دورات هندسية

 

 

شماته .... في المصائب !!

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12
  1. [1]
    الصورة الرمزية Ayman
    Ayman
    Ayman غير متواجد حالياً

    عضو متميز

    تاريخ التسجيل: Feb 2003
    المشاركات: 2,100
    Thumbs Up
    Received: 10
    Given: 0

    شماته .... في المصائب !!

    اعزائي المهندسين انقل لكم هذا التقرير من موقع (مصراوي) متعجبا:
    هل من الممكن ان يشمت انسان على مصيبته ؟؟

    المشهد الأول :

    نشرت احدي الصحف الأجنبية تحقيقا لمراسلها في القاهرة يتحدث فيه عما شاهده من الجموع المحتشدة بمختلف أعمارها أمام مشهد الحريق وهو يلتهم واحدا من المباني الأثرية العريقة والمقار المهمة في مصر.

    وترك مراسل الصحيفة الأجنبية الحديث عن الحريق وتناول ظاهرة اللامبالاة وعدم الاكتراث التي ظهر عليها المصريون المحتشدون وقد رفع كل منهم بجهازه المحمول ليصور ألسنة اللهب وهي تأتي علي أبنية مجلس الشورى وتتصاعد ألسنتها إلي سماء قلب العاصمة علي نحو مخيف دون أن يتحرك أحد للمساعدة في نجدة المباني أو المساعدة في الإطفاء أو حتي ظهور علامات القلق أو الخوف أو الحزن علي وجوه المحتشدين وقد خلت تعبيراتهم من أي آثار للشعور بالأسف علي هذه المباني الأثرية التي يقطنها بعض صانعي القرار في بلدهم.

    بل مضي المراسل الأجنبي في رصد هذه الظاهرة علي الفور بإجراء مقابلات مع البعض من الشباب الواقف ليتجرأ ويسألهم عما لو تعرضت بلدهم لخطر خارجي فماذا ستكون مشاعرهم؟؟؟ وكانت إجاباتهم قنابل مثيرة للجدل فقد كانت هناك أرائهم وتعليقاتهم محبطة يائسة شامتة رافعة شعار "وأنا مالي ".

    الغريب في الأمر الذي أكده المراسل الأجنبي هو حالة عدم الاكتراث ومشاهد الأذرع المرفوعة بأجهزة المحمول تصور المشهد المأساوي للحريق.

    المشهد الثاني:

    مواقع الانترنت تتداول الخبر وتعليقات الزوار تنهمر بغزارة والمفردات متشابهة تدور في فلك الشماتة "أحسن - يا خسارة آه لو كان النواب جوه المجلس - دي مش بلدنا - إن شاء الله تولع".

    وانهال الزوار بالنقد الغاضب وصبوا اللعنات والتعليقات النارية تجاه الحكومة ورموز البلد وهو ما انتبه إليه الدكتور زكريا عزمي ودعا في اجتماع لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشعب الأخير ضرورة دراسة أسباب الشماتة التي ظهرت علي الكثيرين من أفراد الشعب المصري عندما اندلع حريق التاسع عشر من الشهر الماضي.

    المشهد الثالث:

    أيام قليلة ويسقط احد أقطاب الاقتصاد المصري متهما في قضية مقتل مطربة لبنانية وانكشفت الأسرار وخاصة لغة المال والأرقام التي قدرت بالملايين وقام بإنفاقها على المطربة المغرورة للحصول علي رضاها آو علي رأسها.

    وتعود لغة الشماتة من جديد خاصة وان الاسم المتورط له ثقله السياسي فهو ليس رجل أعمالا عاديا بل قطب سياسي من العيار الثقيل وخاصة في لجنة السياسات بالحزب الحاكم لذا وجدها الكثيرون فرصة للنيل من هذا الاسم وما يمثله وحملوهم مسئولية ما أسموه ضياع البلد.

    ولكن الخطورة ليست في سقوط هشام طلعت مصطفى أو غيره فمصيره بيد القضاء كي يلقي كلمته بل أن الخطورة أن البلد في خطر بسبب ظاهرة الشماتة التي تعد ترجمة لقضية الانتماء الوطني وما آل إليه حال هذا الانتماء من جانب الغالبية العريضة من الناس والإحساس بالغربة التي يستشعرها الكثيرون عملا بمقولة "البلد مش بتاعنا".

    شماتة أولاد البلد

    الحقيقة التي أصبح يلاحظها الغريب قبل القريب حتي غير المصريين أن الشماتة أصبحت هي الحاكم بأمره وان شجاعة ابن البلد تحولت إلي شماتة أولاد البلد يعد أن الأولى استثناءا و" أحسن " هي القاعدة..

    وبالرغم من الاعتراف الحكومي بتفشي وشيوع الظاهرة إلا انه للأسف الشديد تعالت بعض الأصوات الحكومية غير معترفة بوجودها تحت شعار تقليدي حفظناه " قلة قليلة مندسة " حيث القي لمجلس الأعلى للصحافة برئاسة صفوت الشريف رئيس المجلس تقرير الممارسة الصحفية واتهم قيام بعض الصحف باستغلال كارثة حريق مجلسي الشعب والشورى كمادة للتشهير والشماتة والتحريض خلاف الحقيقة التي كشفت عنه آلاف البرقيات التي تلقاها رئيسا مجلسي الشعب والشورى‏ والتي تعكس مشاعر المواطنين الحقيقية والتعبير عن حزنهم وتضامنهم‏.‏

    وحول ردود الأفعال لدي مواطنين قيل إنهم شمتوا في الحادث وهو ما تناولته بعض الصحف والقنوات، قال الشريف: "غير صحيح علي

    الإطلاق لأن الشعب المصري بطبعه طيب ويتحلي بالإيمان خاصة وقت الأزمات تجده لا يفرق بين الظالم والمظلوم، ولم تقل صدمته في حريق مجلسه النيابي عن صدمتنا جميعا، ولكن هناك بعض الفضائيات تروج لعكس ذلك، وما أسهل إجراء محادثات تليفونية مخططة في برامج فضائية تبحث عن الإثارة دون النظر للمضمون".

    وبعيدا عن شماعة الفضائيات وصحف الإثارة التي اتهمها رئيس مجلس الشورى رغم أن كافة الصحف بكافة ألوانها رصدت تلك الظاهرة وحذرت منها وهو ما يعني أن بداية حل أي مشكلة هو الإيمان بوجودها وهو ما لم يتحقق حتي ألان رغم أن القضية اخطر مما نتصور فهي تمس الانتماء الوطني وبالتالي الأمن القومي للبلاد بما يستلزم منا جميعا مجابهتها وعلاج أسبابها قبل استفحالها دون إغفالها والارتكان إلي وضع رءوسنا في الرمال لدرء مخاطرها.

    والحقيقة التي أصبحت واضحة وضوح الشمس أن ظاهرة الشماتة في الحكومة وأجهزتها التنفيذية وكل ما ينتمي إليها أو صناع القرار بوجه عام - وإن كانت غير قاصرة علي بلد دون آخر تقريبا - فإنها لدينا ليست وليدة فترة قصيرة إلا أنها تنمو وتتعاظم بيننا علي نحو يدعونا إلي القلق والخوف من أثارها.

    أراء الخبراء والمتخصصين

    خبراء الاجتماع يؤكدون أن ما أظهره البعض من شماتة أو سعادة تجاه المصائب ليس سلوكا طبيعيا لان المصريون لا يشمتون في أعدائهم فكيف يشمتون في بلدهم؟

    وعلي الرغم من وجود أسباب فعلية تدعو للغضب من أداء الحكومة مثل ارتفاع الأسعار وزيادة أعداد البطالة وارتفاع نسبة المصريين الذين يعيشون تحت خط الفقر تلك الأسباب بالرغم من انعكاساتها السلبية علي المواطنين إلا إنها ليست مبررا للشماتة والسعادة لأنها سلوك انفعالي لا يستفيد احد من ورائه وإذا كان تنفيسا عن الكبت أو الكره الذي سيطر علي البعض من الوضع الذي صارت عليه مصر إلا انه ليس حلا يداوي أوجاعنا.

    ويشير الخبراء إلى ضرورة أن تسعي الحكومة جاهدة إلي حل المشاكل المجتمعية من اجل إعادة الثقة بينها وبين المواطنون والقضاء تماما علي مشاعر الحقد والكراهية و(النفسنة) خاصة بعد انقراض الطبقة الوسطي وانقسام المجتمع إلي طبقتين قلة تملك كل شئ وأغلبية لا تملك شئ وهذه هي الكارثة التي يجب الانتباه إليها وحلها قبل فوات الأوان بعد أن وصلت الأمور إلى درجة الغليان وإذا لم يتم تدارك الأمر فالانفجار قادم لا محالة.

    رأي الدين في ظاهرة الشماتة

    علماء الدين يؤكدون أن الشماتة محرمة شرعا حتي ولو كانت في الأعداء فقد روي عن رسول الله صلي الله عليه وسلم أن من وصاياه " ترك الشماتة للأعداء " وهذه الوصية جاءت من رسول الله صلي الله عليه وسلم للتعامل مع المخالفين المناوئين للمسلمين فكيف بأهل الوطن الواحد أن يشمتوا في كارثة أو مصيبة أو إهدار مال عام وهو ما يشير إلى أن نفوس هؤلاء الشامتين بها شطط فبدلا من التضرع واللجوء إلي الله للرفق بالقضاء والقدر لا أن يشمتوا في وطنهم.

    الملف لا يزال مفتوحا .. فمسلسل الكوارث مستمر وبنجاح ساحق وظاهرة الشماتة تتوغل وتنتشر وتستمر .. والوطنية والولاء أصبحت من الماضي .. وقلوب المصريين موجوعة تبحث عن طبيب مداوي.

    ولكن يا تري أين العيب ؟؟ هل فينا أم في الحكومة أم في زمننا ؟ سؤال يبحث عن إجابة وإذا نجحنا في التوصل إليها لعرفنا إجابة سؤالنا لماذا يشمت المصريون في مصائب بلادهم ؟!

  2. [2]
    مازن السيد
    مازن السيد غير متواجد حالياً
    عضو متميز


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 376
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    شمت المصريون بسسب ما يعانوه من الحكومة الرشيدة الملائكية

    0 Not allowed!



  3. [3]
    أبو جمانة المصري
    أبو جمانة المصري غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية أبو جمانة المصري


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 240
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم
    بداية احيك اخ ايمن على فتح هذا الموضوع
    واود ان اذكر في البداية قول الشافعي
    نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا
    ونهجو ذا الزمان بغير ذنب ولو نتق الزمان لنا هجانا
    القضية هي في الحقيقة قضية ايمان (ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم)
    لابد للمسلم ان يغير نفسه ويتقي الله في عمله وولده وزوجه
    حقيقة نحن الان كمصريين نفتقد الولاء نعم ولكن المسؤلية لابد ان تكون جماعية لاصلاح الوضع
    انا لا اخلي مسؤلية ولي الامر ولكن لا يصح ان يكون شماعة تقصيرنا في(أخذ حقوقنا وتأدية واجبنا)
    واختصارا اذكر قول الراشد (ان عصاة المسلمين اليوم ضحية تربية اخلدتهم الى الارض ارادت لهم الفسوق ابتداءا لتستخف بهم طواغيت الارض انتهاءا)
    يقول تعالى (فاستخف قومه فاطاعوه انهم كانوا قوما فاسقين)
    لذلك في النهاية اخي الحبيب احييك مرة اخرى على فتح مثل هذا الموضوع لانه لربما تصل رسالة منا او الينا يصلح الله بها خلق كثير
    وجزاك الله خيرا

    0 Not allowed!



  4. [4]
    AHMAD237
    AHMAD237 غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية AHMAD237


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 137
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 3
    الاخ العزيز مهندس ايمن السلام عليكم و رحمة الله
    اعتقد ان ما تذكره ليس شماتة فى الوطن على الاطلاق او حتى شماتة فى مصيبتنا و ارجو ان تسأل نفسك هل مجلس الشورى او الشعب او هشام طلعت مصطفى يعنى اى شئ للشعب المصرى و هل تعتقد انه عندما يعامل الحاكم المحكوم بتعالى و ازدراء مع غياب اى موضعية او عدالة سيكون ناتج هذا حب المحكوم للحاكم ام كره على اى حال كل ما اردت ان اقوله انه هناك فارق شديد بين الوطن الذى نحبه جميعاً و الحكومة او ما تمثله و هو ماتم التعبير ليس عن الشماتة فيه و لكن عن التشفى فى كل هذا الجبروت الذى نلمسه فى جميع نواحى حياتنا و لا اريد ان اضرب امثلة لما نعانيه جميعاً فهو لا يخفى على احد الا القلة القليلة المنتفعة بما يحدث و الذين شعارهم الشهير كله تمام حتى اصبحت ارواح المصريين لا تساوى للاسف شئ و ارجو ان تدلنى على الصواب ان كنت مخطأ

    0 Not allowed!



  5. [5]
    أبو جمانة المصري
    أبو جمانة المصري غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية أبو جمانة المصري


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 240
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmad237 مشاهدة المشاركة
    الاخ العزيز مهندس ايمن السلام عليكم و رحمة الله
    اعتقد ان ما تذكره ليس شماتة فى الوطن على الاطلاق او حتى شماتة فى مصيبتنا و ارجو ان تسأل نفسك هل مجلس الشورى او الشعب او هشام طلعت مصطفى يعنى اى شئ للشعب المصرى و هل تعتقد انه عندما يعامل الحاكم المحكوم بتعالى و ازدراء مع غياب اى موضعية او عدالة سيكون ناتج هذا حب المحكوم للحاكم ام كره على اى حال كل ما اردت ان اقوله انه هناك فارق شديد بين الوطن الذى نحبه جميعاً و الحكومة او ما تمثله و هو ماتم التعبير ليس عن الشماتة فيه و لكن عن التشفى فى كل هذا الجبروت الذى نلمسه فى جميع نواحى حياتنا و لا اريد ان اضرب امثلة لما نعانيه جميعاً فهو لا يخفى على احد الا القلة القليلة المنتفعة بما يحدث و الذين شعارهم الشهير كله تمام حتى اصبحت ارواح المصريين لا تساوى للاسف شئ و ارجو ان تدلنى على الصواب ان كنت مخطأ
    السلام عليكم
    الاخ احمد اتفق معك تماما ولكن في الحقيقة في كل مكان من العلم الاسلامي -ليس في مصر فحسب -نعاني من سلبية كبيرة منتشرة بيننارافعين بتلك السلبية شعار (وانا مالي ماتولع )
    نعم الناس بها الخير الكثير ولكن نتيجة ضعف الايمان والامل في التغيير والاصلاح اصاب الناس احباط شديد وكل واحد رفع ايدوا عن المسؤلية وانشغل بنفسه
    انا ارى اننا نفتقد الان الشعور بالمسؤلية تجاه اوطاننا وديننا وكل ما له صلة بنا من قريب او بعيد
    فالاوطان ليست مسؤلية ولاة الامر فحسب ولكنها مسؤلية مشتركة بين الجميع(يعني الكل فمركب واحدة)

    0 Not allowed!



  6. [6]
    AHMAD237
    AHMAD237 غير متواجد حالياً
    عضو فعال
    الصورة الرمزية AHMAD237


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 137
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 3
    الاخ العزيز ابوجمانة السلام عليكم و رحمة الله
    يقول سيد المرسلين صلى الله عليه و سلم ًكلكم راع و كلكم مسئول عن رعيته ً و يقول سيدنا عمر عندما كان ولى الامر " لو عثرت ناقة بالعراق لخشيت ان يسألنى الله لما لم امهد لها الطريق "
    لذا فانا اتفق معك ان كل منا مسئول و لكن فى حدود مسئوليته و فى حدود قدرته و لذلك فان مسئولية الحاكم لا تقارن و لا يمكن ان تتساوى بمسؤلية المحكوم كما احب ان اشير اليك بنقطة اخرى ارى انها هامة جداً و هى عناء و تبعات المشاركة و غياب القدوة التى تحث الناس على التحرك فللاسف فى بلدنا يتم الزج فى المعتقل بكل من له رأى لا يتفق مع هوى الحكومة بدون اى محاكمة و فى غياب معايير القانون و العدالة و الامثلة على هذه كثيرة فلا يجد بسطاء الناس امثالنا سوى الانكفاء على انفسهم و محاولة الاكتفاء باصلاح ذويهم و تنشأت جيل جديد نبتهل الى الله ان يكون افضل منا

    0 Not allowed!



  7. [7]
    أبو جمانة المصري
    أبو جمانة المصري غير متواجد حالياً
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية أبو جمانة المصري


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    المشاركات: 240
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم
    حقيقة ان ولاة الامور عليهم المسؤلية الكبرى في اصلاح البلاد والعباد (ان الله ليزغ بالسلطان ما لا يزغ بالقران)
    ولكن لنكن واقعيين وعمليين اكثر فنحن لسنا حكاما ولكننا محكومين لنا اطار نتحرك فيه (ولو عودنا انفسنا دائما القاء اللوم على الغير لما حدث اصلاح او تغيير )
    ولنا ايها الاخ الكريم عبرة في اصحاب الكهف (فأووا الى الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته ويهيىء لكم من امركم مرفقا )
    فكل ما فعله اصحاب الكهف الالتزام بامر الله وهو كان الالتزام بالكهف واعتزال الناس فكانت النتيجة الغريبة العكسية تماما (ينشر لكم ربكم من رحمته )
    لذا اختصارا كل منا عليه مسؤلية لابد ان يؤديها بمنتهى الامانة لانه سيسأل عنها كما سيسأل الحاكم عن اماناته ايضا
    وجزاكم الله خيرا ايها الاخ الغيور جمعنا الله واياك في الجنة

    0 Not allowed!



  8. [8]
    ENG MOHAMED_2010
    ENG MOHAMED_2010 غير متواجد حالياً
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 65
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0
    الاخ الفاضل Ayman
    اشكرك على اثارة هذا الموضوع المهم كان فى شاعر عربى زمان قال
    لعمرك ماضاقت بلاد بأهلها ولكن احلام الرجال تضيق
    افتكر ان مشكلة الشباب او كل الشعب ذى مبيقولوا بتوع علم النفس ان الشعب بيعانى من" ضعف فى الهويه الوطنيه " فاليأس وقلة الحيله ملئوا القلوب واعتقد ان دى مشكله خطيره جدا ولازم الحكومه كلها تتحرك بسرعه لان دا فكر شعب عريق وثقافة بلد كبيره حرام ان البلد دى بالحضاره دى حضاره اكتر من 5000 سنه كل دا يكون فى طريقه الى الضياع
    فى الاخر اسئل الله ان يهدى ولاة امورنا الى ما يحبه ويرضاه

    0 Not allowed!



  9. [9]
    Abo Fares
    Abo Fares غير متواجد حالياً
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2008
    المشاركات: 9,248

    وسام الاشراف

    Thumbs Up
    Received: 344
    Given: 291
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    شكراً لك أخي أيمن على الموضوع.. وشكراً للزملاء على النقاش بالموضوع..

    تم نقل الموضوع إلى مكانه المناسب في الملتقى العام..

    مع تحيـــــــــــــــاتي..

    0 Not allowed!




  10. [10]
    محب الشرقية
    محب الشرقية غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محب الشرقية


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 2,175
    Thumbs Up
    Received: 3
    Given: 0
    جزاكم الله خيرا

    0 Not allowed!






  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML