دورة التصميم والحصر باستخدام برامج autocad - sap – excel

 

دورة Project Management Using Primavera p6 Professional R8.3

 

أكاديمية أون لاين للتدريب

 

 

الملاحظات

معلومات عن صناعة ملح الطعام؟

نتابع اليوم جزء مهم جدا يهم الجميع وإن كان هناك بعض الخواص لهم حاجة إليه فأنا أهديه إليهم الهدف الاهم

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 21
  1. #11 2011-06-22,02:37 AM
    grand true غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    22
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    نتابع اليوم جزء مهم جدا يهم الجميع وإن كان هناك بعض الخواص لهم حاجة إليه فأنا أهديه إليهم
    الهدف الاهم هو تعزيز استهلاك الملح المدعم باليود
    بحث الوسائل الكفيلة بضمان استهلاك 90 بالمائة من البشر
    للملح المدعم باليود...تجنبا للمخاطر الصحية المترتبة على نقصه
    نقص اليود- مشكلة المناطق الفقيرة

    اليود عنصر غذائي أساسي وحيوي يدخل في تكوين هرمون الغدة الدرقية اللازم للنمو والتطور الجسماني والعقلي وكثير من وظائف الجسم المهمة. ويؤدي نقص اليود إلى مضاعفات خطيرة ليس فقط تضخم الغدة الدرقية بل اختلاف وظائف الجسم في الجنين مما يؤدي إلى التخلف العقلي والتشوهات الخلقية، ولادة طفل ميت أو ناقص النمو.

    يؤدي نقص اليود أيضاً إلى ارتفاع وفيات الأطفال الرضع وأطفال سن ما قبل المدرسة، وفي السيدات يؤدى إلى الإجهاض المتكرر وأحياناً العقم، وقد وجد أنه يؤدي إلى تخلف النمو البدني والذهني في الأطفال مما يتسبب عنه انخفاض مستوى الذكاء والقدرة على التحصيل الدراسي بين أطفال المدارس، وفي البالغين يسبب الشعور بالإعياء والخمول مما يؤدي إلى عدم القدرة على العمل والإنتاج، فهو عامل معوق للتنمية له آثاره السلبية على الناحية الاجتماعية والاقتصادية في المجتمع.

    وتشير التقديرات الدولية إلى أن هناك حوالي 1500 مليون فرد في العالم يسكنون في مناطق فقيرة في عنصر اليود عرضة للإصابة بمضاعفات نقص اليود، يوجد أكثر من 90% منها في قارتي آسيا وإفريقيا، كما يوجد حوالي 20 مليون طفل في العالم يعانون من إحدى درجات التخلف الناتج عن نقص اليود.

    وأشارت الدراسات التي أجريت في مصر أن معدل انتشار مضاعفات نقص اليود قد جاوز حد الخطورة المتعارف عليه وهو ارتفاع معدل انتشار تضخم الغدة الدرقية إلى أكثر من 5% وخاصة في محافظة الوادي الجديد.

    المضاعفات
    يحتاج جسم الإنسان إلى اليود كي تفرز الغدة الدرقية هرمون الثيروكسين اللازم لنمو الجسم والمخ والجهاز العصبي وغير ذلك من "الوظائف المهمة" ونقص اليود يؤدي إلى:
    1 - تضخم الغدة الدرقية: ويعرف "بالدراق" ويحدث تضخم الغدة الدرقية نتيجة عدم قدرتها على إفراز هرمون الثيروكسين لنقص اليود ومع انخفاض هذا الهرمون تفرز الغدة النخامية الهرمون المنبه للغدة الدرقية لتزيد من إفرازها، وفي حالة نقص اليود وازدياد إفراز الهرمون المنبه للغدة الدرقية يكبر حجمها في محاولة لزيادة إفراز الهرمون دون جدوي.
    2- علامات نقص هرمونات الغدة الدرقية مثل التبلد – الخمول – الميل للنوم وفي الأطفال تخلف النمو الجسماني والذهني بدرجاته المختلفة.
    3.القماء: وهي البلاهة مع قصر القامة وهذه تحدث في الحالات الشديدة لنقص اليود وغير قابلة للشفاء.
    4.فشل الإنجاب مثل الإجهاض – ولادة طفل ميت – وفيات الأطفال لزيادة قابليتهم للإصابة بالأمراض المعدية.
    5- التخلف الاقتصادي والاجتماعي: تنخفض قدرة الناس على التعلم والإنتاج في العمل، وفي المجتمعات الزراعية تتأثر الحيوانات أيضاً بنقص اليود فيقل إنتاجها من اللحم واللبن والصوف والبيض وتزيد قابليتها للإجهاض والعقم.
    الأسباب:
    يوجد اليود في الطبيعة في التربة والماء، وتوجد مناطق كثيرة في العالم فقيرة في اليود خاصة المناطق الجبلية والبعيدة عن البحر وبالتالي تكون الأغذية المنتجة محلياً فقيرة في اليود، سواء كانت أغذية المحاصيل الزراعية أو أغذية حيوانية.

    ويختلف نقص اليود عن نقص المغذيات الدقيقة الأخرى في أنه لا يمكن التغلب عليه عن طريق تناول أغذية أخرى من البيئة لأن كل الأغذية فقيرة في هذا العنصر. وعندما تكون التربة غنية بعنصر اليود، تكون الحاصلات الزراعية "الفواكه والخضروات" التي تنمو على هذه التربة والأغذية الحيوانية ومنتجاتها "اللحوم والدواجن واللبن والبيض" مصادر غذائية جيدة له. ويوجد اليود بنسبة كبيرة في مياه البحار والمحيطات. . وبالتالي تزيد النسبة في الأسماك المستخرجة منها، كما يوجد اليود بنسبة عالية في الطحالب والأعشاب البحرية. ومن العوامل التي تمهد للإصابة بنقص اليود الإكثار من تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على مركبات تقلل الاستفادة من اليود في الجسم مثل الكرمب والبصل والفت والفول السوداني، المياه المحتوية على نسبة عالية من الكالسيوم والفلورين، التلوث الميكروبي وأمراض نقص التغذية مع انخفاض المستوى الاقتصادي والاجتماعي.

    الحلول يمكن التغلب على مضاعفات نقص اليود بإحدى الطرق الآتية:
    - إضافة اليود إلى ملح الطعام.
    - الزيت اليودي عن طريق إعطاءه بالحقن في العضل أو بالفم.
    - إضافة اليود إلى الماء.
    - تعزيز الخبز باليود.
    - تناول أٌقراص اليود.

    وقد بدأ البرنامج القومي لمكافحة مضاعفات نقص اليود في محافظة الوادي الجديد حيث أكدت الدراسات منذ 1958م انتشار تضخم الغدة الدرقية بين تلاميذ المدارس الابتدائية، كما أوضحت أن مصادر المياه ومصادر الأغذية المحلية النباتية والحيوانية جميعها تفتقر إلى حد كبير إلى عنصر اليود، وقد أجريت عدة محاولات لمد أهل المحافظة باليود، ومنها:
    - تعزيز الملح باليود لسكان المحافظة في الستينيات بواسطة معهد ا لتغذية.
    - إعطاء فطيرة محشوة بالبلح ومعززة باليود لتلاميذ المدارس بالمحافظة.
    - مد المحافظة بالملح المدعم باليود ولو أن ذلك لم يكن بصفة مستمرة أو منتظمة، كما أن سعره كان أعلى بكثير من سعر الملح غير اليودي. أما بالنسبة للمحافظات الأخرى فقد أجرى معهد التغذية دراسة على 22 محافظة وبينت الدراسات أن معدل انتشار تضخم الغدة الدرقية تجاوز حد الخطورة في 9 منها. ووجد أعلى معدل في محافظة الوادي الجديد، هذا بالإضافة إلى عدد من الدراسات الأخرى.

    وقد تكونت لجنة لمكافحة مضاعفات نقص اليود بوزارة الصحة برئاسة الدكتور وكيل الوزارة لرعاية الصحية الأولية، وتضم ممثلين من وزارة الصحة وبعض الوزارات والهيئات المعنية مثل: معهد التغذية، بعض أساتذة الجامعات، وزارة الصناعة، وزارة التخطيط، وزارة التعليم، الإعلام، شركة النصر للملاحات، ممثلي هيئة الصحة العالمية، وهيئة اليونيسيف، وتقدمت اللجنة بدراساتها وتوصياتها بتقارير إلى كل من:

    الأستاذ الدكتور وزير الصحة والأستاذ الدكتور وزير الصناعة، ووافق كل منهما على توصيات اللجنة والبدء في تعميم إضافة اليود إلى ملح الطعام، ونتيجة لذلك اعتمد الأستاذ الدكتور رئيس الوزراء ميزانية قيمتها 2.7 مليون جنيه مصري لتطوير وتجديد خطوط إنتاج شركة النصر للملاحات لإنتاج 300000 طن من الملح المدعم باليود سنوياً تكفي لتغطية احتياجات المواطنين على المستوى القومي.

    كما تولت هيئة اليونيسيف شراء الزيت اليودي اللازم للفئات المستهدفة في محافظة الوادي الجديد. ودعت الهيئة خبيراً دولياً لدراسة وضع تصنيع الملح اليودي في مصر، وقد أبدى آراء وتوصيات مهمة في هذا المجال. وتكلفت الهيئة بتوفير يودات البوتاسيوم لإضافتها إلى ملح الطعام على المستوى القومي لمدة عامين.

    وأخيراً أنشأت وزارة الصحة وحدة مسئولة عن مكافحة مضاعفات نقص اليود لمتابعة الإنتاج والتوزيع وضبط الجودة ومراقبة السعر والرقابة على كل ما يتعلق بإنتاج الملح اليودي والتقصي الوبائي والترصد لمضاعفات نقص اليود والتثقيف والإعلام والبحوث والتدريب في مجال الوقاية والعلاج وتحضير الوسائل التعليمية والقيام بحملات التوعية اللازمة.
    سوء التغذية
    تعتبر المشاكل الصحية الناتجة عن نقص المغذيات من أهم مشاكل سوء التغذية التي تعاني منها المجتمعات البشرية في وقتنا الحاضر والتي أصبحت من المشاكل ذات الأولوية في إجراء الدراسات والبحوث العلمية وتقصي الحالات المنتشرة الناتجة عنها.
    و في إطار الاهتمام بسلامة الغذاء وصولا الى غذاء صحي سليم وخاصة بعد أن أشارت تقارير منظمة الصحة العالمية إلى أن الكثير من سكان دول العالم هم معرضون للاضطرابات الناتجة عن نقص عنصر اليود.
    وهناك دراسات كثيرة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة شملت طلبة المدارس الابتدائية وفي ضوء نتائج تلك الدراسة بدأت وزارة الصحة بالتنسيق مع وزارة التجارة والصناعة لإلزام الشركات المنتجة للملح بإضافة عنصر اليود لمنتجاتها ومنع تداول الملح غير المدعم باليود في الأسواق الى جانب العناية بالتثقيف الصحي حول هذا الموضوع .
    مراقبة
    ولابد من وجود آلية تتولى مراقبة تداول الملح المدعم باليود في الأسواق وسحب عينات دورية منه وتحليلها والتنسيق مع وزارة الصحة بشأن النتائج التي يتم التوصل إليها ومدى مطابقتها لمعايير منظمة الصحة العالمية.
    مشكلة صحية
    ووردت تقارير منظمة الامم المتحدة للطفولة ( اليونسيف ): ان مشكلة الاضطرابات المصاحبة لنقص اليود هي مشكلة صحية كبيرة ومن بين الاضطرابات الكثيرة التي يسببها نقص اليود في يعتبر اختلال وظائف المخ الذي يمكن تلافيه من أهمها. فالنقص في اليود يؤدي الى تقليل قابلية التعلم، وأيضا تقليل الأداء العام للجسم ، ويعتبر المؤشر الظاهر الوحيد لهذا النقص هو تضخم الغدة الدرقية الذي يشاهد في العنق ، إن مكافحة الاضطرابات المصاحبة لنقص اليود في يعتمد على وفرة اليود في الطعام المستهلك من قبل الناس. ومنذ أوائل الستينيات كانت دول المنطقة تدرك وجود مرض تضخم الغدة الدرقية، ولكن فقط في أوائل التسعينيات أصبحت هذه الدول مدركة للأثر الخفي لنقص اليود ، وهو اختلال وظائف المخ. وقد أشارت آخر التقديرات الى أن نقص اليود يؤثر على أكثر من 170 مليون شخص في الشرق الأوسط ومنطقة شمال أفريقيا.
    مخاطر نقص اليود
    واوضحت هذه التقارير ان الاضطرابات المصاحبة لنقص اليود قد لوحظت في كثير من الدول وقد تم اضافة اليود إلى الملح في معظم دول العالم والتوصيات اشارت الى الاهتمام بالمناطق الداخلية البعيدة عن السواحل واشارت التقارير الى أن هنالك عوائق معينة تقف في طريق عملية إضافة اليود لملح الطعام ، ودور الاعلام مهم جدا لتسليط الضوء على هذه العقبات ، ومحاولة إيجاد الحلول لها لضمان استهلاك 90 % من الشعب للملح المزود باليود في المستقبل القريب.
    واما على المستوى العالمي فسوف تستمر منظمة اليونيسيف في الالتزام بهدف التقليل المتواصل للاضطرابات المصاحبة لنقص اليود ، وسوف تعمل بصورة لصيقة مع الحكومات الوطنية ، ومنتجي ملح الطعام ، والشركاء الآخرين . كما سوف تسهم في الترويج والتوعية ، والحفاظ على الالتزام السياسي ومراقبة وتقييم وتسهيل التعاون الاقليمي وتحسين التنسيق بين كل الشركاء.
    واوضحت : أنه لا أحد معفي فنقص اليود يؤثر على الغني والفقير ، الكبير والصغير لأن المشكلة هي في الغالب نقص اليود في البيئة وبالتالي في الطعام. إن أفضل أسلوب لمكافحة هذه المشكلة هو تقديم اليود من خلال الطعام ، بتقوية ملح الطعام بيود البوتاسيوم لأن كل البشر يستهلكون الملح في طعامهم وضمان أن هذا الإجراء البسيط قد تم تنفيذه ، ومراقبته والسيطرة عليه.
    الجدير بالذكر الاشارة الى التعريف بكيفية إزالة إضطرابات نقص اليود، وإبراز مخاطر نقص اليود والاضطرابات الناتجة عن ذلك ،

    بعض الفوائد الصحية لبعض الاملاح المرتبطة بملح الطعام
    المغنسيوم نشاط القلب؛ ضروري للامتصاص الصحيح للكالسيوم وفيتامين "ج"؛ يحوِّل السكر إلى طاقة. يحافظ على صحة الأسنان، ويحسِّن أعراض عسر الهضم.

    اليود يزيد تمثيل الطاقة (الميتابوليسم) ويحافظ على الصحة العقلية والحديث وحالة الشعر والجلد والأسنان. يُنتج هورمون الغدة الدرقية. الامراض الناتجة عن نقصان اليود مثل التورم الدرقي والفدامة وهي امراض مستوطنة تضر بصحة الانسان وان نقصان اليود من شأنه ان يؤدى الي ايذاء الانسان عقليا .
    البوتاسيوم يعمل مع الصوديوم على تنظيم توازن الجسم والسرعة العادية لضربات القلب؛ يحفز الكلى على التخلص من فضلات الجسم؛ يساعد على خفض ضغط الدم العالي؛ يحسِّن صحة الجلد، وتوازن تركيز أيون الهيدروجين في الدم، وتوازن الماء في الجسم، ووظائف الأعصاب والعضلات. واعراض نقصه عدم انتظام ضربات القلب؛ ضعف العضلات؛ تكوين حامض اللاكتيك. قد يؤدي نقصه إلى ضعف الانعكاسات، والاضطرابات العصبية، وهبوط التنفس، وتوقف القلب، وطنين الأذن، وتلف العضلات.

    الصوديوم أساسي للنمو العادي ولأداء وظائف الأعصاب والعضلات. ونفصه يسبب فقدان الشهية؛ ضعف هضم المواد الكربوهيدراتية

    الكلور ينظم توازن الدم؛ يساعد على الهضم والتخلص من فضلات الجسم. ونقصه يسبب فقدان الشعر والأسنان؛ مشكلات بالمعدة والأمعاء؛ تقلصات عضلية
    الكبريت يحافظ على توازن الأوكسيجين الضروري للأداء الوظيفي السليم للمخ؛ مطلوب لصحة الجلد والشعر والأظافر.
    السيلينيوم مادة مغذية مهمة مقاومة للتأكسد؛ يحمي الخلايا وقد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية. وقد يقلل كذلك من خطر الإصابة بسرطان الثدي والقولون والرئة والبروستاتا. يحافظ على مرونة الأنسجة؛ يقلِّل من سرعة شيخوخة وتصلب الأنسجة اللذيْن ينتجان عن الأكسدة؛ يمنع تكون قشرة الرأس ونقصه يسبب الأنيميا؛ تضخم عضلة القلب وعدم انتظام ضرباته؛ قد يؤدي نقصه إلى الشيخوخة المبكرة وأمراض القلب وقشرة الرأس وترهل الجلد


    وقد نتساءل أيضاً من أين يأتي الطعم المالح، ولماذا لون الملح أبيض؟
    يتألف الملح كيميائياً في حالته النقية من كلور الصوديوم (NaCl). ولكنه في حالته التجارية يمكن أن يشتمل على مركبات أخرى (الصلصال، الرمل، سلفات الكالسيوم أو المغنيزيوم، يود البوتاسيوم) وذلك بكميات مختلفة. إن المذاق الذي تتحسسه مستقبلات الذوق، وهي تقع داخل الحليمات الذوقية في مقدمة اللسان، هو عبارة عن شوارد الصوديوم الموجبة في الملح. فهي تتثبت على بروتينات مستقبِلة، وينتج عن ذلك بعد عدة مراحل إشارة باتجاه الدماغ. فإذا كنا حساسين جداً لطعم الملح فذلك بلا ريب بسبب الحجم الصغير جداً لشوارد الصوديوم، فهي تتحلل حتى بكميات بسيطة بحيث أنها تصل بسهولة إلى مستقبلات الذوق. أما لون الملح فليس أبيضاً كما نعتقد. ولكنه عندما يكون نقياً جداً ومبلوراً بشكل كامل فإن بلورة الملح تكون شفافة. وبالتالي فإن عدم الصفاء في بلورات الملح ناجم عن المواد الشائبة فيه وأولها الماء، وهي المسؤولة عن تلوينه باللون الأبيض، وذلك عبر انعكاس وانتثار الضوء داخل هذه البلورات. ولهذا فإن بعض أنواع الملح يتصف بلون مختلف عن الذي نألفه، ومنها الملح الرمادي بسبب وجود شوائب رئيسيبة فيه من الصلصال ومعادن مختلفة.
    ملح الطعام مركب أساسي في أجسامنا. كيف يوازن الجسم الانساني نسبته وكيف يكون رد فعله على نقصانه فيه؟
    يعد الملح مادة أساسية في الجسم الانساني مع المركبات المعدنية الأخرى فيه. ويأخذ الجسم حاجته منها عن طريق المواد الغذائية الطبيعية ويطرح الفائض عن طريق التعرق والبول. إن الجسم أشبه بخلية كبيرة توازن حاجاتها تبعاً للوسط الذي تحيا فيه. إن منظومتنا العصبية حساسة جداً لنقص شوارد الصوديوم والكلور. والأعصاب، وهي أدوات نقل الرسائل العصبية ، تحفظ مثل كافة الخلايا في المتعضية عن طريق غشائها توازناً للشوارد بين السوائل الداخلية فيها والخارجية حولها. فالأغشية تسمح بمرور المحاليل الأقل ملوحة إلى المحاليل الأكثر ملوحة . وتسمى هذه الظاهرة بالتناضح. ويتم تأمين التوازن بشكل دائم بواسطة إيونات الصوديوم والكلور والبوتاسيوم التي يمكنها الانتقال عبر الأغشية بشكل سلبي (وهو الانتقال على طول تدرجات التركيز) أو بشكل نشِط (وهو ما يمثله نقل الايونات في الاتجاه المعاكس للانتشار). إن غشاء الخلية العصبية انتقائي: ففي حالة الراحة لا يسمح للخلية بإدخال كمية من شوارد البوتاسيوم الموجبة مساوية لكمية شوارد الصوديوم الموجبة التي تطرحها. وتولّد هذه الظاهرة فرقاً سالباً في الكمون الكهربائي بين أطرافها الخارجية (المشحونة إيجابياً) وحوافها الداخلية (المشحونة سلبياً). ولكن تحت تأثير تحريض ما، يمرر الغشاء شوارد أكثر من الصوديوم، مما يؤدي إلى نقص في فرق الكمون في الجانبين. وتولد إزالة الاستقطاب هذه إشارة كهربائية تنتشر تدريجياً على امتداد العصب: وهذه هي الطريقة التي تنتقل فيها الرسائل العصبية. وبالتالي فإن عمل منظومتنا العصبية يتطلب الحفاظ على كمية كافية من الملح في الوسط السائل المائي الذي توجد فيه الخلايا. وهذا هو السبب الذي يجعلنا نستهلك يومياً بين 1 و2 غرام من ملح الطعام. إن عوزاً للملح قد ينجم عن إفراز كبير له، إذ نفرز نحو 95 % من الملح الذي نتناوله، يؤدي إلى تخلخل آلية الاستقطاب وإزالة الاستقطاب للأعصاب المتصلة مع الخلايا العضلية. وهكذا فإن نقص الملح يمكن أن يؤدي إلى شد عضلي ليلي مثلاً، وهو يعد تحذيراً لنا من أجل تعديل نسبة الملح الذي نتناوله.
    القرارات الوزارية
    قرار وزير التموين رقم [ 1 ] لسنة 2001
    بشأن إضافة اليود الي ملح الطعام " ملح المائدة "
    وزير التموين
    بعد الاطلاع علي قانون الصحة العامة [ تنظيم الاطعمة ] رقم [ 6 ] لسنة 1935 م وعلي قانون الصحة العامة رقم (40) لسنة 1940 ،
    وعلي قانون مراقبة المواد الغذائية رقم ( 40 )لسنة 1942 ،
    وعلي قانون منع الاستغلال لسنة 1944 ،
    وعلي القرار بقانون رقم (11 )لسنة 1966 ،
    المعمول بها في محافظات غزة ،
    وعلي قانون الحرف والصناعات رقم ( 16) لسنة 1953 ،
    وعلي قانون العقوبات رقم ( 16 ) لسنة 1960 ،
    وعلي قانون الصحة العامة رقم (43 ) لسنة 1966 ،
    المعمول بها في محافظات الضفة ،
    وعلي المواصفة الفلسطينية رقم 215/97 الخاصة بملح الطعام ،
    قرر ما يلي :

    مادة [ 1 ]
    يحظر إنتاج او تصنيع او اسيراد او العرض بقصد بيع ملح الطعام " ملح المائدة " اذ لم يكن مضافا اليه عنصر اليود بالنسب المحددة في المواصفة الفلسطينية رقم 215 / 97 الخاصة بملح الطعام .

    مادة [ 2 ]
    (1) علي منتجي او مصنعي او مستوردي ملح الطعام " ملح المائدة " تضمين بطاقة البيان الملصقة او المطبوعة علي عبواته " الوحدة المعدة لبيع للمستهلك " ما يفيد احتواءه علي عنصر اليود ، باللغة العربية وبخط مميز .
    (2) يسمح بتداول ملح الطعام " ملح المائدة " الخالي من عنصر اليود للمستهلكين ذوي الحساسية لعنصر اليود علي ان تتضمن بطاقة البيان الملصقة او المطبوعة علي العبوات المعدة للبيع للمستهلك عبارة ( خالي من عنصر اليود خاص بذوي الحساسية من اليود ) باللغة العربية وبخط مميز .

    مادة [ 3 ]
    علي منتجي او مصنعي او مستوردي الملح ( المخصص للصناعة )
    تضمين بطاقة البيان الملصقة او المطبوعة علي عبواته ما يفيد انه مخصص للاغراض الصناعية فقط ولا يصلح كملح للمائدة ،وذلك باللغة العربية وبخط واضح مختلف عن لون العبوة .

    مادة [ 4 ]
    كل من يخالف أحكام هذا القرار يعاقب بالعقوبات المقررة قانونا .

    مادة [ 5 ]
    علي جميع الجهات المختصة كل فيما يخصه تنفيذ هذا القرار ،وينشر في الجريدة الرسمية ،ويعمل به ثلاثين يوما من تاريخ نشره.
    صدر في مدينة غزة
    بتاريخ :9/4/2001 ميلادية
    الموافق : 15/ من محرم / 1422 هجرية

     


    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  2. #12 2011-06-22,02:39 AM
    grand true غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    22
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    شكر خاص لسيادة المستشار / محمد الزغبى
    جمال سلطان

     


    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  3. #13 2011-06-22,07:16 PM
    grand true غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    22
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    نتابع اليوم موضوع مهم بخصوص ملح الطعام
    الهدف الاهم هو تعزيز استهلاك الملح المدعم باليود
    بحث الوسائل الكفيلة بضمان استهلاك 90 بالمائة من البشر
    للملح المدعم باليود...تجنبا للمخاطر الصحية المترتبة على نقصه
    نقص اليود- مشكلة المناطق الفقيرة

    اليود عنصر غذائي أساسي وحيوي يدخل في تكوين هرمون الغدة الدرقية اللازم للنمو والتطور الجسماني والعقلي وكثير من وظائف الجسم المهمة. ويؤدي نقص اليود إلى مضاعفات خطيرة ليس فقط تضخم الغدة الدرقية بل اختلاف وظائف الجسم في الجنين مما يؤدي إلى التخلف العقلي والتشوهات الخلقية، ولادة طفل ميت أو ناقص النمو.

    يؤدي نقص اليود أيضاً إلى ارتفاع وفيات الأطفال الرضع وأطفال سن ما قبل المدرسة، وفي السيدات يؤدى إلى الإجهاض المتكرر وأحياناً العقم، وقد وجد أنه يؤدي إلى تخلف النمو البدني والذهني في الأطفال مما يتسبب عنه انخفاض مستوى الذكاء والقدرة على التحصيل الدراسي بين أطفال المدارس، وفي البالغين يسبب الشعور بالإعياء والخمول مما يؤدي إلى عدم القدرة على العمل والإنتاج، فهو عامل معوق للتنمية له آثاره السلبية على الناحية الاجتماعية والاقتصادية في المجتمع.

    وتشير التقديرات الدولية إلى أن هناك حوالي 1500 مليون فرد في العالم يسكنون في مناطق فقيرة في عنصر اليود عرضة للإصابة بمضاعفات نقص اليود، يوجد أكثر من 90% منها في قارتي آسيا وإفريقيا، كما يوجد حوالي 20 مليون طفل في العالم يعانون من إحدى درجات التخلف الناتج عن نقص اليود.

    وأشارت الدراسات التي أجريت في مصر أن معدل انتشار مضاعفات نقص اليود قد جاوز حد الخطورة المتعارف عليه وهو ارتفاع معدل انتشار تضخم الغدة الدرقية إلى أكثر من 5% وخاصة في محافظة الوادي الجديد.

    المضاعفات
    يحتاج جسم الإنسان إلى اليود كي تفرز الغدة الدرقية هرمون الثيروكسين اللازم لنمو الجسم والمخ والجهاز العصبي وغير ذلك من "الوظائف المهمة" ونقص اليود يؤدي إلى:
    1 - تضخم الغدة الدرقية: ويعرف "بالدراق" ويحدث تضخم الغدة الدرقية نتيجة عدم قدرتها على إفراز هرمون الثيروكسين لنقص اليود ومع انخفاض هذا الهرمون تفرز الغدة النخامية الهرمون المنبه للغدة الدرقية لتزيد من إفرازها، وفي حالة نقص اليود وازدياد إفراز الهرمون المنبه للغدة الدرقية يكبر حجمها في محاولة لزيادة إفراز الهرمون دون جدوي.
    2- علامات نقص هرمونات الغدة الدرقية مثل التبلد – الخمول – الميل للنوم وفي الأطفال تخلف النمو الجسماني والذهني بدرجاته المختلفة.
    3.القماء: وهي البلاهة مع قصر القامة وهذه تحدث في الحالات الشديدة لنقص اليود وغير قابلة للشفاء.
    4.فشل الإنجاب مثل الإجهاض – ولادة طفل ميت – وفيات الأطفال لزيادة قابليتهم للإصابة بالأمراض المعدية.
    5- التخلف الاقتصادي والاجتماعي: تنخفض قدرة الناس على التعلم والإنتاج في العمل، وفي المجتمعات الزراعية تتأثر الحيوانات أيضاً بنقص اليود فيقل إنتاجها من اللحم واللبن والصوف والبيض وتزيد قابليتها للإجهاض والعقم.
    الأسباب:
    يوجد اليود في الطبيعة في التربة والماء، وتوجد مناطق كثيرة في العالم فقيرة في اليود خاصة المناطق الجبلية والبعيدة عن البحر وبالتالي تكون الأغذية المنتجة محلياً فقيرة في اليود، سواء كانت أغذية المحاصيل الزراعية أو أغذية حيوانية.

    ويختلف نقص اليود عن نقص المغذيات الدقيقة الأخرى في أنه لا يمكن التغلب عليه عن طريق تناول أغذية أخرى من البيئة لأن كل الأغذية فقيرة في هذا العنصر. وعندما تكون التربة غنية بعنصر اليود، تكون الحاصلات الزراعية "الفواكه والخضروات" التي تنمو على هذه التربة والأغذية الحيوانية ومنتجاتها "اللحوم والدواجن واللبن والبيض" مصادر غذائية جيدة له. ويوجد اليود بنسبة كبيرة في مياه البحار والمحيطات. . وبالتالي تزيد النسبة في الأسماك المستخرجة منها، كما يوجد اليود بنسبة عالية في الطحالب والأعشاب البحرية. ومن العوامل التي تمهد للإصابة بنقص اليود الإكثار من تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على مركبات تقلل الاستفادة من اليود في الجسم مثل الكرمب والبصل والفت والفول السوداني، المياه المحتوية على نسبة عالية من الكالسيوم والفلورين، التلوث الميكروبي وأمراض نقص التغذية مع انخفاض المستوى الاقتصادي والاجتماعي.

    الحلول يمكن التغلب على مضاعفات نقص اليود بإحدى الطرق الآتية:
    - إضافة اليود إلى ملح الطعام.
    - الزيت اليودي عن طريق إعطاءه بالحقن في العضل أو بالفم.
    - إضافة اليود إلى الماء.
    - تعزيز الخبز باليود.
    - تناول أٌقراص اليود.

    وقد بدأ البرنامج القومي لمكافحة مضاعفات نقص اليود في محافظة الوادي الجديد حيث أكدت الدراسات منذ 1958م انتشار تضخم الغدة الدرقية بين تلاميذ المدارس الابتدائية، كما أوضحت أن مصادر المياه ومصادر الأغذية المحلية النباتية والحيوانية جميعها تفتقر إلى حد كبير إلى عنصر اليود، وقد أجريت عدة محاولات لمد أهل المحافظة باليود، ومنها:
    - تعزيز الملح باليود لسكان المحافظة في الستينيات بواسطة معهد ا لتغذية.
    - إعطاء فطيرة محشوة بالبلح ومعززة باليود لتلاميذ المدارس بالمحافظة.
    - مد المحافظة بالملح المدعم باليود ولو أن ذلك لم يكن بصفة مستمرة أو منتظمة، كما أن سعره كان أعلى بكثير من سعر الملح غير اليودي. أما بالنسبة للمحافظات الأخرى فقد أجرى معهد التغذية دراسة على 22 محافظة وبينت الدراسات أن معدل انتشار تضخم الغدة الدرقية تجاوز حد الخطورة في 9 منها. ووجد أعلى معدل في محافظة الوادي الجديد، هذا بالإضافة إلى عدد من الدراسات الأخرى.

    وقد تكونت لجنة لمكافحة مضاعفات نقص اليود بوزارة الصحة برئاسة الدكتور وكيل الوزارة لرعاية الصحية الأولية، وتضم ممثلين من وزارة الصحة وبعض الوزارات والهيئات المعنية مثل: معهد التغذية، بعض أساتذة الجامعات، وزارة الصناعة، وزارة التخطيط، وزارة التعليم، الإعلام، شركة النصر للملاحات، ممثلي هيئة الصحة العالمية، وهيئة اليونيسيف، وتقدمت اللجنة بدراساتها وتوصياتها بتقارير إلى كل من:

    الأستاذ الدكتور وزير الصحة والأستاذ الدكتور وزير الصناعة، ووافق كل منهما على توصيات اللجنة والبدء في تعميم إضافة اليود إلى ملح الطعام، ونتيجة لذلك اعتمد الأستاذ الدكتور رئيس الوزراء ميزانية قيمتها 2.7 مليون جنيه مصري لتطوير وتجديد خطوط إنتاج شركة النصر للملاحات لإنتاج 300000 طن من الملح المدعم باليود سنوياً تكفي لتغطية احتياجات المواطنين على المستوى القومي.

    كما تولت هيئة اليونيسيف شراء الزيت اليودي اللازم للفئات المستهدفة في محافظة الوادي الجديد. ودعت الهيئة خبيراً دولياً لدراسة وضع تصنيع الملح اليودي في مصر، وقد أبدى آراء وتوصيات مهمة في هذا المجال. وتكلفت الهيئة بتوفير يودات البوتاسيوم لإضافتها إلى ملح الطعام على المستوى القومي لمدة عامين.

    وأخيراً أنشأت وزارة الصحة وحدة مسئولة عن مكافحة مضاعفات نقص اليود لمتابعة الإنتاج والتوزيع وضبط الجودة ومراقبة السعر والرقابة على كل ما يتعلق بإنتاج الملح اليودي والتقصي الوبائي والترصد لمضاعفات نقص اليود والتثقيف والإعلام والبحوث والتدريب في مجال الوقاية والعلاج وتحضير الوسائل التعليمية والقيام بحملات التوعية اللازمة.
    سوء التغذية
    تعتبر المشاكل الصحية الناتجة عن نقص المغذيات من أهم مشاكل سوء التغذية التي تعاني منها المجتمعات البشرية في وقتنا الحاضر والتي أصبحت من المشاكل ذات الأولوية في إجراء الدراسات والبحوث العلمية وتقصي الحالات المنتشرة الناتجة عنها.
    و في إطار الاهتمام بسلامة الغذاء وصولا الى غذاء صحي سليم وخاصة بعد أن أشارت تقارير منظمة الصحة العالمية إلى أن الكثير من سكان دول العالم هم معرضون للاضطرابات الناتجة عن نقص عنصر اليود.
    وهناك دراسات كثيرة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة شملت طلبة المدارس الابتدائية وفي ضوء نتائج تلك الدراسة بدأت وزارة الصحة بالتنسيق مع وزارة التجارة والصناعة لإلزام الشركات المنتجة للملح بإضافة عنصر اليود لمنتجاتها ومنع تداول الملح غير المدعم باليود في الأسواق الى جانب العناية بالتثقيف الصحي حول هذا الموضوع .
    مراقبة
    ولابد من وجود آلية تتولى مراقبة تداول الملح المدعم باليود في الأسواق وسحب عينات دورية منه وتحليلها والتنسيق مع وزارة الصحة بشأن النتائج التي يتم التوصل إليها ومدى مطابقتها لمعايير منظمة الصحة العالمية.
    مشكلة صحية
    ووردت تقارير منظمة الامم المتحدة للطفولة ( اليونسيف ): ان مشكلة الاضطرابات المصاحبة لنقص اليود هي مشكلة صحية كبيرة ومن بين الاضطرابات الكثيرة التي يسببها نقص اليود في يعتبر اختلال وظائف المخ الذي يمكن تلافيه من أهمها. فالنقص في اليود يؤدي الى تقليل قابلية التعلم، وأيضا تقليل الأداء العام للجسم ، ويعتبر المؤشر الظاهر الوحيد لهذا النقص هو تضخم الغدة الدرقية الذي يشاهد في العنق ، إن مكافحة الاضطرابات المصاحبة لنقص اليود في يعتمد على وفرة اليود في الطعام المستهلك من قبل الناس. ومنذ أوائل الستينيات كانت دول المنطقة تدرك وجود مرض تضخم الغدة الدرقية، ولكن فقط في أوائل التسعينيات أصبحت هذه الدول مدركة للأثر الخفي لنقص اليود ، وهو اختلال وظائف المخ. وقد أشارت آخر التقديرات الى أن نقص اليود يؤثر على أكثر من 170 مليون شخص في الشرق الأوسط ومنطقة شمال أفريقيا.
    مخاطر نقص اليود
    واوضحت هذه التقارير ان الاضطرابات المصاحبة لنقص اليود قد لوحظت في كثير من الدول وقد تم اضافة اليود إلى الملح في معظم دول العالم والتوصيات اشارت الى الاهتمام بالمناطق الداخلية البعيدة عن السواحل واشارت التقارير الى أن هنالك عوائق معينة تقف في طريق عملية إضافة اليود لملح الطعام ، ودور الاعلام مهم جدا لتسليط الضوء على هذه العقبات ، ومحاولة إيجاد الحلول لها لضمان استهلاك 90 % من الشعب للملح المزود باليود في المستقبل القريب.
    واما على المستوى العالمي فسوف تستمر منظمة اليونيسيف في الالتزام بهدف التقليل المتواصل للاضطرابات المصاحبة لنقص اليود ، وسوف تعمل بصورة لصيقة مع الحكومات الوطنية ، ومنتجي ملح الطعام ، والشركاء الآخرين . كما سوف تسهم في الترويج والتوعية ، والحفاظ على الالتزام السياسي ومراقبة وتقييم وتسهيل التعاون الاقليمي وتحسين التنسيق بين كل الشركاء.
    واوضحت : أنه لا أحد معفي فنقص اليود يؤثر على الغني والفقير ، الكبير والصغير لأن المشكلة هي في الغالب نقص اليود في البيئة وبالتالي في الطعام. إن أفضل أسلوب لمكافحة هذه المشكلة هو تقديم اليود من خلال الطعام ، بتقوية ملح الطعام بيود البوتاسيوم لأن كل البشر يستهلكون الملح في طعامهم وضمان أن هذا الإجراء البسيط قد تم تنفيذه ، ومراقبته والسيطرة عليه.
    الجدير بالذكر الاشارة الى التعريف بكيفية إزالة إضطرابات نقص اليود، وإبراز مخاطر نقص اليود والاضطرابات الناتجة عن ذلك ،

    بعض الفوائد الصحية لبعض الاملاح المرتبطة بملح الطعام
    المغنسيوم نشاط القلب؛ ضروري للامتصاص الصحيح للكالسيوم وفيتامين "ج"؛ يحوِّل السكر إلى طاقة. يحافظ على صحة الأسنان، ويحسِّن أعراض عسر الهضم.

    اليود يزيد تمثيل الطاقة (الميتابوليسم) ويحافظ على الصحة العقلية والحديث وحالة الشعر والجلد والأسنان. يُنتج هورمون الغدة الدرقية. الامراض الناتجة عن نقصان اليود مثل التورم الدرقي والفدامة وهي امراض مستوطنة تضر بصحة الانسان وان نقصان اليود من شأنه ان يؤدى الي ايذاء الانسان عقليا .
    البوتاسيوم يعمل مع الصوديوم على تنظيم توازن الجسم والسرعة العادية لضربات القلب؛ يحفز الكلى على التخلص من فضلات الجسم؛ يساعد على خفض ضغط الدم العالي؛ يحسِّن صحة الجلد، وتوازن تركيز أيون الهيدروجين في الدم، وتوازن الماء في الجسم، ووظائف الأعصاب والعضلات. واعراض نقصه عدم انتظام ضربات القلب؛ ضعف العضلات؛ تكوين حامض اللاكتيك. قد يؤدي نقصه إلى ضعف الانعكاسات، والاضطرابات العصبية، وهبوط التنفس، وتوقف القلب، وطنين الأذن، وتلف العضلات.

    الصوديوم أساسي للنمو العادي ولأداء وظائف الأعصاب والعضلات. ونفصه يسبب فقدان الشهية؛ ضعف هضم المواد الكربوهيدراتية

    الكلور ينظم توازن الدم؛ يساعد على الهضم والتخلص من فضلات الجسم. ونقصه يسبب فقدان الشعر والأسنان؛ مشكلات بالمعدة والأمعاء؛ تقلصات عضلية
    الكبريت يحافظ على توازن الأوكسيجين الضروري للأداء الوظيفي السليم للمخ؛ مطلوب لصحة الجلد والشعر والأظافر.
    السيلينيوم مادة مغذية مهمة مقاومة للتأكسد؛ يحمي الخلايا وقد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية. وقد يقلل كذلك من خطر الإصابة بسرطان الثدي والقولون والرئة والبروستاتا. يحافظ على مرونة الأنسجة؛ يقلِّل من سرعة شيخوخة وتصلب الأنسجة اللذيْن ينتجان عن الأكسدة؛ يمنع تكون قشرة الرأس ونقصه يسبب الأنيميا؛ تضخم عضلة القلب وعدم انتظام ضرباته؛ قد يؤدي نقصه إلى الشيخوخة المبكرة وأمراض القلب وقشرة الرأس وترهل الجلد


    وقد نتساءل أيضاً من أين يأتي الطعم المالح، ولماذا لون الملح أبيض؟
    يتألف الملح كيميائياً في حالته النقية من كلور الصوديوم (NaCl). ولكنه في حالته التجارية يمكن أن يشتمل على مركبات أخرى (الصلصال، الرمل، سلفات الكالسيوم أو المغنيزيوم، يود البوتاسيوم) وذلك بكميات مختلفة. إن المذاق الذي تتحسسه مستقبلات الذوق، وهي تقع داخل الحليمات الذوقية في مقدمة اللسان، هو عبارة عن شوارد الصوديوم الموجبة في الملح. فهي تتثبت على بروتينات مستقبِلة، وينتج عن ذلك بعد عدة مراحل إشارة باتجاه الدماغ. فإذا كنا حساسين جداً لطعم الملح فذلك بلا ريب بسبب الحجم الصغير جداً لشوارد الصوديوم، فهي تتحلل حتى بكميات بسيطة بحيث أنها تصل بسهولة إلى مستقبلات الذوق. أما لون الملح فليس أبيضاً كما نعتقد. ولكنه عندما يكون نقياً جداً ومبلوراً بشكل كامل فإن بلورة الملح تكون شفافة. وبالتالي فإن عدم الصفاء في بلورات الملح ناجم عن المواد الشائبة فيه وأولها الماء، وهي المسؤولة عن تلوينه باللون الأبيض، وذلك عبر انعكاس وانتثار الضوء داخل هذه البلورات. ولهذا فإن بعض أنواع الملح يتصف بلون مختلف عن الذي نألفه، ومنها الملح الرمادي بسبب وجود شوائب رئيسيبة فيه من الصلصال ومعادن مختلفة.
    ملح الطعام مركب أساسي في أجسامنا. كيف يوازن الجسم الانساني نسبته وكيف يكون رد فعله على نقصانه فيه؟
    يعد الملح مادة أساسية في الجسم الانساني مع المركبات المعدنية الأخرى فيه. ويأخذ الجسم حاجته منها عن طريق المواد الغذائية الطبيعية ويطرح الفائض عن طريق التعرق والبول. إن الجسم أشبه بخلية كبيرة توازن حاجاتها تبعاً للوسط الذي تحيا فيه. إن منظومتنا العصبية حساسة جداً لنقص شوارد الصوديوم والكلور. والأعصاب، وهي أدوات نقل الرسائل العصبية ، تحفظ مثل كافة الخلايا في المتعضية عن طريق غشائها توازناً للشوارد بين السوائل الداخلية فيها والخارجية حولها. فالأغشية تسمح بمرور المحاليل الأقل ملوحة إلى المحاليل الأكثر ملوحة . وتسمى هذه الظاهرة بالتناضح. ويتم تأمين التوازن بشكل دائم بواسطة إيونات الصوديوم والكلور والبوتاسيوم التي يمكنها الانتقال عبر الأغشية بشكل سلبي (وهو الانتقال على طول تدرجات التركيز) أو بشكل نشِط (وهو ما يمثله نقل الايونات في الاتجاه المعاكس للانتشار). إن غشاء الخلية العصبية انتقائي: ففي حالة الراحة لا يسمح للخلية بإدخال كمية من شوارد البوتاسيوم الموجبة مساوية لكمية شوارد الصوديوم الموجبة التي تطرحها. وتولّد هذه الظاهرة فرقاً سالباً في الكمون الكهربائي بين أطرافها الخارجية (المشحونة إيجابياً) وحوافها الداخلية (المشحونة سلبياً). ولكن تحت تأثير تحريض ما، يمرر الغشاء شوارد أكثر من الصوديوم، مما يؤدي إلى نقص في فرق الكمون في الجانبين. وتولد إزالة الاستقطاب هذه إشارة كهربائية تنتشر تدريجياً على امتداد العصب: وهذه هي الطريقة التي تنتقل فيها الرسائل العصبية. وبالتالي فإن عمل منظومتنا العصبية يتطلب الحفاظ على كمية كافية من الملح في الوسط السائل المائي الذي توجد فيه الخلايا. وهذا هو السبب الذي يجعلنا نستهلك يومياً بين 1 و2 غرام من ملح الطعام. إن عوزاً للملح قد ينجم عن إفراز كبير له، إذ نفرز نحو 95 % من الملح الذي نتناوله، يؤدي إلى تخلخل آلية الاستقطاب وإزالة الاستقطاب للأعصاب المتصلة مع الخلايا العضلية. وهكذا فإن نقص الملح يمكن أن يؤدي إلى شد عضلي ليلي مثلاً، وهو يعد تحذيراً لنا من أجل تعديل نسبة الملح الذي نتناوله.
    القرارات الوزارية
    قرار وزير التموين رقم [ 1 ] لسنة 2001
    بشأن إضافة اليود الي ملح الطعام " ملح المائدة "
    وزير التموين
    بعد الاطلاع علي قانون الصحة العامة [ تنظيم الاطعمة ] رقم [ 6 ] لسنة 1935 م وعلي قانون الصحة العامة رقم (40) لسنة 1940 ،
    وعلي قانون مراقبة المواد الغذائية رقم ( 40 )لسنة 1942 ،
    وعلي قانون منع الاستغلال لسنة 1944 ،
    وعلي القرار بقانون رقم (11 )لسنة 1966 ،
    المعمول بها في محافظات غزة ،
    وعلي قانون الحرف والصناعات رقم ( 16) لسنة 1953 ،
    وعلي قانون العقوبات رقم ( 16 ) لسنة 1960 ،
    وعلي قانون الصحة العامة رقم (43 ) لسنة 1966 ،
    المعمول بها في محافظات الضفة ،
    وعلي المواصفة الفلسطينية رقم 215/97 الخاصة بملح الطعام ،
    قرر ما يلي :

    مادة [ 1 ]
    يحظر إنتاج او تصنيع او اسيراد او العرض بقصد بيع ملح الطعام " ملح المائدة " اذ لم يكن مضافا اليه عنصر اليود بالنسب المحددة في المواصفة الفلسطينية رقم 215 / 97 الخاصة بملح الطعام .

    مادة [ 2 ]
    (1) علي منتجي او مصنعي او مستوردي ملح الطعام " ملح المائدة " تضمين بطاقة البيان الملصقة او المطبوعة علي عبواته " الوحدة المعدة لبيع للمستهلك " ما يفيد احتواءه علي عنصر اليود ، باللغة العربية وبخط مميز .
    (2) يسمح بتداول ملح الطعام " ملح المائدة " الخالي من عنصر اليود للمستهلكين ذوي الحساسية لعنصر اليود علي ان تتضمن بطاقة البيان الملصقة او المطبوعة علي العبوات المعدة للبيع للمستهلك عبارة ( خالي من عنصر اليود خاص بذوي الحساسية من اليود ) باللغة العربية وبخط مميز .

    مادة [ 3 ]
    علي منتجي او مصنعي او مستوردي الملح ( المخصص للصناعة )
    تضمين بطاقة البيان الملصقة او المطبوعة علي عبواته ما يفيد انه مخصص للاغراض الصناعية فقط ولا يصلح كملح للمائدة ،وذلك باللغة العربية وبخط واضح مختلف عن لون العبوة .

    مادة [ 4 ]
    كل من يخالف أحكام هذا القرار يعاقب بالعقوبات المقررة قانونا .

    مادة [ 5 ]
    علي جميع الجهات المختصة كل فيما يخصه تنفيذ هذا القرار ،وينشر في الجريدة الرسمية ،ويعمل به ثلاثين يوما من تاريخ نشره.
    صدر في مدينة غزة
    بتاريخ :9/4/2001 ميلادية
    الموافق : 15/ من محرم / 1422 هجرية

     


    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  4. #14 2011-06-23,12:10 AM
    dana alsayd غير متواجد حالياً جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    2
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    أشكرك جزيل الشكر على المعلومات

     


    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  5. #15 2011-08-21,11:36 AM
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    1
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ارجو شرح كامل للالات المطلوبة لعمل مصنع لتصنيع ملح الطعام وكذلك المساحة المطلوبة لاقامة هذا المصنع
    مع خالص شكرا للجميع

     


    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  6. #16 2011-08-21,02:28 PM
    علاء يوسف غير متواجد حالياً انتظار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    676
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    كل الشكر

     


    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  7. #17 2011-08-31,10:52 PM
    1خالد يونس1 غير متواجد حالياً عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    500
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 2
    جزاكم الله خيرا كثيرا على هذه الافادة الرائعة

     


    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  8. #18 2011-10-11,10:44 PM
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    8
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    رااااااااااااااااااااااااااااائع

     


    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  9. #19 2011-10-13,11:50 AM
    الصورة الرمزية م باسل وردان
    م باسل وردان غير متواجد حالياً عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    642
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    الله يسلم هالايدين
    ومشكورين عالاضافات الكثر من رائعه

     


    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  10. #20 2012-12-30,08:22 PM
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    5
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    بالنسبة لسؤال الاخ محمد ابراهيم ( ما هي الماكينات اللازمة لمصنع ملح طعام والمساحة اللازمة له )

    اولا لابد من معرفة الامور التالية لتحديد ما هو مطلوب
    1- مصدر الملح الخام لتحديد نسبة الشوائب الموجودة فيها لمعرفة كيفية الغسيل المناسب لة
    2- كمية الانتاج المنوي انتاجها
    3- انواع الملح المنوي انتاجة من ملح طعام و ملح صناعي وملح معالجة المياة وملح الحيوانات
    4- بعد المسافة بين موقع الملح الخام والمصنع

    على كل حال المعدات بشكل عام المطلوبة لمصنع ملح طعام هي

    1- وحدة غسيل للملح الخام
    2- وحدة طرد مركزي للمياة المصاحبة للملح بعد عملية الغسيل
    3- وحدة تجفيف بالهواء الساخن للتجفيف النهائي
    4- وحدة طحن
    5- وحدة غربلة
    6- يتم اضافة اليود اثناء نقل الملح من وحدة الطرد المركزي الى وحدة التجفيف
    7- وحدة تعبئة

    ومن الممكن اضافة مكبس اقراص لملح معالجة المياة ومكبس لملح الحيوانات وماكينة تعبئة للاكياس الكبيرة للملح الصناعي

    المساحة للمعدات من 600 م مربع الة 1200 متر

    واي استفسار انا في خدمتكم

    يحيى العبري

     


    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.