دورة التحليل والتصميم

 

دورة منظومة إدارة المباني

 

 دورة Autodesk Revit Architecture

 

 

الإعلام و التضليل ....

ذكر ( ناعوم تشومسكي ) فى كتابه الشهير ( صناعة الأجماع ) أن صناعة الإجماع هي أحد أساليب النصب التي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18
  1. [1]
    الصورة الرمزية adel aly
    adel aly غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 206
    Thumbs Up
    Received: 33
    Given: 19

    الإعلام و التضليل ....

    ذكر (ناعوم تشومسكي) فى كتابه الشهير ( صناعة الأجماع )

    أن صناعة الإجماع هي أحد أساليب النصب التي تمارسها وسائل الإعلام لتشكيل آراء الناس
    .

    أنت تري قضية ولا تري فيها إلا رأياً واحداً.

    تدريجياً تشعر أن هذا هو الرأي السليم و تصبح أنت أيضاً من أتباع هذا الرأي، و إن كنت متبعأ لرأي غيره فإنك تشعر أن الوحيد الذي له هذا الرأي المخالف علي الرغم من أن هناك من يري مثل رأيك، فقط وسائل الإعلام لا تظهرهم.

    علي سبيل المثال، قبل الحرب علي العراق إستضافت وسائل الإعلام الأمريكية 393 خبيراً، 3 منهم فقط يرفضون ضرب العراق و الباقيين يؤيدون.

    بالطبع هناك الكثير من الأصوات التي نادت بوقف الحرب علي العراق و لكن وسائل الإعلام لم تظهر هذه الأصوات، بالتالي إن وجدت أمريكياً لا يؤيد ضرب العراق فستكتشف أنه يأخذ معلوماته من مصادر أخري غير وسائل الإعلام الأمريكية المعتادة، أما رجل الشارع الأمريكي الذي أعاد إنتخاب جورج بوش فإنه يؤمن بأهمية الحرب علي العراق.

    نفس الشيء تقوم به الشركات الكبري. لو إستمرينا في أخذ أجهزة الهاتف المحمول كنموذج، فأنت لا تستطيع العثور علي هاتف جيد (قدرة علي إجراء المكالمات في أماكن ضعيفة التغطية، شاشة كبيرة، واجهة إستخدام سهلة، الخ) بدون أن يكون فيه كاميرا. الكاميرا ليست ضرورة أو مقياس لجودة الهاتف، و لكن شركات الهاتف المحمول تمارس نوعاً من (صناعة الإجماع)، و تدريجياً يصير من البديهيات في وجدان الناس أن أي هاتف جيد به كاميرا، بغض النظر عن مدي حاجة المستهلك الفعلية لهذه الكاميرا التي يدفع سعرها المستهلك طبعاً بغض النظر عن حاجته الفعلية لها.
    في مصر يمكنك أن تلاحظ أن الكثير من أهل الطبقات الفقيرة يحملون أجهزة هاتف في غاية الحداثة و بالطبع إرتفاع السعر.

    من المألوف أن تري شخص رث الثياب يشي منظره ببساطة الحال و علي الرغم من هذا فهو يحمل هاتف يزيد ثمنه علي الألف جنيه. لم يعد الهاتف وسيلة للإتصال، بل جعلته الحملات الإعلانية المكثفة التي تعلن عن أحدث الموديلات (التي يكون الكثير منها مجرد تغيير في الشكل عن الموديلات السابقة) و أحدث النغمات و الخلفيات ضرورة إجتماعية و ليس أداة إتصال.

    أعرف صديقاً إشتري هاتف محمول حديث غالي الثمن. بعدها ببضعة أيام وجدته إشتري جهاز mp4 لتشغيل الأفلام و الأغاني و صار يحمله معه أينما ذهب. الغريب أن هاتفه المحمول يمكنه تشغيل الأفلام و الأغاني و هذا أحد أسباب إرتفاع سعره، فسألته عن السبب في عدم إستخدامه الهاتف لسماع الأغاني و مشاهدة الأفلام فكان رده أنه لا يريد أن يستهلك بطارية الهاتف. كثرة الإستماع للأغاني تعني أن يعيد شحن البطارية عدة مرات أسبوعياً مما يتسبب في قصر عمر البطارية ! هو يحمل هاتف حديث لأن حمل هاتف حديث هو مطلب في حد ذاته بغض النظر عن مدي فائدة هذا الهاتف الفعلية بالنسبة له.

    3 Not allowed!


    التعديل الأخير تم بواسطة adel aly ; 2013-07-26 الساعة 04:18 PM سبب آخر: تصحيح لغوى


    › شاهد أكثر: الإعلام و التضليل ....


  2. [2]
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية adel aly


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 206
    Thumbs Up
    Received: 33
    Given: 19

    الإعلام و التضليل ... 2 - إزالة الهوية

    هناك العديد من التعريفات لكلمة العولمة و لكن من الناحية الإقتصادية و الإجتماعية فإن أنسب تعريف هو إزالة الهوية.

    مشكلة الإنتاج الصناعي الذي بدأ منذ إستخدام الألات في الصناعة هي تشابه الإنتاج. الآلة تنتج سلعة واحدة فقط بكميات ضخمة بإختلافات بسيطة.
    من هنا كان من الضروري تشكيل أذواق الناس لتتشابه كلها.

    تخيل علي سبيل المثال لو كان لكل دولة زي خاص بها يحرص أهلها علي إرتداؤه، كيف كان يمكن لمصانع الجينز أن تبيع إنتاجها علي مستوي العالم؟

    ميزة الجينز أنه مقبول في أي دولة من دول العالم كزي مألوف يرتديه أهل هذه الدولة. نفس الشيء يمكن أن يقال علي البذلة و ربطة العنق، فهما زي معتاد أن يرتديه المرء في أي مكان في العالم في المناسبات و الأماكن الرسمية.

    يمكنك أن تقيس كل السلع و المنتجات علي هذا النموذج، إن أمكن تشكيل أذواق الناس بحيث تتشابه، بحيث تختفي هوية المرء و تذوب تدريجياً لأمكن إستهداف العالم كله بسلعة واحدة. تشكيل أذواق الناس يتم عن طريق وسائل الإعلام و الدعاية المكثفة و إستخدام المشاهير كواجهات للإعلان عن السلع المختلفة.

    اليوم صارت إذابة الهوية و تشكيل الأذواق خطاً اساسياً في وسائل الإعلام و الترفيه.

    لو إقتصر الأمر علي ذوق موحد في الثياب و السيارات مثلاً لما كان الموضوع مشكلة و لكن الأمر أعقد من ذلك.

    في مقاله الشهير عن الفيديو كليب تحدث د. عبد الوهاب المسيري عن العري في الفيديو كليب علي أنه من وسائل إذابة الهوية في نفسية الإنسان. ا

    لجنس يحمل جانبان، جانب جسدي و جانب نفسي لأنه علاقة بين شخصين بينهما مشاعر خاصة. بالتركيز علي الجانب الجسدي يهمل المرء تدريجياً الجانب النفسي و يهمل فكرة أن الجنس علاقة خاصة بين شخصين، و تسقط القيم و يصبح المقياس الأول هو مقياس المتعة الجسدية فقط، بمعني آخر تسقط الهوية.

    من المظاهر المصاحبة للفيديو كليب التي لاحظها المسيري تصويره في أي مكان في العالم علي الرغم من أن الأغاني عربية، و لكن كما قلنا، العري و الإغراء الجسدي هو نوع من إذابة الهوية و بالتالي يمكن أن تصور الإغنية في أي مكان في العالم دون مشكلة.

    1 Not allowed!



  3. [3]
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية adel aly


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 206
    Thumbs Up
    Received: 33
    Given: 19

    الإعلام و التضليل ...3 - السيطرة على الجماهير

    يكشف عالم اللسانيات والمفكر الأمريكي ناعوم تشومسكي في هذا المقال ما يمكن تسميته بـ" استراتيجيات التحكّم والتوجيه العشر " التي تعتمدها دوائر النفوذ في العالم للتلاعب بجموع النّاس وتوجيه سلوكهم والسيطرة على أفعالهم وتفكيرهم في مختلف بلدان العالم.

    ويبدو أنّ تشومسكي استند في مقاله إلى "وثيقة سريّة للغاية " يعود تاريخها إلى ماي 1979، وتمّ العثور عليها سنة 1986 عن طريق الصدفة،

    وتحمل عنوانا مثيرا "الأسلحة الصّامتة لخوض حرب هادئة "، وهي عبارة عن كتيّب أو دليل للتحكّم في البشر وتدجين المجتمعات والسيطرة على المقدّرات، ويرجّح المختصّون أنّها تعود إلى بعض دوائر النفوذ العالمي التي عادة ما تجمع كبار الساسة والرأسماليين والخبراء في مختلف المجالات.

    عموما المقال مثير جدّا بما فيه من فضح لخطط مفزعة يمكن تلمّس تطبيقاتها العينيّة بوضوح في السياسة الدولية، وحتّى المحليّة، وفي الخيارات الاقتصادية والتعليميّة أيضا.

    " استراتيجيات التحكّم والتوجيه العشر "

    1― إستراتيجية الإلهاء والتسلية

    عنصر أساسي لتحقيق الرقابة على المجتمع، عبر تحويل انتباه الرأي العام عن القضايا الهامة والتغيرات التي تقررها النخب السياسية والاقتصادية، مع إغراق النّاس بوابل متواصل من وسائل الترفيه، في مقابل شحّ المعلومات وندرتها. وهي إستراتيجية ضرورية أيضا لمنع العامة من الوصول إلى المعرفة الأساسية في مجالات العلوم والاقتصاد وعلم النفس وعلم الأعصاب، وعلم التحكم الآلي. "حافظوا على اهتمام الرأي العام بعيدا عن المشاكل الاجتماعية الحقيقية، اجعلوه مفتونا بمسائل لا أهمية حقيقية لها. أبقوا الجمهور مشغولا، مشغولا، مشغولا، لا وقت لديه للتفكير،و عليه العودة إلى المزرعة مع غيره من الحيوانات. مقتطفات من كتيّب أو دليل "الأسلحة الصامتة لخوض حرب هادئة".

    2― إستراتيجية افتعال الأزمات والمشاكل وتقديم الحلول

    كما يسمّى هذا الأسلوب "المشكلة/ التّفاعل / الحلّ". يبدأ بخلق مشكلة، وافتعال"وضع مّا" الغاية منها انتزاع بعض ردود الفعل من الجمهور، بحيث يندفع الجمهور طالبا لحلّ يرضيه. على سبيل المثال: السّماح بانتشار العنف في المناطق الحضرية، أو... تنظيم هجمات دموية، حتى تصبح قوانين الأمن العام مطلوبة حتّى على حساب الحرية. أو: خلق أزمة اقتصادية يصبح الخروج منها مشروطا بقبول الحدّ من الحقوق الاجتماعية وتفكيك الخدمات العامّة، ويتمّ تقديم تلك الحلول المبرمجة مسبقا، ومن ثمّة، قبولها على أنّها شرّ لا بدّ منه.

    3― إستراتيجية التدرّج

    لضمان قبول ما لا يمكن قبوله يكفي أن يتمّ تطبيقه تدريجيّا على مدى 10 سنوات. بهذه الطريقة فرضت ظروف اقتصاديّة واجتماعيّة مثّلت تحوّلا جذريّا كالنيوليبراليّة وما صاحبها من معدلات البطالة الهائلة والهشاشة والمرونة... العديد من التغييرات التي كانت ستتسبّب في ثورة إذا ما طبقت بشكل وحشيّ، يتمّ تمريرها تدريجيّا وعلى مراحل.

    4― إستراتيجية التأجيل

    هناك طريقة أخرى لتمرير قرار لا يحظى بشعبية هو تقديمه باعتباره "قرارا مؤلما ولكنّه ضروريّ "، والسّعي إلى الحصول على موافقة الجمهور لتطبيق هذا القرار في المستقبل. ذلك أنّه من الأسهل دائما قبول القيام بالتضحية في المستقبل عوض التضحية في الحاضر. ولأنّ الجهد المطلوب لتخطّي الأمر لن يكون على الفور. ثم لأنّ الجمهور لا يزال يميل إلى الاعتقاد بسذاجة أنّ "كلّ شيء سيكون أفضل غدا"، وهو ما قد يمكّن من تجنّب التضحية المطلوبة. وأخيرا، فإنّ الوقت سيسمح ليعتاد الجمهور فكرة التغيير ويقبل الأمر طائعا عندما يحين الوقت.

    5― مخاطبة الجمهور على أنّهم قصّر أو أطفال في سنّ ما قبل البلوغ

    معظم الإعلانات الموجّهة للجمهور العريض تتوسّل خطابا وحججا وشخصيات، أسلوبا خاصّا يوحي في كثير من الأحيان أنّ المشاهد طفل في سنّ الرضاعة أو أنّه يعاني إعاقة عقلية. كلّما كان الهدف تضليل المشاهد، إلاّ وتمّ اعتماد لغة صبيانية. لماذا؟ "إذا خاطبت شخصا كما لو كان في سنّ 12 عند ذلك ستوحي إليه أنّه كذلك وهناك احتمال أن تكون إجابته أو ردّ فعله العفوي كشخص في سنّ 12 ". مقتطفات من دليل "الأسلحة الصّامتة لخوض حرب هادئة.

    6― مخاطبة العاطفة بدل العقل

    التوجّه إلى العواطف هو الأسلوب الكلاسيكي لتجاوز التحليل العقلاني، وبالتالي قتل ملكة النقد. وبالإضافة إلى أنّ استخدام السجل العاطفي يفتح الباب أمام اللاوعي ويعطّل ملكة التفكير، ويثير الرّغبات أو المخاوف والانفعالات.

    7― إغراق الجمهور في الجهل والغباء

    لابدّ من إبقاء الجمهور غير قادر على فهم التقنيات والأساليب المستعملة من أجل السيطرة عليه واستعباده. "يجب أن تكون نوعية التعليم الذي يتوفّر للمستويات التعليميّة الدنيا سطحيّا بحيث تحافظ على الفجوة التي تفصل بين النخبة والعامّة وأن تبقى أسباب الفجوة مجهولة لدى المستويات الدنيا"... مقتطفات من وثيقة "الأسلحة الصامتة لخوض حرب هادئة".

    8― تشجيع الجمهور على استحسان الرداءة

    تشجيع العامّة على أن تنظر بعين الرضا الى كونها غبيّة ومبتذلة وغير متعلّمة.

    9― تحويل مشاعر التمرّد إلى إحساس بالذّنب

    دفع كلّ فرد في المجتمع إلى الاعتقاد بأنّه هو المسؤول الوحيد عن تعاسته، وذلك بسبب عدم محدوديّة ذكائه وضعف قدرته أو جهوده. وهكذا، بدلا من أن يثور على النظام الاقتصادي يحطّ الفرد من ذاته ويغرق نفسه في الشّعور بالذنب، ممّا يخلق لديه حالة اكتئاب تؤثر سلبا على النشاط. ودون نشاط أو فاعليّة لا تتحققّ الثورة.

    10― معرفة الأفراد أكثر من معرفتهم لذواتهم


    على مدى السنوات ال 50 الماضية، نتج عن التقدّم السّريع في العلوم اتّساع للفجوة بين معارف العامة وتلك التي تملكها وتستخدمها النّخب الحاكمة. فمع علم الأعصاب وعلم الأحياء وعلم النفس التطبيقي وصل "النظام العالمي" إلى معرفة متقدّمة للإنسان، سواء عضويّا أو نفسيا. لقد تمكّن "النظام" من معرفة الأفراد أكثر من معرفتهم لذواتهم. وهذا يعني أنه في معظم الحالات، يسيطر "النظام" على الأشخاص ويتحكّم فيهم أكثر من سيطرتهم على أنفسهم.

    1 Not allowed!



  4. [4]
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية adel aly


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 206
    Thumbs Up
    Received: 33
    Given: 19

    الأعلام و التضليل .... 4 - غسيل السمعه

    اليوم و بمنتهى البساطه ،

    يمكن
    لرجل أثرى و أغتنى بقرصنة تجارية أو عملية احتكار أو قصة فساد معروفة أن يقود حملة إعلامية مكثفه على ظهر جمعية خيرية ، مقابل مبلغ تبرع به أو برنامج قام بتمويله ليتحول بفعل جوقة من المنتفعين والمطبلين إلى رمز من رموز الكفاح والعدالة والعطاء.
    ويمكن لرجل حصل على مليارات من وراء «حجة استحكام» أن يخصص واحدا بالعشرة من مائة من هذه الثروة لحمله إعلاميه و ليافطات خيرية تعج بالأرقام الصفرية لغزو أفئدة العامة؛

    ليتحول «الشيخ» فجأة إلى رمز من رموز الصلاح والجود والإيثار لا يجود الزمان بمثله.
    اليوم، يساء للعمل الخيري وتنتكس قيمه، في الوقت الذي يفترض أن يقوم على حد أدنى من معايير النزاهة الغائبة اعلاميا كليا عن قيم المجتمع وبشكل غير مسبوق.
    عملية تبيض للسمعة بأرخص الأثمان متاحه و ممنهجه على كافة وسائل الاعلام ،

    وتسلق لكراسي السادة والشرفاء الذين يغيبون كليا عن المشهد بفعل برامج موجهه ومهرجانات صاخبة ، كلنا يعرف الحقيقة، لكن كلنا نضحك على بعضنا البعض.
    وأسفاه على قيم الشرف والنبل والنزاهة التي تباع وتشترى بأرخص الأثمان.

    1 Not allowed!



  5. [5]
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية adel aly


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 206
    Thumbs Up
    Received: 33
    Given: 19

    Post الإعلام و التضليل ...5 - صور معبره



    الإعلام الصهيونى و قلب الحقيقه



    جريدة الاهرام المصريه و بالفوتوشوب تغير مكان المخلوع من الخلف فى الصوره العلويه للمقدمه فى الصوره السفليه



    المواطن الشريف ( حسب وجهة نظر النظام ) يقول ما يملى عليه




    قلب الحقيقه فى أوضح صورها




    غسيل و الغاء المخ و السيطرة الإعلاميه .... حاجه تجنن

    1 Not allowed!



  6. [6]
    عضو متميز
    الصورة الرمزية myzayed


    تاريخ التسجيل: Dec 2009
    المشاركات: 670
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 0

    رد: الإعلام و التضليل ....


    1 Not allowed!






  7. [7]
    تم إيقافه لمخالفة القوانين
    الصورة الرمزية عدالة اللبيبة


    تاريخ التسجيل: Jul 2013
    المشاركات: 1,518
    Thumbs Up
    Received: 140
    Given: 179

    رد: الإعلام و التضليل ....

    ما شاء الله أخي رائع ومميز في توضيح صورة كانت مغيبة عند الكثيرين من الناس العاديين وحتى المثقفين
    التضليل ومنه ايضا الوشاة التي تنقل الحدث لتصوره للملك وللرئيس وللعالم ليخطئ الملك والرئيس والعالم في إتخاذ القرار السليم
    والمشكلة الكبيرة أن للملك وللرئيس أخطاء يعرفها قد ارتكبها عن جهل أو غرور وتكبر أو أو
    نفسية الملك والرئيس المتعالي بمنصبه وأن بيده القوة وعلى الكل أن يستمع له أو يرتكب الاخطاء ليدمر نفسه وعالمه بيده ليس جهلاً بل من باب الاستكبار والابواب التي يحاول أن يجعل منها له مخرجا لتصرفاته كثيرة
    التضليل الاعلامي هو من صلب الكذب كلمة الكذب أساس تشمل كل معاني الكلمات : التضليل الوشاية التلاعب التحايل فمتى يكون عالمنا صادق حتى ينجح ويعلو

    الصدق : منجاة ونجاة بل حياة مليئة بالسعادة والاطمئنان
    الصدق : يبني عالم متحضر يبني مجتمعات نقية رائعة
    الصدق : مع النفس قبل أن ينطلق في العالم يجعل من صاحبه قدوة وثقة
    لننظر إلى كلمات حررت دنيا وأعطت صاحبها الثقة الكاملة من جميع البشر
    الرسول صلى الله عليه وسلم أول من تمتع بهذه الصفة أكثر من غيره مع وجود من سبقوه بالصدق فكان الاعلى فيهم جميعهم
    كانو يسمونه ؛
    الصادق الامين منها خرجت حضارة الاسلام العريقة
    والكذب دمر أوطان وعالم وحضارات بنيت وتعالت ودمرت وتهالكت بسبب التضليل والتحايل و ( الكذب ) على البشر
    ومهما وصل التضليل والخداع وحقق نجاح للكاذبين المخادعين المضللين
    حبل الكذب قصير سرعان ما ينكشف ويبقى الصدق سيد وهو اساس تشييد أمم
    أشكرك على موضوعك المميز بحق ويستحق الدعم من كل الصادقين الغير مضللين



    1 Not allowed!



  8. [8]
    تم إيقافه لمخالفة القوانين
    الصورة الرمزية عدالة اللبيبة


    تاريخ التسجيل: Jul 2013
    المشاركات: 1,518
    Thumbs Up
    Received: 140
    Given: 179

    رد: الإعلام و التضليل ....

    هناك الكثير من الاقوياء المتسلطون يخادعون ويتحايلون على الضعيف أو ضعيف القدرة أو على من أعطاهم الثقة العمياء ووثق بهم
    حكاية المجرم بشار الخائن منها
    كان تقلد الحكم في سوريا بالقوة والكذب والخداع والتضليل وليس بالحق
    انخدعت الناس به اعطوه الثقة على اساس انه متعلم ومثقف وخريج من دولة يعتبرونها متقدمة وهي بيت الشيطان
    النخدعت الناس بقضية تحرير فلسطين ومنهم من تبرع بقوت يومه وعرق جبينه حتى النساء تبرعت بمهورهن وما يملكون من الذهب وما يتجملون به ليكون هناك جيش جياش يحرر ويدافع عن البلد والناس ويحرر فلسطين من المغتصب
    وللاسف بناء الجيش كان خدعة وتحايل وتضليل لينعكس التضليل والخداع على تدمير وطن وقتل ناسه وقتل من قدمو له العون وقدمو له قوت يومهم قدمو له
    كل ما يمكن أن يكون وسيلة للترفيه استغنو عن العابهم واستغنو عن قوت يومهم استغنو عن اشياء كثيرة لتصل أنهم وضعو أرواحهم في كف شيطان تلاعب بهم وخدعهم وتحايل عليهم والنتيجة كما نرى دمار وقتل لوطن وناس هذه هي نتيجة الكذب بمفهومها
    وايضا لهذه القصة أمتدادات وارجو أن تكون عبرة لكل مؤسسة لكل شركة لكل عمل يقوم عليه الانسان لكل دولة ومملكة وحتى لكاتب كتاب يخادع به الناس
    أرجو أن تكون عبرة لمن يريد أن يعتبر

    1 Not allowed!



  9. [9]
    تم إيقافه لمخالفة القوانين
    الصورة الرمزية عدالة اللبيبة


    تاريخ التسجيل: Jul 2013
    المشاركات: 1,518
    Thumbs Up
    Received: 140
    Given: 179

    رد: الإعلام و التضليل ....

    وعندما أعطيك أخي إعجابات تعني ليس بالتحايل والتضليل إعجاب فهو إعجاب معجبة بما تبينه للناس من حقائق هو إعجاب على جهد طيب بذلته لنفع الناس وايضا فوق الاعجابات مشكورا وجزاك الله خيرا

    1 Not allowed!



  10. [10]
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية adel aly


    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 206
    Thumbs Up
    Received: 33
    Given: 19

    رد: الإعلام و التضليل ....

    المهندس الفاضل myzayed
    تحياتى لكم على المرور الرائع .... جزاكم الله كل خير
    مع خالص شكرى ...... و تحياتى
    اخوك ..... عادل

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.