دورات هندسية

 

 

فتاة متبرجة ...وفتاة محجبة ..موضوع للنقاش

صفحة 2 من 11 الأولىالأولى 1 23 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 103
  1. [11]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هنادي الصدقية مشاهدة المشاركة

    لا حول ولا قوة الا بالله اي عالم هذا اللي يسمي المحجبة اللي ما تغطي وجهها سافرة !!
    حرام كذا تقول هذا الامر فيه اختلاف واسع -والاختلاف رحمة-لكن الغطاء مو شرط!!

    هو اقرب للعادات والتقاليد منه للدين وكل ما كان في حكمه مثل النقاب والثام والبرقع المهم ان الحجاب يغطي كل شعرات الرأس والرقبة وما يكون في الوجه ماكياج لكن المحجبة من غير غطاء ما تسمى سافرة ابدا!!


    سلام
    السلام عليكم..

    تماماً أختي هنادي، بارك الله فيكِ.. حقيقة لم أنتبه لهذه النقطة أعلاه، ولكن فعلاً كما تقولين، الفتاة التي تغطي كل جسمها ورأسها عدا كفيها ووجهها هي فتاة محجبة الحجاب المفروض عليها لا أكثر ولا أقل، وحاشا لله أن تكون سافرة.. أما السافرة فهي التي تظهر أكثر من ذلك، كأن تظهر شعرها أو رقبتها وما إلى ذلك..

    مع تحيـــــــــــــاتي..

    0 Not allowed!




  2. [12]
    الياس عبد النور
    الياس عبد النور غير متواجد حالياً
    الحمد لله
    الصورة الرمزية الياس عبد النور


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 3,530

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 139
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الحلول مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم..

    تماماً أختي هنادي، بارك الله فيكِ.. حقيقة لم أنتبه لهذه النقطة أعلاه، ولكن فعلاً كما تقولين، الفتاة التي تغطي كل جسمها ورأسها عدا كفيها ووجهها هي فتاة محجبة الحجاب المفروض عليها لا أكثر ولا أقل، وحاشا لله أن تكون سافرة.. أما السافرة فهي التي تظهر أكثر من ذلك، كأن تظهر شعرها أو رقبتها وما إلى ذلك..

    مع تحيـــــــــــــاتي..
    هذا والحجاب الذي يقولون به ليس هو الحجاب الشرعي المعنى الصحيح، بل هو ستر الجسد كله إلا الوجه واليدين، وهذا يعني أنه ينظر إليها وتنظر إليه، أليس هذا طريقا للفتنة؟..
    وأين أمر الله تعالى: { وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب}؟.

    حكم كشف الوجه واليدين للمرأة أمام الرجال الأجانب

    د. يوسف بن عبدالله الأحمد

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد .
    فقد اختلف العلماء رحمهم الله في حكم تغطيتهما وكثير من الناس يجهل ويخلط في هذه المسألة ، ولذا لابد من تحرير محل النزاع بين العلماء فيها .
    أولاً : محل الخلاف إنما هو الوجه واليدين ، أما ما عداهما فيجب فيها التغطية بالاتفاق ؛ كالقدم ، والساعد ، وشعر الرأس ، كل هذا عورة بالاتفاق .
    ثانياً : اتفق العلماء على وجوب تغطية الوجه واليدين إذا كان فيهما زينة كالكحل في العين ، والذهب والحناء في اليدين .
    ثالثاً : اتفق العلماء على وجوب تغطية الوجه واليدين إذا كان في كشفهما فتنة . وقد نص كثير من العلماء القائلين بأن وجه المرأة ليس بعورة على وجوب تغطية الشابة لوجهها دفعاً للفتنة .
    وعليه فإن كشف أكثر النساء اليوم لوجوههن أمر محرم باتفاق العلماء ؛ لكونها كاشفة عن مقدمة الرأس والشعر ، أو لأنها قد وضعت زينة في وجهها أويديها ؛ كالكحل أو الحمرة في الوجه ، أو الخاتم في اليد .
    فمحل الخلاف إذاً بين العلماء هو الوجه واليدين فقط ، إذا لم يكن فيهما زينة ، ولم يكن في كشفهما فتنة ، واختلفوا على قولين : الوجوب والاستحباب . فالقائلون بأن وجه المرأة عورة قالوا بوجوب التغطية ، والقائلون بأن وجه المرأة ليس بعورة قالوا يستحب تغطيته .
    ولم يقل أحد من أهل العلم إن المرأة يجب عليها كشف وجهها ، أو أنه الأفضل . إلا دعاة الفتنة ومرضى القلوب .
    أما العلماء فإنهم لما بحثوا المسألة بحثوا عورة المرأة ؛ هل الوجه عورة ؟ أو ليس بعورة . بمعنى هل تأثم المرأة إذا كشفت وجهها أو لا تأثم ؟ أما استحباب تغطية الوجه للمرأة فهو محل اتفاق بين القائلين بأن وجه المرأة ليس بعورة .
    ومن العلماء المعاصرين القائلين بأن وجه المرأة ليس بعورة الألباني رحمه الله ، لكنه يقول بالاستحباب ويدعو النساء إلى تغطية الوجه تطبيقاً للسنة حتى قال في كتابه جلباب المرأة المسلمة : " ولقد علمت أن كتابنا هذا كان له الأثر الطيب ـ والحمد لله ـ عند الفتيات المؤمنات ، والزوجات الصالحات ، فقد استجاب لما تضمنه من الشروط الواجب توافرها في جلباب المرأة المسلمة الكثيرات منهن ، وفيهن من بادرت إلى ستر وجهها أيضاً ، حين علمت أن ذلك من محاسن الأمور ، ومكارم الأخلاق ، مقتديات فيه بالنساء الفضليات من السلف الصالح ، وفيهن أمهات المؤمنين رضي الله عنهن " انتهى كلامه رحمه الله . ‎( جلباب المرأة المسلمة ص26 )
    وأردت بهذا أن يتميز كلام العلماء القائلين بأن وجه المرأة ليس بعورة ، وبين دعاة الرذيلة .
    فإن العلماء لم يدعُ واحد منهم إلى أن تكشف المرأة وجهها ، بل أقل ما قيل بينهم إن التغطية هو الأفضل. بخلاف دعاة السوء الذين يطالبون بكشف المرأة لوجهها . وما الذي يَضُرهم ، و ما الذي يُغيظهم من تغطية المرأة لوجهها ؟! إنه سؤال يحتاج منا إلى جواب . نسأل الله الكريم أن يحفظ نساء المسلمين من كيدهم .
    وأعود مرةً أخرى إلى محل النزاع في حكم تغطية المرأة لوجهها ويديها هل هو واجب أو مستحب ؟ الراجح من قولي العلماء وجوب تغطية المرأة لوجهها ويديها أمام الرجال الأجانب .
    والأدلة على ذلك كثيرة منها :
    الدليل الأول : قوله تعالى : " وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن " ( النور 30) .
    فالله جل وعلا يقول ( ولا يبدين زينتهن ) وقد استقر في فطر الناس أن أعظمَ زينة في المرأة هو وجهها ، ولذلك فإن أهم ما يراه الخاطب هو الوجه ، وكذلك الشعراء حاضراً وقديماً في غرض الغزل ، فالوجه أعظم مقياس عندهم للفتنة والجمال .
    وقد اتفق العلماء على وجب ستر المرأة لقدمها وشعرها أمام الرجال الأجانب ؛ فأيهما أعظم زينة الوجه واليدين أم القدم ؟! ، و لاشك بأن الوجه واليدين أعظم في الزينة وأولى بالستر .
    بل قد جعل الله ضرب المرأة بقدمها الأرض أثناء مشيها لسماع الرجال صوت الخلخال من الزينة المحرم ابداؤها كما في الآية التي تليها ( ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن ) (النور 31) وكشف المرأة لوجهها ويديها أمام الرجال الأجانب أعظم زينة من سماعهم لصوت خلخالها ، فوجوب ستر الوجه واليدين ألزم وأوجب .
    الدليل الثاني : حديث ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( المرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان) . أخرجه الترمذي بإسناد صحيح ( الإرواء 1/303) (وأصل الاستشراف: وضع الكف فوق الحاجب ورفع الرأس للنظر. والمعنى أن المرأة إذا خرجت من بيتها طمع بها الشيطان ليغويها أو يغوي بها).
    وهذا الحديث نص في أن المرأة كلها عورة ولم يستثن النبي صلى الله عليه وسلم منها شيء .
    الدليل الثالث : حديث عائشة رضي الله عنها في قصة الإفك وهم راجعون من غزوة بني المصطلق وقد نزلوا في الطريق فذهبت عائشة لقضاء حاجتها ثم عادت إليهم وقد آذنوا بالرحيل فلم تجد عقدها فرجعت تتلمسه في المكان الذي ذهبت إليه فلما عادت لم تجد أحداً فجلست . وقد حملوا هودجها على البعير ظناً منهم أنها فيه ولم يستنكروا خفة الهودج ؛ لأنها كانت خفيفة حديثة السن.
    وكان من فطنتها أن جلست في مكانها الذي كانت فيه ، فإنهم إن فقدوها رجعوا إليها .
    قالت رضي الله عنها : فبينما أنا جالسة في منزلي غلبتني عيني فنمت ، وكان صفوان بن المعطل السلمي ثم الذكواني من وراء الجيش ، فأصبح عند منزلي فرأى سواد إنسان نائم فعرفني حين رآني وكان رآني قبل الحجاب فاستيقظت باسترجاعه حين عرفني ، فخمرت " وفي رواية : فسترت " وجهي عنه بجلبابي ...) متفق عليه .
    فصفوان بن المعطل رأى سواد إنسان فأقبل إليه . وهذا السواد هو عائشة ـ رضي الله عنها ـ وكانت نائمة ، كاشفة عن وجهها ، فعرفها صفوان ، فاستيقظتْ باسترجاعه ؛ أي بقوله : ( إنا لله وإنا إليه راجعون) فعائشة رضي الله عنها لما قالت ( فعرفني حين رآني ) بررت سبب معرفته لها ولم تسكت فكأن في ذهن السامع إشكال : كيف يعرفها وتغطية الوجه واجب . فقالت : (وكان رآني قبل الحجاب ) .
    وفي قولها (وكان رآني قبل الحجاب ) فائدة أخرى ، ودليل على أن تغطية الوجه هو المأمور به في آية الحجاب .
    ثم قالت عائشة ـ رضي الله عنها ـ (فخمرت " وفي رواية : فسترت " وجهي عنه بجلبابي ) وقولها هذا في غاية الصراحة .
    الدليل الرابع : قول عائشة -رضي الله عنها-: "كان الركبان يمرون بنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم محرمات ، فإذا حاذوا بنا أسدلت إحدانا جلبابها على وجهها، فإذا جاوزونا كشفناه” أخرجه أحمد وأبو داود وسنده حسن .
    الدليل الخامس : عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما قالت : ( كنا نغطي وجوهنا من الرجال ، وكنا نمتشط قبل ذلك في الإحرام ) إسناده صحيح أخرجه الحاكم وصححه ، ووافقه الذهبي ( انظر الإرواء 4/212) .
    ويقول بعض الناس إن النصوص الواردة في تغطية الوجه خاص بزوجات النبي صلى الله عليه وسلم . وهذه الشبهة الضعيفة تروج عند كثير من العامة والجواب عنها أن يقال :
    إن الأصل في نصوص الشرع هو العموم إلا إذا دل الدليل على التخصيص ، ولا دليل . هذا أولاً.
    ثانياً : أنه قد ثبت عن نساء الصحابة تغطية الوجه كما في أثر أسماء السابق ( كنا نغطي وجوهنا من الرجال) فأسماء ليست من زوجات النبي  ، وقولها ( كنا نغطي ) يعم نساء الصحابة .
    ثالثاً : أن الأمر بالحجاب ورد مصرحاً به لجميع نساء المؤمنين في قوله تعالى : " يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفوراً رحيماً ".
    وأنقل هنا أقوال بعض العلماء في وجوب تغطية المرأة لوجهها أمام الرجال الأجانب :
    قال أبو بكر الرازي الجصاص الحنفي (ت370هـ) في تفسيره لقوله تعالى : ( يدنين عليهن من جلابيبهن ) : " في هذه الآية دلالة على أن المرأة الشابة مأمورة بستر وجهها عن الأجنبيين ، وإظهار الستر و العفاف عند الخروج لئلا يطمع أهل الريب فيهن ".( أحكام القرآن 3/371) .
    قال أبو بكر بن العربي المالكي رحمه الله (ت 543هـ) عند تفسيره لقوله تعالى ( وإذا سألتموهن متاعاً فاسألوهن من وراء حجاب ) : " و المرأة كلها عورة ؛ بدنها وصوتها ، فلا يجوز كشف ذلك إلا لضرورة أو لحاجة ، كالشهادة عليها ، أو داء يكون ببدنها " (أحكام القرآن 3/616).
    قال النووي رحمه الله (ت676هـ) في المنهاج ( وهو عمدة في مذهب الشافعية ) : " و يحرم نظر فحل بالغ إلى عورة حرة كبيرة أجنبية وكذا وجهها وكفها عند خوف الفتنة ( قال الرملي في شرحه : إجماعاً ) وكذا عند الأمن على الصحيح " . قال ابن شهاب الدين الرملي رحمه الله (ت1004هـ) في شرحه لكلام النووي السابق : " و وجهه الإمام : باتفاق المسلمين على منع النساء أن يخرجن سافرات الوجوه ، وبأن النظر مظنة الفتنة ، و محرك للشهوة .. وحيث قيل بالتحريم وهو الراجح : حرم النظر إلى المنتقبة التي لا يبين منها غير عينيها و محاجرها كما بحثه الأذرعي ، و لاسيما إذا كانت جميلة ، فكم في المحاجر من خناجر "اهـ (نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج في الفقه على مذهب الشافعي 6/187ـ188) .
    قال النسفي الحنفي رحمه الله (ت701هـ) في تفسيره لقوله تعالى : ( يدنين عليهن من جلابيبهن ): " يرخينها عليهن ، و يغطين بها وجوههن وأعطافهن " (مدارك التنزيل 3/79) .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله (ت728هـ): " وكشف النساء وجوههن بحيث يراهن الأجانب غير جائز. وعلى ولي الأمرِ الأمرُ بالمعروف والنهى عن هذا المنكر وغيره ، ومن لم يرتدع فإنه يعاقب على ذلك بما يزجره " ( مجموع الفتاوى 24 / 382 ) .
    قال ابن جزي الكلبي المالكي رحمه الله (ت741هـ) في تفسيره لقوله تعالى : ( يدنين عليهن من جلابيبهن ) : " كان نساء العرب يكشفن وجوههن كما تفعل الإماء ، وكان ذلك داعياً إلى نظر الرجال لهن ، فأمرهن الله بإدناء الجلابيب ليستر بذلك وجوههن " ( التسهيل لعلوم التنزيل 3/144).
    قال ابن القيم رحمه الله (ت751هـ) في إعلام الموقعين ( 2/80) : " العورة عورتان : عورة النظر ، وعورة في الصلاة ؛ فالحرة لها أن تصلي مكشوفة الوجه والكفين ، وليس لها أن تخرج في الأسواق و مجامع الناس كذلك ، والله أعلم ".
    وقال تقي الدين السبكي الشافعي رحمه الله (ت756هـ) : " الأقرب إلى صنيع الأصحاب أن وجهها و كفيها عورة في النظر " ( نهاية المحتاج 6/187) .
    قال ابن حجر في شرح حديث عائشة رضي الله عنها وهو في صحيح البخاري أنها قالت : " لَمَّا نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَةُ ( وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ ) أَخَذْنَ أُزْرَهُنَّ فَشَقَّقْنَهَا مِنْ قِبَلِ الْحَوَاشِي فَاخْتَمَرْنَ بِهَا " . قال ابن حجر (ت852هـ) في الفتح (8/347) : " قوله ( فاختمرن ) أي غطين وجوههن " .
    قال السيوطي (ت911هـ) عند قوله تعالى : ( يدنين عليهن من جلابيبهن ) : " هذه آية الحجاب في حق سائر النساء ، ففيها وجوب ستر الرأس والوجه عليهن " (عون المعبود 11/158 ) .
    قال البهوتي الحنبلي رحمه الله (ت1046هـ) في كشاف القناع ( 1/266) : " الكفان والوجه من الحرة البالغة عورة خارج الصلاة باعتبار النظر كبقية بدنها " .
    وغيرهم كثير ولولا خشية الإطالة لنقلت أقوالهم .
    وقد قال بوجوب تغطية المرأة لوجهها وكفيها جمع كبير من العلماء المعاصرين ، منهم أصحاب الفضيلة : عبدالرحمن بن سعدي ، ومحمد بن إبراهيم آل الشيخ ، ومحمد الأمين الشنقيطي ، و عبدالعزيز بن عبدالله بن باز ، وأبو بكر جابر الجزائري ، و محمد بن عثيمين ، وعبدالله بن جبرين ، وصالح الفوزان ، وبكر بن عبدالله أبو زيد ـ رحمهم الله ، وحفظ الأحياء منهم ـ وغيرهم كثير .
    و أنقل هنا كلام العلامة محمد بن عثيمين . قال رحمه الله بعد أن قرر وجوب تغطية المرأة لوجهها وكفيها : " وإني لأعجب من قوم يقولون : إنه يجب على المرأة أن تستر قدمها ، ويجوز أن تكشف كفيها !! فأيهما أولى بالستر ؟! أليس الكفان ؛ لأن نعمة الكف وحسن أصابع المرأة وأناملها في اليدين أشد جاذبية من ذلك في الرجلين .
    وأعجب أيضاً من قوم يقولون : إنه يجب على المرأة أن تستر قدميها ، ويجوز أن تكشف وجهها !! فأيهما أولى بالستر ؟! هل من المعقول أن نقول إن الشريعة الإسلامية الكاملة التي جاءت من لدن حكيم خبير توجب على المرأة أن تستر القدم ، وتبيح لها أن تكشف الوجه ؟! .
    الجواب : أبداً هذا تناقض ؛ لأن تعلق الرجال بالوجوه أكثر بكثير من تعلقهم بالأقدام .
    ( إلى أن قال رحمه الله ) : " أنا أعتقد أن أي إنسان يعرف مواضع الفتن ورغبات الرجال لا يمكنه إطلاقاً أن يبيح كشف الوجه مع وجوب ستر القدمين ، وينسب ذلك إلى شريعة هي أكمل الشرائع وأحكمها .
    ولهذا رأيت لبعض المتأخرين القول بأن علماء المسلمين اتفقوا على وجوب ستر الوجه لعظم الفتنة ؛ كما ذكره صاحب نيل الأوطار عن ابن رسلان .. " ( فتاوى المرأة المسلمة 1/403ـ404 ) .
    _______________________
    اخوتي ان اردتم المزيد انا جاهز

    0 Not allowed!


    من كان يخشى الله واليوم الاخر فليدخل وليدعُ لنا ولتعلم ان اخوانا لك ينتظرون دعائك فلا تبخلن عليهم عسى ان تكون مجاب الدعوة



    كن مع الله تر الله معك......... و اترك الكل وحاذر طمعك
    وإذا أعطاك من يمنعه......... ثـم من يعطي إذا ما منعك
    الفقير لله الياس عبد النور
    ▌║││║█║▌│║│█║▌█│║▌▌║│││  
    11 0011 10101 10101 1100 11

  3. [13]
    الياس عبد النور
    الياس عبد النور غير متواجد حالياً
    الحمد لله
    الصورة الرمزية الياس عبد النور


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 3,530

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 139
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هنادي الصدقية مشاهدة المشاركة

    لا حول ولا قوة الا بالله اي عالم هذا اللي يسمي المحجبة اللي ما تغطي وجهها سافرة !!
    حرام كذا تقول هذا الامر فيه اختلاف واسع -والاختلاف رحمة-لكن الغطاء مو شرط!!

    هو اقرب للعادات والتقاليد منه للدين وكل ما كان في حكمه مثل النقاب والثام والبرقع المهم ان الحجاب يغطي كل شعرات الرأس والرقبة وما يكون في الوجه ماكياج لكن المحجبة من غير غطاء ما تسمى سافرة ابدا!!


    سلام
    _______________________
    اشكرك اختي على مشاركتك القيمة ولكن
    في حديثك تكولين ان هناك اختلاف اي شبهة والشبهة منها المهرم ومنها المحلل ولاكن الاتقى ان نتقي الشبهات ام انك لا تعلمين الحديث
    ثم من قال ان الغطاء مو شرط الم تقراي القران ولا اي شيء عن نساء النبي ارجو ان تبحثي في الموضوع

    ثم ماذا تقولين لو كانت هناك امراة جميلة وهية بدون غطاء للوجه وكانت تمشي في الشارع والشباب راوها برئيك الا تكون فتنة وهذا يلقي بكلمة والاخر يلقي بغمزة وهلم جره
    أختي المسلمة: للحجاب الشرعي صفات وشروط تتميز بها المرأة المسلمة المؤمنة عن غيرها من النساء الأخريات، فالحجاب أفضله الجلباب، وهو الذي يستر المرأة من رأسها إلى أخمص قدميها، لقوله تعالى: (( يدنين عليهن من جلابيبهن )) ولقوله تعالى: ((وليضربن بخمرهن على جيوبهن )) والله سبحانه وتعالى لم يخاطب بالحجاب إلا النساء المؤمنات في قوله تعالى: ((قل للمؤمنات )) وقوله ((ونساء المؤمنين )) وفي الحديث دخل نسوة على عائشة رضي الله عنها وعليهن ثياب رقاق فقالت: "إن كنتن مؤمنات فليس هذا بلباس المؤمنات وإن كنتن غير مؤمنات فتمتعن به ".

    إذا، فالحجاب المشروع ما ستر جميع أجزاء الجسم والوجه، وليس ذلك ما يسمى بحجاب"التبرج " الذي يغطي الرأس فقط ويظهر كل شيء من الجسد والوجه، فذلك يعد من التبرج، ما غطى الجسم والرأس ولكنه يكشف بشرة المرأة أو يحجم أعضائها ويبرز مفاتنها أمام من ينظر إليها وقد حذر الله عز وجل بني آدم من فتنة الشيطان في موضوع اللباس فقال جلا وعلا: ((يا بني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوءاتهما إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم )) الأعراف: 27،. وقوله تعالى: ((يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سؤاتكيم وريشا ولباس التقوى ذلك خير ذلك من آيات الله لعلهـم يذكرون )) الأعراف: 26،.

