دورات هندسية

 

 

السر الخفي وراء الأزمة العالمية .. البورصة

صفحة 1 من 5 12 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 41
  1. [1]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً

    عضو شرف

     وسام الشكر

      وسام كبار الشخصيات


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306
    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    السر الخفي وراء الأزمة العالمية .. البورصة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    السر الخفي وراء الأزمة العالمية .. البورصة

    إخوتي في الله .. حياكم الله

    كلنا يسمع ويري ما يمر به العالم بأجمعه الآن من ظروف إقتصادية وهبوط البورصات المستمر .. وهذا لم يحدث من قبل علي مر أي عصر من العصور

    هل سألنا أنفسنا .. !! ما هو السر الخفي وراء هذا الهبوط الحاد في الدورة الدموية للبورصة ؟؟

    هل سألنا أنفسنا .. !! لماذا الوضع من سئ لأسوأ يوم عن آخر ؟؟

    هل سألنا أنفسنا .. !! لماذا هذا الإنهيار في العالم كله في هذا الوقت بالتحديد ؟؟

    إخوتي .. الإجابة في كلمات بسيطة جداً وقصيرة جداً ويسيرة جداً علي من يسرها الله عليه

    وإليكم الإجابة علي هذه الأسئلة المحيرة وغيرها الكثير والكثير ..

    يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ (البقرة - 276)

    إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (البقرة - 277)

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (البقرة - 278)

    فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ۖ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ (البقرة - 279)

    وَإِنْ كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَىٰ مَيْسَرَةٍ ۚ وَأَنْ تَصَدَّقُوا خَيْرٌ لَكُمْ ۖ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (البقرة - 280)

    وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ۖ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (البقرة - 281)

    فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ



    يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ


    يستحق التثبيت

    من مواضيع تقوى الله :


    0 Not allowed!


    التعديل الأخير تم بواسطة محمد ابو مريم ; 2008-10-20 الساعة 10:57 PM
    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  2. [2]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    Lightbulb يتخبطه الشيطان من المس

    والآن .. جاء دور الصور التي تثبت لمن كفر بالله صدق كلام الله .. الذي أنزله علي عبده ورسوله صلي الله عليه وسلم من أكثر من 1400 عام

    قال الله تعالي ..

    الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا ۗ وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا ۚ فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَىٰ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ ۖ وَمَنْ عَادَ فَأُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (البقرة - 275)

    أنظروا .. يتخبطه الشيطان من المس
















    0 Not allowed!


    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  3. [3]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    Lightbulb أنظروا .. يتخبطه الشيطان من المس


    أنظروا .. يتخبطه الشيطان من المس































    0 Not allowed!


    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  4. [4]
    م.محمد الكردي
    م.محمد الكردي غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية م.محمد الكردي


    تاريخ التسجيل: Nov 2005
    المشاركات: 2,997

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 17
    Given: 0
    للاسف هل من مجيب ؟

    أتمنى أن تبدأ الدول الاسلامية بدعم البنوك الاسلامية لتسود السوق لانها ان لم تفعل

    أظن ان الضربة التي ستتلاقها هذه الدول الضعيفة اقتصاديا اصلا ستكون ضربة قاضية ....

    وكما راينا ان احد سبل حل هذه المشكلة هي توحد البنوك واظن ان اسلوب الحل الامثل للدول العربية

    هو اتحاد الدول لان كل بنك من بنوك الغرب يعادل اقتصاد دول عربية باسرها.....

    كان الله في عون الشعوب...

    0 Not allowed!



  5. [5]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    Lightbulb الاقتصاد الإسلامي.. صامد في وجه العاصفة

    الاقتصاد الإسلامي.. صامد في وجه العاصفة

    17 / 10 / 2008

    ترجمة/ علاء البشبيشي
    كلانسي ييتس- ذا سيدني مورنينج هيرالد


    (اقتصاد مزدهر).. مصطلح أصبح أشد ندرة من الكبريت الأحمر، في ظل أزمة مالية يموج بها العالم. ورغم ذلك لا يزال هناك قطاع مالي يقف صامدًا في وجه هذه العاصفة الهوجاء، ألا وهو (النظام المالي الإسلامي)، الذي تفوق ـ رغم عمره القصير ـ على نظرائه التقليديين القدامى؛ ففي الوقت الذي تدوي فيه أصداء انهيارات المؤسسات المالية الأمريكية والأوروبية التقليدية في المعمورة كلها، لم يُشِر خبر واحد إلى انهيار أي شركة أو مصرف يعمل وفق الشريعة الإسلامية.


    هذا الكلام إن صدر من داخل العالم الإسلامي، ربما يعتبره البعض (شهادة مجروحة)، أما وقد جاء من الغرب؛ فلا أحد يستطيع التشكيك في نزاهته.


    أحد هؤلاء الشهود كان كلانسي ييتس، وهذا نص شهادته كما نشرتها صحيفة "ذا سيدني مورنينج هيرالد":
    في الوقت الذي ينفجر فيه النظام المالي العالمي من الداخل، يقف النظام المالي الإسلامي صامدًا في وجه العاصفة، ورغم أنه ما زال صغيرًا، إلا أنه ينمو بوتيرة متسارعة.


    وبينما تنهار الأسواق المالية في كلٍ من أمريكا وبريطانيا، يُظهِر مؤشر "داو جونز" للأسواق المالية الإسلامية في المقابل ارتفاعًا نسبته 4,75%، في الربع الأخير من هذا العام، كما أظهر نموًا خلال العقد الماضي, تراوحت نسبته بين 15 و20 % سنويًا.

    هذا الاقتصاد لم يُظهِر مرونة وفقط ـ أمام هذه العاصفة الشرسة ـ، بل إنه متوجه الآن لمرحلة توسع كبيرة، بعدما أثبت سرعة في النمو، فاقت ما حققته أي من الأنظمة المصرفية العالمية.

    أسبوعية "ذي إيكونوميست" الليبرالية البريطانية قدرت الأصول الإسلامية التي يتم التعامل فيها بما قيمته ألف مليار دولار، وهي الأرقام المرشحة للارتفاع خلال السنوات المقبلة.

    ليس هذا وفقط، بل الأغرب من ذلك أن كل هذه الأرباح تحققت عن طريق نظام إقراض يرفض الفائدة ـ باعتبارها ربا محرم ـ، وينأى بنفسه عن المضاربات في البورصة، والاقتراض الكبير.

    باختصار، لقد حرَّم النظام المالي الإسلامي بعضًا من إفراطات الغرب التي جعلته يجثوا على ركبتيه، وهو الأمر الذي اتضحت حكمته في الواقع، أو على الأقل حسن طالعه.

    جدير بالذكر أن النظام الإسلامي يستمد كل هذه التعاليم من أحكام الشريعة.

    ونتيجة لهذا الصعود، قامت كبريات الأسواق في منطقة الشرق الأوسط والدول الإسلامية، بل والبنوك العالمية، بتدشين فروع لها تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.

    ويقوم النظام المالي في الإسلام على ثلاثة مبادئ أساسية، هي: (العدالة والشراكة ورفض المخاطرة المفرِطة)، ورغم أن البعض قد يجد هذه القيود صارمة، إلا أن الفارق الجوهري بين هذا النظام وغيره يكمن في منع الفائدة.

    وتعتبر الشريعة الإسلامية هذه الفائدة أمرًا غير أخلاقي، لأنها تضع في الحسبان مدى التأثير الذي سيقع على المدين نتيجة هذه العملية. وهي الحقيقة المرة التي يعاني منها ـ الآن ـ الكثيرون ممن تورطوا في شراء العقارات، حيث تضمن الفائدة للبنوك دفعات ثابتة من المدين، بغض النظر عن حالة السوق.

    لقد طورت المصارف الإسلامية وسائل جديدة لجني المال دون اللجوء لفرض الفوائد؛ فقامت ببيع الأصول نيابة عن الدائنين، الذين استطاعوا سداد ديونهم، ودفعوا مقابل استخدامهم لتلك الأصول باعتباره نوعًا من الإجارة.

    .. لما سبق وغيره الكثير؛ نجحت الصناعة المالية الإسلامية في رفع حجم سوقها إلى نحو 800 بليون دولار حول العالم.

    منقول

    0 Not allowed!


    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  6. [6]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    Lightbulb بريطانيون يسحبون أرصدتهم من البنوك التقليدية ويهرعون بها إلى الإسلامية

    بريطانيون يسحبون أرصدتهم من البنوك التقليدية ويهرعون بها إلى الإسلامية


    أعداد متزايدة من غير المسلمين تلجأ الآن إلى قطاع المصرفية الإسلامية في الوقت الذي ينظر فيه الزبائن الذين أخافهم الجيشان في النظام المالي الغربي، بصورة متزايدة إلى هذا القطاع باعتباره ملاذاً آمناً.

    قال"البنك الإسلامي لبريطانيا"، ومقره مدينة برمنجهام، إنه شهد نمواً لا يستهان به في عدد الزبائن من غير المسلمين منذ بداية الجيشان في الأسواق المالية، في الوقت الذي يُنظر إلى البنوك الإسلامية، التي تعمل وفق مبادئ دينية صارمة على أنها معزولة عن الأزمة التي تعصف بأسواق المال.

    ومن الأسباب التي تفسر عدم تضرر البنوك الإسلامية من الأزمة الحالية هي أن الإسلام يحرم دفع أو قبض الربا، إلى جانب القواعد الخاصة بأنواع الاستثمارات التي تستطيع البنوك الإسلامية الدخول فيها.

    وقال ستيفن إيموس رئيس دائرة التسويق في البنك الإسلامي لبريطانيا لصحيفة "برمنجهام بوست": "سيتركز عملنا دائماً في أساسه على المسلمين، ولكن أعداد غير المسلمين تزداد فعلاً بصورة لا بأس بها.

    و يتابع"أزمة الانقباض الائتماني لها سببان. الأول هو السيولة، أي إقراض البنوك بعضها بعضاً في أسواق المال، ولكن البنوك الإسلامية لا تقترض أو تقرض في أسواق المال لأن الربا محرم شرعاً. أما السبب الثاني في كون البنوك الإسلامية معزولة عن الأزمة يتعلق بالموجودات، فكل شيء في تعاملاتنا يجب أن يقوم على موجودات أو خدمة معينة، وإذا أردت التداول في فئة أحد الموجودات فلا بد لك من امتلاكها أولاً قبل أن تتعامل بها في الاستثمار".

    وأدى انفجار العدد الهائل من منتجات المشتقات المركبة خلال السنوات القليلة الماضية إلى الإضرار بصورة كبيرة بالبنوك الغربية بسبب تعاملاتها الكبيرة في الموجودات السامة التي كانت في الغالب بعيدة تماماً عن النشاطات اليومية لتلك البنوك.

    في المقابل فإن النظام المالي الإسلامي، الذي يتسم بقدر أكبر من العزوف عن المخاطر، لم يقبل بهذه الأنواع من التعاملات.

    يقول إيموس "البنوك التقليدية لم تكن تعلم ماذا كانت تشتري في هذه المشتقات، ولكن لا يوجد في قيودنا انكشاف أمام الأوراق المالية القائمة على القروض السكنية لضعاف الملاءة، على اعتبار أن السبب ببساطة هو أننا لا نتعامل بها من الأساس".

    و ينص مبدأ الشراكة الذي تقوم عليه أعمال التمويل الإسلامي على أن البنوك لا يمكن أن تدخل أبداً في اتفاقيات وتعاقدات من قبيل الأوراق المالية القائمة على القروض السكنية لضعاف الملاءة، وهي السبب في الأزمة الحالية.

    وهنا يعلق إيموس"البنوك الإسلامية ليست من النوع الذي يمكن أن يدخل في أية اتفاقية بصرف النظر عن نوعها. قبل الدخول في أية اتفاقية يجب أن نتأكد أنها سليمة للطرفين".

    يذكر أن نمو الاستثمارات الأخلاقية (أي التي تقوم على عدم التعامل بالأشياء الضارة مثل الخمور والدخان والأسلحة وما إلى ذلك) في بريطانيا خلال الأعوام القليلة الماضية كان من شأنه كذلك زيادة الاهتمام لدى غير المسلمين الذين اجتذبتهم المبادئ الأخلاقية التي تقوم عليها المصرفية الإسلامية.
    نقلاً عن صحيفة الاقتصادية - تاريخ النشر : 18 / 10 / 2008م .

    0 Not allowed!


    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  7. [7]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    Lightbulb اعتراف فرنسي بأهمية النظام المصرفي الإسلامي

    اعتراف فرنسي بأهمية النظام المصرفي الإسلامي

    صدر عن مجلس الشيوخ الفرنسي تقرير يتناول النظام المصرفي الإسلامي كانت لجنة المالية ومراقبة الميزانية والحسابات الاقتصادية للدولة بالمجلس قد أعدته.

    وقد نظمت اللجنة المذكورة طاولتين مستديرتين في منتصف مايو/أيار 2008 كان موضوعهما النظام المصرفي الإسلامي لتقييم الفرص والوسائل التي تسمح لفرنسا بولوج هذا النظام الذي يعيش ازدهارا واضحا.

    ومن الملاحظ أن النظام المصرفي الإسلامي لم يكن معروفا من قبل ضمن النظام المالي العالمي لكنه بدأ يثير الانتباه بل والمنافسة في عدة أماكن ومن ضمنها أوروبا التي أصبح الكثير من دولها يتساءل عن كيفية دمج هذا النظام البديل إلى جانب الأنشطة المالية المتعارف عليها.

    وقد جمعت أعمال الطاولتين في تقرير واحد يحاول أن يعرف رهانات دمج النظام المصرفي الإسلامي في النظام المالي العام بفرنسا من جهة، وتحديد "الاحتكاكات" التشريعية والضريبية الممكنة التي من شأنها أن تعطل تطوير هذا النظام على التراب الفرنسي من جهة أخرى.

    وقد أعطت الطاولة المستديرة الأولى صورة عن أنشطة الصناعة المالية الفرنسية في سوق ما زال متركزا في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا، والأهمية المتزايدة بالنسبة لفرنسا في أن تعتني بهذا المجال المالي المعتمد على الشريعة الإسلامية.

    وبينت بعض المداخلات أن هذا النظام مربح للجميع مسلمين وغير مسلمين ويمكن تطبيقه في جميع البلاد فضلا عن كونه يبلي رغبات كونية.

    كما ركزت الطاولة المستديرة الثانية على العوائق التشريعية والضريبية المحتمل أن تحول دون تطوير هذا النظام في فرنسا ومن ذلك مثلا فتح مصارف إسلامية بفرنسا أو إقامة نظم تشريعية وضريبية على التراب الفرنسي تراعي قواعد الشريعة الإسلامية في المجال المالي أو إصدار صكوك.

    كما سنحت للطاولة الاطلاع على التجربة البريطانية في هذا المجال وما يمكن استخلاصه منها والاطلاع كذلك على الأفكار التي تتداول الآن في فرنسا حول هذا الموضوع من طرف المتخصصين والسلطات العمومية.

    مفهوم النظام المصرفي الإسلامي

    ويعني النظام المصرفي الإسلامي الذي تأسس عام 1970 تطوير النشاطات المصرفية والمواد المالية مع مراعاة أحكام الشريعة الإسلامية.

    وإطلاق صفة "الإسلامي" على منتج مالي أو معاملة مالية يعني احترام خمسة مبادئ حددها النظام الإسلامي المالي، وهي تحريم الربا وتحريم بيع الغرر والميسر وتحريم التعامل في الأمور المحرمة شرعا (الخمر والزنا..) وتقاسم الربح والخسارة وتحريم التورق إلا بشروط.

    وتظهر منافسة النظام المصرفي الإسلامي للنظام المصرفي الغربي في كون معدل النمو السنوي للأنشطة الإسلامية يتراوح ما بين 10 إلى 15%.

    كما بلغ مجموع الأنشطة المسيرة من قبل المصارف ومؤسسات التأمين الإسلامية 500 مليار دولار نهاية عام 2007.

    وتبلغ قيمة الأصول المتداولة التي تراعي أحكام الشريعة والمعلن عنها وغير المعلن حدود 700 مليار دولار في الوقت الراهن.

    ومع أن النظام المصرفي الإسلامي يطبق أساسا في الدول الإسلامية كدول الخليج وبعض دول شرق آسيا، فإنه بدأ ينتشر في أميركا وأوروبا بعد ازدياد عائدات النفط وما تولد عنه من سيولة غزت أسواق المال الغربي فصار مهتما أكثر من أي وقت مضى بهذا النظام المالي المتأسس على القرآن والسنة.

    وتعد فرنسا متأخرة جدا في مجال احتضان هذا النظام مقارنة مع الدول الأوروبية حيث كانت بريطانيا الرائدة في القبول به على أراضيها وقد أصدرت نصوصا تشريعية وضريبية من شأنها أن تشجع النظام الإسلامي المالي وفتح بها أول مصرف إسلامي عام 2004.

    وفي ألمانيا اتخذت إجراءات من أجل السماح بنظام تداول الصكوك ونظام التكافل (التأمين).

    0 Not allowed!


    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  8. [8]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    Lightbulb وول ستريت: هل أصبحت مستعدة لتطبيق مبادئ الشريعة الإسلامية

    وول ستريت: هل أصبحت مستعدة لتطبيق مبادئ الشريعة الإسلامية

    رولان لاسكين، 25 سبتمبر 2008. جريدة التمويل

    طالب رولان لاسكين رئيس تحرير صحيفة "لوجورنال د فينانس" (le journal des Finances) في افتتاحية هذا الأسبوع بضرورة تطبيق الشريعة الإسلامية في المجال المالي والاقتصادي لوضع حد لهذه الأزمة التي تهز أسواق العالم من جراء التلاعب بقواعد التعامل والإفراط في المضاربات الوهمية غير المشروعة.

    وعرض لاسكين في مقاله الذي جاء بعنوان: "هل تأهلت وول ستريت لاعتناق مبادئ الشريعة الإسلامية؟"، المخاطر التي تحدق بالرأسمالية وضرورة الإسراع بالبحث عن خيارات بديلة لإنقاذ الوضع، وقدم سلسلة من المقترحات المثيرة في مقدمتها تطبيق مبادئ الشريعة الإسلامية برغم تعارضها مع التقاليد الغربية ومعتقداتها الدينية.

    Si nos dirigeants financiers cherchent vraiment à limiter la spéculation, rien de plus simple, il suffit d’appliquer des principes de la Charia
    الترجمة:
    إذا أراد مدراؤنا الماليون حقاً الحد من المضاربات، فلا يوجد ما هو أسهل من ذلك، يكفي فقط تطبيق مبادئ الشريعة الإسلامية


    لم يسرني من بين كل ما قاله الغرب عن الأزمة المالية الراهنة إلى الآن أكثر من هذا الخبر....اللهم لك الحمد
    و لله الأمر من قبل و من بعد

    0 Not allowed!


    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  9. [9]
    بنار اسيا
    بنار اسيا غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية بنار اسيا


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 892
    Thumbs Up
    Received: 43
    Given: 131
    بارك الله فيكي اختي الفاضلة..اثريتي موضوعك الرااااائع
    بشرح وافي لمعنى الازمة...العالمية
    ان الدين الاسلامي حقا لمنهاج سليم لمن اتبعه
    وليس لتؤكد لنا الغرب بانه سليم وناااااجح
    بل هل العرب هم انفسهم ازمتهم التوحيد
    ان شاء الله يتوحدو...سواء كان سوقا ..بعد ان يسبقه توحيد الراي والكلمة
    وان شاء الله ماتصيب الامة الاسلامية ازمة
    وفقتي وبوركتي وجزاك الله كل خير
    وكتبها الله من ميزان حسناتكم

    0 Not allowed!



    اللهم ارفع الظلم عن غزة في شهرك الفضيل يا ارحم الراحمين

  10. [10]
    تقوى الله
    تقوى الله غير متواجد حالياً
    عضو شرف


    تاريخ التسجيل: Aug 2005
    المشاركات: 1,306

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 0

    Lightbulb جزاكم الله خيراً

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله خيراً إخوتي علي تعليقكم ..

    والله أسأل أن يرد المسلمين رداً جميلاً لدينهم .. فاليوم الغرب يتعاملون بأخلاق ودين المسلمين .. ونظراً لأن الشباب الآن كما نري يقوم بتقليد الغرب تقليد أعمي - إلا من رحم ربي - فالله أسأل أن يهديهم لطريق الصواب .. وكفي ما يشاهدون ويسمعون .. كفانا غفلة .. وليتنا لو نظرنا لمثوانا الأخير

    وفقنا الله وإياكم

    ونسألكم الدعاء بظهر الغيب

    0 Not allowed!


    إن تصدق الله .. يصدقك


    من ترك شيئاً لله .. عوضه الله خيراً منه



  
صفحة 1 من 5 12 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML