بعض النصائح حول كيفية استيعاب التأخير الحادث بسبب المالك

islamelgin

عضو جديد
إنضم
28 مارس 2006
المشاركات
49
مجموع الإعجابات
7
النقاط
0
الاخوة الكرام
اردت مشاركتكم هذا الموضوع مع وضع تصورى حول حل هذه المشكلة من خلال مشاريع معاصرة. فبغض النظر عن كفاءة خطة المشروع او طريقة ادارة المشروع او مدى تفهم فريق المشروع لطبيعة المشروع. فإن معظم المشاريع ان لم يكن كلها تتعرض للتأخير والتى غالباً ما يكون المالك هو السبب الرئيسى للتأخير.

فعلى سبيل المثال تستغرق موافقات المالك على التصميم والدفعات الشهرية وقت أكثر بكثير من اللازم. وهناك نوع اخر كملاك المشروعات الخاصة يذهبون طويلاً فى رحلات عمل او علاج او ما شابه ثم يأتون كى يسألون كيف حال المشروع وهل انتهى ام لا ثم يتفاجؤون بأن المشروع يعانى تأخير كبير فيسألون كيف نواجه التأخير؟؟؟

فى بعض العقود يتم ذكر ذلك صراحة. حيث يحق للمقاول انهاء التعاقد إذا كان المالك يسافر بدون اخطار مسبق لعدد معين من الأيام.

إذن كيف تجعل المالك دائما حاضر الذهن معك فى المشروع حتى لا يدخل الجميع فى دوامة المماطلة. هنا بعض النصائح حول كيفية استيعاب التأخير الحادث بسبب المالك.

إبراز نقاط التأخير قبل بداية المشروع

يتم ذلك عن طريق جدولة بعض الانشطة التى تقع مسئوليتها على المالك كالموافقات على التصميم وتعديلاته وكذلك الدفعات الشهرية....إلخ. مع توضيح ان اى تأخير فى تلك الانشطة سوف يؤدى إلى تأخير كافة الانشطة المترتبة عليها.

عقد اجتماعات أسبوعية

خلال المراحل النهائية للمشروع بمعنى انه لم يعد يتبقى على انتهاء المشروع سوى بضعة اسابيع او عدة أشهر قليلة يجب عقد اجتماعات دورية اسبوعية مع المالك ويتم تذكير المالك بكافة الظروف المحيطة بالمشروع وطرق تلافى اى تأخير وكذلك تشجيع مقاولى الباطن.

ابداء المساعدة والعون

فى كثير من الاحيان يكون للمالك سبب مقنع للتأخير و يكون لدى المالك سببا وجيها لتأخر التسليم كعدم قدرة المصمم على استيعاب طلبات وافكار المالك. فإذا كان المالك يعانى من قلة الموارد او كفاءتها يجب ابداء المساعدة وتقديم بدائل موثوق بها. بهذا الشكل فإنك تحافظ على وضع المشروع فى المسار الصحيح.

تتبع كل شيء

بعض الملاك يتسببون فى تأخير المشروع دون أن يدركوا أنهم يفعلون ذلك. على سبيل المثال الطلبات الاضافية المتكررة "ليس التغييرات" والتى ليست موجودة بالعقد ولحل هذه المشكلة يمكن عمل جدول او برنامج مستقل لهذه البنود ومحاولة دمجها "تنفيذياً" مع بنود المشروع حتى لا تؤثر على تاريخ نهاية النشروع. بهذه الطريقة عندما يسأل المالك لماذا كل هذا التأخير حينها يمكنك عرض تقرير موضحاً انه هو سبب التأخير.

في النهاية ، فإن علاقتك مع المالك هو أهم عامل لحفظ المشروع في الموعد المحدد، هذه النصائح سوف تحافظ على علاقة صحية دائماً مع المالك والحفاظ دوماً على المشاريع الخاصة بك في الوقت المحدد.​
 

مواضيع مماثلة

قلم معماري

عضو جديد
إنضم
5 مارس 2007
المشاركات
185
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
شكرا مهندس اسلام علي طرحك بعض النصائح واتفق معك تماما فيها ولكن الحديث عن تاخير المشروع بسبب المالك يطول فمثلا عند اصرار المالك علي اضافة عناصر انشائية او معمارية خاصة بعد مرحلة الاساسات او تعديل الواجهات ( في حالة المشاريع الخاصة كالفيلات والقصور وما شابهها من مساحات كبيرة تزيد مساحة المباني فيها عن 2000م2) الامر الذي يتوجب ارضاء المالك في النهاية وتاخير تسليم المشروع ، واني لاري ان يتم الاتفاق مع المالك علي توكيل مهندس يمثله يكون طرف حيادي يضمن حق المقاول في تاخير المشروع ومن ناحية اخري يمهد بل ويحد من تغيرات المالك المستمرة.
 
أعلى