دورات هندسية

 

 

فتوى في حكم نسخ البرامج والكراك والسيريال

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 45 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 41
  1. [31]
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله خير على هذا النقاش الهادف في هذا الموضوع المهم والشائك ...

    ونشكر طارح الموضوع المهندس بشر على جهده

    أتابع الموضوع ... واسأل الله ان يرشدنا إلى الحل الأمثل بالنسبة لهذه الشبهة بين الحلال والحرام

    نشكركم بإسم إدارة الملتقى ... والى الأمام

    0 Not allowed!




    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  2. [32]
    أبو حمزة السلفي
    أبو حمزة السلفي غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية أبو حمزة السلفي


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 396

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 53
    Given: 316
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    هذه فتوى أخرى (منقولة) :

    السؤال : هل يجوز نسخ برامج الحاسب الآلي مع أن الشركات تمنع ذلك والنظام ؟

    وهل يعتبر ذلك احتكارًا وهي تباع بأسعار غالية ، وإذا نسخت تباع بأسعار رخيصة ؟

    الجواب : القرآن ؟

    السؤال : برامج الحاسب الآلي عمومًا ؟!

    الجواب : القرآن ؟

    السؤال : القرآن ، وغير القرآن ، والحديث ، وبرامج أخرى كثيرة ؟!

    الجواب : يعني : ما سجل فيه ؟

    السؤال : ما سجل في الأقراص .

    الجواب : أما إذا كانت الدولة مانعة فهذا لا يجوز ؛ لأن الله أمر بطاعة ولاة الأمور إلا في معصية الله ، والامتناع من تسجيلها ليس من معصية الله .

    وأما من جهة الشركات فالذي أرى أن الإنسان إذا نسخها لنفسه فقط فلا بأس ، وأما إذا نسخها للتجارة فهذا لا يجوز ؛ لأن فيه ضررًا على الآخرين ، يشبه البيع على بيع المسلم ؛ لأنهم إذا صاروا يبيعونه بمائة ونسخته أنت وبعته بخمسين هذا بيع على بيع أخيك .

    السؤال : وهل يجوز أن أشتريها بخمسين من أصحاب المحلات وهو منسوخ ؟

    الجواب : لا يجوز إلا إذا قدم لك أنه مأذون له ، وأما إذا لم يقدم فهذا تشجيع على الإثم والعدوان .

    السؤال : إذا لم يؤذن له هو ؟ - جزاك الله خيرًا - .

    الجواب : وإذا كنت أيضًا لا تدري ، أحيانًا الإنسان لا يدري يقف على هذا المعرض ويشتري وهو لا يدري ، هذا لا بأس به ، الذي لا يدري ليس عليه شيء .

    فضيلة الإمام الفقيه محمد بن صالح العثيمين
    " سلسلة لقاء الباب المفتوح جزء 178 "

    0 Not allowed!



  3. [33]
    أبو حمزة السلفي
    أبو حمزة السلفي غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية أبو حمزة السلفي


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 396

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 53
    Given: 316
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    وأظن أن المشكلة محصورة في هذا السؤال :

    هل نشر هذه البرامج في المنتديات من باب "الضرر على الآخرين" ؟؟

    قد يقول قائل : تتضرر نعم "أنا من أنصار هذا القول" إذ كيف تنتج الشركة برامج تتعب فيها شهوراً ثم تخرج البرنامج لتجده منشوراً بالمجان.

    وقد يقول قائل : لا تتضرر لأن الشركات مستمرة في إنتاج البرامج ولم نسمع عن شركة اعلنت إفلاسها متضررة من عمليات النسخ لأن معظم الشركات الضخمة لا تستخدم إلا البرامج الأصلية "تشتريها" فتحصل شركات البرمجة على أرباحها منها.

    للأمانة : لا يوجد في جهازي أي برنامج أصلي إلا البرامج المجانية.

    وأسأل الله أن يسامحني علي نشر الكتب والبرامج.

    وأرجو المزيد من التفصيل لأهمية الموضوع.

    0 Not allowed!



  4. [34]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    السلام عليكم
    الكلام بدأ ياخذ الشكل الذي كنت أريد والمسألة فعلاً خطرة وأنا أعتقد ـ لا أجزم ـ أنه يترتب عليه أمور عظيمة الشأن مثل حرمة الراتب مثلاً
    أخ أبو در جزاك الله خيراً ..أنا فهمت ذلك لأن السائل والمسؤول جزاه الله خيراً عمما الكلام ولم يحدد حالة بعينها مثل المهندس أو المحاسب
    وإن كنت إشتريت النسخ الأصلية بـ 10000 دولار فيبدو انك من الأثرياء لأن المبلغ ده هنا في مصر له شأن ويستحيل أن يشترى فرد واحد تلك النسخ إلا إذا كان ثري جداً وقل لي كيف كل النسخ بـ 10000 مع أن الإيتابس فقط بـ 10000 دولار ؟
    بالنسبة لترك العمل لو صح التحريم بفهم دقيق من عالم كبير ولم يجد لنا مخرج فلا أجد لنفسي حل إلا العمل بالتنفيذ أو بشركة برامجها مشتراه قانونياً ولكن أنا متفائل انه سيفتح لنا باب الضرورة لمراعاة مصلحة المسلمين والله أعلم
    الأخ أبي حمزة السلفي
    الشيخ ابن عثيمين رحمه الله له فتوى أعمق من هذه ولكن كلتاهما قديمتان ـ ده حتى الكاد لم يكن ظهر وقتها ـ والفتوى تغير بتغير الحال والزمان وظروف المستفتي ....الآن لا غنى لمهندس عن الكاد والساب
    المطلوب أن يستفي لنا أحد شيخ رباني متعمق ويشرح له حالة المهندس المسلم مع تلك البرامج ويسجل الجواب بالموبايل وينشره هنا ـ وقد حاولت لكن لم يجب رسائلي أحد ربما لإنشغالهم في رمضان

    ولازال تحري الحلال مستمر وإن شاء الله نعذر ولا نترك اعمالنا

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  5. [35]
    أبو حمزة السلفي
    أبو حمزة السلفي غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية أبو حمزة السلفي


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 396

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 53
    Given: 316
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    سؤالين للأخ بشر :

    1- من هو صاحب أول فتوى نقلتها أنت " واضح أنه ينقل عن الشيخ ابن باز وابن عثيمين واللجنة الدائمة "؟
    2- ما وجه التفريق بين الكاد والبرامج الأخرى؟
    3- الإستثناءات الثلاث التي ذكرتها هل هي تتبع الفتوى ام هي استنتاجات؟

    0 Not allowed!



  6. [36]
    ابو در
    ابو در غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 23
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اما ان كنت من الاثرياء او لم اكن منهم فهذا لايؤثر في موضوعنا
    اخي انا لم اقم بشراء الايتابس ولكني اشتريت الاتوكاد والساب
    ولكن برنامج الساب الذي اشتريتة يقوم بتحليل عدد محدود من النقاط joint

    0 Not allowed!



  7. [37]
    ابو در
    ابو در غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 23
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ما ذكرناه في الحالتين هو الحكم باعتبار الأصل ، ولكن قد تعرض بعض الحالات التي يجوز فيها النسخ والتصوير بدون إذن أصحابها ، وذلك في حالات :
    1- إذا لم تكن موجودة بالأسواق (لا تباع)، فيجوز نسخها ، للحاجة ، وتكون للتوزيع الخيري ، فلا يبيع ولا يربح منها شيئا .
    2- إذا اشتدت الحاجة إليها وأصحابها يطلبون أكثر من ثمنها ، وقد استخرجوا تكلفة برامجهم مع ربح مناسب معقول ، يعرف ذلك كله أهل الخبرة ، فعند ذلك إذا تعلقت بها مصلحة للمسلمين جاز نسخها ، دفعاً للضرر ، بشرط عدم بيعها للاستفادة الشخصية.
    3- إذا كانت ملكا لغير معصوم فلا حرج من نسخها ، والمعصوم هو المسلم والذمي والمستأمن ، بخلاف الحربي .(قال ابن عثيمين رحمه الله أن الدولة وإن كانت محاربة فشركات البرامج تعد من المدنيين)


    وانا مع الاخ أبو حمزة السلفي حول الاستفسار عن هذه الاستثناءات الثلاثة
    هل هي استنتاج منك اخ بشر ام هي تتبع الفتوى التي قبلها او جزء من فتوى اخرىوان كانت كذلك فمن هو المفتي؟


    0 Not allowed!



  8. [38]
    ابو در
    ابو در غير متواجد حالياً
    عضو


    تاريخ التسجيل: Feb 2007
    المشاركات: 23
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    قال الله تعالى
    (68) وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ (69)

    { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا } وهم الذين هاجروا في سبيل اللّه، وجاهدوا أعداءهم، وبذلوا مجهودهم في اتباع مرضاته، { لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا } أي: الطرق الموصلة إلينا، وذلك لأنهم محسنون.
    تفسير السعدي



    إستمروا يا إخواني في البحث عن الحق

    0 Not allowed!



  9. [39]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    الأخ أبو ذر انا سعيد لانك معي على الخط وحابب تصل للحق حتى لو ليس بصالحنا ..وكمان الأخ أبو حمزة
    بالنسبة للأسئلة :
    1 ـ الفتوى من موقع الشيخ محمد المنجد والله أعلم هي مقتبسة شوي من أخري لإبن عثيمين رحمه الله وربما يكون الشيخ محمد المنجد كان تلميذ لابن عثيمين وكلاهما من الربانيين نحسبهم كذلك
    2 ـ الفرق بين كل برنامج وآخر هو شدة الحاجة اليه و قدر ثمنه والفتوى حسب الحالة
    3 ـ الإستنثاءات هادي من أصل الفتوى
    لكن طبعاً لو كنت ثري أخ ابو ذر تفرق .. لأنك لن تصبح مضطر لأنك تملك المال ...صح ولا إيه ؟

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  10. [40]
    إسلام علي
    إسلام علي غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 12,009
    Thumbs Up
    Received: 1,093
    Given: 2,479
    الحمدد لله وجدت مبتغاي السؤال:
    نحن كطلبة هندسة في معظم دول الوطن العربي وحتى العاملين في ذات المجال نحتاج إلى برامج مثل(autocad) (sap200)، وغيرها الكثير، وجل هذه البرامج تحتاج إلى ما يسمى (lisence) من الشركة الأم، يتم شرائها بمبالغ تصل إلى العشرة آلاف دولار ويزيد، مع العلم أننا كل الذي نفعله أننا نبحث عنها في النت ونحملها مصحوبة بـ:(crack file) يجعل من نسخة البرنامج كأنها أصلية تماماً!! فهل هذا يعتبر سرقة أم لا؟ ولكن لو أن الواحد منا فكر في اقتناء النسخ الأصلية فإنه بحاجة إلى مبلغ من المال يصل إلى 25 ألف دولار ويزيد!! برجاء الإفادة.

    المفتي: خالد عبد المنعم الرفاعي الإجابة:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

    فإن من كمال الشريعة أن تُحفظ للشركات البرمجة وغيرها حقوقها إذا اشترط أصحاب تلك الشركات منع النسخ وهذا ليس خاصاً ببرامج الحاسوب فحسب، بل هو عام في جميع المؤلَّفات والمخترعات، وكل ما بَذل فيه الإنسان جهداً ومالاً.

    وقيام بعض الناس بالسطو على تلك البرامج ظلمٌ واعتداء إذا كان أصحاب تلك الشركات من المسلمين أو من الكفار المعاهدين، أما إن كان أصحاب البرامج من الكفار غير المعاهدين فيجوز نسخها والانتفاع بها.

    وقد سُئِلت اللجنة الدائمة للإفتاء بالمملكة العربية السعودية عن تلك المسألة فأجابت:
    :إنه لا يجوز نسخ البرامج التي يمنع أصحابها نسخها إلا بإذنهم، سواء أكان صاحب هذه البرامج مسلماً أم كافراً غير حربي لأن حق الكافر غير الحربي محترم كحق المسلم، لقوله صلى الله عليه وسلم: "
    المسلمون على شروطهم" (رواه الحاكم وصححه السيوطي)، ولقوله صلى الله عليه وسلم: "لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب من نفسه" (أخرجه الدارقطني)، وقوله صلى الله عليه وسلم: "من سبق إلى مباح فهو أحق به" (رواه أبو داود وصححه الضياء المقدسي)، وإذا نص صاحب هذه البرامج على منع النسخ العام فقط، فيجوز نسخها للنفع الخاص، أما إذا منع من النسخ العام والخاص فلا يجوز نسخها مطلقاً".

    وأصدر مجمع الفقه الإسلامي سنة 1405هـ قراراً بشأن الحقوق المعنوية، قرر فيه: "إن حقوق التأليف والاختراع مصونة شرعاً، ولأصحابها حق التصرف فيها، ولا يجوز الاعتداء عليها".

    ومن أهل العلم من أجاز نسخ برامج الكمبيوتر لغرض الانتفاع أو الإهداء لا للاتجار بها، وكذلك إذا احتاج المرء إلى نسخها لعدم وجود النسخة الأصلية أو عجزه عن شرائها جاز له نسخها للنفع الشخصي فقط في قول بعض أهل العلم، بشرط ألا يتخذ ذلك وسيلة للكسب أو التجارة، ولابد من الاقتصار هنا على قدر الحاجة؛ لأن الزيادة عليها بغي وعدوان وهو موجب للإثم.

    ومما سبق يتبين أنه يجوز للسائل نسخ البرامج التي لم يشترط أصحابها عدم النسخ وكذلك التي يشترط أصحابها عدم النسخ ولكن ليس في قدرته المادية شراؤها أو التي أصحابها من الكفار غير المعاهدين، والله أعلم.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    من فتاوى زوار موقع طريق الإسلام.
    http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa&iw_a=view&fatwa_id=15547

    0 Not allowed!



    لنعمل بجدية لتحسين مجال العمارة والإنشاء في سبيل خدمة أمتنا وهويتها الإسلامية, لا للتغريب ولا للعبثية والتفاخر في العمارة.
    لنتجنب أن نكون ممن قال الله فيهم
    : ( أتبنون بكل ريع آية تعبثون * وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون )

  
صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 45 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML