دورات هندسية

 

 

يعرشون (نهاية المرام في سر بناء الأهرام) نظرية جديدة - سوريا

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 23 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 38
  1. [11]
    احمد الديب
    احمد الديب غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية احمد الديب


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 516
    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 0
    دكتور محمد كالو رجائي الوحيد هو ان تقول لنا كيف استنتجت هذه النظرية الغريبة لاني بصراحه لا اتفق مع كلامك وهل انت تقصد ان منسوب قمه الهرم هو منسوب المياه في النيل
    وان كان هذا صحيح فكيف لهم ان يحفروا حفر بكامل ارتفاع الهرم لاسفل في هذه التربة الرمليه
    نرجو توضيح نظريتك من جديد وواحده واحده معانا عشان بس نفهم

    0 Not allowed!



  2. [12]
    rahel
    rahel غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Apr 2007
    المشاركات: 227
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم لوافترضنا ان نظرية د - تامر هي الصحيحة نرجع الي مشكلة كيفية نقل الحجرمن مياة النيل ووضعها فوق بعض .... ماهي الطريقة المستخدمة ؟ يا ريت توضحلنا د- تامر

    0 Not allowed!


    الحمد لله

  3. [13]
    تامر كالو
    تامر كالو غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 16
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إن بناء أهرامات مصر لا يمكن أن يختصر في مقالة او صفحة ،وإنني بكتابي تكلمت عن كيفية البناء بشكل مختصر جدا فكان 90 صفحة - ولذلك أدعو من لديه اهتمام في هذا الأمر إلى قراءة الكتاب فهو موجود في سوريا وتم عرضه في معرض الكتاب الدولي بأبو ظبي هذا العام 2009م - ومن بعد ذلك يكون الرأي هل أن توافق هذه النظرية أم لا - أما أن تنفي وأنت لا تعرف تفاصيل الأمر فأعتقد أنه ذلك ليس من الصواب - وسأجيب عن بعض التساؤلات هنا :
    - النظرية تختلف عن النظريات السابقة نعم لأنها جديدة وتحمل رؤيا وتفسير جديدة
    -إن منسوب قمة الهرم ليس بمنسوب مياه النيل - ولكن منسوب مياه النيل أثناء الفيضان في منطقة منخفض الجيزة يعلو ليصبح أعلى من قمة الأهرامات بحيث كانت تغمر الاهرامات وقت الطوفان ، وهذا كان يستمر لمدة 3-4 أشهر فقط
    فمنخفض الجيزة يصبح في فترة الفيضان بحيرة الجيزة وهذا كان يحدث قديما منذ حوالي 4000 سنة قبل الميلاد - وهناك علامات تدل عليه في عصرنا الحالي وجود المياه في أعمق ذلك المنخفض والذي يسمى اليوم ببحيرة قارون
    - أما عن تفاصيل البناء فلقد بدأت خطوة خطوة في كتابي يعرشون عن آلية البناء ونقل الأحجار فأرجو من المهتمين قراءة الكتاب وإعطاء رأيهم العلمي في ذلك
    ولكم مني جزيل الشكر
    د تامر

    0 Not allowed!



  4. [14]
    تامر كالو
    تامر كالو غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 16
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    والشكر الجزيل لكم
    وهذه بعض الصور الموجودة في كتابي يعرشون - لتوضيح النظرية




    لاحظ منخفض الجيزة باللون الاخضر ولاحظ مكان بناء الاهرامات خوفو وخفرع باللون الاصفر




    لاحظ منخفض الجيزة وانها من ضمن وادي النيل

    د تامر

    0 Not allowed!



  5. [15]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    واضح إن حضرتك مجرد متكسب من وراء كتاب لا يحمل من الحقيقة شيء
    لأن البحث الذي نقلته أنا سابقاً هو الصحيح والمقبول عقلاً وشرعاً لكن لم تعترف بذلك
    أسأل الله الهداية للجميع

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  6. [16]
    alysami
    alysami غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 59
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bishr مشاهدة المشاركة
    واضح إن حضرتك مجرد متكسب من وراء كتاب لا يحمل من الحقيقة شيء
    لأن البحث الذي نقلته أنا سابقاً هو الصحيح والمقبول عقلاً وشرعاً لكن لم تعترف بذلك
    أسأل الله الهداية للجميع
    لا أعتقد أن هذا الأسلوب فى الحوار يمت للنقاش الحضارى أو العلمى أو الموضوعى بصلة يا أخى ... فأولاً لا يحق لك التشكيك فى النوايا و لا يعلم ما بالصدور إلا الله ... ثانياً لا يصح أبداً إقرارك أن رأيك هو الصحيح فكل رأى هو خطأ يحتمل الصواب أو صواب يحتمل الخطأ ... كما أن الموضوع لا يتعلق بالصلاة أو الوضوء ليتم تحميله على الشرع ... سبحان الله يا أخى ... هل لو كانت نظريتك خاطئة و أثبت علمية بالأدلة القاطعة خطأها , فهل سيكون القرآن خاطئ و غير منزل من عند الله ؟!! كما أن تقنية حرق الطين فهى مستخدمة من قديم الأزل و معروفة وقت نزول القرآن ليست شيئاً قريباً كما تقول !! و هى نقطة ضعف فى النظرية التى تؤيدها ...

    أما الدكتور تامر ... فلدى سؤال .. هل كان وقت الفيضان ترتفع المياه ( ببحيرة الجيزة ) 146 متر ؟؟؟!! إلا ترى أن هذا الإرتفاع الرهيب للماء غير مقبول ؟؟

    0 Not allowed!



  7. [17]
    تامر كالو
    تامر كالو غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 16
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    لأصحاب العقول النيرة فقط

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحدهم غير مقتنع فذاك شأنه -أما أنه يقول أن بحثاً نقله مقبول شرعاً ، فلا اعتقد أنه عالم دين حتى يخول لنفسه بالكلام عن الشرع فليترك هذا الأمر لأهل الشرع وأنصحه أن يقرأ في تفاسير القران الكريم قبل أن يعطينا رأيه - ونسأل الله تعالى الهداية للجميع
    والظاهر أنه لم يقرأ مداخلتي السابقة
    ((- إن فرعون موسى هو في زمن بعيد عن فرعون خوفو وخفرع - وإنه من العجب العجاب أن يظن أحد أن فرعون النبي موسى قد بنى تلك الصروح لأنها كانت قبله بمئات السنين ونحن لا نتكلم عن صروح فرعون النبي موسى فالقران واضح في ذلك ولا أحد يقول إلا ما قال الله سبحانه و تعالى - ولكن من الخطأ أن نسقط صروح فرعون موسى على اهرامات من قبله خوفو وخفرع فالاية الكريمة واضحة في ذلك))
    والشكر الجزيل لأصحاب العقول النيرة والمنيرة
    أما عن التساؤل السابق أحب أن أوضح أن مستوى منسوب المياه كان يصل لمستوى أعلى من ارتفاع الهرم 146 م ويغمر الهرم كاملاً وسيتضح الأمر عندما نفهم تفسير تشكّل دلتا النيل الجديد فالموضوع يرتبط بالعلوم الجيولوجية للمنطقة
    د تامر

    0 Not allowed!



  8. [18]
    رشيد يعقوب
    رشيد يعقوب غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 386
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    اتفق مع الاخ بشر في نظريته الاقرب الي الحقيقة ..مع شكرنا للاخ مؤلف الكتاب الذي لولاه لما خرجنا بهذه الفائدة من هذا النقاش...

    0 Not allowed!



  9. [19]
    تامر كالو
    تامر كالو غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Nov 2008
    المشاركات: 16
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    لأصحاب العقول النيرة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ان النظريات السابقة لم تستطع تفسير البناء الداخلي للأهرامات
    - فلم كانت الغرفة الأرضية ؟ ولم كانت الغرفة الأخرى في هرم خوفو مثلا؟ ولم كانت مداخل هرم خوفو وخفرع هابطة؟
    كل ذلك لم تستطع النظريات السابقة ولا النظرية المنقولة على اساس القوالب الطينية تفسيرها
    - أي بمعنى آخر إن النظريات السابقة عاجزة عن تفسير بناء الاهرام
    والغريب في الامر ان يقيم كتاب دون قراءته من قبل البعض
    لكن في كتاب يعرشون ولأول مرة تم الحديث عن البناء الداخلي للهرم مفصلا وعن كل ما ذكر سابقا

    د تامر

    0 Not allowed!



  10. [20]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479

    Exclamation فلنتكلم بشكل علمي إذاً ,,,

    وعليكم السلام وررحمة الله وبركاته
    بما إن الموضوع قد أخذ منحنى جدي وخطير
    فنفصل كل نقطة تحديداً لأثبت كلامي وأبرر لما قلت أنا كلمة "متكسّب"
    يقول الدكتور

    إن النظرية السابقة التي تقول أن البناء كان من طين : هي نظرية مدروسة علميا من قبل الإختصاصين في هذا الأمر وتم بطلانها علمي وكل ما ذكر سابقا تم دراسته وأعلنت مصر رأيها في ذلك صراحة فيرجى الاطلاع
    من الذي أبطلها يا دكتور ؟! أين دليلكم ؟
    أما إعلا نمصر فلا قيمة له بل بالعكس كلام الحكومة الرسمي هنا نضرب به عرض الحائط وأنا مصري وأهل مكة أدرى بشعابها كما أن لي إطلاع على شيء من هذه الأمور التي يحركها في الغالب المصالح المادية والسياحية

    ويقول الدكتور

    إن فرعون موسى هو في زمن بعيد عن فرعون خوفو وخفرع - وإنه من العجب العجاب أن يظن أحد أن فرعون موسى قد بنى تلك الصروح لأنها كانت قبله بمئات السنين ونحن لا نتكلم عن صروح فرعون موسى فالقران واضح في ذلك ولا أحد يقول إلا ما قال الله سبحانه و تعالى - ولكن من الخطأ أن نسقط صروح فرعون موسى على اهرامات من قبله خوفو وخفرع فالاية الكريمة واضحة في ذلك
    صحيح كلام حضرتك ,,, أرجح الأقوال قالت أن الأهرامات كانت قبل فرعون موسى
    لكن نظرية البناء عند الفراعنة كانت على مر السنين بإستخدام الطين والكلس الماء والحرارة المفرطة
    يعني الآية يُستدل بها على نظام البناء عند الفراعنة بمختلف أزمانهم
    وقيل فعلاً أن الصرح الذي قصده فرعون كان منارة عالية ولم يكن الهرم لكن نظرية البناء واحدة مكا قلت
    وهذا إقتباس مما نقلته سابقاً

    بعد هذه الحقائق يمكننا أن نصل إلى نتيجة ألا وهي أن التقنية المستعملة في عصر الفراعنة لبناء الأبنية الضخمة كالأهرامات، كانت عبارة عن وضع الطين العادي المتوفر بكثرة قرب نهر النيل وخلطه بالماء ووضعه ضمن قوالب ثم إيقاد النار عليه حتى يتصلب وتتشكل الحجارة التي نراها اليوم.
    لاحظ كلمة تقنية في عصر الفراعنة لبناء الأبنية كــ الأهرامات
    إذا أنا لم أقل أن الآية قصدت الأهرام بالصرح لكنها مؤشر على فهم تقنية البناء لدى الفراعنة
    {وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَل لِّي صَرْحًا لَّعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ} (38) سورة القصص
    قد يقول قائل هل الصرح هو ذاته الأهرام؟ ونقول غالباً لا، فالصرح هو بناء مرتفع أشبه بالبرج أوالمنارة العالية، ويستخدم من أجل الصعود إلى ارتفاع عالٍ، وقد عاقب الله فرعون فدمَّره ودمَّر صرحه ليكون لمن خلفه آية، فالبناء الذي أراد أن يتحدى به اللهدمَّره الله ولا نجد له أثراً اليوم. وتصديق ذلك أن الله قال في قصة فرعون ومصيرهالأسود: (وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوايَعْرِشُونَ) [الأعراف: 137]. وبالفعل تم العثور على بعض الحجارة المبعثرة والتيدفنتها الرمال خلال آلاف السنين.
    يقول الدكتور
    النظرية القائلة بالقوالب الطينية لم تفسر بناء الهرم الداخلي وكشف ألغازه من الممرات التي داخل الأهرام - ولماذا كان هبوط الممرات الجنائزية عند المدخل وصعودها بعد ذلك - كما لم تفسر وجود الغرفة الأرضية وأمور كثيرة لا داعي لذكرها هنا
    سبحان الله !! والله هذا كلام غريب !!
    أيهما أسهل ,,,بناء ممرات بإستخدام قوالب الطين أم بحمل أحجار زنة 2 طن للحجر أثناء فيضان على مراكب ؟!!!!!!!
    ثم هذه النقطة لم تكن في مهمات الدراسة
    الدراسة إعتنت بكيفية البناء لا بسبب بناء الغرفات أو الممرات هذا شأن آخر
    كما قلت لحضرتك أنت متكسّب فقط وتعمل دعاية لكتابك وتضحك على الذقون كمان !! وهذه ليست بجديدة فمصر مليئة بمن يفعل ذلك وغير مصر ,,, لكن ليس كل الناس حمقى سيدي !!
    إن بناء أهرامات مصر لا يمكن أن يختصر في مقالة او صفحة ، وإنني بكتابي تكلمت عن كيفية البناء بشكل مختصر جدا فكان 90 صفحة - ولذلك أدعو من لديه اهتمام في هذا الأمر إلى قراءة الكتاب فهو موجود في سوريا وتم عرضه في معرض الكتاب الدولي بأبو ظبي هذا العام 2009م - ومن بعد ذلك يكون الرأي هل أن توافق هذه النظرية أم لا - أما أن تنفي وأنت لا تعرف تفاصيل الأمر فأعتقد أنه ذلك ليس من
    تمام كلام سليم ,,,طيب ليه حضرتك ما نشرت هذه التفاصيل ؟!
    أم تريد أن نشتري الكتاب وخلاص ؟
    وسأجيب عن بعض التساؤلات هنا :
    - النظرية تختلف عن النظريات السابقة نعم لأنها جديدة وتحمل رؤيا وتفسير جديدة
    الجديد ليس معناه صحيح
    كما لمحت في عنون كتابك > نهاية المرام في سر بناء الأهرام !!
    -إن منسوب قمة الهرم ليس بمنسوب مياه النيل - ولكن منسوب مياه النيل أثناء الفيضان في منطقة منخفض الجيزة يعلو ليصبح أعلى من قمة الأهرامات بحيث كانت تغمر الاهرامات وقت الطوفان ، وهذا كان يستمر لمدة 3-4 أشهر فقط
    فمنخفض الجيزة يصبح في فترة الفيضان بحيرة الجيزة وهذا كان يحدث قديما منذ حوالي 4000 سنة قبل الميلاد - وهناك علامات تدل عليه في عصرنا الحالي وجود المياه في أعمق ذلك المنخفض والذي يسمى اليوم ببحيرة قارون
    مش عارف أدخلها عقلي بصراحة هذه الكلمات
    وللأمانة ليس لي علم بهذا

    لا أعتقد أن هذا الأسلوب فى الحوار يمت للنقاش الحضارى أو العلمى أو الموضوعى بصلة يا أخى ... فأولاً لا يحق لك التشكيك فى النوايا و لا يعلم ما بالصدور إلا الله ... ثانياً لا يصح أبداً إقرارك أن رأيك هو الصحيح فكل رأى هو خطأ يحتمل الصواب أو صواب يحتمل الخطأ ... كما أن الموضوع لا يتعلق بالصلاة أو الوضوء ليتم تحميله على الشرع ... سبحان الله يا أخى ... هل لو كانت نظريتك خاطئة و أثبت علمية بالأدلة القاطعة خطأها , فهل سيكون القرآن خاطئ و غير منزل من عند الله ؟!! كما أن تقنية حرق الطين فهى مستخدمة من قديم الأزل و معروفة وقت نزول القرآن ليست شيئاً قريباً كما تقول !! و هى نقطة ضعف فى النظرية التى تؤيدها ...
    نعم يا أخي كلامك منطقي ,,, لكن ألست معي أن الإستخفاف بعقول من لا يعلمون أيضاً ليس من الأخلاق ولا الحضارة ؟
    وكذلك غمط الحق وإنكار الحقائق بدون أدلة فقط بكلمة "تم بطلانها" !! وأين الدليل ؟ لا دليل
    ثانياً الشرع مهيمن على كل شيء وليس فقط الوضوء والصلاة يا زميلي
    ثالثاً هذه ليست نظيرتي أنا ناقل فقط للأبحاث الموثقة والقرآن معروف أنه معصوم من الأخطاء أما العلوم في تحت النظر مهما كانت
    أما قولك تقنية حرق الكلس + التراب مع المياه كانت معروفة وقت القرآن فهذا كلام مغلوط بشدة
    بل لم تكن معروفة بالمرة
    وأنا لم أقل أنها شيئاً قريباً كما زعمت ومش عارف جبت الكلام ده منين في كلامي ؟

    نأتي على مجموعة من الأسئلة التي اوجهها للدكتور كالو وإذا سمح فليجبنا كي نتبصر
    إنّه النيل.. باني الأهرامات الشّامخة..
    نعم.. النيل.. ولا عجب.. فكما نعلم أنّ فيضانه كان يستمرّ لثلاثة أشهر وأنّه استخدم كوسيلة مواصلات أساسيّة في نقل الأحجار عبر سفن مخصّصة لتصل إلى مكان الهرم، وهذا ليس بجديد وليس خافيّاً على أحد، ولكنّ الجديد في نظريتي أنّ الأهرام بنيت على سطح الماء، و أنه هو البناء الوحيد الّذي بني بهذه الطريقة.. لا تستغربوا ذلك؟
    كيف تسير سفينة في فيضان مغرق مهلك للأراضي والدور كما نعلم من التاريخ ؟
    كيف تحمل بدائية سفينة أحجار زنة 2.3 طن وأخرى زنة 6 طن ؟
    كيف يشحنوها في السفن ويرفعوها وكيف ينزلونها من السفن ؟
    وكم حجر تستطيع السفينة البدائية هذه حمله ؟
    وكم سفينة نحتاج لبناء أهرامات مكونة من 2.5 مليون حجر ؟
    وكم سنة تحتاج لبناء الهرم في فترة الفيضان 3-4 فقط شهور كما قلتم ؟
    كيف يضبط العمال منسوب المياه حسب منسوب البناء ؟ (!!)
    يعني هم مثلاً في الطابق الثاني من الهرم على إرتفاع مثلاُ 15 متر
    كم المدة التي يكون الفيضان ومنوب المياه مناسب للبناء من إرتفاع 15 متر ؟ لاحظ المدة اللازمة لإنزال العمال والأحجار وخلافه !!

    ثم كيف ترد يا دكتور على النظرية التي أؤيدها تحديداً على هذه النقاط
    ـ فسر لنا ما المقصود بـ "أوقد لي يا هامان على الطين" ومدى تطابق ظاهر الآية مع الأبحاث الدقيقة في النظرية التي أؤيد ؟ أم أنكم لم تلتفتوا لهذه الآية أثناء إعداد كتابكم

    يقول البحث العلمي
    آخر اكتشاف علمي جاء فيه: باحثون فرنسيون وأمريكيون يؤكدون أن الأحجار الضخمة التي استخدمها الفراعنة لبناءالأهرامات هي مجرد 'طين' تم تسخينه بدرجة حرارة عالية، هذا ما تحدث عنه القرآن بدقة تامة، لنقرأ..
    كان المعتقد أن الفراعنة قاموا بنحت الحجارة ولكن السؤال: كيف جاءت جميع الحجارة متطابقة حتى إنكلا تجد مسافة شعرة بين الحجر والآخر؟ وأين المعدات والأزاميل التي استخدمت في نحت الحجارة؟ فلم يتم العثور حتى الآن على أي واحد منها؟ إن هذا الاكتشاف يؤكد أن العلماء كانوا مخطئين عندما ظنوا أن الأهرامات بُنيت من الحجارة، والأقرب للمنطق والحقيقة أن نقول إن حضارة الفراعنة قامت على الطين!!
    كيف جائت الحجارة متطابقة ؟ وأين آثار معدات البناء التي قلت عنها في بحثك ؟

    من الحقائق العلمية أن الأهرام الأعظم كان يرتفع 146 متراً وهو أعلى بناء في العالم لمدة 4500 عام، واستمر كذلك حتى القرن التاسع عشر. والنظرية الجديدة التي يقترحها البروفسور الفرنسي joseph davidovits مدير معهد geopolymer يؤكد فيها أن الأهرامات بنيت أساساً من الطين، واستُخدم الطين كوسيلة لنقل الحجارة على سكك خاصة.
    ويفترض البحث أن الطين ومواد أخرى أُخذت من تربة نهر النيل ووُضعت هذه المواد معاً في قوالب حجرية محكمة، ثم سخنت لدرجة حرارة عالية، مما أدى إلى تفاعل هذه المواد وتشكيلها حجارة تشبه الحجارة الناتجة عن البراكين أو التي تشكلت قبل ملايين السنين.
    ويؤكد العالم davidovits أن الحجارة التي بنيت منهاالأهرامات صنعت أساساً من الكلس والطين والماء، لأن التحاليل باستخدام تقنية النانوأثبتت وجود كميات من الماء في هذه الحجارة ومثل هذه الكميات غير موجودة في الأحجارالطبيعية.
    كذلك هناك تناسق في البنية الداخلية للأحجار، وهذا يؤكد أنه منغير المعقول أن تكون قد جلبت ثم نحتت بهذا الشكل، والاحتمال الأكثر واقعية أنهمصبوا الطين في قوالب فجاءت أشكال الأحجار متناسقة تماماً مثلما نصبُّ اليوم الأدوات البلاستيكية في قوالب فتأتي جميع القطع متساوية ومتشابهة تماماً.
    لقداستُعمل المجهر الإلكتروني لتحليل عينات من حجارة الأهرامات، وكانت النتيجة أقرب لرأي davidovits وظهرت بلورات الكوارتز المتشكلة نتيجة تسخين الطين واضحة، وصرح بأنه لا يوجد في الطبيعة مثل هذه الأحجار، وهذا يؤكد أنها صنعت من قبل الفراعنة. وقد أثبت التحليل الإلكتروني على المقياس المصغر جداً، وجود ثاني أكسيد السيليكون،وهذا يثبت أن الأحجار ليست طبيعية.
    البرفسور michel barsoum يقف بجانب الأهرام الأعظم، ويؤكد أن هذه الحجارة صبَّت ضمن قوالب وما هي إلا عبارة عن طين! وهذا ما أثبته في أبحاثه بعد تجارب طويلة تبين بنتيجتها أن هذه الحجارة ليست طبيعية، لأنها وبعد التحليل بالمجهر الإلكتروني تأكد أن هذه الحجارة تشكلت بنتيجة تفاعل سريع بينالطين والكلس والماء بدرجة حرارة عالية.
    كيف حضرتك ترد على هذه الأبحاث وصور البلورات والتحليل الإلكتروني وثاني أكسيد السيليكون
    وأن الحجارة ليست طبيعية بل متكونة بفعل فاعل ؟
    ننتظر الإجابة

    إن كتاب davidovits الشهير والذيجاء بعنوان ils ont bati les pyramides ونشر بفرنسا عام 2002 حل جميع المشاكل والألغاز التي نسجت حول طريقة بناء الأهرامات، ووضع آلية هندسية بسيطة للبناء من الطين، وكان مقنعاً لكثير من الباحثين في هذا العلم.

    ويؤكد بعض الباحثين أن الأفران أو المواقد استخدمت قديماً لصناعة السيراميك والتماثيل. فكان الاستخدام الشائع للنار أن يصنعوا تمثالاً من الطين الممزوج بالمعادن وبعض المواد الطبيعية ثم يوقدون عليه النار حتى يتصلب ويأخذ شكل الصخور الحقيقية. وقد استخدمت العديد من الحضارات أسلوب الطين المسخن لصنع الأحجار والتماثيل والأدوات.
    لقد أثبتت تحاليل أخرى باستخدام الأشعة السينية وجود فقاعات هواء داخل العينات المأخوذة من الأهرامات، ومثل هذه الفقاعات تشكلت أثناء صب الأحجار من الطين بسبب الحرارة وتبخر الماء من الطين، ومثل هذه الفقاعات لا توجد في الأحجار الطبيعية،وهذا يضيف دليلاً جديداً على أن الأحجار مصنوعة من الطين الكلسي ولا يزيد عمرها على 4700 سنة.
    لاحظ يا دكتور الكلام

    ويؤكد البرفسور الإيطالي mario collepardi والذي درس هندسة بناء الأهرامات أن الفراعنة كل ما فعلوه أنهم جاؤوا بالتراب الكلسي المتوفر بكثرة في منطقتهم ومزجوه بالتراب العادي وأضافوا إليه الماء من نهر النيل وقاموا بإيقاد النار عليه لدرجة حرارة بحدود 900 درجة مئوية، مما أكسبه صلابة وشكلاً يشبه الصخور الطبيعية.
    إن الفكرة الجديدة لا تكلف الكثير من الجهد لأن العمال لن يحملوا أية أحجار ويرفعونها، كل ما عليهم فعله هو صنع القوالب التي سيصبّ فيها الطين ونقلالطين من الأرض والصعود به في أوعية صغيرة كل عامل يحمل وعاء فيه شيء من الطين ثميملؤوا القالب، وبعد ذلك تأتي عملية الإحماء على النار حتى يتشكل الحجر، ويستقر فيمكانه وبهذه الطريقة يضمنوا أنه لا توجد فراغات بين الحجر والآخر، مما ساهم فيإبقاء هذه الأهرامات آلاف السنين
    حجرين متجاورين من أحجار الهرم، ونلاحظا لتجويف البيضوي الصغير بينهما والمشار إليه بالسهم، ويشكل دليلاً على أن الأحجار قد صُبت من الطين في قالب صخري. لأن هذا التجويف قد تشكل أثناء صب الحجارة، ولمينتج عن التآكل، بل هو من أصل هذه الحجارة. Michel barsoum, drexel university
    الحقيقة العلمية تتطابق مع الحقيقة القرآنية
    لجأ فرعون إلى نائبه وشريكه هامان وطلب منهأن يبني صرحاً ضخماً ليثبت للناس أن الله غير موجود، وهنا يلجأ فرعون إلى التقنية المستخدمة في البناء وقتها ألا وهي تقنية الإيقاد على الطين بهدف صب الحجارةاللازمة للصرح، يقول فرعون بعد ذلك: (فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِفَاجْعَلْ لِي صَرْحًا لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّيلَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ) [القصص: 38].

    ولكن ماذا كانت النتيجة؟ انظروا وتأملوا إلى مصير فرعون وهامان وجنودهما، يقول تعالى: (وَاسْتَكْبَرَ هُوَوَجُنُودُهُ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لَايُرْجَعُونَ * فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانْظُرْكَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ) [القصص: 39-40].
    قد يقول قائل هل الصرح هو ذاته الأهرام؟ ونقول غالباً لا، فالصرح هو بناء مرتفع أشبه بالبرج أوالمنارة العالية، ويستخدم من أجل الصعود إلى ارتفاع عالٍ، وقد عاقب الله فرعون فدمَّره ودمَّر صرحه ليكون لمن خلفه آية، فالبناء الذي أراد أن يتحدى به اللهدمَّره الله ولا نجد له أثراً اليوم. وتصديق ذلك أن الله قال في قصة فرعون ومصيرهالأسود: (وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوايَعْرِشُونَ) [الأعراف: 137]. وبالفعل تم العثور على بعض الحجارة المبعثرة والتيدفنتها الرمال خلال آلاف السنين.

    صورة لأحد الأهرامات الثلاثة في الجيزة،ولا تزال قمته مغطاة بطبقة من الطين، وهذه الطبقة هي من نفس نوع الحجارة المستخدمةفي البناء، وهذا يدل على أن الطين استخدم بشكل كامل في بناء الأهرامات. وهذه 'التكنولوجيا' الفرعونية كانت ربما سراً من أسرار قوتها، وحافظت على هذا السر حتىفي المخطوطات والنقوش لا نكاد نرى أثراً لذكر هذا السر، وبالتالي فإن القرآن يحدثناعن أحد الأسرار الخفية والتي لا يمكن لأحد أن يعلمها إلا الله تعالى، وهذا دليل قويعلى أن القرآن كتاب الله!
    وجه الإعجاز

    1- إن تأكيد هذا الباحث وعشرات الباحثين غيره على أن الطين هو مادة بناء الأهرامات، وأن هذه الأهرامات هي أعلى أبنية معروفة في التاريخ وحتى العصر الحديث، كل هذه الحقائق تؤكد أن الآية القرآنيةصحيحة ومطابقة للعلم، وأنها من آيات الإعجاز العلمي.

    2- إن تقنية تصنيع الحجر من الطين باستخدام الحرارة، لم تكن معروفة زمن نزول القرآن، والنبي محمد صلىالله عليه وسلم لم يكن لديه علم بأن الأهرامات تم بناؤها بهذه الطريقة، ولذلك تعتبرهذه الآية سبقاً علمياً عندما ربطت بين الطين والحرارة كوسيلة من وسائل البناء فيعصر الفراعنة، لتدلنا على أن هندسة البناء وقتها كانت قائمة على هذه الطريقة. وهذهالحقيقة العلمية لم يتم التعرف عليها إلا منذ سنوات قليلة جداً وباستخدام تقنياتمتطورة!

    3- في هذه المعجزة دليل على التوافق التام بين القرآن والعلم وصدقالله عندما قال عن كتابه: (وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوافِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا) [النساء: 82]. وفيها رد على الملحدين الذين يدعون أنالقرآن من تأليف محمد، إذ كيف لمحمد أن يتنبأ بأمر كهذا وهو أبعد ما يكون عنالأهرامات ولم يرها أصلاً!

    4- تؤكد الحقائق اليقينية أن الأهرام الأعظم فيالجيزة أو ما يسمى هرم خوفو، هو أعلى بناء على وجه الأرض لمدة 4500 عام، وبالتاليكان الفراعنة مشهورين بالأبنية العالية أو الصروح، ولذلك فإن الله تعالى دمَّرالصروح والأبنية التي بناها فرعون مدعي الألوهية، أما بقية الفراعنة والذين بنواالأهرامات، فقد نجاها الله من التدمير لتبقى شاهدة على صدق كتاب الله تباركوتعالى!

    5- في قوله تعالى (وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُوَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ) تأملوا معي كلمة (يَعْرِشُونَ) والتي تدلعلى الآلية الهندسية المستخدمة عند الفراعنة لوضع الحجارة فوق بعضها! ففي اللغة نجدكما في القاموس المحيط: عَرَشَ أي بنى عريشاً، وعرش الكرمَ: رفع دواليه على الخشب،وعرش البيت: بناه، وعرش البيت: سقَفه، والنتيجة أن هذه الكلمة تشير إلى وضع الخشبوالارتفاع عليه بهدف رفع الحجارة، وهذا ما يقول العلماء والباحثون اليوم، أنالفراعنة استخدموا السكك الخشبية لرفع الطين والتسلق بشكل حلزوني حول البناء تماماًمثل العريشة التي تلتف حول العمود الذي تقوم عليه بشكل حلزوني
    أحدهم غير مقتنع فذاك شأنه -أما أنه يقول أن بحثاً نقله مقبول شرعاً ، فلا اعتقد أنه عالم دين حتى يخول لنفسه بالكلام عن الشرع فليترك هذا الأمر لأهل الشرع وأنصحه أن يقرأ في تفاسير القران الكريم قبل أن يعطينا رأيه - ونسأل الله تعالى الهداية للجميع
    نعم ,,, أحدهم غير مقتنع ,,,لا بأس !!
    من قال لك أني لست من أهل الشرع ؟!

    والظاهر أنه لم يقرأ مداخلتي السابقة
    ((إن فرعون موسى هو في زمن بعيد عن فرعون خوفو وخفرع - وإنه من العجب العجاب أن يظن أحد أن فرعون النبي موسى قد بنى تلك الصروح لأنها كانت قبله بمئات السنين ونحن لا نتكلم عن صروح فرعون النبي موسى فالقران واضح في ذلك ولا أحد يقول إلا ما قال الله سبحانه و تعالى - ولكن من الخطأ أن نسقط صروح فرعون موسى على اهرامات من قبله خوفو وخفرع فالاية الكريمة واضحة في ذلك))
    لأ قرأتها
    اقرأ حضرتك كلامي الآن ورد عليه رجاءاً
    الغريب أن حضرتك تقول

    وهذه النّظرية واقعيّة وعمليّة وتزيل الكثير من الشبهات وتتناسب مع عصر ألفين قبل الميلاد وهي علميّة بعيدة عن الخرافات والخزعبلات الّتي كثرت حول تفسير بناء الأهرامات وهي جديرة البحث.
    الشكر الجزيل لأصحاب العقول النيرة والمنيرة
    والحقيقة أن النظرية التي قلت هي الخزعبلات بعينها

    والآن أيها القاريء الكريم
    أي النظريتين أحق بالتصديق بمجرد التفكر السطحي البسيط
    وأكثر ما يؤسفني هو أن أبحاث الغرب منصفة وصادقة وغير ربحية وأظهرت وجه إعجاز في القرآن
    بينما أبحاث المسلمين > العكس
    وللعلم أنا أدافع فقط عن وجه الإعجاز في القرآن وليس لي أي مصلحة شخصية
    والسلام ختام


    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 23 4 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML