نداء من قلب غزة" للشاعر السعودي عبد الرحمن صالح العشماوي رد سريع ضد صواريخ العدو الإسرائيلي التي جعلت من أطفال غزة الأبرياء هدفا لها...



علـىالأسـرة أنتـم أيهـا العـرب
ونحنفـيوهـج الأحـداث نلتهـب
علىالأسـرة أنتـم تنظـرون إلـى
مأساةشعب بهاالشاشات تصطخـب

شاشاتكملم تزل تـروي لكـم خبـرا
عنطفلة قتلـت عـنظالـم يثـب
عنألف طفـل يتيـم فـي مدامعه
متسائـلأيـن منـا الأم أيـنالاب؟؟

عنأسرة هـدم الصـاروخ منزلهـا
فكـلزاويـةفـي الـدار تنتـحـب
عنألف ألف قتيل فـي مصارعهـم
أدلـةلـم يلامـسقولهـاالـكـذب

شكرالكـم حيـنتابعتـم مجازرنـا
علىالأثير وقد ضاقـت بنـا الكـرب
شكـرالأن المـآسـي لاتفارقـكـم
أخبارهـافالمآسـي بحرهـا لـجـب

لاتغضبوا إنقطعنـاحبـل راحتكـم
أمـامشاشاتكـم فالظالـم السـبـب
باراكأشعل نـارالحـربفاحترقت
جميعأوراق من قالوا ومـن كتبـوا

قولوالنـا سعـةالشدقيـنتزجـره
فربمـايزجـر المستعصـي النسـب
أخبارنـاأزعجتكـم فهـي دامـيـة
تبكيالعيون لهـا والقلـب ينشعـب

لواستطعنـاكتمنـانـار حسرتنـا
عنكم،ولو نالنا مـن كتمهـا العطـب
لكنهـاقنـواتالـقـوم تخبـركم
عنحالنـا فعليهـا اللـوم والعتـب

أمافتحتـم لهـاالأبـواب مشرعـة
تجريإليكم بمـا يشقـى بـه الأدب؟
تقـدمالخبـر الـدامـي مراسـلـة
بدالكم صدرها والسـاق والركـب؟!

لاتقلقـوافالمآسـيقوتهـا دمـنـا
ولحمنافاسمعوا الأخبـار واحتسبـوا
وإنقسا منظرالأحـداث فانصرفـوا
إلىقنـاة مـن الأفـلام وانسحبـوا

هـمينقلـون لكـممأسـاةمقدسنـا
وبعدهـاتعـرض الأفـلام والطـرب
تشابهتصور المأسـاة فـي زمـن
شمسالمروءات عن عينيه تحتجـب

علـىالأسـرةأنتـميـا أحبتـنـا
ياخير من أنكروا يا خير من شجبوا
ياخير من أسندوا ظهرالخضوععلى
وسائدالذل يا نبـراس مـن هربـوا

نعـمبذلتـم لنـامـالاونشكـركـم
لكنـهوحــده لا ينـفـع الـذهـب
فيمقلة الظلم مـالاتبصـرونوقـد
أراكـمالظلـم ليـلا مالـه شـهـب
عـذراإذا أقسمـتأشلاؤنـاقسمـا
بأنكـملـم تكونـوا مثلمـا يـجـب
كأنكـمفـي مجـال العصـرذاكـرة
مثقوبةوعيهـا بالعصـر مضطـرب

عذرالكم أيها الأحبـاب إنصرخـت
جراحنا: أين أنتـم أيهـا العـرب؟!