دورات هندسية

 

 

كَفْكِف دموعَكَ وانسحِبْ يا عنترة

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. [1]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً

    مشرف

      وسام الاشراف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248
    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291

    كَفْكِف دموعَكَ وانسحِبْ يا عنترة

    كَفْكِف دموعَكَ وانسحِبْ يا عنترة ... فعيونُ عبلةَ أصبحَتْ مُستعمَرَه - أبيات شعر رائعة تصف الواقع العراقي



    2008-11-04 :: الشاعر المصري : مصطفى الجزار ::





    كَفْكِف دموعَكَ وانسحِبْ يا عنترة

    فعيونُ عبلةَ أصبحَتْ مُستعمَرَه
    لا ترجُ بسمةَ ثغرِها يوماً، فقدْ
    سقطَت من العِقدِ الثمينِ الجوهرة
    قبِّلْ سيوفَ الغاصبينَ.. ليصفَحوا
    واخفِضْ جَنَاحَ الخِزْيِ.. وارجُ المعذرة
    ولْتبتلع أبياتَ فخرِكَ صامتاً
    فالشعرُ في عصرِ القنابلِ.. ثرثرة
    والسيفُ في وجهِ البنادقِ عاجزٌ
    فقدَ الهُويّةَ والقُوى والسيطرة
    فاجمعْ مَفاخِرَكَ القديمةَ كلَّها
    واجعلْ لها مِن قاعِ صدرِكَ مقبرة
    وابعثْ لعبلةَ في العراقِ تأسُّفاً
    وابعثْ لها في القدسِ قبلَ الغرغرة
    اكتبْ لها ما كنتَ تكتبُه لها
    تحتَ الظلالِ، وفي الليالي المقمرة:
    يا دارَ عبلةَ بالعراقِ تكلّمي
    هل أصبحَتْ جنّاتُ بابلَ مقفرة؟
    هل نَهْرُ عبلةَ تُستباحُ مِياهُهُ
    وكلابُ أمريكا تُدنِّس كوثرَه؟
    يا فارسَ البيداءِ.. صِرتَ فريسةً
    عبداً ذليلاً أسوداً ما أحقرَه
    متطرِّفاً .. متخلِّفاً.. ومخالِفاً
    نَسَبوا لكَ الإرهابَ... صِرتَ مُعسكَرَه
    عَبْسٌ تخلّت عنكَ.. هذا دأبُهم
    حُمُرٌ -لَعمرُكَ- كلُّها مستنفِرَه
    في الجاهليةِ.. كنتَ وحدكَ قادراً
    أن تهزِمَ الجيشَ العظيمَ وتأسِرَه
    لن تستطيعَ الآنَ وحدكَ قهرَهُ
    فالزحفُ موجٌ.. والقنابلُ ممطرة
    وحصانُكَ العَرَبيُّ ضاعَ صهيلُهُ
    بينَ الدويِّ.. وبينَ صرخةِ مُجبَرَه
    هلاّ سألتِ الخيلَ يا ابنةَ مالِكٍ
    كيفَ الصمودُ؟ وأينَ أينَ المقدرة!
    هذا الحصانُ يرى المَدافعَ حولَهُ
    متأهِّباتٍ.. والقذائفَ مُشهَرَه
    لو كانَ يدري ما المحاورةُ اشتكى
    ولَصاحَ في وجهِ القطيعِ وحذَّرَه
    يا ويحَ عبسٍ.. أسلَمُوا أعداءَهم
    مفتاحَ خيمتِهم، ومَدُّوا القنطرة
    فأتى العدوُّ مُسلَّحاً، بشقاقِهم
    ونفاقِهم، وأقام فيهم منبرَه
    ذاقوا وَبَالَ ركوعِهم وخُنوعِهم
    فالعيشُ مُرٌّ .. والهزائمُ مُنكَرَه
    هذِي يدُ الأوطانِ تجزي أهلَها
    مَن يقترفْ في حقّها شرّاً.. يَرَه
    ضاعت عُبَيلةُ.. والنياقُ.. ودارُها
    لم يبقَ شيءٌ بَعدَها كي نخسرَه
    فدَعوا ضميرَ العُربِ يرقدُ ساكناً
    في قبرِهِ.. وادْعوا لهُ.. بالمغفرة
    عَجَزَ الكلامُ عن الكلامِ .. وريشتي
    لم تُبقِ دمعاً أو دماً في المحبرة
    وعيونُ عبلةَ لا تزالُ دموعُها
    تترقَّبُ الجِسْرَ البعيدَ.. لِتَعبُرَه

  2. [2]
    ابو اسامة63
    ابو اسامة63 غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 4,249
    Thumbs Up
    Received: 49
    Given: 0
    بارك الله بك
    حقا من اجمل ما قرأت من شعر

    0 Not allowed!



  3. [3]
    Alinajeeb
    Alinajeeb غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية Alinajeeb


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 1,051
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    ولْتبتلع أبياتَ فخرِكَ صامتاً


    ضاعت عُبَيلةُ.. والنياقُ.. ودارُها



    ولا اجمل جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!



  4. [4]
    إنشائي طموح
    إنشائي طموح غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية إنشائي طموح


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 382
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0
    فاجمعْ مَفاخِرَكَ القديمةَ كلَّها
    واجعلْ لها مِن قاعِ صدرِكَ مقبرة


    أكثر من رائع

    0 Not allowed!


    م.يحيى

  5. [5]
    نور الجزائرية
    نور الجزائرية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية نور الجزائرية


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 2,014
    Thumbs Up
    Received: 34
    Given: 7
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    شكرا جزيلا اخ محمد على هده الابيات التي تعبر عن واقعنا المعاش نسأل الله الهداية و الثبات على ديننا الحنيف.
    وابعثْ لعبلةَ في العراقِ تأسُّفاً
    وابعثْ لها في القدسِ قبلَ الغرغرة

    اكتبْ لها ما كنتَ تكتبُه لها
    تحتَ الظلالِ، وفي الليالي المقمرة:
    يا دارَ عبلةَ بالعراقِ تكلّمي
    هل أصبحَتْ جنّاتُ بابلَ مقفرة؟

    جازاك الله خير غاية في الجمال و التعبير

    0 Not allowed!


    اختكم ابنة المليون و النصف مليون شهيد




  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML