دورات هندسية

 

 

Have a Good Weekend - NEW

صفحة 123 من 216 الأولىالأولى ... 2373113119 120 121 122 123124 125 126 127 133173 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,221 إلى 1,230 من 2152
  1. [1221]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,637
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 439
    لا تؤاخذوني يا اخواني - النت عملها معايا - اليكم الملف


    - ادي الرجاله ولا بلاش هههههههههه

    0 Not allowed!


    الملفات المرفقة

    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  2. [1222]
    مصطفى ساطع
    مصطفى ساطع غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مصطفى ساطع


    تاريخ التسجيل: May 2008
    المشاركات: 432
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادي المهندس مشاهدة المشاركة
    سلام عليكم

    أخواني الاعزاء احببت ان اقدم لكم سلسله من بعض قصص القران التي نستفاد من عبرها واحيانا ينحرج البعض منا لعدم معرفتنا الكامله لبعض القصص وهذا الموقف صادفني عده مرات لذا احببت ان لا تكونوا بموقفي ولكم جزيل الشكر وارجوا الدعاء في ضهر الغيب حيث هناك حديث مفاده ان دعاء المسلم لاخيه المسلم في ضهر الغيب مستجاب انشاء الله .

    اليكم القصه الاولى وهي............ اصحاب الاخدود...........



    موقع القصة في القرآن الكريم:

    ورد ذكر القصة في سورة البروج الآيات 4-9، وتفصيلها في صحيح الإمام مسلم.

    قال الله تعالى(( وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ ))

    القصة:

    إنها قصة فتاً آمن، فصبر وثبت، فآمنت معه قريته.

    لقد كان غلاما نبيها، ولم يكن قد آمن بعد. وكان يعيش في قرية ملكها كافر يدّعي الألوهية. وكان للملك ساحر يستعين به. وعندما تقدّم العمر بالساحر، طلب من الملك أن يبعث له غلاما يعلّمه السحر ليحلّ محله بعد موته. فاختير هذا الغلام وأُرسل للساحر.

    فكان الغلام يذهب للساحر ليتعلم منه، وفي طريقه كان يمرّ على راهب. فجلس معه مرة وأعجبه كلامه. فصار يجلس مع الراهب في كل مرة يتوجه فيها إلى الساحر. وكان الساحر يضربه إن لم يحضر. فشكى ذلك للراهب. فقال له الراهب: إذا خشيت الساحر فقل حبسني أهلي، وإذا خشيت أهلك فقل حبسني الساحر.

    وكان في طريقه في أحد الأيام، فإذا بحيوان عظيم يسدّ طريق الناس. فقال الغلام في نفسه، اليوم أعلم أيهم أفضل، الساحر أم الراهب. ثم أخذ حجرا وقال: اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يمضي الناس. ثم رمى الحيوان فقلته، ومضى الناس في طريقهم. فتوجه الغلام للراهب وأخبره بما حدث. فقال له الراهب: يا بنى، أنت اليوم أفضل مني، وإنك ستبتلى، فإذا ابتليت فلا تدلّ عليّ.

    وكان الغلام بتوفيق من الله يبرئ الأكمه والأبرص ويعالج الناس من جميع الأمراض. فسمع به أحد جلساء الملك، وكان قد فَقَدَ بصره. فجمع هدايا كثرة وتوجه بها للغلام وقال له: أعطيك جميع هذه الهداية إن شفيتني. فأجاب الغلام: أنا لا أشفي أحدا، إنما يشفي الله تعالى، فإن آمنت بالله دعوت الله فشفاك. فآمن جليس الملك، فشفاه الله تعالى.

    فذهب جليس الملجس، وقعد بجوار الملك كما كان يقعد قبل أن يفقد بصره. فقال له الملك: من ردّ عليك بصرك؟ فأجاب الجليس بثقة المؤمن: ربّي. فغضب الملك وقال: ولك ربّ غيري؟ فأجاب المؤمن دون تردد: ربّي وربّك الله. فثار الملك، وأمر بتعذيبه. فلم يزالوا يعذّبونه حتى دلّ على الغلام.

    أمر الملك بإحضار الغلام، ثم قال له مخاطبا: يا بني، لقد بلغت من السحر مبلغا عظيما، حتى أصبحت تبرئ الأكمه والأبرص وتفعل وتفعل. فقال الغلام: إني لا أشفي أحدا، إنما يشفي الله تعالى. فأمر الملك بتعذيبه. فعذّبوه حتى دلّ على الراهب.

    فأُحضر الراهب وقيل له: ارجع عن دينك. فأبى الراهب ذلك. وجيئ بمشار، ووضع على مفرق رأسه، ثم نُشِرَ فوقع نصفين. ثم أحضر جليس الملك، وقيل له: ارجع عن دينك. فأبى. فَفُعِلَ به كما فُعِلَ بالراهب. ثم جيئ بالغلام وقيل له: ارجع عن دينك. فأبى الغلام. فأمر الملك بأخذ الغلام لقمة جبل، وتخييره هناك، فإما أن يترك دينه أو أن يطرحوه من قمة الجبل.

    فأخذ الجنود الغلام، وصعدوا به الجبل، فدعى الفتى ربه: اللهم اكفنيهم بما شئت. فاهتزّ الجبل وسقط الجنود. ورجع الغلام يمشي إلى الملك. فقال الملك: أين من كان معك؟ فأجاب: كفانيهم الله تعالى. فأمر الملك جنوده بحمل الغلام في سفينة، والذهاب به لوسط البحر، ثم تخييره هناك بالرجوع عن دينه أو إلقاءه.

    فذهبوا به، فدعى الغلام الله: اللهم اكفنيهم بما شئت. فانقلبت بهم السفينة وغرق من كان عليها إلا الغلام. ثم رجع إلى الملك. فسأله الملك باستغراب: أين من كان معك؟ فأجاب الغلام المتوكل على الله: كفانيهم الله تعالى. ثم قال للملك: إنك لن تستطيع قتلي حتى تفعل ما آمرك به. فقال الملك: ما هو؟ فقال الفتى المؤمن: أن تجمع الناس في مكان واحد، وتصلبي على جذع، ثم تأخذ سهما من كنانتي، وتضع السهم في القوس، وتقول "بسم الله ربّ الغلام" ثم ارمني، فإن فعلت ذلك قتلتني.

    استبشر الملك بهذا الأمر. فأمر على الفور بجمع الناس، وصلب الفتى أمامهم. ثم أخذ سهما من كنانته، ووضع السهم في القوس، وقال: باسم الله ربّ الغلام، ثم رماه فأصابه فقتله.

    فصرخ الناس: آمنا بربّ الغلام. فهرع أصحاب الملك إليه وقالوا: أرأيت ما كنت تخشاه! لقد وقع، لقد آمن الناس.

    فأمر الملك بحفر شقّ في الأرض، وإشعال النار فيها. ثم أمر جنوده، بتخيير الناس، فإما الرجوع عن الإيمان، أو إلقائهم في النار. ففعل الجنود ذلك، حتى جاء دور امرأة ومعها صبي لها، فخافت أن تُرمى في النار. فألهم الله الصبي أن يقول لها: يا أمّاه اصبري فإنك على الحق



    مع تحياتي
    جزاك الله خيرا" أخ هادي على هذه المشاركة

    0 Not allowed!



  3. [1223]
    مصطفى ساطع
    مصطفى ساطع غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مصطفى ساطع


    تاريخ التسجيل: May 2008
    المشاركات: 432
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohy_y2003 مشاهدة المشاركة
    لا تؤاخذوني يا اخواني - النت عملها معايا - اليكم الملف


    - ادي الرجاله ولا بلاش هههههههههه
    جامممممممدة أخ محي...بس الظاهر حتعمل مظاهرة نسائية على الرجال بعد هذا الفيديو

    0 Not allowed!



  4. [1224]
    anass81
    anass81 غير متواجد حالياً
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية anass81


    تاريخ التسجيل: Mar 2007
    المشاركات: 4,902

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 671
    Given: 721
    منقول من بريدي

    يُحكى أن أحد الأطفال كان لديه سلحفاة
    يطعمها و يلعب معها

    و في إحدى ليالي الشتاء الباردة
    جاء الطفل لسلحفاته العزيزة فوجدهاقد دخلت في غلافها الصلب طلبا للدفء
    فحاول أن يخرجها فأبت
    ضربها بالعصا فلم تأبه به
    صرخ فيها فزادت تمنعا
    فدخل عليه أبوه و هو غاضب حانق وقال له:
    ماذا بك يا بني ؟
    فحكى له مشكلته مع السلحفاة
    فابتسم الأب وقال له دعها و تعال معي
    ثم أشعل الأب المدفأة
    وجلس بجوارها هو و الابن يتحدثان
    و رويدا رويدا و إذ بالسلحفاة تقترب منهم طالبة الدفء
    فابتسم الأب لطفله و قاليا بني الناس كالسلحفاة
    إن أردتهم أن ينزلوا عند رأيك فأدفئهم بعطفك
    و لا تكرههم على فعل ما تريد بعصاك


    وهذه إحدى أسرار الشخصيات المؤثرة في الحياة
    فهم يدفعون الناس إلى حبهم وتقديرهم
    و من ثم طاعتهم عبر إعطائهم من دفء
    قلوبهم و مشاعرهم
    الكثير و الكثير

    (تذكرني بمشاركات اخي ابو هادي)

    0 Not allowed!


    إذا أعجبك موضوع أو مشاركة لي فلا تشكرني , بل ادع ُ لي:
    اللهم أغفر له ولأهله ما تقدم من ذنبهم وما تأخر ...

    وقهم عذاب النار وعذاب القبر...
    وأدخلهم الفردوس الأعلى من الجنة ...


  5. [1225]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,637
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 439
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى ساطع مشاهدة المشاركة
    جامممممممدة أخ محي...بس الظاهر حتعمل مظاهرة نسائية على الرجال بعد هذا الفيديو
    ليه ياحاج مصطفي - ده كل راجل فيهم بيدافع عن مراته -ههههههههههههههههههههههه ونعم الرجـــــــــــــــــــال

    بس كل واحد فيهم بيضرب مرات اللي ضرب مراته - مش بيضرب اللي ضربها - يعني بيعمل اللي يقدر عليه بس ,,,,,,,, اكتر من كده مايقدرش هههههههههههههههههههه

    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  6. [1226]
    مصطفى ساطع
    مصطفى ساطع غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مصطفى ساطع


    تاريخ التسجيل: May 2008
    المشاركات: 432
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohy_y2003 مشاهدة المشاركة
    ليه ياحاج مصطفي - ده كل راجل فيهم بيدافع عن مراته -ههههههههههههههههههههههه ونعم الرجـــــــــــــــــــال

    بس كل واحد فيهم بيضرب مرات اللي ضرب مراته - مش بيضرب اللي ضربها - يعني بيعمل اللي يقدر عليه بس ,,,,,,,, اكتر من كده مايقدرش هههههههههههههههههههه
    السلام عليكم ورحمة الله وبركات أخ محي
    بس أنه طريقة جيدة للرجل للأنتقام (عفوا" أقصد الدفاع) عن مراتوووووووو ههههههههه

    0 Not allowed!



  7. [1227]
    مصطفى ساطع
    مصطفى ساطع غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مصطفى ساطع


    تاريخ التسجيل: May 2008
    المشاركات: 432
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة anass81 مشاهدة المشاركة
    منقول من بريدي

    يُحكى أن أحد الأطفال كان لديه سلحفاة
    يطعمها و يلعب معها
    و في إحدى ليالي الشتاء الباردة
    جاء الطفل لسلحفاته العزيزة فوجدهاقد دخلت في غلافها الصلب طلبا للدفء
    فحاول أن يخرجها فأبت
    ضربها بالعصا فلم تأبه به
    صرخ فيها فزادت تمنعا
    فدخل عليه أبوه و هو غاضب حانق وقال له:
    ماذا بك يا بني ؟
    فحكى له مشكلته مع السلحفاة
    فابتسم الأب وقال له دعها و تعال معي
    ثم أشعل الأب المدفأة
    وجلس بجوارها هو و الابن يتحدثان
    و رويدا رويدا و إذ بالسلحفاة تقترب منهم طالبة الدفء
    فابتسم الأب لطفله و قاليا بني الناس كالسلحفاة
    إن أردتهم أن ينزلوا عند رأيك فأدفئهم بعطفك
    و لا تكرههم على فعل ما تريد بعصاك


    وهذه إحدى أسرار الشخصيات المؤثرة في الحياة
    فهم يدفعون الناس إلى حبهم وتقديرهم
    و من ثم طاعتهم عبر إعطائهم من دفء
    قلوبهم و مشاعرهم الكثير و الكثير

    (تذكرني بمشاركات اخي ابو هادي)
    كلمات رائعة أخ أنس ومشكور على المشاركة

    0 Not allowed!



  8. [1228]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,637
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 439
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى ساطع مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركات أخ محي
    بس أنه طريقة جيدة للرجل للأنتقام (عفوا" أقصد الدفاع) عن مراتوووووووو ههههههههه
    بالظبط يا اخ مصطفي - الدفاع المشترك - بين الرجاله وبعضيهم هههههههههههههههه

    0 Not allowed!



    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  9. [1229]
    mohy_y2003
    mohy_y2003 غير متواجد حالياً

    مشرف سابق وإستشاري الهندسة المدنية


    الصورة الرمزية mohy_y2003


    تاريخ التسجيل: Jun 2007
    المشاركات: 9,637
    Thumbs Up
    Received: 350
    Given: 439
    تعمل ايه لو بعد كل التعب ده طلعت مش هي !!!!!!!!!!!!

    ههههههههههههههههههههههه

    0 Not allowed!


    الملفات المرفقة

    ليس ضروريا ان تكون عميلاً لتخدم عدوك .... يكفيك أن تكون غبيــــــــــــــــاً

    الإمام محمد الغزالي

  10. [1230]
    إبراهيم أسامة
    إبراهيم أسامة غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إبراهيم أسامة


    تاريخ التسجيل: Jul 2006
    المشاركات: 3,107
    Thumbs Up
    Received: 16
    Given: 3

    Thumbs up أقول ايه واحكي ايه......... تبارك الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة anass81 مشاهدة المشاركة
    منقول من بريدي

    يُحكى أن أحد الأطفال كان لديه سلحفاة
    يطعمها و يلعب معها

    و في إحدى ليالي الشتاء الباردة
    جاء الطفل لسلحفاته العزيزة فوجدهاقد دخلت في غلافها الصلب طلبا للدفء
    فحاول أن يخرجها فأبت
    ضربها بالعصا فلم تأبه به
    صرخ فيها فزادت تمنعا
    فدخل عليه أبوه و هو غاضب حانق وقال له:
    ماذا بك يا بني ؟
    فحكى له مشكلته مع السلحفاة
    فابتسم الأب وقال له دعها و تعال معي
    ثم أشعل الأب المدفأة
    وجلس بجوارها هو و الابن يتحدثان
    و رويدا رويدا و إذ بالسلحفاة تقترب منهم طالبة الدفء
    فابتسم الأب لطفله و قاليا بني الناس كالسلحفاة
    إن أردتهم أن ينزلوا عند رأيك فأدفئهم بعطفك
    و لا تكرههم على فعل ما تريد بعصاك


    وهذه إحدى أسرار الشخصيات المؤثرة في الحياة
    فهم يدفعون الناس إلى حبهم وتقديرهم
    و من ثم طاعتهم عبر إعطائهم من دفء
    قلوبهم و مشاعرهم
    الكثير و الكثير

    (تذكرني بمشاركات اخي ابو هادي)
    روعة بجد ياهندسة ...........................

    0 Not allowed!


    أنا في الحياة وديعة وغدا سأمضي عابرا في رحلتي

  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML