بسم الله الرحمن الرحيم

لم يدع المسلمون قدوم رمضان يمر وكأنه لم يـأت...ولم يك عنه بناسين ومتغاضين..بل نراهم يتحينون الفرص في إستقباله ويحسنون إستقباله ودوامه...ومن يم يقل شعرًا في قدوم خيراته...يسجع نثرًا في سرد نعماته...
وهنا أنقل إليكم بعض ما نظموا شعرًا في رمضان الحبيب وصيامه...
ابن دراج القسطلي (347 421/ 9581030م)، وهو شاعر من أهل (قسطلة دراج)، قال عنه الثعالبي: كان في بالأندلس كالمتنبي بالشام..يقول في وداع شعبان، وتنويهًا على مقدم رمضان:

فلئن غنمت هنـاك أمثـال الدُمـى***فهنا بيوت المسك فاغنـم وانتهـب
تحفا لشعبـان جـلا لـك وجهـه***عوضا من الورد الذي أهدى رجب
فاقبـل هديتـه فقـد وافـى بهـا***قدرا إلى أمد الصيـام إذا وجـب
واستوف بهجتها وطيـب نسيمهـا***فإذا دنا رمضان فاسجد واقتـرب

ويقول مؤيد الدين الشيرازي (390 470هـ/ 999 1077م):

ورحمـة ربنـا فينـا تجـلـت***وذاك الفضل مـن رب رحيـم
وليس سواه يسـأل عـن نعيـم***إذا وقـع السـؤال عـن النعيـم
أتى رجب يؤمم منك شمس الس***ـعـادة بدرهـا بـدر العـلـوم
ويأتي بعده شعبان شهـر النـ***بــي الطاهـر الطهـر الكريـم
وشـهـر الله يتـلـوه وكــل***يدل على أخـي شـرف جسيـم

يقول الشاعر الأندلسي ابن الصباغ الجذامي احتفالا بمقدم هلال رمضان:

هذا هلال الصوم من رمضان***بالأفق بان فلا تكن بالوانـي
وافاك ضيفا فالتزم تعظيمـه***واجعل قراه قـراءة القـرآن
صمه وصنه واغتنـم أيامـه***واجبر ذما الضعفاء بالإحسان
ويقول الشاعر العراقي عبود الطريحي (1285 1328ه):
أقبل شهر رمضان قم واستعد***لصومه مع التقى والصـلاح
شهر به الرحمة قد أنزلـت***وكل خير للتقـى فيـه لاح
أحــب لله بــأن تـكـون***تلاوة القرآن عنـد الصبـاح
دع الملاهي عنك وادع بـه***دعا النهار ودعـا الافتتـاح

أما أديب العربية المصري مصطفى صادق الرافعي (1298 1356هـ/ 1881 1937م) فنجده يعبر عن إحساسه بحلول الشهر الكريم بقوله:

فديتك زائراً فـي كـل عـام***تحيـا بالسلامـة والـسـلامِ
وتُقْبِلُ كالغمام يفيـض حينـاً***ويبقـى بعـده أثـرُ الغمـامِ
وكم في الناس من كلفٍ مشوقٍ***إليك وكـم شجـيٍ مُستهـامِ

ونقرأ للأديب الكبير الشاعر عبد القدوس الأنصاري رحمه الله (1403هـ) باقة شعرية جميلة يرحب فيها برمضان، ويصفه بأنه بشرى للقلوب الظامئة وربيع الحياة البهيج إذ يقول:

تبديـت للنفـس لقمانهـا***لـذاك تبنتـك وجدانهـا
وتنثر بين يديك الزهـور***تحييك إذ كنـت ريحانهـا
فأنت ربيع الحياة البهيـج***تنضر بالصفـو أوطانهـا
وأنت بشير القلوب الـذي***يعرفهـا الله رحمانـهـا
فأهلاً وسهلاً بشهر الصيام***يسل من النفس أضغانهـا

وللشاعر محمد إبراهيم جدع قصيدة شعرية ترحيبية برمضان، يصفه فيها بخير الشهور، ولياليه بأنها مجالس للذكر وترتيل للقرآن، وفيه تتنزل الرحمات من الله العزيز المنان، ويقول فيها:

رمضان يا خير الشهور***وخير بشرى في الزمان
ومطالع الإسعاد ترفـل***فـي لياليـك الحسـان
ومحافل الغفران والتقوى***تفـيـض بـكــل آن
ومجالس القرآن والذكر***الجليـل أجـل شــان

ويقول عبد الله محمد القحطاني ناصحًا مرشدًا:

حصن صيامك بالسكوت عن الخنا***أطبـق علـى عينيـك بالأجفـان
لا تمش ذا وجهين من بين الورى***شر البريـة مـن لـه وجهـان

ويقول الشاعر المغربي حمدون بن الحاج السلمي (1174 1232هـ/ 1760 1817م) في استقبال رمضان:

وإن أتى رمضان واصطفيت لـه***فاخلع ثياب الهوى وقم على قـدم
هـذا زمانـك مقبـل ومبتـسـم***بكـل خـيـر تلـقـه بمبتـسـم
وصنه عن كل ما يرديه من حرم***ولتعكس النفس عكس الخيل باللجم

ولا يفوت أمير الشعراء أحمد شوقي (1285 1351هـ/ 1868 1932م) أن يتوجه إلى كل الناس بنصائحه الرمضانية، يستنكر على من يصوم عن الطعام فقط، ويدعوه إلى التخلي عن العيوب والآثام، فيقول:

يا مديم الصوم في الشهر الكريم***صم عن الغيبة يومـا والنميـم

ويقول أيضا:
وصلِّ صلاة من يرجو ويخشى***وقبل الصوم صم عن كل فحشا

ويقول الشاعر العراقي الكبير معروف الرصافي (1294 1364هـ/ 1877 1945م):

ولو أني استطعت صيام دهري***لصمت فكان ديدنـي الصيـام
ولكني لا أصوم صيـام قـوم***تكاثر في فطورهـم الطعـام
إذا رمضان جاءهـم أعـدوا***مطاعم ليس يدركها انهضـام
وقالوا يا نهـار لئـن تجعنـا***فإن الليـل منـك لنـا انتقـام

ويقول تميم الفاطمي (337 374هـ/ 948 – 984م وهو أمير كان أبوه صاحب الديار المصرية والمغرب، له ديوان مطبوعة) ذاكرًا بعض فضائل شهر الصوم، متمنيا أن يكون العمر كله رمضان:

شهر مفترض الصوم الذي خلصت***فيه الضمائر بالإخلاص في العمل
صوم وبر ونسـك فيـك متصـل***بصالح وخشـوع غيـر منفصـل
يا ليت شهرك حول غير منقطـع***وليت ظلـك عنـا غيـر منتقـل

أما الشاعر السعودي محمد علي السنوسي فيتحفنا بقصيدة شعرية رائعة عن رمضان، يقول في أبيات منها:

رمضان يا أمل النفـوس***الظامئات إلـى السـلام
يا شهر بل يا نهر ينهـل***مـن عذوبتـه الأنــام
طافت بك الأرواح سابحة***كـأسـراب الـحـمـام
رمضان نجوى مخلـص***للمسلمـيـن وللـسـلام
أن يلـهـم الله الـهـداة***الرشد في كـل اعتـزام



لا تنسونا من صاح دعائكم
أخوكم م.طارق فقها