أكاديمية أون لاين للتدريب

 

 

ملاحظات حول مشروع السكك الحديدية الجديد في اليمن

ملاحظات حول مشروع السكك الحديدية الجديد في اليمن في 13مارس 2010م الماضي اعلنت وزارة النقل عن تأهيل 21شركة استشارية دولية

النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. [1]

    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 27
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    ملاحظات حول مشروع السكك الحديدية الجديد في اليمن

    ملاحظات حول مشروع السكك الحديدية الجديد في اليمن
    في 13مارس 2010م الماضي اعلنت وزارة النقل عن تأهيل 21شركة استشارية دولية للتقدم لمناقصة اعداد الدراسات والعقد والتفاوض مع الشركات المنفذة. ووفقاً للتقرير الرسمي الصادر عن الوزارة فإن تكلفة المحور الأول وهو الخط الدولي الذي يربط اليمن بالمملكة العربية السعودية ويمتد من الحدود اليمنية السعودية في الطوال إلى "الحديدة- المخا- تعز- لحج- عدن" وبطول 729 كيلو متر تقريباً تبلغ مليار و60 مليوناً و695 ألف دولار، وتكلفة المحور الثاني وهو الخط الدولي الذي يربط اليمن بسلطنة عمان والممتد من الحدود اليمنية العمانية في شحن إلى ميناء بلحاف عبر الغيظة والمكلا وبطول 766 كيلو متر تبلغ مليار و114 مليوناً و530 ألف دولار. فيما تبلغ تكلفة المحور الثالث الممتد من بلحاف إلى مدينة عدن والبالغ طوله 386 كيلو متر 561 مليون و630 ألف دولار. أما تكلفة المحور الرابع "خط المعادن" الممتد من حزم الجوف- مأرب- شبوة إلى ميناء بلحاف على البحر العربي مروراً بمدينة مأرب ومدينة عتق وبطول 578 كيلو متر فتقدّر بمبلغ 840 مليون و990 ألف دولار.فيكون الطول الإجمالي للمشروع 2459كم وبمبلغ 3 مليارات و577.8 مليون دولار.ولديّ عدد من الملاحظات على هذا الخبر منها ان الكلفة الوسطية لجميع المحاور هي 1,455مليون دولار لكل كم وهو امر مستحيل مما يعني ان الدراسات مازالت أولية حيث ان الكلفة الوسطية تتحكم فيها تضاريس الأرض التي سيمر عليها المشروع في كل محور على حدة.حيث ستحدد التكلفة النهائية بعد الانتهاء من أعمال المساحة والتصاميم التي ستنجزها الشركة الاستشارية الفائزة.ونظرا لأن الجمهورية اليمنية ليس لديها مواصفات قياسية للسكك الحديدية.فإن وزارة النقل سوف تقبل الدراسات والتصاميم التي سوف تعدها الشركة الاستشارية بدون نقاش وبدون مراجعة. ومن المؤكد ان الاستشاري سوف يجهز التصاميم بحيث يجبر الحكومة اليمنية او المقاول على استيراد قضبان السكك الحديدية والقاطرات مستقبلا من بلد معين وربما بمواصفات سيئة.فمثلا الكثير من دول العالم تعتمد المسافة بين محاور القضبان بمقدار 1435مم ولكن المسافة المعتمدة في اليابان وروسيا هي 1067مم,1524مم على التوالي.مما يعني الدقة العالية في تنفيذ ابعاد مقاطع وأطوال القضبان وأوزانها والمساند الماصة للصدمات. والقطارات تسير بسرعة عالية ووزنها مئات الأطنان وأي عيب في تنفيذ القضبان يؤدي إلى كوارث كبيرة.وتختلف السكك الحديدية عن الطرق الإسفلتية بكونها تسير بسرعة عالية بمقدار 200كم/ساعة تقريبا كما انه لايمكن تغيير مسارها بناء على رغبة ملاك الأراضي ولها منحنيات كبيرة.وإذا تعطلت القضبان في أي نقطة فإن سير القطار سيتعطل في الخط بأكمله.والسكك الحديدية لها ميل طولي صغير جدا لايتجاوز 0,6% ستة بالالف واذا زاد الميل قد يتزحلق القطار فوق القضبان.وسوف تبرز قضية التعويضات بشكل كبير نظرا لعدم القدرة على تغيير مسار الخط كما حاصل في مشاريع الطرق.وفي المستقبل-عند تشغيل المشروع- يجب ان يتواجد فريق صيانة مجهز للعمل طوال اليوم لمعالجة أي طارئ.كما انه ينبغي انشاء هيئة السكك الحديدية لإدارة المشروع وصيانته.وحتى يتم تجنب المصاعب التي قد تنشاء مستقبلا وتتمكن وزارة النقل من مراقبة ومراجعة سير الاعمال اثناء التصاميم والتنفيذ وتوجيهها بما يخدم المصلحة الوطنية يجب اعتماد مواصفات قياسية وطنية لمكونات المشروع ملائمة لبلادنا.وأقترح قبل تكليف الاستشاري والمقاول بالعمل ان تقوم وزارة الأشغال بأنجاز المواصفات القياسية للسكك الحديدية بإعتبارها جهة الاختصاص على ان يتم اعتماد المواصفات بقرار من مجلس الوزراء لأهميتها.لأنه من المخاطرة ان تعمل اليمن على انشاء هذا المشروع الكبير بدون ان يكون لدينا مواصفاتنا.والا فإن هذا المشروع سوف ينظم الى مئات المشاريع المتعثرة.ويتحول من حلم وانجاز الى كابوس إذا لم يتم تدارك الأمر.
    مهندس عبدالله الصايدي
    ,

    0 Not allowed!




    › شاهد أكثر: ملاحظات حول مشروع السكك الحديدية الجديد في اليمن


  2. [2]
    عضو


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 27
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    [
    ملاحظات حول مشروع السكك الحديدية الجديد في اليمن
    في 13مارس 2010م الماضي اعلنت وزارة النقل عن تأهيل 21شركة استشارية دولية للتقدم لمناقصة اعداد الدراسات والعقد والتفاوض مع الشركات المنفذة. ووفقاً للتقرير الرسمي الصادر عن الوزارة فإن تكلفة المحور الأول وهو الخط الدولي الذي يربط اليمن بالمملكة العربية السعودية ويمتد من الحدود اليمنية السعودية في الطوال إلى "الحديدة- المخا- تعز- لحج- عدن" وبطول 729 كيلو متر تقريباً تبلغ مليار و60 مليوناً و695 ألف دولار، وتكلفة المحور الثاني وهو الخط الدولي الذي يربط اليمن بسلطنة عمان والممتد من الحدود اليمنية العمانية في شحن إلى ميناء بلحاف عبر الغيظة والمكلا وبطول 766 كيلو متر تبلغ مليار و114 مليوناً و530 ألف دولار. فيما تبلغ تكلفة المحور الثالث الممتد من بلحاف إلى مدينة عدن والبالغ طوله 386 كيلو متر 561 مليون و630 ألف دولار. أما تكلفة المحور الرابع "خط المعادن" الممتد من حزم الجوف- مأرب- شبوة إلى ميناء بلحاف على البحر العربي مروراً بمدينة مأرب ومدينة عتق وبطول 578 كيلو متر فتقدّر بمبلغ 840 مليون و990 ألف دولار.فيكون الطول الإجمالي للمشروع 2459كم وبمبلغ 3 مليارات و577.8 مليون دولار.ولديّ عدد من الملاحظات على هذا الخبر منها ان الكلفة الوسطية لجميع المحاور هي 1,455مليون دولار لكل كم وهو امر مستحيل مما يعني ان الدراسات مازالت أولية حيث ان الكلفة الوسطية تتحكم فيها تضاريس الأرض التي سيمر عليها المشروع في كل محور على حدة.حيث ستحدد التكلفة النهائية بعد الانتهاء من أعمال المساحة والتصاميم التي ستنجزها الشركة الاستشارية الفائزة.ونظرا لأن الجمهورية اليمنية ليس لديها مواصفات قياسية للسكك الحديدية.فإن وزارة النقل سوف تقبل الدراسات والتصاميم التي سوف تعدها الشركة الاستشارية بدون نقاش وبدون مراجعة. ومن المؤكد ان الاستشاري سوف يجهز التصاميم بحيث يجبر الحكومة اليمنية او المقاول على استيراد قضبان السكك الحديدية والقاطرات مستقبلا من بلد معين وربما بمواصفات سيئة.فمثلا الكثير من دول العالم تعتمد المسافة بين محاور القضبان بمقدار 1435مم ولكن المسافة المعتمدة في اليابان وروسيا هي 1067مم,1524مم على التوالي.مما يعني الدقة العالية في تنفيذ ابعاد مقاطع وأطوال القضبان وأوزانها والمساند الماصة للصدمات. والقطارات تسير بسرعة عالية ووزنها مئات الأطنان وأي عيب في تنفيذ القضبان يؤدي إلى كوارث كبيرة.وتختلف السكك الحديدية عن الطرق الإسفلتية بكونها تسير بسرعة عالية بمقدار 200كم/ساعة تقريبا كما انه لايمكن تغيير مسارها بناء على رغبة ملاك الأراضي ولها منحنيات كبيرة.وإذا تعطلت القضبان في أي نقطة فإن سير القطار سيتعطل في الخط بأكمله.والسكك الحديدية لها ميل طولي صغير جدا لايتجاوز 0,6% ستة بالالف واذا زاد الميل قد يتزحلق القطار فوق القضبان.وسوف تبرز قضية التعويضات بشكل كبير نظرا لعدم القدرة على تغيير مسار الخط كما حاصل في مشاريع الطرق.وفي المستقبل-عند تشغيل المشروع- يجب ان يتواجد فريق صيانة مجهز للعمل طوال اليوم لمعالجة أي طارئ.كما انه ينبغي انشاء هيئة السكك الحديدية لإدارة المشروع وصيانته.وحتى يتم تجنب المصاعب التي قد تنشاء مستقبلا وتتمكن وزارة النقل من مراقبة ومراجعة سير الاعمال اثناء التصاميم والتنفيذ وتوجيهها بما يخدم المصلحة الوطنية يجب اعتماد مواصفات قياسية وطنية لمكونات المشروع ملائمة لبلادنا.وأقترح قبل تكليف الاستشاري والمقاول بالعمل ان تقوم وزارة الأشغال بأنجاز المواصفات القياسية للسكك الحديدية بإعتبارها جهة الاختصاص على ان يتم اعتماد المواصفات بقرار من مجلس الوزراء لأهميتها.لأنه من المخاطرة ان تعمل اليمن على انشاء هذا المشروع الكبير بدون ان يكون لدينا مواصفاتنا.والا فإن هذا المشروع سوف ينظم الى مئات المشاريع المتعثرة.ويتحول من حلم وانجاز الى كابوس إذا لم يتم تدارك الأمر.
    مهندس عبدالله الصايدي


    0 Not allowed!



  3. [3]
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية م الجراني


    تاريخ التسجيل: Jun 2008
    المشاركات: 238
    Thumbs Up
    Received: 4,294,967,295
    Given: 1
    مشكور مهندس عبدالله
    ولك تحياتي

    0 Not allowed!


    الهندسة الإنشائية هي ذاك الفن و العلم في نمذجة المواد التي لا نفهمها تماماً،
    إلى أشكالٍ لا نستطيع تحليلها بدقة، لتقاوم حمولات لا نستطيع توقعها بشكل تام،
    و كل هذا في مجتمعٍ غالبيته الساحقة لا تدرك محدودية المعرفة التي نحيط بها

  4. [4]
    عضو


    تاريخ التسجيل: May 2009
    المشاركات: 27
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    [

    0 Not allowed!



  
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.