال، وحوالي 3 ملايين من البقر، وأعداد لا بأس بها من الخيول والبغال والحمير.

    وهذه الإحصائيات تعود إلى عام 1986 حيث لم تتوفر بعدها إحصائيات يمكن الاعتماد عليها، والجدير بالذكر أن الثروة الحيوانية في الصومال تعتبر العمود الفقري لاقتصاد البلاد.

    الصناعة:

    لا تلعب الصناعة دورا ذا شأن في التنمية الاقتصادية للبلاد، ومعظم الصناعات الموجودة من القطاع العام، وتحتل الصناعات الغذائية المقدمة كمصانع السكر وتعليب اللحوم والأسماك والكونسروة إلى جانب صناعات النسيج وتكرير النفط والاسمنت.

    التجارة:

    تعتمد الصومال اعتمادا كبيرا على التجارة منذ القدم، وتعززت أكثر أثناء الحرب الأهلية حتى تكاد تصبح العمل الوحيد الممارس في الصومال بعد انهيار المؤسسات الحكومية.

    أهم الصادرات المواشي، الموز، البخور كاللبان والمر.

    أما أهم الواردات فهي بعض الحبوب، الوقود، الأدوية، الأقمشة، ...ألخ.

    الثروات الباطنية:

    هناك استكشافات نفطية ولكنه لم يتم استغلالها بعد ولا تعرف قيمتها التجارية. كما يوجد بعض المعادن كاليورانيوم. إعداد : عبد العزيز عرتن-مؤرخ صومالي/سوريا

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  2. [12]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258
    السلام عليكم

    جزاك الله خير أخي بشر على متابعة الموضوع وإثراءه بهذه الأخبار والتعليقات المهمة

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  3. [13]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Arrow

    مقتل مدنيين في اشتباكات وإثيوبيا تستعد لمغادرة الصومال


    أفراد من المقاومة الصومالية فى معسكرات تدريب قرب العاصمة مقديشو (الجزيرة نت)

    اندلع قتال عنيف بين القوات الحكومية الصومالية بمساندة القوات الإيثوبية وقوات تنظيم راس كمبوني في محافظتي ورطيكلي وهول وداك وضواحي مجمع القصر الرئاسي بالعاصمة مقديشو، في حين قالت إثيوبيا إنها تستعد لسحب قواتها من البلاد.

    ووقعت تلك المواجهات ليلة السبت واستمرت ساعة كاملة استعملت خلالها الأسلحة الثقيلة والخفيفة، حيث سمع دوي انفجارات هائلة في أنحاء واسعة من جنوب العاصمة.

    وأفاد شهود عيان في أنحاء متفرقة من جنوب مقديشو أن القصف المدفعي والمواجهات تسبب في مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة أكثر من عشرة آخرين بجروح.

    وقال الناطق باسم حركة راس كمبوني بري علي بري في تصريحات لإذاعة شبيلي المحلية إن قواته هي التي نفذت هذا الهجوم وتمكنت من قتل وإصابة الكثير في "صفوف الأعداء".

    هجوم ونهب
    من جهة أخرى أقيم اليوم حفل بمناسبة عيد الشرطة الصومالية التي تأسست عام 1943. وخلال الحفل الذي أقيم بمدرسة تدريب الشرطة بمقديشو، شنت حركة شباب المجاهدين هجوما بمدافع الهون على المدرسة.وقال أحد كبار مسؤولي الشرطة الذين كانوا في الحفل إن الهجوم لم يسفر عن سقوط ضحايا أو وقوع خسائر، في حين أفاد شهود عيان بسقوط قذائف على الأحياء المجاورة للمدرسة.

    وفي تطور آخر وقع انفجار كبير في شارع المطار بمقديشو، في عملية استهدفت سيارة حكومية على متنها جنود، دون أن يتسبب ذلك في سقوط ضحايا. وأفاد شهود عيان بأنه على إثر ذلك أغلقت القوات الحكومية الشارع وبدأت إطلاق النار على المواطنين والسيارات العامة والخاصة، ما خلق حالة من الهلع وسط المواطنين الذين فروا خوفا من الإصابة أو الاعتقال.

    وفي شأن آخر أقدم مواطنون صوماليون على نهب شاحنات محملة بمساعدات إنسانية كانت في طريقها إلى مخيمات النازحين في ضواحى مقديشو. وقد تدخلت الشرطة وأطلقت النار، ما تسبب في إصابة اثنين من المشاركين في عملية النهب الذين لاذوا بالفرار، لتبدأ القوات الحكومية بدورها في النهب.

    انسحاب إثيوبي

    في غضون ذلك قالت الحكومة الإثيوبية إن قواتها في الصومال بدأت تستعد للانسحاب من هذا البلد، مؤكدة أن الاشتباكات مع مقاتلي حركة شباب المجاهدين ما زالت مستمرة هناك.

    وقال بيان لوزارة الخارجية في أديس أبابا إن القوات بدأت هذا الأسبوع استعداداتها للانسحاب، مضيفة أن ذلك "لا يحول دون استمرار الاشتباكات مع حركة الشباب".

    ونص اتفاق بين الحكومة الانتقالية وجناح من تحالف إعادة تحرير الصومال على انسحاب القوات الإثيوبية وتولي قوة الاتحاد الأفريقي مسؤولية الأمن فيه إلى حين تشكيل قوة صومالية.

    وينتشر في الصومال 3400 جندي من رواندا وبوروندي، على أن يرتفع هذا العدد بعد إرسال قوات إضافية إلى ثمانية آلاف جندي.

    وقال بيان الوزارة إنه "يجب طبعا التشديد مرة أخرى، على أن انسحاب القوة الإثيوبية يجب أن يتم بنجاح قبل نهاية ديسمبر/كانون الأول" الجاري.

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  4. [14]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    الرئيس الصومالي يزمع الاستقالة السبت بعد رئيس وزرائه اليوم

    عبد الله يوسف واجه أزمة سيساية معقدة (الفرنسية/أرشيف)

    أعلن حسين محمد محمود الناطق باسم الرئيس الصومالي أن الرئيس عبد الله يوسف أنه سيقدم استقالته من رئاسة البلاد يوم السبت المقبل.

    وكان رئيس وزراء الصومال الجديد قد قدم استقالته اليوم الأربعاء، وذلك بعد أيام من تكليف عبد الله يوسف له برئاسة الحكومة الانتقالية.

    وأعلن محمد محمود غوليد قراره المفاجئ للصحفيين بمقر إقامته، قائلا إنه اتخذه بعد تقييم الوضع الحالي بالصومال.

    محمد محمود غوليد (الفرنسية-أرشيف)

    وأضاف "استقلت حتى لا ينظر إلي على أنني حجر عثرة أمام عملية
    السلام التي تسير على نحو جيد الآن".

    وكان رئيس الوزراء تولي منصبه قبل نحو أسبوع خلفا لنور حسن عدي الذي أقاله يوسف بسبب تصاعد الخلافات بينهما، علما بأن غوليد كان يشغل منصب وزير الداخلية بالحكومة السابقة.

    لكن البرلمان وقف إلى جانب رئيس الحكومة المقالة، وأعلن بالأغلبية تأييده لحكومته ووصفها بأنها دستورية.

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  5. [15]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Arrow اخر الأخبار

    بموجب خطة لتشكيل حكومة وحدة
    البرلمان ينتخب الزعيم السابق للمحاكم الإسلامية رئيسًا جديدًا للصومال



    جيبوتي - رويترز

    فاز الزعيم الإسلامي المعتدل شيخ شريف أحمد برئاسة الصومال السبت 31-1-2009 في تصويت أجراه البرلمان الصومالي في جيبوتي بموجب خطة توسطت فيها الأمم المتحدة لتشكيل حكومة وحدة في الصومال.

    ودوى التصفيق داخل القاعة عندما اجتاز أحمد الأغلبية المطلوبة من الأصوات، وهي 213 صوتًا قبيل الساعة الرابعة صباحا، بالتوقيت المحلي (0100 بتوقيت جرينتش) خلال جلسة للبرلمان استمرت طوال الليل. وهزم أحمد -الذي تزعم حركة المحاكم الشرعية التي حكمت مقديشو ومعظم جنوب الصومال في عام 2006 قبل تدخل عسكري إثيوبي- مصلح محمد سياد نجل الدكتاتور الصومالي السابق محمد سياد بري في الجولة الثانية من التصويت.

    وقال محللون إن أحمد لديه أفضل فرصة بين كل المرشحين للرئاسة لتوحيد الصومال في ضوء جذوره الإسلامية وقبوله لدى الأطراف الأخرى، ولكن مصالحة الشعب الصومالي البالغ عدده عشرة ملايين نسمة، ووقف 18 عاما من إراقة الدماء في الصومال مهمة شاقة حتى بالنسبة له.

    واجتمع البرلمان الصومالي في جيبوتي المجاورة بسبب عدم الاستقرار في الصومال. وانسحب رئيس الوزراء الصومالي نور حسن حسين الذي كان يعتبر المنافس الرئيس لأحمد على الرئاسة من السباق بعد حصوله على 59 صوتًا فقط في الجولة الأولى من الانتخابات.

    وسيتوجه الآن الرئيس الجديد في مطلع الأسبوع إلى اجتماع قمة للاتحاد الإفريقي في إثيوبيا قبل بدء المهمة الصعبة المتعلقة بإحلال السلام في الصومال بعد حرب أهلية استمرت 18 عامًا. وقتل خلال العامين الماضيين أكثر من 16 ألف مدني، وعدد غير معروف من المقاتلين خلال تمرد قاده إسلاميون ضد الحكومة وحلفائها العسكريين الإثيوبيين. واضطر مليون شخص لترك ديارهم، ويعتمد ثلث السكان على المساعدات الغذائية، فيما تصفه وكالات الإغاثة بواحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم.

    ولم يكن لدى الصومال حكومة مركزية منذ الإطاحة بالرئيس محمد سياد بري عام 1991.

    وعلى الرغم من انسحاب القوات الإثيوبية في وقت سابق من الأسبوع الماضي وعملية السلام المنعقدة في جيبوتي، والتي تهدف إلى مصالحة الحكومة والمعارضة ما زال مسلحون متشددون بقيادة جماعة الشباب يقاتلون من أجل السلطة. ونددت جماعة الشباب بالانتخابات بوصفها لا معنى لها.

    واستولت هذه الجماعة على مقر البرلمان في بلدة بايدوا الأسبوع الماضي مما يعني أن الحكومة لا تسيطر إلا على بضع بنايات بمقديشو بمساعدة قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي. واستقال الرئيس السابق عبد الله يوسف الذي يتهمه المجتمع الدولي بأنه عقبة في وجه السلام من الرئاسة الشهر الماضي، بعد أن قضى أربع سنوات في السلطة.

    ويتشكك صوماليون كثيرون في أن تؤدي عملية جيبوتي إلى إحلال السلام في نهاية الأمر، قائلين إنه مهما يكن مَن سيتولى الرئاسة فإنه سيواجه تهديدًا كبيرًا من قبل المتشددين، وإن انتخابات تجري في الخارج ستفتقر إلى الشرعية.

    الموضوع منقول:
    http://www.alarabiya.net/articles/2009/01/31/65375.html

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  6. [16]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    اللــــــــــــــه أكبر ولله الحمد
    اللــــــــــــــه أكبر ولله الحمد
    اللــــــــــــــه أكبر ولله الحمد

    الله يبشرك بكل خير يا أبا محمد

    خبر جميل جداً جداً
    ستحكم الصومال بالكتاب و السنة من الآن إن شاء الله

    ولكن يبقى المخطط الغربي القذر
    مساعدة القراصنة في سرقة السفن
    كي تكون حجة لدخول الغرب للصومال بحجة القضاء على القرصنة
    ومعها في السكة الحكم الإسلامي ولا حول ولا قوة إلا بالله
    لأن هؤلاء الكافرين يعلمون أن الحكم بالشرع سينتشر كالنار في الهشيم في باقي الدول الإسلامية
    لكن الله معهم بإذن الله




    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  7. [17]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479

    Unhappy للأسف شيخ شريف شيخ أحمد ليس كما ظننت

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله
    هوه الدنيا جرى فيها إيه ؟
    بالأمس بحثت عن سيرة شيخ شريف شيخ أحمد الرئيس الجديد للصومال
    وبما أنه كان يظهر في الجزيرة وغيرها بلحية ومظهر سني ووجه مضئ وواثق
    وأنه كان يمثل تيار إسلامي وكنت قد سمعت أن الصومال بلد مسلم سني سلفي في أغلب قطاعات شعبه
    وإذا بالمفاجأة المدوية
    شيخ شريف شيخ أحمد ليس سنياً بل متصوف وعلى الطريقة الأحمدية الضالة الباطلة
    وأيضاً الرجل محارب للسلفيين (جماعة شباب المجاهدين)
    والرجل حلق لحيته و تفاوض مع إثيوبيا و باع دينه من أجل الكرسي !!!
    لقد صعقت وقلت لعل هذا من الإفتراءات لكن أنا عملت موضوع في منتدى طيب و معروف بمنهجة و أعضاءه و إذا بكل الأخوة هناك يعلموا ذلك
    للأسف شيخ شريف شيخ أحمد ليس كما ظننت
    ولا حول ولا قوة إلا بالله
    وهذا مقال لشيخنا حامد العلي
    ـــــــــــــــــــــ

    ماذا تريد أمريكا من حكومة

    CJTF-HOA ـ شيخ شريف ؟!



    حامد بن عبدالله العلي

    CJTF-HOA

    هو اختصار Combined Joint Task Force in the Horn of Africa

    أيِّ القيادة الفرعية ، قوة التدخل المشتركة في القرن الأفريقي ، ومقرها جيبوتي ، وتُعـدّ جيبوتي القاعدة الأمريكية الإقليمية الرئيسية في إقليم القرن الأفريقي، وهي عضو في تحالف ( مبادرة مكافحة الإرهاب في شرق إفريقيا ) صنيعة أمريكا.

    كنت قد كتبت مقالا سابقا عمـَّا وراء الصراع الأمريكي الصيني على القارة السوداء ، وذكرت فيه أنه من عجائب القدر أن يتسيَّد البيت الأبيض ، إبن القارة السوداء ، في وقت تتطلع فيه أمريكا إلى هذه القارة ، تطلَّع العاشق الولهان ، ليس حبـَّا للسود من البشر ، ولكن حبَّا للنفط الأسـود ، ولك أن نتخيل حالة العاشق لهذا النفط الأسود ، وهو غيـران ممن حظيَ بحبِّ الحبيبة ، إذا تذكـرت أنِّ الصين تغزو إفريقيا ، وأن الشركات الصينية تسـبق أمريكا في الإنتشـار هناك

    كان التدخل الأمريكي المباشـر في الصومال من عام 1991م ، تحت قرار من مجلس الأمن الدولي ـ الذراع الأمريكية للسيطرة ـ بإرسال قوات أممية إلى الصومال بقيادة أمريكية، وكان على إثر ذلك هزيمة نكراء للقوات الأمريكية ، تلتـها حرب أهلية استمرت 16 عاما ، انتهت بإستقرار مذهل ومزدهر ، تحت ظل المحاكم الشرعية ، ما لبث أن أزعج شياطين البيت الأبيض ، فقرروا استئجار كلاب أثيوبيا المتوحشة الحاقدة لتهجم على الصومال ، وتمزق الحالة الإسلامية الآمنة فيه ، والآمن بها الشعب الصومالي ،

    فانتهت هذه الهجمة بإندحار الكلاب خاسئة مهزومة ذليلة مؤخراً ، على يـد أبطال الجهاد الصومالي ، واندحر مع كلاب أثوبيا ، ضباعها التي تقتات على جيف العمالة من الحكومة العملية .

    وكانت أمريكا وهي ترى فشل مخططها العسكري ، وسقوط الدمى التي صنعتها لتحكم بواسطتها الصومال ، لتحقق أهدافها في هذا البلد الجريح ، وفي القرن أفريقي ، كانت تبحث عن شخصية أخرى ، إسلامية المظهر ، أمريكية المخبر ،

    لتحقق نفس الأهداف التي فشلت عسكريا ، وهي :

    1ـ تأمين عدم وقوع الصومال في قبضة قوى إسلامية تقف في وجه الأطماع الأمريكية في القرن الأفريقي ، وتفوت عليها فرصة تغذية إقتصادها المجرم الذي يسيـِّر جيوشها المستعمرة للعالم ، بالنفط الإفريقي.

    وينبغي لنا أن لاننسى مقالة ديك تشيني الشهيرة : "أن أفريقيا ستكون احد المصادر الأمريكية المتنامية بسرعة من النفط والغاز".تقرير لـ " ديك تشيني"، نائب الرئيس الأمريكي، أعده عام 2001 حول السياسة القومية الأمريكية بالنسبة للطاقة

    وتلك التقارير الغربية التي كشفت أن إفريقيا ستلبي 25 % من إحتياجات أمريكا من النفط بحلول عام 2015م ـ تقارير غربية

    وهذا التقرير المهم : ( أن أمريكا تعيش حالة من الفزع بسبب هذا النفوذ الصيني العملاق في إفريقيا ، لاسيما وقد واجهـت حقيقة أن معارضة معظم دول غرب وجنوب أفريقيا، هي التي دفعتها لنقـل مقر قيادة قوتها العسكرية لإفريقيا ( أفريكوم) بشكل دائم إلى شتوتغارت بغرب ألمانيا .

    لاسيما أن دوائر المحافظين الجدد في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) هم من اقترحوا إقامة هذه القاعدة للسيطرة على منابع النفط في منطقة خليج غينيا الممتدة من ليبيريا إلى أنغولا، وتأمين واردات النفط الأميركية من نيجيريا التي تمثل 17في المائة من إجمالي الواردات النفطية للولايات المتحدة، وتزيد على ما تستورده من نفط شبه الجزيرة العربية

    فالصين أظهرت منذ عام 1998- تاريخ ضرب أمريكا لمصنع الشفاء بالسودان قدرةً على ملء الفراغ الذي تتركه الإدارة الأمريكية، وعلى تحويل أخطاء هذه الأخيرة إلى مصالح حقيقية لها.

    وقد ارتفعت منذ عام 2000 حاجيات الولايات المتحدة من النفط بنسبة 50 بالمائة، وهو ما دفع إدارة بوش في تلك الفترة إلى مراجعة جذرية لسياستها الطاقية، وفي عام 2001 تم وضع ما سُمّي بـ"السياسة الطاقية القومية"، التي أكدت على ضرورة تنويع مصادر التزَوُّدِ من الطاقة، وفي هذا السياقِ تَبَيّن للإدارة الأمريكية أنّ منطقة غرب إفريقيا ، وخليج غينيا بالخصوص ، يُشَكِّلان المصدر الأهم للطاقة في القارة بالنسبة للاقتصاد الأمريكي، وفي عام 2002 طلب من الكونغرس إعلانَ منطقة خليج غينيا ، منطقة مصالح حيوية لأمريكـا )

    وفي التقرير أيضا : ( جاء تأسيس (أفريكوم) تنفيذا لخطة وضعها المعهد الإسرائيلي الأميركي للدراسات السياسية والإستراتيجيات المتقدمة التابع للمحافظين الجدد ) كنوت ملينثون ـ خبير ألماني ـ مجلة يونغا فيلت.

    وباختـصار تريد أميركا من حكومة CJTF-HOAـ شريف ، التي تشكلـت بالقرب من أكـبر قاعدة أمريكية عسكرية في القرن الإفريقي ،

    تريدها أن تكون أحد منفذي سياسة ( أفريكوم ) في القرن الأفريقي.

    2ـ ضمان عدم وجود نظام إسلامي يدعم النظام السوداني الذي تسعى أمريكا لتفكيكه .

    3ـ تريد أمريكا من حكومة CJTF-HOAـ شريف ، منح المنظمات والهيئات الغربية كامل الحرية للعمل في الصومال ، وتحت غطاءها تحقق أميركا كل أهدافها بما في ذلك المؤسسات الثقافية ، حتى مؤسسات التنصير وغيرها .

    4ـ تريد أمريكا من هذه الحكومة ، أن تحرق الوجود الإسلامي في الصومال الذي يسمى (المحـور المتشدد) ـ ويُطلق هذه المصطلح العصري على كلِّ معارض للمشروع الأمريكي في نسق واحد يجمع ذلك كوريا الشمالية مع فنزويلا مع حماس مع المجاهدين الصومالين !! ..إلخ ـ تحرقه في صراعات معه ، وفي صراع داخـلي ـ بعد فشل أثيوبيا في القضاء عليه ـ لئلا تتشكل في الصومال حالة إسلامية تدعـم النهضة الإسلامية التي تتصدى للمشروع الإمبريالي الصهيو أمريكي من غزة إلى كابل مرورا بالعراق ولبنان وباكستـان ..إلخ.

    5ـ تريد منها أن تتعاون معها في ملاحقة التيار الجهادي ، والمطلوبين أمريكيا من الصوماليين المعارضين للمشروع الأمريكي .

    6ـ تريد منها أن تحول بين الصومال ، وبين وقوفها مع أي قضية من قضايا الأمة العربية أو الإسلامية ، لاسيما القضية الفلسطينية ، بحيث يكون الصهاينة في مأمن تام من حالة جهادية إسلامية في الصومال تحاربهم .

    7ـ تريد منها أن توقع مع الأمريكيين معاهدات تبيح لأمريكا ـ مباشرة ، أو تحت غطاء أممي زائف ـ وجوداً على سواحل الصومال ، أوفي أراضيها ، تحت حجة ملاحقة القراصنة أو حفظ الأمن ، أو الإشراف على مشاريع إعادة الإعمار ..إلخ ،

    ومن على هذه القواعد تحقق أمريكا أهدافها الإستراتيجية التوسعية .

    ولاريب أنَّ هذا الخداع الأمريكي الذي يجري الآن تحت شعارات زائفة مثل (الإسلام المعتدل ) و ( وبناء الصومال الجديد ) و( التعاون الدولي ) ..إلخ ، ليس سوى زخارف من القول تخفي وراءها ، خططا تنفيذية تحقق أهداف السياسة الأمريكية في القرن الإفريقي.

    وحكومة CJTF-HOAـ شريف بوضعها على كرسي رضيت عنه أمريكا ، تعلم ذلك كلُّه ، غير أنها اختارت أن تقع في هذا الشَرَك بملء إرادتها.

    وهو نفس الشَرَك الذي نُصب ، ويُنصـب للمقاومة العراقية ، ولطالبان ، وكل الحركات التحررية ، عندما يفـشل الحسم العسكري ، سواء الحركـات الإسلامية وغيرها ،

    وقـد نُصب لحماس ، فأبت أن تقع فيه ، وفضَّلت الحصار ، ثـمَّ أن تواجـه الموت ، فنصرها الله تعالى .

    وهي مع ذلك خدعـة ، ليست بجديدة ، فقد كانت هذه الوسائل الخداعة ذاتها ، استعملت مع المجاهدين ضد الإستعمار الأوربي لبلادنا ، في القرن الماضي والذي قبله ، وممن عرض عليهم مثل هذا الخداع القائد الجهادي عمر المختار نفسـه ، فسخر من عرضهم ، وقال : كلُّ الذين نريده أن تخرجوا من بلادنا ، وتتركوها لنا ، لانريد ديمقراطيتكم ، ولا شفقتكم علينا.

    والواجب أن يثبت المجاهدون الصوماليون على هذه الثوابت :

    لا .. لأيِّ وجود أجنبي على أرض الصومال ، أو على شواطئه ، سواء الأمريكي ، والإفريقي ، والأثيوبي ، والدولي ، فكلُّه احتلال أجنبي مرفوض ، ويجب أن يخرج فوراً ، أو الجهاد واجـب حتى يخرج .

    لا .. لأيِّ كيان سياسي ذو أجندة خارجية يحكم الصومال ، ويأتي من خارجه.

    لا .. لأيِّ تدخل في شؤون الصومال الداخلية ، ومرفوض أي إملاء خارجي لصيغة الحكم التي يختارها الصوماليون.

    لا .. لأيِّ مخطط يحاول إخراج الصومال عن انتماءه العربي والإسلامي ، وعن وقوفه مع قضايا أمِّته .

    لا .. لتسليم لأيِّ صومالي لأيِّ دولة خارجية ، ولا للخضوع للغطرسة الأمريكية التي تتخذ مما يسمى ( الحرب على الإرهاب ) ذريعة لملاحقة الإسلاميين ، والمجاهدين.

    وإذا أرادات حكومة CJTF-HOA ـ شريف ، أن تثبت أنها ليست أحد منفذي مخطط ( أفريكوم ) ، وتريد أن يلتف حولها الصوماليون ، فعليها أن ترفع صوتها بهذه اللاءات ، كما رفعتها كلُّ مقاومة شريفة ، وأن تصرِّح بأنَّ المجاهدين الذين جاهدوا الإحتلال الأثيوبي ، هـم أبطـال الصومال ، ويستحقون المكافأة ، وأنهم أحق الناس بالصومال.

    غير أن الأيام علمتنا أن هؤلاء الذين تحتضنهم أميركا هم دائما الخاسرون في النهاية ، وأنهـم لايكسبون من السير وراء المخطط الأمريكي سوى شيئ واحد ، هو عار الدهر ، وسبـَّة التاريخ ، أما الآخرة فذلك حكم الجبار الذي لاتخفى عليه خافية ، وقـد أعد هنـاك عاقبة العملاء المتواطئين ، وبئس مثوى الخائنين


    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  8. [18]
    abdocivil
    abdocivil غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية abdocivil


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 151
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    لا حول ولا قوة الا بالله جزاك الله خيراً على هذة المعلومات القيمة والمهمة جداً
    أعدأنا يخططون من عام2000
    حسبنا الله ونعم الوكيل

    0 Not allowed!



  9. [19]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    Unhappy لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    معارضون يعلنون قتال شيخ شريف والقرضاوي يعرض وساطة


    المعارضون الصوماليون اتهموا شيخ شريف بالتخلي عن المبادئ الإسلامية (الجزيرة نت-أرشيف)

    عبد الرحمن سهل-كيسمايو

    أعلن مسلحون صوماليون مواصلة القتال ضد حكومة الرئيس الجديد للبلاد شيخ شريف شيخ أحمد الذي انتخبه البرلمان الجمعة في جيبوتي، في حين عرض رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي أن يرعى وفد من الاتحاد حوارا بين الطرفين.

    وأعلن المسؤول الإعلامي للإدارة الإسلامية في كيسمايو الشيخ حسن يعقوب السبت في مؤتمر صحفي، مواصلة القتال ضد الحكومة الجديدة حتى تطبيق الشريعة الإسلامية في جميع أنحاء البلاد. وقال حسن يعقوب إن شيخ شريف أعلن عام 2006 "الجهاد ضد القوات الإثيوبية والمعسكر الأميركي الداعم لها" لكنه اليوم "انحاز إلى معسكر أميركا واختار رضاها على رضا الله". وأكد في تصريحات خص بها الجزيرة نت أن الخلاف مع شيخ شريف الذي يرأس تحالف إعادة تحرير الصومال جناح جيبوتي هو "خلاف على المبادئ" متهما إياه بما سماه "التنازل عن مبادئه الإسلامية بصورة واضحة".

    وأضاف المسؤول الإعلامي للإدارة الإسلامية أن شيخ شريف أدى اليمين الدستورية بموجب دستور الحكومة الانتقالية السابقة التي وصفها عام 2006 بأنها "حكومة غير شرعية" وبأنها "عميلة للعدو" وكان يقول إن تقاسم السلطة معها "غير شرعي".


    حسن يعقوب أعلن مواصلة القتال ضد حكومة شيخ شريف (الجزيرة نت)

    تحصيل حاصل

    واتهم المتحدث نفسه المجتمع الدولي بأنه "ضد السلام والاستقرار في الصومال" مذكرا بأن "الأمن تحقق في ربوع الصومال خلال فترة الحكم الوجيز للمحاكم الإسلامية 2006 بشهادة العالم كله". وأضاف أن القوات الإثيوبية "غزت الصومال بدعم من دول الكفر لتقويض جهود السلام المحلية التي تحققت على يد أبناء الشعب الصومالي من المحاكم الإسلامية، وعندما نجحنا في إخراج العدو من بلدنا وعاد الاستقرار من جديد، ها هم يريدون عرقلة السلام والأمن الذي تحقق في جنوب الصومال". واعتبر حسن يعقوب حكومة شيخ شريف مجرد "تحصيل حاصل لأن الدستور العلماني لم يتغير" وقال إنها "مرفوضة لدى المجاهدين ولدى الشعب كذلك".

    أما نائب مسؤول المحكمة الشرعية في كيسمايو فأكد بالمؤتمر الصحفي أنه لا فرق بين الحكومة الجديدة وسابقتها، وقال إنها تحالف يضم من سماهم "المرتدين من الحكومة السابقة" ومن قال إنهم "إسلاميون انتهت صلاحيتهم ووقعوا في محظورات تخرج عن ملة الإسلام". وتابع الشيخ عمر حياك الله "كلما رجحت كفة الحق على الباطل في الصومال، يبرز الشياطين في الساحة من أبناء جلدتنا لإفشال المشروع الإسلامي" متهما شيخ شريف بأنه "يتولى المشروع العلماني الجديد في الصومال".


    القرضاوي دعا الصوماليين لنبذ العصبية ومساندة رئيسهم الجديد (الجزيرة نت-أرشيف)

    دعوة للحوار

    ومن جهة أخرى عبر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عن استعداده للوساطة بين الرئيس الجديد والفصائل المعارضة له، ورعاية أي "حوار أخوي" بينهم في أقرب وقت ممكن وفي أي مكان يختارونه. وفي بيان له وقعه رئيسه الشيخ يوسف القرضاوي، قال الاتحاد إن "تباشير الخير والوحدة" بدأت في الصومال بعد انتخاب البرلمان شيخ شريف رئيسا للدولة. وقال البيان الذي تلقت الجزيرة نت نسخة منه إن الرئيس الجديد "أحق بها وأهلها" وإن انتخابه "قوبل بارتياح عام محلي وعربي وإسلامي، لما عرف به من اتزان وحكمة وإخلاص" مهنئا الصوماليين بهذا الانتخاب وبما سماه "الانتصار على قوات الاحتلال ودحرها من أرض الصومال".

    وحث الاتحاد في بيانه الشعب الصومالي بكل فصائله وجماعاته على "الوقوف خلف رئيسه المنتخب" والتحرر من "العصبيات القبلية والحزبية التي فرقته". كما دعا بيان علماء مسلمي العالم حركة الشباب الصومالية والشيخ حسن طاهر أويس الذي يرأس جناح أسمرا في التحالف من أجل إعادة تحرير الصومال، إلى "مباركة" انتخاب الرئيس الجديد وكذلك "التعاون معه على البر والتقوى وتوطيد الأمن والسلام في البلاد".

    وناشد الاتحاد جميع الدول العربية والإسلامية، وكذلك جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي الوقوف "وقفة جدية" لمساندة الصومال وقيادته الجديدة، وإمدادها بكل ما من شأنه أن "يدعم استقرار هذا البلد ويساعده على بناء مجتمع عربي إسلامي معاصر".

    منقول عن موقع الجزيرة نت

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  10. [20]
    نايف علي
    نايف علي غير متواجد حالياً
    عضو فائق التميز
    الصورة الرمزية نايف علي


    تاريخ التسجيل: Sep 2006
    المشاركات: 2,284
    Thumbs Up
    Received: 11
    Given: 10
    لا حول ولا قوة إلا بالله

    كرزاي جديد يحكم الصومال !

    بالأمس كان قائد المجاهدين واليوم يدخل حاكماً على ظهر دبابة القوات الإثيوبية المحتلة

    نسأل الله الثبات

    اللهم يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك

    0 Not allowed!


    إذا اعتاد الفتى خوض المنايا ::: فأهون مايمر به الوحول

  
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 23 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML