دورات هندسية

 

 

ما هي ميزات وعيوب الكتب العربية و الإنجليزية برأيك ؟

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 13 من 13
  1. [11]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو تميم السوري مشاهدة المشاركة
    الحمد لله الذي أتاح لي الفرصة فدرست الهندسة في جامعة حلب باللغة العربية وكتب عربية ثم تابعت دراستي في ألمانيا في جامعة برلين التقنية طبعا باللغة الالمانية والانكليزية (بعض المراجع) وبكل تواضع أقول: اذا استمر تقاعسنا في محاولات الترجمة والتعريب, فسيأتي يوم يقرأ فيه أحفادنا القرآن باللغة الانكليزية, ولاأدري جوابا لسؤال يطرح علينا يوم الحساب عن من أسن سنة ومن اتبعه بها والله أعلم.
    أهلاً أخي أبو تميم السوري، نعم أنا أيضاً سعيد بأني درست بداية في المراحل الدراسية باللغة العربية في سوريا، وفعلاً المناهج في هذه المراحل هي مناهج قوية وجيدة.. وأيضاً أنا سعيد بأن دراستي في الجامعة كانت باللغة العربية أيضاً في جامعة دمشق..

    ولكن هل تعتقد أن دراستك في مرحلة الدراسات العليا كان ممكن أن تكون دون الاستعانة بالمراجع الأجنبية؟؟ أنا لا أعتقد ذلك، بل أنا متأكد من عدم إمكانية ذلك بغض النظر عن المجال الذي اختصيت فيه.. أنا مثلاً أعددت رسالة دبلوم الدراسات العليا في جامعة دمشق منذ سنتين، وعند فحص اللجنة العلمية لهذه الرسالة وشروطها الفنية كان أحد الأسئلة من أحد الدكاترة الكرام (أين المراجع العربية؟؟)، حقيقة كانت المراجع الإنكليزية حوالي 15 كتاب، ولم أجد أي مرجع عربي يتكلم عن هذا الموضوع الذي أعددت رسالة الدبلوم حوله، هذه كانت إجابتي، فكان رده (على الأقل أين الكود السوري)، ولكن حتى الكود السوري هو مترجم تماماً بالنسبة للموضوع نفسه عن الكود الأميريكي Ubc97 !!..

    حتى الآن وأنا أعد رسالة الماجستير، المراجع التي أستخدمها لذلك هي 17 مرجع أجنبي، و3 مراجع عربية فقط!!.. هل تعتقد بعد كل ذلك أن المراجع العربية كافية، ويجب امتناعنا عن استخدام المراجع الأجنبية حتى لا ننسى عروبتنا وقوميتنا العربية؟؟ أنا لا أعتقد أن الحل يكون في ذلك، وإنما الحل هو أن نستخدم سلاح اللغة الإنكليزية لنطور أنفسنا علمياً أولاً، لنصبح قادرين على الخوض في هذه المجالات التي تأخرنا فيها كثيراً وقد سبقتنا عجلة التطور الخارجية بعدة دورات..

    أعتقد الأمر الأخطر من ذلك هو عدم استخدامنا لهذه اللغة أصلاً في حياتنا اليومية، فحتى لا نفقد عروبتنا ولغتنا العربية يجب علينا استخدام هذه اللغة بالشكل الصحيح.. هذه اللغة للأسف مستخدمة في القليل من البلاد العربية بشكلها المثالي والتي أنا أسكن إحداها ولله الحمد، وأما في العديد من البلاد العربية الأخرى أصبح طلب جرزة البقدونس مثلاً يجب أن يكون باللغة الإنكليزية!! ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم..

    تقبل تحيــــــــاتي..

    0 Not allowed!




  2. [12]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكراً للجميع على التفاعل الجميل
    بالنسبة للغة الإنجليزية فانا درست كورسات كثيرة باللغة الإنجليزية و لكن أنا لا أنفي أنه يصعب علي فهم كثير من المصطلحات التي خانتني ذاكرتي بها أو لم تمر علي من الأصل قبل ذلك وبفرض أني متمكن جداً أيضاً تأبى روحي إلا العربية وانا بفضل الله محب كبيييييييييير لها وللكتب (القرآن سيد العربية بلا منازع - الحديث النبوي الشريف - الآثار - كتب السلف ابن تيمية - ابن القيم ـ سيبويه ـ ابن الجوزي ـ الرازي ـ الكل ) بل وانازع فيها رؤوس كبيرة من أهلها فهماً لها ولمصطلحاتها وأساليبها البلاغية والتعبيرية ولكن ما يعيبني هو الإعراب فلا يكون ببديهتي منه الا المواضع الواضحة
    أما الإنجليزية أو أي لغة اخرى فانا كاره لها بشدة واعتبر المواقف التي تتطلب مني إستخدامها من البلاء
    شكراً

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  3. [13]
    نور الجزائرية
    نور الجزائرية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية نور الجزائرية


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 2,014
    Thumbs Up
    Received: 34
    Given: 7

    Lightbulb

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    كما جاء في مناقشة الاخوة عن مسألة الكتب الاجنبية و مقارنتها بنظيرتها العربية استطيع القول من خلال تصفحي للكتب الفرنسية العلمية منها و الادبية انها بلغت هدفها المنشود و هو الارتقاء باللغة الفرنسية و جعلها لغة العلوم و التكنولوجيا رغم ان عدد سكان الكرة الارضية الّذين يتداولونها على السنتهم قلائل جدا ادا ما تمت مقارنتهم بعدتنا نحن العرب و شأنها في ذالك لا يختلف عن اللغة الانجليزية .
    و بشرى للجامعة السورية التي يتمتع طلابها بالدراسة باللغة العربية بها
    فكلنا يعلم ان اللغة العربية هي القدر الديني والقومي والحضاري والثقافي لهذه الأمة العربية المترامية، وهي لغة القرآن الكريم.،و هي الركن الأساس للقومية العربية، وهي لغة التعليم والتعلم في المدارس على امتداد الوطن العربي في مراحل التعليم المختلفة وهي لغة الكتب والمجلات والصحف في الأقطار العربية جميعها و إتقانها استماعا وتحدثا وقراءة وكتابة اصبخ ضروريا من أجل التعلم وتحقيق التقدم الحضاري والإبداع الفكري الذاتي والتماسك الثقافي والقومي من الخليج إلى المحيط. و لقد قرأت مقالا عن جامعة السعودية التي بدأت تجربتها في عالم الترجمة حيث أعدت كلية الهندسة برنامجاً لتعريب كتب العلوم الهندسية ، انطلقت أهدافه من العديد من المبادئ الرئيسية التي تمثلت في إحياء نشاط التأليف والترجمة باللغة العربية بين صفوف أعضاء هيئة التدريس لإكسابهم المهارات والخبرات الضرورية في هذا المجال العلمي الهام ، وتدريبهم على استعمال اللغة العلمية العربية والتعرف على أصول وقواعد تلك اللغة والخوض في استعمالاتها وأساليبها حتى تتوفر لهؤلاء الأساتذة الخبرة اللازمة لممارسة التدريس والبحث العلمي باللغة العربية .
    و قليلة هي الكتب التي تعنى بعلم الترجمة فياللغة العربية. وعلى الرغم من صدور كتاب كريستين دوريو هذا في العام 1988، فإنهمازال يعتبر، إلى اليوم، من أهم المراجع الأساسية في علم الترجمة وطرائق تدريسها. وإنّ صدوره، منقولاً إلى العربية، يشكل علامة فارقة في المكتبة العربية، إذ هو يلبي حاجة الطلبة والأساتذة ومحترفي الترجمة. إنه أداة عمل في غاية الأهمية، من النواحيالنظرية والمنهجية والعمليّة.
    كريستين دوريو: أستاذة جامعية في فرنساوخبيرة في شؤون الترجمة لدى الأمم المتحدة. من مؤلفاتها:
    Apprendre à traduire: prérequis et tests, La traduction: identités et altérités, L'Epistémologie de la règle de
    trios: Du statique linéaire au dynamique non linéaire.
    اذن فواقع الترجمة في العالم العربي "مؤلم جدا ويتسم بالفوضى والعشوائية" وبأنه متخلف ويرتبط بتخلف الأمة الثقافي والحضاري".
    و الترجمة لا تزال ضعيفة جدا مقارنة بدول أخرى مستشهدا بأرقام منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) تقول إن العرب الذين يتجاوز عددهم 270 مليون نسمة لا يترجمون سنويا سوى 475 كتابا، في حين تترجم إسبانيا التي لا يتجاوز تعداد سكانها 38 مليون نسمة أكثر من 10 آلاف عنوان سنويا.
    ونقل عن تقرير التنمية الإنسانية العربية أن متوسط عدد الكتب المترجمة في العالم العربي هو 4.4 كتاب لكل مليون مواطن سنويا، في حين يحظى كل مليون مواطن في المجر بنحو 519 كتابا سنويا كما يبلغ نصيب كل مليون إسباني في العام 920 كتابا.
    ويناقش نحو 30 كاتبا وباحثا يمثلون اتحادات كتاب 17 دولة عربية قضايا الترجمة ضمن محاور ندوة تستمر ثلاثة أيام بعنوان "منزلة الترجمة في الثقافة العربية.. الواقع والرهانات"، وتعقد بالتوازي مع اجتماعات مؤتمر الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب.
    و لا اخفيك اخي بشر من اني لم اطلع الا على كتاب واحد باللغة العربية و بالاحرى كتيب صغير في المساحة و فعلا كانت ترجمته بسيطة جدا غير دالك كل الكتب العلمية بجامعة الهندسة الجزائرية باللغة الفرنسية و ما اعرفه من كلمات تقنية عربية تعلمتها على الملتقى و لازلت اتعلم من الاخوة المهندسين في هدا المجال و امنيتي ان احصل على كتاب في مجال الهندسة المدنية باللغة العربية ... .

    0 Not allowed!


    اختكم ابنة المليون و النصف مليون شهيد




  
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML