دورات هندسية

 

 

يديعوت احرونوت: انهيار اسرائيل على يد ايران الاسلامية

صفحة 1 من 6 12 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 60
  1. [1]
    شهيد الحرية
    شهيد الحرية غير متواجد حالياً

    تم إيقافه لمخالفة القوانين

    تاريخ التسجيل: Sep 2008
    المشاركات: 167
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    يديعوت احرونوت: انهيار اسرائيل على يد ايران الاسلامية

    نشرت صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية تقريرا عن الخطر الاكبر الذي يواجه دويلة اسرائيل ...
    ذكر التقرير النجاحات التي حققتها ايران الاسلامية باتباع استراتيجية جديدة من نوعها يتم من خلالها تحييد اسلحة الردع الصهيونية المتطورة ... ايران الاسلامية و على لسان مسؤوليها تتمسك بهدف ازالة اسرائيل من الوجود و هي تتبع في ذلك استراتيجية عبقرية اتت بطريقة التجربة و الخطأ التي قامت بها المقاومة الاسلامية في لبنان في حربها مع الصهاينة منذ عقود ... الاستراتيجية الايرانية لا تقوم على انهيار مفاجئ لاسرائيل و انما ستكون على جولات الى ان يتم استنفاد القدرة الاسرائيلية و سيكون للمفاعلات الايرانية النووية دورا كبيرا في هذه الاستراتيجية من خلال اثارة الفزع في مفاصل الدويلة الاسرائيلية و لا تجعل من امريكا سوى خط اطمئنان وهمي لاسرائيل لا تطمئن له .....
    http://www.ynetnews.com/articles/0,7...606947,00.html

  2. [2]
    ashrafes
    ashrafes غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية ashrafes


    تاريخ التسجيل: Jan 2007
    المشاركات: 307
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    هل تعلم ان يران تحوي اكبر جاليتين بني اسرائيل في يران

    الله يعطيك العافيه

    0 Not allowed!



  3. [3]
    م وائل حسنى
    م وائل حسنى غير متواجد حالياً
    عضو متميز جداً
    الصورة الرمزية م وائل حسنى


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 1,772
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 1
    شكرا اخى المهندس شهيد الحرية
    اولا اظهر اعجابى بشخصكم
    وذلك لعدة اسباب اولها اسم سيادتكم شهيد الحرية
    ثانيا اختيارك ايران هى المنقذ
    ثالثا استعمال كلمة دويلة اسرائيل
    ومنهم
    اقول الى سيادتكم لا يوجد مستحيل فى هذا العلم
    والله المستعان
    المهندس وائل حسنى

    0 Not allowed!



  4. [4]
    المهندس الغرياني
    المهندس الغرياني غير متواجد حالياً
    جديد


    تاريخ التسجيل: Oct 2008
    المشاركات: 5
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    الكشف عن تقرير سري يفضح علاقة إيران بإسرائيل

    علي حسين باكير
    في 21 تشرين الأول من العام 1992, قام رئيس لجنة التحقيق السابق بقضية إيران-كونترا العضو الجمهوري "لي هاملتون" بتوجيه رسالة إلى لجنة الأمن القومي في مجلس النواب الروسي الدوما، يطلب فيها المساعدة للحصول على معلومات بشأن هذه القضية. فردّت اللجنة الروسية ببرقية إلى السفارة الأمريكية في موسكو في 11 كانون ثاني 1993 تزودها بما لديها من معلومات حول هذا الموضوع بعد مرور 13 سنة على وقوعه.
    قامت السفارة الأمريكية بدورها بنقل هذه الرسالة وترجمتها وإرسالها إلى الولايات المتحدة, لكن الدوائر المعنية هناك لم تقم بالكشف عن محتوى التقرير الذي جاء مخالفا لما ذهبت إليه لجنة التحقيق. حيث أكد التقرير الروسي، أن حملة ريجان - بوش الأب لانتخابات الرئاسة الأمريكية أجرت خلال صيف وخريف 1980 مفاوضات سرية مع الحكومة الإسلامية في إيران التي كانت تحتجز 52 دبلوماسيا أمريكيا كرهائن، ما أدى آنذاك إلى إضعاف موقف الرئيس الأمريكي جيمي كارتر، ومهد الطريق للفوز التاريخي الذي حققه رونالد ريجان، وتم الإفراج عن الرهائن بعد أن أصبح ريجان رئيساً للولايات المتحدة مباشرة.
    التقرير السري المترجم هذا، تم الكشف عنه مؤخرا، وجاء فيه ما يلي:
    إلى رئيس مجموعة العمل التابعة للجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب في الكونجرس الأمريكي، "لي هاملتون":
    تحية وبعد
    بعد الاعتذار عن طول فترة إعداد الرد على طلبكم، أرسل لكم المادة التي بحوزتنا، والتي نأمل أن تساعدكم في عملكم، "سكرتير اللجنة كوزنيتسوف".
    عند تقديم أسلحة أمريكية لإيران وفقا للمعلومات المتوافرة، اجتمع رئيس حملة رونالد ريجان الانتخابية، ويليام كاسي، ثلاث مرات في عام1980 مع ممثلين للقيادة الإيرانية، سيما مع تاجري السلاح جمشيد وكوروش هاشمي، وقد جرت اللقاءات في مدريد وباريس، وشارك في اجتماع باريس في تشرين الأول 1980، آر جيتس، الذي كان آنذاك موظفا بمجلس الأمن القومي خلال عهد الرئيس جيمي كارتر ومدير وكالة "سي آي ايه" السابق جورج بوش الأب.
    وخلال اجتماعات مدريد وباريس، بحث ممثلو رونالد ريجان والقيادة الإيرانية موضوع احتمال تأخير الإفراج عن 52 رهينة من موظفي السفارة الأمريكية في طهران، احتجزهم "الطلاب" الإيرانيون وأفراد "قوات الدفاع عن الثورة الإسلامية" في 4 تشرين الثاني 1979 إلى ما بعد انتخابات الرئاسة الأمريكية التي جرت في تشرين الثاني 1980.
    وفي مقابل هذا، وعد المندوبون الأمريكيون بتزويد إيران بالأسلحة، وقد أكد هذا الاتفاق تحديدا عميل الاستخبارات "الإسرائيلية" السابق أري بن - ميناش، وهو يهودي مولود في إيران، وتم اعتقاله عام 1989 في الولايات المتحدة بتهمة تزويد إيران بالسلاح، (حيث اعتقل في كاليفورنيا بتهم تتعلق بتصدير طائرات مهربة، من طراز "سي — 13" من الولايات المتحدة إلى إيران) وقضى في السجن 11 شهراً ثم تم الإفراج عنه، وطبقا لحساباته، بلغت القيمة الإجمالية للأسلحة التي تم تسليمها على نحو غير مشروع إلى إيران 82 مليار دولار.
    وقد وردت معلومات عن محاولات فريق رونالد ريجان لتعطيل الإفراج عن الرهائن الأمريكيين المحتجزين في طهران مؤقتاً، في تصريحات رسمية أدلى بها عدد من المسئولين الإيرانيين من بينهم وزير الخارجية الإيراني آنذاك قطب زاده في أيلول 1980.
    وكشروط للإفراج عن الرهائن الأمريكيين، طالبت إيران في ذلك الوقت الإفراج عن الحسابات الإيرانية المجمدة في الولايات المتحدة، وإعادة أموال الشاه وعائلته إلى إيران ورفع الحصار الاقتصادي، وإنهاء الحصار المفروض على تزويد إيران بقطع غيار الأسلحة الأمريكية المشتراة سابقا.
    ومن جهة ثانية، ظهرت أيضا أدلة على أن مفاوضات جرت أيضا في عام 1980 بين ممثلين لإدارة كارتر والقيادة الإيرانية، تم خلالها بحث موضوع تزويد إيران سراً بالأسلحة وقطع الغيار الأمريكية، وإطلاق سراح الرهائن الأمريكيين، والإفراج عن الحسابات المصرفية الإيرانية المجمدة في الولايات المتحدة.
    وهكذا، وفي تموز 1980 وفي مدينة أثينا، التقى وفد من الجمهورية الإسلامية الإيرانية ضم نائب وزير الدفاع فاريفارا والجنرال فاروه-زاده والكولونيل فيسي وممثل وزير الخارجية اتمينانا مع مندوبين من وزارة الدفاع الأمريكية، وتم التوصل لاتفاق من حيث المبدأ حول توريد أسلحة، وقطع غيار للأسلحة الأمريكية الموجودة بحوزة إيران.
    وفي تموز 1980 بحث ممثلو واشنطن وطهران في أثينا تطبيع العلاقات الإيرانية الأمريكية خطوة خطوة، وتقديم الدعم للرئيس كارتر في الحملة الانتخابية عبر الإفراج عن الرهائن الأمريكيين.
    وتماشياً مع اتفاق أثينا، تم في تشرين الأول 1980 إرسال كمية ضخمة من قطع الغيار الخاصة بطائرات اف-4 واف-5 ودبابات ام-6 إلى إيران عن طريق تركيا. وكما فعل الجمهوريون، بدأ الديمقراطيون يتفطنون إلى أن الإمام الخميني، وبعد أن أعلن سياسة "لا للغرب ولا للشرق" ولعن "الشيطان الأمريكي" والامبريالية والصهيونية، اضطر للحصول على الأسلحة وقطع الغيار والإمدادات الأمريكية بجميع الوسائل الممكنة.
    ولاحظ الخبراء العسكريون أن الحكومة الإيرانية كانت تواجه، بعد اندلاع الثورة الإسلامية عجزاً حاداً في الأسلحة وقطع الغيار والإمدادات العسكرية التي تستطيع بوساطتها أن تحد من انتفاضة الأكراد الإيرانيين، وتخوض الحرب مع العراق التي بدأت في أيلول 1980. وكان الجيش الإيراني في تلك الفترة يعتمد بشكل أساسي على الأسلحة الغربية -سيما الأمريكية والبريطانية- وكانت جميع طائرات سلاح الجو الإيراني أمريكية.
    واتضحت الحاجة الإيرانية الملحة لإمدادات الأسلحة والعتاد العسكرية أيضاً من حقيقة أنه -وبعد قيام الثورة الإسلامية في إيران- تم إلغاء طلبات ضخمة لأسلحة، كان من المقرر تسليمها إلى إيران بلغت قيمتها الإجمالية حوالي 10،5 مليار دولار.
    وطبقاً لتقييم مصادر في الدوائر العسكرية، مكنت إمدادات قطع الغيار والعتاد العسكري من الولايات المتحدة عبر "إسرائيل" ابتداء من 1980، لسلاح الجو الإيراني بتنفيذ نشاطات قتالية.
    وبعد فوز ريجان في انتخابات الرئاسة، تم التوصل في مطلع عام 1981 لاتفاق في لندن، أفرجت إيران بموجبه عن الرهائن الأمريكيين، واستمرت الولايات المتحدة في تزويد الجيش الإيراني بالسلاح وقطع الغيار والعتاد، وتولى تنظيم شحنات الأسلحة الكولونيل دومكان من الأركان العامة الإيرانية والكولونيل ياكوس مارفيدي من جهاز الموساد "الإسرائيلي"، علماً بأن الأخير لعب دوره كمالك لشركة خاصة تشتري السلاح الأمريكي في السوق السوداء.
    وفي آذار - نيسان 1981، نقلت الطائرات من "إسرائيل" إلى إيران قطع غيار طائرات "اف-14" المقاتلة ومعدات عسكرية أخرى. وعبر "إسرائيل"، اشترت إيران في عام 1983 صواريخ أرض-أرض من طراز "لاتس"، علاوة على مدفعية بقيمة إجمالية بلغت 135 مليون دولار.
    وفي تموز 1983 توجهت مجموعة من الخبراء التابعين لشركة "لوكهيد" إلى إيران بجوازات سفر إنجليزية لتصليح أجهزة الملاحة وأجزاء إلكترونية أخرى في الطائرات العسكرية الأمريكية.
    وشهد عام 1985 تدفق كميات هائلة من إمدادات الأسلحة من الولايات المتحدة إلى إيران عبر "إسرائيل". وتم إرسال الأسلحة بالطائرات والسفن، وباع الأمريكيون لإيران 200 نظام صواريخ مضادة للطائرات من طراز "هوك" و2000 صاروخ مضاد للدبابات من طراز "تاو". وطبقاً لمعلومات لاحقة، فإن صواريخ تاو وهوك سمحت للجيش الإيراني بمواجهة تفوق وحدات الدبابات وسلاح الجو العراقي.

    0 Not allowed!



  5. [5]
    شهيد الحرية
    شهيد الحرية غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين


    تاريخ التسجيل: Sep 2008
    المشاركات: 167
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا للاخوة على المرور
    الاخ اشرفس – الله يعطيك العافية و يسلمك اخي ... اعرف ان هناك جالية يهودية كبيرة نسبيا في ايران اما كونها من اكبر الجاليات في العالم (اذا كنت تقصد ذلك) فلا اعلم ... و اعلم ان لهم ممثلين في البرلمان و هم يعلنون برائتهم مما تقوم به العصابات الصهيونية في فلسطين... و شكرا جزيلا.
    الاخ م وائل حسني – شكرا لك اخي و اعتز باطرائك لي و اعرف ان كلامك متأتي من نفس سمحة بارك الله فيك .
    الاخ المهندس الغرياني – شكرا لك على نقل مقال الاخ علي حسين باكير ... اعتب على عدم تقديم الرابط الاصلي للتقرير (اقصد التقرير الامريكي) لنحكم فلا اثق صراحة في كل ما تتناوله الاقلام بشأن الجمهورية الاسلامية و لي خبرة في هذا المجال و لعل اخرها ما نقله لي الاخ يحيى الحربي في هذا المنتدى العزيز(في موضوع ايران الاسلامية هي الامل) من شجب الجامعة العربية على حادث وقع في ايران و الخبر المنقول كالتالي (أعلن السفير عبد المنعم مبروك مندوب السودان الدائم لدى جامعة الدول العربية اليوم الأحد موافقة الخرطوم على خطة الجامعة بشأن الأزمة مع اعتقلت السلطات الإيرانية اليوم الأحد الشيخ أحمد ناروئي ـ ثاني احد ابرز علماء أهل السنة في إيران ـ وذلك من قبل المحكمة الخاصة برجال الدين في مدينة مشهد مركز محافظة خراسان التي كانت قد استدعت أمس الشيخ ناروئي ثم تم القبض عليه ...)
    و واضح لكل ذي عين بصيرة ان الخبرملفق .... فهناك فاصل في سياق الخبر ... موافقة الخرطوم على خطة الجامعة العربية بشأن الازمة مع ... و انقطع الخبر ... ثم يكمل بداية خبر جديد ... اعتقلت السلطات الايرانية اليوم الاحد ... لكي يلبس على القارئ ان هناك تنديد من الجامعة ... و لله في خلقه شوؤن ...
    و مع ذلك لا ارى في مقال الاخ (على الرغم من تحفظي عليه) لا ارى فيه الا مناورات سياسية و دبلوماسية عالية المستوى قام بها رجال الجمهورية الاسلامية لاجبار اعداء الاسلام لتقديم تنازلات مذلة ... و منها رفع اليد عن الارصدة الايرانية في الغرب و منها الحصول على احدث الاسلحة المتوفرة لدى الاعداء لتقوية الجيش الايراني الناشئ بعد توقف الامدادات له بعد انتصار الجمهورية الاسلامية وكذلك اعادة ما سرقه الشاه من اموال المسلمين و غيرها ... فبارك الله في الرجال ...
    و لا تنسى اخي ان الشاه كان له علاقات متميزة مع امريكا و اسرائيل و كان يُسمى شرطي الخليج وكانت الدول العربية تهابه و تخاف سطوته ... و لكن للاسف بعد قيام الجمهورية الاسلامية و وقوف الامام الخميني رحمه الله بوجه امريكا تكالبت هذه الدول العميلة على الجمهورية الاسلامية لانه بدأ بطرح مشروع اسلامي فخافوا الحكام العرب (كعادتهم) على الكراسي التي يعبدون .... و لعل اعترافات وزير الخارجية و الاعلام و رئيس الديوان الرئاسة في زمن الرئيس العراقي السابق صدام حسين السيد محمد الجبوري في برنامج شاهد على العصر الذي بثته قناة الجزيرة مؤخرا دليل كبير على عمالة النظام العراقي السابق لامريكا و انه كان ينفذ مخططا امريكيا لمحاربة ايران الاسلام ... و شكرا لك.

    0 Not allowed!



  6. [6]
    eng ehab
    eng ehab غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 29
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا جزيلا

    0 Not allowed!



  7. [7]
    ابن البلد
    ابن البلد غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية ابن البلد


    تاريخ التسجيل: Jun 2006
    المشاركات: 6,997
    Thumbs Up
    Received: 1,092
    Given: 1,787
    حسنا يا من اسمه شهيد الحريّة
    سأقول لك أولا إيران ليست إسلامية فيها من الانحلال ما فيها
    ثانيا عقيدتهم منحلّة ضالّة
    ثالثا لهم علاقات مع الغرب وأمريكا ساعدت الأخيرة دخول أفغانستان باعتراف زعامة إيران
    يعني خانوا الإسلام لصالح أمريكا
    هذه حقائق لا تحتاج للمجادلة وأغرب عنّا

    0 Not allowed!


    لا اله الا الله محمد رسول الله

    there is no god except Allah
    Muhammad is the messenger of Allah

  8. [8]
    شهيد الحرية
    شهيد الحرية غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين


    تاريخ التسجيل: Sep 2008
    المشاركات: 167
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شكرا اخ ايهاب على المرور
    شكرا اخ شبلي موعد على الرغم من اختلاف وجهات النظر

    0 Not allowed!



  9. [9]
    أبو حمزة السلفي
    أبو حمزة السلفي غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية أبو حمزة السلفي


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 396

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 53
    Given: 316
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    شنشنة أعرفها من أخزم.

    0 Not allowed!



  10. [10]
    شهيد الحرية
    شهيد الحرية غير متواجد حالياً
    تم إيقافه لمخالفة القوانين


    تاريخ التسجيل: Sep 2008
    المشاركات: 167
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الاخ ابو حمزة السلفي - شكرا على المرور


    لست من جناتها علم الله *** ولكنّي بحرها اليوم صالي
    قرّبا مربط النعامة منّي*** جدّ نوح النساء بالاعوال

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 6 12 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML