أكاديمية أون لاين للتدريب

 

 

سلسلة البيوت المطمئنة: الرؤية الشرعية

بسم الله الرحمن الرحيم البيوت المطمئنة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الأعضاء المنتسبين لملتقى المهندسين العرب من مهندسين ومهندسات لقد

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21
  1. [1]
    الصورة الرمزية مهاجر
    مهاجر غير متواجد حالياً

    مشرف عــــــــام

    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,632
    Thumbs Up
    Received: 289
    Given: 258

    Arrow سلسلة البيوت المطمئنة: الرؤية الشرعية

    بسم الله الرحمن الرحيم

    البيوت المطمئنة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأعضاء المنتسبين لملتقى المهندسين العرب من مهندسين ومهندسات لقد أنهينا وبحمد الله نقاش العنصر الأول من عناصر البيوت المطمئنة وهو الزوجان

    وتحت هذا العنصر كنا قد بدأنا في متابعة النقاش حول (اعداد الزوجان نفسياً لتكوين الأسرة) وتحت هذا البند تم طرح العناصر الفرعية التالية كمواضيع نقاش وعلى حلقات متتالية:

    • إعداد الشاب والفتاة للزواج
    • العقبات التي تؤدي لعزوف الشباب عن الزواج وتؤدي لعدم تمكنهم من الزواج إلا في سن متأخرة (حوار وحلول)
    • اختيار الشريك المناسب
    • منكرات متعلقة بالزواج والخطبة
    • الإعداد القيادي للأسرة ( قوامة الرجل )
    • إعداد الزوجين لتحمل مسؤولية الزواج وتبعاته
    • الأسس المساعدة على كبح جماح الهياج العاطفي لدى الشاب والفتاة المقبلين على الزواج


    والأن سننتقل لنقاش البند الثاني وهو ( مقدمات الزواج)
    وتحت هذا البند سيتم مناقشة العناصر الفرعية التالي:
    • الرؤية الشرعية
    • الخطبة وضوابطها الشرعية
    • ليلة الدخلة ما لها وما عليها

    وفي هذا الموضوع سنناقش الضوابط والشروط الشرعية لرؤية الخاطب لخطيبته

    دمتم بخير ونسأل الله ان ينتفع إخواني الأعضاء بهذا الجهد والذي شارك فيه نخبة من أعضاء الملتقى ...

    جزاكم الله خير وهذا جهد البشر ولا يسلم من نقص او خطأ فمن كان عنده إقتراح أو رأي فلا يبخل علينا بالمشاركة...

    ----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

    الرؤية الشرعية

    0 Not allowed!




    › شاهد أكثر: سلسلة البيوت المطمئنة: الرؤية الشرعية



    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  2. [2]
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 149
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    بارك الله فيك
    حقيقى مواضيع جميله وتستحق المناقشه
    بس مش هقول راى دلوقتى مش هكون اول واحد

    0 Not allowed!



  3. [3]
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,632
    Thumbs Up
    Received: 289
    Given: 258

    Post الرؤية الشرعية...

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الرؤية الشرعية


    كلنا يعلم أن للزواج مقدمات اجتماعية هامة تتجلى في الخطوبة ...ولعل هذه الفترة تعتبر بالنسبة للشريكين من اجمل الفترات التي تمر بالمرء في حياته ...ففيها رُفع سيف التكليف وبقيت حلاوة وفرحة الود والحب بينهما ..... ولماكانت الخطوبة مقدمة هامة للزواج خصوصاً في عصرنا هذا كان لزاماً علينا أن نعلم آدابها وأن نتبين ضوابطها الشرعية وما يمكن أن يحدث من إيجابيات وسلبيات فيها ......

    أولاً: حكم رؤية الشاب الفتاة التي ينوي الزواج بها

    شرعنا الحنيف شرع للخاطب رؤية المخطوبة بالحدود التي تدعو للزواج منها.. ورسم المنهج.. فمن حق الشريكين معا ان يعرف كل منهما مواصفات الآخر.. ويلمّ بسماته الحسية والمعنوية.. من خلال الإطار المشروع المدعوم بالجدية والرغبة والنية الطيبة

    ليس من الإنصاف ما يقوم به البعض من التشدد ومنع الرؤية تبعا لسياسة إقفال الباب لأن الرؤية قد تستحيل إلى "موقف جميل" يشعل قناديل الحياة الزوجية ويزرع مساحاتها بدوائر الفرحة والعطاء المتبادل. فيجب على من وقع في قلبه امرأة أن ينظر إليها قبل التقدم لخطبتها وهذا النظر واجب للأحاديث الآتية:

    1- حديث المغيرة بن شعبة رضي الله عنه أنه خطب امرأة فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: [انظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما] أي أن إعجابك بها أحرى بأن تدوم العشرة بينكما. رواه الخمسة إلا أبا داود.

    2- حديث أبي هريرة قال: خطب رجل امرأة فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: [انظر إليها فإن في أعين الأنصار شيئاً] رواه أحمد والنسائي.

    إذن لا مشكلة شرعية في نظر الخاطب بشكل عام إلى الفتاة التي ينوي خطبتها ولا مبرر لمن يتشدد في هذا الأمر متذرعاً بالشرع. فالشرع نفسه لم يبح هذا الأمر فقط بل وحث عليه بناء على صريح قول المصطفى صلى الله عليه وسلم.


    ثانياً: حكم رؤية الشاب للفتاة التي ينوي الزواج بها بدون حجاب

    من جانب آخر ليس من اللائق شرعا وعقلا أن تتجاوز الرؤية حدودها الشرعية تأثرا بالفلسفة الزوجية الغربية القائمة على الانفتاح المحفوف بالاختلاط وكسر حاجز الحياء ولشرعنا الحنيف رأيان في هذه المسألة:

    الأول: ان يرى الوجه والكفين فقط وهذا ما عليه الجمهور

    الثاني: ان يراها في ثياب المهنة وهذا رأي عند الحنابلة ومستندهم الحديث التالي :
    [إذا خطب أحدكم المرأة فقدر أن يرى منها بعض ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل]. رواه أحمد وأبو داود وأخرجه الشافعي وعبدالرزاق والحاكم وصححه وقال الحافظ رجاله ثقات، قال الشوكاني.. وفي إسناده محمد بن إسحاق، وأعلنه ابن القطان بواقد بن عمرو.. فإن صح الحديث فهو حجة لأكثر من الوجه والكفين، وثياب المهنة لا تعني كشف الشعر إنما المقصود بها اللباس الذي قد يري الرقبة والساعد ونصف الساق

    ثالثاً: عدم رؤية المخطوبة بدقة هل هو عذر للطلاق

    قد يربط بعضهم كثرة حالات الطلاق بمشاكل الرؤية وأنه لم يقتنع بها ولم تملأ عينه أو تنل رضاه لعدم إلمامه بمواصفاتها الجسمية فقد شاهدها قبل الزواج على عجل..
    وتلك الحجة الواهية - مبرر قاصر - يجتره بعض الفاشلين في حياتهم الزوجية.
    وبخاصة عندما يكون الزوج شابا أقدم على مشروعه قبل اكتمال ملامح نضجه الفكري أو استواء تجربته أو أقدم استجابة لضغوط الأهل أو مجاراة للغير.. دون ان يحمل اعتبارا أو تقديرا لمفردات البيت الزوجي وبالتالي سيكون احتفاؤه بالزواج طارئا وقتيا. إن "عدم رؤية المخطوبة بدقة" أو عدم إشباع النظر إليها عذر معلب يتداوله أشخاص أخفقوا في بناء عالمهم الزوجي وفشلوا في قراءة المعادلة الزوجية الشريفة التي تتطلب رسم مواقف عامرة بالتضحيات المشتركة واللغة الواحدة التي تبوح بالقيم الزوجية النبيلة.

    وبعض الشباب المقدم على الزواج يتخذ من الرؤية حدثا عابرا عاديا فتراه يطلب رؤية المخطوبة وهو لا يحمل أية صورة أولية لها.. وربما كرر النظر وأعاد المحاولات مع أخريات دون ان يظفر بمن يريد.. ممارسا تجارب هشة ومجهولة. ما المانع أن يرسل أهله أولا ليقدموا صورة تقريبية للمخطوبة فإن وافقت نفسه يطلب الرؤية وإن لم تكن كذلك فإنه يحجم.. وتلك الطريقة فيها نوع من الإنصاف والتدرج وحفظاً لمشاعر الفتاة.

    رابعاً: التعجل في الرؤية

    ليس من المنطق ما تقوم به فئة من الراغبين بالزواج من تعجل في رؤية المخطوبة وإلحاح فإن لم تعجبه تلك سيبحث ليرى غيرها.. وكأنه يريد اختزال مسافات الركض واختصار آفاق التحري غير مدرك ان وراء الرؤية أحاسيس امرأة ومشاعر إنسانة يجب ان تراعى.. وليست مجرد صورة يدقق فيها أو تمثالا يقرأ ملامحه. إن من معشر الرجال من يعزفون على وتر القسوة وينسجون خيوط الأنانية متجردين من مشاعر الإنصاف والموضوعية مع النساء فيجتمع على المرأة بذلك ظلم الرجل من ناحية واستبداد الظروف الأسرية وضغوط المواقف الزوجية من ناحية أخرى!!

    وما أجمل ان يتحلى الخاطب بالهدوء والتأني مطلقا دعوات الاستخارة معتمدا بعد الله تعالى على الاستشارة وقراءة الموقف الزوجي قراءة متأنية وصياغة قالبه بروية دون ان يتخلى عن مبادئ الاتزان أو ينأى عن صوت العقل وصدى الحكمة.. والمهم وجود الرغبة الصادقة بالزواج وتحقق علامات الرضا والقبول والتأكد من بيانات الرحلة المباركة وعندها يمكن ان تضيء مصابيح السعادة آفاق الزوجية.. وهمسة لمن أولع بالرؤية: إن المرأة ليست دمية.. فتمهلوا ولتكن الرؤية بعد أخذ صورة أولية عن المخطوبة وبمثابة وضع نقط على الحروف.

    المراجع:
    مقال (محمد بن عبد العزيز الموسى بريدة)
    بعض المراجع الفقهية

    0 Not allowed!



  4. [4]
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية ابتهاج


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 1,859
    Thumbs Up
    Received: 58
    Given: 53
    جزاكم الله خيرا ً ..
    موضوع هام جدا لتوعية الشباب

    0 Not allowed!






  5. [5]
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,023
    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 0
    كلام محترم ,,,,,

    هذا في حال ان الشاب لم ير الفتاه قبل التقدم اليها ,,,,, و لكن سؤالي في هذه الحاله ,,,,, هل الرؤيه الشرعيه ما هي الا رؤيه فقط بمعني هل يمكن ان يتم فتح حوار بين الشاب و الفتاه (تحت جميع الضوابط الشرعية )؟؟

    لماذا ,,,؟ ,,,, لأنه ليس شكل وجه الفتاه ,,,,, او مواصفاتها الانثويه (كما يري الحنابله) هي من تجذب الشخص للزواج ,,, بل المواصفات العقليه و طريقة التفكير و الاهداف و ما الي ذلك من ما يفصح عه اللسان اذا ما تحرك يسهم في جذب طالب الزواج الي طالبة الزواج

    كما احب ان استفسر (و انا لا اعلم ) ,,,,, عن قضيه الرؤيه للآنسه المحجبه بدون حجابها ,,,, فلو تم اقرار مثل المبدأ ,,,,, او اتباع هذا المنهج ,,,, فيصبح تحجب الانسات الصغيرات قبل الزواج غير مبرر ,,,,,

    بمعني ,,,, ان كثير من الامهات يتشددن في عدم ارتداء بناتهن الحجاب قبل الزواج و حجتهم معروفه ,,, و بالنظر لما سبق ,,,, فهي تعتبر بنتها في حالة "رؤيه شرعية "

    كما يمكن ان ان يستغل ذو القلوب المريضه من الرجال و تصبح الرؤيه شرعيه هدف في حد ذاته لهم ,,,,, كما لو افترضنا ان الزواج لم يتم و تقدم للفتاه اكثر من شاب ,,,, فهي مضطره لأن تكشف عن شعرها لهم جميعا ,,,,, فينتفي الهدف من ارتدائها الحجاب ,,,, و يصبح عدم ارتدائها له افضل حتي تتزوج

    اطلب التوضيح لما سبق و الضوابط الشامله التي تحكم هذه العملية لأهميتها ,,,, فرغم طبيعة الحياة التي نعيشها الحالي بحيث تتم معظم الزيجات عن نظرة مسبقه نتيجه التزامل في العمل او الدراسه الا ان قطاعا عريضا من المتزوجين تزوج عن طريق هذه الرؤيه بعد ان يحدد اهل الشاب و الفتاه موعدا في مكان عام و يتم اللقاء

    تحياتي العطره و رمضان كريم

    0 Not allowed!



  6. [6]
    مشرف عــــــــام
    الصورة الرمزية مهاجر


    تاريخ التسجيل: Jun 2003
    المشاركات: 8,632
    Thumbs Up
    Received: 289
    Given: 258

    Arrow اشكركم للتفاعل وأنتظر المزيد...

    الأخت إبتهاج كل عام وانتم بخير أشكرك على مشاركتك

    -------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

    الأخ ابو اية كل عام وانت بخير وجزاك الله خير على مشاركتك وهذا ردي على ما ذكرت:

    كلام محترم ,,,,,
    شكراً

    هذا في حال ان الشاب لم ير الفتاه قبل التقدم اليها ,,,,, و لكن سؤالي في هذه الحاله ,,,,, هل الرؤيه الشرعيه ما هي الا رؤيه فقط بمعني هل يمكن ان يتم فتح حوار بين الشاب و الفتاه (تحت جميع الضوابط الشرعية )؟؟
    نحن تحدثنا عن الرؤية الشرعية وعدم حديثنا عن الحوار لا يعني أنه محرم مثلا أو لا يجوز، إذا كانت الرؤية مشروعة فالحوار من باب أولى وبالضوابط المذكورة. ولكننا حددنا حديثنا عن الرؤية لأن الكثير يخلط في ضوابطها. وعلى العكس ما نراه أن الحوار مرغوب ومحبب وطبعاً حجاب الفتاة ليس له علاقة في تهيئة الجو المناسب لهذا الحوار. فيمكن ان يفتح حوار ويكون ضمن الضوابط الشرعية بوجود المحرم (الأخ او الأب) وذلك بغرض أن يفهم كلاً من الخاطب والمخطوبة الأخر ويكون على دراية بطريقة تفكيره ومستواه التعليمي.

    لماذا ,,,؟ ,,,, لأنه ليس شكل وجه الفتاه ,,,,, او مواصفاتها الانثويه (كما يري الحنابله) هي من تجذب الشخص للزواج ,,, بل المواصفات العقليه و طريقة التفكير و الاهداف و ما الي ذلك من ما يفصح عه اللسان اذا ما تحرك يسهم في جذب طالب الزواج الي طالبة الزواج
    صدقت ونحن معك في كل ما ذكرت

    كما احب ان استفسر (و انا لا اعلم ) ,,,,, عن قضيه الرؤيه للآنسه المحجبه بدون حجابها ,,,, فلو تم اقرار مثل المبدأ ,,,,, او اتباع هذا المنهج ,,,, فيصبح تحجب الانسات الصغيرات قبل الزواج غير مبرر ,,,,,
    كما ذكرنا لا يجوز أن تتخلى الفتاة عن حجابها ولا أن تكشف شعرها للخاطب وهذا هو الضابط الشرعي للرؤية، مع إختلاف المذاهب ولكن هذا ليس مبرر لكشف الشعر كما بينا من قبل:
    فإن صح الحديث فهو حجة لأكثر من الوجه والكفين، وثياب المهنة لا تعني كشف الشعر إنما المقصود بها اللباس الذي قد يري الرقبة والساعد ونصف الساق
    بمعني ,,,, ان كثير من الامهات يتشددن في عدم ارتداء بناتهن الحجاب قبل الزواج و حجتهم معروفه ,,, و بالنظر لما سبق ,,,, فهي تعتبر بنتها في حالة "رؤيه شرعية "

    كما يمكن ان ان يستغل ذو القلوب المريضه من الرجال و تصبح الرؤيه شرعيه هدف في حد ذاته لهم ,,,,, كما لو افترضنا ان الزواج لم يتم و تقدم للفتاه اكثر من شاب ,,,, فهي مضطره لأن تكشف عن شعرها لهم جميعا ,,,,, فينتفي الهدف من ارتدائها الحجاب ,,,, و يصبح عدم ارتدائها له افضل حتي تتزوج
    نوافقك بما ذكرت، ولقد بينا ذلك في عرضنا للموضوع. وبالنسبة لموضوع أن بعض الأمهات يعتبرن بناتهن في حالة رؤية دائمة فهذا من العجب العجاب، فهل كل شاب يرى الفتاة ينوي الزواج بها. وموضوع كشف الشعر غير وارد بأي مذهب كما ذكرنا من قبل.

    اطلب التوضيح لما سبق و الضوابط الشامله التي تحكم هذه العملية لأهميتها ,,,, فرغم طبيعة الحياة التي نعيشها الحالي بحيث تتم معظم الزيجات عن نظرة مسبقه نتيجه التزامل في العمل او الدراسه الا ان قطاعا عريضا من المتزوجين تزوج عن طريق هذه الرؤيه بعد ان يحدد اهل الشاب و الفتاه موعدا في مكان عام و يتم اللقاء
    الرؤية بالضوابط الشرعية كما ذكرنا هي بغرض الزواج والجدية مطلوبة، حيث ان موعد الرؤية للخاطب المفروض أن لا يحدد إلا بعد السؤال والتأكد أن الشخص المتقدم مقبول لأهل المخطوبة وأنه دعي بغرض ان يرى كل منهم الأخر. وإن كان هناك تزامل في العمل فهذه حالة خاصة ولكن لا ضير، حيث أن المرأة المسلمة تكون محجبة في عملها وفي خارج منزلها والفرق ان الرؤية الشرعية تكون بقصد الزواج فيجلس الخاطب مع مخطوبته ويتناقشون أو يتحاورون بحضور المحرم لإتمام مقدمات الزواج بالقبول او الرفض.

    0 Not allowed!



  7. [7]
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,023
    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 0

    Thumbs up شكر و تقدير,,,,

    شكرا المشرف العام مهاجر ,,,,, فلقد وضعت النقط علي الحروف

    تقبل تحياتي و تقديري

    0 Not allowed!



  8. [8]
    مشرفة الملتقى العام
    الصورة الرمزية طالبة الجنة


    تاريخ التسجيل: Apr 2006
    المشاركات: 4,646
    Thumbs Up
    Received: 45
    Given: 28
    بسم الله الرحمن الرحيم

    هناك الكثير من الحالات التي نصادفها في موضوع الرؤية الشرعية مثلاً:

    يرى الشاب أحياناً فتاة فتعجبه بنسبة مثلاً 70% لكنه يريد أن يرى فتاة ثانية لعلها تكون أجمل أو أقرب للمواصفات التي رسمها في ذهنه .... كذلك الفتاة أحيانا يتقدم لها شاب ويعجبها لكن في نفس الوقت يتقدم لها شخص آخر ويطلب الرؤية وهي ترى أن مواصفاته ربما أقرب لما رسمته في ذهنها ..... هل ياترى الرؤية في هذه الحالة مشروعة .....
    هذا مايدعونه ال waiting list... يعني يضعها وتضعه على قائمة الانتظار ...إذا ماظبطت هالخطبة بتظبط الثانية

    ربما يكون هذا الأمر غير محرم كون أهل الشاب أو الفتاة لم يبتوا بالأمر ولم يعطوا كلمة مثلا لأن الخطبة على الخطبة محرمة قطعاً... لكنهم بدعوى السؤال والاستخارة يطيلون الفترة ريثما يطرقون أبواباً أخرى أو تستقبل الفتاة شباباً آخرين
    سؤالي ...هل هذا من آداب الرؤية الشرعية في شيء؟

    أمر آخر ............... تحت بند الرؤية الشرعية تتزين الفتاة وتتأنق وأقصد بالتزين أنها تضع المساحيق والمعاجين والماسكات والأحمر والأخضر ..... الخ من هذه الأمور على وجهها وقد تلبس ملابس لافتة إلى حد كبير وإن كانت محجبة ...... هل هذا مبرر شرعاً يا ترى ؟ وسؤالي هل الشاب يحبذ هذا .... وبفرض أن هذا الأمر مباح هل يحبذ الشاب أن تتزين له الفتاة في هذه الحالة أم يفضل أن يراها على طبيعتها ؟

    هذه الأمور يختلف الناس حولها كثيراً .. لذلك طرحتها للنقاش

    بارك الله فيكم مشرفنا الفاضل مهاجر وجزاكم الله خيرا

    0 Not allowed!


    [SIGPIC]http://www.4shared.com/photo/Wpzk3byT/_online.html[/SIGPIC]

  9. [9]
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 5,023
    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 0
    بسم الله ,,,,

    ليسمح لي الاخوه الكرام بالتعليق دون افتاء علي الجزء الخاص بتزين الفتاه للشاب الطالب للرؤيه الشرعيه ,,,,,

    كرجل يطلب الزواج ,,,,, طبعا يجب ان تكون هذه الفتاه في ابهي صوره ,,,,, لأن الانطباع المبدئي مهم جدا و يظل عالقا لفتره طويله ,,,,, مع ملاحظة ان لا يكون هناك مبالغه او تكلف في اظهار هذا البهاء ,,,,,

    كما من مظاهر البهاء ايضا "المعنويه" ,,,, الادب في الكلام ,,,, و حسن تعابير الوجه فلا يكون عبوسا او ضاحكا ,,,, بل بين بين

    و لنا في المتزوجين مثلا ,,,, فالمتزوج قبل الزواج كان لا يشاهد خطيبته الا في ابهي حله و في احسن حالا ,,,, مما يرسخ انطباعا جميلا في ذهن الخطيب ,,,,,, اما بعد الزواج ,,,, فحدث و لا حرج ,,,, ازياء المطبخ ,,,, و ازياء الغسيل ,,,, الخ ,مما نعرفه جميعا معشر المتزوجين,,,,, و هذا لا يؤثر مطلقا علي انطباعاتنا السابقه المكتسبه قبل الزواج

    اذا الخلاصه ,,,,, ان تكون الفتاه في ابهي صوره دون مبالغه او تكلف هذا ضروري ,,,, اما كيف يتحقق لها ذلك شرعا ,,,, فهذا ما يجب ان يناقش

    كما نود ان نستمع الي رأي المشرف مهاجر حول ما اثير عن waiting list و آداب الرؤيه الشرعية

    تحياتي

    0 Not allowed!



  10. [10]
    مشرف سابق
    الصورة الرمزية صناعي1


    تاريخ التسجيل: May 2006
    المشاركات: 1,472
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 3
    شكرا جزيلا اخي مهاجر، فعلا جاء في وقته لأني ذاهب لأعمل رؤية شرعية بعد العيد ان شاء الله

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.