طرائف شاعر (حافظ ابراهيم) متجدد

ابو محمود

عضو جديد
إنضم
11 أغسطس 2007
المشاركات
2,023
مجموع الإعجابات
134
النقاط
0
اجتمع الزعيم سعد زغلول مع الشاعر حافظ ابراهيم و الدكتور محجوب ثابت ذات يوم ......
و فجأة قال الدكتور محجوب ثابت إنه رأى بالأمس حلما غريبا و سأل سعد زغلول إذا كان يعرف فى تفسير الأحلام ؟؟ فأجابه سعد بأن حافظ أدرى بهذا الأمر .
فقص الدكتور محجوب حلمه قائلا :
رأيت أنى ركبت ثورا قويا ، و أنى أمسك بكلتا يدىّ قرنيه .
و أن الثور جمح بى جموحا مزعجا .
و كان يجرى خلفى مئة حمار .
و استمر الثور فى جموحه حتى استطعت إيقاف ثورته ، و هنا استيقظت من النوم .

فبادره حافظ بالسؤال : هو انت مش كنت ناوى ترشح نفسك فى انتخابات مجلس النواب ؟؟
فقال : نعم .
فقال حافظ : معنى ذلك أنك ستفوز فى الإنتخابات ، و كبحك لجماح الثورة دليل على انتصارك
على القوة .
فقال الدكتور محجوب : عظيم .......... و ما معنى المئة حمار ؟؟؟؟؟
فرد حافظ فى سرعة بديهة : ما همّ دول اللى هينتخبوك .

************************************************** *****

زار حافظ أمير الشعراء احمد شوقى ، و كان حزينا يشكو من كيس دهنى فى سقف حلقه .
فقال له حافظ : ماتخافش يا شوقى بك ..... ده مطلع قصيدة و عقد .

************************************************** *****

ذات يوم كان حافظ متعجلا يسرع فى مشيه ، فقابله شخص و سأله : هو الشارع ده رايح على فين ؟؟؟؟؟؟؟؟
فأجابه على الفور : لا رايح و لا جاى هو طول عمره هنا .

كنت ( حاقولك):

التقى أحد السائلين وكان سمجاً لحوحاً في السؤال بشاعر النيل حافظ ابراهيم فسأله أن يعطيه قرشاً فرد حافظ إبراهيم:
- والله عمرك أطول من عمري كنت حاقولك أنا كدا برضه.


ضعف نظر:

كان حافظ ابراهيم جالساً في حديقة داره بحلوان ودخل عليه عبد العزيز البشري وبادره قائلاً: لقد رأيتك من بعيد فتصورتك واحدة ست، فرد حافظ على الفور: والله يظهر نظرنا ضعف... أنا كمان شفتك من بعيد افتكرتك راجل.


تعزية في ديوك المراغي:

كان الشيخ المراغي قد اشترى خمسة ديوك رومي، ولم يكد الصباح يطلع عليها حتى ماتت. فأرسل حافظ ابراهيم إلى الشيخ المراغي كتاب تعزية قال فيه:


رحمَ الله خمسةً من ديوك
للمراغي قد عولجت بالفناءِ
فلو أن الأستاذ خُيِّرَ فيها
بين موتٍ لها وبين فداءِ
لافتداها بخمسةٍ من شيوخ
من أساطين هيئة العلماء
 
التعديل الأخير:

مواضيع مماثلة

ابو محمود

عضو جديد
إنضم
11 أغسطس 2007
المشاركات
2,023
مجموع الإعجابات
134
النقاط
0
تاجر كتب

قال حافظ ابراهيم في تاجر كتب صفيق كان كلما ذهب إليه لشراء كتاب أحس بحاجته إليه، غالى في الثمن، ورفض أن يخفض من قيمته. وكان فيه تبلّد وبرود واضحين.


أَديمُ وجهكَ يا زنديقُ لو جُعِلتْ *** مِنهُ الوقايةُ والتجليدُ للكتبِ
لم يعلُها عنكبوتٌ أينما تُركتْ *** ولا تخافُ عليها سطوةَ اللهبِ



ثوب جديد:

كان حافظ ابراهيم رغم اسمه الكبير فقيراً كأغلب الشعراء، وذات يوم اشترى ثوباً جديداًً فلاحظ أن الناس – كثيراً منهم- يتعامل معه باحترام أكبر فقال مخاطباً ثوبه الجديد:


يا ردائي جعلتني عند قومي *** فوق ما أشتهي وفوق الرجاءِ
إن قومي تروقهم جِدّةُ الثو *** بِ ولا يُعشَقُونَ غير الرِداءِ
قيمة المرءِ عندهم بين ثوبٍ *** باهر لونهُ وبين الحذاءِ




خروجه من بيت خاله:

كان حافظ ابراهيم بعد وفاة والده يعيش مع خاله ويبدو أنه لاحظ ضيق خاله به من سوء معاملته إياه فضاق به حافظ أيضاً وغادر البيت بعد أن ترك له ورقة كتب فيها هذين البيتين:


ثَقُلَتْ عليك مؤونتي *** إني أراها واهِيَهْ
فافرح فإني ذاهبٌ *** متَوَجَة في داهيهْ
 
التعديل الأخير:

ghostdie90

عضو جديد
إنضم
24 يونيو 2009
المشاركات
1,530
مجموع الإعجابات
71
النقاط
0
على الرغم من هذا اخى احمد فان حافظ ابراهيم كان معتزا بنفسة وبشعرة.وكان حكيما ايضا

فقد قال فى احد ابياتة: ومن لم يذق حلو الزمان ومرة ...فما هو الاطائش اللب نافر.

مشكوووور اخى على الموضوع الجميل.

ghost
 

ابو محمود

عضو جديد
إنضم
11 أغسطس 2007
المشاركات
2,023
مجموع الإعجابات
134
النقاط
0
الدور عليك

لما توفى الشيخ محمد عبده وقف على قبره يوم تأبينه ستة من الخطباء هم على الترتيب الشيخ أبو خطوة –عاصم باشا- حسن عبد الرزاق باشا- قاسم أمين- حفني ناصيف- حافظ إبراهيم.
وقد مات الأربعة الأولون واحداً إثر سابقه وعلى نفس الترتيب وجاء الدور على حفني ناصيف وكان قد بعث إلى حافظ أبياتاً يُذكّره فيها بالموت ويدعوه إلى الإستعداد له إذا نزلت به المنيّة.
وقد تذكر حافظ الحادثة السابقة فرأى أن ينبه إليها ذهن المحتفى به فراح يقول له:


أخشى عليك المنايا *** حتى كأنك منّي
إذا شكوت صداعاً *** أطلت تسهيد جفني
وإن عَراكَ هُزال *** هيّأتُ لحدي وقطني
وإن دعوت لِحَيِّ *** يوماً فإياك أعني
عمري بعمرك رهنٌ *** فعِشْ أعِشْ ألف قَرنِ




الشعر ثمن التذكرة:

كان إحدى الحفلات تعرض في مسرح الأزبكية بالقاهرة وأراد حافظ ابراهيم والشيخ عبد العزيز البشري رؤيتها وهما علمان في ذاك الوقت فحافظ شاعر النيل والبشري صحافي مشهور يملكان كل شيء إلا المال وحاولا الإعتماد على شهرتيهما في الدخول إلى المسرح ولكن العامل المختص بأخذ التذاكر منعهما من الدخول ولم يشفع لهما بالطبع إسميهما ولا شهرتهما لأن العامل لا يعرف القراءة ولا يعنيه من هما وأثناء النقاش حضر متعهد الحفلة وكان يعرف حافظ ابراهيم لكنه تمسك هو الآخر بثمن التذكرة لكنه لم يطلبه مالاً بل شعراً، فسكت حافظ ابراهيم برهة ثم قال مضطرا حتى يشاهد الحفل:


رياض الأزبكية قد تجلت *** بأنجابٍ كرامٍ أنت منهم
فهبها جنه فتحت لخيرٍ *** وأدخلنا مع المعفو عنهم



وربما طالب الشيخ البشري بثمن البيت الثاني بعد الخروج من الحفلة.


غلب الشوق عليها:

جلس حافظ ابراهيم وأحمد شوقي وأمين تقي وولي الدين يكن ومي زيادة في أحد مطاعم القاهرة صباحاً يتناولون طعام الإفطار وأمام كل منهم كاس شرابه وأثناء تناول الشراب خطفت مي زيادة كأس حافظ إبراهيم تداعبه فقال على الفور:


خطفت كأس مدامي *** لن تبقي لي شيّا

فرد عليه أمين تقي مُجيزاً

غلب السكر عليها *** غلبَ الشوق عليّ



إهنأ بما نلت من فضلٍ:

وُليّ السيد محمد الببلاوي نقابة الأشراف سنة 1920 وذهب حافظ براهيم لزيارته بحكم صداقتهما وزمالتهما في دار الكتب، لكن المنصب الجديد كانت له أبهته ما فيه من حراس وأبواب موصدة وضرورة وجود موعد مسبق للقاء وبالتالي لم يستطع حافظ ابراهيم مقابلته فعاد من حيث أتى وترك له مع الحارس هذه الأبيات:


قل للنقيب لقد زرنا فضيلته *** فذادنا عنه حراس وحُجّاب
لقد كان بابك مفتوحاً لقاصده *** واليوم أوصد دونك الباب
فلا ذكرت "بدار الكتب" صحبتنا *** إذ نحن رغم صروف الدهر أحباب
لو أنني جئت "للبابا" لأكرمني *** وكان يكرمني لو جئته "الباب"
لا تخش جائزة قد جئت أطلبها *** إني شريف وللأشراف أحساب
فاهنأ بما نلت من فضل وإن قُطعت *** بيني وبينك بعد اليوم أسبابُ


 

ابو محمود

عضو جديد
إنضم
11 أغسطس 2007
المشاركات
2,023
مجموع الإعجابات
134
النقاط
0

إصفح فأنت خليق:

أقام أمير الشعراء أحمد شوقي حفل زفاف لابنته في كرمة بن هانئ وكان قد أرسل دعوة لحافظ إبراهيم لحضور حفل الزفاف لكن المرض حال بينه وبين الحضور فبعث له بهذه معتذراً:


يا سيدي وإمامي *** ويا أديب الزمان
قد عاقني سوء حظي *** عن حفلة المهرجان
وكنت أول ساعٍ *** إلى رحاب "ابن هاني"
لكن مرضت لنحسي *** في يوم ذاك القران
وقد كفاني عقاباً *** ما كان من حرماني
حُرِمْتُ رؤية "شوقي" *** ولثم تلك البنان
فاصفح فأنت خليقٌ *** بالصفح عن كل جانِ
وعش لعرش المعاني *** ودُم لتاج البيان
إن فاتني أن أوفي *** بالأمس حق التهاني
فالله يقبل منا *** الصلاة بعد الأذان
 

ابوهشوم

عضو جديد
إنضم
19 يناير 2009
المشاركات
4,572
مجموع الإعجابات
322
النقاط
0
والله روعه يا اخي احمد
موضوع جميل جدا بارك الله فيك
 

ابو محمود

عضو جديد
إنضم
11 أغسطس 2007
المشاركات
2,023
مجموع الإعجابات
134
النقاط
0
والله روعه يا اخي احمد
موضوع جميل جدا بارك الله فيك
ردك ردا جميلا شرفنى ياابو هشام
بارك الله فيك ودوما الى الامـــــام
ردك الله لاهلك وسلمت من الاثــــــام
شرفنى مرورك فهو مرور الكـــــــرام
فلك منى تحيــه ولك منى احتــــــــــرام
 

ابوهشوم

عضو جديد
إنضم
19 يناير 2009
المشاركات
4,572
مجموع الإعجابات
322
النقاط
0
ردك ردا جميلا شرفنى ياابو هشام
بارك الله فيك ودوما الى الامـــــام
ردك الله لاهلك وسلمت من الاثــــــام
شرفنى مرورك فهو مرور الكـــــــرام
فلك منى تحيــه ولك منى احتــــــــــرام
يا سلااااااااااااااااااااااااااااااام
عليك ايها الشاعر الهمااااااااام
وعلى الشعر السلاااااااااااام هههههههههههه
شكرا يا حبيبي احمد
 

ابو محمود

عضو جديد
إنضم
11 أغسطس 2007
المشاركات
2,023
مجموع الإعجابات
134
النقاط
0
يا سلااااااااااااااااااااااااااااااام
عليك ايها الشاعر الهمااااااااام
وعلى الشعر السلاااااااااااام هههههههههههه
شكرا يا حبيبي احمد
ياسلام عليك ياسلام
شفت الجزمه بتاعتك
الى انا لقيتهالك
حطيتهالك فى المعرض الدائم للصور
شكرا يابوهشوم
 

ابوهشوم

عضو جديد
إنضم
19 يناير 2009
المشاركات
4,572
مجموع الإعجابات
322
النقاط
0
ياسلام عليك ياسلام
شفت الجزمه بتاعتك
الى انا لقيتهالك
حطيتهالك فى المعرض الدائم للصور
شكرا يابوهشوم
يا عم شكرا لك دي بتاعت طه المش هرم
انا مقاس رجلي اكبر بنمرتين ههههههههههههه
 

ابو محمود

عضو جديد
إنضم
11 أغسطس 2007
المشاركات
2,023
مجموع الإعجابات
134
النقاط
0
::: مَرِضْنا فما عادَنا عائِدُ :::





ولا قِيلَ : أينَ الفَتَى الأَلْمَعي؟ مَرِضْنا فما عادَنا عائِدُ
ولا خَفَّ لَفْظٌ على مِسْمَعِ ولا حَنَّ طرْس إلى كاتِبٍ وهانَ الكلامُ على المُدَّعِي سَكَتْنا فعَزَّ علينا السُّكوت رَجَعْنَا لعَهْدِ الهَوَى فارْجِعي فيا دَوْلَة ً آذَنَتْ بالزوال وبين الضُّلُوعِ فؤادٌ يَعي ولا تَحسِبِينا سَلَوْنا النَّسِيب
 
أعلى