مناقشات فى الكود المصرى للزلازل

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

tarek elattar

عضو معروف
إنضم
12 فبراير 2012
المشاركات
924
مجموع الإعجابات
298
النقاط
63
مناقشات فى الكود المصرى للزلازل
مع خالص الشكر لمن يشاركون
نقلا عن استاذى الدكتور مشهور غنيم ان هناك طريقتين لحل المنشأت زلزاليا
الاولى هي تأهيل استيعاب المنشأ للازاحات مع تخفيض القوة التصميمية
الثانيةهي تشتيت الطاقة بتصميم المبنى على قوي كبيرة مع توقع ازاحات صغيرة نسبيا
انتظر التعليق من الافاضل
 

مواضيع مماثلة

egyptsystem

عضو جديد
إنضم
6 ديسمبر 2013
المشاركات
8,366
مجموع الإعجابات
562
النقاط
0
كده تمام يا كبير​
 

محمد السعيد على

عضو معروف
إنضم
26 أكتوبر 2006
المشاركات
953
مجموع الإعجابات
398
النقاط
63
توصيات لتحسين التصرف الزلزالى من جامعه النجاح
Recommendations_improve_seismic.jpg
أهم التوصيات و الضوابط:​

  • تخفيف الوزن الميّت للمنشأ قدر المستطاع لأن القوى الزلزاليّة تزداد بزيادة وزن المنشأ.
  • تحقيق التماثل لأشكال المباني في المساقط الأفقية و الرأسية، وان تعذر تحقيق ذلك لأسباب معماريّة أو بسبب طبيعية شكل الأرض فيمكن استخدام الفواصل الزلزالية وفي حالة صغر مساحة قطعة الأرض يكون الحل الأمثل بضبط توزيع العناصر الإنشائية الرأسية بحيث يتم تأمين توزيع متماثل لصلابات العناصر الإنشائية و خصوصا في الجدران الخارجية.
  • تأمين توزيع متماثل للكتل أفقيا و رأسيا.
  • توزيع العناصر الإنشائية الرأسية (الأعمدة و الجدران) بشكل متماثل حول المحورين Y و X و يفضل استخدام نظام الشبكات في التوزيع، وان تعذر ذلك لأسباب معماريّة يجب مراعاة أن لا تزيد الفروقات بين أبعاد الفتحات المتتالية للأعمدة و الجدران عن 20%.
  • تأمين استمرارية العناصر الإنشائية و الصلابات بشكل متماثل من الأسفل الى الأعلى، ويسمح بحصول اختزال تدريجي لصلابة العناصر الإنشائية الرأسيّة بما يتناسب مع اختزال مقاطعها كلما اتجهنا من أسفل إلى أعلى.
  • إذا كان ارتفاع المبنى يزيد عن 4 أضعاف عرضه يوصى بالالتزام بالتصميم الزلزالي الخاص بالمباني البرجيّة.
  • وعند استخدام الفواصل الزلزالية سواء بين أجزاء المباني الجديدة (بهدف تحقيق التماثل أو أي أسباب إنشائية أخرى) أو بين المباني القديمة القائمة والجديدة، فيجب في كلتا الحالتين تأمين مسافة كافية لعرض الفاصل الزلزالي لها علاقة بارتفاع المبنى و نوع النظام الإنشائي المستخدم وذلك تجنبا لتصادم المبنيين أو جزئي المبنى المتجاورين.
  • تأمين ترابط الحجر مع الخرسانة باستخدام الوسائل المناسبة و ذلك تجنبا لسقوطها في حالة حصول زلازل و خصوصا في المباني التي يزيد ارتفاعها عن 4 طوابق.
  • تجنب البناء على الأراضي شديدة الانحدار و خصوصا تلك التي تتكون تربتها من صخر فكاك.
  • تجنب البناء على الأراضي المنحدرة ذات التركيب الجيولوجي القابل للانزلاقات( مثل التربة الطينية و الكلسية والحوريّة) حين تشبع بالرطوبة، علما أن هذا النوع من الأراضي مرشح لإثارة المشاكل والانزلاقات حتى بدون هزات أرضيّة، وذلك نتيجة الاستخدام الخاطئ للأراضي و الناتج عن الحفر و القطع و البناء.
  • تجنب استخدام أو تشكيل الطابق (أو الطوابق) الرخو أو الضعيف. و هو أن يكون طابق أو أكثر في المبنى مكونا من أعمدة فقط بدون جدران، وبقيّة الطوابق تحتوي على جدران محمولة أو حاملة من الخرسانة المسلحة، وان تعذر تجنب ذلك لأسباب معمارية أو وظيفية كطابق الكراج مثلا، فيمكن إضافة عدد مناسب من الجدران و توزيعها بشكل متماثل في المسقط، وفي حالة عدم إمكانية تحقيق ذلك فيجب تصميم المبنى وفق التحليل الإنشائي الديناميكي الخاص.
  • تجنب استخدام الطيران أو نظام البلكونات في المباني و خصوصا إذا كانت الطيرانات كبيرة و عليها أحمال ميتة عالية، و ان تعذر لأسباب وظيفية أو معمارية فيجب الالتزام بطرق التصميم الخاصّة.
  • الانتباه للأعمدة القصيرة أو لظاهرة تشكيل الأعمدة القصيرة، والتي تكون عرضة للقوى القاصة الزلزالية العالية، وإن تشكلت هذه الأعمدة لأسباب معمارية يوصى بتأمين مقاومة كافية للقوى القاصة من خلال تكثيف خاص للكانات، وتأمين نوعية عالية للخرسانة ومن الامثلة على تشكيل الأعمدة القصيرة فان المنطقة التي تفصل نافذتين متجاورتين في الجدار الواحد تعتبر عمودا قصيرا.
  • الاهتمام بالجدران الخارجية الخرسانية أو الخرسانية المسلحة أو جدران الخرسانة والحجر، وذلك من خلال تأمين تفاصيل التنفيذ المناسبة وتحقيق التماثل نظرا لتأثيرها الكبير و المميّز على تصرف البناء تحت تأثير الزلازل.
  • عند استخدام الاطارات الخرسانية المسلحة يجب الالتزام بتحقيق العلاقة بين الأعمدة والجسور؛ و ذلك بتصميم عمود قوي وجسر أقل قوة أو ما يقال علميّا عمود قوي و جسر ضعيف، وفي هذه الحالة هناك حاجة لاستخدام أشكال وأبعاد مناسبة للأعمدة واعتماد ضوابط خاصّة.
  • تكثيف الكانات في أطراف الأعمدة والجسور.
  • تأمين استمرارية كانات الأعمدة في منطقة تقاطع الجسور مع الأعمدة، بل يفضل تكثيفها واستبدال قطر 8مم بقطر 10مم.
  • لتجنب حصول إجهادات إضافية معقدة في العناصر الإنشائية للمبنى يجب تأمين صلابة (جساءة) كافية لقاعدة المبنى، و ذلك باستخدام أساسات ذات صلابة عالية بما يتلاءم مع نوع التربة، فمثلا إذا كان نوع التربة يسمح باستخدام القواعد المنفصلة ففي هذه الحالة يجب توفير صلابة عالية لجسور الربط الأرضية بين القواعد.
  • استخدام الجسور الساقطة (Drop Beam ) قدر المستطاع مع تخفيف استخدام الجسور المسحورة.
  • تجنب مرور خطوط التمديدات الصحيّة و غيرها من خلال العناصر الإنشائية الرئيسية الأفقية و الرأسية، مع استخدام تشكيلات غير انشائية خاصّة بهذه التمديدات كالمناور.
  • تجنب أخطاء التنفيذ و هذا يتطلب عدة أمور, أهمها:
    1. ربط الكانات بشكل جيد حتى تبقى في مكانها أثناء عمليّة التنفيذ.
    2. تأمين طول كاف لحديد التشريك.
    3. ضبط خط مسار الحديد الطولي وخصوصا في أطراف العناصر الإنشائية و في مناطق التقاطعات.
    4. صب الخرسانة حسب المواصفات كعدم صب الخرسانة من ارتفاعات أكبر من المسموح به؛ و ذلك حتى لا تتفكك ويحدث (انفصال حبيبي).
    5. تأمين الشاقوليّة للعناصر الإنشائية الرأسية.
توصيات ندوة فلسطين الأولى لتخفيف مخاطر الهزات الأرضية

  1. إنشاء محطات رصد زلزالية, والتعاون مع محطات الرصد العربية المجاورة.
  2. تشجيع التعليم المستمر في مجال الهندسة الزلزالية من خلال عقد الندوات وورشات العمل والمؤتمرات الدوريّة والدورات المتخصصة، والعمل على توعية المجتمع من أخطار الزلازل و الاستعداد لها.
  3. تطوير عمليّة التصميم و التنفيذ لتتناسب مع أنماط البناء المحليّة والجديدة من خلال إعداد كود وطني مختص لمقاومة الزلازل إيجاد آليّة للتطبيق.
  4. إنشاء جمعيّة وطنية للتخفيف من المخاطر الزلزالية, تضم في عضويتها كافة الاختصاصات ذات العلاقة.
  5. تشكيل لجنة علميّة متخصصة لدراسة قوانين النقابة والبلديات، وسياسات استخدام الأراضي وتقديم التوصيات المناسبة لتخفيف مخاطر الزلازل.
  6. تقديم التوصيات التاليّة كإجراء سريع لكل من النقابة و البلديات والوزارات ذات العلاقة وكذلك المكاتب الهندسية:
    ا. إنشاء الطابق الرخو (تجنّب Soft Story) ما أمكن.
    ب. إجراء دراسة ديناميكيّة لمنشآت الطوابق الرخوة و المنشآت متعددة الطوابق، والمنشآت الهامة مثل كالمدارس والمستشفيات والمباني الدينية كالمساجد والكنائس ..الخ ما أمكن.
    ج. إجراء دراسة ستاتيكيّة للمنشآت دون خمسة طوابق ما أمكن.
    د. العمل على إلزامية إجراء الدراسات الجيوتقنيّة وفحوصات ضبط الجودة للمواد الإنشائية.
    ه. تجنب استخدام البلكونات المحملة بجدران ما أمكن.
  7. العمل على تطوير صناعة الإنشاءات بما يتلاءم مع متطلبات التصميم والتنفيذ لمقاومة أفعال الزلازل.
  8. ضرورة تخصيص أو زيادة ميزانيّة البحث العلمي في النقابة والجامعات المحليّة و المؤسسات ذات العلاقة.
  9. إجراء دراسات على أنماط البناء المحليّة و مدى مقاومتها لأفعال الزلازل، مع تقييم المنشآت القائمة حسب الأولويات.
  10. تدريس منهاج الهندسة الزلزاليّة ضمن مساقات الكليّات و الجامعات.
  11. تشكيل لجنة من خلال النقابة لمتابعة كافة التوصيات و نشرها اعلاميّا.
  12. تشكيل فريق وطني لادارة و مواجهة الكوارث.
Recommendations_improve_seismic1.jpg
Recommendations_improve_seismic2.jpg
Recommendations_improve_seismic3.jpg
Recommendations_improve_seismic4.jpg
Recommendations_improve_seismic5.jpg
طابق رخو من مبنى خارج فلسطين
Recommendations_improve_seismic6.jpg
طابق رخو من مبنى في فلسطين
Recommendations_improve_seismic7.jpg
( تلاصق المباني (عدم وجود فاصل زلزالي
Recommendations_improve_seismic8.jpg
طابق رخو
Recommendations_improve_seismic9.jpg
طابق رخو آخر
Recommendations_improve_seismic10.jpg
طيران محمل
Recommendations_improve_seismic11.jpg
نسبة نحافة المبنى​
آثــار الـزلزال (الهـزات الأرضية)
درجاته بمقياسريختر
السرعةالأفقيةسم / ث
آثــار الـزلزال (الهـزات الأرضية)
3
-
لا يحس بهاأحد ، إلا بعض الناس في ظروف خاصة جداً .
3.5
2-3
يحس بها بعض الناس فقط وخاصة الذين في الأدوار العليا، وتهتز الأشياء المعلقة تعليقاً حراً .
4
4-7
يحس بها بوضوح داخل البيوت،وخاصة في الأدوار العليا ، ولكن كثير من الناس لا تعتقد أنه زلزال حيث يسبب اهتزازات كالتي يسببها المترو أو الترام أو الشاحنات الضخمة .
4.5
7-15
أثناء النهار يحس بها الكثيرون في البيوت والكثير في الشوارع،ولا يحس بها في الليل إلا المستيقظون،وتهتز الأطباق والشبابيك والنجف، وتحدث الحوائط بعض أصوات التصدع، والإحساس به كما لو كان نتيجة اصطدام عربة نقل بالمبنى، وتهتز العربات الساكنة بوضوح .
5
15-30
يحس بها الجميع ويستيقظ بعض النائمين، وتسقط بعض صور الحائط وتتكسر بعض الأطباق،وتحدث شروخ بسيطة في الطبقات السطحية للجدران ،وتنقلب الأشياء غير المتزنة،وتهتز الأشجار وأعمدة النور بوضوح ، ويتوقف بندول الساعة .
5.5
30-70
يحس بها الجميع،ويفزع البعض ويفرون خارج المباني،وتتحرك قطع الأثاث الثقيلة،تحدث شروخاً سطحيه وتتصدع المداخن،والمباني الضعيفة .
6
70-150
الجميع يهرعون خارج المباني،التصدع بسيط في المباني ذات التصميم الجيد،والتنفيذ السليم،والتصدع بسيط إلى متوسط في مباني الطوب الجديدة،والتصدع كبير في المباني الخرسانية السيئة أو مباني الطوب والحجر القديمة ، تنهار بعض المداخن،ويحس به قادة السيارات المتحركة .
6.5
150-300
التصدع بسيط في المنشآت المقاومة للزلازل،وتصدع واضح في المباني العادية مع انهيارات جزئية،وتصدع كبير في المنشآت سيئة التنفيذ، انهيارات كبيرة في معظم جدران الطوب الدراجة محلياً،تنفصل باكية المباني عن الأعمدة والكمرات وتتحرك بعضها للخارج،تسقط التماثيل وبعض المآذن والمداخن والأسوار،تنقلب قطع الأثاث الثقيلة ، يتغير منسوب مياه الآبار ، يزعج السيارات المتحركة .
7
300 إلى 700
التشقق واضح في المنشآت المقاومة للزلازل،والمنشآت الخرسانية تميل بشدة أو تنحني خارج مستوى الإطارات،تصدع كبير في الحوائط الحاملة الغير مسلحه وانهيارات كثيرة في المنشآت سيئة التنفيذ،تنفصل بعض المباني عن أساساتها وتتشقق التربة بوضوح وتقص بعض الخوازيق (الأوتاد الأرضية) .
7.5
700 إلى1500
أغلب المباني من الحوائط الحاملة الغير مسلحه تدمر،وبعض المنشآت الخرسانية تدمر مع أساساتها،وتتشقق الأرض شقوقاً كبيرة وخطيرة،وتنحني قضبان السكك الحديدية،وتنزلق جوانب الأنهار والترع تتحرك التربة الرملية،والطمى وتنكسر المواسير المدفونة تحت الأرض .
8
1500 إلى3000
تنهار كثير من المباني الخرسانية وتسقط الكبارى،وتحدث فواصل في الأرض،تبتلع الناس والعربات،وتنهار شبكات المياه والمجاري كلية،وتحدث انزلاقات في جوانب الأنهار والتربة اللينة،وتنحني قضبان السكك الحديدية بحيث لا تعد صالحة.
8.5
3000 إلى6000
التدمير شامل ، موجات الزلازل ترى بوضوح على سطح الأرض ، خطوط الرؤية والأسطح المستوية تدمر ، تطير الأشياء الثقيلة في الهواء
 

tarek elattar

عضو معروف
إنضم
12 فبراير 2012
المشاركات
924
مجموع الإعجابات
298
النقاط
63
السلام عليكم
عاجز عن الشكر للاستاذ المهندس محمد السعيد على
 

محمد السعيد على

عضو معروف
إنضم
26 أكتوبر 2006
المشاركات
953
مجموع الإعجابات
398
النقاط
63

محمد ابو مريم

عضو معروف
إنضم
14 مايو 2006
المشاركات
3,651
مجموع الإعجابات
2,644
النقاط
113
التعديل الأخير:

د.م يوسف حميضة

إستشاري الهندسة المدنية
إستشاري
إنضم
2 يناير 2013
المشاركات
2,383
مجموع الإعجابات
3,184
النقاط
113
مناقشات فى الكود المصرى للزلازل
مع خالص الشكر لمن يشاركون
نقلا عن استاذى الدكتور مشهور غنيم ان هناك طريقتين لحل المنشأت زلزاليا
الاولى هي تأهيل استيعاب المنشأ للازاحات مع تخفيض القوة التصميمية
الثانيةهي تشتيت الطاقة بتصميم المبنى على قوي كبيرة مع توقع ازاحات صغيرة نسبيا
انتظر التعليق من الافاضل

- الطريقة الستاتيكية الأولى: قوى قص كبيرة وانتقالات صغيرة مجال مرن - الطريقة الستاتيكية الثانية: قوى قص مخففة وانتقالات كبيرة مجال لدن
- القصد من ذلك هي طرق حساب القص القاعدي بالطريقة الستاتيكية الأولى - والطريقة الستاتيكية الثانية وهي مذكورة في جميع الكودات الأجنبية والعربية
- في اطريقة الستاتيكية الأولى القص القاعدي يساوي V = ZICKSW في الطريقة الستاتيكية الثانية القص القاعدي V= CvIW/R.T
- وبالمقارنة بين الطريقتين نجد الطريقة الأولى تعطي قوة قص قاعدي اكبر حيث حدود تطبيها في المجال المرن وتعطي انتقال اصغر Ds في المجال المرن
- اما الطريقة الثانية فتعطي قوة قص مخفضة وتتناقص مع زيادة الدور T و عامل المطاوعة او السلوك اللا مرن ويجب ان تتحمل قوة زلزالية اكبر من قوة التصميم وتدخل في المجال اللدن بحيث يصل الفولاذ الى مرحلة اللدونة قبل مرحلة الآنهيار وتعطي انزياحات اكبر في مجال اللدونة حيث DM= 0.7RDs
- وعلى هذا يجب ان تحقق الطريقة الثانية المخفضة بعض التأهيلات والآشتراطات كما جاء في الكود من شروط نسبة التسليح الأعظمية والأصغرية - الى تشكل مفاصل لدنة في الجوائز- ونظرية العامود القوي والجائز الضعيف- الى اشتراطات تحقيق العقد ومقاومتها.
 

tarek elattar

عضو معروف
إنضم
12 فبراير 2012
المشاركات
924
مجموع الإعجابات
298
النقاط
63
- الطريقة الستاتيكية الأولى: قوى قص كبيرة وانتقالات صغيرة مجال مرن - الطريقة الستاتيكية الثانية: قوى قص مخففة وانتقالات كبيرة مجال لدن
- القصد من ذلك هي طرق حساب القص القاعدي بالطريقة الستاتيكية الأولى - والطريقة الستاتيكية الثانية وهي مذكورة في جميع الكودات الأجنبية والعربية
- في اطريقة الستاتيكية الأولى القص القاعدي يساوي V = ZICKSW في الطريقة الستاتيكية الثانية القص القاعدي V= CvIW/R.T
- وبالمقارنة بين الطريقتين نجد الطريقة الأولى تعطي قوة قص قاعدي اكبر حيث حدود تطبيها في المجال المرن وتعطي انتقال اصغر Ds في المجال المرن
- اما الطريقة الثانية فتعطي قوة قص مخفضة وتتناقص مع زيادة الدور T و عامل المطاوعة او السلوك اللا مرن ويجب ان تتحمل قوة زلزالية اكبر من قوة التصميم وتدخل في المجال اللدن بحيث يصل الفولاذ الى مرحلة اللدونة قبل مرحلة الآنهيار وتعطي انزياحات اكبر في مجال اللدونة حيث DM= 0.7RDs
- وعلى هذا يجب ان تحقق الطريقة الثانية المخفضة بعض التأهيلات والآشتراطات كما جاء في الكود من شروط نسبة التسليح الأعظمية والأصغرية - الى تشكل مفاصل لدنة في الجوائز- ونظرية العامود القوي والجائز الضعيف- الى اشتراطات تحقيق العقد ومقاومتها.

عاجز عن الشكر
 

tarek elattar

عضو معروف
إنضم
12 فبراير 2012
المشاركات
924
مجموع الإعجابات
298
النقاط
63

usama_usama2003

عضو معروف
إنضم
26 أبريل 2013
المشاركات
935
مجموع الإعجابات
579
النقاط
93
قد اوفي استاذنا د.م يوسف حميضة
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى