دورات هندسية

 

 

لكم أن تفخروا يا أهل اليمن بالشيخ العمـــاد حفظه الله

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. [1]
    الصورة الرمزية مهاجر
    مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً

    مشرف عــــــــام

    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,679
    Thumbs Up
    Received: 298
    Given: 258

    لكم أن تفخروا يا أهل اليمن بالشيخ العمـــاد حفظه الله

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الشيخ عبد الرحمن العماد



    - ســــــــــيرته كما نقلت عن الشيخ حفظه الله:
    * الاسم: عبد الرحمن بن يحيى بن حسن العماد وهو من أسرة العماد الهاشمية المعروفة.
    * كنيته: يكنى بأبي أكرم "أكبر أبنائه".
    * تاريخ الميلاد: 25 محرم 1368هـ الموافق 11/12/1947م.
    * مكان الميلاد: قرية الصبار ــ مديرية الرضمه ــ محافظة إب.
    * متزوج زوجتين، وله منهما ستة من البنين أكبرهم أكرم (ماجستير أصول فقه) ومحمد (يحضر حالياً الدكتوراه في الإعلام) ونصر الله وعبد الله وعمر وسعد، وأربع بنات(فاطمة – سمية – عفراء – ومريم ).

    - مؤهلاته:
    اكتفى الشيخ بذكر مسيرته في طلب العلم الشرعي، ورحلته مع العلم والعلماء ولم يذكر مؤهلاته رغم وجودها، وسأسرد لكم بعض ما كتب فضيلته:
    § بدأ القراءة والكتابة وتلاوة القرآن في القرية في سن السابعة من عمره.
    § انتقل إلى صنعاء بصحبة والدته (عزيه أحمد الحجري) والتحق بمدرسة الإصلاح بجوار وزارة التربية والتعليم (ميدان التحرير) وعمره ثمان سنوات.
    § سكن مع أخوانه الأكبر منه (علي وأحمد وعبد الله) في منازل الفليحي (صنعاء القيمة)، وبدأ في حفظ المتون ابتداءً بمتن الآجرومية في النحو، ومتن الأزهار في الفقه (الزيدي) . .
    § واصل في جامع الفليحي مدة ثمان سنوات، مع الالتحاق بمدرسة دار العلوم (التحرير).
    § درس في هذه الفترة على يد العلماء الأفاضل ( القاضي عبد الله الجرافي والقاضي محمد بن إسماعيل العمراني و أحمد بن أحمد الوشلي و علي عبد الوهاب الوشلي و محمد عبد الله الوشلي و إسماعيل صلاح الدين).
    § ومن مشائخة:
    - في القرآن شيخ القراء في صنعاء الحافظ حسين الغيثي، والشيخ محمد حسين عامر.
    - درس في التفسير على العلامة الفخري السرحي.
    - درس على العلامة أحمد بن محمد زبارة (نيل الأوطار للإمام الشوكاني وسبل السلام للإمام ابن الأمير).
    - درس في أصول الفقه على العلامة أحمد بن أحمد سلامة(إرشاد الفحول للشوكاني).

    انتهى كلام الشيخ حفظه الله،،،

    *الخبرات:
    · مدير عام التوجيه منذ ثمانية وعشرين عاماً.
    · عضو مجلس النواب منذ خمسة عشر عاماً.
    · عضو جمعية علماء اليمن.
    · من مؤسسي حركة الإخوان المسلمين في اليمن، والتجمع اليمني للإصلاح.
    · مثل اليمن في كثير من المؤتمرات الإسلامية والدعوية (العالمية).
    · نائب رئيس مجلس الشورى في التجمع اليمني للإصلاح.
    · له اهتمامات اجتماعية: يحمل هم الناس وإصلاح أمورهم ومشاكلهم ، فتراه إلا متنقلاً بين البيوتات والقبائل لحل ما استعصى من مشاكلهم، وما أكثر الناس الذين يقصدونه لهذا الأمر.
    · له اهتمامات وأنشطة خيرية كثيرة، سواءً كانت أنشطة صيفية أو مخيمات دعوية أو محاضرات تربوية.
    · له مواقف في مواجهة الشيوعيين في اليمن مع ملاحظته لهم، والرفق بهم، وزيارتهم في منازلهم و أماكن عملهم تطبيقاً لحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم (ما كن الرفق في شيء إلا زانه . . .).

    *الشيخ عبد الرحمن العماد: (ما شهدت إلا بما علمت وسمعت):
    - متزن في مواقفه . . غير متعصب لنسب أو مذهب أو حزب أو منطقة . . حريص على تعليم أولاده وتربيتهم على هذا النهج، فصاروا يحملون ما يحمله والدهم من البعد عن التعصب السلالي والمناطقي وغيره، فأبناؤه وبناته متزوجون من مناطق قبلية متفرقة، ذات دين وخلق، متجاوزين المناطقية السلالية.
    - ينصر الحق ويقف مع المظلوم .
    - ينصح . . وبالأسلوب اللطيف والطريقة الشرعية التي لا تستفز المنصوح . . بل تحمله على قبول النصيحة . .
    - متواضع في ملبسه ومسكنه ومركبه ومأكله. .
    - له مهابة واحترام وقبول وحب (من تواضع لله رفعه).
    - يجالس ويستضيف ويداعب الصغير والكبير والغني والفقير.
    - يوقر ويحترم الكبير من أهله وإخوانه وعامة الناس . .ولا يتعالى على أقرانه ومن هم دونه في السن أو المنصب أو المال أو العلم أو غير ذلك . . ويستشير الكبار والصغار من إخوانه وأحبابه . . ولا يشعر أخوانه الذين هم أصغر منه بأنه أكبر أو أعلم أو أكثر وجاهة منهم . .
    - حسن العشرة والمجالسة والمحادثة في حله و ترحاله. .
    - يهتم بالشباب ويواصلهم ويجالسهم ، لا يشعرون بفارق السن بينه وبينهم وكأنه واحد منهم، ويحثهم ويشجهم على ترك العادات السيئة كالتدخين وأكل القات. . . وتضييع الوقت والمال في غير فائدة.
    - ذكياً سريع البديهة، صاحب إجابات مسكتة، ونكات قد تكون لاذعة لكنها تحمل النصح والعبرة والقبول .
    - صريح في نصيحته التي تتضمن الحكمة القائلة (الصراحة بخشونتها خير من اللؤم بنعومته).
    - حياته في حضره وسفره وكل أحواله دون مرافقين ولا حراسة . .
    (متواضعاً في غير ضعف،قوياً في غير خيلاء، متسامحاً بدون تفريط).

  2. [2]
    جلال ثابت الأغبري
    جلال ثابت الأغبري غير متواجد حالياً
    عضو متميز
    الصورة الرمزية جلال ثابت الأغبري


    تاريخ التسجيل: Nov 2006
    المشاركات: 3,375
    Thumbs Up
    Received: 9
    Given: 0
    اللهم أحفظه وبارك في جهوده ...واياك أخي مهاجر..

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML