ما حكم الإسلام بأكل الثوم والبصل ؟! وهل هو مكروه ، وهل الرسول محمد صلى الله عليه وسلم كان يأكلهم أم لا ؟! ولماذا ؟!


السؤال : ما حكم الإسلام بأكل الثوم والبصل ؟ وهل هو مكروه ، وهل الرسول محمد صلى الله عليه وسلم كان يأكلهم أم لا ؟ ولماذا ؟



الجواب : الأخ السائل وفقه الله :



الأصل في أكل الثوم والبصل الإباحة ، وليس تناولها مكروهاً إلا إذا أراد الآكل أن يذهب إلى المسجد أو شهود الجمعة ، فعندئذ يكون أكلهم مكروهاً لقوله عليه الصلاة والسلام :


( من أكل من هذه الشجرة يريد الثوم فلا يغشانا في مساجدنا )


البخاري


والحكمة من ذلك تأذي المسلمين من رائحة الثوم والبصل وهذا لا يليق بالمسلم ، ويمكن أكلهما مطبوخين لانتفاء الرائحة منهما .


والنبي عليه الصلاة والسلام كان لا يأكل الثوم والبصل لأنه ينزل عليه الوحي ( جبريل عليه السلام ) والملائكة تتأذى من الروائح غير المحببة .


وكان يقول لمن يريد أن يأكل ثوماً أو بصلاً :



( كل فإني أناجي من لا تناجي )


البخاري

هذا والله تعالى أعلم


الجمهورية العربية السورية
وزارة الاوقاف
دار الافتاء و التدريس الديني بحلب