دورات هندسية

 

 

الأحواز.. عربستان التي سقطت من الذاكرة العربية - 83 عامآ من الاحتلال الايرانى

النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. [1]
    أهل الحديث
    أهل الحديث غير متواجد حالياً

    عضو شرف

     وسام الشكر

      وسام كبار الشخصيات


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 18,342
    Thumbs Up
    Received: 205
    Given: 261

    الأحواز.. عربستان التي سقطت من الذاكرة العربية - 83 عامآ من الاحتلال الايرانى

    الأحواز.. عربستان التي سقطت من الذاكرة العربية
    خريطة تبين إقليم الأحواز
    ربما لم يكن أحد يسمع بهذا الشعب العربي قبل الثاني عشر من إبريل المنصرم 2005، وهو اليوم الذي بدأت فيه انتفاضة شعب إقليم "الأحواز" أو "عربستان" مطالبا فيها بحق تقرير مصيره واستقلاله عن الأراضي الإيرانية. والأحواز (عربستان) إقليم عربي -يقع على السواحل الشرقية للخليج العربي- وإن كاد يسقط من الذاكرة العربية. وعروبته لم تكن وليدة ظرف تاريخي معين بل ترجع في أصولها إلى الفترة "العيلامية" التي كانت أول حضارة نشأت في هذه البقعة بعد حضارة بلاد الرافدين بحوالي مائتي سنة. وفيه استقرت قبائل عربية جاءت في هجرات متتالية قبل الإسلام وبعده.
    عروبة التاريخ والجغرافيا
    حقائق كثيرة يمكن الاستناد إليها لإثبات عروبة إقليم الأحواز منها التاريخية والجغرافية. فيذكر "أحمد كسروي" في كتابه "تاريخ بانصد سال خوزستان" أي "تاريخ خوزستان في خمسمائة عام" أن التاريخ الجيولوجي لأراضي كل من الأحواز والسهل الرسوبي من العراق متماثل، حيث تكونا من ترسبات نهري دجلة والفرات ونهر كارون وتفرعاته؛ وهو ما أدى إلى ظهور الأراضي على جانبي شط العرب، وكونت بذلك مع سهول بلاد العراق وحدة قائمة بذاتها لها خواص مناخية متشابهة. ويؤكد أن العلاقات المكانية الطبيعية التي تربط بين عربستان وإيران تكاد تكون معدومة؛ إذ ليست هناك أي علاقة في التكوين الطبيعي بين سهل عربستان وهضبة إيران الجبلية.
    ويذهب "موسى سيادت" في كتابه (تاريخ خوزستان أز دوره إفشاريه تا دوره معاصر) أي (تاريخ خوزستان منذ العهد الإفشاري إلى الآن) إلى الرأي نفسه حين يقول: إن مقاطعة أو إقليم الأهواز في العهد القاجاري 1210 هجريا يتكون من عدة مناطق، وكان لكل منطقة حاكمها المحلي الذي يحكمها، من جملة ذلك مناطق البختياريين تحكم من قبل الزعماء البختياريين، وكان المشعشعيون يحكمون الحويزة وما جاورها، وكان الكعبيون يحكمون جنوب غرب خوزستان حتى بوشهر، أما مدينتا دزفول وشوشتر فكان حكامهما من زعماء قبائل آل كثير العربية. ولم يخضع هؤلاء الحكام في أي يوم من الأيام لإدارة سلطة الدولة المركزية الإيرانية قط. وكانت الأحواز تدار بواسطة نوع من الحكومات المحلية التي تتمتع بالحكم الذاتي التي كانت تعرف بـ"الممالك المحروسة الأحوازية".
    وكذلك تحدث الدكتور جمال زكريا في كتابه (الخليج العربي- دراسة لتاريخ الإمارات العربية) عن عربستان كواحدة من الإمارات العربية في الخليج العربي قائلا:
    "لا شك أن فارس قد استفادت من حكام هذه الإمارة -عربستان- في رد غارات الدولة العثمانية على المقاطعات الفارسية الجنوبية في وقت تردت فيه الدولة إلى مرحلة كبيرة من الضعف. والثابت أن فارس لم تمارس أي سيطرة فعلية على هذه الإمارة التي ظل يحكمها أمراء من العرب كان آخرهم الشيخ خزعل خان".
    اختلفت الأسماء والإقليم واحد
    وللإقليم عدد من التسميات، مثل: "الأحواز والأهواز وعربستان وخوزستان". ولكل مسمى تفسير. فالأحواز هي جمع لكلمة "حوز"، وهي مصدر للفعل "حاز"، بمعنى الحيازة والتملك، وهي تستخدم للدلالة على الأرض التي اتخذها فرد وبين حدودها وامتلكها. و"الحوز" كلمة متداولة بين أبناء الأحواز فمثلا يقولون هذا حوز فلان، أي هذه الأرض معلومة الحدود ويمتلكها فلان. وعند الفتح الإسلامي لفارس أطلق العرب على الإقليم كله لفظة "الأحواز"، وأطلقوا على العاصمة سوق الأحواز للتفريق بينهما. وكلمة الأهواز هي نفسها الأحواز، هكذا ينطقها الفرس؛ لأن اللسان الفارسي عند نطق "الحاء" يقلبها إلى "هاء".
    وقد وردت لفظة الأهواز في أشعار العرب فنجد جرير يقول في أحد الأبيات:

    سيروا بني العم فالأهواز منزلكم *** ونهر "تيري" ولم تعرفكم العرب

    وتبقى الأحواز اسما عربيا لهذا القطر حتى عهد "إسماعيل الصفوي"، وربما في عهد ابنه "طهماسب" حيث أطلق الفرس عليه "عربستان" ويعني ذلك إقليم العرب. لأن كلمة "إستان" تعني بالفارسية "القطر" أو "الإقليم". ومهما اختلفت الآراء في هذه التسميات فهي تشير إلى أصل الإقليم وسكانه العرب الذين يكونون الأغلبية وهو دليل اعتراف من الفرس أنفسهم بعروبة هذه المنطقة وعدم تبعيتها لدولتهم.
    ورغم محاولات الفرس للحيلولة دون إظهار الروابط المشتركة بين سكان ضفتي شط العرب، فإنهم فشلوا أمام وحدة التاريخ والوحدة الجغرافية وكذلك وحدة اللغة. وهناك العديد من الكتب التاريخية استخدم كتابها الفرس أو الإيرانيون التسمية الحقيقية للإقليم، وهي "عربستان" مثل: حبيب السير لـ"خواند مير"، وتذكرة شوشتر لـ"القاضي نور الدين شوشتري"، وسفرنامه لـ"نجم الملك"، وغيرها الكثير من المصادر التاريخية وكتب الرحالة.
    أما "خوزستان" فهو الاسم الذي أطلقه الفرس على الإقليم وهو يعني بلاد القلاع والحصون تلك التي بناها العرب المسلمون بعد معركة القادسية، وسمي به الإقليم مرة أخرى بعد الاحتلال الفارسي بأمر من رضا شاه عام 1925م.
    في إقليم الأحواز الكثير من المدن القديمة الجذور، العريقة في الحضارة والتي لها ماض تاريخي إلى جانب المدن الجديدة التي نشأت في الفترة الحديثة لعوامل متعددة منها تجارية ومنها سياسية. ومن أهم مدن الإقليم: "الأحواز" وهي العاصمة، والمحمرة، وعبادان، والحويزة، وتستر أو شوشتر، ومدينة السوس، والفلاحية ومسجد سليمان وغيرها.
    الشعب العربي الأحوازي
    شعارات احتجاج عربية على الجدران
    ويبلغ عدد سكان شعب الأحواز نحو 8 ملايين نسمة، كان 99% من أصل السكان عربا، ولكن هذه النسبة اختلت فأصبحت 95% من العرب، والـ5% الباقية من الفرس والقوميات الأخرى. وذلك بفعل سياسة الحكومة الإيرانية في تشجيع الفرس على الهجرة إلى إقليم الأحواز والاستيطان فيه، وفي تهجير العرب السكان الأصليين منه، لإضفاء الصبغة الفارسية على هذا القطر بهدف طمس هويته العربية.
    وتعود جذور شعب الأحواز إلى العديد من القبائل العربية نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

    "بني كعب"، و"بني طرف"، وقبائل "آل سيد نعمة"، و"بني تميم"، و"آل كثير" وغيرها من القبائل، كما أن هناك أقليات دينية عربية مثل الصائبة والمسيحيين واليهود.

    ومعظم العرب الأحواز يعتنقون المذهب الشيعي ويتحدثون باللهجة العربية بين النهرية، فيما يعتنق عرب الجزر والمواني الشمالية للخليج المذهب السني ويتحدثون باللهجة الخليجية وتفرض اللغة الفارسية كلغة رسمية للتعلم في الإقليم. ويلاحظ أن العديد من عرب "الأحواز" يقيمون خارج الإقليم، إما في دول الخليج أو في الدول الأوربية، وذلك لأسباب سياسية أو اقتصادية.
    ويتميز عرب الأحواز بتاريخهم الأدبي ومخزون فقهي خاص بهم حيث صدرت لهم العديد من الأعمال المميزة بعد الإسلام في هذا المجال. وكانت النهضة الأدبية الثقافية الأحوازية قد بلغت ذروتها إبان حكم المشعشعين والكعبيين أواخر القرن السابع عشر، وخلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر.
    الاحتلال الفارسي للأحواز
    ترجع نكبة هذا الاحتلال الذي بدأ في عهد "رضا شاه بهلوي" إلى العام 1925م. وكان للاحتلال مقدمات داخلية تمثلت في ضعف أبناء الأحواز بما أصابهم من فقر وجهل ومرض وانخفاض مستوى المعيشة، وانعدام الوعي السياسي والاجتماعي، وسيطرة النفوذ الأجنبي، وكذلك التنكيل بالشيخ خزعل (كان أمير إمارة الأحواز من 1897 إلى 1925، وهو من الشخصيات البارزة في تاريخ العرب الحديث، وقد لعب دورا رئيسيا في أحداث منطقة الخليج والأحواز في الربع الأول من القرن العشرين).
    أما العوامل الخارجية فقد تضافرت للإطاحة بإمارة الأحواز العربية، وتتمثل في النقاط الآتية:

    1. الأهمية الاقتصادية للأحواز بعد ظهور النفط بها في عام 1908م، والموقع المتميز للإقليم على رأس الخليج العربي وسيطرته على كل موانيه، وهو كذلك يقع ضمن الجسر الأرضي الذي يوصل آسيا وأفريقيا وأوربا ببعضها البعض، والذي يعد الطريق الأقصر وهو يربط البحر المتوسط بالمحيط الهندي.
    2. الظروف الدولية والإقليمية التي أوجدتها الحرب الباردة شجعت إيران على ممارساتها ضد الشعب الأحوازي، حيث كانت إيران في عهد "رضا شاه" كالابن المدلل للغرب، فانتهكت إيران أبسط حقوق "الأحوازيين" دون رادع.
    الممارسات العنصرية الفارسية
    وتتلخص الإجراءات التعسفية التي مارستها السلطات الفارسية ضد الشعب العربي الأحوازي -وما زالت حتى اللحظة- في الآتي:

    • إلغاء مؤسسات الحكم العربي السياسية والإدارية والقضائية في الأحواز، وإعلان الحكم العسكري المباشر، حيث أقيمت الثكنات العسكرية والمعسكرات، وضم الإقليم إلى الأراضي الإيرانية.
    • إنكار حق تقرير المصير للشعب الأحوازي، والحرمان من أبسط الحقوق والحريات السياسية التي تقضي بحق الشعب في المشاركة في حكم بلده سواء بصورة مباشرة أو بواسطة ممثلين عنهم.
    • اقتطاع أجزاء من الإقليم وضمها إلى المحافظات الفارسية، وتغيير الملامح العربية للإقليم مثل تغيير اسمه من "عربستان" إلى "خوزستان"، وكذلك "تفريس" أسماء العديد من المدن وأسماء الشوارع والميادين بهدف طمس الهوية العربية.
    • فرض الضرائب الباهظة على أبناء الأحواز واستخدام كل أنواع الاضطهاد ضدهم، كتهجيرهم إلى المدن الفارسية، وإحلال الأسر الفارسية محلهم بعد مصادرة أراضي وأملاك العرب.
    • منع الحكومة الفارسية المحاكم "الأحوازية" من الترجمة للغة العربية وإليها، فوضعت بذلك أكبر عائق أمام المواطن الأحوازي لضمان حقوقه بمراجعة المحاكم.
    • مصادرة جميع الكتب العربية الموجودة في الأحواز سواء ملك المكتبات أو الأشخاص، ومن ثم منع تدريس اللغة العربية في المرحلة الابتدائية على الرغم من وجود المادة 15 من الدستور الإيراني التي تنص على ضرورة تدريس لغة القوميات غير الفارسية في المدارس الابتدائية، ولكن السلطة الإيرانية لم تطبق هذه المادة رغم مرور 27 عاما على المصادقة عليها، وبصفة عامة إهمال شئون التعليم، وانعدام الرعاية الصحية.
    • التباطؤ في عملية إعادة إعمار ما دمرته الحرب العراقية الإيرانية، والتجاهل المتعمد لمشكلة الألغام التي خلفتها تلك الحرب؛ الأمر الذي يتسبب في مقتل وجرح المئات من أبناء الأحواز، ذلك على الرغم من المساعدات المالية الدولية التي تتلقاها إيران في هذا المجال.
    • حرمان الشعب الأحوازي من مياه الشرب والزراعة من خلال تحريف مسار روافد نهر "كارون" باتجاه المناطق الفارسية مثل "أصفهان"، أو من خلال السعي لتنفيذ مشاريع لتصدير هذه المياه إلى دول الخليج المجاورة.
    • انتزاع الحكومة الفارسية الأراضي الزراعية من أصحابها العرب وإقامة مستوطنات فارسية تحت غطاء مشاريع صناعية زراعية مثل مشروع "قصب السكر".
    • عقد الحكومة الإيرانية لاتفاقيات مع دول أو شركات أجنبية في مجال استثمار ثروات نفط الأحواز، رغم أحقية الشعب الأحوازي في التحكم في هذه الثروات.
    المقاومة "الأحوازية"
    ومنذ احتلال الإقليم تفجرت ثورات وحركات مقاومة "أحوازية"، وكانت البداية بعد 3 أشهر من الاحتلال بثورة شعبية سميت بـ"ثورة الغلمان"، وتوالت الانتفاضات والثورات مثل ثورة الحويزة 1928، وثورة بني طرف 1936، ومعركة الشيخ عبد الله بن الشيخ خزعل 1944، وثورة عشيرة النصار 1946، وغيرها الكثير.
    وتنوعت مقاومة الشعب الأحوازي بين السلمي والعسكري. وقد تكون أول حزب سياسي منظم عام 1946 عرف باسم حزب السعادة، وبعدها تشكلت منظمات ثورية وسياسية أخذت على عاتقها مقاومة المحتل، ومنها: "منظمة الجماهير الثورية الأحوازية"، و"حركة التحرير الوطني الأحوازي"، و"الاتحاد العام لطلبة وشباب الأحواز"، و"المجلس الوطني الأحوازي"، و"الجبهة العربية لتحرير الأحواز"، وغيرها العديد من المنظمات الثورية الأخرى التي تأثرت بحركات التحرر العربية التي تكونت قبل وبعد ثورة الضباط الأحرار في مصر.

  2. [2]
    أهل الحديث
    أهل الحديث غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 18,342

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 205
    Given: 261
    رسالة من ابناء و بنات إقليم الأهواز ( عربستان ) الى السيد عمر موسى
    الموقعون
    الحوار المتمدن - العدد: 697 - 2003 / 12 / 29

    بسم الله الرحمن الرحيم
    معالي السيد عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية المحترم . . .
    سعادة السادة ممثلو الدول العربية الدائمون في جامعة الدول العربية المحترمون . . .
    من المنظمات والأحزاب والنا شـطين السـياسـيين للشـعب العربي في عر بستان . . .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...... أما بعد :

    أشقاؤنا العرب نوجه كتابنا هذا إليكم بينما يعتصر قلوبنا الألم والحزن الشديدان حول موقف جامعة الدول العربية في الترحيب إزاء طلب إيران للانضمام بصفة مراقب في الجامعة .

    تعلمون سيادتكم إن إيران فرضت سيطرتها على عر بستان (الأهواز ) منذ العشرين من نيسان/ أبريل عام 1925م. وصادرت حقوق ما يزيد على الخمسة ملايين عربي ومارست- وما زالت تمارس- ضدهم كل أنواع السياسات العنصرية و حرمتهم من ابسط حقوقهم القومية و القانونية واِستمر هذا الوضع حتى بعد إسقاط النظام الشاهنشاهي و إقامة النظام الإسلامي في إيران .

    لقد ساهم شعبنا العربي بدور ٍ فعال جنبا إلى جنب مع الشعوب الإيرانية في إسقاط نظام الشاه المقبور ، وقد استبشر شعبنا العربي خيرا بالنظام الجديد ، وأعرب عن حسن نواياه من خلال إرساله وفداً مكوّناً من ثلاثين شـخصية عربستانية إلى طهران في العام 1979م حاملا مطالب الشعب العربي ومناشدا الحكومة الجديدة تحقيقها بالوسائل السلمية والديمقراطية ، إلا أن هذه المطالب رُفضت جملة ً وتفصيلا وتعرض شعبنا لأبشع المجازر الهمجية على يد حكام إيران الجدد .

    وللأسف الشديد فقد جرت كل هذه الممارسات- ومازالت تجري- وراء ستار حديدي من التعتيم الإعلامي, ولا أحد يود أن يصدّقنا حين ننقل الحقائق ، ولا يتفهم موقفنا إلا أمثالكم من ذوي الضمائر الحيّة . وفي ظل هذا الواقع المؤسف والمرير ما يزال شعبنا العربي يدفع في عر بستان من دمه وإنسانيته ثمن انعكاسات سياسة الممارسات العنصرية هذه وأصبح شعبنا كبشا للفداء في مقابل مصالح مادية اِرتقت كثيرا فوق الأسس الحضارية العربية الإسلامية والمعايير الإنسانية .

    فلقد صادرت الحكومات الإيرانية المتعاقبة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للشعب العربي في عر بستان ، ومازالت الحكومة الإيرانية تمارس معنا سياسة "التفريس" بل تصّر على سياساتها اللامسؤولة هذه , والدليل المادي الملموس على هذه الممارسات هو تجميد المادتين الخامسة عشر والمادة التاسعة عشر من الدستور الإيراني اللتين أقرتهما الشعوب الخاضعة للسيطرة الفارسية وذلك منذ عام 1979م واللتان تتعلقان ببعض حقوق القوميات غير الفارسية منذ تأريخ إقرار الدستور إلى يومنا هذا .

    ولقد كانت نتيجة هذه السياسات التعسفية التي لا يقرها أية تعليمات وقيم سماوية ولا دستور وضعي: إعدام و سجن و نفي الكثيرين من أبناء الشعب العربستاني ، وهذا يتنافى تماما مع الكرامة الإنسانية ومع مبادئ حقوق الإنسان ومع كافة المواثيق والمعاهدات الدولية .

    ونحن إذ نعتبر أنفسنا شعباً عربياً ونرتبط بالأمة العربية قوميا وثقافيا وحضاريا , فمن حقنا الطبيعي أن نعيش فوق أرضنا التاريخية بشـكل يحقق هويتنا الوطنية والقومية ومن حقنا على جامعة الدول العربية أن تساعدنا على تحقيق هذا الهدف الإنساني ، لا أن تغضّ الطرف عن حقوقنا المشروعة وتتعامل مع إيران معاملة الجار الصديق المخلص للأمة العربية ، دون الأخذ بالاعتبار ما يجري من انتهاكات صارخة بحق الإنسان العربي وأيضا تتجاهل قضيتنا و حقوق شعبنا العادلة .

    وعلى ضوء الدلائل التاريخية والوقائع الراهنة نود أن نبلغ سيادتكم إننا أصحاب قضية عادلة وحقوق مشروعة وإن قرار الترحيب هذا بقبول إيران كمراقب في جامعة الدول العربية يصطدم ويتناقض مع رغبة وموقف الشعب العربي في عر بستان , وبالتالي فأن المسؤولية التاريخية والقومية والإنسانية الملقاة على عاتق سيادتكم تتطلب منكم ومن كافة الأشقاء العرب الوقوف بحزم وجديّة تجاه الطلب الإيراني القاضي بدخولها إلى جامعة الدول العربية كمراقب قبل أن تسـوي إيران خلافاتها المريرة مع شعبنا العربي في عر بستان ( الأهواز ) وتعترف بحقوقه القومية المشروعة وتتفاوض معه عبر السبل والوسائل الديمقراطية والحضارية . بالإضافة إلى تسوية النزاع مع دولة الإمارات العربية المتحدة حول الجزر الثلاث التي اُحتلت في عهد الشاه المقبور .

    وبهذا المنطق الصريح والأخوي نطالب الجامعة العربية برفض الطلب الإيراني وإبلاغها رسميا أنْ لا مكان لها في جامعة الدول العربية قبل تسوية النزاع مع الشعب العربي في عر بستان ( الأهواز ) , فهذه مسؤولية تاريخية تتعلق بتحديد مصير شعبنا ، وهو الذي يحدد مصيره ، وعلى الجامعة أن تؤازر إرادة أكثر من خمسة ملايين عربي ، و بالتالي تساعدهم وتدعمهم بكل الطرق المشروعة دوليا لتقرير مصيرهم .

    وبكتابنا هذا ننقل لسيادتكم مواقفنا وموقف الغالبية العظمى من أبناء شعبنا ونسجله تاريخيا وننقل هذه المواقف عن طريق سيادتكم إلى أصحاب الجلالة والفخامة والسمو : الحكام في الدول العربية كافة . . . وهذا هو الموقف المطلوب تاريخيا وقوميا وإنسانيا منكم ، في الوقت الذي يمر فيه شعبنا بظروف بالغة الصعوبة والتعقيد ، وإذا ما تطور الوضع بهذا الشكل سيؤدي حتما هذا التجاهل إلى نتائج لا تحمد عقباها ،وبالتالي من شأن ذلك أن يشجع النظام الإيراني إلى ارتكاب المزيد من الجرائم والمجازر بحق شعبنا العربي الأهوازي الأعزل .

    إنَّ دور جامعة الدول العربية يمكن أن يكون فعالا وإيجابيا لحل الأزمة بين شعبنا وبين الحكومة الإيرانية مما يهيئ أوضاعا أكثر أمناً واستقراراً في المنطقة ويُبعد الجامعة عن الكثير من النزاعات الجانبية , فشعبنا شعب مسالم ويتطلع لحل قضيته حلا سلميا بما يتماشى ويتطابق مع مبادئ القانون الدولي ، ولكنه و للأسف كان دائما يصطدم بالموقف الحكومي المتشدد والمتزمّت والضاغط على الزناد كلما توجهنا إلى المسؤولين الإيرانيين بالمطالبة بأي بند من حقوقنا المشروعة والعادلة .

    لكم منا كل التقدير والاحترام ونرجو أن تتقبلوا كتابنا هذا بصدوركم العربية الرحبة وأنْ تراعوا لنا صراحتنا هذه التي تنطلق من مرارة في الحلق ومحبة في القلب وعتب الأخ على أخيه .
    (( والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ))

    الموقعون أدناه :
    1)التجمع الديموقراطي الأهوازي من اجل الحرية و الديموقراطية .
    2) الحزب الوطني العربستاني .
    3) مكتب دراسات الأهواز ( الولايات المتحدة الأمريكية ) .
    4) منظـمة حقـوق الإنسـان الأهوازيـة ( فرع الولايات المتحدة الأمريكية ) .
    5) منظمة حقوق الإنسان الأهوازية ( فرع بريطانيا ) .
    6) الحركة الديمقراطية الأحوازية .
    7) إبراهيم الأهوازي ( ناشط سياسي – الكويت ) .
    8) جابر أحمد ( صحافي و ناشط سياسي – فنلندا ) .
    9) طـه الناصري ( ناشط سياسي – الكويت ) .
    10) علي ألخالدي ( ناشط سياسي – النرويج ) .
    11) علي قاطع الأحوازي ( ناشط سياسي – اسكتلندا ) .
    12) فاطمة العدناني ( متابعة للشأن العربستاني – الكويت ) .
    13) فخرية السويدي ( متابعة للشأن العربستاني – هولندا ) .
    14) فهد الحر داني ( ناشط سياسي – أمريكا ) .
    15) محمود بشاري ( ناشط سياسي – النرويج ) .
    16) نجاة حيّاوي ( متابعة للشأن العربستاني – سويسرا ) .
    17) عادل السويدي ( ناشط سياسي – هولندا ) .
    20 – 12 - 2003

    0 Not allowed!




    { الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ }

  3. [3]
    علي عالي
    علي عالي غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين


    تاريخ التسجيل: Oct 2008
    المشاركات: 60
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    وا عربستانه
    ستعود يوماً كل الاراضي المغتصبة الى حضيرة الاسلام الحق ان شاء الله

    0 Not allowed!



  4. [4]
    arch_mazen
    arch_mazen غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية arch_mazen


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 66
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    لا يجب أن ننسى أيضاً لواء إسكندرونة السليب
    الذي قامت القوات التركية بإحتلاله من سوريا
    ومخالفة صك الإنتداب الفرنسي الذي يدعو إلى المحافظة على أراضي الدولة المنتدبة
    وقد تم إحتلاله رغم الإستفتاء الذي أقيم فيه و الذي جاءت نتيجته لصالح سوريا رغم محاولات التزوير التركية
    تبلغ مساحته 4800 و يشكل مع أراضي أضنة إمتداداً طبيعيا و تاريخيا للأراضي السوية
    ومن مدنه الهامة :
    إسكندرونة
    أنطاكية
    قرق خان
    أدعو إلى القيام بحملة سياسية لإسترجاع لواء إسكندرونة

    0 Not allowed!



  5. [5]
    محمدالديب
    محمدالديب غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 234
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    جزاك الله عنا كل الخير

    0 Not allowed!



  6. [6]
    ahmad mohmmad
    ahmad mohmmad غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ahmad mohmmad


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 1,731
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0
    بارك الله فيك..

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML