دورات هندسية

 

 

Have a Good Weekend - NEW

صفحة 97 من 216 الأولىالأولى ... 478793 94 95 96 9798 99 100 101 107147197 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 961 إلى 970 من 2152
  1. [961]
    شريف مصطفى إبراهيم
    شريف مصطفى إبراهيم غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية شريف مصطفى إبراهيم


    تاريخ التسجيل: Sep 2008
    المشاركات: 735
    Thumbs Up
    Received: 59
    Given: 25
    استمتع بهذه المطاردة المضحكة

    http://www.metacafe.com/watch/2458886//

    استمتع بعجائب كرة القدم

    http://www.metacafe.com/watch/256748..._ball_players/

    غرائب المصاعد

    http://www.metacafe.com/watch/2279093/best_of_elevator/

    0 Not allowed!



  2. [962]
    eng abdallah
    eng abdallah غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية eng abdallah


    تاريخ التسجيل: Feb 2009
    المشاركات: 6,897

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زعيم الاسكندرية مشاهدة المشاركة
    واحد سأل مصري عايز تموت إزاي ؟


    عاوز تموت شهيد

    ياتركب طياره
    ياتركب عباره

    عاوز تموت م الجوع

    ياتشترى شقه بالقسط
    ياتشترى عربيه بالقسط

    عاوز تموت م الحسره

    ياتتفرج ع الفاترينات فى ستى ستارز
    ياتروح زياره لمارينا

    عاوز تموت م الغيظ

    ياتتفرج ع القنوات المحليه
    ياتتفرج ع النشره الجويه

    عاوز تموت م الزهق

    ياتستنى الأشاره لما تفتح
    ياتستنى دورك فى الطابور فى التأمين الصحى

    عاوز تموت م الهبل

    يا تخش ع النت
    ياتسمع نجوم أف أم

    عاوز تموت مخنوق

    ياتروح مصلحه حكوميه
    ياتقرا الجريده اليوميه

    عاوز تموت مفروووس

    ياتركب تاكسى
    ياتركب دش

    عاوز تموت مرعوووووب

    ياتستنى نتيجه الثانويه العامه
    ياتستنى نتيجه التحاليل عند الدكتور

    عاوز تموت مشهور

    ياتتجوز رقاصه
    ياتنصب على بنك

    عاوز تموت مليونير

    ياتعمل فيديو كليب
    ياتلعب كوره

    عاوز تموت ورا الشمس

    ياتشغل مخك
    ياتفتح بؤك

    عاوز تموت منكاد

    ياترشح نفسك فى الأنتخابات
    ياتخش ف أتفاقيه الجات

    عاوز تموت م الحزن

    ياتحط الحكومه ف بالك
    يا تشجع الزمالك

    عاوز تموت م الضحك

    ياتتجوز أتنين
    ياتشتغل مع المجانين

    عاوز تموت ف حالك


    أعمل نفسك دايما....مش واخد بالك



    جميلة جدا منك يا زعيم

    0 Not allowed!



  3. [963]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,636
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 439


    المعلمة






    حين وقفت المعلمة أمام الصف الخامس في أول يوم تستأنف فيه الدراسة، وألقت على مسامع التلاميذ جملة لطيفة تجاملهم بها، نظرت لتلاميذها وقالت لهم: إنني أحبكم جميعاً، هكذا كما يفعل جميع المعلمين والمعلمات، ولكنها كانت تستثني في نفسها تلميذاً يجلس في الصف الأمامي، يدعى تيدي ستودارد.






    لقد راقبت السيدة تومسون الطفل تيدي خلال العام السابق، ولاحظت أنه لا يلعب مع بقية الأطفال، وأن ملابسه دائماً متسخة، وأنه دائماً يحتاج إلى حمام، بالإضافة إلى أنه يبدو شخصاً غير مبهج، وقد بلغ الأمر أن السيدة تومسون كانت تجد متعة في تصحيح أوراقه بقلم أحمر عريض الخط، وتضع عليها علامات x بخط عريض، وبعد ذلك تكتب عبارة "راسب" في أعلى تلك الأوراق.






    وفي المدرسة التي كانت تعمل فيها السيدة تومسون، كان يطلب منها مراجعة السجلات الدراسية السابقة لكل تلميذ، فكانت تضع سجل الدرجات الخاص بتيدي في النهاية. وبينما كانت تراجع ملفه فوجئت بشيء ما!!






    لقد كتب معلم تيدي في الصف الأول الابتدائي ما يلي: "تيدي طفل ذكي ويتمتع بروح مرحة. إنه يؤدي عمله بعناية واهتمام، وبطريقة منظمة، كما أنه يتمتع بدماثة الأخلاق".






    وكتب عنه معلمه في الصف الثاني: "تيدي تلميذ نجيب، ومحبوب لدى زملائه في الصف، ولكنه منزعج وقلق بسبب إصابة والدته بمرض عضال، مما جعل الحياة في المنزل تسودها المعاناة والمشقة والتعب".






    أما معلمه في الصف الثالث فقد كتب عنه: "لقد كان لوفاة أمه وقع صعب عليه.. لقد حاول الاجتهاد، وبذل أقصى ما يملك من جهود، ولكن والده لم يكن مهتماً، وإن الحياة في منزله سرعان ما ستؤثر عليه إن لم تتخذ بعض الإجراءات".






    بينما كتب عنه معلمه في الصف الرابع: "تيدي تلميذ منطو على نفسه، ولا يبدي الكثير من الرغبة في الدراسة، وليس لديه الكثير من الأصدقاء، وفي بعض الأحيان ينام أثناء الدرس".






    وهنا أدركت السيدة تومسون المشكلة، فشعرت بالخجل والاستحياء من نفسها على ما بدر منها، وقد تأزم موقفها إلى الأسوأ عندما أحضر لها تلاميذها هدايا عيد الميلاد ملفوفة في أشرطة جميلة وورق براق، ما عدا تيدي. فقد كانت الهدية التي تقدم بها لها في ذلك اليوم ملفوفة بسماجة وعدم انتظام، في ورق داكن اللون، مأخوذ من كيس من الأكياس التي توضع فيها الأغراض من بقالة، وقد تألمت السيدة تومسون وهي تفتح هدية تيدي، وانفجر بعض التلاميذ بالضحك عندما وجدت فيها عقداً مؤلفاً من ماسات مزيفة ناقصة الأحجار، وقارورة عطر ليس فيها إلا الربع فقط.. ولكن سرعان ما كف أولئك التلاميذ عن الضحك عندما عبَّرت السيدة تومسون عن إعجابها الشديد بجمال ذلك العقد ثم لبسته على عنقها ووضعت قطرات من العطر على معصمها. ولم يذهب تيدي بعد الدراسة إلى منزله في ذلك اليوم. بل انتظر قليلاً من الوقت ليقابل السيدة تومسون ويقول لها: إن رائحتك اليوم مثل رائحة والدتي! !






    وعندما غادر التلاميذ المدرسة، انفجرت السيدة تومسون في البكاء لمدة ساعة على الأقل، لأن تيدي أحضر لها زجاجة العطر التي كانت والدته تستعملها، ووجد في معلمته رائحة أمه الراحلة!، ومنذ ذلك اليوم توقفت عن تدريس القراءة، والكتابة، والحساب، وبدأت بتدريس الأطفال المواد كافة "معلمة فصل"، وقد أولت السيدة تومسون اهتماماً خاصاً لتيدي، وحينما بدأت التركيز عليه بدأ عقله يستعيد نشاطه، وكلما شجعته كانت استجابته أسرع، وبنهاية السنة الدراسية، أصبح تيدي من أكثر التلاميذ تميزاً في الفصل، وأبرزهم ذكاء، وأصبح أحد التلايمذ المدللين عندها.




    وبعد مضي عام وجدت السيدة تومسون مذكرة عند بابها للتلميذ تيدي، يقول لها فيها: "إنها أفضل معلمة قابلها في حياته".






    مضت ست سنوات دون أن تتلقى أي مذكرة أخرى منه. ثم بعد ذلك كتب لها أنه أكمل المرحلة الثانوية، وأحرز المرتبة الثالثة في فصله، وأنها حتى الآن مازالت تحتل مكانة أفضل معلمة قابلها طيلة حياته.






    وبعد انقضاء أربع سنوات على ذلك، تلقت خطاباً آخر منه يقول لها فيه: "إن الأشياء أصبحت صعبة، وإنه مقيم في الكلية لا يبرحها، وإنه سوف يتخرج قريباً من الجامعة بدرجة الشرف الأولى، وأكد لها كذلك في هذه الرسالة أنها أفضل وأحب معلمة عنده حتى الآن".






    وبعد أربع سنوات أخرى، تلقت خطاباً آخر منه، وفي هذه المرة أوضح لها أنه بعد أن حصل على درجة البكالوريوس، قرر أن يتقدم قليلاً في الدراسة، وأكد لها مرة أخرى أنها أفضل وأحب معلمة قابلته طوال حياته، ولكن هذه المرة كان اسمه طويلاً بعض الشيء، دكتور ثيودور إف. ستودارد!!






    لم تتوقف القصة عند هذا الحد، لقد جاءها خطاب آخر منه في ذلك الربيع، يقول فيه: "إنه قابل فتاة، وأنه سوف يتزوجها، وكما سبق أن أخبرها بأن والده قد توفي قبل عامين، وطلب منها أن تأتي لتجلس مكان والدته في حفل زواجه، وقد وافقت السيدة تومسون على ذلك"، والعجيب في الأمر أنها كانت ترتدي العقد نفسه الذي أهداه لها في عيد الميلاد منذ سنوات طويلة مضت، والذي كانت إحدى أحجاره ناقصة، والأكثر من ذلك أنه تأكد من تعطّرها بالعطر نفسه الذي ذَكّرهُ بأمه في آخر عيد ميلاد!!




    واحتضن كل منهما الآخر، وهمس (دكتور ستودارد) في أذن السيدة تومسون قائلاً لها، أشكرك على ثقتك فيّ، وأشكرك أجزل الشكر على أن جعلتيني أشعر بأنني مهم، وأنني يمكن أن أكون مبرزاً ومتميزاً.






    فردت عليه السيدة تومسون والدموع تملأ عينيها: أنت مخطئ، لقد كنت أنت من علمني كيف أكون معلمة مبرزة ومتميزة، لم أكن أعرف كيف أعلِّم، حتى قابلتك.




    (تيدي ستودارد هو الطبيب الشهير الذي لديه جناح باسم مركز "ستودارد" لعلاج السرطان في مستشفى ميثوددست في ديس مونتيس ولاية أيوا بالولايات المتحدة الأمريكية، ويعد من أفضل مراكز العلاج ليس في الولاية نفسها وإنما على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية).






    إن الحياة ملأى بالقصص والأحداث التي إن تأملنا فيها أفادتنا حكمة واعتباراً. والعاقل لا ينخدع بالقشور عن اللباب، ولا بالمظهر عن المخبر، ولا بالشكل عن المضمون. يجب ألا تتسرع في إصدار الأحكام، وأن تسبر غور ما ترى، خاصة إذا كان الذي أمامك نفساً إنسانية بعيدة الأغوار، موّارة بالعواطف، والمشاعر، والأحاسيس، والأهواء، والأفكار. أرجو أن تكون هذه القصة موقظة لمن يقرؤها من الآباء والأمهات، والمعلمين والمعلمات، والأصدقاء والصديقات.




    من ايميلي

    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  4. [964]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,636
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 439
    حـادثـة غـريـبـة تـحـدث كل يـوم أحـد








    الساعة 11صباحاً

    في قسم العناية المركزة بمستشفى تورينتو بكندا .

    وهي الوفاة المفاجأة للمرضى بغض النظر عن حالاتهم المرضية ...

    والأدهى والأمر أنهم يموتون بنفس








    الساعة 11 صباحاً

    من كل أحد ...

    وما كان عند أطباء المستشفى أي تفسير لهذه الظاهرة ...

    واستعانوا بفريق من الخبراء لدراسة الوضع ومعرفة

    أسباب الموت المفاجئ ... وبعد فشل الفريق في فك

    رموز اللغز ... قرروا الإنتظار خارج قسم العناية المركزة قبلالوقت

    وقبل الوقت المرتقب بخمس دقائق ...

    قعدوا ينتظرون على أعصابهم ....


    الساعة تشير الى 55 , 10 صباحا

    الساعة تشير الى 56 , 10 صباحا


    الساعة تشير الى 57 , 10 صباحا


    الساعة تشير الى 58 , 10 صباحا


    الساعة تشير الى 59 , 10 صباحا


    و جت الساعه 11

    بالضبط شافوا عامل

    نظافةهندي !

    ( مؤجر لعمل جزئي من اليوم)

    يدخل المركز


    ويفصل الجهاز اللي على المريض

    علشان

    يحط فيشة المكنسه الكهربائية

    ابو هنود على نياته، مخلص بالعمل،
    (أعدم نصف الشعب علشان يكنس(

    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  5. [965]
    شاهد بدر
    شاهد بدر غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 212
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    واحد كل يوم بشوف شحاد جنب بيته وبيعطيه 10 ريال وظل الرجل على هذا الحال لمدة عام كامل


    وفي يوم قام الرجل واعطى الشحاد 7 ريال فاستغرب الشحاد وقال يلا 7 ريال احسن من بلاش !

    وبعد شهر صار يعطي الرجل الشحاد 5 ريال فقط ايضا استغرب الشحاد وما قدر يمسك نفسه وسأل الرجل وقاله انه قعد لمدة سنة كاملة يعطيه 10 ريال وبعدين نقصت وصارت 7 ريال والحين 5 ريالليش؟؟؟

    فقال الرجل : في الأول كانوا أولادي صغار وكان الحال ميسور والحين بنتي الكبيرة دخلت الجامعة ومصاريف الجامعة كثيرة وما أقدر عليها وبعد سنة دخل ولدي الثاني الجامعة وطبعا زادت المصاريف

    فسأله الشحاد : وكم عدد اولادك كلهم؟

    قال الرجل :أربعة



    قال الشحاد: وإن شاء الله ناوي تدرسهمالأربعةعلى حسابي !!!؟؟؟


    0 Not allowed!



  6. [966]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,636
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 439


    فن الرد الذي يجعل الاخرين يصمتون

    يعتبر الجواب المسكت فن من الفنون .. وقيمته في فوريته وسرعته فهويأتي كالقذيفة يسد فم السفيه
    وفي مايلي أمثلة على الجواب المسكت :

    جواب الشهير برناردشو حين قال له كاتب مغرور:انا أفضل منك ،فإنكتكتب بحثا عن المال وانا اكتببحثا عن الشرف ..
    فقال له برناردشوعلى الفور: صدقت،كل منا يبحث عما ينقصه ..!!
    ------------ --------- --------- --------- --------- --------- ------

    وسأل ثقيل بشاربن برد قائلا : ماأعمى الله رجلا إلا عوضه فبماذا عوضك ؟
    فقال بشار: بأن لاأرى امثالك ....!!
    ------------ --------- --------- --------- --------- --------- ------


    قالت نجمة انجليزية للأديب الفرنسي هنريجانسون : انه لأمر مزعج فأنا لا أتمكن من ابقاء اظافري
    نظيفة في باريس ...
    فقالعلى الفور :لأنك تحكين نفسك كثيرا ...!!
    ------------ --------- --------- --------- --------- --------- ------

    تزوج اعمىامرأة فقالت :لو رأيت بياضي وحسني لعجبت ،
    فقال :لو كنت كماتقولين ما تَرَكَكِ المبصرون لي ..!!
    ------------ --------- --------- --------- --------- --------- ------

    ويروى ان رجلا قال لإمرأته : ماخلق الله احب الي منك ....
    فقالت : ولا ابغض الي منك !
    فقال: الحمد للهلذي اولاني ماأحب وابتلاك بما تكرهين ..!!
    ------------ --------- --------- --------- --------- --------- ------

    تشدقت امرأة امام صوفي (ارنو)بكثرة المعجبين بها وانهم يزعجونها ،
    فقال صوفي :لكم هو سهل ابعادهم ايتها العزيزة ... ماعليك سوى ان تتكلمي ..!!
    ------------ --------- --------- --------- --------- --------- ------

    -
    قال رجل لبرناردشو : اليس الطباخ انفع للأمة من الشاعر أو الأديب ؟؟
    فقال: الكلابتعتقد ذلك ..!!
    ------------ --------- --------- --------- --------- --------- ------






    اضافه
    رأت الراقصه فيفي عبده عندما ارادت ركوب سيارتها المرسيدس الفاخره الأديب نجيبمحفوظ
    وهو راكب سيارة متواضعه للغاية فقالت:بص الأدب عمل فيك ايه
    ردعليها نجيب محفوظ بسرعه :بصي قلة الأدب عملت فيكي ايه ...!!

    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  7. [967]
    anass81
    anass81 غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية anass81


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 4,908

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 677
    Given: 723
    السلام عليكم

    قصة رائعة جدا

    http://forum.amrkhaled.net/showthread.php?p=1049331824

    0 Not allowed!


    إذا أعجبك موضوع أو مشاركة لي فلا تشكرني , بل ادع ُ لي:
    اللهم أغفر له ولأهله ما تقدم من ذنبهم وما تأخر ...

    وقهم عذاب النار وعذاب القبر...
    وأدخلهم الفردوس الأعلى من الجنة ...


  8. [968]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,636
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 439
    امتحان اللغه العربيه سنة 2020
    قصيدة أواخــر الـشـتــا
    للشاعرة/ إليسا أبو ماضى
    كنا فى أواخر الشتا قبل اللى فـــــــــــــات
    زى اليومين دول عشنا مع بعض حكايات
    أنا كنت لما أحب أتونس معــــــــــــــــــــاه
    أنا كنت باخد بعضى واروح له من سكات

    أجب عن الأسئلة التالية:
    1- علام يدل التعبير بصيغة الماضى؟ ولماذا اختصت الشاعرة الشتا قبل اللى فات؟
    2- فى أى فصل من فصول السنة كتبت هذه القصيدة؟ (مستدلا على ما تقول)
    3- علام يدل التعبير (أنا كنت باخد بعضى وأروح له من سكات)؟
    4- أيهما أفضل (أنا كنت باخد بعضى) أم ! (أنا كنت باخد تاكسى)؟ ولماذا؟
    5- اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين:
    - الجمال فى قولها (عشنا - معاه): (تصريع - جناس - حسن التفات)
    - (أروح له من سكات) المقصود ! بها: (دكاكينى - دحاليبى - ذرابيئى)
    - (زى اليومين) مجاز مرسل علاقته: (الكلية - المدرسة - الحضانة
    )

    *****

    والناس فى عز البرد يجرو ويستخبو
    وأنا كنت باجرى وأخبى نفسى قوام فى قلبه
    ولحد لما الليل يليل بابقى جنبه
    وأفضل فى عز البرد وياه بالساعات

    أجب عن الأسئلة التالية:

    1- هات من الأبيات مضاد (النهار), وكلمة تؤدى معنى (معاه)
    2- يرى بعض النقاد أن تكرار (فى عز البرد) أضعف المعنى. وضح ذلك مبينًا رأيك.
    3- إلى أى مدرسة شعرية تنتمى الشاعرة؟ وما أهم سماتها؟ (بدون غلط)
    4- هل ترى أن هناك علاقة بين (عز البرد) و (عز الدخيلة)؟ أم أنها تشابه أسماء؟!


    *****
    على سهوة ليه الدنيا بعد ماعشمتنا
    وعيشتنا شوية رجعت موتتـــــــــنا
    والدنيا من يوميها ياقلبى عودتنــــا
    لما بتدى حاجات قوام تاخد حاجات

    أجب عن الأسئلة التالية:

    1- اختر الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس:
    - (على سهوة) تفيد: (السرعة - العجلة - الموتوسيكل 'البجاج الهندى أبو 7')
    - (عيشتنا - موتتنا) تفيد: (التضاد - التأكيد - الحيرة فى اتخاذ القرار فى السقعة)
    2- يتضح فى الأبيات أن (الدنيا ملهاش أمان .. خالص). وضح ذلك مستدلا على ما تقول.


    3- استخرج من الأبيات مايدل على:
    - عشمنى بالمحبة وشعلقنى بالهوا، حايلته حبة حبة زودها واتلوى.
    -توهني حبك في المظبوط ،خلاني نمت فى بنها صحيت فى أسيوط
    .
    *****

    وسط الشوارع ناس كتيرة مروحــين
    والناس ياقلبى هما هما وهـــــو فـين
    وأنا ماشية باتلفت وباسأل كل يــــوم
    بيعمل إيه دلوقتى وبيحلم بمـــــــــين

    أجب عن الأسئلة التالية:

    1- يتضح فى الأبيات الشوق اللهفة وتطلع الشاعرة لرؤية (اسم النبى حارسه). اشرح
    2- يؤخذ على الشاعرة (وأنا ماشية باتلفت). وضح ذلك مبينًا مدى التعارض مع قواعد المرور.
    3- ((حُذف من قِبَل الرقابة)) نظراً لعدم موافقتة لتوجهات المنتدي



    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  9. [969]
    فاطمةالمهاجرة
    فاطمةالمهاجرة غير متواجد حالياً

    إستشارية الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية فاطمةالمهاجرة


    تاريخ التسجيل: Feb 2008
    المشاركات: 1,598
    Thumbs Up
    Received: 164
    Given: 149
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohy_y2003 مشاهدة المشاركة


    المعلمة






    حين وقفت المعلمة أمام الصف الخامس في أول يوم تستأنف فيه الدراسة، وألقت على مسامع التلاميذ جملة لطيفة تجاملهم بها، نظرت لتلاميذها وقالت لهم: إنني أحبكم جميعاً، هكذا كما يفعل جميع المعلمين والمعلمات، ولكنها كانت تستثني في نفسها تلميذاً يجلس في الصف الأمامي، يدعى تيدي ستودارد.






    لقد راقبت السيدة تومسون الطفل تيدي خلال العام السابق، ولاحظت أنه لا يلعب مع بقية الأطفال، وأن ملابسه دائماً متسخة، وأنه دائماً يحتاج إلى حمام، بالإضافة إلى أنه يبدو شخصاً غير مبهج، وقد بلغ الأمر أن السيدة تومسون كانت تجد متعة في تصحيح أوراقه بقلم أحمر عريض الخط، وتضع عليها علامات x بخط عريض، وبعد ذلك تكتب عبارة "راسب" في أعلى تلك الأوراق.






    وفي المدرسة التي كانت تعمل فيها السيدة تومسون، كان يطلب منها مراجعة السجلات الدراسية السابقة لكل تلميذ، فكانت تضع سجل الدرجات الخاص بتيدي في النهاية. وبينما كانت تراجع ملفه فوجئت بشيء ما!!






    لقد كتب معلم تيدي في الصف الأول الابتدائي ما يلي: "تيدي طفل ذكي ويتمتع بروح مرحة. إنه يؤدي عمله بعناية واهتمام، وبطريقة منظمة، كما أنه يتمتع بدماثة الأخلاق".






    وكتب عنه معلمه في الصف الثاني: "تيدي تلميذ نجيب، ومحبوب لدى زملائه في الصف، ولكنه منزعج وقلق بسبب إصابة والدته بمرض عضال، مما جعل الحياة في المنزل تسودها المعاناة والمشقة والتعب".






    أما معلمه في الصف الثالث فقد كتب عنه: "لقد كان لوفاة أمه وقع صعب عليه.. لقد حاول الاجتهاد، وبذل أقصى ما يملك من جهود، ولكن والده لم يكن مهتماً، وإن الحياة في منزله سرعان ما ستؤثر عليه إن لم تتخذ بعض الإجراءات".






    بينما كتب عنه معلمه في الصف الرابع: "تيدي تلميذ منطو على نفسه، ولا يبدي الكثير من الرغبة في الدراسة، وليس لديه الكثير من الأصدقاء، وفي بعض الأحيان ينام أثناء الدرس".






    وهنا أدركت السيدة تومسون المشكلة، فشعرت بالخجل والاستحياء من نفسها على ما بدر منها، وقد تأزم موقفها إلى الأسوأ عندما أحضر لها تلاميذها هدايا عيد الميلاد ملفوفة في أشرطة جميلة وورق براق، ما عدا تيدي. فقد كانت الهدية التي تقدم بها لها في ذلك اليوم ملفوفة بسماجة وعدم انتظام، في ورق داكن اللون، مأخوذ من كيس من الأكياس التي توضع فيها الأغراض من بقالة، وقد تألمت السيدة تومسون وهي تفتح هدية تيدي، وانفجر بعض التلاميذ بالضحك عندما وجدت فيها عقداً مؤلفاً من ماسات مزيفة ناقصة الأحجار، وقارورة عطر ليس فيها إلا الربع فقط.. ولكن سرعان ما كف أولئك التلاميذ عن الضحك عندما عبَّرت السيدة تومسون عن إعجابها الشديد بجمال ذلك العقد ثم لبسته على عنقها ووضعت قطرات من العطر على معصمها. ولم يذهب تيدي بعد الدراسة إلى منزله في ذلك اليوم. بل انتظر قليلاً من الوقت ليقابل السيدة تومسون ويقول لها: إن رائحتك اليوم مثل رائحة والدتي! !






    وعندما غادر التلاميذ المدرسة، انفجرت السيدة تومسون في البكاء لمدة ساعة على الأقل، لأن تيدي أحضر لها زجاجة العطر التي كانت والدته تستعملها، ووجد في معلمته رائحة أمه الراحلة!، ومنذ ذلك اليوم توقفت عن تدريس القراءة، والكتابة، والحساب، وبدأت بتدريس الأطفال المواد كافة "معلمة فصل"، وقد أولت السيدة تومسون اهتماماً خاصاً لتيدي، وحينما بدأت التركيز عليه بدأ عقله يستعيد نشاطه، وكلما شجعته كانت استجابته أسرع، وبنهاية السنة الدراسية، أصبح تيدي من أكثر التلاميذ تميزاً في الفصل، وأبرزهم ذكاء، وأصبح أحد التلايمذ المدللين عندها.




    وبعد مضي عام وجدت السيدة تومسون مذكرة عند بابها للتلميذ تيدي، يقول لها فيها: "إنها أفضل معلمة قابلها في حياته".






    مضت ست سنوات دون أن تتلقى أي مذكرة أخرى منه. ثم بعد ذلك كتب لها أنه أكمل المرحلة الثانوية، وأحرز المرتبة الثالثة في فصله، وأنها حتى الآن مازالت تحتل مكانة أفضل معلمة قابلها طيلة حياته.






    وبعد انقضاء أربع سنوات على ذلك، تلقت خطاباً آخر منه يقول لها فيه: "إن الأشياء أصبحت صعبة، وإنه مقيم في الكلية لا يبرحها، وإنه سوف يتخرج قريباً من الجامعة بدرجة الشرف الأولى، وأكد لها كذلك في هذه الرسالة أنها أفضل وأحب معلمة عنده حتى الآن".






    وبعد أربع سنوات أخرى، تلقت خطاباً آخر منه، وفي هذه المرة أوضح لها أنه بعد أن حصل على درجة البكالوريوس، قرر أن يتقدم قليلاً في الدراسة، وأكد لها مرة أخرى أنها أفضل وأحب معلمة قابلته طوال حياته، ولكن هذه المرة كان اسمه طويلاً بعض الشيء، دكتور ثيودور إف. ستودارد!!






    لم تتوقف القصة عند هذا الحد، لقد جاءها خطاب آخر منه في ذلك الربيع، يقول فيه: "إنه قابل فتاة، وأنه سوف يتزوجها، وكما سبق أن أخبرها بأن والده قد توفي قبل عامين، وطلب منها أن تأتي لتجلس مكان والدته في حفل زواجه، وقد وافقت السيدة تومسون على ذلك"، والعجيب في الأمر أنها كانت ترتدي العقد نفسه الذي أهداه لها في عيد الميلاد منذ سنوات طويلة مضت، والذي كانت إحدى أحجاره ناقصة، والأكثر من ذلك أنه تأكد من تعطّرها بالعطر نفسه الذي ذَكّرهُ بأمه في آخر عيد ميلاد!!




    واحتضن كل منهما الآخر، وهمس (دكتور ستودارد) في أذن السيدة تومسون قائلاً لها، أشكرك على ثقتك فيّ، وأشكرك أجزل الشكر على أن جعلتيني أشعر بأنني مهم، وأنني يمكن أن أكون مبرزاً ومتميزاً.






    فردت عليه السيدة تومسون والدموع تملأ عينيها: أنت مخطئ، لقد كنت أنت من علمني كيف أكون معلمة مبرزة ومتميزة، لم أكن أعرف كيف أعلِّم، حتى قابلتك.




    (تيدي ستودارد هو الطبيب الشهير الذي لديه جناح باسم مركز "ستودارد" لعلاج السرطان في مستشفى ميثوددست في ديس مونتيس ولاية أيوا بالولايات المتحدة الأمريكية، ويعد من أفضل مراكز العلاج ليس في الولاية نفسها وإنما على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية).






    إن الحياة ملأى بالقصص والأحداث التي إن تأملنا فيها أفادتنا حكمة واعتباراً. والعاقل لا ينخدع بالقشور عن اللباب، ولا بالمظهر عن المخبر، ولا بالشكل عن المضمون. يجب ألا تتسرع في إصدار الأحكام، وأن تسبر غور ما ترى، خاصة إذا كان الذي أمامك نفساً إنسانية بعيدة الأغوار، موّارة بالعواطف، والمشاعر، والأحاسيس، والأهواء، والأفكار. أرجو أن تكون هذه القصة موقظة لمن يقرؤها من الآباء والأمهات، والمعلمين والمعلمات، والأصدقاء والصديقات.




    من ايميلي
    قصة رائعة جدا ومؤثرة

    0 Not allowed!



  10. [970]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,636
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 439
    الأطرش في الزفة


    ترى مش كل متخرج من أمريكا يعرف
    jbm يا حبيبي !!!!

    كنت جالس مع شباب خريجين جامعات امريكيه ويشتغلون في شركات



    وانا مسكين متخرج من جامعة عربيه وموظف حكومي

    يسولفون ويضحكون وانا مدري وش السالفه

    واذا سألتهم يردون علي بتعجب: 'معقولة ما تعرف؟'

    اسمع السوالف

    يقول واحد:

    - مدير الـ
    hr عندنا مغرور وشايف نفسه

    - هذا قسم المغرورين لأنهم يعرفون ان الكل يحتاجهم.

    - ووين الـ
    md؟ ما يتدخل بينكم؟

    - مشغول باجتماعات ما تنتهي مع الـ
    ceo.

    - وحنّا متورطون مع جماعة الـ
    it، ما نقدر نتكلم معهم ابد.

    - أوه.. هذولا اردى ناس .. دايمً يفضحون في الـ
    kpi.

    - يا جماعة حنّا في 'الويك إند'.. تكلموا في شي ثاني.

    أتنهد وأقول في نفسي: الحمد لله جاء دوري في الكلام

    يسأل واحد منهم:

    - وش أخبار الـ
    dfm؟

    - تعبان، عشان ال
    ipo الأخير جاء على غير المتوقع، وما ربحنا فيه ريال

    - قلت لك أن هذا زمن العقارات.

    أقول في نفسي: العقارات؟ أعرفها ولله الحمد

    يقول واحد:

    - فيه فلل للإيجار في الـ
    jbr؟

    - طارت الطيور بأرزاقها.

    أصحح كلامه وأقول في نفسي: قُل
    tta، طيور، طارت، أرزاق.. يقول أحدهم:

    - اتركوا العقارات وخل نتكلّم عن زحمه في الشوارع.

    - أمس جاي من أبوظبي، وبدت الزحمة قدّام الـ
    dic إلى بوابة سالك.

    - وأنا كنت في طريقي للـ
    dmc وبقيت ساعتين في زحمة شارع الشيخ زايد.

    يخلص الكلام عن الزحمه، ويناظرني واحد منهم بعد الزقاره العاشرة والفنجال الخامس:

    - بو محمد، ليش ما تاخذ الماستر'؟

    أقول في نفسي: أكيد أنه يقصد 'ماستر كي' وقبل أن أقول له مفاتيحي كلها في جيبي أتذكر أن المقصود هو الماجستير، فأقول بلا اهتمام:

    - ماعندي وقت

    - وكم كان الـ
    gpa؟

    - ما اذكر، بس انه 'أوتوماتيكي'.

    يضحك الجميع ويعتقدون أنني أمزح. ويوم جا وقت العشا يقولون:

    - مطعم هندي.. لا إيراني.. لا شامي.. يا جماعة اشتقنا إلى الـ
    kfc.

    كلهم وافقوا وقعدوا يناظروني ينتظرون رايي، قلت:

    - أنا باروح للبيت وأنتم روحوا للـ
    jbm.

    قالوا:




    وشهوا هذا
    jbm!!



    - 'معقولة ما تعرفون؟'





    شرح الاختصارات:





    hr: الموارد البشرية.. md: المدير التنفيذي.. ceo: الرئيس التنفيذي.. it: تقنية المعلومات... kpi: مقياس مؤشر الأداء.. dfm: سوق دبي المالي... ipo: الاكتتاب.. jbr: جميرا بيتش ريزدنس.. dic: مدينة دبي للإنترنت.. dmc: مدينة دبي للإعلام.. gpa: المعدل التراكمي.. kfc: كنتاكي..

    jbm: جهنم وبئس المصير.

    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML