دورات هندسية

 

 

القصة الحقيقية لاستشهاد الأمام الحسين رضي الله عنه بكربلاء .

صفحة 5 من 11 الأولىالأولى 1 2 3 4 56 7 8 9 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 107
  1. [41]
    أحمد السماوي
    أحمد السماوي غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية أحمد السماوي


    تاريخ التسجيل: May 2008
    المشاركات: 210
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 1
    لماذا حذفتم مشاركتنا .؟؟؟؟؟ على العموم ....هذه التعتيم على ظلم اهل البيت ليس جديدا ...وقد أعتدنا عليه
    ولكن نقول كلمه ...لنفرض أن هناك خلاف سياسي بين الحسين عليه السلام ويزيد أدى ألى ما أدى أليه ....وافترق الناس فريقين منهم مع يزيد (( نفعهم الله به ))) وأخر مع الحسين عليه السلام ...

    نحن نقول .....ما ذنب النساء والأطفال (( وهم عيال رسول الله ))يساقون من الكوفه ألى الشام كالأسارى ...يتصفح الناس وجوه نساء وعيال رسول الله كالسبايا ....تدعون حبه وأنتم من حبه براء ..أذا رضيتم بهذا الفعل المشين ...
    ما هو ردكم على هذا الأمر .....وهل يجوز نقل عيال رسول الله بهذه الصوره المهينه المهلكه ؟؟؟؟؟
    بالتأكيد حبكم ليزيد سوف يغلب حبكم لرسول الله وسوف تجدون المبررات لهذه الفعل القبيح ....

    0 Not allowed!



  2. [42]
    علي عالي
    علي عالي غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين


    تاريخ التسجيل: Oct 2008
    المشاركات: 60
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    اللهم بحق محمد وال محمد صلى الله عليه واله احشر المشرف اسلام مع ابي بكر وعمر وعثمان
    يعم و لاتزعل اديني بحبحتها
    ولو عاوز اكثر اللهم احشره مع الحجاج ومع الخلفاء الامويين والعباسيين
    يعم انا مش بخيل بس الموضوع كان يخص يزيد

    0 Not allowed!



  3. [43]
    أهل الحديث
    أهل الحديث غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 18,342

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 205
    Given: 261
    نستكمل ان شاء الله تعالى مابدأنا
    بسم الله الرحمن الرحيم
    من قتل الحسين رضى الله عنه ؟!


    من الذي قتل الحسين رضي الله عنه؟:-
    لقد نصح محمد بن علي بن أبي طالب المعروف بابن الحنفية أخاه الحسين رضي الله عنهم قائلاً له: يا أخي إن أهل الكوفة قد عرفت غدرهم بأبيك وأخيك. وقد خفت أن يكون حالك كحال من مضى.().

    وقال الشاعر المعروف الفرزدق للحسين رضي الله عنه عندما سأله عن شيعته الذين هو بصدد القدوم إليهم:
    (قلوبهم معك وأسيافهم عليك والأمر ينزل من السماء والله يفعل ما يشاء. فقال الحسين: صدقت لله الأمر، وكل يوم هو في شأن، فإن نزل القضاء بما نحب ونرضى فنحمد الله على نعمائه وهو المستعان على أداء الشكر، وإن حال القضاء دون الرجاء فلم يبعد من كان الحق نيته والتقوى سريرته.().

    والإمام الحسين رضي الله عنه عندما خاطبهم أشار إلى سابقتهم وفعلتهم مع أبيه وأخيه في خطاب منه: (... وإن لم تفعلوا ونقضتم عهدكم، وخلعتم بيعتي من أعناقكم، فلعمري ما هي لكم بنكر، لقد فعلتموها بأبي وأخي وابن عمي مسلم، والمغرور من اغتر بكم).()
    وسبق للإمام الحسين رضي الله عنه أن ارتاب من كتبهم وقال: (إن هؤلاء أخافوني وهذه كتب أهل الكوفة وهم قاتليّ).().

    وقال رضي الله عنه في مناسبة أخرى: [[اللهم احكم بيننا وبين قوم دعونا لينصرونا فقتلونا]].().
    قلت: نعم إن شيعة الحسين رضي الله عنه دعوه لينصروه فقتلوه.
    قال الشيعي حسين كوراني: (أهل الكوفة لم يكتفوا بالتفرق عن الإمام الحسين، بل انتقلوا نتيجة تلون مواقفهم إلى موقف ثالث، وهو أنهم بدأوا يسارعون بالخروج إلى كربلاء، وحرب الإمام الحسين عليه السلام، وفي كربلاء كانوا يتسابقون إلى تسجيل المواقف التي ترضي الشيطان، وتغضب الرحمن، مثلاً نجد أن عمرو بن الحجاج الذي برز بالأمس في الكوفة وكأنه حامي حمى أهل البيت، والمدافع عنهم، والذي يقود جيشاً لإنقاذ العظيم هانئ بن عروة، يبتلع كل موقفه الظاهري هذا ليتهم الإمام الحسين بالخروج عن الدين لنتأمل النص التالي: وكان عمرو بن الحجاج يقول لأصحابه: قاتلوا من مرق عن الدين وفارق الجماعة..).().

    وقال حسين كوراني أيضاً: (ونجد موقفاً آخر يدل على نفاق أهل الكوفة، يأتي عبد الله بن حوزة التميمي يقف أمام الإمام الحسين عليه السلام ويصيح: أفيكم حسين؟ وهذا من أهل الكوفة، وكان بالأمس من شيعة علي عليه السلام، ومن الممكن أن يكون من الذين كتبوا للإمام أو من جماعة شبث وغيره الذين كتبوا... ثم يقول: يا حسين أبشر بالنار....().

    ويتساءل مرتضى مطهري: كيف خرج أهل الكوفة لقتال الحسين عليه السلام بالرغم من حبهم وعلاقتهم العاطفية به؟ ثم يجيب قائلاً:
    (والجواب هو الرعب والخوف الذي كان قد هيمن على أهل الكوفة. عموماً منذ زمن زياد ومعاوية والذي ازداد وتفاقم مع قدوم عبيد الله الذي قام على الفور بقتل ميثم التمار ورشيد ومسلم وهانئ … هذا بالإضافة إلى تغلب عامل الطمع والحرص على الثروة والمال وجاه الدنيا، كما كان الحال مع عمر بن سعد نفسه… وأما وجهاء القوم ورؤساؤهم فقد أرعبهم ابن زياد، وأغراهم بالمال منذ اليوم الأول الذي دخل فيه إلى الكوفة، حيث ناداهم جميعاً، وقال لهم: من كان منكم في صفوف المعارضة فإني قاطع عنه العطاء. نعم وهذا عامر بن مجمع العبيدي أو مجمع بن عامر يقول: أما رؤساؤهم فقد أعظمت رشوتهم وملئت غرائزهم.().

    ويقول الشيعي كاظم الإحسائي النجفي:
    (إن الجيش الذي خرج لحرب الإمام الحسين عليه السلام ثلاثمائة ألف، كلهم من أهل الكوفة، ليس فيهم شامي ولا حجازي ولا هندي ولا باكستاني ولا سوداني ولا مصري ولا أفريقي بل كلهم من أهل الكوفة، قد تجمعوا من قبائل شتى).().

    وقال المؤرخ الشيعي حسين بن أحمد البراقي النجفي: (قال القزويني: ومما نقم على أهل الكوفة أنهم طعنوا الحسن بن علي عليهما السلام، وقتلوا الحسين عليه السلام بعد أن استدعوه)().
    وقال المرجع الشيعي المعروف آية الله العظمى محسن الأمين: (ثم بايع الحسين من أهل العراق عشرون ألفاً غدروا به، وخرجوا عليه وبيعته في أعناقهم، فقتلوه)().

    وقال جواد محدثي: (وقد أدت كل هذه الأسباب إلى أن يعاني منهم الإمام علي عليه السلام الأَمَرَّين، وواجه الإمام الحسن عليه السلام منهم الغدر، وقتل بينهم مسلم بن عقيل مظلوماً، وقتل الحسين عطشاناً في كربلاء قرب الكوفة وعلى يدي جيش الكوفة).

    ونقل شيوخ الشيعة أبو منصور الطبرسي وابن طاوس والأمين وغيرهم عن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب المعروف بزين العابدين رضي الله عنه وعن آبائه أنه قال موبخاً شيعته الذين خذلوا أباه وقتلوه قائلاً:
    [[أيها الناس: نشدتكم بالله هل تعلمون أنكم كتبتم إلى أبي وخدعتموه، وأعطيتموه العهد والميثاق والبيعة وقاتلتموه وخذلتموه، فتباً لما قدمتم لأنفسكم، وسوأة لرأيكم، بأية عين تنظرون إلى رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم إذ يقول لكم: قتلتم عترتي وانتهكتم حرمتي فلستم من أمتي]].
    فارتفعت أصوات النساء بالبكاء من كل ناحية، وقال بعضهم لبعض: هلكتم وما تعلمون.
    فقال عليه السلام: [[رحم الله امرأً قبل نصيحتي، وحفظ وصيتي في الله ورسوله وأهل بيته فإن لنا في رسول الله أسوة حسنة، فقالوا بأجمعهم: نحن كلنا سامعون مطيعون حافظون لذمامك غير زاهدين فيك ولا راغبين عنك، فمرنا بأمرك يرحمك الله، فإنا حرب لحربك، وسلم لسلمك، لنأخذن يزيد ونبرأ ممن ظلمك وظلمنا، فقال عليه السلام: هيهات! هيهات! أيها الغدرة المكرة! حيل بينكم وبين شهوات أنفسكم، أتريدون أن تأتوا إليَّ كما أتيتم آبائي من قبل؟ كلا ورب الراقصات فإن الجرح لما يندمل، قتل أبي بالأمس وأهل بيته معه، ولم ينسني ثكل رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وثكل أبي وبني أبي ووجده بين لهاتي ومرارته بين حناجري وحلقي وغصته تجري في فراش صدري...]].().
    وعندما مر الإمام زين العابدين رحمه الله تعالى وقد رأى أهل الكوفة ينوحون ويبكون، زجرهم قائلاً: [[تنوحون وتبكون من أجلنا فمن الذي قتلنا؟]].().

    وفي رواية أنه عندما مرَّ على الكوفة وأهلها ينوحون وكان ضعيفاً قد أنهكته العلة، فقال بصوت ضعيف: [[أتنوحون وتبكون من أجلنا؟ فمن الذي قتلنا؟]].().

    وفي رواية عنه رحمه الله أنه قال بصوت ضئيل وقد نهكته العلة: [[إن هؤلاء يبكون علينا فمن قتلنا غيرهم؟]].().

    وتقول أم كلثوم بنت علي رضي الله عنهما: [[يا أهل الكوفة سوأة لكم ما لكم خذلتم حسيناً وقتلتموه، وانتهبتم أمواله وورثتموه، وسبيتم نساءه، ونكبتموه، فتباً لكم وسحقاً لكم، أي دواهٍ دهتكم، وأي وزر على ظهوركم حملتم، وأي دماء سفكتموها، وأي كريمة أصبتموها، وأي صبية سلبتموها، وأي أموال انتهبتموها، قتلتم خير رجالات بعد النبي صلى الله عليه وآله، ونزعت الرحمة من قلوبكم]].().

    ونقل لنا عنها رضي الله عنها الطبرسي والقمي والمقرم وكوراني وأحمد راسم وهي تخاطب الخونة الغدرة المتخاذلين قائلة:
    [[أما بعد: يا أهل الكوفة ويا أهل الختل والغدر والخذل والمكر، ألا فلا رقأت العبرة، ولا هدأت الزفرة، إنما مثلكم كمثل التي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثاً، تتخذون أيمانكم دخلاً بينكم، هل فيكم إلا الصلف والعجب، والشنف والكذب، وملق الإماء، وغمر الأعداء، كمرعى على دمنهُ، أو كفضة على ملحودة، ألا بئس ما قدمت لكم أنفسكم أن سخط الله عليكم وفي العذاب أنتم خالدون. أتبكون أخي؟ أجل والله، فابكوا كثيراً واضحكوا قليلاً، فقد بليتم بعارها ومنيتم بشنارها، ولن ترخصوها أبداً، وأنى ترخصون قتل سليل خاتم النبوة، ومعدن الرسالة، وسيد شباب أهل الجنة، وملاذ حربكم، ومعاذ حزبكم، ومقر سلمكم، ومفزع نازلتكم، والمرجع إليه عند مقالتكم، ومنار حجتكم، ألا ساء ما قدمتم لأنفسكم وساء ما تزرون ليوم بعثكم، فتعساً تعساً ونكساً نكساً، لقد خاب السعي، وتبت الأيدي، وخسرت الصفقة، وبؤتم بغضب من الله، وضربت عليكم الذلة والمسكنة، أتدرون ويلكم أي كبد لمحمد فريتم؟ وأي عهد نكثتم؟ وأي حرمة له انتهكتم؟ وأي دم له سفكتم؟ ((لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً)) [مريم:89] * ((تَكَادُ السَّمَوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّاً)) [مريم:90] لقد جئتم بها شوهاء خرقاء كطلاع الأرض وملء السماء]].().

    وينقل الشيعي أسد حيدر عن زينب بنت علي رضي الله عنهما وهي تخاطب الجمع الذي استقبلها بالبكاء والعويل فقالت تؤنبهم: [[أتبكون وتنتحبون؟! إي والله فابكوا كثيراً واضحكوا قليلاً، فقد ذهبتم بعارها وشنارها، ولن ترخصوها بغسل بعدها أبدا، وأنى ترخصون قتل سليل خاتم النبوة...]].().

    وفي رواية أنها أطلت برأسها من المحمل، وقالت لأهل الكوفة: [[صه يا أهل الكوفة! تقتلنا رجالكم وتبكينا نساؤكم، فالحاكم بيننا وبينكم الله يوم فصل القضاء]].().



    0 Not allowed!




    { الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ }

  4. [44]
    أهل الحديث
    أهل الحديث غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 18,342

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 205
    Given: 261

    بسم الله الرحمن الرحيم
    من قتل الحسين
    المقدمـة
    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
    ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ)) [آل عمران:102].
    ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً)) [النساء:1].
    ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً)) [الأحزاب:70] * ((يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً)) [الأحزاب:71].

    أما بعد:
    فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.
    مقتل الحسين رضي الله عنه من الأمور التي يلهج الشيعة به كثيراً، ويحاولون من خلاله تشويه تاريخ هذه الأمة، وكأن الصراع قد وقع بين من يمثل الشيعة وهو الحسين ويزيد الذي يمثل أهل السنة هكذا يصور الشيعة الصراع.
    إن الحسين رضي الله عنه سيد من سادات أهل السنة والجماعة، واعتقادهم فيه أنه مات شهيداً سعيداً أكرمه الله بالشهادة، وأهان قاتليه، فقتله مصيبة عظيمة يسترجع عندها بقوله عز وجل
    :
    ((وَبَشِّرْ الصَّابِرِينَ)) [البقرة:155] * ((الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ)) [البقرة:156] * ((أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُهْتَدُونَ)) [البقرة:157].

    أما الشيعة فيكفيك
    ( قول الحسين رضي الله عنه
    أما بعد: فإنه قد أتانا خبر فظيع، قتل مسلم بن عقيل و هانىء بن عروة و عبد الله بن يقطر وقد خذلنا شيعتنا
    )
    بل إن أحدهم قال له والعياذ بالله: (يا حسين أبشر بالنار) ، لذا حملتهم زينب بنت علي رضي الله عنهما مسئولية خذلان الحسين وقتله، كما سترى في هذا المختصر الذي دفعني إلى تأليفه كثرة الخوض في هذا
    الموضوع، واستغلال الشيعة له استغلالاً مذهبياً طائفياً بعيداً عن العدل والإنصاف، يقابله إهمال أهل السنة لهذا الجانب. وقد قسمت هذا البحث إلى ستة فصول:

    الفصل الأول: أهل السنة وآل البيت رضي الله عنهم، ويتكون من مبحثين:
    المبحث الأول: منزلة أهل البيت عند أهل السنة والجماعة.
    المبحث الثاني: موقف أهل السنة من مقتل الحسين رضي الله عنه.
    الفصل الثاني: ماذا تعرف عن الكوفة؟ وفيه مبحثان:
    المبحث الأول: الكوفة عقر دار الشيعة.
    المبحث الثاني: الكوفة موطن الغدر.
    الفصل الثالث: الشيعة وآل البيت رضي الله عنهم وفيه ثمانية مباحث:
    المبحث الأول: غدر الشيعة بأهل البيت رضي الله عنهم.
    المبحث الثاني: كتب الشيعة تصل إلى الحسين رضي الله عنه.
    المبحث الثالث: الحسين يرسل مسلم بن عقيل.
    المبحث الرابع: الحسين رضي الله عنه يتوجه إلى الكوفة.
    المبحث الخامس: الغدر بمسلم بن عقيل.
    المبحث السادس: نزول الحسين رضي الله عنه أرض كربلاء.
    المبحث السابع: من قتل الحسين رضي الله عنه؟
    المبحث الثامن: من قتل مع الحسين من أهل البيت رضي الله عنهم؟
    الفصل الرابع: الشعائر الحسينية وفيه أربعة مباحث:
    المبحث الأول: الشعائر الحسينية طقوس لم تكن على عهد الأئمة.
    المبحث الثاني: الشيعة يستحدثون بدعة النياحة واللطم.
    المبحث الثالث: فتاوى كبار علماء الشيعة تجوز العمل ببدعة النياحة واللطم وغيرها.
    المبحث الرابع: عدم جواز التطبير وضرب السلاسل إذا أوجب هتك حرمة التشيع.
    الفصل الخامس: الشعائر الحسينية محرمة بروايات شيعية موافقة لأهل السنة وفيه ثمانية مباحث:
    المبحث الأول: حرمة النياحة.
    المبحث الثاني: حرمة اللطم.
    المبحث الثالث: لبس السواد في عاشوراء.
    المبحث الرابع: كلمة إلى خطيب.
    المبحث الخامس: النساء والحسينيات.
    المبحث السادس: من الكاذب محمد باقر الصدر أم التيجاني.
    المبحث السابع: التيجاني يعود إلى الكذب مرة أخرى.
    المبحث الثامن: الشيعة وإنكارهم صوم عاشوراء.
    الفصل السادس: ثواب زيارة الحسين وبدعة البناء على القبور وفيه مبحثان:
    المبحث الأول: ثواب زيارة الحسين رضي الله عنه.
    المبحث الثاني: بدعة البناء على القبور.
    الخاتمة وتتضمن المستخلص من هذا البحث.

    وقد التزمت في هذا البحث بمناقشة الشيعة برواياتهم المدونة في مصادرهم المتقدمة والمتأخرة المعتبرة والتي يعتمدون عليها ويتداولونها فيما بينهم في فصول هذا البحث ما عدا الفصل الأول الذي بينت فيه موقف أهل السنة من أهل البيت، ومن قتل الحسين رضي الله عنه وحشرنا الله معه.
    أسأل الله العلي القدير أن يجعل هذا البحث خالصاً لوجهه الكريم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.
    كتبه:
    عبد الله بن عبد العزيز
    غفر الله له ولوالديه وللمسلمين

    التحميل :
    http://ifile.it/abjueq8/hoseen.zip


    0 Not allowed!




    { الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ }

  5. [45]
    إسلام
    إسلام غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Oct 2002
    المشاركات: 1,005

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 1

    نصائح في الدعاء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي عالي مشاهدة المشاركة
    اللهم بحق محمد وال محمد صلى الله عليه واله احشر المشرف اسلام مع ابي بكر وعمر وعثمان
    يعم و لاتزعل اديني بحبحتها
    ولو عاوز اكثر اللهم احشره مع الحجاج ومع الخلفاء الامويين والعباسيين
    يعم انا مش بخيل بس الموضوع كان يخص يزيد
    هداكم الله...
    عدة نصائح ليتم قبول دعائك:
    الأول: عندما تدعوا فإنك تدعوا كبير فلا تلقب أحد بلقب من ألقاب الدنيا، أي لا تقل كما ذكرت : (احشر المشرف اسلام مع ابي بكر وعمر وعثمان)

    بل قل : (احشر عبدك اسلام مع ابي بكر وعمر وعثمان)

    و لكني أأمن على ذلك و أقول : (آمين آمين آمين)...

    الأمر الثاني: عندما تبدأ في الدعاء فإنك تثني على الله أولاً ثناءً يليق بجلال وجهه و عظيم سلطانه ثم تبدأ في الدعاء...

    الأمر الثالث: إبدأ في الدعوة لأخيك بالحشر مع من يظن فيه كل الظن أنه في الجنة كا لأنبياء، ثم أولياء الله الذين بشروا بالجنة كالعشرة المبشرين كأبي بكر و عمر و عثمان و علي و عبدالرحمن بن عوف وطلحة و سعيد بن زيد و سعد بن أبي وقاص و الزبيربن العوام رضي الله عنهم، أو بسيدا شباب أهل الجنة الحسن و الحسين عليهما السلام و هكذا. لكن أن تدعوا بأناس لا يعلم إلا الله ماذا صنعوا في دنياهم، و ليس لهم أثر أنهم في الجنة فلا تفعل و لو أنهم ماتوا مسلمين فلا يعلم أين سيكون مردهم قبل الجنة و هل سيحاسبون حساباً يسيراً أم عسيراً قبل الجنة.
    كما أنك تعلم أن الحجاج كان كذاباً ظالماً فكيف لك أن تدعوا أن أحشر معه؟ هل أظن فيك ظن السوء بتلك الدعوة؟ لا أعلم فالله أعلم بما في السرائر...

    كل عام و انتم بخير....

    0 Not allowed!


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
    الزهد ترك ما لا ينفع في الآخرة-------والورع ترك ما تخاف ضرره في الآخرة


  6. [46]
    زيد شاكر
    زيد شاكر غير متواجد حالياً
    عضو
    الصورة الرمزية زيد شاكر


    تاريخ التسجيل: Oct 2007
    المشاركات: 30
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 13
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اياد العبودي مشاهدة المشاركة
    لعنة الله على من قتل الحسين... لعنة الله على من قتل آل بيت محمد... لعنة الله على من سبى عيال آل محمد
    لعنة الله على من عادى الاسلام والمسلمين... لعنة الله على من بث الفرقة بين المسلمين... لعنة الله على من انكر مناقب آل محمد في الاسلام... اللهم والي من والى آل محمد وعادي من عادى آل محمد...

    "لم أخرج اشرا ولا بطرا وانما خرجت لطلب الأصلاح في امة جدي"

    ماهو الاصلاح ؟؟؟؟؟؟ ولماذا؟؟؟؟؟؟؟
    بارك الله فيك أخي الكريم أياد العبودي
    ننتظر من صاحب الموضوع الرد على سؤال أخي أياد؟

    زيد عبد المهدي شاكر فليح

    العراق
    بابل

    0 Not allowed!



  7. [47]
    مصطفى عبد الجبار
    مصطفى عبد الجبار غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Oct 2005
    المشاركات: 546
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    الله اكبر و حسبي الله ونعم الوكيل يا كاتب الموضوع لو تفيدنا بالامور الهندسيه مو احسنلك كاعد بس تحوك فتن حسبي الله ونعم الوكيل

    0 Not allowed!


    العراق في السماء والارض العراق في دمي

  8. [48]
    فتية الكهف
    فتية الكهف غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Dec 2008
    المشاركات: 14
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    يرفع لفضح الروافض

    وبارك الله في ادارة المنتدى

    0 Not allowed!



  9. [49]
    امير عوض
    امير عوض غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية امير عوض


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 243
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    جزاك الله كل خير

    0 Not allowed!



  10. [50]
    بلال زبيب
    بلال زبيب غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Nov 2007
    المشاركات: 190
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 3
    السلام عليكم
    اخوه الاسلام كل عام وانتم بخير
    لدراء الفتنه التي تحاك حول المسلمين في العالم تعالوا على الجراح
    وانبذوا الفتنه ولا تدخلوا في ما ليس لن يجمع كلمتنا و يلم جمع الاسلام والمسلمين
    هل ننسى ان الغرب يهين نبينا واسلامنا
    هل ننسى ان اهلنا في غزه محاصرون
    والسلام عليكم اخوه الاسلام

    0 Not allowed!



  
صفحة 5 من 11 الأولىالأولى 1 2 3 4 56 7 8 9 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML