دورات هندسية

 

 

حياتي بلا اغاني لها اسما المعاني

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    سيدشحاته
    سيدشحاته غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 222
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    حياتي بلا اغاني لها اسما المعاني



    حياتى بلا اغانى لها احلا المعانى
    لمن لا يسمع الأغاني الغزلية والموسيقى ..فهنيئا له ..
    ولمن يسمع فهذه رسالة ........
    ...


    أولا :أريد أن أسالك بصدق...
    ثلاثة أسئلة


    السؤال الأول



    لو كنت جالسا تنظف أذنك بمنظف الآذان وفجأة سقط أخوك من الركض على أذنك دون قصد منه فدخل هذا العود في أذنك ثواني أترى كيف شدة ألمها ؟؟ كيف تتحمل وتصبر؟؟وهل تنام الليل من وجعها؟؟
    فما بالك بحديد مذاب من النار يدخل أذ,,, ومدة طويلة حماك الله ورعاك ..؟؟
    ............
    السؤال الثاني
    إذا دخلت الجنة بإذن الله بعد رحمته تعالى ونجاتك


    تدخل الجنة وترى أهلها يتمتعون بالموسيقى فتتمنى أن تسمعها ولكن لن يسمعها في الجنة من كان يسمعها في الدنيا
    مثله مثل شارب الخمر في الدنيا حينما ينحرم من لذة الشرب في الجنة ؟؟


    أتستبدل بالذي هو أبقى وألذ ؟؟ بالفاني ؟؟


    حينها تتمنى انك لم تسمع موسيقى في الدنيا لتسمعها في الجنة ....فهل ينفع الندم ؟؟


    السؤال الثالث
    هل أنت مرتاح بأن تتسمع على الأغاني ؟؟
    أتحداك إذا كان قلبك مرتاح أو مطمئن لهذا....
    ....أتدري لماذا تحديت ؟؟؟ لأنك



    مسلم


    والمسلم قلبه دليله لا يرتاح


    لذنب
    *****************
    قد تقول لطرد الملل


    سأقول لك أن الراحة والسعادة والفرج والخير يأتي مع الصبر...ومن ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه عاجلا أم آجلا
    وقد تقول كيف أتخلص منها .


    أولا :


    عليك بالدعاء


    ثانيا :


    لن ينفع الدعاء بلا عمل لابد أن تعمل...والعمل هو أن تجاهد نفسك على تركها
    وتحاول أن تستبدل بسماع القرآن...


    ثالثا :


    تذكر ألم أذنك.في النار ...وتذكر حسرتك في الجنة إذا أدخلك الله برحمته ... حينما يسمعون الموسيقى ( (وما جميع أنواع الموسيقى في الدنيا إلا اقل من الذرة في الجنة)
    حينها تتحسر وتندم تريد أن تسمع ولو لثواني ولكن هل تنفع الحسرة؟؟


    رابعا :


    تذكر قول الرسول صلى الله عليه واله
    { ليكونن من أمتي قوم يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف } : { ليشربن ناس من أمتي الخمر يسمونها بغير اسمها يعزف على رءوسهم بالمعازف والمغنيات يخسف الله بهم الأرض ويجعل منهم القردة والخنازير ))


    لا شك أنها في البداية صعبة جدا وتحن وتشتاق ولكن جاهد نفسك وتذكر هذه الآية
    (ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى )إذا لابد أن ننهي أنفسنا الأمارة بالسوء عن هواها
    وبالتدريج تأكد بان الله عز وجل ييسرها لك لأنه يعلم صدق توبتك وهكذا تستطيع التخلص من الأغاني بل وتكرهها كرها بليغا
    واحرص دائما على تذكر الموت حتى لا يموت القلب
    تذكر الحسرات والمسرات في الآخرة بسبب الأغاني أو تركها
    فما هي إلا دنيا ذاهبة زائلة إلى آخرة قادمة دائمة
    فانا وأنت والجميع والله راحلون من هذه الدنيا ولكن


    هل أضمن أن أعيش ؟؟


    هل تضمن لنفسك الحياة يوم أو ساعة أو ثواني ؟؟
    أكيد تقول لا والجميع يقول ذلك...
    ولكن ....الفطن وأنت أن شاء الله منهم
    الذي يحرص أن ما بعد الموت راحة له... لا عذاب ..
    فلو مثلا مر شخص وسمع أغنية من عندك أو تبادل بينك وبينه أو شاهد إعلانا بتوقيعك فأعجبته ...ثم أرسلها لغيره وهكذا انتقل وانتشر وزاد الإثم عليك ثم لنفرض أن من الأغنية هذي هامت بشخص لشخص في ذكريات أو حب وعشق وغيره ..لا تقل إني أبالغ فالأغاني خطوة قوية وخطيرة من خطوات الشيطان....
    والله عز وجل يقول ((ولا تتبعوا خطوات الشيطان انه لكم عدو مبين) )أتعلم أن الذنب سيكون لمن بعدهما ؟؟انه سيقع عليك أيضا..حماك الله شر ذنوبهم
    أول الذنوب ضياع الوقت المحاسب عليه بالأغاني .


    فلمن تقع كل هذه الذنوب أولا وأخيرا ؟؟وعلى من ؟؟
    فكفانا في القبر نتحمل عذاب ذنوبنا
    ثم تأتي ذنوب الآخرين إلينا في القبر بعد الوفاة...عندها لا ينفع الندم




    سبحان الله وبحمدهـ سبحان الله العظيم .

  2. [2]
    hiba
    hiba غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية hiba


    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 256
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 4
    السلام عليكم

    جزاك الله خيراً على الموضوع...المشكلة بهذه الأيام أن البعض يحلل الموسيقى...شيء عجيب والأحاديث واضحة وبالبخاري!

    هذه خلفية للشاشة جمعت أدلة تحريم الغناء و المعازف

    الله يجعل هذا الموضوع بميزان حسناتك

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML