مشاهد وتأملات من الحياة بعثرتها الايام



في حياتنا ساعات.. ثواني.. ودقائق.. أيام ..أسابيع ..شهور.. تمر علينا وهي عبارة عن مسرحية هزليه تضم مشاهد من الحياة وها انأ اقتطف من تلك المشاهد المبعثرة ولنشاهد هذه المشاهد التي اختطفتها من لحظات الزمن


أنقر على هذا الشريط لمشاهدة الصورة بحجمها الطبيعي

انتظر وميض من على شاطئ الأحلام ليحلق بعيدا حلمي بين أيدي طفل صغير على طائرة ورقية فهل الحلم سيتحقق ..
انه قطار الانتظار والأمل والحلم ..
المشهد الاخر من لحظات الحياة ..




لحظة انطلاق فرحة حالمة نسيان كل ماهو متعارف عليه انطلاق ألوح لتحلق في عالم الانتصارات على الذات
تحقيق نجاح صورة فيها تألق وانطلاق بداية الالف ميل تبدا بالخطوة الاولى وهنا بدايتها








المشهد الاخر
طفولة متأملة كبرت قبل أوانها خلعت ثياب الطفولة لترتدي ثياب الاحتمال الجلد في الحياة اقتناص لطفولة قبل أوانها مشهد مرعب مؤلم محزن انتظر للطفولة ان تعاد الوانها وشفافيتها وعبثيتها أريد للطفولة أن تمارس بالحق الطبيعي لها
لا اعرف هل الأيام ستعيد بريق الطفولة آمل ذلك ؟؟!!






الرحيل هل الرحيل هو من محطات الحياة التي يجب أن نمر بها أو تفرض علينا لنقاسي بالرحيل تعب الم حزن مشهد يمر علينا يوميا ولكن مشهدي هنا انني انتظر العودة لأنه شعاع الأمل يتقد في نفسي ,,,



الدمع هل هي دموع النادم الخائف الذي فقد احد دموع ترى من المقلتين تحتوي على مشاعر مختلطة تكاد تنفجر الآهات من تلك العينين والرجاء ان تخفف حدة الحزن لتقلل كمية الدمع التي حفرت أخدود هزيمتنا أمام أنفسنا


مشهد من مشاهد التأمل كل واحد منا بحاجة إليها لنعيد بريق مشهد فيه الرؤيا غير مكتملة !!!


*
*
/
\
/
لا يوجد صورة لانه الصورة مخيفة ومرعبة


مشهد في حياة كل فلسطيني كانت العروبة تمر في شراينه في وجه من تحمل سلاحك مشهد سقطت كل أدوات المنطق والفر قاء ازداودو تشرذما لان الكرسي هو الهدف اما اليهود عرسها يوم موتنا
فمن هو الفارس الذي سيحيي عودتنا الى رشدنا؟؟
متى نذرف دموع الندم ونعود إدراجنا الى الحقيقة التي نغيبها رغم ادركنا لها انه علامة فاصلة من مشاهد الحياة؟؟!!


انتظر الفارس الذي سيلم الشمل وينصب ميزان العدل الذي بات يترنح في أيادي لطلما اعتبرناها متوضئة من سينقذ وضعنا ؟؟

ها انا في انتظار والرجاء...
فلسطين كانت تبكي من أعدائها اليوم تبكي من أبنائها !!!!






ها انا رغم ما بالمشهد من قساوة الا ان اللجوء الى الله ورفع الاكف والتضرع الى الباري هي شمعة وقبس من قبس نوراني اهتدي به من بعد ان ضللنا الطريق ...



اللهم ارزقني قبل الموت توبه وعند الموت شهاده وبعد الموت الجنه،،اللهم ارزقني حسن الخاتمة











أعيروني أقلامكم لتنتقدوني او تجدو ما يسركم مما كتبت من وحي أفكاري وقلمي المتواضع
أتمنى ان لاتحرموني ردودكم
كل الترحيب بما تجود به ردودكم مهما كانت
بقلم اختكم المتواضع...
فلة فلـــــسطين...