دورات هندسية

 

 

تعلم كيف تكسب الناس

النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. [1]
    الصورة الرمزية إسلام علي
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479

    تعلم كيف تكسب الناس







    تعلم كيف تصطاد الآخرين !!!!

    كنت دائماً ما اذهب لاصطياد السمك في الصيف, وكنت شخصياً شغوفاً بالفراولة والقشدة, ولكنني وجدت أن الأسماك تفضل الدود لسبب لا اعرفه, ولذلك عندما ذهبت للصيد لم أفكر فيما أرُيد أنا, بل فكرت فيما يريده السمك !!!!


    فلماذا لا نستخدم هذا النظرية عند التعامل مع الآخرين ؟؟؟


    لا يوجد ذلك الإنسان الذي يتمتع بالاكتفاء الذاتي, فكل منا بحاجة إلى أشياء بوسع الآخرين القيام بتقديمها, ونحن أيضاً لدينا أشياء يحتاج إليها الآخرون, وكل تعاملاتنا مع الناس إنما تستند إلى تلك الاحتياجات, والإنسان السوي بطبعه مدني, يألف الآخرين ويحتاج إليهم .


    قال الرسول صلى الله عليه و سلم :

    " المسلم إذا كان مخالطاً الناس ويصبر على أذاهم، خير من المسلم الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم " صححه الألباني


    مخالطة الناس مطلب ضروري لتسير عجلة الحياة


    و هذه بعض القواعد و الفنون للتكيف أو التعايش في سلام مع الآخرين على اختلاف طباعهم و تنوع نفسياتهم .







    أولاً / الـتـغـافـل :


    التغافل هو التغاضي وعدم التركيز على الأخطاء والزلات والهفوات الصغيرة, تكرماً وحلماً وترفعاً, عن سفاسف لأمور وصغائرها, وترفقاً بالآخرين .


    قال الإمام أحمد بن حنبل- رحمه الله- : " تسعة أعشار حسن الخلق في التغافل "

    وهو تكلف الغفلة مع العلم والإدراك لما يتغافل عنه تكرماً وترفعاً عن سفاسف الأمور.

    وقال الحسن البصري -رحمه الله- : " ما زال التغافل من فعل الكرام "

    وقال الحسن -رضي الله عنه-: " ما استقصى كريم قط؛ قال الله تعالى: { عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ }[التحريم:3]

    و قال عمرو المكي -رحمه الله- : " من المروءة التغافل عن زلل الإخوان "

    وقال الأعمش -رحمه الله- : " التغافل يطفئ شراً كثيراً "

    وقال الشافعي -رحمه الله- : " الكيس العاقل هو الفطن المتغافل "

    و قال جعفر -رحمه الله- : ‏"‏ عظموا أقدراكم بالتغافل‏ "‏

    و قال بعض العارفين : " تناسَ مساوئ الإخوان تستدِم ودّهم‏ "

    قال الشاعر :

    أحبُ من الأخوانِ كل مواتيِ **** وكلَ غضيضُ الطرفِ عن هفواتِ

    و قال أخر :

    ويغضُ طرفاً عن إساءةِ من أساءَ **** و يحلمُ عند جهلِ الصاحبِ

    و قال أخر :

    ليس الغبي بسيدٍ في قومه **** لكن سيد قومه المتغابي


    إذان فالناس يكرهون من ينقب عن الزلات و لا ينساها

    فلنتغاضى أو نتغابى حتى تسير الحياة سعيدة هانئة لا تكدرها صغائر الأمور و تواف**ا


    ثانياً / كن متعاونا مع الآخرين :


    ( تريد الأخذ تعلم العطاء )


    قال الرسول صلى الله عليه و سلم :

    " ... من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته " صحيح البخاري

    و قال الرسول صلى الله عليه و سلم :

    " صنائع المعروف تقي مصارع السوء " حسنه الألباني

    وقال ابن عباس -رضي الله عنه- :

    " ما رأيت رجلاً أوليته معروفاً إلا أضاء ما بينه وبيني , ولا رأيت رجلاً فرط إليه مني شيء إلا أظلم ما بيني وبينه "

    وقال ابن عباس -رضي الله عنه- : " المعروف أميز زرع, وأفضل كنز, ولا يتم إلا بثلاث خصال :

    بتعجيله وتصغيره وستره , فإذا عجل فقد هنأ , وإذا صغر فقد عظم , وإذا ستر فقد تمم "

    و قال عمرو بن العاص -رضي الله عنه- :

    " في كل شيء سرف إلا في إتيان مكرمة أو إصطناع معروف أو إظهار مروءة "

    وقال بعض العارفين : " صاحب المعروف لا يقع فإذا وقع أصاب متكئا "

    وقد قيل : " من سمحت نفسه بالعطاء استعبد أبناء الدنيا "

    و قال المهلب : " عجبت لمن يشتري المماليك بماله ولايشتري الأحرار بمعروفه "

    وقال أيضاً : " ليس للأحرار ثمن إلا الإكرام فأكرم حراً تملكه "

    قال المتنبي :

    إذا أنت أكرمت الكريم ملكته **** و إن أنت أكرمت اللئيم تمردا

    و قال الشاعر :

    من يفعل الخير لا يعدم جوازيه **** لا يذهب العرف بين الله والناس

    ثالثاً / كن رفيقاً , قدر عواطف الآخرين ولا تجرح مشاعرهم :

    قال الرسول صلى الله عليه و سلم : " لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " صحيح البخاري


    و قال الرسول صلى الله عليه و سلم : " إن الله يحب الرفق في الأمر كله " صحيح البخاري

    و قال الرسول صلى الله عليه و سلم " ما كان الرفق في شيء إلا زانه، وما نزع من شيء إلا شانه " صحيح مسلم

    وعن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال:

    " لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة أخذ أبو طلحة بيدي فانطلق بي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم, فقال يا رسول الله إن أنساً غلام كيس فليخدمك, قال: فخدمته في السفر والحضر والله ما قال لي لشيء صنعته لمَ صنعت هذا هكذا ولا لشيء لم أصنعه لمَ لم تصنع هذا هكذا ".


    و تأمل في هذا الوقف النبوي و كيف كان الرسول صلى الله عليه و سلم يرفق بالصبيان :

    " ... قال الناس : يا رسول الله ! إنك سجدت بين ظهراني صلاتك سجدة أطلتها !

    حتى ظننا أنه قد حدث أمر ، أو أنه يوحى إليك ؟

    قال : كل ذلك لم يكن ؛ ولكن ابني ارتحلني، فكرهت أن أعجله حتى يقضي حاجته " صححه الألباني

    و هذا موقف أخر نتعلمه من معلم البشرية صلى الله عليه و سلم :

    استأذن أبا بكر على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مضطجع على فراشه ، لابس مرط عائشة . فأذن لأبي بكر وهو كذلك . فقضى إليه حاجته ثم انصرف .

    ثم استأذن عمر . فأذن له وهو على تلك الحال فقضى إليه حاجته . ثم انصرف .

    قال عثمان : ثم استأذنت عليه فجلس . وقال لعائشة " اجمعي عليك ثيابك "

    فقضيت إليه حاجتي ثم انصرفت . فقالت عائشة: يا رسول الله !

    ما لي لم أرك فزعت لأبي بكر وعمر رضي الله عنهما كما فزعت لعثمان؟؟

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن عثمان رجل حي . وإني خشيت ، إن أذنت له على تلك الحال ، أن لا يبلغ إلي حاجته ". صحيح مسلم


    و قال بعض العارفين : " بالرفق تدوم الصحبة "

    رابعاً : تقبل النقد و تعلم كيف تنتقد الآخرين :


    لكل حدث وجهان إيجابي و سلبي، إن لم تتمكن من رؤية الجانب الآخر, فذلك لا ينفي وجوده.



    قال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- : " رحم الله امرئ أهدى إليَّ عيوبي "

    و قال أيضاً : " لا خير في قوم ليسوا بناصحين، ولا خير في قوم لا يحبون الناصحين "

    و قال الحارث المحاسبي -رحمه الله- : " عُلم أن من نصحك فقد أحبك، ومن داهنك فقد غشك، ومن لم يقبل نصيحتك فليس بأخ لك "


    وقال ابن حزم -رحمه الله- : " إذا نصحت فانصح سراً لا جهراً، و بتعريض لا تصريح، إلا أن لا يفهم المنصوح تعريضك، فلا بد من التصريح "

    و تأمل كيف نصح الحسن والحسين رضوان الله عليهم :

    يروى أن الحسن والحسين - رضي الله عنهما – رأيا رجلاً كبيراً في السن يتوضأ، وكان لا يحسن الوضوء، فأرادا تعليمه ، فذهب إليه، فادعيا أنهما قد اختلفا أيهما حسن الوضوء أكثر من أخيه؟ وأرادا منه أن يحكم بينهما، فأمر أحدهما بالوضوء، ثم أمر الآخر،

    ثم قال لهما: أنا الذي لا أعرف الوضوء، فعلماني إياه !

    خامساً / اثني على الآخرين و اعترف بالفضل لأهله :


    تأمل في مظهر وفاء الرسول صلى الله عليه و سلم للسيدة خديجة رضي الله عنها :


    قال صلى الله عليه وسلم : " آمنت بي إذ كفر بي الناس, وصدقتني إذ كذبني الناس, وواستني بمالها إذ حرمني الناس, ورزقني الله أولادها وحرمني أولاد الناس " قال الهيثمي إسناده حسن

    و تأمل في مظهر وفائه لأصحابه :

    و قال صلى الله عليه وسلم :

    " أوصيكم بالأنصار ، فإنهم كرشي وعيبتي، وقد قضوا الذي عليهم وبقي الذي لهم ، فاقبلوا من محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم " صحيح البخاري


    وقال صلى الله عليه و سلم : " ولو كنت متخذاً خليلاً غير ربي لا تخذت أبا بكر " صحيح البخاري

    وقال الرسول صلى الله عليه و سلم :

    " ... ومن أتى إليكم معروفاً فكافؤوه فإن لم تجدوا ماتكافؤونه فادعوا له حتى تعلموا أن قد كافأتموه " صححه أحمد شاكر


    سادساً : كن على يقين أنه لا يوجد إنسان كامل :


    ركز على الأشياء الجميلة, ولا تركز على السلبيات فلا يوجد إنسان كامل خالي من العيوب


    قال الرسول صلى الله عليه وسلم: " لايفرك مؤمن مؤمنة . إن كره منها خلقا رضي منها آخر " صحيح مسلم

    فما منا من أحد يسلم من العيوب, فلا أب أو أم بلا عيوب, ولا أخ بلا عيوب , ولا زوجة بلا عيوب, ولا أبناء بلا عيوب, ولا صديق بلا عيوب .

    قال سعيد بن المسيب -رحمه الله- : " ليس مِن شريفٍ ولا عالمٍ ولا ذي فضلٍ إلا فيه عيب, ولكن من الناس من لا ينبغي أن تُذكر عيوبه "

    فمن كان فضله أكثر من نقصه ذهب نقصه لفضله .

    و قال الكندي -رحمه الله- : " من لم يؤاخ من الإخوان إلا من لا عيب فيه قل صديقه، ومن لم يرض من صديقه إلا بإخلاصه له دام سخطه، ومن عاتب إخوانه على كل ذنب كثر عدوه "

    وقيل لخالد بن صفوان: أي إخوانك أحب إليك ؟؟

    قال : " الذي يسد خلتي و يغفر زلتي و يقبل عثرتي "

    و قد قيل : " من تتبّع خفيات العيوب حرمه اللَّه مودّات القلوب‏ "

    و قال الشاعر :

    بكيت من عمروٍ فلما تركته *** وجربت أقواماً بكيت على عمرو

    سابعاً / كن مرناً لتجتاز المصاعب :


    و تأمل في هذا الموقف لسيد الأولين و الأخرين عند عقد صلح الحديبية بين المسلمين والمشركين من قريش :



    دعا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- علي بن أبي طالب رضوان الله عليه، فقال: أكتب : "بسم الله الرحمن الرحيم"،قال: فقال سهيل: لا أعرف هذا، ولكن أكتب، باسمك اللهم، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "اكتب باسمك اللهم" ، فكتبها،

    ثم قال: اكتب: " هذا ما صالح عليه محمد رسول الله سهيل بن عمرو "،

    قال: فقال سهيل: لو شهدت أنك رسول الله لم أقاتلك، ولكن اكتب اسمك واسم أبيك،

    قال: فقال: رسول الله -صلى الله عليه و سلم -: اكتب: " هذا ما صالح عليه محمد بن عبد الله سهيل بن عمرو"، اصطلحاً على وضع الحرب عن الناس عشر سنين ... " [ذكر نحواً من هذا البيهقي في سننه الكبرى]


    وقال بعض العارفين : " من جانب الإخوان على كلّ ذنبٍ قلّ أصدقاؤه‏ "

    وقد قيل : " دارِ الناس تستمتع بإخائهم، وألقهم بالبشر تُمت أضغانهم‏ "

    وقيل : " لا تكثر العتاب؛ فإنّه يورث الضغينة ويجرّ إلى البغضة، واستعتب من رجوت إعتابه‏ "

    ثامناً / تواضع و لا تحتقر الآخرين :


    قال الرسول صلى الله عليه وسلم: " إن الله أوحى إلي أن تواضعوا حتى لا يفخر أحد على أحد ، و لا يبغي أحد على أحد " صححه الألباني


    وقال الرسول صلى الله عليه و سلم: " ... المسلم أخو المسلم . لا يظلمه ، ولا يخذله ، ولايحقره , ... بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم , ... " صحيح مسلم

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم: " ما نقصت صدقة من مال وما زاد الله عبدا بعفو إلا عزا . وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله " صحيح مسلم


    و يروى عن ابن المبارك -رحمه الله- أنه قال : " رأس التواضع أن تضع نفسك عند من دونك في نعم الدنيا حتى تُعّلِمَهُ أنه ليس لك بدنياك فضل عليه، وأن ترفع نفسك عمن هو فوقك في الدنيا حتى تُعّلِمَهُ أنه ليس له بدنياه فضل عليك "

    و عن عبدالله بن أبي أوفى -رضي الله عنه- قال :

    " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتواضع لكل مسلم , ولا يأنف ولا يتكبر أن يمشي مع الأرملة والمسكين فيقضي حاجته " قال العراقي إسناده صحيح

    و عن ثابت قال: كان سلمان أميرًا على المدائن, فجاء رجل من أهل الشام ومعه حمل تبن, وعلى سلمان عباءة رثة,

    فقال لسلمان: تعال احمل -يحسبه حمالاً- وهو لا يعرف سلمان, فحمل سلمان فرآه الناس فعرفوه فقالوا هذا الأمير

    فقال: لم أعرفك !! فقال سلمان إني قد نويت فيه نية فلا أضعه حتى أبلغ بيتك.

    تاسعاً / لا تحقد و لا تحسد أحد :

    الحسد و الحقد من الأمراض النفسية الخطيرة , لها آثار سيئة تلحق الحاسد و الحاقد فتؤثر في علاقاتهما الاجتماعية فتحطمها, و يعيش من أبتلي بالحسد أو الحقد في ضنك وضيق ما بقي هذا الداء بين جوانحه، ولم يسعى في علاجه.



    قال الرسول صلى الله عليه و سلم :

    " لا يزال الناس بخير ما لم يتحاسدوا " حسنه الألباني

    وقال الرسول صلى الله عليه و سلم :

    " لا تحاسدوا، ولا تناجشوا، ولا تباغضوا، وكونوا عباد الله إخواناً " متفق عليه

    قال الرسول صلى الله عليه و سلم :

    " إن الله يطلع على عباده في ليلة النصف من شعبان ، فيغفر للمؤمنين ، و يملي للكافرين، و يدع أهل الحقد بحقدهم حتى يدعوه " حسنه الألباني

    و قال معاوية: " ليس في خصال الشر أعدل من الحسد, يقتل الحاسد قبل أن يصل إلى المحسود "

    وقال أيضاً : " كل الناس استطيع أن أرضيهم إلا الحاسد فلا يرضيه إلا زوال نعمة الله عني "

    و قال بعض العارفين : " من ترك الحسد كانت له المحبّة عند الناس‏ "

    و قال الشاعر :

    لما عفوت ولم أحقد على أحدٍ *** أرحت نفسي من هم العدوات

    إنّي احيي عدوي عند رؤيته *** لا دفع الشر عني بالتحيات

    و قال أخر :

    وداريت كل النّاس لكن حاسدي *** مداراته عزت وعز منالها

    وكيف يداري المرء حاسد نعمةٍ *** إذا كان لا يرضيه إلاّ زوالها


    و قد قيل : " لا راحة لحسود، ولا مودّة لحقود "







    *ملاحظة*
    إعداد/ أبوتميم التميمي


  2. [2]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    |||استمتع بحياتكـــ|||
    للدكتور/ محمد عبد الرحمن العريفي
    كتاب أقل ما يقال عنه أنه أكثر من رائع
    يتناول فنون التعامل مع الناس من خلال سيرة أفضل الناس محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم
    ولقد سطر فيه الشيخ خبرات أكثر من 20 عاما في التعامل مع الناس

    بعد قراءتك للكتاب ستكون بإذن الله قادرا على التعامل مع الناس بطريقة لم تكن تتخيلها أبدا... ستكون لبقا ذكيا .. تستطيع الخروج من المواقف المحرجة التي كثيرا ما نتعرض لها جميعا.... ستكسب قلوب الناس في لحظات ... سيكون لديك مهارات الاقناع والتأثير فيهم والكثير الكثير

    لم أتمالك نفسي في قرءاته فهو كتاب ممتع للغاية لا أنتهي من فصل حتى يشدني لقراءة الفصل الذي يليه وكلما أقرأ مواقف الرسول وطريقة تعامله في لامواقف المختلفة لا أملك إلا ان اقول
    ((اللهم صل وسلم عليك يا سيدي يا رسول الله))
    سبحان الله ما هذه الأخلاق وما هذا الفن؟!!!
    إنه شىء مذهل للغاية
    ونويت بإذن الله بعد الاستعانة بالله طبعا أن أتـبع ما بالكتاب لأغير من نفسي
    فالكتاب جد اااااااااااااااااااااائئع وسعره لا يكاد يصدق بالنسبة لما فيه من كنوز فسعره النسخة اكبر من كف اليد بــــ 7 جنيهات فقط
    والحجم الكبير بـــ 9 جنيهات فقط

    أنصح الجميع بشراؤه فورا وأرجو عدم تحميل حفظا لحقوق الشيخ خاصة أن سعره في متناول الجميع
    فهو من الكتب التي يجب ألا يخلو منها بيت مسلم

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  3. [3]
    م.عبد
    م.عبد غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية م.عبد


    تاريخ التسجيل: Aug 2006
    المشاركات: 397
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 46
    شكرا لك أخي الكريم على هذا النصح الجميل

    وان شاء الله سوف أقتني الكتاب بالقريب العاجل

    وكل عام وانت بخير

    0 Not allowed!



  4. [4]
    اياد العبودي
    اياد العبودي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية اياد العبودي


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 415
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    شكرا لك..........

    0 Not allowed!


    " اللهــــــــــــم إجعــل الـعـراق بلـدا آمــــــــــــــنا "

  5. [5]
    mostafasaber
    mostafasaber غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 1
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شاكرين على هذا العرض الممتع الجميل
    وجزاك الله كل الخير

    0 Not allowed!



  6. [6]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    شكرا م بشر على هذا الموضوع القيم

    0 Not allowed!



  7. [7]
    ابو جندل الشمري
    ابو جندل الشمري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابو جندل الشمري


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 4,977
    Thumbs Up
    Received: 83
    Given: 38
    مشكور اخي الغالي بشر على موضوعك الرائع
    جعله الله في ميزان حسناتك

    0 Not allowed!



    صفحة سوريا الأسلام عى الفيس بوك


    غرباءُ ولغيرِ اللهِ لا نحني الجِبـــاه
    غُرباءُ وارتَضَيناها شِعاراً للحيــاة
    إن تَسَل عنّا فإنّا لا نُبالي بالطُّغــاة
    نحنُ جُندُ اللهِ دَوماً دربُنا دربُ الأُباة




    ]







  8. [8]
    ابوهشوم
    ابوهشوم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابوهشوم


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 4,572
    Thumbs Up
    Received: 7
    Given: 2
    مشكور اخي م بشر على النصائح الغاليه

    0 Not allowed!





    .. ياعصرَ القصاصْ
    بلطةُ الجزّارِ لا يذبحُها قطرُ النـدى
    لا مناصْ
    آن لي أن أتركَ الحبرَ
    وأن أكتبَ شعري بالرّصاصْ !

  9. [9]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    وجزاكم الله مثله
    بس إدعوا لي أطبق ما نقلت الأول : (
    :)

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML