دورات هندسية

 

 

أسباب خسارة شركات المقاولات

صفحة 1 من 7 12 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 63
  1. [1]
    الصورة الرمزية عبد الرحمن - عمان
    عبد الرحمن - عمان
    عبد الرحمن - عمان غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 914
    Thumbs Up
    Received: 56
    Given: 12

    أسباب خسارة شركات المقاولات

    الزملاء الكرام
    العنوان كبير والإجابة عليه أكبر
    بكل بساطة دعاني صاحب الشركة (الشيخ) لمكتبه وقال لي(بصفتي مهندس خبرة جديد على الشركة)
    ليه حنا نخسر وغيرنا يربح؟
    أبغاك تقول لي ويش نسوي للشركة عشان تربح

    ما رأي الزملاء بالسؤال؟
    كيف أبدا؟
    ما هي محاور الموضوع؟
    في رأسي مواضيع كثيرة جدا لتطوير الشركة ولكن هل من دعم من الزملاء من الذين مروا بهذه التجربة النادرة (تطوير شركات المقاولات)

    من مواضيع عبد الرحمن - عمان :


    1 Not allowed!


    التعديل الأخير تم بواسطة م اشرف الكرم ; 2008-11-12 الساعة 01:26 AM سبب آخر: تمييز الموضوع بـ ( اضيف لمكتبة ادارة المشاريع ) بموضوع " ما تبحث عنه من الخبرة العملية " مع كل الشكر لصاحب الموضوع والاخوة المشاركين

  2. [2]
    فيصل الفديع الشريف
    فيصل الفديع الشريف غير متواجد حالياً
    المشرف العام
    الصورة الرمزية فيصل الفديع الشريف


    تاريخ التسجيل: Oct 2001
    المشاركات: 1,010
    Thumbs Up
    Received: 46
    Given: 1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،
    سؤالك جميل أخي عبدالرحمن ومباشر ومفيد ، لماذا تخسر شركات المقاولات؟ والاجابة عليه واسعة وطويلة حيث ان المؤثرات التي تتعلق به كثيرة. ومع أن شركات المقاولات لها خصوصية فيما يتعلق بطبيعة عملها ، الا ان سهولة دخول قطاع المقاولات يجعل الكثير يعتقد بسهولتها وأنها مستودع للأرباح ، لكن الامر ليس بهذه السهولة على الاطلاق ، فالنسبة الاكبر من الشركات التي تُعلن إفلاسها هي شركات مقاولات ، وذلك لأن العملية معقدة ودقيقة وتحتاج الى تخطيط وتحكم كبيرين.
    أعتقد شخصياً ان السبب الرئيسي في موضوع الخسائر يتعلق بمدى القدرة على التحكم في التدفقات النقدية Cash flow فبدون معرفة التدفقات المستقبلية والفعلية والتخطيط لها بدقه سواء التدفقات الواردة أو التدفقات النقدية الصادرة لا يمكن التنبؤ بالمشاكل ومبادرة حلولها قبول وقوع المشاكل او زيادة احتمال عدم إمكانية حلها. السيولة النقدية تجعل المقاول إما سلطان او سجين ،، او على الاقل كادحٌ طول عمره. ومع أن هذا الامر ينطبق على كل المنشاءآت التجارية ، الا انه واضح بشكل كبير في شركات المقاولات ، لأن الدفع في الغالب على الانجاز ، فإذا لم يكن لدى المقاول سيولة يستطيع بها إنجاز ما يمكن ان يجعله يستحق اموالا على هذا الانجاز ، فإنه لن يتمكن من تطوير التدفقات الوارده في الوقت الذي يستمر فيه نزيف التدفقات الصادرة حتى يصل الى الوقت الذي لا يستطيع فيه الحركة فيتوقف.
    هناك عوامل اخرى مهمه كأسلوب الادارة وتوفر الطاقات البشرية المؤهلة ، والتسعير ، وإدارة المشتروات ، وأمور أخرى متعدده لها بالتأكيد ثأتير قوي على موضوع الارباح والخسائر. وللإجابة على سؤالك عن ما يمكن أن تعمله حتى تربح الشركة ،، أنصحك أولا بالتأني في دراسة الوضع الحالي حتى تضع يدك على الجرح ، أي تعرف المشكلة اولا من أين ، هل هناك خطأ في التسعير ، هل التكاليف الغير مباشرة عالية ، هل التدفقات النقدية غير متوازنه ، كيف يتم تمويل المشاريع ، ماهي إجراءآت الصرف على الاعمال ، مدى الصلاحيات ، وهكذا ،، في الغالب إذا عرفت الداء سهل عليك وصف الدواء.

    الخطوة الثانية ، او المتوازية مع الخطوة الاولى ، هي ان تقوم بعمل تدفق نقدي لكل مشروع على حده ، ثم تقوم بعمل تدفق نقدي لجميع المشاريع ، وللشركة ككل اذا كان هناك نشاطات اخرى غير المشاريع. عندما يكون التدفق دقيقا ، يسوضح لك المشكلة بشكل يجعل من السهولة التفكير في الحلول ، إما بالبحث عن تمويل خارجي في حالة العجز او زيادة معدلات التحصيل او تغيير الخطط فيما يتعلق بنسب الانجاز لتركيز السيولة في الاشهر المتوقع فيها العجز وهكذا ، كما يمكن التفكير في الاستثمار الامثل للأموال في حالة الزيادة.

    أدعو الله لك بالتوفيق.

    0 Not allowed!


    .. نحو ملتقى هندسي عربي هادف ..


  3. [3]
    م اشرف الكرم
    م اشرف الكرم غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية م اشرف الكرم


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 2,777

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 84
    Given: 317
    موضوع فعلا كبير

    ويحوي في جنباته اسباب كثيرة جدا اخونا عبد الرحمن

    فاسباب تعثر الشركات المقاولة كثيرة
    وقد يكون سبب فشل شركة ما هو سبب انطلاقة الاخرى

    لذا
    اضم صوتي الى الصوت الخبير للدكتور فيصل الشريف
    بانه عليك اولا دراسة الوضع الحالي للشركة
    بشكل فني ومتناسب مع المدة الزمنية المتاحة لك لاعداد تقريرك او رؤيتك

    وكمحاور عريضة:

    - فان لكل شركة اقسام في هيكلها التنظيمي يجب دراسته اولا

    ثم التعرف على نتائج كل قسم منها
    سواء تنفيذ او مشتروات او عقود او مخازن او او
    ستجد في بعضها تسريبا قد يسبب تراجع للشركة قد يكون غير منظورا الا بتدقيق فني

    ويمكن ان تتعرف على نتائج تلك الاقسام بالنظر في اعمالها ومدى شكاوى الاقسام الاخرى منها

    - ثم ان المراكز المالية للمشاريع وللشركة يمكن ان تعطيك اضاءات على اين الخلل ومن اين تبدأ
    فالمرجو التعرف على المراكز المالية وعلى الميزانية الاخيرة للشركة
    للتعرف على التكاليف ومدى تناسبها مع اعمال وسعة الشركة

    - كذلك مدى كفاءة الزملاء العاملين بالمشروعات وبالاخص مديري المشاريع وماهي شكاواهم ورؤيتهم

    - ايضا متابعة العمالة في الانتاجية والجودة
    فالحرص على ضبط الجودة بالمشروعات هي تقلل التكاليف

    - كذلك الخطط التدريبية لفرق العمل الرئيسية بالشركة ومدى فاعلية نتائجها على المشروعات

    - ايضا هل يوجد منهجية بالشركة ؟
    تقوم على اساسها عمليات الادارة بالمكتب الرئيسي والمشاريع
    ؟
    تلك نقطة فيصلية
    لان منهجية العمل باعتماد خطوات واجراءات, متعارف على انها تؤدي الى نجاح المشروعات
    لان المنهجية الفنية للعمل تعمل على ضبط المدخلات والخرجات وبأدوات معروفة لكل خطوة
    اضافة الى الية مراقبة وضبط لاي خطوة فنية بالمشاريع
    تؤدي الى تقليل الخسائر وزيادة جودة العمل مما يوفر الكثير من الموارد والطاقات

    وتلك المنهجية يجب ان تعد من قبل متخصصون يضعونها للشركة بكافة اقسامها لتحقق الفائدة
    وبشكل تدريجي ومتناسب مع ملاءمتها مع العاملين وكفاءتهم

    ومن تلك المنهجيات ما يتم تدريسه في كورسات الـ Project Management Professional
    وهي معروفة للكثيرين
    من منهجية ال PMI
    ويمكن دراستها وتعلمها وتطبيقها
    ولو انني انصح بان يقوم بها خبراء يطبقونها على اقسام الشركة كلها

    حتى يكون اداء كل مديري المشاريع في اي مشروع كان بنفس خطوات العمل وبنفس الفهم والتطبيق


    كل هذا يؤدي الى تقليل الخسائر وزيادة الانتاجيات وبالتالي تقليل التكاليف
    مما يحذو بالشركة للتنافس في سوق العمل وزيادة مدخولاتها وارباحها

    وبالتوفيق


    0 Not allowed!






    أحب أعمالي إلى نفسي في حائل ( سماح سنتر ) . . . . . تفضلوا الصور


    اعمالنا . . . بين ثقافة التكلفة . . . وثقافة الضمير



    ندعوكم لزيارة مكتبتنا المتخصصة في "المشاريــــ إدارة ــــــع" بقسم المشاريع


    المعرف السابق : نهر النيييل

  4. [4]
    eng_houssam
    eng_houssam غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية eng_houssam


    تاريخ التسجيل: Jul 2005
    المشاركات: 477
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أود أولاً شكر أخي عبد الرحمن على طرحه هذا الموضوع الذي هو قديم وجديد بنفس الوقت قدمه متعلق بقدم شركات المقاولات وجدته تاتي من كونه موضوع يطرح نفسه باستمرار.
    كما أود شكر أخواي فيصل الشريف ونهر النيييل على مداخلاتيهما القيمة.

    لقد طرحت من قبل في منتدانا هذا العديد من المشاركات القريبة من هذا الموضوع وسوف اعيد هنا طرح بعض الأمور التي لها صلة بالموضوع .

    أخي الكريم إن عملية تطوير أي مشروع لابد لها من المرور بمراحل عدة وهي
    الفكرة - الإعداد للمناقصة - نيل المشروع والمضي بالتنفيذ - تسليم المشروع - بدء مرحلة الضمان
    على العموم أهم مراحل المشروع هي إعداد المناقصة ومرحلة التنفيذ .
    بما أن الشركة التي تعمل فيها شركة ليست حديثة العهد لذا لا بد من تحديد أمور عديدة وهي كالتالي .
    المصاريف الثابتة المتعلقة بالشركة من :

    • مصاريف إدارية
    • مصاريف طاقة
    • مصاريف كهرباء
    • مصاريف تخزين ونقل
    • مصاريف ضرائب
    • مصاريف أخرى ذات صلة

    وبعد ذلك لا بد من تحديد الدخولات السنوي التي تحصلها الشركة
    أيضاً تحديد رأس المال الموظف من قبل الشركة والديون الأجنبية المترتبة على الشركة
    من عملية تحديد هذه الأمور والتي يجب أن يقوم بها قسم المحاسبة التابع لكل قسم من أقسام الشركة وتقديمه التقرير الواجب يمكنك أخي من القيام بتحديد موضع الخلل
    أيضاً يجب ألا تنسى أخي من تحديد الواردات المستقبلة أو الدفوعات المستقبلية للشركة وعادة يكون الدورة الزمنية لذلك العام الواحد.

    بالعودة لمراحل المشروع أخي اهم مرحلة هي مرحلة الإعداد الصحيح للمناقصة وهنا ينبع السؤال :
    كيف يكون عطائي للمناقصة صحيحاً ويحقق الربح لي ؟
    من هنا اخي لا بد من مراجعة الأمور التالية وهي :

    • تحديد كل المعوقات التي قد تعترض تنفيذ المشروع ومدى تأئيرها على فترة تنفيذه
    • تحديد الدفوعات المالية الأساسية اللازمة للمشروع وهنا يجب أن يكون الموضوع دقيق قدر الإمكان وألا يتم اغفال أي بند أي كان لأن أي خطاً في الحساب قد يكلف الشركة خسارة لا بأس بها
    • تحديد المهام من المشروع التي يتوجب على الشركة تنفيذها وبعض شركات المقاولات تغفل عن هذا الأمر لأن هدفها يكون فقط نيل المناقصة وبالتالي تقع في مشاكل قانونية متعلقة بسير التنفيذ فيما بعد لعدم تحديدها بنود المهام بدقة
    • يجب أيضاً دراسة الوضع الاقتصادي الحالي للسوق ولفترة تمتد على فترة تنفيذ المشروع المقترحة لتحديد مدى توفر الموارد البشرية أو المادية بالسوق ومدى ثبات اسعارها
    • مراجعة مواصفات الجودة للأعمال المنفذة بدقة بالغة لأن هذا الأمر ماتغفل عنه كثير من الشركات وتوقعها بمشاكل مابعد تسليم المشروع
    • وأخيراً دراسة دقيقة لوضع المتقدمين لكسب المشروع والمنافسة بالسوق ومدى العرض والطلب

    هذه الأمور برمتها يمكن أن يحقق لك أخي رؤية أفضل قبل الاقدام على تنفيذ أي مشروع وتحديد السعر الأنسب لك والذي يحقق الربح الجيد.
    اما مرحلة التنفيذ فيجب أخي الكريم أن لا تنسى أن اهم ما يميز هذه المرحلة امران وهما :

    • أن كمية السيولة المادية الواجب توظيفها في بداية المشروع تكون بمرحلة ببداية مرحلة التنفيذ كبيرة جداً ومن ثم تتناقص مع تقدم زمن المشروع وهو الذي يجب أن يتم حسابه في حالة وضع الموازنة المادية للمشروع وفي حالة عدم حساب رأس المال اللازم بالبداية يؤدي إلى اعاقة التنفيذ بالشكل المطلوب وهو ما تقوم به بعض شركات المقاولات الصغيرة التي لا تملك رأس المال المناسب أو الدعم الأجنبي المناسب الأمر الذي يجعله تعتمد على الدفوعات المادية للأعمال المنفذة وفي حال تأخر هذه الدفوعات من قبل مالك المشروع قد يؤدي إلى افلاسها
    • الأمر الثاني مدى توافر تنفيذ بنود المشروع مع ماهو محسوب له زمنياً

    كل هذه الأمور برمتها يجب متابعتها بدقة لتحقيق ربح لشركة المقاولات .
    طبعاً هناك العديد من الأمور الأخرى كالدراسة القانونية الصحيحة أيضاً وماإلى ذلك .....

    أرجو أن اكون قد افدت والله أعلم

    0 Not allowed!


    يسرني ردكم على مواضيعي :
    Project development from A-Z
    الاستثمار العقاري وطرق حسابه
    إدارة العقارات والممتلكات

    كما يمكنكم زيارة موقعي المتواضع على الرابط
    http://houssammakkie.blogspot.com/

  5. [5]
    حسن مشهور
    حسن مشهور غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 442
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن - عمان مشاهدة المشاركة
    الزملاء الكرام
    العنوان كبير والإجابة عليه أكبر
    بكل بساطة دعاني صاحب الشركة (الشيخ) لمكتبه وقال لي(بصفتي مهندس خبرة جديد على الشركة)
    ليه حنا نخسر وغيرنا يربح ؟
    أبغاك تقول لي ويش نسوي للشركة عشان تربح ؟؟

    ما رأي الزملاء بالسؤال؟
    كيف أبدا؟
    ما هي محاور الموضوع؟
    في رأسي مواضيع كثيرة جدا لتطوير الشركة ولكن هل من دعم من الزملاء من الذين مروا بهذه التجربة النادرة (تطوير شركات المقاولات)
    الأخ/ عبد الرحمـن المحترم
    الموضوع ، كما ذكرت سيادتك ، يطول شرحه . وقد غطى الإخوة الزملاء الكثير من الجوانب الهامة التي تعد من الأسباب المباشرة في تعثر العديد من شركات المقاولات .

    ولكن عودة إلى طلب صاحب الشركة معرفة أسباب الخسارة ، أعتقد أنه يجب عليك القيام بمراجعة وتقـييم بعض مشاريع الشركة السابقة (الخاسرة منها ، وكذلك الرابحة) للخروج ببعض النتائج /المؤشرات التي قد تساعد في معرفة المنهجية التي إتبعـتها الشركة في تسعير و تنـفيذ تلك المشاريع ، وعقد المقارنات المالية .. ودراسة أساليب إدارة تلك المشاريع ومدى حرفيتـها .. وربط تلك الأساليب بالنتائج التي توصلت إليها الشركة (مشاريع رابحة أو خاسرة) .

    كذلك فحص هيكل الشركة الإداري ومدى ملاءمته لطبيعة عمل الشركة ، من حيث توفر الكفاءات من مهندسي العقود ، محاسبي الكميات ، مهندسي التنفيذ/الإنشاءات ، مهندسي التخطيط ، رؤساء العمال ، العمالة الفنية المدربة ، العمالة الغير فنية ، ...وهكذا ، فضلاً عن توفر باقي العناصر الإدارية الأخرى .

    وغالباً ما تـغـفل الكثير من شركات المقاولات القيام بمراجعة وتقييم المشاريع المنتهية للوقوف على أسباب نجاحها أو فشلها . وغالباً ما يتم إلقاء اللوم على مهندس الشركة (المدير) ، وإتهامه بقلة الخبرة وعدم الكفاءة ، والذي في كثير من الأحيان يطلب إليه القيام بالعديد من المهام (المذكورة أعلاه) إما ضـغطاً للمصاريف ، أو لعدم إدراك الإدارة العليا لأهمية تلك التخصصات وتأثيرها (سلباً أو إيجاباً) على النتيجة النهائية لأي مشروع .

    أعتقد أنك بإتباعك أسلوباً علمياً في تقييم أداء الشركة خلال الفترة السابقة ستكتشف إفـتقـار الشركة للحرفية في الكثير من الجوانب ، بدءاً من إختيار الفريق الفني ، مروراً بالفريق الإداري والمالي .. وأعدك بأنك ستجد رفضاً قاطعاً من صاحب الشركة للنتائج التي ستتوصل لها ، أو قبولاً / إعترافاً منه بأنه قد يكون أحد أسباب فشل شركته .

    والله أعلم .

    0 Not allowed!



  6. [6]
    عبد الرحمن - عمان
    عبد الرحمن - عمان غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية عبد الرحمن - عمان


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 914
    Thumbs Up
    Received: 56
    Given: 12
    المهندس حسن ،كلامك صحيح لأنني بدأت الاحظ أن صاحب الشركة قد يكون عنصر من عناصر الفشل

    0 Not allowed!



  7. [7]
    smi
    smi غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية smi


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 131
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اخواني الاعزاء
    ان هذا الموضوع هام جدا و جميل ارجوا ان يشارك الجميع فيه باراءهم و يمدونا بخبراتهم
    حيث ان الماجستير الحاصل علية يركز على توقع الخسائر و الربح لاي مشروع هندسي فكان جزء من دراستى هو اسباب الخسارة لاي مشروع و هي تلخصت في :
    نوعية المشروع ( الحكوميه - خدمات -هدايا للاصدقاء-استثمار)فيجب تحديد نوعيات المشاريع التى تسند للشركة
    مكان المشروع
    حجم المشروع و مدى ملائمة امكانات الشركة لتنفيذة
    عدد العاملين و نوعية تدريبهم و كفاءاتهم
    مدى الاعتماد على مقاولي الباطن
    كفاءة مقاولي الباطن ( و قد ظهر ان 70% من مشاكل المشروع تظهر بسبب عدد دقة اختيار المقاول و السعر المتفق معة للبنود)
    عدم دقة الزمن المحدد للتنفيز ( خاصة بعد عمل خطة للتعويض فانها تكون بغير خبرة و معلومات دقيقة)
    عدم دقة السعر في المناقصة
    ضعف الجودة في التنفيذ
    وهي كلها بدون ترتيب حيث انها تختلف من شركة لاخري ومن مشروع لاخر و هكذا
    اتمنى ان اكون اضفت معلومة في هذا المجال

    0 Not allowed!



  8. [8]
    حسن مشهور
    حسن مشهور غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 442
    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 0


    الأخ/ عبد الرحمن

    عودة إلى موضوعك :
    " أسباب خسارة شركات المقاولات"


    أعتقد أنه من الأسباب المهمة المؤدية للخسارة :
    • المشاركة في مناقصات (بغـرض إكتساب الخبرة) تفوق في حجمها طاقة وإمكانيات الشركة . وهذا ليس عـيباً ، أي المشاركة لإكتساب الخبرة ، بل يجب على شركات المقاولات العمل على تنويع خبراتها والمشاركة في مشاريع متنوعة ( مدارس ، مراكز صحية ، مستشفيات ، أندية رياضية ، مجمعات سكنية ، أبراج ، ....) وإن كانت هناك شركات تفضل التخصص في مشاريع بعينها . ولكن يجب إدراك أن نجاح شركة مقاولات في إنجاز مشروع عيادة أو مركز صحي لا يؤهلـها لبناء مستشفى متخصص . وعليها في مثل هذه الحالة (المشاركة في مناقصة متخصصة) الإستعانة بمدير مشاريع (وقد تكون أتعابه مكلفة) سبق له إنجاز مشاريع من هذا النوع والحجم ، والإستفادة من خبراته في تدريب وتأهيل طاقم الشركة الأصلي. وهنا تكون الشركة قد إستـثمرت أموالها بذكاء .
    • غـياب الإدارة الهندسية المؤهلة والقادرة على دراسة وتسعـير المناقصات بأسلوب علمي . بدءاً من دراسة الرسومات والمواصفات وإشتراطات ونموذج العقد ، خطة العمـل وما تتطلبه من موارد مالية وبشرية ومعدات ، وإنتهاءاً بتسعير كافة البنود معتـمدة على نسب مخاطرة مدروسة .
    • إغـفال شركات المقاولات لأهمية المراجعة المستمرة لنتائج المناقصات ، وتحليل الأسعار للوقوف على أسباب نجاحها أو فشلها في الفوز بالمناقصات . وقـد تفاجأ بحقيقة يصعب عليها قبولها ، ألا وهي أن سبب فوزها بالمناقصات يعود أساساً لعدم إحتسابها للمصاريف الإدارية ، أو عدم إستناد نسبة الأرباح المضافة إلى أي حسابات منطقية ، أو في كثير من الأحيان ، لإنشغال شركات المقاولات الأخرى المشاركة في المناقصة بمشاريع أكبر وعدم رغبتها في الحصول على المناقصة كأن تلجىء إلى التسعير المبالغ فيه . وتكون النتيجة هي فوز الشركة بالمناقصة (بالصدفة البحتة) إعتقاداً منها بأحقيـتها وجدارتها ، غير مدركة أن سبب فوزها هو عزوف الشركات الأخرى .
    • عدم إعتماد بعض الشركات للأسلوب العلمي في إدارة المشاريع . على خلفية أنها (إدارة المشاريع) مجرد فذلكة إخترعهـا وروج لها بعض مدعي العِـلم للترويج لبضاعتهم (لأنفسـهم) . وسيجد كل مدير مشروع متمرس ومتـمسك بما تعلمه من فنون إدارة المشاريع معارضة ومواجهة من كافة العاملين بالشركة بدءاً من صاحب الشركة لأصغـر العاملين بها . فما يطلبه مدير المشروع من ضرورة وجود طاقم تسعير وتحليل أسعار (محاسب كميات) ، ومخطط مالي ، ومهندس موقع هو في حقيقة الأمر مصاريف إضافية لا مبرر لها . وطلبات الإفادة اليومية (Feedback) من رؤساء العمال بالموقع (Superintendants/Foremen) تمثل عملاً إضافياً (ورقابياً) هم في غنى عنه . وطلب تفاصيل/دراسة مالية عن إستهلاك معدات الشركة وكيفية تحميلها على المشروع هو في الحقيقة إختبار للقائمين على صيانة وتشغيل المعدات (الورشة) وكذلك للمحاسبين ، لا يرغب أياً منهم الدخول فيه خشية إفتضاح أمرهم وطريقة أدائهم لعملهم .
    • إرجاع نجاح المشروع (هذا إن حدث) لصاحب الشركة ومثابرته ، أو للمحاسب الحريص على كل قرش من التبديد الغير مبرر لمدير المشروع . أما الفشل/الخسارة فمرجعه لمدير المشروع الحديث العهد بالمقاولات المتخـفي وراء شهادة الـ PMP .
    وللموضوع بقية .

    0 Not allowed!



  9. [9]
    foratfaris
    foratfaris غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية foratfaris


    تاريخ التسجيل: Oct 2006
    المشاركات: 307
    Thumbs Up
    Received: 47
    Given: 16
    أويد الاخوة الزملاء وخصوصا الاخ حسن ..واضيف الاتي :
    -ببساطة شديدة اخونا (الشيخ ) اكتشف انه يخسر...
    وهنا لب منهجية pmi التي تنص على وضع خطة ( قبل ) بداية المشروع ثم (متابعتها ) خلال حياة المشروع + المتوقع للمشرو ع....الى انهاء المشروع ...
    وضع خطة واقعية و مقارنة الواقع بالمخطط هي روح الموضوع........
    وللحديث بقية

    0 Not allowed!



  10. [10]
    النائف
    النائف غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 143
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حياك الله اخي عبدالرحمن ، وفعلا سؤال كبير وللاجابة عليه الاجابة الوافية الشافية ومعرفة الداء ووصف الدواء تحتاج الى دراسة وتدقيق ومراجعة لكل صغيرة وكبيرة في الشركة تحتاج من مكاتب استشارية متخصصة من ثلاثة الى ستة اشهر ، ولكن هناك بعض النقاط العامة التي من الممكن ان تؤدي الى خسارة شركات المقاولات او اي نشاط تجاري ، فمن ذلك مصاريف التشغيل ومدى توائمها مع ارباح الشركة فمن الممكن ان يتم على مصاريف التشغيل والمصاريف النثرية دون مراعاة النتائج العكسية على ربحية الشركة ، ايضا الهدر العام والصرف من راس مال الشركة ، ايضا من مسببات الخسائر الدخول في مشاريع في مجال جديد على الشركة وبأقيام تعاقدية عالية ، ليس لدى الشركة دارية بهذه الجهات المالكة الجديدة ممكن ان تكون قاصمة الظهر لتلك الشركة - ايضا من المسببات التي توقع الشركة في الخسائر عدم عمل خطة للتدفق النقدي لاي مشروع وكيف يتم الصرف عليه وكم قيمة المستخلص الشهري المستهدف لهذا المشروع ، اما ان يكون الصرف ارتجالي ومركزي من صاحب الشركة بدون الرجوع الى الادارة المالية وادارة المشاريع في ترشيد الصرف على المشروع والرجوع الى خطة التدفق النقدي ، بالتالي يجد صاحب الشركة انه يصرف على مشاريع الشركة من خلال الاحتياطي العام للشركة والذي بالعادة يكون 10% من اجمالي ارباح الشركة السنوية ، ايضا من المسببات عدم وجود هيلكة ادارية واضحة ووصف وضيفي دقيق لكل وظيفة في هذه الشركة بحيث لاتعتمد الشركة على اشخاص معينيين بغيابهم يتوقف العمل وانما هذا الشخص وضع في هذا المكان للقيام بالاعمال التالية وفي حالة غيابة يؤتى بشخص مؤهلاته وخبراته تتناسب مع ماهو مطلوب لهذه الوظيفه وانا اقصد هنا ان يكون هناك عمل اداري منظم ، وهنا اتذكر مقولة لاحد زملائنا يقول اذا اردت ان تتعرف على كيفية العمل في المواقع فقط عليك بزيارة الشركة وملاحظة النظام الادراي فيها فاذا كان المكتب مرتب فاعلم ان الموقع مرتب والعكس كذلك ، ايضا ان يكون اختيار العاملين في الشركة اختيار صحيح ومناسب للاعمال التي تطلب منهم فهذا سيؤدي الى زيادة ارباح الشركة والعكس كذلك ، فشركات المقاولات عادة تتكون من الادارات التالية :
    الادراة المالية
    ادارة المشاريع بكامل اقسامها سواء الدارسات والمناقصات او المكتب الفني ....
    ادارة المشتريات والمستودعات
    ادارة شؤون الموظفين ، وهذه مهمه جدا حيث استقرار الموظف عامل اساس في زيادة ربحية الشركة
    ادارة الصيانة ، اذا كان الشركة لديها معدات كبيره ومتنوعه
    [اخيرا
    عليك ان ترى هل هذه الادارات موجودة في الشركة ام لا ، اذا كانت موجودة هل الموظفون بهذه الادارة على كفاءة ام لا ، ايضا مراجعة المصاريف التشغيلة للشركة واربحاها السنوية وهل الصرف في الوجه المطلوب ام صرف وهدر في نفس الوقت ، ومن هذا المنطلق تضع يدك على الجرح وتقترح دعوة مكاتب استشارية متخصصة في دراسة واعادة هيكلة الشركة مع مايتناسب مع اهدفها المكتوبه .
    هذا مااستحضرني الان ومعذرة اذا كان هناك تكرار في الرد ، فانا لم اطلع لردود الاخوة الزملاء .
    وتقبلو تحياتي ومروري
    شكرا

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 7 12 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML