السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كنت أتابع أحد المباريات فى دورى الكرة الإنجليزى بين نادى ويجان و ستوك سيتى

ففجئت بأن عددا من لاعبى كلا الفريقين مسلمين

منهم اللاعب المصرى عمرو زكى

و الثانى و الثالث اللاعب السنغالى

و الاخر النيجرى


فقلت فى نفسى إن المسلم الذى يتقن عمله من الممكن ان يكون سفيرا ً جيداً للإسلام و لكن إذا كان الإسلام هدفه و منهجه فيكون صورة مشرقة للإسلام و الدعوة إليه



فمتى نكون جميعا ً سفراء للإسلام !!!!!

عندها ستشرق شمس الإسلام على العالم كله