    هذا وقد حذر الله سبحانه وتعالى بني آدم في آيات عديدة في كتابه الكريم وعلى ألسنة الأنبياء والمرسلين من فتنة الشيطان الرجيم الذي كان سببا في خروج آدم وزوجه من الجنة ونزع عنهما لباسهما وهو الآن يعيد الكرة في بني آدم ويأمرهم بالفحشاء والمنكر لإغوائهم وصدهم عن الحق، فلذلك شرع الله لبني آدم وأنزل عليهم لباسا يستر عوراتهم ويصون أعراضهم ويقيهم شر الفتنة والضلال وكفى بالإنسان خيرا ورحمة له إن الله أكرمه وأنعم عليه وشرع من الدين ما يحفظ له حقه وكرامته وأوضح له ما ينفعه وما يضره ودله على الطريق المستقيم الذي من سار عليه لا يضل أبدا.

    و إلى هنا أختي المسلمة نصل إلى شروط الحجاب الشرعي وهي:

    أولا: من شروطه أن يكون ساترا لجميع بدن المرأة ووجهها ساترا لمفاتنها.

    ثانيا: أن لا يكون مزخرفا ومزركشا بألوان عديدة بل يكون بلون واحد قاتم لا يجذب ولا يلفت الأنظار.

    ثالثا: أن لا يكون شفافا كاشفا للبشرة بل يكون سميكا لا يصف، واسعا غير ضيق .

    رابعا: أن لا يشبه لباس الكافرات من حيث الموضة والأزياء المبتكرة بل يكون عاديا بشكله طبيعيا بمظهره.

    خامسا: أن لا يشبه لباس الرجل في اللون والشكل لقوله صلى الله عليه وسلم : "لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال ".

    سادسا: أن لا يكون غالي الثمن باهظ القيمة ينم عن الإسراف والتبذير وإضاعة المال حتى لا يوقع ذلك في الرياء، والرغبة في السمعة للحديث: "من سمع سمع الله به ومن رأى رائا الله به ".

    سابعا: أن لا يمسه طيب أو بخور لأنه لا يحل للمرأة المسلمة أن تتطيب وتخرج من بيتها لقوله صلى الله عليه وسلم : "كل عين زانية والمرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس فهي كذا وكذا" يعنى زانية رواه أبو داود والترمذي.

    بدعة السفور ومساوئه
    السفور هو بدعة وضلالة وأمر خارج عن دين الإسلام والسنة النبوية المطهرة، وعلامة من علامات ضعف الإيمان عند المرأة حيث إنه يسلب المرأة حياءها وعفتها، تلك الخصلتان اللتان هما من شعب الإيمان، علاوة على ذلك فإنه يجردها من كرامتها، ومن حقوقها المشروعة لها، كاشفا لعورتها، موضحا لعيوبها، مهدرا لأنوثتها، تعرف به المرأة المجردة من الحياء والعفة دونا عن غيرها من اللاتي التزمن بشرائع الله وحكمته لهن، ومن مساوئه:


    أولا: تمرد المرأة على مجتمعها المسلم وعصيانها لأوامر خالقها عزوجل.

    ثانيا: مخالفتها لشريعة دينها الحنيف والسنة النبوية المطهرة.

    ثالثا: إخلال المرأة بآداب الإسلام الكريمة وتهاونها بها.

    رابعا: تخلي المرأة عن الحياء والعفة اللتان هما من صفات أمهات المؤمنين رضي الله عنهن وأرضاهن وهما من صفات كل مؤمنة كذلك.

    خامسا: تجريد المرأة من كل شيء يستر لها مفاتنها وعورتها.

    سادسا: مساواة المرأة بالرجل من حيث المعاملة والحقوق، وخاصة في بعض الدول الإسلامية والعربية.

    سابعا: نزول المرأة إلى ميدان العمل واختلاطها بالرجال.

    ثامنا: اتباع المرأة لما يفرضه عليها الغرب من الأفكار والمعتقدات.

    تاسعا: تقليد المرأة للكافرات من حيث العادات والتقاليد.

    عاشرا: جعل القوامة للمرأة على زوجها.

    الحادي عشر: عدم اكتفاء الرجل بزوجته ولا المرأة بزوجها وتطلع كلا منهما إلى غير الآخر.

    الثاني عشر: تحكم الموضة والأزياء الغربية بلباس المرأة وشكلها.

    الثالث عشر: جعل المرأة الرمز الوحيد لجذب الأنظار وترويج السلع والكسب الغير المشروع .

    الرابع عشر: امتهان المرأة وإذلالها في ميادين العمل الخاص بالرجل.

    الخامس عشر: جعل المرأة عرضة للاغتصاب وسلب عرضها وهذا ما نسمعه ونراه في المجتمعات المتحضرة التي تدعي الحضارة والتقدم.
    ومن هذا المنطلق إليك أختي المسلمة

    الفاضلة هدانا الله وإياك هذه المقارنة بين الحجاب والسفور لكي تكوني على بينة عندما تقرئين وتقتنعي بميزات الحجاب ومنافعه الكثيرة الذي هو أمر قد أوجبه الله عز وجل وبين مساويء السفور الذي هو زيغ من الشيطان وفعلا من أفعاله ومنكر من منكراته أعاذنا الله منه انه سمع مجيب.

    الحجاب: هو بأمر من الله عز شأنه ورد في كتابه العزيز وسنة رسوله المطهرة على المرأة المسلمة اتباع وتطبيق تعاليم الكتاب والسنة بالالتزام والاتباع والانقياد كما شرعه الله ورسوله لها بهذا الخصوص مرضاة لخالقها وحفظا لها ولكرامتها.

    السفور: هو بأمر الشيطان وأعداء الله وفعلا من أفعالهم وتقليد أعمى لمن هم قد خرجوا عن ما الإسلام والذين لم يعترفوا به ولا بشرائعه و لا بأحكامه على المرأة المسلمة أن تتجنبه وتبتعد عنه لأنه مسلك سيء يحط من شأنها ومن شرفها ويخفض من قدرها ويجعلها سلعة رخيصة لدعاة الشر والفساد وعرضة لأعين السوء.

    الحجاب: علامة من علامات كمال الإيمان عند المرأة التي التزمته خوفا من الله ومرضاة له ليس بحكم العادات والتقاليد لأن من التزمته التزمت الحياء والعفة والطهارة التي هي من شعبة الإيمان.

    السفور: علامة من علامات ضعف الإيمان عند المرأة لأنه ليس قاصرا على تجريد المرأة من حجابها بل دافعا لها إلى الوقوع في مهاوي الرذيلة لتقع فريسة سائغة لكل منحرف ضال ومجرم محتال يسلب عفتها وشرفها ويدنس طهارتها وينتهي بها إلى أسوأ حال وأشقى مئال.

    الحجاب: ستر للمرأة لأن المرأة كلها عورة من منبت شعرها إلى أخمص قدميها مع ذلك يعلى من قدرها ويحفظ شرفها وطهارتها وينأ بها عن المسالك المؤلمة والهوان مانعا لأي شخص أجنبي من غير محارمها أن يرى منها شيئا إذ أنه لا يمكن لأحد أن يرى مفاتنها أو عيوبها لأنها تستر الجميل منها والقبيح وفي ذلك سترا لها وحفظا لكرامتها ومشاعرها وأنوثتها وحقوقها كإنسانة غير مضطهده في نفسها وجسدها.

    السفور: يجرد المرأة من كل شيء يحفظ لها حقها وكرامتها فيظهرها شبه عارية مجردة من الهيبة والوقار جاعلها عرضة لأنظار الرجال المغرضة. والشهوات الطامعة بها والكاشفة لعيوب جسدها ومحاسنه فهي في ذلك الوضع إنسانة مضطهدة وضعيفة.

    الحجاب: تاج على رأس كل امرأة مسلمة تقية تدرك ما الذي ينفعها وما الذي يؤذيها ويجرح كرامتها ومشاعرها فإنها بذلك تشبه الدر المكنون المحفوظ عن أيدي العابثين وعيون الفضوليين ومن ألسنة المستهترين بالمرأة وحقها.

    السفور: لافتة تعلق على رأس كل امرأة خلعت ثوب الحياء وجف وجهها من ماؤه وأصبح لوحة تضم أشكالا وألوانا مختلفة عبثت بها أقلام العابثين وريش الماجنين الماكرين المستبيحين للأعراض وأصبحت بين أيديهم كالسلعة تدور بالأسواق منها الجميل ومنها القبيح علقت عليها الموضة الشيطانية ألوان أزياؤها وأهوائها مجردة لها من كل شيء هو عفيف وتجعلها في النهاية مجرد سلعة أو لوحة يجرب عليها كل منكر وخبيث جاعلة منها أداة للكسب الغير المشروع وهدفا للأعمال الإباحية المختلفة باسم التحرر تاركة ورائها كل ما يسمى بالقيم والأخلاق الحميدة التي تحتفظ بها لنفسها كامرأة محترمة وقورة.

    وإلى هنا أختي المسلمة أصل إلى نهاية المقارنة بين الحجاب والسفور (الحق والباطل) وهذا ما أعلمه أنا وان كنت أختي المسلمة تعلمي أشياء أخرى فارجوا أن تساعديني وأخواتنا- المسلمات التقيات على فهم وأدراك ذلك الشيء المهم الذي يهم كل فتاة مسلمة

    واعية تميز ما ينفعها وما يضرها وما الشيء الذي يزيدها مهابة ورفعة وما الشيء الذي ينقص من هيبتها ويحط من مكانتها.

    وفي هذه المناسبة أختي المسلمة أقدم إليك بعض الأمثلة البسيطة التي من خلالها أحاول أن أوضح مميزات الحجاب وأهميته فإليك أختي هذه الأمثلة.

    مثال (1):

    أختي المسلمة: افرضي أن عندك عقدا من الماس الحقيقي وهو ثمين جدا أو جوهرة ثمينة تخافين عليها جدا وهي عليك غالية جدا فهل تجعليها بين أيدي الآخرين أو تضعيها هكذا معرضة لخطر السرقة أو الضياع أم أنك تحفظيها وتخافين عليها وتحتفظين بها في مكان أمين لا تتوصل إليها يد أحد ولا تنظر إليها عين كائن من كان فالكل من حولك يعلم أن لديك جوهر ثمينة ولكنهم لا يقدرون على رؤيتها أو تفسير شكلها أو معرفة لونها ولكنهم يقدرون ويثمنون تلك الجوهرة القيمة التي هي بحوزتك، ولم يستطيعوا رؤيتها أو لمسها، مع ذلك هم يعرفون ويقدرون كم هي ثمينة وجميلة ولكنها محصنة بشيء كالحجاب يجعلهم يحسبون ألف حساب قبل أن تمتد أيديهم إليها مثلها في حصانتها وروعتها وكمالها كمثل المرأة المسلمة المتحجبة التي هي نفسها جوهرة قيمة ويزيد من قيمتها ذلك الحجاب الحصن الحصين لها الذي يمنع عنها كل ما يسوءها ويؤذيها لقوله تعالى: (( ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين )).

    مثال (2):

    تخيلي أختي المسلمة أنك بين مدينتين جميلتين تجذبان كل من ينظر إليها، ولكن واحدة منهما عليها حصن كبير وهو (السور العظيم) يكاد أن يغطي المدينة كلها بحيث يحجب عنها الرؤية.

    والمدينة الثانية ليس عليها حصن أو أي سور يبين حدودها ومعالمها، وهي بادية لكل الناس، كل من يمر ويراها يتمتع برؤيتها وجمالها وربما دخلها وأخذ من خيراتها ومكنوناتها فهي بذلك أصبحت ممرا لكل الناس يمرون وينظرون ويطيلون النظر، ويدخلون ويغتنمون الفرصة، إنه لا يوجد لها سور يمنعهم ويأخذون منها الغالي والثمين، غير آبهين بعقوبة أو برادع يردعهم عن، الذي يفعلونه، وأصبحت تلك المدينة تعطي ولا تأخذ تزرع ولا تحصد تنتج ولا تستفيد حتى تصبح مجردة من كل شيء هو حقها وعند ذلك تهجر تلك المدينة وتحتقر وتهمل وتصبح لا خير فيها أبدا لأنها فتحت أبوابها للغرباء، وأطلعتهم على مكنوناتها وجمالها، وجعلتهم يلعبون ويعبثون بها، إلى أن جردوها من الغالي والنفيس، وهذا هو الشيء الوحيد الذي حصدته منهم الندامة والحسرة.

    أما المدينة الجميلة الثانية وما تحتويه من الخيرات والغنائم والجمال المكنون فكله محفوظ وهذا بفضل الله عز وجل ومن ثم الحصن الذي يحيطها من جميع الجهات المانع عنها الفضوليين الذي يرغبون في دخولها أو رؤيتها على الأقل ولكنه منعهم بشدة، فلم يكتفي بذلك ولكنه جعل منها مدينة ذات هيبة ومكانة رفيعة لا يقدر أي أحد أن يتعدى عليها وهو يعلم كل العلم أن بداخل هذا الحصن الضخم مدينة جميلة بهية ذات خيرات كثيرة ولكنه لا يقدر ولا يتجرأ أن يتعدى عليها أبدا فهي بذلك قد حافظت على نفسها وعلى سمعتها وعلى ما حباها الله من النعم والكرامة محتفظة بها لنفسها ولأهلها ولذوي الشأن عندها غير آبهة بما يقوله عنها ذوي الأنفس الضعيفة والقلوب المريضة الحاقدة الذين إن لم يقدروا على أخذ شيء هم يريدونه أشانوا به واتهموه وجعلوه حديث ألسنتهم وموضوع أقلامهم المغرضة العابثة، والآن فلقد قرأت أختي المسلمة تلك الأمثلة ورأيت أن أي شيء محصن ومنيع لا يصبه أذى أبدا ولا يستغل أبدا.

    أما الشيء الظاهر أو البادي للعيان فإن مصيره الإتلاف والدمار، وبالرغم أن المرأة المسلمة المؤمنة لا تشبه بأي شيء ولا تمثل بأي شيء لأنها أثمن من الجوهر نفسه ومن أي شيء آخر وسبحانه عز وجل حيث شبه نساء الجنة في سورة الصافات ((كأنهن بيض مكنون )) وفي سورة الواقعة ((كأمثال اللؤلؤ المكنون )) هو وما أجل شأنه وما أقوى قدرته وعظمته فلقد كرم الله سبحانه وتعالى المرأة المسلمة كثيرا وحرص عليها بشدة وهو سبحانه جل جلاله هو الخالق المبدع المصور وأن له في ذلك حكمة وعبرة بالغة، لا تدركها العقول، ولا تحتار بها النفوس، وأنه سبحانه وتعالى لأشد منا حرصا على خلقه، فبين لهم طريق الخير وطريق الشر ووضحه لهم لقوله تعالى: ((وهديناه النجدين ))

    وهذه نصائح أقدمها إلى كل فتاة مسلمة مؤمنة غيورة على دينها ونفسها.

    1- أختي المسلمة الحجاب سنة لك، وسنة من كان قبلك، وواجب مشروع، فقد التزمته أمهات المؤمنين من قبلك وهم أزواج الرسول صلى الله عليه وسلم وبناته الكرام رضوان الله عليهن ونساء المؤمنين في كل قرن وكل زمان.

    2-أختي المسلمة إن من التزمت الحجاب الذي شرعه الله لها وسنه لها رسوله محمد صلى الله عليه وسلم كان لها الدرع الواقي في هذا الزمان لتجابه به أعداء الإسلام.

    3- أختي المسلمة الحجاب سلاحك، معك في أي مجال ومكان تدخلينه، فهو يرهب كل من يراك به فاجعليه سلاح لك ضد تلك الحروب التي يشنا أعداء الإسلام على المرأة المسلمة.

    4- أختي المسلمة اجعلي الحجاب حجة لك لا عليك، اجعله حجة تحاجين بها كل جاهل وباغي وتخرسين به ألسنتهم وتفقئين به أعينهم.

    5- نصيحة إلى كل مسلمة تسافر إلى خارج بلدها المسلم: الحجاب هو الذي يرفعك ويزيد من هيبتك وقيمتك.

    6- أختي المسلمة لا تقلدي أعداء الإسلام لا تقلدي الكفار واليهود والنصارى في لبسهم ولا في تبرجهم.

    7- أختي المسلمة لا تتبعي خطوات الشيطان أو بالأحرى الموضة والأزياء.

    8-أختي المسلمة لا تنزعي عنك ثوب العفاف والشرف عندما تخرجين من بلدك المسلم وتستبدلينه بثوب الخزي والعار.

    9- أختي المسلمة لا تحاولي أن تقلديهم عندما تذهبين إليهم فهم لم يحاولوا أن يقلدوننا عندما يأتون إلى بلدنا ولكنهم يحاولون أن يجعلونا نقلدهم ونفعل مثلهم.

    10-أختي المسلمة لو أنك تعملين بفكرتهم هذه وتذهبين إلى بلدهم وأنت ملتزمة بحجابك لكي تحاولي أنت بأن تجعلينهم يقلدوك ويتبعونك

    11- أختي المسلمة ما من فتاة مسلمة خلعت حجابها واستهترت به عندهم إلا واستهتروا هم بها وشككوا في عقيدتها وإسلامها واحتقروها أشد الاحتقار.

    12- أختي المسلمة الحجاب هو الذي يحميك من أذاهم وشرورهم ومن أفكارهم المستبيحة للأعراض والأديان

    13- أختي المسلمة: إن أعداء الإسلام يتمنون رؤية المرأة المسلمة وقد تخلت عن آدابها وأخلاقها وشريعتها واتبعتهم ليفعلوا بها ما فعلوا بغيرها من النساء الضعيفات (ضعيفات الإيمان).

    14- أختي المسلمة: إن أعداء الإسلام يتربصون بك وبغيرك من المسلمات العفيفات ويحاولون جاهدين بث سمومهم و أباطيلهم لكم عبر كل شيء مرئي أو غير مرئي ليثنوا المرأة المسلمة عن حجابها وعفتها وهو الشيء الوحيد الذي يقهرهم ويكيدهم ويقلق راحتهم.

    15- أختي المسلمة: لو حاولت ولو لمرة أن تدعينهم إلى دينك أو إلى نبذ عاداتهم وتقاليدهم التي نشأوا عليها واتبعوها مع العلم أنها كلها باطل وكفر، هل سيتبعونك وينبذون كل شيء وراءهم من أجلك، لا.. إنهم أذكى من ذلك بكثير وأحرص وأنت أختي المسلمة من غير أن يدعوك أو يحاولوا معك ذهبت إليهم وفعلت ما يفعلون وللأسف.

    16- اختي المسلمة كوني أنت الرمز الجميل للإسلام وحلاوته وكوني أنت الداعية إليه أينما ذهبت وكوني القدوة الحسنة لأخواتك المسلمات وارفعي كلمة ربك ودينك وسنة نبيك صلى الله عليه وسلم فوق كل شيء واخذلي أعداء الإسلام وافشلي مخططاتهم الباغية وتشبهي بنساء أهل الجنة ولو بعفتهن لتصبحي إن شاء الله منهن. وسلام على من اتبع الهدى والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين.

    0 Not allowed!


    من كان يخشى الله واليوم الاخر فليدخل وليدعُ لنا ولتعلم ان اخوانا لك ينتظرون دعائك فلا تبخلن عليهم عسى ان تكون مجاب الدعوة



    كن مع الله تر الله معك......... و اترك الكل وحاذر طمعك
    وإذا أعطاك من يمنعه......... ثـم من يعطي إذا ما منعك
    الفقير لله الياس عبد النور
    ▌║││║█║▌│║│█║▌█│║▌▌║│││  
    11 0011 10101 10101 1100 11

  4. [14]
    محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً
    عضو شرف
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 9,592

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 30
    Given: 13
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الياس عبد النور مشاهدة المشاركة
    الموضوع لا يحتاج سؤال
    طبعا المحجبة
    ولاكن السؤال الذي يجب ان يطرح اي انواع المتحجبة
    اختي انا لو خيروني بين من لا تستحي وتستحي مع انهما متحجبتان لاخترت التي تستحي
    ولو كانت قبل ان اطلبها لا تصلي لاخذتها عسى ان يهديها الله على يدي وان كانت سافرة لاخذتها وافهمتها دين الله وجعلتها تتحجب باذن الله
    اما انا اريد ان اسالك
    اي النوعين تحبين ولماذا ؟؟؟؟؟؟
    حياااك الله اخي الياس
    سالتي وقلت اي النوعين احب ؟؟؟
    التبرج مرفوض وهذا لاشك فيه وإلا لماذا وضعت موضوعي هنااااا
    أما بالنسبة للحجاب فهو انواع كما تكرمت أما ما احب فهو النقاب تغطيه الوجه ...
    وكما امرنا الله فيه نجاه كبيره ولله الحمد ان من عليا بذلك
    ولكن اري الكثير يرفضون النقاب ... من الجنسين ..؟؟؟ لاسباب غريبة
    وبحجة ان كثير من العلماء اتاحوا كشف الوجه والكفين ...
    ونسأل الله الهداية

    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  5. [15]
    الياس عبد النور
    الياس عبد النور غير متواجد حالياً
    الحمد لله
    الصورة الرمزية الياس عبد النور


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 3,530

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 139
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وردة الجنة مشاهدة المشاركة
    حياااك الله اخي الياس
    سالتي وقلت اي النوعين احب ؟؟؟
    التبرج مرفوض وهذا لاشك فيه وإلا لماذا وضعت موضوعي هنااااا
    أما بالنسبة للحجاب فهو انواع كما تكرمت أما ما احب فهو النقاب تغطيه الوجه ...
    وكما امرنا الله فيه نجاه كبيره ولله الحمد ان من عليا بذلك
    ولكن اري الكثير يرفضون النقاب ... من الجنسين ..؟؟؟ لاسباب غريبة
    وبحجة ان كثير من العلماء اتاحوا كشف الوجه والكفين ...
    ونسأل الله الهداية
    بارك الله فيكي اختي الكريمة
    وانا والله مثلك تماما متعجب لحال نسائنا وشبابنا عوضا ان يسلكو الطرق لعدم الوقوع في المحرمات
    اصبحو يلتمسون الاعذار والرخص مع العلم انها لم تخلق لهم وانما خلقت لاهل الاحتياجاتالخاصة جدااااااااااااااااااا
    هل هذا صحيح
    نرجو الهداية لهم ولنا اجمعين ووالله اشكرك على هذا الموضوع الاكثر من رائع

    0 Not allowed!


    من كان يخشى الله واليوم الاخر فليدخل وليدعُ لنا ولتعلم ان اخوانا لك ينتظرون دعائك فلا تبخلن عليهم عسى ان تكون مجاب الدعوة



    كن مع الله تر الله معك......... و اترك الكل وحاذر طمعك
    وإذا أعطاك من يمنعه......... ثـم من يعطي إذا ما منعك
    الفقير لله الياس عبد النور
    ▌║││║█║▌│║│█║▌█│║▌▌║│││  
    11 0011 10101 10101 1100 11

  6. [16]
    الياس عبد النور
    الياس عبد النور غير متواجد حالياً
    الحمد لله
    الصورة الرمزية الياس عبد النور


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 3,530

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 139
    (السافرة)
    خرجت مثل عروس تتباهـــــــى,,صبغت خدا ورمشا وشفاهــــــا
    بذلت زينتها دون حيــــــــــــــــاء,,وسقوط البنت ان عافت حياها
    وتعرت بين اقطار شبـــــــــــــــاب ,, اخجلت كل غيور قد راهــــا

    كشفت شعرا وصدرا ثم ساقا,,,,,, أي خزي أي عار قد علاهـــــــا
    خرجت تطلب علما فتــــوارت ,,,, بين اشجار تحاكي من علاهــــا
    كي يقظي وقته يملي عليهــــا ,,, كذبه عشر روايات رواهــــــــــا

    فهو يدري حين يعطيها وعودا ,,,, ان تخون الزوج من خانت اباها
    وهو يدري حين تعطيه يديهـــا ,,,, قبله الف يد مست يداهـــــــــــــا
    اخذت من فاجرات الغرب زيـــا ,,,, يعرض الاجساد عرضا لايضاهـا

    فلسان الحال يحكي عن ماس ,,,,,,, يستحي الانسان حقا ان حكاهــــا
    فهي داء ينحر الاخلاق نحرا ,,,,,,,, واي في سترها حقا دواهـــــــــــا
    انني اسدي نصيحا فعساهــــا ,,,,,,, تقبل النصح وتصغ لي عساهــــــا

    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    ( المتحجبة)
    خرجت مستورة حيو خطاهـــا ,,, زادها الحجاب تكريما وجاهــــــــــا
    خرجت للعلم لاللهو يمشــــــي ,,, معها دين وعرض حارساهـــــــــــا
    علمت ان جمال البنت كنـــــز ,,,, فوقته بحجــــــا ب ووقاهــــــــــــــا

    مااختلطت يوما بمن يدعى صديقا ,, شرفت حقا اباها واخاهـــــــــــــا
    اخذت من سورة الاحزاب حكمــــا ,, (لايتبرجن)فلبت من دعاهـــــــــا
    لبست ثوب العفيفات واداســـــت ,,, فوق اثواب البغايا بحذاهـــــــــــا

    رفعت من منهج الاسلام شاننا ,, فارتقى نحو الثريا مستواهـــــــــــــا
    ارسلت برقية تعلن فيهـــــــــــا ,, انها لاتنتمي الا لطه(صلى الله عليه وسلــــم)
    ايها العاقل اختـــــــــــــر درة ,,,, في قرار البحر يكسوها غطاهـــــــا
    ميزت سما بسمن وضعوه ,,,,, فتحاشته ونالت مبتغــــاهــــــــــــــا
    فهي اخت وهي بنت وهي ام ,, يتربى جيلنا تحـــــــت لواهـــــــــــا
    انني انظم تشجيعا ومدحـــــا ,, فعساها تقبل المــــــــدح عساهــــــا

    0 Not allowed!


    من كان يخشى الله واليوم الاخر فليدخل وليدعُ لنا ولتعلم ان اخوانا لك ينتظرون دعائك فلا تبخلن عليهم عسى ان تكون مجاب الدعوة



    كن مع الله تر الله معك......... و اترك الكل وحاذر طمعك
    وإذا أعطاك من يمنعه......... ثـم من يعطي إذا ما منعك
    الفقير لله الياس عبد النور
    ▌║││║█║▌│║│█║▌█│║▌▌║│││  
    11 0011 10101 10101 1100 11

  7. [17]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الياس عبد النور مشاهدة المشاركة
    وأعجب أيضاً من قوم يقولون : إنه يجب على المرأة أن تستر قدميها ، ويجوز أن تكشف وجهها !! فأيهما أولى بالستر ؟! هل من المعقول أن نقول إن الشريعة الإسلامية الكاملة التي جاءت من لدن حكيم خبير توجب على المرأة أن تستر القدم ، وتبيح لها أن تكشف الوجه ؟! .
    الجواب : أبداً هذا تناقض ؛ لأن تعلق الرجال بالوجوه أكثر بكثير من تعلقهم بالأقدام .
    ( إلى أن قال رحمه الله ) : " أنا أعتقد أن أي إنسان يعرف مواضع الفتن ورغبات الرجال لا يمكنه إطلاقاً أن يبيح كشف الوجه مع وجوب ستر القدمين ، وينسب ذلك إلى شريعة هي أكمل الشرائع وأحكمها .
    ولهذا رأيت لبعض المتأخرين القول بأن علماء المسلمين اتفقوا على وجوب ستر الوجه لعظم الفتنة ؛ كما ذكره صاحب نيل الأوطار عن ابن رسلان .. " ( فتاوى المرأة المسلمة 1/403ـ404 ) .
    _______________________
    اخوتي ان اردتم المزيد انا جاهز
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    أهلاً بك أخي العزيز الياس عبد النور.. حقيقةً ما ذكرته أنت من أحاديث وفتاوي وخلاف بين العلماء صحيح ولا يختلف فيه اثنان، ولكن ذلك لا يبيح لنا أبداً بأن نقول عن المرأة المحتشمة والتي تكشف وجهها وكفيها بأنها سافرة!! حقيقةً أختلف معك كل الاختلاف بالنسبة لهذه النقطة، خصوصاً بأن الأمر فيه اختلاف..

    أما إذا أردنا أن نحكم عقلنا في أمور الدين كما ذكرت أنت أعلاه في الخط الأحمر فأنا لا أؤيدك فيه.. أكيد أنت نتعرف القول الذي بما معناه أننا لو أردنا تحكيم عقلنا في الدين لمسحنا بأسفل أرجلنا بدلاً من وجه أرجلنا حتى الكعبين في الوضوء.. أليس كذلك؟؟

    في النهاية أنا أتفق معك بما قلت حول الاختلافي في ذلك، ولكنني أظل أقول بأن المرأة المغطية كامل جسمها عدا وجهها وكفيها هي امرأة محتشمة، ولا أتجرأ على قول أنها سافرة أبداً.. والله أعلى وأعلم..

    تقبلوا جميعاً تحيــــــــــــاتي وتقديري..

    0 Not allowed!




  8. [18]
    الياس عبد النور
    الياس عبد النور غير متواجد حالياً
    الحمد لله
    الصورة الرمزية الياس عبد النور


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 3,530

    وسام مشرف متميز

    Thumbs Up
    Received: 136
    Given: 139
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الحلول مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    أهلاً بك أخي العزيز الياس عبد النور.. حقيقةً ما ذكرته أنت من أحاديث وفتاوي وخلاف بين العلماء صحيح ولا يختلف فيه اثنان، ولكن ذلك لا يبيح لنا أبداً بأن نقول عن المرأة المحتشمة والتي تكشف وجهها وكفيها بأنها سافرة!! حقيقةً أختلف معك كل الاختلاف بالنسبة لهذه النقطة، خصوصاً بأن الأمر فيه اختلاف..

    أما إذا أردنا أن نحكم عقلنا في أمور الدين كما ذكرت أنت أعلاه في الخط الأحمر فأنا لا أؤيدك فيه.. أكيد أنت نتعرف القول الذي بما معناه أننا لو أردنا تحكيم عقلنا في الدين لمسحنا بأسفل أرجلنا بدلاً من وجه أرجلنا حتى الكعبين في الوضوء.. أليس كذلك؟؟

    في النهاية أنا أتفق معك بما قلت حول الاختلافي في ذلك، ولكنني أظل أقول بأن المرأة المغطية كامل جسمها عدا وجهها وكفيها هي امرأة محتشمة، ولا أتجرأ على قول أنها سافرة أبداً.. والله أعلى وأعلم..

    تقبلوا جميعاً تحيــــــــــــاتي وتقديري..
    بسم الله الرحمن الرحيم اخي الحبيب
    اشكرك على ردك
    ولكن اريد السؤال هل لك ان تعطيني تعريف السفور حسب رايك
    ثم ان السفور يا اخي ليس كفر
    مثال كمن يشربون البيرة بدون كحول والتي انت على ما اظن وضعت عنوان بذلك
    البيرة اليست شبهة
    ارجو ان تتثبت من الموضوع اكثر
    واشكرك على ردك

    0 Not allowed!


    من كان يخشى الله واليوم الاخر فليدخل وليدعُ لنا ولتعلم ان اخوانا لك ينتظرون دعائك فلا تبخلن عليهم عسى ان تكون مجاب الدعوة



    كن مع الله تر الله معك......... و اترك الكل وحاذر طمعك
    وإذا أعطاك من يمنعه......... ثـم من يعطي إذا ما منعك
    الفقير لله الياس عبد النور
    ▌║││║█║▌│║│█║▌█│║▌▌║│││  
    11 0011 10101 10101 1100 11

  9. [19]
    عتاب فلسطين
    عتاب فلسطين غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً (حائزة على المركز الأول في المسابقة المعمارية)
    الصورة الرمزية عتاب فلسطين


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 1,168

    وسام الشكر

     وسام كبار الشخصيات

    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    السلام عليكم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اود اولا ان اشكر اختي (وردة الجنة ) على هذا الموضوع الرااااائع والجاد للنقاش فعلا.... والصريح للغاية....مشكوووورة جزيلااااا
    واود ان اشكر ايضا الاخ/ الياس عبد النور على متابعته لهذا الموضوع وردوده الصريحة والمتقنة بكتاب الله عز وجل ....
    اولا اود ان اوضح شيئا لنكن واقعييين في حياتنا اود ان اسال سؤالا لماذا بعض الفتيات لا يتجهون الى كلام الله عز وجل ...الى كلام كتاب الله عز وجل...؟؟؟ الذي هو احق علينا بذكره دائمااا وفهم هذا القران الذي هو احق الى الانسان من نفسه .....
    لماذا يا ايها الفتيات تتجهون الى ما تقوله الموضة والمكياجات وتتابعون احدث الموضة وتطبقونها لمااااااااذا ؟؟؟ لماذا تنسون كلام كتاب الله عز وجل
    اولا اود ان اقول بالنسبة الى البنت المحجبة كاملا : يوجد بعض الفتيات من الذين يتحجبون كامل الوجه واليدين وفضفاض اللباس او ضيق يكونون من الداخل معطرين والمكياج مدبغ بوجوههم ... هل تسمون هذه الفتاة فتاة محجبة وتخاف الله عز وجل بدينها ولباسها واحترامها للدين؟؟؟
    يوجد الكثير من الفتيات بذلك النوع ولماذا هذه الفتاة لا تخاف على الفتاة التي مثلها مغطاة كاملا ومحجبة كاملا ما ذنب تلك الفتاة بهذا الكلام وهي فتاة محترمة وتخاف الله؟؟
    ما الفرق بينها وبين الفتاة المحجبة لكن التي لا تغطي الوجه واليدين وغير معطرة وغير ممكيجة وتخاف الله بدينها وعقلها وتمشي بما قاله الله عز وجل ؟؟
    الحمدلله انا فتاة اخاف الله وامشي بما اتبعه ديني لي وبما قاله الله عز وجل في كتابه العزيز ..اود ان اقول جملة واحدة وهي الله يهدي الجميييييييييع
    اشكرك جزيلاااااا...وبارك الله فيكي وجعله الله في ميزان حسناتك....
    اتمنى لك التوفييييييييق

    0 Not allowed!



  10. [20]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الياس عبد النور مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم اخي الحبيب
    اشكرك على ردك
    ولكن اريد السؤال هل لك ان تعطيني تعريف السفور حسب رايك
    ثم ان السفور يا اخي ليس كفر
    مثال كمن يشربون البيرة بدون كحول والتي انت على ما اظن وضعت عنوان بذلك
    البيرة اليست شبهة
    ارجو ان تتثبت من الموضوع اكثر
    واشكرك على ردك
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    أهلاً أخي الياس.. بالفعل أنا وضعت الموضوع المذكور سابقاً، وأحمد الله على أني لم أشربها قط حتى قبل سماعي للفتوى..

    أما بالنسبة لتعريف السفور، فأنا لن أزيد شيئاً عن مشاركتك أنت أعلاه التي قمت بها بتعريف كل من السافرة والمتحجبه، وهذا ما ذكرته أنت كتعريف للسافرة:

    (السافرة)
    خرجت مثل عروس تتباهـــــــى,,صبغت خدا ورمشا وشفاهــــــا
    بذلت زينتها دون حيــــــــــــــــاء,,وسقوط البنت ان عافت حياها
    وتعرت بين اقطار شبـــــــــــــــاب ,, اخجلت كل غيور قد راهــــا

    كشفت شعرا وصدرا ثم ساقا,,,,,, أي خزي أي عار قد علاهـــــــا
    خرجت تطلب علما فتــــوارت ,,,, بين اشجار تحاكي من علاهــــا
    كي يقظي وقته يملي عليهــــا ,,, كذبه عشر روايات رواهــــــــــا

    فهو يدري حين يعطيها وعودا ,,,, ان تخون الزوج من خانت اباها
    وهو يدري حين تعطيه يديهـــا ,,,, قبله الف يد مست يداهـــــــــــــا
    اخذت من فاجرات الغرب زيـــا ,,,, يعرض الاجساد عرضا لايضاهـا

    فلسان الحال يحكي عن ماس ,,,,,,, يستحي الانسان حقا ان حكاهــــا
    فهي داء ينحر الاخلاق نحرا ,,,,,,,, واي في سترها حقا دواهـــــــــــا
    انني اسدي نصيحا فعساهــــا ,,,,,,, تقبل النصح وتصغ لي عساهــــــا
    أعتقد بعد هذا التعريف، أنت أيضاً لن تقبل بأن تقول على الفتاة المحتشمة المحجبة الكاشفة فقط لوجهها وكفيها على أنها فتاة سافرة.. أليس كذلك؟؟

    تقبل تحيــــــاتي وتقديري..

    0 Not allowed!




  
صفحة 2 من 11 الأولىالأولى 1 23 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML