دورات هندسية

 

 

الديوث ................ اخطر امراض الامة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
  1. [1]
    الصورة الرمزية الياس عبد النور
    الياس عبد النور
    الياس عبد النور غير متواجد حالياً

    الحمد لله

      وسام مشرف متميز


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 3,530
    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 139

    الديوث ................ اخطر امراض الامة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله الذي جعلنا مسلمين . والذي جعل القرءان لنا هادٍ الى الصراط المستقيم , والذي بعث فينا نبيا من الاميين وجعله لنا معلما ومبشرا وبعثه بالرحمة ليهدينا اجمعين
    اخوتي الاحبة في منتدانا الغالي
    اعلم ان الموضوع يجب ان يكون في الملتقى الاسلامي نصرة الحق والدين ولاكنني اثرت ان اضعه هنا لسرعة التواصل والعمل ووضع الردود والتقيمات راجيا من الله ان يكون العمل خالصا لوجهه الكريم لا اريد به الا ان يرضا عليَ وعليكم وعلى جميع المسلمين
    اما بعد
    الديوث
    عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه على آله وسلم قال : ثلاثةٌ قد حَرّمَ اللهُ - تَبَارَكَ وَتَعَالَى - عليهم الجنةَ : مُدْمِنُ الخمر ، والعاقّ ، والدّيّوثُ الذي يُقِرُّ في أَهْلِهِ الخُبْثَ . رواه أحمد والنسائي .

    فالديوث: هو الذي لا يغار على أهله ومحارمه ويرضى بالمعصية والفاحشة والخنا عليهم، ولاشك أن هذا يتنافى مع الدين، فلا دين لمن لا غيرة له، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: ثلاثة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة: العاق لوالديه، والمرأة المترجلة، والديوث.. رواه أحمد والنسائي

    ما هو دور الرجل في اسرته
    جميعنا يعلم ان زماننا هذا اصبح الوقت فيه متسارعا تسارعا عجيبا وهذا من علامات القيامة واصبح الرجل منا يخرج من بيته في الصباح ولا يعود حتى نهاية اليوم ان كان يملك عائلة كبيرة او حتى صغيرة وذلك اما لان المال لا يكفيه او طمعا في تغير حاله من مستوى الى مستوى ارقى متناسيا وتاركا وراء ظهره زوجته وابنته التي ربما لا يسال عنهما الا في الاسبوع مرة واحدة وربما لا يعرف في اي مرحلة دراسية اصبحت ابنته او حتى ماذا تفعل زوجته اين تذهب , من صديقاتها , مع اي الجيران تتكلم , من يتصل في البيت , وهل تخرج من بيتها وهية محجبة او غير ذلك

    فإن المطلوب من المسلم ليس محصوراً في إقامة الصلاة، وإيتاء الزكاة، بل هو أوسع من ‏ذلك وأشمل. ‏
    فالإنسان إذا شهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وأقام الصلاة، وآتى الزكاة، ‏وصام رمضان، وحج البيت، فلا شك أنه أتى بأركان الإسلام الأساسية، ولكن لا يعني ‏ذلك أنه أتى بكل شيء، بل هناك أوامر يجب على الإنسان امتثالها، ونواهي يحرم عليه ‏انتهاكها، فمن أولويات واجبات المسلم أن يقي نفسه وأهله جميع ما يجر إلى سخط الله ‏تعالى، قال عز من قائل: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ ‏وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ) ‏‏[التحريم:6].‏
    ولا شك أن كشف الرأس وإظهار الشعر بالنسبة للمرأة يعتبر من أسوأ أنواع التبرج، ‏وهو من الأمور التي نهى الله تعالى ورسوله عنها، والرضى بذلك مسقط لشهادة الرجل، ‏ومؤذن بفقد رجولته، وقلة مروءته، وتخل عن مسئوليته التي أنيطت به، كما قال صلى الله ‏عليه وسلم: "كلكم راع، وكلكم مسئول عن رعيته…." متفق عليه. ‏
    والواجب إذن على كل من له بنات، أو زوجات، أو أخوات، أو غيرهن ممن له عليهن ‏أمر أن يأمرهن بالحجاب والستر الكامل، امتثالاً لأوامر الله تعالى، وحفظاً لشرفهن، ‏وصيانة لعفتهن، ويا عجبا كيف يرضى من له قلب حي أن تخرج بنته، أو زوجته ‏عارضة مفاتنها للأجانب تهمزها أعينهم، وتلوكها أفواههم؟!! وكيف تنعدم الغيرة من ‏هذا المسكين على ألصق الناس به وأقربهم منه؟!! وقد جاء في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله ‏عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله يغار وإن المؤمن يغار، وإن غيرة الله ‏أن يأتي المؤمن ما حرم الله عليه". ‏
    فالغيرة من أخلاق المؤمن وصفاته، ونقيضها هوالدياثة، وهي خلق مذموم طبعاً ومحرم ‏شرعاً، ففي النسائي وأحمد عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم: "ثلاثة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة: العاق لوالديه، والمرأة ‏المترجلة، والديوث". ‏
    والديوث: هو الذي لا يغار على محارمه إذا اختلطن بالرجال. ‏
    فعلى هذا الرجل أن يتقي الله في نفسه وفي أهله، وأن يأمر بناته بالستر والاحتشام، استجابة لأمر المولى جل جلاله في قوله: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً) [الأحزاب:59].
    والله أعلم.‏
    المصدر : http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...lang=A&Id=9044

    ومما سبق يتضح ان هذه الظاهرة قد باتت منتشرة في بلادنا فكم من اب نجده يسير بجانب ابنته التي لبست من الملابس التي ان لم تلبسها لكان افضل اي كاسيات عاريات ويبدء لهيب الشباب الذي في الشارع فمنهم من ينظر ويسكت ومنهم من يتكلم ومنهم من يلمس ووللاسف الاب وكان هذه الفتاة ليست منه ولا تمت اليه بصلة بل انه يفتخر بها ويرفع راسه عاليا انه اصبح متحضرا ودخل موسوعو جينيز للحضارة ناسيا او متناسيا ذلك الهول العظيم الذي من ورائه والذي يدعى ( يوم القيامة ) .

    ما هو دور الام في اسرتها
    الام ذلك المخلوق اللطيف التي وضع في قلبها ثلاثة ارباع الرحمة بل ربمة الرحمة كلها تعتقد بان الديوث تقال للرجل فقط ولاكن للاسف اريد ان اقول انها تقال للمراة ايضا فماذا لو كان الزوج ميت او مريضا او اعمى فمن ياخذ دور الاب انها انتي ايتها الزوجة
    عندما تخرج ابنتك بجانبك وانتي تسترين نفسك وفق الشريعة وابنتك تسير متبرجة فما الفائدة هل ستقولين لي انه ساتي من يسترها ويحشمها اما انا فلا اريد لا ان اخذها ولا ان اتزوجها لان من شب على شيء شاب عليه فماذا سافعل انا بزوجة قد ملئت اذنيها الاغاني و غطى قلبها المسلسلات وغشيت عيناها صور الشباب

    هذه أسماءُ بنت أبي بكر تقول : تَزَوّجَني الزّبَير وما له في الأرضِ مِنْ مالٍ ولا مَمْلوكٍ ولا شيءٍ غيرِ ناضحٍ وغير فَرَسِهِ ، فكنتُ أعلِفُ فرسَهُ وأستقي الماءَ وأخرِزُ غَربَهُ وأعجِن ، ولم أكن أُحسِنُ أخبزُ ، وكان يَخبزُ جاراتٌ لي من الأنصار ، وكن نِسوَةَ صِدق ، وكنتُ أنقل النّوَى من أرض الزّبير التي أقطَعَهُ رسولُ صلى الله عليه وسلم على رأسي ، وهي مِنِّي على ثُلثَي فَرسَخ ، فجِئتُ يوماً والنّوَى على رأسي ، فلقيتُ رسولَ صلى الله عليه وسلم ومعهُ نَفَرٌ من الأنصار ، فدَعاني ثم قال : إخْ إخ ، ليحمِلَني خَلفَه ، فاستحيَيتُ أن أسيرَ معَ الرّجال ، وذكرتُ الزّبيرَ وغَيرَتَه ، وكان أغيَرَ الناس ، فَعَرَفَ رسولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم أني قد استحييتُ فمضى ، فجئتُ الزّبيرَ فقلتُ : لَقيَني رسولُ الله صلى الله عليه وسلم وعلى رأسي النّوَى ، ومعهُ نفرٌ من أصحابه ، فأناخَ لأركبَ ، فاستَحييتُ منه ، وعرَفتُ غَيرتَك ، فقال : والله لَحملُكِ النّوى كان أشدّ عليّ من ركوبِك معَه . قالت : حتى أرسلَ إليّ أبو بكرٍ بعدَ ذلك بخادمٍ تَكفيني سِياسةَ الفَرَس ، فكأنما أعتَقَني . متفق عليه .

    وفي صحيح مسلم عن أبي سعيد الخدري أنه قال : كان فتى منـّا حديثُ عهد بعُرس قال : فخرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الخندق ، فكان ذلك الفتى يستأذنُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم بأنصاف النهار فيرجعُ إلى أهله ، فاستأذنه يوماً ، فقال له رسولُ الله صلى الله عليه وسلم : خذ عليك سلاحك ، فإني أخشى عليك قريظة . فأخذ الرجلُ سلاحَه ، ثم رجع ، فإذا امرأتُهُ بين البابين قائمةً ، فأهوى إليها الرُّمحَ ليطعنها به ، وأصابته غَيْرَةٌ ، فقالت له : اكفف عليك رُمْحَكَ ، وادخل البيتَ حتى تنظـرَ ما الذي أخرجني ، فدخل فإذا بِحَيّةٍ عظيمةٍ منطويةٍ على الفراش فأهوى إليها بالرمح فانتظمَها به ، ثم خرج فركـزَه فـي الدار ، فاضطربَتْ عليه ، فما يُدرى أيهما كان أسرعَ موتاً . الحيّةَ أم الفتى ؟ . الحديث .


    وبالمقابل فإن المرأة إذا عرفتْ أن وليَّها لا يهتمُّ بـها ، ولا يرفعُ بالغيرة رأساً سَهُل عليها التماديَ في الباطل ، والوقوعَ في وحلِ الخطيئة ، ومستنقعات الرذيلة .
    ______________________________________
    والغيرةُ غيرتان :
    فغيرةٌ يُحِبُّها الله ، وغيرةٌ يُبغضها الله .


    فعن جابر بن عتيك أن نبيَّ الله صلى الله عليه على آله وسلم كانَ يَقُولُ :
    مِنَ الغَيْرَةِ مَا يُحِبّ الله ، ومِنْهَا مَا يُبْغِضُ الله ، فَأَمّا الّتِي يُحِبّهَا الله عَزّ وَ جَلّ فَالغَيْرَةُ في الرّيبَةِ ، وَأَمّا الّتِي يَبْغَضُهَا الله فالْغَيْرَةُ في غَيْرِ رِيبَةٍ
    . رواه أحمد وأبو داود والنسائي ، وهو حديث صحيح .

    وواجبُ المؤمنُ أن يُحبَّ ما يُحبُّه الله . وأن يكره ما يكرهه الله .

    قال ابن القيم : وإنما الممدوح اقترانُ الغيرةِ بالعذر ، فيغارُ في محل الغيرة ، ويعذرُ في موضع العذر ، ومن كان هكذا فهو الممدوحُ حقّـاً .

    يروى أن أعرابياً رأى امرأته تنظر إلى الرجال فطلّقها ، فعُوتِب في ذلك ، فقال :

    وأتركُ حُبَّها من غـيرِ بغضٍ *** وذاك لكثرةِ الشركـاءِ فيـه
    إذا وقع الذباب على طعـامٍ *** رفعـت يدي ونفسي تشتهيـه
    وتجتنبُ الأسودُ ورودَ مـاءِ *** إذا كنَّ الكلاب وَلَـغْـنَ فيه


    وإذا رأيت ضعيف الغيرة فاعلم أنه أُصيب في مَـقْـتَـل ، وأن ذلك بسبب الذنوب .

    قال ابنُ القيّمِ رحمه الله : ومن عقوباتِ الذنوب أنـها تُطفئ من القلب نارَ الغيرة … وأشرفُ الناسِ وأجدُّهم وأعلاهم هِمَّةً أشدَّهم غيْرةً على نفسه وخاصته وعموم الناس ، ولهذا كان النبي صلى الله عليه على آله وسلم أغيرَ الخلقِ على الأُمّة ، والله سبحانه أشدُّ غيرةً منه .

    والمقصودُ أنه كلما اشتدّت ملابستُهُ للذنوب أخرجت من قلبه الغيْرةَ على نفسه وأهله وعموم الناس ، وقد تضعفُ في القلب جداً حتى لا يستقبح بعدَ ذلك القبيح لا من نفسه ولا من غيرِه ، وإذا وصَلَ إلى هذا الحدِّ فقد دخل في باب الهلاك ، وكثيرٌ من هؤلاء لا يقتصر على عدم الاستقباح ، بل يُحسِّنُ الفواحشَ والظُلمَ لغيرِه ، ويُزيِّنهُ له ، ويدعوه إليه ، ويحُثُّه عليه ، ويسعى له في تحصيله ، ولهذا كان الديوثُ أخبثَ خلقِ الله ، والجنـةُ عليه حرام وكذلك محللُ الظلم والبغي لغيره ، ومزيِّـنَـه له .

    فانظر ما الذي حَمَلَتْ عليه قِلَّـةُ الغيرة ؟
    !

    وهذا يدُلُّكَ على أن أصل الدينِ الغيرة ، ومن لا غيرة له لا دين له ، فالغيرةُ تحمي القلب فتحمي له الجوارح ، فتدفعُ السوءَ والفواحشَ .

    وعدمُ الغيرةِ تُميتُ القلبَ فتموتَ الجوارحُ ، فلا يبقى عندها دفعٌ البتّةَ …

    وبين الذنوب وبين قِلّةِ الحياءِ وعدمِ الغيرةِ تلازمٌ من الطرفين ، وكلٌ منهما يستدعي الآخر ويطلبه حثيثاً .
    انتهى كلامُه رحمه الله ، ولا مزيد عليه .


    والمرأة عموما – أختـاً أو بنتاً أو زوجة – تُريد من يغار عليها ، ولكن بضوابط الغيرة التي تقدّمت . وهذا ليس في نساء المسلمين فحسب ، بل حتى في نساء الكفار !

    وهذا مثال واحد أسوقه للعبرة :

    هذه امرأة نصرانية تُدعى " شولو " هي امـرأة متزوجة اكتشف زوجهـا أن لهـا علاقـة مع رجل آخر ، ولما طلب منها التوقف لم تكن مستعدة لذلك ، فاقترحت عليه أن يجـد فتاة يستمتع بـها ، فكان يحمـل حقيبته الصغيرة ويترك البيت ، ثم تعلّق على ذلك بقولها : كان شعور الحريـة الذي منحني إياه زوجي جعلني أكرهـه بدرجة أكبر ، الأمر الذي أدّى إلى الطلاق .
    ( نقلاً عن كتاب أمريكا كما رأيتها للدكتور مختار المسلاتي )

    فاحفظوا يا عباد الله أنفسكم وأهليكم ، واعملوا على وقايتهم وأنفسكم من نار قعرها بعيد ، وحرّها شديد .

    قال سبحانه : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ) التحريم آيه 6

    وحفظ الفروج والأعراض من ضرورات الشريعة الإسلامية ، ومن كُـلّـيّـاتها .

    ومن هنا جاء الثناء على الحافظين لفروجهم في غير موضع من كتاب الله ، ومن سُنة نبيِّـه صلى الله عليه على آله وسلم .

    والله أعلم .

    المصدر : http://vb.ozq8.com/showthread.php?t=537661

    وبذلك اخوتي ارجو منكم جميعا ات تعلمو ان الغيرة هي هيبة ووقار ويجب علينا ان نكون غيورين قبل كل شيء على ديننا وعلى اسلامنا
    والله ولي التوفيق
    __________________________________________________ _
    الموضوع جهد شخصي وانا مقر بالمصادر
    اخوكم الياس عبد النور



    من مواضيع الياس عبد النور :


    0 Not allowed!


    من كان يخشى الله واليوم الاخر فليدخل وليدعُ لنا ولتعلم ان اخوانا لك ينتظرون دعائك فلا تبخلن عليهم عسى ان تكون مجاب الدعوة



    كن مع الله تر الله معك......... و اترك الكل وحاذر طمعك
    وإذا أعطاك من يمنعه......... ثـم من يعطي إذا ما منعك
    الفقير لله الياس عبد النور
    ▌║││║█║▌│║│█║▌█│║▌▌║│││  
    11 0011 10101 10101 1100 11

  2. [2]
    ماهر عيون
    ماهر عيون غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 3,272

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 6
    Given: 2
    بارك الله فيك مهندس الياس وجهد مشكور جعله الله فى ميزان حسناتك

    0 Not allowed!



  3. [3]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787
    جيد أن نحذر من هذه الأمراض
    خصوصا في هذه الأيام .......

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله

    there is no god except Allah
    Muhammad is the messenger of Allah

  4. [4]
    محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 9,592

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 13
    بورك فيك وفي مواضيعك ذات الفائدة
    جزاك الله خير

    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  5. [5]
    م وائل حسنى
    م وائل حسنى غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية م وائل حسنى


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 1,772
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 1
    جزاك الله خيرا
    ان شاء الله فى تقدم مستمر
    جعلة الله فى ميزان حسناتك
    المهندس وائل حسنى

    0 Not allowed!



  6. [6]
    الياس عبد النور
    الياس عبد النور غير متواجد حالياً
    الحمد لله
    الصورة الرمزية الياس عبد النور


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 3,530

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 139
    لمزيد من النقاش الهادف

    0 Not allowed!


    من كان يخشى الله واليوم الاخر فليدخل وليدعُ لنا ولتعلم ان اخوانا لك ينتظرون دعائك فلا تبخلن عليهم عسى ان تكون مجاب الدعوة



    كن مع الله تر الله معك......... و اترك الكل وحاذر طمعك
    وإذا أعطاك من يمنعه......... ثـم من يعطي إذا ما منعك
    الفقير لله الياس عبد النور
    ▌║││║█║▌│║│█║▌█│║▌▌║│││  
    11 0011 10101 10101 1100 11

  7. [7]
    الياس عبد النور
    الياس عبد النور غير متواجد حالياً
    الحمد لله
    الصورة الرمزية الياس عبد النور


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 3,530

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 139
    اعادة الطرح

    0 Not allowed!


    من كان يخشى الله واليوم الاخر فليدخل وليدعُ لنا ولتعلم ان اخوانا لك ينتظرون دعائك فلا تبخلن عليهم عسى ان تكون مجاب الدعوة



    كن مع الله تر الله معك......... و اترك الكل وحاذر طمعك
    وإذا أعطاك من يمنعه......... ثـم من يعطي إذا ما منعك
    الفقير لله الياس عبد النور
    ▌║││║█║▌│║│█║▌█│║▌▌║│││  
    11 0011 10101 10101 1100 11

  8. [8]
    najebnader
    najebnader غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية najebnader


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 2,054
    Thumbs Up
    Received: 9
    Given: 0

    الديوث

    بارك الله فيك على ماقدمت يا أخي من هذه الماده التي الكثير من الناس غافلين عنها
    جزيت خيراً وزوجت بكراً


    0 Not allowed!


    المهندس محمد نجيب نادر
    Mohammed Najeeb Nader



  9. [9]
    العقاب الهرم
    العقاب الهرم غير متواجد حالياً
    مشرف داعم للملتقى
    الصورة الرمزية العقاب الهرم


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 5,340
    Thumbs Up
    Received: 41
    Given: 17
    كعادتك مبدع دائما اخى الحبيب
    جزيت خيرا

    0 Not allowed!



    نيـرُون مات ولــم تمُـت رومَـــا
    حافِـظ مـات ولـم تمُـت حَمـــــاة
    بشار سيمُـوت ولن تمُت حِمص



    متغيب عن المنتدى
    دعواتكم

  10. [10]
    الياس عبد النور
    الياس عبد النور غير متواجد حالياً
    الحمد لله
    الصورة الرمزية الياس عبد النور


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 3,530

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 139
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة najebnader مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك على ماقدمت يا أخي من هذه الماده التي الكثير من الناس غافلين عنها
    جزيت خيراً وزوجت بكراً
    وجزاك خيرا وشكرا على الدعوة اللهم امين بكرا تحب الله ودينه
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العقاب الهرم مشاهدة المشاركة
    كعادتك مبدع دائما اخى الحبيب
    جزيت خيرا
    ولو يا عم ما انا الا نقطة في بحر ابداعكم المتواصل جزاك الله خيرا

    0 Not allowed!


    من كان يخشى الله واليوم الاخر فليدخل وليدعُ لنا ولتعلم ان اخوانا لك ينتظرون دعائك فلا تبخلن عليهم عسى ان تكون مجاب الدعوة



    كن مع الله تر الله معك......... و اترك الكل وحاذر طمعك
    وإذا أعطاك من يمنعه......... ثـم من يعطي إذا ما منعك
    الفقير لله الياس عبد النور
    ▌║││║█║▌│║│█║▌█│║▌▌║│││  
    11 0011 10101 10101 1100 11

  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML